ألمانيا من الحياد إلى الانحياز للبوليساريو

ألمانيا من الحياد إلى الانحياز للبوليساريو
صورة: هسبريس
الخميس 4 مارس 2021 - 00:43

يقول المثل العربي “اضرب الضعيف حتى يهابك القوي”، لكن ما فعله المغرب مع ألمانيا هو عكس المثل، لأن ألمانيا ليست بالدولة الضعيفة ومع ذلك هددها المغرب بالمقاطعة، لأنه بكل بساطة أصبح دولة قوية. وفيما أذكر، لم تقدم على هذه الخطوة الجريئة من الدول النامية سوى تركيا في بعض خرجاتها ضد بعض القوى الكبرى.

وسبب هذا الفتور الدبلوماسي بين المغرب وألمانيا لا علاقة له بإبعاده عن مؤتمر برلين حول ليبيا، ولو أن المغرب إحدى دول الجوار وديبلوماسيته أظهرت كفاءة عالية في تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية، سواء في محادثات بوزنيقة أو في اجتماع الفرقاء بطنجة.

ولا علاقة لهذه الضجة، كما يروج البعض، بتسليم أحد المعارضين، لأن أوروبا الغربية تعج بمثل هؤلاء، ولا يكفون عن الصراخ وسب وشتم بلدهم المغرب كلما أتيحت لهم الفرصة، وبالتالي لم يعد أمر تسليمهم يهم الدولة المغربية وسلطاتها، ثم إن المغرب لا يعتمد مثل هذه الاستراتيجيات التي يتبعها عادة عساكر الجيوش حينما يستولون على السلطة في بلدانهم.

ولا للأمر علاقة بمسألة تجسس أو نشاط استخباراتي ألماني، على الرغم من أن وجوده كان دائما وأبدا على أرضنا. ولأن مغرب الأمس ليس هو مغرب اليوم، أصبح الحموشي بكل بساطة “قاد بشغالو” ورجالاته يقرؤون وجوه الجواسيس في الموانئ والمطارات المغربية من خلال جوازات سفرهم، وسجل المغرب حافل بالإنجازات في محاربة الإرهاب ومراقبة أخطر الجواسيس.

وبالتالي، يبدو أن الأمر فيه حساسية مفرطة، وهذا النوع من الحساسيات لن يأتي إلا من جهة واحدة ووحيدة هي الصحراء المغربية، أو بكل ما يتعلق بوحدة المغرب الترابية وسيادته.

ومن الاحتمالات الممكنة أنه قد تكون ألمانيا مثلا أرادت فجأة ومن دون مقدمات الدخول على الخط المباشر بين المغرب والجزائر كي ترضي هوى الجنرالات وعصابة البوليساريو على حساب المصالح العليا للمملكة المغربية، في ظاهر الأمور لدافع مالي أو حزبي وشخصي، وفي باطنها للبحث عن موطئ قدم في إفريقيا، وهي العارفة بحكم خبرتها الاستعمارية أن المغرب هو بوابة إفريقيا الشمالية ومفتاحها الشمالي، أو الإنابة حتى عن أطراف أخرى أوروبية، وما أكثرها، أوعزت لها بذلك وآثرت هي البقاء بعيدا تراقب في الظل.

ولكن ألمانيا تعلم أنها تلعب بالنار في قضية لا تعرف المساومة ولا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة للمغرب. ونحن من جهتنا كمواطنين مغاربة، قد نتساهل في كل شيء إلا في وحدتنا الترابية.

لكن صحيح أن إبعاد المغرب عن مؤتمر برلين كانت له بعض التبعات والحسابات، ولكنها لم تكلف وزارة الخارجية أكثر من إصدار بيان دون الوصول إلى تجميد التواصل الديبلوماسي مع السفارة الألمانية بالرباط كمرحلة أولى، وقلنا حينها “حنا ماشي شغلنا، داك الشي شغال بوريطة وزير الخارجية”، والساعات القادمة وحدها ستكون حاسمة بعد أن تنجلي ردود الفعل الرسمية بشكل واضح وإفراز اشتباكات الخيوط الغامضة من أولها إلى آخرها.

ألمانيا عملاق اقتصادي ومالي وصناعي من دون شك، ولكنها مع ذلك ليست دولة محورية وتأثيرها في الحقل السياسي محدود في مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، وهذه واحدة من نقاط ضعفها.

وفي كل الأحوال، ستبقى ألمانيا هي الخاسر الأكبر في حال قطع المغرب علاقته الديبلوماسية معها بشكل نهائي وكامل، لأن الميزان التجاري المغربي معها يعرف عجزا مزمنا، ثم إنها ليست شريكا استراتيجيا للمغرب في الصناعة أو في التجارة، ولا هي حليف لا يمكن للمغرب الاستغناء عنه.

لكن “رب ضارة نافعة”، ومن يدري فقد تكون الفرصة مناسبة للمغرب لبيع المزيد من السيارات محلية الصنع أو التركيب للأفراد والمؤسسات بدل استيراد سيارات مكلفة وباهظة الثمن من ألمانيا مثل “مرسيديس” و”أودي” أو “بي إم دبليو” التي تنهك ميزانية الدولة والمواطن.

ويبقى أن نشهد بأن ألمانيا الناجحة اقتصاديا وصناعيا فاشلة سياسيا، وهذه نقطة ضعفها الكبرى. ومع ذلك، أجزم أنها في الأخير لن تترك مكانها في المغرب وتعطي فرص الاستثمار لطريق الحرير الآتي من الصين أو تخلي المنافسة لتركيا أو لفرنسا والولايات المتحدة. وإن فعلت، خلي “المرسيديس” و”البي إم دبليو” عندها تما…!

ألمانيا البوليساريو السفارة الألمانية بالرباط المقاطعة

‫تعليقات الزوار

21
  • L autre
    الخميس 4 مارس 2021 - 06:33

    انا مع ان يقف المغرب بحزم امام كل من يناوئ مصالحه لا سيما السيادية. لكن استاذي لم يشرح لنا كيف يمكن تجنب ردة فعل الاتحاد الاوروبي من خلال مؤسساته القوية كالبنك المركزي والذي تؤثر فيه المانيا بقوة. لم يطرح خطوطا ولو عريضة لاستراتيجية التعامل مع هكذا احتمال لتاكيد موقف المغرب. هذا تساؤل مواطن يأمل ان تكون دولته لا تتعامل بانفعال.

  • المغرب قوي
    الخميس 4 مارس 2021 - 09:32

    كمغربي حر، ماهو معيار القوة بالنسبة للكاتب، هل هو بناء السجون، تلفيق التهم، المغرب ضعيف، جميع حلفاءه فرنسا أمريكا.. لهم معه عجز تجاري مهول، اما المقاطعة الاقتصادية فيجب عليك التعبئة له مجتمعيا، لا اظن ان المغاربة سيتبعون ذلك، بل ان المرسيديس، سيتم تهريبها لعلية القوم من تحت الطابلة

  • الرياحي
    الخميس 4 مارس 2021 - 09:59

    الإتحاد الأروبي هو ألمانيا ” مولات الري” ، ثانيا في 2020 منحت ألمانيا مساعدة قيمتها 15 مليار درهم (1،38 مليار أورو) في سنة 2017 تجنس ألمانيا 115 ألف مغربي
    أما عن المرسديس فيوجد نحو 35 ألف “تاكسي في بلادنا” الدار البيضاء وحدها لها حصة 8000 كما أن عدة وزرائنا ومسؤولون كبار يمتطون حصريا مرسديس ويتحاسدون بينهم
    ألمانيا هي “قبيلة تميم ” إن أنت عاديتها عاديت كل أروبا وعاديت إسرائيل (كلامي لك وأسمعي يا جارة) “الدولة الشقيقة ” على تعبير “الطقس ” ، إسرائيل لا تعصى لها ألمانيا أمرا
    ألمانيا أكثر عداء لنا من حكام الجزائر فلهذا السبب قطع علا قتنا مع دولة ألمانيا ولم نقطعها مع حكام الجزائر عجب
    ربما قاطعنا ألمانيا لأنها دولة صهيونية من يدري أصدقائي
    أختمها ب”جلد نفسك لياهبك القوي”
    تحياتي

  • حائط صد .
    الخميس 4 مارس 2021 - 10:37

    يقول الأستاذ … وإن فعلت، خلي “المرسيديس” و”البي إم دبليو” عندها تما…! .. كلنا يعرف أن المغرب سوق صغير بالنسبة للمنتجات الألمانية العالية الجودة الباهضة التكلفة ولولى اسطول سيارات الأجرة الذي يعتمد على هذه السوق لما كان لهذه النوعية القوية من السيارات وجود في المجال الطرقي المغربي لأنها ببساطة سيارات لا تعرف المستحيل وتحرق الطرقات بقوة وصبر ومثانة رغم أن غالبيتها لاتنزل لسوق العمل المغربي إلا كسيارات مستعملة في حالة ميكانيكية جيدة شأنها شأن الدراجات البخارية الماليزية . فلا داعي للعب على أوتار هذا الميزان الذي لايستقيم القول به قوة ضغط يميل لصالح المغرب الدولة الفقيرة أو بصريح العبارة المفقرة بفعل السياسات الإقتصادية الفاشلة منذ فجر الإستقلال وإلى الآن .

  • لا شك ان الاتفاق ...
    الخميس 4 مارس 2021 - 13:07

    …الثلاثي بين امريكا والمغرب وإسرائيل، ازعج الى حد كبير اوروبا التي كانت ترغب ان يبقى المغرب تحت سيطرتها برفع (سيف ديموقليس الصحراوي) فوق رأسه.
    ولهذا تكلفت المانيا ونابت عن فرنسا واسبانيا لكون مصالحها مع المملكة اقل بالمبادرة الى طلب اجتماع مجلس الأمن للنظر في الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء.
    اما استئناف المغرب العلاقات مع إسرائيل فهو قرار رائع في نظر العواصم الاوروبية التي باركته وساندته.
    من حق المغرب وقد احتمى بتحالفه الجديد مع امريكا وإسرائيل ان يطلب من اوروبا التخلي عن نفاقها وتساند اقتراح الحكم الذاتي صراحة وتكيل في القضايا الدولية بنفس المكيال .
    كاسترجاع وحدة الالمانتين و رفض انفصال كاطالونيا وضم جزيرة القرم .

  • الإشكال الاوروبي ....
    الخميس 4 مارس 2021 - 13:43

    …بالنسبة للمغرب هو دور أحزاب اليسار الاوروبي في التاثير على القرارات الحكومية.
    هذا اليسار تربطه علاقات قديمة مع المعسكر السوفياتي وبالتالي مع النظام الجزائري وتنظيم البوليزاريو التابعان حاليا لروسيا.
    ومن المؤسف ان الرئيس بوخروبة حول نزاع المغرب مع اسبانيا حول الصحراء الى نزاع جزائري مغربي وإلى نزاع بين المعسكرين.
    الدبلوماسية الجزائرية منذ 1975, استثمرت جهدا كبيرا واموالا طائلة لكسب التاييد لفصل الصحراء عن المغرب خاصة لدى أحزاب وتنظيمات وحكومات اليسار في العالم.
    ولهذا فقد تكون المانيا بتأثير من اليسار الاوروبي والتنسيق مع الجزائر تحضر لمشروع يعاكس الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.

  • KITAB
    الخميس 4 مارس 2021 - 13:45

    ألمانيا لها وزنها السياسي على المستويين الأوروبي والدولي، وهي تتصرف وفقا للقانون الدولي بالكاد، بالأمس فقط رفعت أصبع الاحتجاج في وجه ترامب و سياسته المتخاذلة، المغرب بعد تطبيعه واعتراف أمريكا بسيادته على صحرائه، كان من الطبيعي جدا ظهور معارضين لهذا الإعتراف، فحتى الاتحاد الأوروبي حالياً يضمر رفضه لهذا الاعتراف وينتظر الفرصة ليجهر به أمام الأمم المتحدة، لكن وجود إسرائيل كطرف في هذا الملف؛ ” التطبيع مقابل الإعتراف”، هو الذي تهيبت منه جميع الدول بما فيها المعارضة أصلا لأطروحة المغرب، برأيي أن المغرب في صحرائه مدعما بإسرائيل التي لا يمكن لأحد أن تكون له الجرأة ليقف خصما ومعارض لها، وهو نفس الموقف الذي تتبناه حتى الآن إدارة بايدن، سلمات

  • حفـار القبــور
    الخميس 4 مارس 2021 - 14:59

    على المغرب أن يتجنب الصراع مع رابعي إقتصاد العالم وعضو بارز في الإتحاد االأوروبي وحلف الصليب.
    المغرب يتلقى ما يقارب 500 مليون أورو سنويــاً من ألمانيــا كمساعدة ,ويعيش في ألمانيـــا بين 300 و 500 ألف مغربي بصفة دائمة وبصورة غير قانونية.
    ألمانيــا ليست بوركينا فاسو أوالمزمبيق أو جزر القمر…
    ألمانيا تملك علاقات أقوى مع الجزائر الخصم الأول للمغرب والداعم القوي للبوليساريو، سواء فيما يتعلّق بالتبادل التجاري أو الاستثمارات الألمانية المباشرة.
    تربط البلدين علاقات اقتصادية مهمة. فبحسب البيانات الصادرة عن وكالة Germany Trade& Invest التابعة لوزارة الاقتصاد الألمانية، فإن ألمانيا حلت في المرتبة الرابعة بعد الصين وفرنسا وإيطاليا في قائمة الدول المصدرة للجزائر. وبلغت قيمة الصادرات الألمانية إلى الجزائر في العام نفسه 3,1 مليار يورو.

  • الى المعلق 8
    الخميس 4 مارس 2021 - 15:54

    …يا اخي ما يقلق المغرب هو ان يكون هناك لوبي الماني من بقايا نظام المانية الشرقية السوفياتية ، يعمل لصالح حكام الجزائر في قضية الصحراء، ولهذا السبب يكون القصد من قرار المغرب مقاطعة السفارة الألمانية بالمغرب، هو توضيح الأمور وتنبيه الحكومة الألمانية الى تحركات و افعال هذا اللوبي حتى تكون على علم بذلك وتبقى على حيادها في النزاع المغربي الجزائري.
    على كل حال فان الاتفاق الثلاثي مع امريكا وإسرائيل يفتح افاقا جديدة للمملكة المغربية تخلصها من السيطرة الأوروبية، توازي افاق البريكسيت بالنسبة لبريطانيا والتي تخلصها من تعقيدات الاتحاد الاوروبي.

  • مغربي حر
    الخميس 4 مارس 2021 - 18:06

    بعتم مقدس بمقدس، اين هي وعود ترامب للاستثمار في الصحراء، حتى اوروبا، لم تترأجح من موقفها، ولا روسيا، ولا الصين، كمغربي حر، حتى اسرائيل يمكن ان تضغط على المانيا، ولكن لا اظن انها ستنجح، هناك دائما فرق بين الدول الديموقراطية، والخندبيش ومن بينهم الجزائر والمغرب، اقولها كمغربي حر، بل حتى في المراسلة اياها، خاطب وزير الخارجية مرؤوسه الحكومي بانه هو الامر الناهي. نحن دول مفعول بها، العدل غائب

  • صحيح المانيا...
    الخميس 4 مارس 2021 - 18:42

    …قوية بصناعاتها وتكنولوجياتها المتطورة. لكن المغرب قوي أيضا بموقعه الجغرافي المطل على 3500 كلم من البحار وما تختزنه من خيرات تتنافس عليها البلدان المتقدمة ، وقوي ايضا بسواعد ابناءه المهرة وبالتقنيين والمهندسين ذوي التكوين المتين والاقل كلفة من حيث الاجور بنظراءهم في أوروبا.
    اضف الى ذلك ان المغرب الذي أختار اقتصاد السوق منذ الاستقلال يتوفر على قطاع خاص فعال و طبقة من ارباب المال والأعمال راكموا تجربة دولية في اقتصاد العولمة يمكن لنظراءهم الالمان اقامة شراكات معهم لولوج أسواق افريقيا.
    السؤال الاجدر بالطرح هو :
    هل ستجد المانيا مثل هذه المؤهلات والطاقات في الجزائر؟.

  • Amaghrabi
    الخميس 4 مارس 2021 - 19:36

    صراحة المانيا كانت دائما متعاطفة مع المرتزقة ولو تحت الطاولة لان المانيا من ابسط موظف الى اعلى مسؤول في الدولة يميل حيثما مالت مصالحه وينحاز ولو سرا الى شريك قوي على حساب شريك ضعيف او متوسط يحقق معه مصالح متواضعة رغم ان المانيا حريصة على الشريك القوي والشريك الضعيف لانه تعد الشركاء الضعاف يساوي شراكة قوية وبالتالي مصلحة قوية.وفي اعتقادي فالضربة التي قام بها الوزير بوريطة هي ضربة الحكماء زعزعت المانيا رغم قوتها وثقتها بنفسها وبالتالي تراجع حساباتها وربما تغير مناوراتها لانها دولة مناورة لا تبني علاقات عاطفية ولكن علاقة المصالح وليس شيئ اخر الا المصالح فالالمان فردا وجماعات ودولة لهم كما نعتوهم اخواننا الاسبان قديما”الرؤوس المربعة” بمعنى لا مجاملة ولا حياء ولا خوف الا اذا هددت مصالحهم فترى اسنانهم كلها من اجل التملق والتواضع والحوار الهادئ.فصراحة انا سعيد جدا على ما قام به وزيرنا وبالتالي وضع النقط على الحروف واجب مع هؤلاء المناورين الباردين وبالتالي اما ان يذعنوا للحق ولا يدخلون بين الظفر اللحم واما ان نفارقهم فراض الله واسعة ودولتانا يمكن ان تجد من يحقق لها نفس المصالح وبراحة الاعصاب

  • ومن سبق يا اخي ...
    الخميس 4 مارس 2021 - 20:08

    …وتلاعب بالمقدسات اليس الرئيس بوخروبة الذي طرد الاف الابرياء من وطنهم الثاني الجزائر؟.
    اليس هو من جنى على الرحل الأبرياء من القبائل الحسانية وحشد الاف منهم في مخيمات تندوف وسلح منهم عصابة سلطها على إخوانهم في موريتانيا والمغرب؟.
    اليست الأوطان مقدسة وهل يجوز رفع السلاح ضدها واستباحة اراضيها بالهجوم عليها؟.
    اليس تحويل نزاع بين دولة المغرب المسلمة ودولة اسبانيا الصليبية حول الصحراء الى نزاع بين الاشقاء ابناء القبائل الحسانية المسلمة اقليتهم الانفصالية في تندوف واكثريتهم الوحدوية في موريتانيا والمغرب ، ثم تحويله الى نزاع بين بلدين جارين مما ادخله في دائرة الصراع بين المعسكرين الدوليين ، انتهاك لكل المقدسات؟.

  • Amaghrabi
    الخميس 4 مارس 2021 - 20:56

    صراحة كنت قد كتبت في هسبريس عن عدم ارتياحي للمبعوث الاممي الالماني كولر والذي كان رئيسا لالمانيا وكنت قد عبرت عن سعادتي لرحيله لانه كان في نظري عنصر خطير لا يخدم المصالح المغربية في وحدته الترابية وانما جاء يحمل مناورة الا وهي خدمة الاجندة الجزائرية لان الدولة الالمانية تقف بجانب الجزائر ولو في الظل وبالتالي فكولر لا يعاكس ابدا اتجاه دولته وبالتالي فبكل تأكيد كانت استقالته هروبا من الاصطدام مع الدولة المغربية لانه يعرف ان المغاربة ليسوا بلداء ليراوغهم ويصل الى هدفه الملغوم الا وهو تحقيق امنية العدو الجزائري التي تدعو الى الاستفتاء رغم انها تعلم ان الاستفتاء فاشل سواء اتفق عليه ام لم يتفقوا عليه بحيث اذا قام الاستفتاء وجاء لصالح المغرب فسيرفعون ورقة التزوير وسنعود الى حالة الاسلم والا حرب مرة اخرى ,والاستفتاء غير ممكن اليوم لاسباب متعددة لان سكان الصحراء اصبح اليوم يصل الى اكثر من مليون ساكن والاحصاء الاسباني كان ما يقرب 70الف .اليوم يجب ان نجري احصاء جديدا مغربيا بحيث كيف نعترف باحصاء اسباني تجاوز الخمسين سنة ولا نحصي الصحراويين الحاليين ,فهل الذي ولد في الصحراء وتزوج في الصحراء وله او

  • نفوذ ألمانيا المبالغ فيه
    الخميس 4 مارس 2021 - 22:46

    جل المعلقين هنا على جريدة هسبريس يعطون ألمانيا كقوة سياسية قدرا أكبر من حجمها لأنه يغيب عليهم أن ألمانيا ليس بلدا محوريا في العالم الغربي كالولايات المتحدة الأمريكية و فرنسا و بريطانيا ورغم أنها بلد مؤثر داخل الاتحاد الأوروبي لكنها ليست بقوة فرنسا مثلا أو بريطانيا حتى سياسة الانفتاح لم تنهجها إلا مؤخرا ومع ذلك تبقى ألمانيا في العمق بلدا متأخراً عن فرنسا و بريطانيا و الولايات المتحدة الأمريكية

  • Mustapha Karim
    الجمعة 5 مارس 2021 - 08:57

    المغرب بلد له وزنه وقوته جسر يربط اوروبا بافريقيا يطل على بحرين مناخه ثروته السمكية المعدنية الفلاحية والسياحية رجالاته قوية ابية ملكه شعبه كرمه انجازاته خيراته بلد قوي بخالقه وحافظه من كيد الاشرار لان شعاره الاول والاخر موصول بخالقه # ان تنصروا الله ينصركم ولا غالب لكم # المملكة منصورة بإدن القوي العزيز مالك الملك ذو الجلال والاكرام رغم كيد الكائدين وحسد الحاسدين ،لو اجتمعت الجن والانس على أن يضروك فلن يضروك الا بشيء قد كتبه الله عليك …… الحديث ، فسيروا في طريقكم والله حافظكم ملكًا وشعبا ووطنا.

  • بوبكر
    الجمعة 5 مارس 2021 - 14:54

    على كل مغربي ان يقاطع المنتجات الألمانية دعما للدبلوماسية المغربية ومن اراد سيارة او اي منتج ألماني فعليه ان يستبدله بمنتوج اوروبي آخر وبهاذا الإجراء سنظهر للٱلمان اننا قادرون على معاقبتهم اقتصاديا

  • بوزكري
    الجمعة 5 مارس 2021 - 20:06

    عندي opel كرهتها بسببهم،، انصح كل مقبل على شراء سيارة جديدة ان لا تكون المانية الصنع، ولو لشهر.. لنظهر لهم عزمنا على مقاطعة منتجاتهم…

  • صحراوي
    السبت 6 مارس 2021 - 13:51

    مجرد تساؤل.
    1- أليس هذا دليل التخبط !!!؟؟؟
    جاء في المقال ما نصه:
    ” يقول المثل العربي “اضرب الضعيف حتى يهابك القوي”، لكن ما فعله المغرب مع ألمانيا هو عكس المثل، لأن ألمانيا ليست بالدولة الضعيفة ومع ذلك هددها المغرب بالمقاطعة”.
    2- من سينهار بعد قطع الاتصال والتعاون مع السفارة الألمانية !!!؟؟؟
    جاء في المقال ما نصه:
    ” وفي كل الأحوال، ستبقى ألمانيا هي الخاسر الأكبر في حال قطع المغرب علاقته الدبلوماسية معها بشكل نهائي وكامل”.
    ولأن صاحب المقال ذاكرته ضعيفة أذكره بما يلي:
    أعلنت سفارة ألمانيا في 18 نونبر المنصرم أن ألمانيا ستدعم المملكة بأكثر من 10 مليارات درهم من أجل التغلب على أزمة “كورونا” في المغرب.
    قبلها في 22/06/2020 أفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن المغرب استفاد من غلاف مالي بقيمة 1.387 مليار أورو، منها 202,6 مليون أورو على شكل منح، وذلك في إطار التعاون التنموي المغربي – الألماني.
    زيادة على هذا استضافة ألمانيا إلى حوالي 500 ألف مهاجر مغربي.
    أخيرا، سبق وأن قلت أن المغرب يريد أن ينهج سياسة الضفدع الذي أعجبه حجم الفيل والنتيجة معروفة.

  • طلحة
    الثلاثاء 9 مارس 2021 - 03:14

    مزانية الدولة الجزائرية لسنة 2021 اخدها السيد تبون معه في الطائرة الخاصة الى المانيا مقابل دعم المانيا للبولبزاريو وعقد اجتماع للاتحاد الأوروبي ينتج عنه رفض قرار الولايات المتحدة لمغربية الصحراء حيث ان المانيا لن تعارض هذا التبرع الجزائري لها في ضل ازمة كورونا، الجزائر لديها هدف وحلم وهو صناعة دولة جديدة صحراوية كما صنعت سابقا موريتانيا التي لم تكن قبل الاستعمار الفرنسي للمغرب حيث ان حلم الجزائر هو تنحيت وازالت حدود المملكة المغربية الصحراوية مع الحدود الجزائرية الصحراوية وذالك لعدم استطاعت المملكة المغربية بالمطالبة مرة اخرى بصحراءها الشرقية التي اقتطعها الاستعمار الفرنسي منها وضمها الاراضي الجزائرية حيث ان مساحت الصحراء الشرقية المغرببة تعادل مساحة المغرب الحالية من طنجة الى لكويرة، وهي أراض غنية بالذهب والغاز والبترول والفسفاط وهذا مايجعل الجزائر تصنع مشكل البولبزاريو ليبقا المغرب متخبطا في هذا المشكل وتبقى الجزائر مستولبة على اراضي المغرب ناهبتا وسارقتا خيرات صحراء المملكة المغرببة.

  • طلحة
    الثلاثاء 9 مارس 2021 - 03:30

    من المعروف عند جميع المغاربة ان الجزائر هي من صنعت مشكل البوليزاريو وهي تدعمه بكل مالديها من قوة لاكن لماذا! الجواب هو معروف ومفهوم لدا عامة المغاربة وهو حلم الجزائر بعدم تغيير الخريطة الاستعمارية الفرنسية الحالية لدول المغرب العربي، حيث ان الجزائر تحلم بان تصنع دولة جديدة صحراوية كما صنعت فرنسا موريتانيا التي لم تكن في الوجود قبل الاستعمار الفرنسي للمغرب لاكن الجزائر لديها مصالح في صناعة دولة بوليزاريوية تجعل منها دولة تبعد بها حدودها الصحراوية عن المملكة المغربية وبذالك لن تستطيع المملكة المغربية المطالبة مجددا باراضيها التي اقتطعها الاستعمار الفرنسي منها وضمها للاراضي الجزائرية وخصوصا الصحراء الشرقية المغربية التي تعادل مساحتها مساحة المغرب الحالية من طنجة الى لكويرة، الجزائر لديها مصلحة في دوام مشكل البوليزاريو مع المملكة المغربية ودالك ليبقى المغرب منهمكا في هذا المشكل وتبقى الجزائر مستولية ومستغلة تروات المعذنية للصحراء الشرقية المغربية.

صوت وصورة
مقهى مفتوح في رمضان
السبت 17 أبريل 2021 - 13:33 2

مقهى مفتوح في رمضان

صوت وصورة
تشديد المراقبة بسيدي بوزيد
السبت 17 أبريل 2021 - 12:34 3

تشديد المراقبة بسيدي بوزيد

صوت وصورة
بين المرض وقلة ذات اليد
السبت 17 أبريل 2021 - 11:33 5

بين المرض وقلة ذات اليد

صوت وصورة
عبد الرزاق أفيلال
السبت 17 أبريل 2021 - 10:30 4

عبد الرزاق أفيلال

صوت وصورة
حزب مايسة .. المغرب الذي نريد
الجمعة 16 أبريل 2021 - 23:00 44

حزب مايسة .. المغرب الذي نريد

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والشباب
الجمعة 16 أبريل 2021 - 22:00 18

بدون تعليك: المغاربة والشباب