"إرث ديني" .. مؤسسة إمارة المؤمنيـن "صمّـام أمـان" للمجـتمع المـغـربي

"إرث ديني" .. مؤسسة إمارة المؤمنيـن "صمّـام أمـان" للمجـتمع المـغـربي
صورة: و.م.ع
الأربعاء 6 يناير 2021 - 02:43

قال الدكتور حميد لحمر، أستاذ التعليم العالي بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، إن مؤسسة إمارة المؤمنين إرث ديني حضاري اختص به المسلمون، مضيفا أنها من الدعائم الأساسية التي تقوم عليها الدولة المغربية الأصيلة.

وأورد الأكاديمي المغربي في مقال حمل عنوان “مـؤسسة إمـارة الـمؤمنـين في عـمقـها التاريـخي الـمغـربي، وتجـلـياتها الـداخـلـية والخـارجـيـة”، أن إمارة المؤمنيـن صمـام أمـان للمجـتمع المـغـربي، باعـتـبارهـا مـؤسسـة محـايـدة، غـيـر متحـزبة ولا متحـيـزة.

وبعد استعراض تاريخ البيعة في المغرب، أبرز أستاذ التعليم العالي مميزات نـظـام البـيعـة في المملكة، معتبرا أنه يمـتـاز بطـابعـه المـغـربي المستـقـل، وفـق منـهـج وأسـلـوب متـميـز فـي طـقـوس الـتـنصيـب.

وفي ما يلي نص المقال

لـقــد أجـمعـت المصادر الشرعـية، الأصـول والفـروع، وأكـدت المراجـع التاريخـية أن مـؤسسـة إمـارة المؤمنيـن إرث ديـني حـضاري اخـتـص به المسلمـون، كـما أنـها إحـدى الـدعـائـم الأساسيـة التـي تـقـوم عـليـها الـدولـة المغـربيـة الأصـيـلـة، وتستـمـد مـشروعـيتـها مـن اخـتـيارات الأمـة التـي ارتـضـت الإسـلام ديـنا للـدولـة منـذ نشوئها.

وفـي ظـل هـذه الـمـؤسـسـة الشـرعـيـة، عـاش المـغـرب المسلـم مـنـذ الـقـرن الثـاني الهـجـري، مـن دولـة الأدارسـة التـي تـعـتـبـر أول دولـة إسـلاميـة متكاملـة الأركـان تأسست بأقـصـى غـرب شـمـال إفـريـقـيا، إلـى دولـة الـعـلـوييـن الشـريـفـة، فـي أمـن وأمـان، وسلـم وسـلام، محـفـوظـا في ديـنـه وعـقـيـدته وشريعـتـه وأخـلاقـه، مـحروسـا ومصـونا في نفـسـه وأعـراضه وأمـوالـه وحـضارته، وبهـذا استـقـام أمـره، وامـتـدت عـلاقـاتـه وارتـبـاطـاتـه ونـفـوذه في ظـل هـذه الـمؤسسـة الـديـنـية الجـامعـة المـوحـدة حـتى مـع موالـيه مـن البـلـدان الإفـريـقـيـة المـجـاورة.

كـما شـكلـت هـذه المـؤسسـة الـمقـدسـة (إمارة المؤمنيـن) صمـام أمـان للمجـتمع المـغـربي، باعـتـبارهـا مـؤسسـة محـايـدة، غـيـر متحـزبة ولا متحـيـزة، وبـقـي المـغـرب البـلـد الـوحـيـد المحـافـظ عـليـها، وعلى رسـومها وتـرتيـبـاتـها المـعـتـمـدة، ومعـالمـها التـاريخـية إلـى اليـوم، وهـي مـؤسسـة تـقـوم بالأسـاس عـلى نـظـام البيـعـة الشـرعـية.

وتـؤكـد المـصادر التاريخـيـة أن البيـعـة في الـمغـرب تتـخـذ الخـلافـة الإسـلامـيـة مـرجعـية شـرعـيـة لـها باعـتـبارهـا الإطـار التـنـظـيمي للحـكم، وتـوثـق جـمـيـع رسـوم الـبـيـعـات الـمغـربيـة إلـى أهـمـيـة هـذه المـنـظـومة فـي تـدبـيـر شـؤون الأمـة.

وقـد انـتـقـل مـفـهـوم لـقـب “أمـير الـمـؤمنـين ” إلـى المملكة المغـربية، بـعـد أن تمكـن مـن تحـقـيـق استـقـلالـه عـن الخـلافـة المشرقـيـة في عـهـد الـدولـة الإدريـسـية الحسنـيـة، ليصبح مع الـدولة العـلـوية الشـريـفـة شـيـئا مـؤكـدا في الخـطابـات والـوثائـق الرسمـية، بـل تم تـقـعـيـد هـذه المؤسسة في صلـب الـوثـيـقـة الـدستـورية المـغـربيـة في الفـصل التاسع عـشر “19” منـذ عـام 1962م، وذلـكم لأن الممـلـكـة المغـربية هـي الـبلـد الإفـريـقـي الـوحـيـد الـذي لـم يـقـطع صلـته بماضيـه وقـت دخـوله المرحـلة الدستـورية، وبـقي مشـدود الارتـبـاط بأصـولـه، كـما بـقـي محـتـفـظـا بمـضامين مـؤسـسة إمارة الـمؤمنـيـن فـي كـل الـتعـديـلات الـتي أدخـلـت على الـدستـور خـلال الأعــوام 1970 و1972 و1992 و1996، وتـرسخـت أكـثـر في ظـل الـدولة المغـربية الحـديـثة التـي نـص دستـورهـا الجـديـد عـام 2011م فـي الفـصل الـحـادي والأربعـين “41” عـلى أن “الملـك، أمـيـر المؤمنين، وحـامي حـمى المـلة والـديـن، والضامـن لحـريـة مـمارسة الشـؤون الـديــنـية”.

وإن جـلالـة المـلك محـمد السادس كأميـر للمـؤمـنين يعـتبـر البـيعـة رابـطـا مقـدسا يـطـوق عـنـقـه رغـم عـدم التنصيص عـلـيها فـي أي نـص مـن نصوص الـدستـور، إلا أنها ظـلت ركـنا أساسيا لإكـمال شرعـية متـولي إمـارة المـؤمنيـن المنصوص عـليها، ولم يثـبـت في الـتاريخ الـمغـربي أن غـابـت البـيعـة عـن عـمـلية انـتـقـال الحـكم، ولا يـقـف مبـدأ البـيعـة في المملـكـة المغـربيـة عـنـد حـدود مظـهـره الشـعـائـري، بـل تـوثـق فـي عـقـد مـكـتـوب، يشـهـد فـيه عـدول الأمـة وقـضـاتها على المبايـعـين بالسمع والطـاعـة للمبايـع، أو يكـتـب المبايـعـون بيعـتهم بأنـفـسـهم ويـذيـلـونـها بإمضـاءاتـهم.

ويعـتبـر دسـتـور 2011، وهـو آخـر تعـديـل، أن مـؤسسة إمـارة المؤمـنيـن هـي الإطـار الـدستـوري والأسـاس الشرعـي لـدولة الخـلافـة بالمملـكة المغـربية، الـتي يـقـوم فـيـها الحـكم على عـقـد البـيعـة الشرعـية، اقــتـداء بسـنة أصـحـاب رسـول الله صلى الله عليه وسلم في سقـيـفـة بني سـاعـدة حـيـنما بـايـعـوا الخـليـفـة أبا بكـر الصـديـق رضي الله عـنه، وهـو السـلك الـذي نهـجـه المـغـفـور له جـلالـة الملـك الحـسن الثـاني على غـرار أسـلافـه الميـاميـن.

لـذلـك، شكـل نـظـام البـيعـة إحـدى الـقـواعـد الأساسيـة الـتي استـمـدت منهـا إمـارة المؤمنيـن مشروعـيـتها، وهـذا يـؤكـده خـطـاب ذكـرى ثـورة المـلك والشعـب لعـام 1999م حـيـث قـال جـلالـة المـلك محمد السـادس نصـره الله: “(…) وعـلى الـنهـج الحـسني سائـريـن، تمسكـا ببـيعـة الإمـامـة الشرعـية، الـتي تـطـوق عـنقـنا وعـنقـك، مـوصولة على امـتـداد أزيـد من اثـني عـشـر قـرنـا، موثـقـة السنـد بكـتاب الله وسـنة رسولـه الكريـم، مشـدودة العـرى إلـى الـدستـور المغـربي، الـذي ينـص على أن المـلك أمـيـر المؤمنيـن، والممثـل الأسمى للأمـة، ورمـز وحـدتـها، وضامـن دوام الـدولـة واستمرارهـا”.

ومـن خـلال هــذا، يـتـضح أن المملـكـة المغـربيـة تحـتـفـظ بنـظـام خـاص أصـيـل لبـيعـة ملـوكـهـا المـيامـين، يمـتـاز بطـابعـه المـغـربي المستـقـل، وفـق منـهـج وأسـلـوب متـميـز فـي طـقـوس الـتـنصيـب. وأهـم أوجـه هـذا التميـز، هـو اعـتمـاده تقـنية العـقـد المكـتـوب-كما سلـف-حـيـث يـتم تـدويـن عـقـد البيـعـة على طـريـقـة تحـريـر العـقـود، بأسلـوب أدبـي، يتضمن قـواعـد البـيـعـة وأركـانـها والـتزامـات كـل مـن الرعـية والملـك، ويـذيـل بتـوقـيـعـات لمخـتـلـف الطـبـقـات والفـئـات، والإشـهـاد على ذلك والإقـرار بـه.

وأكـيـدا لهـذه الميـزة، يـقـول جـلالـة المـلك الراحـل الحـسن الثانـي في هـذا الصـدد: “إن المغـرب هـو الـدولـة الـوحـيـدة الـتي لم تكـتـف بالبيعـة الشفـويـة، بـل ما ثبـت في تـاريـخ المغـرب، وفـي أيـة دولـة مـغـربية أن وقـعـت بـيـعـة شـفـويـة، بـل كـانت دائـما بـيـعـة مـكـتـوبة”.

والبيـعـة المكـتـوبـة الـتي تميـز بـها النـظـام المغـربي، سـهـلـت ويـسـرت تـواصـل الجـهـات البـعـيـدة فـي تـقـديـم وإيـصـال نـص خـطـاب بيـعـاتهـا إلـى مـؤسسـة إمـارة المـؤمنيـن.

وإن الأرشـيـف الـتاريخـي الـمغـربي، والمـصـادر التـاريـخـيـة الإفـريـقـيـة المـغـربيـة القـديـمة، لمليئـة بـنـماذج رسـوم البيـعـات لسـلاطـين الـدولـة الـمغـربيـة عـبـر تاريـخـها الطـويـل، حـتـى إن نـصوص هـذه البـيـعـات المـتـعـددة المـتـنوعـة، ومـمـتـدة المـسـافـات نـحـو مخـتـلـف الجـهـات الأفـريـقـيـة، لتعـتـبـر وثـائـق تـاريخـيـة ذات قـيـمـة عـالـيـة، تـوثـق وتـؤصـل وتــؤرخ لـظـاهـرة تـعـد أسـاسا مـتـيـنا فـي نـظـام الـدولـة الـمغـربيـة الأصـيـلـة، تـعـكـس في بـعـضـها ارتـبـاط المـغـرب قـديـما وإلـي الآن بمجـمـوعـة مـن البـلـدان الأفـريـقـية، ارتـبـاطـا مـتـنوعـا: تـجـاريـا واجـتـماعـيـا وثـقـافـيا وديـنـيا روحـيـا، محـمـيا بمـؤسسـة إمـارة المؤمنـيـن.

إن الـدولـة المـغـربيـة الأصـيـلة، ومن خـلال عـمقـها التـاريـخي كـدولـة متجـذرة فـي إفـريـقـيا، لـها تـراكم قـوي في التـدبيـر الـدبـلـوماسي إلـى جـانب الإشـعـاع الثـقـافـي والـديـنـي والـروحـي مـمتـد عـبـر التـاريخ، مع أغـلب المماليـك الإفـريقـيـة القـديمـة، ومجـموع بـلـدان إفـريـقـيا الـيـوم، تـعـكـسـه مجـموعـة مـن الظـواهـر الاجـتـماعـيـة، والروابـط الـشـعائـريـة الـروحـيـة الأصـيلـة الكثـيرة، لـعـل مـن أبـرزهـا: الـحـرص الشـديـد لمـشايـخ ومـريـدي الـطـرق الصـوفـية الإفـريـقـيـة على زيـارة الـعـاصـمة العـلـمـيـة والروحـيـة فــاس، كـما سـاهـم هـذا الـرابـط الـروحـي-بشكل قـوي-في جـعـل الحـضـور المغـربـي في بـلـدان إفـريـقـيـا ظـاهـرا بـارزا مـتمـيـزا، وفـعـالا متـفـاعـلا، كـما عـمـل عـلى تـرسـيخ الـنمـوذج المغـربـي بثـوابـته الـديـنـيـة الأسـاسـيـة الثـلاثـة: العـقـيـدة الأشـعـريـة، والمـذهـب الفـقـهـي المالكي، والتصـوف السني.

هـذه الـثـلاثـيـة الـتـي تـربـط المملكـة الـمغـربية بإفـريـقـيا بـربـاط وثـيـق، تـرعـاهـا مــؤسـسـة إمـارة الـمؤمنـين القـائـمـة عـلى البيـعـة الـشـرعــيـة.

وإن نمـوذج مـؤسسـة “إمـارة المؤمنيـن” فـي العـنايـة والتـدبـيـر للـشأن الـديـني، لا يـتـوقـف على الـرعـايـة والصـيـانـة والحـفـاظ على مصالح المؤمنيـن المسلمـيـن فحـسـب، بـل يـقـدم أيـضا أنمـوذجـا إنسانـيا كـونـيـا مـن الالـتـزام بـقـيـم التـسامح والتعـايـش والتساكـن مع الآخـر مـن أتـباع الـديـانـات الأخـرى مـن أبـناء رعـيـة أمـيـر المـؤمـنيـن الـمـغـاربـة، وعـلى الخـصـوص الطـائـفـة الـيهـوديـة ذات الـعـدد الكـثـيـر، والـوجـود العـريـق في المغـرب.

فتحـكي الـوثـائـق المـغـربيـة أن هـذه المبـادئ بـقـيـت مـرعـيـة، وقـد تـجـسـدت فـي أغـلب خـطـب جـلالـة الملك محـمد الخـامس التي كـانت تـوجـه للـيهـود المغـاربة فـي مناسـبات عـدة، منها – على سبيـل المثال – خـطـبـة عـيـد العـرش لسنة 1943م عـنـد تـقـديـم بـيعـتهـم له، حـيـث قـال: “إنـكم كسائـر المواطـنين المسلميـن، رعـايـانـا فـي هـذا الـبـلـد الأمـيـن، لـذا أوجـبـت عـلـيـنا مـواطـنـتـكـم هـذه مـحـبة بـالـغـة، وقـيـدتـنا بـأمـانة السـهـر على أمـنـكم لتـزدادوا احـتراما وتـوقـيـرا لكم عـنـد المسلمـيـن أخـوة وصـداقـة، تـواصـلت على مـدى الـزمـان…”.

فبـناء على ما تـأكـد مـما تـقـرر، مـن أن صلاحـيـات أمـيـر المؤمـنـيـن أن يحـفـظ لـرعـيـته-عـمومـا-ديـنها، فـإن ذلـك يـراعـي عـدم الـتميـيـز في هـذا الحـق بين المسلميـن وغـيـر المسلميـن، لثـبـوته لكـل منهما، بـل إن مـن مهـامـه المشروعـة أن يضمن لهـم حـق التمسك بـديـنهم، وصيـانة معـابـدهـم، واعـترافـا بـقـيـم التساكـن والتعـايـش والقـواسم الإنسـانيـة المشتركة، في إطـار رؤيـة إسلامـيـة تحـتـرم حـق الآخـر في الـرأي والمعـتـقـد والفـكـر، مـن غـيـر إخـلال بمـقـومـات التساكـن والتعـايـش، ولـم يـحـدث أن حـصل مـيـز أو تـفـرقـة قـط بيـن المغـاربـة، المسلمـيـن والـيـهـود، ولـن يـحـدث أبـدا، فالـيـهـود المـغـاربـة هـم مـواطـنـون بـقـوة القـانـون مـثـل مـواطـنيـهم المسلمـيـن، وهـو ما يـؤكـده الـدستـور المـغـربي في تصـديـره الـذي جـاء فـيـه أن: “الـمملـكة المغـربـية دولـة إسـلامـية ذات سـيادة كامــلة متشـبـثة بـوحـدتـها الـوطـنـية والترابـية، وبصيانة تـلاحـم وتـنـوع مـقـومـات هـويـتها الـوطـنـية الموحـدة بانـصهـار كـل مكـونـاتـها: العـربـية الإسلامـية، والأمـازيغـيـة، والصحـراوية الحـسانـية، والغـنـيـة بـروافـدهـا الإفـريـقـيـة والأنـدلسـية، والعـبـريـة والـمـتوسـطـيـة.

كـما أن الهـويـة المغـربيـة تـتمـيـز بتبـوؤ الـديـن الإسـلامي مـكانة الصـدارة فـيها، وذلـك في ظـل تشبـت الشعـب المغـربي بـقـيـم الانـفـتاح والاعـتـدال والتسامح والحـوار، والــتـفاهـم المـتـبـادل بيـن الـثـقـافـات والحـضـارات الإنـسـانيـة جـمـعـاء”، وهـو انـفـتاح وتـسـامح يـتـجـاوز حـدود الـبـلـد الأصـلي، ويستـمـد مـرجـعـيـته مـن دسـتـور مـؤسسـة إمـارة المـؤمنـيـن، المنبـثـقـة عـن رابـطـة البيـعـة الشرعـية بيـن الـراعـي والرعـيـة، ويــؤكـده الفـصـل 16 مـن الـدسـتـور، الـذي ينـص علـى أن: “تعـمـل المملـكة المـغـربية على حـماية الحـقـوق والمصالح المشروعـة للـمواطـنات والمواطـنيـن المغـاربة المقـيميـن في الخـارج، في إطـار احـتـرام الـقـانـون الـدولـي، والـقـوانـين الجـاري بـها العـمـل في بـلـدان الاستـقـبال، كـما تـحـرص على الحـفـاظ على الـوشـائج الإنـسـانيـة مـعـهم، ولا سيـما الثـقـافـيـة مـنـها، وتـعـمـل عـلى تـنميـتـها وصـيـانـة هـويـتهـم الـوطـنـيـة.

تـسـهـر الـدولـة على تـقـويـة مسـاهـمـتهـم في تـنمـيـة وطـنـهـم الـمغـرب، وكـذا عـلى تـمتـين أواصـر الصـداقـة والـتـعـاون مـع حـكـومات ومجـتـمـعـات الـبـلـدان المـقـيـمـين بـها، أو الـتـي يـعـتـبـرون مـن مـواطـنـيـهـا”.

وجاء في الفـصـل 17: “يـتـمـتـع الـمـغـاربـة المـقـيـمـون فـي الـخـارج بـحـقـوق الـمواطـنـة كـاملـة…”.

وبموجـب هـذا الـحـق الـذي يضمنه الـدستـور المغـربي لـكـل الـمـغاربة، المقـيـمين بالـداخـل وبالخـارج، وتسـهـر على رعايـته وحـمـايـتـه مـؤسسة إمـارة المؤمـنـيـن، يمكـن لكـل مـواطـن مـغـربي كـيفـما كـانت ديـانـته الأصليـة، أو عـرقـه، أو جـنـسـه، دون تـمـيـيـز، الاسـتـفـادة مـن حـقـوقـه ومصالحـة المـشـروعـة، الـتي منـهـا: الاحـتـفـاظ بهـويـته الـوطـنيـة، والـزيـارة والاسـتزارة مـتى شـاء، والإقـامـة ببـلـده الأصـلي-المملكـة الـمغربيـة-كـمواطـن مـغـربي، لـه حـقـوق وعـليـه واجـبـات.

البيعة الملوك العلويون حميد لحمر محمد السادس

‫تعليقات الزوار

18
  • المغرب الدولة الامة
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 03:07

    من يسمع المغاربة يتحدثون عن تاريخ 13 قرنا يحسب ان هذا هو تاريخ المغرب و المغاربة.. لا.. هذا فقط تاريخ الدولة الاسلامية في المغرب.. اي الدولة الامة المستقلة غير التابعة لا لحكم الامويين ولا لحكم العباسيين ولا لحكم العثمانيين.. لقد ظلت الدولة المغربية مستقلة عن الاجنبي لمدة 12 قرنا متواصلة.. وهذه خصلة نادرة في الدول.. فالمغاربة حكموا انفسهم بانفسهم لقرون و هذا ما يفسر تميزهم عن باقي دول شمال افريقيا و الشرق الاوسط..
    وداءما في الدول العريقة مثل المغرب يرث الملك القابا و تقاليد مرعية.. و من هذه الالقاب التي ورثها ملكنا محمد السادس لقب “امير المؤمنين”.. و ما يميزه في المغرب ان الملك هو بصفته الدينية امير لكل المؤمنين المسلمين منهم و اليهود و المسيحيين و هو الضامن لحرية العبادة.. وبالنسبة للمغاربة الذين لايؤمنون باي دين فالدستور يعطي للملك ايضا بصفته الدنيوية واجب ضمان حقوق و حريات المواطنين بغض النظر عن جنسهم و عرقهم و دينهم.. و هذا ما يميز المغرب.. اي تمسكه بالامور التاريخية العريقة مع انه بلد عصري و يتطور باستمرار..

  • صالح
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 04:12

    اعتقد صادقا ان امارة المؤمنين يجب ان تدهب ابعد من هدا وهي قادرة على فعل اشياء عدة مثل المساهمة في الحد من الفوارق يين الاغنياء، والرفع من اجور الطبقة الكادحة والتي تعيش على اقل من 20 دولار يوميا، في الميدان الاجتماعي تبقى التماسك الاجتماعي كالحد من اباطرة المخدرات والدعارة والقمار والخمر التي اصبحت تدر مصدر اموال مهم.

    اصبحنا نعيش في مجتمع بدون قيم، بدون توازن، لكي نكون امارة صالحة يجب ان تكون قوانين ترفع من قيمة المجتمع وتحفض ماء وجهه .

  • اول من اسس ...
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 04:21

    … امارة المؤمنين بقيادة اهل البيت في تاريخ الاسلام هم امازيغ قبائل اوربة , حيث ان الامويين والعباسيين اضطهدوا احفاد بنت الرسول (ص) فاطمة وابعدوهم عن ولاية الأمر .
    كان الامامان ابو حنيفة ومالك قد بايعا محمد النفس الزكية في المدينة وهو الاخ الاكبر للمولى ادريس الا ان بني العباس حاربوه وقتلوه .
    وبعد ذلك كانت معركة فخ انهزم فيها اهل البيت وفر المولى ادريس الى المغرب فاحتضنه امازيغ اوربة وجمعوا حوله كثيرا من قبائل امازيغ المغرب الاقصى واسسوا دولة مستقلة ضد اطماع الامويين في الاندلس و الاغالبة ولاة بني العباس في القيروان.
    وهكذا اجتمع في امارة المؤمنين الادريسية الأمازيغية النسبين القرشي والنبوي.

  • يجدر التذكير ...
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 04:51

    … بالجدل الفقهي حول “ولاية الأمر الكبرى ” في المذاهب الإسلامية.
    يشترط أهل السنة في ولي الأمر بالإضافة إلى الكفاءة النسب القرشي لان الخلفاء بعد الرسول كانوا من قريش بناء على بيعة ابي بكر في السقيفة لما قال للانصار ( منا الامراء ومنكم الوزراء).
    اما الشيعة فيشترطون النسب النبوي من ابناء فاطمة بنت الرسول من علي بن ابي طالب ، ويعتبرون ان الامام الاول هو علي بن طالب ثم ابنه الحسن ثم الحسين الى الامام الثاني عشر المختفي والذي ينوب عنه الفقيه الى خين ظهوره حسب اجتهاد الخميني (ولاية الفقيه).
    اما الخوارج فانهم يشترطون الكفاءة فقط دون مراعاة النسب وان كان عبدا حبشيا.

  • fox
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 04:51

    لماذا نرى الفساد يستشري في الدول التي تحكمها أنظمة ديكتاتورية شمولية
    الواقع أن الفساد ركن أساسي من أركان أي نظام ديكتاتوري
    فالحاكم يعلم جيدا أنه لا يمتلك أية شرعية، للتحكم في مفاصل الدولة يقوم بالآتي: يسمح للمحيطين به بالسرقة و تجاوز القوانين، و لكنه في نفس الوقت يفتح لهم ملفات بالوثائق و الأدلة التي تثبت فسادهم، من يفتح فمه أو يعارض الحاكم يخرج ملفه و يدخل السجن، لتأكيد الأمر قد يقدم الحاكم أحد المحيطين به كبش فداء ليرعب الآخرين.
    المحيطون بالحاكم يفهمون اللعبة فيطبقون نفس الشيئ على الأدنى رتبة منهم.
    لكي يحافظ المحيطون بالحاكم على وظائفهم و روؤسهم فإنهم يوافقون على كل كلمة يقولها الرئيس و يبالغون في مدحه و إطرائه، هذا النفاق يصيب الرئيس بالغرور فيزداد الأمر سؤا
    المحيطون بالرئيس يطبقون نفس الشيئ على من هم أدنى منهم رتبة، فلا يرضون بشيء أقل من الطاعة العمياء و الإطراء المتواصل
    و هكذا ينزل الفساد من رأس الهرم إلى قاعدته، و يصعد النفاق من قاعدة الهرم إلى قمته.
    حين يتمكن الفساد من قاعدة الهرم تصبح الثورة على الحاكم مجرد مغامرة عبثية.

  • حمادي
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 04:55

    في مثل هذا الأيام من العام الماضي كانت الشعوب المسلمة تعتقد أن الله يعاقب الصينيين

  • الحاخام عزرا إسلامبولي
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 05:07

    وبصيانة تـلاحـم وتـنـوع مـقـومـات هـويـتها الـوطـنـية الموحـدة بانـصهـار كـل مكـونـاتـها: العـربـية الإسلامـية، والأمـازيغـيـة، والصحـراوية الحـسانـية، والغـنـيـة بـروافـدهـا الإفـريـقـيـة والأنـدلسـية، والعـبـريـة والـمـتوسـطـيـة.

    -العربية محسوبة على الرافد العربي والأندلسي والصحراوي الحساني.
    -الأمازيغية محسوبة على الأمازيغ.
    -والعبرية محسوبة على اليهود المغاربة.

    إذا نطالب باعتماد اللغة العبرية لغة رسمية للبلاد.

    يجب أن تكتب لافتة مجلس النواب بثلاثة لغات :
    -الجانب الأيمن يكتب بالعبرية
    -الجانب الأوسط يكتب بالعربية
    -الجانب الأيسر يكتب بالأمازيغية

    محطة القطار الرباط المدينة
    -الجانب الأيمن العلوي يكتب بالعربية
    -الجانب الأيمن السفلي يكتب بالعبرية
    -الجانب الأيسر العلوي يكتب بالأمازيغية
    -الجانب الأيسر السفلي يكتب بالفرنسية

    جواز السفر :
    -السطر الأول باللغة العربية
    -السطر الثاني بالعبرية
    -السطر الثالث بالأمازيغية
    -السطر الرابع بالفرنسية

    ويتم تصغير الشعار الوطني لتتسع المساحة للكتابة

    ونريد أن يتم نفس الشيء بالنسبة للوثائق الرسمية واللافتات وغيرها.

    ولكم أيها السادة الكرام واسع النظر.

  • محمد الوطن
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 07:13

    كان على الباحث أن يبرز أيضا صورا من بيعة شيوخ القبائل الصحراوية لملوك الدلة العلوية فهي نقطة ينبغي تسليط الضوء عليها ،اذ الارتباط بالبيعة الشرعية لدى المسلم أقوى من ارتباط آخر وهذا هو الذي ينبغي أن يفهمه من سخر ( بضم السين وخاء مشددة) لإطلاق صكوك السوء في محاولة يائسة للنيل من وحدتنا الترابية.

  • عقبة بن نافع الفهري
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 07:51

    بسم الله الرحمان الرحيم فعلا كانت في عهد محمد الخامس رحمه الله وكذلك في عهد الحسن الثاني قوانين اسلامية وانضباط ديني في جميع القطاعات من بينها مثلا التعليم لاكن اليوم اصبح المجتمع المغربي بعيد كل البعد عن الاسلام ارى ان العلمانية اصبحت بارزة فوق كل شيء وانا هنا اتحدث عن الحياة اليومية للمغاربة في الشارع في المدرسة في المعاملات داخل الاسواق عند ركوب الحافلات في الادارات في كل شيء لم يعد المغاربة يهتمون الا بكسب المال والجري وراء ه لا احد يهتم بالحرص على الدين والتدين لذا تراهم يتقبلون المحرمات بدون اية مشاكل والامثلة كثيرة انظروا حولكم وجود مؤمنين بدون ايمان لا يعني اننا مسلمين اما الاسلام فهو قول وفعل وليس فقط جلباب ابيض يوم الجمعة وانما هو طريقة للحياة يحيى بها المسلم وانا لم ارى هذا الان في الشارع المغربي الا من رحم ربي والله اعلم اذا اخطات ارجوا ان تصححوا ما اقول ولاكن بدلائل والسلام عليكم

  • kamal
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 08:04

    أستاذ التعليم العالي أحيلك على كتاب ( فكرة الدستورفي المغرب ) صدر على ما يقرب 4 أشهر .لـدستـور المغـربي لـكـل الـمـغاربة، الـدستـور المغـربي لـكـل الـمـغاربة (عن أي دستور تتكلم يا أستاذ)

  • عبد الخالق
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 08:49

    المنهج العلمي يقتضي ذكر الإيجابيات والسلبيات كما هو الحال في كل اجتهاد بشري.

  • الحسين
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 10:23

    لم يعد هناك ما نفتخر به وما هو الدين الذي تتكلمون عنه هل فقط فتح المساجد فقط عشر دقائق للصلاة؟
    الدين هو تطبيق شريعة الله في أرضه في جميع مناحي الحياة في الاعلام والتعليم والثقافة والاقتصاد والمعاملات المالية
    و محاربة بيع الخمور الربا والزينة وكل ما يخالف كتاب الله تعالى وليس فقط في المسجد
    لوكان الدين فقط بناء المساجد لكانت أمريكا وأوروبا وحتى إسرائيل دولة إسلامية.

  • افقير
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 12:44

    لعلمكم فان هناك الاف المواطنين الافارقة خصوصاالدين يصادقون على امارة المؤمنيين والتي تربطنا بهم علاقة دينية المتمثلة في اتباع الزاوية التيجانية كما ان امارة المؤمنين لها ميزة التحكيم ويدكرني هدا بالاحتجاجات حول مدونة الاسرة التي اختلف فيها المغاربة وكادوا يتصادمون اثناء الاحتجاجات وكان الحل من جلالة الملك نصره الله

  • عابر سبيل
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 13:59

    أمير المومنين لقب أول من حمله حسب المصادر التاريخية هو الخليفة الثاني عمر بن الخطاب عندما توفي الخليفة الأول أبوبكر الصديق و بما أن هذا الحدث كان بعد وفاة الرسول فهو لقب لا علاقة له بالدين ولا بالشريعة فلا يمكن أم يمنح لمن يحمله شرعية دينية لأن الدين اكتمل في حياة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام عندما نزلت عليه الآية الكريمة (الثالثة من سورة المائدة) “اليوم أكملت لكم دينكم ” والنتيجة هي أن كل ما حدث بعد هذه الآية يعتبر وقائع تاريخية لا علاقة لها بالدين فلماذا الخلط بين التاريخ والدين و القول إن إمارة المومنين تمنح شرعية دينية للملك في المغرب ؟

  • إدريس الجراري
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 20:08

    شكـل نـظـام البـيعـة إحـدى الـقـواعـد الأساسيـة الـتي استـمـدت منهـا إمـارة المؤمنيـن مشروعـيـتها، وهـذا يـؤكـده خـطـاب ذكـرى ثـورة المـلك والشعـب لعـام 1999م حـيـث قـال جـلالـة المـلك محمد السـادس نصـره الله: “(…) وعـلى الـنهـج الحـسني سائـريـن، تمسكـا ببـيعـة الإمـامـة الشرعـية، الـتي تـطـوق عـنقـنا وعـنقـك، مـوصولة على امـتـداد أزيـد من اثـني عـشـر قـرنـا، موثـقـة السنـد بكـتاب الله وسـنة رسولـه الكريـم، مشـدودة العـرى إلـى الـدستـور المغـربي، الـذي ينـص على أن المـلك أمـيـر المؤمنيـن، والممثـل الأسمى للأمـة، ورمـز وحـدتـها، وضامـن دوام الـدولـة واستمرارهـا”. وفـق منـهـج وأسـلـوب متـميـز فـي طـقـوس الـتـنصيـب. وأهـم أوجـه هـذا التميـز، هـو اعـتمـاده تقـنية العـقـد المكـتـوب-كما سلـف-حـيـث يـتم تـدويـن عـقـد البيـعـة على طـريـقـة تحـريـر العـقـود، بأسلـوب أدبـي، يتضمن قـواعـد البـيـعـة وأركـانـها والـتزامـات كـل مـن الرعـية والملـك، ويـذيـل بتـوقـيـعـات لمخـتـلـف الطـبـقـات والفـئـات، والإشـهـاد على ذلك والإقـرار بـه.

  • إدريس الجراري
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 20:25

    المثل الذي يتم الاستناد إليه فهو مبايعة أبو بكرالصديق رضي الله عنه ( الصحابي الذي كان يرافق الرسول صلى الله عليه وسلم) و التي جاءت كما يلي : إني وليت عليكم ولست بخيركم، فان أحسنت، فأعينوني وإن أسأت فقوموني، القوي فيكم ضعيف عندي حتى آخذ منه الحق، والضعيف فيكم قوي عندي حتى آخذ له حهقه، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله فيكم، فإن عصيت الله و رسوله فلا طاعة لي عليكم وحين تولى عمر الخلافة خطب في المسلمين. وقف عمر يقول : (بلغني أن الناس خافوا شدتي وهابوا غلظتي، وقالوا : لقد اشتد عمر و رسول الله بين أظهرنا، واشتد علينا وأبو بكر والينا دونه، فكيف وقد صارت الأمور إليه؟! ألا فاعلموا أيها الناس! أن هذه الشدة قد أضعفت – أي: تضاعفت – ولكنها إنما تكون على أهل الظلم والتعدي على المسلمين، أما أهل السلامة والدين والقصد فأنا ألين إليهم من بعضهم لبعض، ولست أدع أحداً يظلم أحداً أو يعتدي عليه، حتى أضع خده على الأرض وأضع قدمي على خده الآخر؛ حتى يذعن للحق، وإني بعد شدتي تلك لأضع خدي أنا على الأرض لأهل الكفاف وأهل العفاف. أيها الناس! إن لكم عليَّ خصالاً أذكرها لكم، فخذوني بها، لكم عليَّ أن لا أجتبي شيئاً من خراجكم

  • مصطفى آيت الغربي
    الأربعاء 6 يناير 2021 - 23:29

    الى 7 الحاخام عزرا
    نطالب بحزب سياسي يهودي غير متشدد,
    نطالب برئيس حكومة يهودي,
    نطالب باللغة العبرية جانب اللغة الامازيغية,
    نطال ببرامج عبرية,

  • البوهالي
    الخميس 7 يناير 2021 - 02:40

    الذي أومن به في هذا البلد هو الواقع ثم الواقع ثم الواقع المعاش ولا اصدق بالشعارات ولا تعنيني

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق