24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | عن خريطة المغرب...! حتى لا يلبس الحق بالباطل

عن خريطة المغرب...! حتى لا يلبس الحق بالباطل

عن خريطة المغرب...! حتى لا يلبس الحق بالباطل

في أربع وقائع، الأولى رياضية بمناسبة دورة الألعاب العربية بالدوحة سنة 2011 أثير النقاش حول الطريقة التي قدمت بها خريطة المغرب بدون الأقاليم الجنوبية ، مما خلق العديد من ردات الفعل الديبلوماسية وغيرها والتي تم تجاوزها لاحقا. بعدها بأقل من سنة تكرر نفس الموقف في واقعة ثانية اقتصادية / سياسية وهي منتدى الدوحة الاقتصادي لسنة 2012 وعلى الفور تدخل الزميل والوزير مصطفى الخلفي وتم الإعتذار له عن الأمر وصحح الخطأ.

في واقعة ثالثة ثقافية هذه المرة من المملكة العربية السعودية إذ بث فيلم وثائقي عرضت خلاله خريطة المغرب بدون الصحراء، مما اضطر معه وزير الثقافة والإعلام السعودي والسفير السابق بالمغرب الدكتور عبد العزيز محيي الدين خوجة للتدخل لاصلاح ما أفسدته الأمية بكل ألوانها.

في واقعة رابعة، كنت مؤخرا مع زميل لي من جنسية مغاربية نحتسي كأس الشاي في بيته، ودار الحديث بيننا حول الفضائية التي أطلقها بلندن والمشاكل التي يواجهها، وصرح لي بأنه يدرس مشروع توسعة القناة عبر إنشاء مكاتب خاصة بالمغرب، وذلك بالنظر للدينامية التي يعرفها القطاع الإعلامي المغربي. وطلب مني النصيحة وإبداء الرأي والإدلاء بملاحظات على قناته شكلا ومضمونا. ومن بين ما استرى انتباهي هو طريقة تقديم خريطة المغرب، فقلت له من أين حصلت على هذه الخريطة ؟ومن قام بالأعمال الفنية لقناتكم؟ فرد علي إحدى الشركات الأجنبية بالتعاون مع فريق فني داخلي !!! فقلت له هناك خطأ في خريطة المغرب، لقد قدمت بلدي بدون الصحراء وهذا موقف سياسي لا أساس له من جانب قناتكم !!!. فرد علي، أولا: هذا ما هو موجود على الشبكة العبكبوتية، ثانيا: لم يتم تنبهي للأمر أنت أول واحد، علما أن العديد من موظفينا ومشاهدينا من المغرب الأقصى...شرحت له خلفيات الخريطة وأنها ليست الخريطة الرسمية المعتمدة دوليا وكان عليه اعتماد خريطة جامعة الدول العربية أو مراسلة الخارجية المغربية بهذا الشان.

الوقائع المشار إليها، الرياضية والسياسية والاقتصادية والثقافية والإعلامية تعمدت سردها لأنها تبعث بأكثر من رسالة حول قضية الصحراء المغربية ومدى فهم الآخر لها وحتى فهمنا نحن لها، وكيف يتعين التعامل معها والخروج من السلبية التي طبعت ممارساتنا. فالوقائع على كثرتها تجتمع حول نقطة واحدة وهي أن قضية الصحراء (خاصة الخريطة) ليست مطروحة كما ينبغي لدى الأغيار، وذلك لعدة أسباب قد تكون منفردة أومجتمعة في الوقائع المشار إليها أعلاه.

فقد يكون الأمر مرده إلى جهل من يتحملون مسؤولية الإعداد للملتقيات وغالبتهم من شركات أجنبية غير عربية يحكمها منطق "البيزنس" ولا تهمها السياسة رغم أن هذه الشركات قد تتسبب بعملها المتهور هذا في أزمة ديبلوماسية، خاصة إذا ما تكررت الأخطاء من نفس البلد، مما قد يعطي إشارات سلبية غير حقيقية للطرف الأخر أي المغرب. فهذه الشركات تلجأ في الغالب إلى أحد علماء أو شيوخ الشبكة العنكبوتية (أقصد محركات البحث) لتحميل خريطة المغرب بدون تدقيق وللأسف في الغالب تكون الخريطة المعروضة هي تلك التي بترت منها الصحراء.

كما يمكن رد الأمر إلى سوء نية البعض الذي يهدف إلى ترسيخ هذه الصورة، صورة المغرب بدون أقاليمه الجنوبية في مثل هذه الملتقيات واللقاءات... وفرض أمر الواقع وإثارة النقاشات والحزازات وردات الفعل واختلاق المشاكل والأزمات أو تمرير موقف ما لهدف في نفس يعقوب، مما تضطر معه الدولة المنظمة إلى الإعتذار إما في السر أو العلن. أما السبب الثالث الذي يرتبط بالسابق فيفترض في الدول الحاضنة لمثل هذه الملتقيات أن تستوعب أن الأمر لا يتعلق بحدث رياضي أو ثقافي أو.... ولكنه في عمقه حدث سياسي/ ديبلوماسي تتعين متابعته في أدق تفاصيله ومرافقته ومراقبته لحمايته ديبلوماسيا وسياسيا من كل ما من شأنه أن يعكر صفو هذا الحدث، وأن توكل هذه المهمة للسياسيين والديبلوماسيين الذين عادة ما يقرأون الكلمات وماورائها...عفوا أقصد الخريطة و ما وراءها..

كل ما أشرنا إليه أعلاه هو الوجه الأول للعملة، أما الوجه الثاني فهو مسائلة العمل الديبلوماسي المغربي الرسمي أو الموازي، الذي يفترض فيه أولا: أن يعرف أكثر بحقيقة قضية الصحراء وضمان انتشار خريطة المغرب الحقيقة. ثانيا ضمان الانتشار لوحده غير كاف في ظل غياب استراتيجية للتواصل والتسويق .. وتفسير لماذا هذه الخريطة وليس تلك التي تعود جذورها إلى ما قبل سنة 1975. ولا يمكن أن يتم هذا دون الاستفادة مما تتيحه التكنولوجيا الحديثة للإعلام والاتصال وشبكات التواصل الاجتماعي، لبلوغ أكبر عدد من المتلقين الفاعلين والمتفاعلين.

إن قضية الصحراء المغربية وقضية الخريطة لم تعد ذلك المجال المحفوظ الذي يندرج ضمن اختصاص السياسي والديبلوماسي فقط، بل هي قضية مشكلة من عدة دوائر متقاطعة ومتكاملة، منها ما هو سياسي وثقافي وتعليمي- تربوي وإعلامي ومدني وشعبي... قد حان الوقت لايجاد تلك المنطقة المشتركة بين كل هذه الدوائر والاشتغال عليها. وهذه المنطقة لا يمكن بلوغها إلا بعقلة العمل على قضية الصحراء بمقاربة متكاملة تأخذ بعين الاعتبار كل المكونات والعناصر، وأن يكون أساسها التفكير بطريقة مختلفة ومبدعة وخلاقة وعلى حد إخواننا الأنجليز "التفكير خارج الصندوق"...فلنخرج من الصندوق الذي قيد تفكيرنا لمدة تزيد عن الأربعين سنة...

في جميع الأحوال..،

العديد من القنوات خاصة العربية منها غيرت خريطة المغرب وعوضتها بخريطة تتضمن الصحراء.. قالوا زمان " الراس لي ما يدور كدية" ...وعندنا متى ستصبح لدينا مندوبية سامية لإعلام المغرب بالخارج للتعاطي مع صورة المغرب دوليا...!

*إعلامي مغربي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - Amine Dahbi الجمعة 05 أبريل 2013 - 03:16
الصحراء مغربية، بغا لبغا وكره لكره
حنا مستعدين نضحيو بنفوسنا من أجل بلادنا، مكرهناش شِ مسيرة خضراء أخرى
الله.الوطن.الملك
2 - Mbark o3li الجمعة 05 أبريل 2013 - 06:48
il faut voir aussi la carte du maroc dans les entreprise étrangéres qui travail au maroc ( les filiales) qui presente le maroc sans le sahara. même ce qui travail dans le sahara.
3 - مجهول الجمعة 05 أبريل 2013 - 10:36
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على سيد الخلق وآله و صحبه أ جمعين:
أما بعد،
أحب أن أ قول غاظكم بتر جزء من البلاد على الورق و لم يغظكم بتر أمة بحالها، هل أنتم سكرا أم أنا لي (مبوق)؟ أفيقوْا جزاكوم الله.....
عيب و عار الخير كله في مكان آخر نحاول كلنا أن نغمض أعيننا و ننساه...
أمَّ مسألة بتر الصحراء من خريطة البلاد فهي فقط خطة تمويهية ، و إذا كانت الصحراء عزيزة عليكم لهذه الدرجة فحقا علي و عليكم أن تكون أرض الأنبياء أعزعلينا ألف مرة .
و شكراً
4 - fedilbrahim الجمعة 05 أبريل 2013 - 11:08
ا ظن ان احسن سياسة او ديبلواسية على المغرب ان يعتمدها لانهاء مشكل صحرائه هو سياسة العمل على عدالة وديمقراطية الدولة من خلال اقرار دستور ديمقراطي من طرف لجنة تاسيسية حقيقية وليس دستور الكوكوت مينوت ثم اقرار قوانين تقر مساواة حقيقية بين الافراد بتجريم جميع انوع التمييز واتاحة جميع الحريات .ثم في الجانب الاقتصادي خلق الثروة والتنافسية الحقيقية والقطع مع جميع اشكال الريع .وفي الا خير السعي الى سلطة قضائية مستقلة ضامنة للحقوق .
5 - marocain vrai الجمعة 05 أبريل 2013 - 11:51
Le probleme que plupart des cartes sur internet ou dans les atlas montrent que la moitié du maroc. L´ONU montre aussi le maroc sans son sud ou séparer avec une ligne. Un étranger ou les mèdias s´interessent pas à chercher la verité et je vois toujours dans les infos en europe le maroc sans Sahara et personne ne proteste.Seulement qu´une chaine arbabe montre une carte pareille, on devient furieux. Alors comment faire pour corriger cette situation???
6 - المراكشى الجمعة 05 أبريل 2013 - 13:11
مقال جميل لكن الواقع شئ آخر سيادة المغرب على الصحراء لاتعترف بها ولادولة واحدة فى العالم سوى غينيا الاستوائية اما بقية الدول فهى اما تعترف بجمهورية المخيمات الوهمية او تعتبر ان المسألة مسألة نزاع تابع للأمم المتحدة أما نحن كمغاربة فقضية الوحدة الترابة محسومة سلفا وهذا ان دل على شيئ انما يدل على ضعف سياستنا الخارجية رغم التطبيل لرحلات الملك الخارجية او زيارة هولاند يؤيد وجهة نظر المغرب لكنه لايصل الى حد الاعتراف بسيادتنا على صحرائنا خشية اغضاب الجزائر وفقدان سوقها وبترولها.
7 - sarah الجمعة 05 أبريل 2013 - 13:36
المغرب حكومة وشعب مع قضية الصحراء لان الصحراء مغربية مئة بالمئة وهذه حقيقة مؤكدة اما الجزائر فهية حكومة جنرالية بدون شعب وبدون معضم الوزارات ومعضمهم لايعرفون عن القضية شيئا لان الصحراء لاتمت لهم بصلة لامن قريب ولا من بعيد بما ان تندوف مغربية فلتقم لهم بنية تحتية متطورة وليعيشوا بسلام خاصة وان كمية المساعدات رهيبة تكفي لاقامة مدينة متطورة والمغرب مستعد لفتح حدوده مع تندوف بما انها مغربية وبذالك يجمع الشمل وليعش الناس بسلام فالاتحاد قوة هذا ما اوصانا به نبينا الحبيب عليه افضل الصلوات
8 - kamal الجمعة 05 أبريل 2013 - 16:58
jetez un coup d'oeil sur sur les manuels scolaires de geographie ou de sciences naturelles du maroc, approuvés par le ministère de l'éducation nationale marocain... vous allez voir que la carte du maroc est plusieues fois tronquée, elle est présentée sans lz sahara!! desfois on met une petite bulle où figure le maroc entier. mais des fois on secontente de doire qu'il s'agit du nord du maroc. c'est impadonable
9 - mezzaouri الجمعة 05 أبريل 2013 - 18:59
لو قمت باستطلاع للرأي في العالم عن مدى معرفة الآخرين بمشكل الصحراء لوجدت نسبة لا تزيد عن 1% لأن بكل بساطة المسألة ليست ذات أولوية، فأهميتها فقط في عقولنا و في دمائنا نحن المغاربة لأنها جزء لا يتجزء من كياننا ، هل تظنون أن مبرمجي محركات البحث غوغل و ياهو... سوف يتعبون انفسهم بالبحث هل بترت الخريطة أم لا؟؟؟ و إلا مَنْ مِنَ المغاربة يعرف شيئا عن الصراع بين تايوان و الصين؟ و بين إسبانيا و إقليم كاتالونيا و ما إلى ذلك؟ فقد التقيت مع مهندسين من الجزائر لا يعرفون و لا شيئ عن مشكل الصحراء فبالأحرى النروجي أو المكسيكي أو البرازيلي...
10 - HKDRAC الجمعة 05 أبريل 2013 - 21:39
تحيتا لك لحسن خطابتك و علو قيمك و براعة قلمك ... أحست أسيدي
11 - mohamad wahbi الجمعة 05 أبريل 2013 - 22:11
في الحقيقة البتر بمقص الحكومة نلمسه حتى على مستوى حقوق المواطنين. الحكومة السابقة تحت رئاسة السيد عباس الفاسي. وقعت المحضر الخاص بالتوظيفات ثم بدأت عملية التوظيف.و لما جلس الأخ بنكيران على سرير الدولة،بتر الجزء الأسفل من اللائحة فأمست هي الأخرى بدون صحراء.
12 - maghribi beheb maliko الجمعة 05 أبريل 2013 - 22:19
متى ستصبح لدينا مندوبية سامية لإعلام المغرب بالخارج للتعاطي مع صورة المغرب دوليا?????? les responsables ces a vous de repondre a cette question si on a des responsables bien sur
13 - mopl الجمعة 05 أبريل 2013 - 22:25
on manifeste contre les pays du golf, le qatar..etc. Mais Pourquoi pas la France, soit disant notre partenaire stratégique et qui nous soutient pour le sahara. Aucune chaine française, publique bien sure ne montre la carte complete du Maroc. Quand El khalfi va-t-il demander des exucuse et une rectification? la vérite il ne peut pas...KAYKHAF tout simplement , hhh
14 - محمد المغربي السبت 06 أبريل 2013 - 03:53
دول الخليج تروج علنا للاطروحة الانفصالية كما تفضل الكاتب ، و لكن رغم ذلك لم نسمع عن قطع علاقات ..في حين ان العلاقات قطعت مع فنزويلا فجأة و بدون ان يكون وراء ذلك مؤشرات او تصريحات فنزويلية معادية . ان كنت في المغرب فلا تستغرب
15 - عربي مغربي بعثي السبت 06 أبريل 2013 - 04:06
بكل روح رياضية و انا مغربي مؤمن بمغربية الصحراء، لكن، الخريطة التي تتحدث عنها يا كاتب المقال ليست بالخريطة المعترف بها دوليا، الخريطة المعترف بها هي بدون الصحراء، والسبب في هذا السياسة الرشيدة التي بني عليها هذا البلد.
16 - kantouj hassan السبت 06 أبريل 2013 - 13:15
شكرا كثيرا للسيد خالد ادنون لاثارته هذا الموضوع موقع الجزيرة الالكتروني في صفحته الاولى يعرض خريطة الوطن العربي بمغرب مقسم الى نصفين وهذا يسوئنا ويحزننا كثيرا بان يتم ترسيخ هذه الصورة في عقل المواطن العربي
17 - أبو مازن السبت 06 أبريل 2013 - 14:07
سأعيد التعليق الذي لم ينشر و لا أدري لماذا
تريد من الدبلوماسية المغربية أن تستخدم تكنولوجيا الانترنت للتعريف بقضية الصحراء و بعض السفارات و القنصليات لم يتم تحديث أرقام هواتفها و عناوينها على الانترنت رغم أنها تغيرت منذ أكثر من سنتين.
18 - Ahmed السبت 06 أبريل 2013 - 14:22
c'est pas vrai qu'aucun pays ne reconnait la marocanité du sahara , tous les pays du CCG le reconnaissent la france , la plupart des pays africains aussi , de l'autre coté il y'a que quelque républiques bannanière qui reconnaissent le polisario , et leur nombre ne cessent de diminuer c'est normal puisque ces pays ne soutiennent que celui qui met le packet , a part ca le Maroc est dans son sahara et personne dans ce monde ne peut aller contre la volonté du peuple marocain , nous somme prés a une guerre contre l'algérie s'il le faut . ils faut juste que nos responsables soit des hommes et développe notre sahara qu'ils devient comme les autres provinces du pays .
19 - mohammed السبت 06 أبريل 2013 - 14:41
j aurais bien aimer que des match de la coupe d afrique 2015 se joueront a laayoune boujdoure ou dakhla ca serait un coup fort pour la diplomatie marocaine
20 - MAghribiya السبت 06 أبريل 2013 - 17:31
Je suis marocaine résidante au Canada. Et laissez- moi vous dire que toutes les cartes qui circulent ici(, livres, Atlas, ditionnaires, manuels scolaires... présentent le Maroc sans son Sahara. Le Sahara est présenté en tant qu'une entitée bien indépendante et avec des frontières bien tracées, sous le nom du Saraha occidental. Ca m'enrage à chaque fois, mais ne serait-il pas temps que nos politiciens fassent quelque chose dans cette affaire????.
21 - Abdel السبت 06 أبريل 2013 - 17:46
On peut jouer avec les cartes comme on veut ,on joue avec
La carte dans les îles malouine pour satisfaire les anglais ,on joue avec la carte dans le golfs Mexique pour satisfaire les américains contre les cubains ,sans oublier le gulf persique et le gulf arabe ....
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال