24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مبروكي يخوض في خلط المغاربة بين عذرية المرأة وغشاء البكارة (5.00)

  2. رسالة إلى المثقفين المغاربة.. (5.00)

  3. لما يعطّل "البيجيدي" القانون؟ (5.00)

  4. سلطات خنيفرة تتعبأ وتفك العزلة عن سكان الجبال (5.00)

  5. رفض زوجات مسؤولين التصريح بالممتلكات "يجمّد" القانون الجنائي (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الحساب مقياس الرجولة يا رئيس الحكومة

الحساب مقياس الرجولة يا رئيس الحكومة

الحساب مقياس الرجولة يا رئيس الحكومة

بعيدا عما صدر من السيد رئيس الحكومة المغربية من إهانة في حق زميلنا الصحفي محمد بلقاسم وبعيدا كذلك عن مضمون الإهانة التي تلقاها بالتبعية كل الزملاء بجريدة هسبريس وكل رجال الإعلام والصحافة ببلادنا من رجل كانت تفترض فيه الأخلاق الحميدة وهدوء الأعصاب والإحجام عن الكلام الجارح .

بعيدا عن أي تعاطي ( زنقوي ) مع السيد رئيس الحكومة , إذ لا فائدة من التراشق بالكلمات مع أستاذ علم الكلمات ونظم المسبات وتسطير الأوصاف وضرب الأمثال , كيف لا ونحن سنحاول مجاراة رجل لا يتقن في الحياة سوى الكلام حلوه ومره. أما الحلو فهو مخصص بالمديح والتبجيل والشكر والإمتنان للملك فيما ترك الذم والسب والقدف للشعب المغربي بكل فئاته ومكوناته وشرائحه وكأن الملك عينه لإهانة المغاربة وليس لخدمتهم وتدبير شؤونهم العامة.( حمقا وقالولها زغرتي ).

أقول دعنا من كل هذا ولنتأمل قليلا ما قصده السيد رئيس الحكومة ( ودوام الحال من المحال طبعا ) .

هل كان معاليه يقصد أن للرجولة مقاييس محددة وأن الإلتزام بها هو الشرط الأساس لبناء الحكم على الشخص إن كان رجلا أم لا.؟

أم أن المقصود من ظاهر الوصف هو التقليل من المخَاطَب ونعته (بأنه ليس رجلا), يعني إسقاط صفات الصدق في الوعد والإخلاص في العمل والوفاء بالعهد والإلتزام بالخلق الحميد وعدم التملق وحفظ اللسان عن الشخص الموصوف؟

ولا أعتقد ان السيد رئيس الحكومة كان يقصد بكلمة ( ماشي رجال ) أن الزميل الصحفي وباقي الزملاء في هسبريس لا فحولة لديهم لأنه لو كان يقصد ذلك (وانا أشك ) فإنه مدعو لتقديم الأدلة القاطعة عن انعدام الفحولة لدى زميلنا ما قد يقتضي تحليلات طبية أو شهادات لا تقبل الطعن وهو ما لن يستطيع السيد بنكيران الإتيان به مهما حاول واجتهد . اللهم إذا كانت له تجارب حميمية خاصة جدا مع رجال هسبريس مكنته من إكتشاف فقدانهم للفحولة ( الرجولة ) وهو أدرى بما يعنيه وما تلفظ به لسانه.

فلنكتفي إذن بالحكم على مضمون الكلام وظاهر العبارة بعيدا عن كل التلميحات الإباحية لأننا لا زلنا نؤمن برسالتنا النبيلة والأهداف الشرسفة التي تصبو إليها مهنة الصحافة. ولنقف عند السؤال في محاولة متواضعة لطرحه على السائل .

ما هي مقاييس الرجولة التي لم تتوفر في رجال هسبريس يا معالي الوزير؟

- هل هي كلمة شرف وموقف عز ؟ أعتقد أن هسبريس وطاقم هسبريس كان أوضح منك موقفا عندما اخلي سبيل مغتصب الأطفال دانيال فبينما واكب رجال هذه الجريدة الحدث دقيقة بدقيقة بحثنا عنك فلم نجدك. ولما انتصر الملك لرأي الشارع خرجت لتطبل مع المطبلين. علما بأنك لا تحب المطبلين كما قلت في وصفك لشباب 20 فبراير.

- هل الرجولة في نظرك هي البذل والعطاء والتضحيه والفداء؟ أعتقد أن جميع إستطلاعات الرأي تؤكد ان هسبريس بدات سنة 2007 صغيرة متواضعة وبفضل البذل والعطاء والتضحية والفداء والعمل التطوعي المجاني تمكن فريق من ابناء هذا الوطن من إيصال هسبريس إلى مصاف المواقع العالمية والمراتب الأولى عربيا. بينما لا زلنا نتذيل في عهدك أواخر الترتيب العالمي في حقوق الإنسان والرفاهية الإجتماعية والنمو افقتصادي وما زال المغرب مرتعا للرشوة والفساد والنفاق السياسيوانت أكثر من يدرك معنى النفاق السياسي يا معالي رئيس الحكومة.
- هل الرجولة أن تحسن إلى من أحسن إليك ولا تسيء إلى من أساء اليك ؟ أعتقد أن هسبريس وفرت العمل للعديد من الصحفيين الشباب واعتذرت حين اخطأت في الكثير من الحالات ولم تحارب شخصا بذاته لمجرد التشفي أو الإزدراء. بينما سجل معاليكم حافل بالمشاجرات و ( المعايرات ) . فهل أحسنت لمن إنتخبوك مثلا ؟ وماذا حققت لهم ؟ هل تعففت عن الرد عمن هاجموك ؟ أذكرك فقط أنك وصفت خصومك بالأشباح والتماسيح لتدخل بذلك تاريخ الشعبوية من أوسع أبوابها قولا لا فعلا.

- هل الرجولة أن تحترم وجهات نظر الآخرين وألا تستصغر شأنهم ولا تسفه ارائهم ؟ أعتقد أن تصريحاتك وخرجاتك البهلوانية شاهد عليك. فأنت دائما مُحق وكل من عارضك فهو إما تمساح أو عفريت أو بلطجي أو ليس برجل.

- أم الرجولة أن تلتزم بموقف ولا تحيد عنه ؟ وهنا كذلك أعتقد أنك اليوم تخطب ود حزب الأحرارالذين وصفتهم في الماضي القريب بأبشع الأوصاف وأنت أدرى بما قلت والمغاربة أجمعين شهود على كلامك. فاين الثبات على الموقف ؟

- هل الرجولة أن تقول الحق وتجهر به ولا تأخذك في ذلك لومة لائم ؟ أعتقد أن هسبريس تتجاوزك في هذا الوصف بملايين السنوات الضوئية. فقول الحق عندك حصرا على من لا تخشى بطشهم وإلا فما قولك فيما اقترفته قوات أمنك أمام البرلمان ضد متظاهرين مسالمين خرجوا للدفاع عن شرف الطفولة المغربية ؟ فكان رأي الملك من رأيهم فما هو قولك ؟

- أم الرجولة أن تعطي لكل ذي حق حقه؟ أم هي الأخلاق الكريمة والمعامله الحسنة؟

- هل هي إنصاف المظلوم من الظالم ؟ وحملة الشواهد العليا في عهد حكومتك يقفون عند عتبة بيتك يسألونك الحق في العمل وبأجور أقل بكثير مما يستحقونه بمؤهلاتهم العلمية.

يا سيد بنكيران الرجولة هي الصدق في الوعد. وانت لم تصدق وعدك في الإنتخابات ؟

يا سيد بنكيران الرجولة هي أن ترحم الضعيف وان ترفع من قدر ابناء وطنك لا أن تصفهم بأقبح الأوصاف.

فمن موقعي كصحفي وإعلامي أدعوك ان تعتذر لكل رجال الصحافة وليس لجريدة هسبريس فقط .. فقد أصبتنا بكلامك جميعا.

وفي الخلاصة أقول لك ألا ليت الذي انتخب أمينا عاما لحزبك هو الدكتور سعد الدين العثماني. لأنه وشهادة الحق تقال أحفظ للسانه ولباقته كانت ستغني المغرب والمغاربة عن حماقاتك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - رااااااااااائع.. الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 01:57
مسك الختام: .. أقول لك ألا ليت الذي انتخب أمينا عاما لحزبك هو الدكتور سعد الدين العثماني. لأنه وشهادة الحق تقال أحفظ للسانه ولباقته كانت ستغني المغرب والمغاربة عن حماقاتك.
2 - فتاوي هتشكوكية و مكيافيلية الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 03:22
السب والكلام الساقط وفتاوي هتشكوكية و مكيافيلية لشيخ PJD "المبجل":
- "ماشي رجال" ضد الصحافة
- "للي فيه الفز تيقفز" تحت قبة البرلمان
- "سلكوط", كلمة نابية وسط الشارع في حق خصمه الياس العماري
- وصف الحرف الأمازيغي الأصيل ب"الشينوية"
- وقف ضد حركة الإحتجاج لإسقاط الفساد والإستبداد, و سماهم "الطبالة والغياطة"
- عفا الله عما سلف (مسروقات من يسميهم عفاريت و تماسيح من المفسدين)
- ها هو حليف الفساد و الاستبداد
- العفاريت و التماسيح اصبحوا احبابه
- تملق مقزز للملك (لأن فكرشو لعجينة): PJD وحركته الأم التوحيد والإصلاح ليسوا وطنيين لأنهم موالين لجهة خارجية: اخوان مصر (دليل نصي قطعي على ikhwanwiki لمرشدهم العام السابق محمد عاكف)!
زيادة في:
- الأثمان
- القمع وتعنيف المتظاهرين السلميين
- تفشي البطالة
- الأزمة الخانقة
..
وحال ناس الغيوان يقول فين غادي بيا خويا
أهذا المغربي قهره أبدي؟
لم يتحصل إلا على نسبة 7.6 من الاصوات، رغم ذلك يقول ان الشعب من اختاره, وفي حديث آخر يقول أن القدرة الإلهية هي من أوصلته!

اقيلوه وحزبه اللاوطني يرحمكم من السماء، فقد أوصل السياسة إلى الزبى في هذا البلد!
KANT KHWANJI
3 - lahcen 4 الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 03:25
ا قول لكاتب هذا المقال BRAVO. DRAVOو ووالف برغفوا .مابقى لي ما انزيد.
4 - younes الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:54
أنا أحترم السيد بن كيران فكثرت الضغوطات أفقدته السيطرة على أعصابه إلا أنه يجب عليه أن يعتذر لكل الصحفيين الشرفاء عن ما تلفذ به من سوء في حقهم خصوصا هسبريس المعروفة عالميا بمهنيتها في التعامل مع جميع قضايا الأمة بحياد تام
5 - أبو ريان الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:24
مقال هائل بأسلوب واقعى وهادف.
6 - مولاة لحريرة الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:34
فكرتيني فجارتنا. كانت ديما كتقول: أنا مرا ولاكن عندي كلمة راجل. يعني لمرا معندها كلمة. اكتشفت بلي تعريف رجولة عند جارتنا الأمية كيوافق تعريف الكاتب لي عايش فلعالم الجديد. من شب علا شئ شاب عليه. حاولو تكتاسبو شويا تقة فنفس وباراكا من الحساسية.
7 - bihi الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:40
Merci beaucoup vous avez bien répondu au populiste
8 - بلقاسم ناهي الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 02:55
لا ادري في اي خانة اصنف المقال
اهو دفاع عن جريدة هسبريس التى نحترمها وان كنا نختلف معها في امور كثيرة ولكن تبقى جريدة الكترونية محترمة
ام انه تصفية حسابات مع حزب وطني يقوده شرفاء لهم اياد نظيفة من الفساد الذي استشرى في البلاد لعقود كثيرة
ان الذي يريد ان ينتقد حصيلة عمل ما يجب عليه ان ينظر الى العمل من جميع جوانبه.
من السهل جدا ان نحصي زلات ونواقص رئيس الحكومة وفريقه ولكن الا يجدر بنا ان نقوم اولا بجرد لحالة المغرب قبل توليه الرئاسة ثم نحصي ما ورثه من مشاكل معقدة وخزينة شبه فارغة ومديونية كبيرة ونسبة الفساد الاداري المستشري بالبلد
ام ان البعض منا لايحلو له الا ان ينظر الى الجزء الفارغ من الكاس
ان الايام القادمة وحدها كفيلة ان تحكم على تسيير السيد بن كيران للحكومة
يجب انتظار نهاية الفترة ثم نخلص الى النتائج اما غير ذالك فهو ضرب عصا في الماء
وما اقراه للاسف في المقال هو صيد في الماء العكر
9 - عبد القادر اسقالن الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 04:36
بدا الطابور الخامس يكشر انيابه ويحاول تقليد مدعي الديمقراطية وحرية التعبير وحقوق الإنسان بمصر والذي اثبت الانقلاب العسكري زيف ادعاءاتهم،اقاموا الدنيا لما استدعي المهرج الاعلامي باسم يوسف للنيابة العامة لاهانته للرئيس، ،لكنهم دخلوا جحورهم لما اغلقت كل القنوات واعتقل عشرات الصحفيين بل قتلوا ولم نسمع الا التطبيل والتصفيق للفرعون الجديد ااسيسي. مبررين حكم العسكر.
نفس الامر نجده عندنا من هؤلاء ادعياء الديمقراطية ومرتزقة الاعلام والذين يلعبون علی وثر وقوفهم مع حق الشعب وماضيهم يتبث العكس بل المسالة لا تعدو ان تكون ركوبا عای الموجة ومحاولة افشال اي اصلاح حقيقي
10 - عليكم حق غبائكم الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 12:37
ثقافة المغاربة تزخر بتعاملات سحرية مع واقعها، معتقداتها ديناسورية والوزير الاولأُنتُخِب لانه يتقدمها في ذلك .فه ويجند سحرياته في تواصله مع جنوده الاقتراعية التي تتماهى به ومعه، لذا تفهمه وتزكي فكره السحري بدون عناء.
كانت للدول المتقدمة قبل نهضتها كذلك ثقافاتها السحرية ،كانت تعزي فيها امورها الدنوية لعفاريتها وارواحها. تجاوزت ذلك الفكر ليصبح حفريات رومنسية للباحثين، منذ ان انتفضت العقول ورفضت الاستمرار في تخويل فكرها للارواح والغيبيات.
وزيرنا الاول لم يُنتخب لتغيير سحريات العقليات وحاجاتها للهضم السهل السريع وللتعليل الغيبي لفشله تعليلا لا يعلم محتواه الا هو وصديقه باها بعد الله سبحانه.الوزير يقدم لناخبيه شهادة قوة باطلاقه عنان عفاريت ميكانيزماته الدفاعية السحرية ويبعد عنه مسؤوليته ليحجب عنه رؤية رداءة ادائه الذاتي حتى لا يصدم.
الحكومات الدنيوية لها تحديات واقعية، تتعامل معها كما تتعامل مع جادبية الارض، لا تشتكي من وجودها بل تتعلم ان تتحرك وتتقدم في حقلها، بالاشتكاء تصرح انها اخلفت وعدها.
الوزير وجد عقولا بسيطة تهضم ما يفرز لها من لحية وقاره. لكل فرصته، وعلى كل حقه في غبائه.
11 - عليكم حقكم في غبائكم الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:29
من سمات المسير الفاشل الفاسد(عربي مسلم عموما) تهربه قبليا وبعديا من المسؤولية الذاتيه، ليبعد عن نفسه التهم (في غياب ثقافة المحاسبة)ولكي لا ينهار بنيان ثقته في نفسه، ذلك راس ماله وما يشده لبعضه،لا يستطيع التفريط فيه، وهو هذف في نفسه، و بوصلة سلوكه اكثر من ان يكون نتيجة او وسيلة.

بنية نفسية الحاكم نرجسية قهرية توجب عليه ان يكون هو معيار الصواب،المرجع وعلاقته بمحيطه تتسم باكثريته وأقليتهم، ذكائه وبلادتهم، قوته وضعفهم الخ قد يصبح بذلك مذمنا على الالقاب: فهو القادر، العالم...الجميل. الحاكم ..
الحاكم العربي المسلم عموما حبيس تلك النرجسية المرضية، تجعل النقد يؤلمه ويرهقه. لذا فردُّه فعال في القضاء على روح النقد والابداع . ( اقرأ the autoritarian personality). وهو يجد طريقا للاحساس بفخره بذاته رغم ما ينتجه من فساد، وفشل، تراجع، تأخر .
نرجسية الحاكم العربي ًالمسلم ليست غريبة عن طبيعة مجتمعنا،هي وبائية ، تفرز سلوكات ناجحة من حيث تلبيتها الحاجة في الاحساس بالثقة عبر التركيع، والتبليذ، وتضخيم الذات الخ..،ومالها من قوة الدوس على العباد، تلك السلوكات معايير للصواب في مجتمعنا. للضحية سلوك الجلاد.
12 - عليكم حقكم في غبائكم الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:23
تزخر ثقافة المغاربة بمعتقدات سحرية في تعاملها مع واقعها، يعرف من يريد كرسي السلطة التألق فيها والتماهي مع شعبه فيها.كذاالوزير الاول: استتمر سحرياته في تواصله مع شعبه لسنين ليقطف منه اغلبيته، وشعبه يفهمه ويزكي سحرياته.
ذلك ليس عيب ،كانت للدول المتقدمة قبل نهضتها ثقافات سحرية تعزي فيها امورها الدنوية لعفاريت وارواح.اصبح ذلك الفكر حفريات رومنسية منذ انتفضت العقول ورفضت تخويل فكرها لغيبيات او سحريات.
وزيرنا الاول لم ينتتُخب ليغير عقلية سحرية هو ممثلها الاسمى، ولا ليغير حاجة الشعب للهضم السهل للجاهز أوحاجته للتعليلات السحرية الغيبية (لا يعلم محتواها الا هو وصديقه باها بعد الله سبحانه). يستعرض الوزير عضلات قوية لشعبه باطلاق عنان عفاريت ميكانيزماته الدفاعية السحرية الغيبية ليبعد عن ضميره مسؤوليته الذاتية ورداءة ادائه الصادمة.
للحكومات الدنوية العقلانية تحديات واقعية، تتعامل معها كما جاذبية الارض، لا تشتكي منها ،لان لها في ذاتها للمسؤولية جرأة كما يستوجبها شعبها مقدارا من الجرأة.
الوزير الاول يحكم عقولا بسيطة تهضم ما يفرزه لها ولا يستوجبه الدوس عليها جرأة :لان على كل حقه في غبائه.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال