اقتحام الكونغرس يجر ترامب إلى "محاكمة تاريخية"

اقتحام الكونغرس يجر ترامب إلى "محاكمة تاريخية"
صورة: أ.ف.ب
الأربعاء 13 يناير 2021 - 14:44

يواجه دونالد ترامب الذي يتهمه الديمقراطيون بـ”التحريض على العنف” فيما هو ينفي أي مسؤولية عن الهجوم على مبنى الكابيتول بقيادة أنصار له، الأربعاء، إجراءات “عزل” للمرة الثانية، وهي سابقة في الولايات المتحدة.

وبعد أسبوع من أحداث العنف التي وقعت في السادس من يناير وخلّفت خمسة قتلى في واشنطن، من المقرر إجراء تصويت مساء اليوم الأربعاء على لائحة اتهام موجهة إلى الرئيس المنتهية ولايته في مجلس النواب.

وبدعم من عدد كبير من الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب، إضافة إلى حفنة من الجمهوريين، يفترض أن يقر المجلس النص بسهولة.

وإذا مرر هذا المشروع، يصبح الرئيس الأميركي الخامس والأربعون، الأربعاء، أول رئيس في التاريخ يواجه مرتين نص اتهام في الكونغرس ضمن إجراء عزل.

ومع ذلك، كان الرئيس ما زال مقتنعا يوم الثلاثاء بأن أحدا لن يعجّل مغادرته البيت الأبيض حتى نهاية فترة ولايته في 20 يناير.

ومن ألامو في ولاية تكساس، حاول اتخاذ موقف أقل عدوانية مما كان عليه الأسبوع الماضي، مستحضرا وقت “السلام والهدوء”. كذلك، رأى أن الإجراء الذي يستهدفه مجرد مناورة من الديمقراطيين، وهي “استمرارا لأكبر حملة مطاردة في التاريخ”.

من جانبه، أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس رسميا، الثلاثاء، رفضه اللجوء إلى التعديل الخامس والعشرين للدستور لتنحية الرئيس دونالد ترامب إذا ما اعتبر غير أهل بتحمّل أعباء منصبه.

ورغم رفض بنس، وافق مجلس النواب، الذي تسيطر عليه غالبية ديمقراطية، على القرار الذي أصبح الآن رمزيا، لحضه على تطبيق هذا التعديل.

لكن في حين دعم القرار جمهوري واحد فقط، فإن إجراءات “العزل” يمكن أن تحظى بموافقة المزيد من أعضاء الحزب الجمهوري.

ومساء الثلاثاء، أعلن خمسة جمهوريين دعمهم لقرار العزل، من بينهم ليز تشيني، إحدى قادة الأقلية الجمهورية في مجلس النواب وابنة نائب الرئيس الأميركي السابق.

وقالت تشيني في بيان اتّسم بنبرة لاذعة: “سأصوّت لمصلحة توجيه قرار اتّهامي إلى الرئيس”. وأضافت أن “هذا التمرّد تسبّب في سقوط جرحى وقتلى وحصول دمار في قدس أقداس جمهوريتنا”.

وكشفت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي أسماء فريقها من “المدعين العامين” الذين سيكونون مسؤولين عن رفع القضية إلى مجلس الشيوخ ذي الغالبية الجمهورية، في إطار إجراءات التصويت على الإقالة.

ترامب منعزل

قال ترامب، الثلاثاء، إن إجراءات العزل التي قد تستهدفه “سخيفة تماما” وتتسبب في “غضب هائل” في أرجاء الولايات المتحدة، وذلك قبيل توجهه إلى تكساس في أول خروج علني له من البيت الأبيض عقب أعمال العنف التي وقعت في مقرّ الكونغرس.

وما زال يرفض بعناد الاعتراف بأي مسؤولية في الهجوم الذي طال مبنى الكابيتول، معتبرا أن خطابه كان “مناسبا تماما”.

ورغم ثقته الواضحة ودعم بعض المسؤولين المنتخبين المخلصين للغاية، أصبح دونالد ترامب أكثر عزلة من أي وقت مضى حتى داخل معسكره الذي شهد سلسلة من الاستقالات والانتقادات اللاذعة.

فقد علق موقتا موقع “يوتيوب” التابع لشركة “غوغل”، الثلاثاء، قناة الرئيس دونالد ترامب، وحذف تسجيل فيديو لانتهاكه قواعد الموقع التي تمنع التحريض على العنف.

وذهب موقع “تويتر” أبعد من ذلك بإغلاق حساب ترامب وحرمانه من منصته المفضلة الأسبوع الماضي.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز ومحطة “سي ان ان”، فإنّ زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ السناتور ميتش ماكونيل، الذي يتمتّع بنفوذ كبير في الحزب، ليس مستاء من الخطوة التي أطلقها الديمقراطيون في مجلس النواب لعزل ترامب، لكنّه لم يحسم موقفه بشأن ما إذا كان سيصوّت في نهاية المطاف لعزله أم لا، لأنّه ينتظر الاطلاع على تفاصيل القرار الاتهامي ليبني على الشيء مقتضاه.

وقد يكون ماكونيل المفتاح لنتيجة هذا الإجراء التاريخي. لأن تصريحا علنيا واحدا يمكن أن يشجع أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين على إدانة الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة.

وسيتولى الديمقراطيون السيطرة على مجلس الشيوخ في 20 يناير، لكنهم سيحتاجون إلى حشد العديد من الجمهوريين لتحقيق غالبية الثلثين المطلوبة للإدانة.

كذلك، تهدد هذه المحاكمة بإعاقة الإجراءات التشريعية التي سيتخذها الديمقراطيون في بداية رئاسة بايدن، من خلال احتكار الجلسات في مجلس الشيوخ.

ومن المقرر أن يؤدي جو بايدن اليمين تحت حراسة مشددة في 20 يناير، مباشرة على درجات مبنى الكابيتول، مقر الكونغرس الأميركي.

وسمح البنتاغون، الذي انتقد لتأخره الأربعاء الماضي في إرسال الحرس الوطني، هذه المرة بنشر 15 ألف جندي للحفاظ على الأمن خلال مراسم التنصيب.

وبدأ عناصر الحرس الوطني المنتشرون في شوارع واشنطن القيام بدوريات مسلحة في ساعة متأخرة من يوم الثلاثاء، بحسب مصوّر وكالة فرانس برس.

وقال جو بايدن، الاثنين، “لست خائفا” رغم خطر تنظيم احتجاجات جديدة مؤيدة لترامب.

*أ.ف.ب

اقتحام الكونغرس الأمريكي دونالد ترامب مبنى الكابيتول

‫تعليقات الزوار

18
  • سكفاندري
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 14:50

    ترامب بتهوره في اخر ايامه تسبب في مقتل ضابط شرطة أمريكي و في إحدى مناصراته ….. هل ترامب سوف يعفو عن نفسه او انه سيقوم بالضغط على الزر النووي لاشعال الحرب مع ايران و فرض الهيمنة و الهيبة الأمريكية ؟ stay tuned

  • مواطن من المغرب
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 14:52

    رئيس لم يبقى له سوى سويعات معدودة في الحكم. لن تنتهي إجراءات عزله حتى يكون بايدن قد مر على رئاسته عام…

  • Abdel
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:02

    ترامب معروف بتهوره وله سلوكات طفل مراهق و غير مسؤول إدا كان إقتحام الكونغرس يجره إلى محاكمة تاريخية فإن إعترافه بمغربية الصحراء بدون مصادقة الكونغرس عليه و القضية ما زالت متداولة في الآمم المتحدة. سيكون له عواقب وخيمة على مصداقية أمريكا و على كل حال قراره سيلغي و بهاذا ضحك علينا هادا المجنون و نكون شوهة بين الدول

  • أدرى بالسياسة
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:28

    * ترامب أدرى بالسياسة و الديموقراطية الأمريكية . بقيت له سويعات
    معدودة في منصب الرئاسة ، و هو يعرف تماماً ما يفعل ، فلا يمكن
    لخصومه أن ينالوا منه .
    * يبدو لي أن فترة أربع سنوات إستراحة له ليعود ثانية و ثالثة و…
    و ما دام حيّاً إلى الرئاسة .

  • rachida
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:50

    السلام عليكم.هذه ما هي إلا مسرحية حيكت ضد السيد ترامب لي يعزلوه سياسيا خصوصا بعدما رأوه أعطى الحقوق لاصحاب الحقوق ولم يرقهم ذلك ونحن نعلم نهاية هذه القصة دون أن يعطون اخبار عنها كاللذي يشاهد مسلسلا وخبر قصته كذلك وعلم نهايتها قبل أن ينتهي المسلسل

  • مهتم
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:11

    الذي يجب علينا أن نعرف هو أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب خدم مصالح المملكه المغربية بإمتياز وبخصوص قضية الصحراء المغربية وهو أفضل بكثير من الديمقراطيين بحيث ان جل مواقفه يتسمها الوضوح ،” وفي الأخير تبقى الدبلوماسية مصالح لان الولايات المتحده الامريكيه شعارها لا صديق دائم ولا عدو دائم الا المصلحة هي الدائمة

  • key West
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:19

    trump s,en foute il ne lui reste qu une semaine, le probleme s,il est empecher il ne pourra plus se presenter aux elections de 2024 et il pourra etre poursuivit en justice.

  • احسان اليوسي
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:21

    لماذا يجرون الرئيس ترامب الى المحاكمة؟ و لماذا يريدون تكميم فمه و منعه من التعبير عن افكاره ؟ الا يمثل 75 مليون امريكي صوتوا له؟ ترامب يمثل صوت الشعب الامريكي المناهض للتيارات العولمية التي تعيش خارج الزمن و الواقع الامريكي و تلك التيارات لها مصلحة مع الصين و مع اوربا و شن الحروب بصفة دائمة لانها تعيش على حساب الشعب الامريكي العميق الذي صار بلا صوت .. امريكا ليست فقط نيويورك او واشنطون او فلوريدا…بل ولايات شاسعة بيضاء الساكنة و بروتيستانتية و مرتبطة بالارض و ليس بالخارج و بالدولار الذي لا سند واقعي له اللهم بورصة وول ستريت الافتراضية…و لهذا تريد النخبة المرتبطة بالحزب الديموقراطي تسوية 13 مليون مهاجر حتى تسيطر على امريكا و من هنا غضب انصار ترامب الذين يشعرون ان بلدهم ضاعت منهم الى الابد و من هنا الهجوم على الكابتول و رفض مهزلة الانتخابات المزورة و تكميم صوت ترامب بشكل مفضوح… و ترامب لا يريد لا حروبا و لا امبراطورية بل شعاره ” امريكا اولا في حين تريد دولا ضعيفة من امريكا االبقاء على الساحة الدولية لضمان مصالحها هي فقط…الحزب الديموقراطي عولمي ضد امريكا حقيقة…

  • عبدو
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:25

    أسيدي هاد ترامب والله إلا راجل و نص. ماشي بحال هادوك الديمقراطيين عندهم غير الشفوي. يقول المال المغربي قاصح و لا كداب أنا ما عمرني نسيت ملي بشار الأسد ضرب السوريين في الغوطة بالكيماوي بقا داك أوباما عطيها غير للشفوي و كا يتسنا ݣاليك في التحقيق. غير طلع ترامب ضرب قاعدة جوية ديال بشار الأسد فيها الطيارات ديال روسيا مع 4 تصباح. و زايدون المغرب ما عمرو استافد في قضية الصحراء بحال هذه الاستفادة في عهد ترامب.

  • au commentaire 4
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:48

    tu te crois a garage allal, si Donald trump est empecher il doit dire bye bye a la politique il ne pourra plus se presenter aux elections prochaine.

  • سام
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 17:07

    إدانة ترامب ستعقد الأمور كثيرا و ستنعكس سلبا على الأمن و الاستقرار في أقوى دولة في العالم لأن ذلك يعني دفع بمؤيدي ترامب إلى التظاهر الغير السلمي قد يعصف بالأمور إلى ما هو أسوأ و بالتأكيد لن تكون في صالح الرئيس الجديد للولايات الأمريكية المتحدة الذي عليه في المقام الأول لم الشمل و توحيد الصفوف بدلا من صب الزيت على النار كما تفعل المتهورة نانسي رئيسة مجلس النواب بحقدها و كراهيتها لترامب

  • قوة عظمى
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:07

    * USA ، قوة عظمى ، تعداد سكانها حوالي 330 مليون نسمة .
    بلد ديموقراطي ، يصوروا لنا ترامب أنه متهور و فاشل ، و متقلب
    المزاج ، و يتفرد في إتخاذ أي قرار . بينما في الواقع ماهو إلا
    الجزء البارز من كتلة كبيرة من أصحاب القرار .
    * أما ترامب و معارضون كلهم سمن على عسل ، لا يمكن لأحد
    أن يتجاوز الحدود المرسومة أو يفعل ما يشاء . فأمريكا ليست
    بلداً عربياً أو عالم ثالثياً . ربما مشاكلهم الداخلية جعلت المسؤولين
    يلعبوا هذا الدور . لأن التفرد في القرار قد تؤدي إلى تصفية
    صاحبه . إن ترامب ليس كما يصوره الإعلام الأمريكي لنا .

  • محمد لعيوني
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:23

    للدين يقولون ان ترامب متهور اقول لهم انتم المتهورون .
    هل المتهور يقود اقوى دولة بنجاح لمدة اربعة سنوات .
    راجعوا مادا قدمه لامريكا .وكيف تصرف من الصين واوروبا والعرب.
    لاحظوا عدد الوظائف.ووو
    ترامب رجل قوي كان يخشاه كل زعماء امريكا وايضا القادة الادانب.
    فعلوا المستحيل لكي لا يفوز .والدليل انه حتى الزعماء الجمهوريون يسارعون الزمن لمحاكمته لمادا؟
    لمادا لم يصبروت اسبوعا واحدا تم يغادر.
    ارادوا محاكمته اولا لانهم عرفوا بان بايدن سيحكم وتانيا ليقطعوا عليه الطريق في انتخابات 2024 لانهم عرفوا بان خمسة وسبعون مليون مواطن صوتوا لصالجه وبالتالي يريدون ازاجته من اجل ان يترشجوا هم
    المادة 25 تستعمل حين العجز والمرض وليس الانتقام.
    هل المتهور يملك سر السر النووي.

  • sun shine state
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:31

    au commentaire 3
    tu vis dans une autre planete, tout ce qui est arriver au Capitol n,a rien avoir avec le Sahara
    trump a declarer que le Sahara est marocaine et le consulat est ouverte a dakhla et les projects americaine vont commencer et toi tu es entrain de rever.

  • عبير
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:51

    المغرب وضع يده مع رجل مجنون ومجرم قد يعصف بالقضية الصحراوية بالكامل ويدخلها في نفق أصعب مما كان عليه فالاتحاد الاوروبي رفض استقبال وزير خارجية امريكا وهذه سابقة حيث الكل يريد التنصل من ترامب ….يا فضيحة بجلاجل

  • Moha
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 19:07

    السلام عليكم، ترامب هوا أصلا معزول ، ما بقي له إلا أسبوع فقط، فلماذا هذا التسابق إلى عزل الرئيس في وقت غير كاف تماما . في رأي كان عليهم أن يتركوه أن يكمل هذه الأيام، لأنهم سيزيدون من تأجيج الأوضاع، فأ نصار ترامب تقريبا كلهم مسلحون و الخطر سيزداد. الديموقراطيون يريدون عزله حتى لا يتمكن من الترشيح مرة ثانية سنة 2024. هذا هو مبتغاهم.

  • أمين راضي
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 21:38

    في الحقيقة من أعطى لأمريكا هيبتها و رونقها هو الحزب الديموقراطي ليبرالي لدي يحمي حقوق السود و الأقليات و الأديان و كذالك كل مناطق الديموقراطية مثل كاليفورنيا و ولاية واشنطن و والاية نيويورك تجدها جد متطورة عكس ولايات الوسط و الجنوب الجمهورية يجب إلغاء الحزب الجمهوري إذا أرادت أمريكا الحفاض على تقدم و الهيمنة العالمية

  • khnoujakatia
    الخميس 14 يناير 2021 - 11:29

    ترامب في نظري احسن رئيس امريكي.هجومهم عليه بسبب انه كان صريح جدا وكان ضد الحروب.في ولايته لم يشن اي حرب.لهاذا زوروا الانتخابات لكي لا يفوز مرة اخرة .اما بايدن والديمقراطيون فهم اكبر منافقون وهم الان يعودون اجندة خطيرة في العالم من بينها المثلية والالحاد ومحاربة الدين وتمييز الجنسين والحروب ايضا……..

صوت وصورة
بوحسين .. نقاش في السياسة
الأحد 11 أبريل 2021 - 22:07 1

بوحسين .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
الصحراء المغربية وفرنسا
الأحد 11 أبريل 2021 - 11:59 18

الصحراء المغربية وفرنسا

صوت وصورة
مشروع "سيتي فوت" بالبيضاء
الأحد 11 أبريل 2021 - 10:19 15

مشروع "سيتي فوت" بالبيضاء

صوت وصورة
وزير الفلاحة في تافراوت
الأحد 11 أبريل 2021 - 09:10 94

وزير الفلاحة في تافراوت

صوت وصورة
جمعية ضحايا الاعتداءات الجنسية
السبت 10 أبريل 2021 - 20:57 5

جمعية ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
غرق في شاطئ الجديدة
السبت 10 أبريل 2021 - 19:16 10

غرق في شاطئ الجديدة