الإدارة الأمريكية الجديدة تؤكد دعم استئناف العلاقات بين إسرائيل والمغرب

الإدارة الأمريكية الجديدة تؤكد دعم استئناف العلاقات بين إسرائيل والمغرب
صورة: أ.ف.ب
الإثنين 25 يناير 2021 - 12:00

في أول موقف رسمي، أعلنت الإدارة الأمريكية الجديدة دعمها لاستئناف العلاقات بين المملكة المغربية وإسرائيل، وذلك خلال اتصال هاتفي جمع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات.

وأكدت الولايات المتحدة الأمريكية “التزام الرئيس بايدن الراسخ بأمن إسرائيل”، وناقش الجانبان فرص تعزيز الشراكة خلال الأشهر المقبلة، بما في ذلك دعم تطبيع إسرائيل لعلاقاتها مع كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين وكذلك السودان والمغرب.

وشدد مستشار الأمن القومي الأمريكي، حسب بيان للبيت الأبيض، على أن “الولايات المتحدة سوف تتشاور عن كثب مع إسرائيل بشأن جميع قضايا الأمن الإقليمي”، كما دعا إلى بدء حوار استراتيجي في المدى القريب لمواصلة المحادثات الجوهرية بين البلدين.

وكان أنتوني بلنكن، وزير الخارجية الأمريكي، أكد خلال حديثه عن رؤيته لقضايا منطقة الشرق الأوسط أن بايدن يتمسك بـ”اتفاقات إبراهيم”، التي أبرمتها إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بين إسرائيل ودول عربية عدة.

وقال بلنكن: “نحن ملتزمون بأمن إسرائيل”، وتعهد بأن تعمل إدارة بايدن على البناء على اتفاقات السلام بين إسرائيل والدول العربية، وزاد: “ينبغي أن أصفق لما حققته إدارة ترامب بشأن الاتفاقات الإبراهيمية، التي جعلت إسرائيل والمنطقة أكثر أمنا”.

جدير بالذكر أن اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بمغربية الصحراء جاء في سياق استئناف المغرب لعلاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل، في إطار اتفاق ثلاثي تم توقيعه في الرباط يوم 22 دجنبر الماضي.

إسرائيل الإدارة الأمريكية الصحراء المغربية المملكة المغربية

‫تعليقات الزوار

69
  • اسامة فاوزي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:05

    محمد السادس لدينا، لا خوفَ علينا.

  • Samir
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:09

    وكان السماء ستمطر علينا ذهب و فضة من هذا الاتفاق
    لماذا كل هذا الكلام و التملق لليهود و الصهاينة و كان مفاتيح الفرج بايديهم
    الله ليس غافل عما نعمل

  • أطلسي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:10

    رسالة لأصحاب إغلاق قنصلية بوروندي بالصحراء المغربية كيف سيتعاملون مع هاد الخبر.

  • ملاحظ من لاهاي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:11

    لربما سياق عودة العلاقات مع اسرائيل ، كما جاء في آخر المقال ، هو ما يعزز فرص المغرب في عدم تراجع بايدن عن إعتراف ترامب بمغربية الصحراء .

  • حاميدو
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:14

    البيت الأبيض يأكد مغربية الصحراء….يوم أبيض علينا وأسود على عصابة الحاقدين في تندوف والجزائر…شكرا لترامب شكرا لبايدن وشكرا لأمريكا.

  • حميد
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:15

    الإدارة الأمريكية الجديدة تؤكد دعم استئناف العلاقات بين إسرائيل والمغرب،لكن هل تؤكد بعترافها بمغربية الصحراء؟؟
    المخزن طبع وربح الريح ولن يستطيع الغاء التطبيع ههههه

  • منسيون
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:16

    عاش الملك! عاش مبدأ تازة قبل غزة! لما نكون أقوياء نقدر نساعد نفسنا آنذاك نُساعد الآخرين! أما الآن نتمنى فقط الوقوف

  • أكاديمي مغربي من ألمانيا
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:18

    سياسة المهادنة مع الأعداء لم تعد تنفع. صحيح أنه في القرآن آية إدفع بالتي هي أحسن… لكن هناك آيات تخض على الدفاع عن النفس… اعتمدوا بمثل ما اعتدى عليكم… البوليزاريو فعلا تهاجم وانتم تنفون وتستصغرون الامر لأهداف سياسية… موريتانيا أكدت هجوم البارحة الخاطف.
    هذيك السياسة ديال المهادنة لانريدها.
    نريد مهاجمتهم في عقر دارهم. فالجزائر هي من يرسلهم عندنا يضربون بسرعة ويعودون في دقائق لجحورهم البوليزاريو_جزائرية. والمغرب لا يريد المجازفة بمهاجمتهم وراء الحدود.
    لم لم تشتكوا للأمم المتحدة وتتخذوا خطوات… أو على تهددوا بأن الرد سيكون موجها. اعطيوا لامهم علاش كيقلبوا. ماذا تنتظرون. إلى متى ونحن ننتظر ننتظر نتظر الصحراء وننتظر سبتة ومليلية… نريد حربا شاملة تعيد رسم الخريطة المغاربية لما كانت عليه الأمور قبل الإستعمار الفرنسي للجزائر والمغرب. هل فهمتم؟. مغرب اليوم يمكنه استعادة ماضاع واستعادة مساحة أكثر من 2 مليون km2

  • علب
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:22

    المجد والخلود للشعب المغربي الأبي. وعاش الملك محمد السادس المؤتمن على أمن ووحدة البلاد

  • fouzia
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:22

    هذا الخبر سيجعل دولة العدو الجزائر تلفض أنفاسها الأخيرة

  • محمد لعيوني
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:22

    هل تشكون في دلك. انتم واهمون
    امريكا تبحت عن مصالحها الاستراتيجية ومن بينها دعم اسرائيل
    اسرائيل هي البوابة الاولى .هل تزنون ان واشنطن تشتغل بالعاطفة ابدا. اسرائيل تدافع عن حلفاءها العرب.وواشنطن بها مركز قرار قوي يهودي.
    واشنطن تبحت عن مصالح اقتصادية كبرى وستجد دلك في الصحراء من خلال استتمارات قوية ستغزو بها افريقيا.
    دول الخليج بجانبنا وهب ايضا ستضغط على واشنطن في قضيه وحدتنا الترابية.
    والاهم لدينا ملك عظيم يقود السفينة باقتدار.
    مستشار الامن القومي الاسرائيلي مغربي الاصل هل تظنون سيسكت في الدفاع عن صحراء اجداده

  • saidmoutik
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:22

    الجزائر ستكون سعيدة

  • كمال
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:25

    السلطان محمد بن الحسن بن محمد بن يوسف سياسي من الطراز الرفيع، راكم هذا من دراسته العالية وتجربته الطويلة ويعرف جيدا ماذا يفعل. أما أشباه السياسيين وبائعوا الوهم وتجار القضايا العربية والإسلامية …

  • محمد العيادي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:26

    السياسات الخارجية تعبر عنها دولة ومؤسسات وليس اشخاص

  • توفيق
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:26

    على عصابة المرادية انتظار الإدارة القادمة ولكن المشكلة انهم كلهم فوق الثمانين وخا يمشو الالمانيا يطولهم لعمر محال يوصلو

  • ولد حميدو
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:26

    سيواصل المرتزقة في التشكيك حتى لا تضيع لهم البقرة الحلوب فلو كان نظام العسكر عنده النيف فكان على اللوبي الدي يخدمهم بلوطة و باكورة و هيوف ان لا يقولوا بانهم يؤيدون استءناف علاقات المغرب مع اسراءيل و في نفس الوقت يطالبون بالغاء الاعتراف فهدا هو التناقض و لكن المحامي ياخد الاتعاب و يدافع حتى على المجرم و يعرف بان قضيته خاسرة

  • حذاري فالجبهة الداخلية للمغرب ضعيفة والمعارضة لا وجود لها في المغرب
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:27

    نحن نعتز بما ثم تحقيقه على مستوى انتزاع الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء ، لكن حذاري ثم حذاري ، المغرب لن يكون قويا بتحلفاته الخارجية لأن التحالفات الخارجية تتبدل تبدل الليل والنهار ، وتخضع لمصالح قد لا يقدر المغرب دائما على الاستجابة لها ، وبالتالي فعلي المغرب أن يلتفت لتقوية جبهته الذاخلية …للأسف المغرب جبهته الذاخلية ضعيفة ، فقد ثم الزج بالكثير من المعارضيين السياسين في السجون …وثم فبركة العديد من الملفات للصحافين والحقوقين الذين لهم صوت معارض للدولة لكنه صوت مفيد وموجه وليس صوت هدام من بوعشرين ، والراضي ، ومنجيب ; واالائحة تطول.. ،في نفس الوقت ثم تهميش السياسين الذين لديهم رؤية مخالفة وتيارات حزبية ودعوية فقط لأنها تعارض لخط العام للدولة …وبالتالي فعمليا المغرب حاليا يوجد فيه فقط مجموعة من السياسين المنتفعين المرتزقين والمنافقين الذين همهم أن يصفقوا لكل مبادرات الدولة ولو كانت خاطئة ،….حذاري ثم حذاري فلا مأمن للمغرب ومستقبله إلا بتعدد الرؤي واختلافها واختلاف المواقف السياسية لأن هذا الاختلاف هو الذي يخلق القرارات الصائبة …لا تقتلوا المعارضة …لا تفبركوا الملفات..

  • مغربية
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:28

    فعلا أمريكا لن تتخلى عن ابنتها المدلعة اسرائيل وبالتالي لن تلغي أي قرار في صالح اسرائيل فعلى أعداء الوطن أن يناموا على جنب الراحة فالقرار ذهب للأرشيف ولن يلغى

  • متتبع
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:29

    افتتحت إسرائيل يوم الأحد أول سفارة لها في أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة, وستفتتح دولة الإمارات سفارتها في تل أبيب بجانب السفارات الاجنبية. كما ستفتتح الاسبوع المقبل سفارات متبادلة بينها وبين البحرين والمغرب.

  • zemmour
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:32

    وقريبا إن شاء الله سيتم تأكيد الاعتراف بمغربية الصحراء……انتهى الأمر،وطويت صفحة المناورات والاستفزازات المحبطة لنظام العسكر وعصابته.المسؤول الأمريكي الجديد يثني على جهود ترامب في ما يخص استئناف العلاقات الإسرائيلية مع بعض الدول العربية،والحكومة الجديدة ستتبنى نفس النهج،لأن أمن إسرائيل فوق كل اعتبار حسب قوله.المسؤول الأمريكي،اتصل بمستشار الأمن القومي الإسرائيلي،بن شبات،ولم يتصل ب*بوقادوم*بوخروبة

  • الباعمراني،
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:32

    ،السياسية الخارجية لامريكا لم ولن تتغير ابدا سواء مع الجمهوريون او الديمقراطيون ومن يظن ان الولايات المتحده الامريكيه ستكون يوما بجانب لبوليزاريو واسيادهم في الجزائر فهو واهم طبعة الحال، وخصوصا اذا ما علمنا ان هذا النزاع حول الصحراء المغربية كان منذ عهد الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين الإتحاد السوفياتي،،
    الولايات المتحدة داءما مع الطرح المغربي في الحكم الداتي ، علما ان مشكل الصحراء حتى لو ظل قاءم لقرون وقرون ، لا حل له سوى بالحكم الداتي تحت السيادة المغربية ،

  • Amaghrabi
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:32

    لا تخافوا ولا تحزنوا ايها المغاربة فعلاقتنا مع الدولة الاسرائيلية العظيمة هي ضمانة لانحياز الولاياة الامريكية الى قضية وحدتنا الترابية ورضي الله عن شبات الذي جدد البعة امام امير المؤمنين وقال له”الله يبارك في عمر سيدي”والحمد لله هو من زف الخبر المفرح الايضافي الى المغاربة على ان الرئيس الامريكي الجديد مستمر لدعم ما قام به الرئيس الامريكي الراحل ترامب العظيم

  • HAMID 77
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:34

    امريكا ودول العالم كله يعرفون أنأن الصحراء المغربية مغربية وأنه لا يمكن خلق كيان فيها يؤسس قبلية وعرقية على حساب السكان الأصليين لكن ارادوا أن يسايروا النظام الجزائري البليد ومرنزقنه حتى تجف احتياطات سوناطراك في العلاوات وشراء ذمم الإنتهازيين… أما اليهود المغاربة فلجاوا إلى إسرائيل بمحض ارادنهم ومرحبا بهم إن ارادوا التواصل مع بلدهم الأصلي العريق بلد التعايش والتسامح

  • ait baha
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:35

    le sahara est marocain avant la création des états unis
    dire que les américains reconaissent notre intégrité térritorial sur le sahara c’est bien mais on va pas attendre que tous les pays du monde reconaissent notre sahara
    je demande a ceux qui pleure la paléstine pourquoi il n’ouvre pas un consulat paléstinienne a laayoune ou dakhla

  • مول جافيل
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:39

    العديد من الدول المعادية لمصالح المغرب تنتظر هذا الخبر من اجل قطع الشك باليقين. امريكا لم تقم سوى بالاصطفاف إلى جاتب الحق. زمن اللاموقف ولى وعلى الاتحاد الاروبي المستفيد من اتفاقيات الصيد البحري ان يتبنى موقفا يساهم في حل الملف نهائيا. كفى من سياسة أكل الغلة وسب الملة

  • rdt
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:40

    merci a notre Roi, presden Biden et au Marocain juif Mr. Shabat qui fait claire au americains qu`ils doivent maintenire leur reconaissace de la marocanite de notre sahara.

  • marocain
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:40

    la personnalité et la puissance politique de notre ROI, et on oublié pas Mr BOURITA et les juifs marocains toujours inchalah le MAROC sera protéger vive le maroc

  • خالد الداخلة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:41

    صفعة و ما وراءها صفعة لجارة السوء و مرتزقتها. و سيستمر الجنرالات في تبدير أموال الشعب القبايلي و الطوارق و أبناء الصحراء الشرقية. ألم يحن وقت تحريرهم؟

  • ali
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:42

    فقط في الإعلام البوخروبي كانوا يتحذثون عن تراجع بيدن. هذه رسالة غير مشفرة للإعلام العسكري وبعض القنوات الطبلة وكذالك لمعتز وغيره من من يبحثون عن السبق الصحفي

  • Hamid sweden
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:45

    هذه فرصة ثمينة أعطاها موقع المغرب الاستراتيجي لأمريكا لتغزوا أفريقيا وقطع الطريق على كل من الصين وروسيا وتركيا وإيران. فكيف لأمريكا ان تتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء المغربية؟ انصح الجزائر ان تحتفظ باموالها التي تؤديها إلى بعض النواب في الكونكرس الامريكي. وبهذه الأموال ممكن أن تقوم بدعم تربية البقر حتى يجد الحليب في الصباح عوض الوقوف في طابور لسا عات لاقتناء شكارة حليب

  • ضهر الحق وزهق الباطل
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:47

    كنت اتذكر عندما كنت صغيرا وانا الان متقاعد، ان ابي رحمة الله عليه اكترى منزلا مشتركا مع عاءلة يهودية مغربية، وكانا شركاء في بيع الثوب. فاصبحنا عاءلة واحدة، لدرجة أننا ناكل جميعا في ماءدة واحدة ، فعندما يصلي ابي صلواته الخمس الكل يسكت ولا كلام، والعكس صحيح عندما يؤدون صلاواتهم كذلك. لدرجة اصبحنا اكثر من اخوة، إذا تضرر عضو اشتكت له جميع الاعضاء. الا ان جاء اليوم المشؤوم ، عندما رحلوا الى اسراءيل ، لم يريدوا الذهاب ،البكاء في كل مكان. اتمنى الان عندما ارجعت العلاقات ان اجد ولو فرد من تلك العاءلة لانهم ما زالوا في مخيلتي منذ الصغر ، فاصبحنا اكثر من اخوان، عندما كانت القلوب بيضاء صافية، . شكرا هسبريس

  • يحييييييييي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:53

    مبروك للمغرب ملكا وشعبا
    وعاش المغرب والمغاربة شعبا وملكا
    والموت والدل للجيران السوء والعار

  • moufakkir Radouane
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:53

    الصحراء أصبحت مغربية بكل المعايير والدبلوماسية المغربية تطورت بشكل لا متيل له بفضل محمد السادس هدا لا شك فيك

  • عبود
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:55

    و ماذا عن اعتراف الادارة الامريكية السابقة بمغربية الصحراء هل الرئيس الجديد اكد ذلك ام انه ادرج فقط التطبيع مع اسراءيل ؟

  • هشام
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:56

    تبون غادي يرجع يدير عملية على ودنيه باش يتقى صدامات قوية. إرتكب حكام لمراض ية خطأ جسيم في تعرض لمصالح المغرب في عهد الملك محمد سادس

  • jamal
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:06

    أتمنى أن يرتاح اعلام العسكر الجزائري الآن و يتركنا نعمل و نبني مستقبلنا بهدوء و حتى ننسى أنه لدينا جار في الجهة الشرقية اسمه الجزائر والعياد بالله. اللهم الملاقية مع جار الشمال(الكفار) و مع المحيط الأطلسي غربا ولا هذا المساخيط ،قطاع الطرق،المناحيس….

  • الهاشمي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:09

    هناك إستفزازات حربية من طرف المرتزقة بدعم من كابرانات فرنسا، وفي إنتظار الحسم والجزم على لسان الرئيس الأمريكي الجديد، نريد كمغاربة تصفية الإستعمار الصنادلي البوخرخاري ودفعهم إلى ما وراء الجدار الأمني وتحرير تندوف والمحبس من أيدي العصابة الحاكمة.

  • لطيفة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:11

    هذا الموقف يدل على موقف الولايات المتحده الامريكيه من الصحراء المغربية و هو تدعيم الاعتراف بمغربية الصحراء

  • ااغازي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:26

    للمغرب وأمريكا ماضي عريق منذ زمان..
    والصراع الإسرائيلي الفلسطيني يجب حله بالطرق الدبلوماسية وليس بالمواقف المتشنجة …
    فلكل حقه في الحياة…
    بالنسبة للصحراء المغربية المواطنون ينعمون بأمن وسلام في الأقاليم الجنوبية …والمغرر بهم يعيشون في وضعية متازمة بتندوف اختاروها لأنفسهم كقلة لا تمثل ساكنة الصحراء…

  • عثمان من ألمانيا
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:27

    هذا ما جنته عليكم عصابة البوليزاريو يا جنرالات شكارة حليب.
    الدول المحترمة تخدم بلدها وشعبها وأنتم بعتم بلدكم بأكملها وصرفتم أزيد من 500 مليار دولار على مدى 46 سنة على الجمهورية الوهمية الشعبية الديمقراطية إمبراطورية صاندلستان . والله أصبحتم أضحوكة العالم.
    عاش من عرف قدره، إلى جهنم وبِئس المصير.

  • Samir
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:33

    أصبحتم تتمنون فقط أن لا ينسف تطبيعكم مع الكيان الإسرائيلي لانه بالنسبة لكم مكسب كبير أكثر من هذا الذل والهوان لا يوجد .

  • غي دايز من هنا
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:40

    مصلحة البلاد اولا من مصالح اخرى لا ترجع علينا بشيء.
    فلسطين لها رب يحميها اما نحن ليس بيدنا حيلة لتحريرها
    حكومة فلسطين بحد ذاتها لا تهمهم امرها منذ وفات ياسر عرفات
    و زوال إسرائيل سيكون لا محال انشاء الله بقدرته

  • abdelhadisaadaoui
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:47

    تعامل بحذر تكلمت على شق،وألزمت الصمت في شق أخر،وتركت المغاربة في قاعة الإنتظار،ترى إلى متى سينتهي هذا الإنتظار؟
    الجواب غير معروف.

  • صحراوي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:48

    مجرد تساؤل.
    ما الهدف من التطبيع !!!؟؟؟
    كل ما جاء المقال من دفاع أمريكا على مصالح وأمن واستقرار إسرائيل يعرف حتى الصبيان.
    هذا الدعم هو لصالح الصهاينة من أجل أمنهم وفك عزلتهم وتحويل أعدائهم إلى أصدقاء بدليل ما جاء في المقال:
    وأكدت الولايات المتحدة الأمريكية “التزام الرئيس بايدن الراسخ بأمن إسرائيل”، فقط إسرائيل وليس بأمن المغرب ولا السودان ولا البحرين ولا مصر ولا الأردن.

  • ben
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:26

    اكبر صفعة تلقاها كبرنات فرنسا؟ومن يدور في فلكهم من بوصبع ازرق؟شياتة؟طحانة؟لحنوشة؟سيرة ديونها في مشاكلكم والذل بباكم عايشين فيه مند سنين؟البلااد البترول والغاز؟؟؟؟ بلااد ميكي ماوس نثوما؟المغرب خرج عليكم مشان ليكم المعايير من الدولاارات في الريح؟زرعتم الريح؟فحصدتم الريح؟

  • محمد فرنسا
    الإثنين 25 يناير 2021 - 15:36

    ماذا سيجني المهرولون للتطبيع مع الصهاينة إلا المهانة والذل. من يساند التطبيع في الغالب يكون علمانيا حاقدا أو ملحدا! من يدعي العكس فليقنعني بالأدلة العقلية والنقلية وليس بكلام الجرائد الصفراء الحامضة.

  • زمن الجبهة الداخلية؛نهاية زمن الأوهام الخارجية
    الإثنين 25 يناير 2021 - 15:49

    أين الاتفاق الثلاثي؟أمريكا ملتزمة بأمن إسرائيل لأنها الحليف الحقيقي!هل سمعتم يوما رئيسا أمريكيا يقول أمريكا ملتزمة بأمن الدول العربية أو وحدتها الترابية؟لن يحدث ذلك أبدا!الاعتراف ليس بدرجة الالتزام!ذهب صاحب الاعتراف،ترك الالتزام معلقا!ما يهمه هو التطبيع!أمن الدول العربية،بالمعنى الجغرافي,في وحدتها مع الديموقراطية وليس في التطبيع!حلفاء أمريكا 4أصناف!حلفاء استراتيجيين عضويين يكادون يكونون جزءا لايتجزء منها!هذا الصنف تمثله إسرائيل لوحدها لأن الإيباك اليهود هم حكام أمريكا الفعليون!الديموقراطية هناك تجدد الجلد دون المساس بالهيكل والروح!يتنافس الديموقراطيون في الولاء والدعم لإسرائيل!لا يمكن تصور رئيسا يدخل الأبيض مالم يعلن التزامه بأمن إسرائيل!هذا معتقد،ركن ديني فوق سياسي!الصنف الثاني درجة ثانية تمثله أوروبا والناتو!حلفاء شبه مستقلين شبه تابعين في طريقهم للتحرر والتحلل من الارتباط!الصنف الثالث تحت الحماية الأمريكية بالتزام تاريخي تمثله اليابان،بدرجة أقل تايوان،أستراليا!التزام قد ينفرط مع صعود الصين خصوصا في حالة تايوان! هذا زمن الجبهة الديموقراطية الداخلية وليس الأوهام الخارجية والتطبيعية!

  • الإعتراف سيد الأدلة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 16:00

    ها هو سي هدا كلام الإدارة الأمريكية نفسها تؤكد استىناف العلاقات الإسراىيلية المغربية والإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء يعني سدينا قرار لا رجعة فيه يعني بلا ما يبقى يخرجو علينا الجزائريين يقولو لينا أن بايدن سيتراجع وشيء من هدا القبيل صافي طوينا هاد المسألة.

  • EL FAHLA DZ
    الإثنين 25 يناير 2021 - 16:04

    يا له من عنوان واش حشمت لتقولو انبطاح وتطبيع مقابل للاعتراف الأمريكي وبيع القضية الفلسطينية والقدس الشريف و لا تنفعكم لا أمريكا ولا صهاينة عندما تساءلون امام الله يوم القيامة سوف تحشرون معهم الدنيا فانية ما يبقى فيها الا الله

  • YOUSSEF CANADA
    الإثنين 25 يناير 2021 - 16:13

    اليوم فرحت اكثر واملي أن يشاركني فرحي وسروري جميع المغاربة واخواننا الاسراءليين اشكر جلالة الملك دمت داءما الموجه العظيم لمغربنا
    أتقدم بالشكر للمواطن العظيم ماءير شبات الذي دافع عن وطنه ووطن أجداده وبيعته لملكه انه حدث عظيم
    الاسرائيليون انتم اخواننا والمغرب وطنكم ووطن اجدادكم.
    عاش المغرب عاش اسراءيل اقوياء

  • رشيد41
    الإثنين 25 يناير 2021 - 16:14

    لا علينا. الكل يعلم أحقية المغرب الأصلية على كل أراضيه المغتصبة وسيادته الكاملة عايها. وإلى حد اليوم الكل كان يأخذ من قضيتنا موقفا حسب مصالحه وأهوائه وضميره بغض النظر إن كان هذا الموقف يتماشى مع الباطل أو الحق أو مع ما بينهما وهو باطل كذلك. ولنا في بولتون وأمثاله مرورا بأولائك الذين كانوا يظهرون للمغرب التحالف والدعم في قضيته حتى جاءتهم قرارات ترامب فجأة لتبرز عبوسهم الشديد منها. ولكن لا علينا. بعد اليوم وبعكس ما كانت عليه الأمور غي السابق لن يكون بإمكان أحد أن يتخذ موقفا أسودا كان أم رماديا من قضيتنا دون عواقب. وأقصد هنا وما يهمنا في المقام الأول موقف السيد بايدن وإدارته. ولنكن مطمئنين أن بايدن وقبل أن يتخذ أي موقف في هذا الشأن ستراوده ولا تفارقه فكرة أن أي قرارات من جانبه لا تتماشى كليا مع قرارات ترامب ستحمل في رحمها انهزاما واندحارا وتقهقرا مرتقبا لأصحابها وأولهم أمريكا نفسها من جهة، ونصرا مبينا للمغرب يظهره على أعدائه جميعا من جهة أخرى. فليقض إذا بايدن ما هوقاض. جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا.

  • IBN JAZAYER
    الإثنين 25 يناير 2021 - 16:36

    الى صاحب رقم 50
    أولا ابارك لك الانبطاح وتطبيع
    وثانيا أراك صهيوني اكثر من الصهاينة انفسهم فلمذا لا تذهب عندعم واطلب الجنسية الصهيونية وتحارب من أجل القدس عاصمة لكم وتحارب الفلسطنيين لاني أراك متحمس للكيان الصهيوني وهل هذا استفزاز رافضي التطبيع ولكن ااكد لك انت تربيت في احضانهم ورضعت من ثديهم ولهذا زرعو فيك ما يتمتعون به لان القلب الذي تعفن لا دواء له حتى يلقى الله

  • اعتراف ترامب؛ تصريح بايدن ــــ التطبيع نسخة من أوسلو
    الإثنين 25 يناير 2021 - 16:50

    إلى 48.بايدن لم يأت على ذكر الاعتراف الترامبي.ركز على أمن إسرائيل و التطبيع!نتنياهو يقول للدول العربية التطبيع مقابل سلام القوة؛يعني تصفية القضية الفلسطينية!ترامب حقق إرادة نتنياهو فقط؛لذلك ضغط في الوقت الميت ليكتب التطبيع في صفحته!بايدن يقول ما يقوله نتنياهو.تصريحه يتناغم معه!هذا يسمى تناغم,تنسيق الحلفاء!بايدن يقول التطبيع بدون شروط،بدون مقابل!المهم،الغاية التطبيع و لاشيئ غيره!لو كان هناك شيئ آخر مهم في علاقة بالتطبيع لذكره بايدن!بعض الدول العربية لم تتعامل جيدا مع أوباما!هناك من احتقره و أهانه!لن ينسى ذلك!بايدن كان نائبه!يعرف كل شيئ!سيرد الاعتبار للمؤسسات التي تجاوزها ترامب!مع بايدن عادت الدولة العميقة المرتبطة بالمركب الصناعي العسكري الذي من مصلحته عدم حل الصراعات لتبقى تجارة السلاح رائجة!معارضة بوتين السريع للاعتراف الترامبي دليل تنسيق معمق!نتنياهو تردد كثيرا على موسكو قبل التطبيع!كل شيئ مرتب،موزون بميزان التوازنات الموروثة عن الحرب الباردة!المغرب و الجزائر ورثا عداواتها الغبية فقط!الآن نفهم لماذا لاتعقد القمم العربية والمغاربية!

  • اعتراف ترامب؛ تصريح بايدن ــــ التطبيع نسخة من أوسلو2
    الإثنين 25 يناير 2021 - 16:52

    إلى48. الآن نفهم لماذا لاتعقد القمم العربية والمغاربية!إسرائيل تريد أن تقيم معها الدول العربية علاقات تطبيعية مع ضمانة ترك صراعاتها البينية حية ترزق لمنع أي تكتل حقيقي!حصار قطر،المجلس الانفصالي، الخصومات الأخيرة جاء في هذا الإطار!القنصليات العربية فتحت بإطار تطبيعي محض! هنا الخطر و الهشاشة!

  • sarah
    الإثنين 25 يناير 2021 - 18:24

    Si la démocratie est assez bien pour les Américains, elle est assez bien pour les Égyptiens, les Syriens, les Libyens, les Marocains, les Irakiens, les Yéménites et les Jordaniens également.
    إذا كانت الديمقراطية جيدة بما يكفي للأمريكيين ، فهي جيدة بما يكفي للمصريين والسوريين والليبيين والمغاربة والعراقيين واليمنيين والأردنيين أيضًا.

  • من طنجة للكويرة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 18:48

    الى الذي يقول ان قنصلية برووندي انسحبت من الصحراء المغربية الغربية والشرقية ان لديها قنصلية بالرباط مفتوحة ويرجع السبب لاقفالها لاسباب مالية خانقة تمر بها والصحراء مغربية غربية وشرقية رغم انفكم أيها الحساد والقافلة تسير الله الوطن الملك .

  • MOSTAFA
    الإثنين 25 يناير 2021 - 18:52

    الجزائر شعبا وحكاما لم تكن لهم الجرأة على انتقاد أمريكا حين أعلنت القدس عاصمة لإسرائيل لكن بمجرد اعتراف ترامب بمغربية الصحراء تعالت أصوات الدهماء والغوغاء وقطاع الطرق وأبواق النظام الجزائري الجائر النازي الجاثم على صدر شعبه بالويل والثبور وعظائم الأمور تطبعون مع فرنسا التي أبادت الألاف منكم وتنكرون على المغرب حقه في اتخاذ قرار سيادي لا ناقة لكم فيه ولاجمل
    متى يدرك العالم خبث هذا النظام واتباعه

  • محمد بلحسن
    الإثنين 25 يناير 2021 - 18:53

    أشعر أن تواجد سفارتي الولايات المتحدة الأمريكية والإسرائيلية ومقر وزارة الخارجية والتعاون بالرباط داخل دائرة مركزها الموزع الطرقي “الإمام مالك” وشعاعها لا يجاوز 5 كيلومتر سيخلق، في المستقبل القريب، ديناميكية جديدة من بين مظاهرها بروز نخبة مغربية على جميع مناصب المسؤولية وتحت قبة البرلمان. الأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني ستعرف تشبيب القيادات والانكباب على تأطير المواطنين. الصحافة الوطنية ستعرف قفزة نوعية وإلتزام ممارسيها لميثاق الأخلاق الذي نشره المجلس الوطني للصحافة في يوم 29 يوليوز 2019. القطاعات الإنتاجية ستعرف إعادة الهيكلة لتصبح قادرة على توفير جودة خدماتها بأثمنة معقولة داخل آجال مدروسة. خلاصة القول: سنة 2021 ستختلف عن باقي السنين ال 21 ببروز عقليات جديدة تقبل بالمنافسات الشريفة الشفافة.

  • متتبع
    الإثنين 25 يناير 2021 - 19:44

    سمع على وذنيك اتبون سمع على وذنيك اشنقريحة مول الشريحة سمعو على وذنيكم الخونة المرتزقة يا لي كتحلمو بالمستحيل.

  • رشيد41
    الإثنين 25 يناير 2021 - 20:24

    إذا لم يتبن بايدن قرارات ترامب كلها جملة وتفصيلا فبأي صفة هو يظن أن تتواجد بها أمريكا اقتصاديا واستراتيجيا و أمنيا في الصحراء؟ أفكر في هذا أم يحسب أن مجرد تشجيع وترسيخ العلاقة الإسرائيلية المغربية سيمكنه من هذا عبر ما تتمتع به أمريكا من علاقة ‘ زوجية’ مع إسرائيل؟ فالمغرب لن يقبل بهذا و في حال ارتأى استأناف علاقته مع إسرائيل، فله كامل الحرية في كيفية ممارسة هذه العلاقة، خاصة و أنه لم يعد له أي تقيد بقرارات ترامب. إذا فتواجد أمريكا في الصحراء المغربية رهين بالإرادة السيادية المغربية. أصلا إذا لم يتبن بايدن قرارات ترامب فيما يخص الإعتراف بالسيادة الكاملة للمغرب على كل الصحراء المغربية، فهو بذلك يمنع أمريكا مبدئيا وأخلاقيا من التواجد في الصحراء .

  • touhali
    الإثنين 25 يناير 2021 - 20:26

    Lorsque le président Joe Biden arrivera au Royaume du Maroc et visitera nos régions sahariennes, tout le monde reconnaîtra notre Sahara marocain. Le monde entier sait que le désert du Sahara est marocain, mais le monde a des sectes et des ambitions. Algérie, la moitié de sa superficie est marocaine. Le colonialisme espagnol a kidnappé et occupé nos territoires dans le nord et le sud de notre pays. Les îles Canaries sont marocaines, Ceuta et Melilla, et les îles voisines sont marocaines, avant et après les conquêtes de l’Andalousie. Pourquoi l’Espagne a évité d’accepter le droit marocain sur ses terres.

  • صحراوي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 20:35

    بدون تساؤل.
    إلى صاحب التعليق 2
    ياسيدي ما قلته هي الحقيقة التي لا يود المغاربة أن يذكرهم بها أحد.

    إلى صاحب التعليق رقم 3 و6 و34
    المغاربة سيغرسون رؤوسهم في الرمل كالنعامة حتى لا يروا الحقيقة.

    للعلم كل دول العالم وبعض الدول العربية والإسلامية المطبعة والأمم المتحدة ومجلس الأمن يعترفون ببني صهيون كدولة وبعضهم يعترف بالقدس كعاصمة لهم، لكن ذلك لم ولن يحل قضية فلسطين أو يلغيها قبل إقامة دولة فلسطين على أرض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

    وقس على هذا قضية الجمهورية العربية الصحراوية.

  • سنجرس
    الإثنين 25 يناير 2021 - 21:22

    ألف مبروك على الجزائر ههههههههههههههههههه

  • رشيد41
    الإثنين 25 يناير 2021 - 22:03

    المغرب حاليا بين أن يكون أو لا يكون. إذا لم يتبن بايدن كامل قرارات ترامب جملة وتفصيلا وخاصة منها الإعتراف وبدون لبس بكامل سيادة المغرب على كل الصحراء المغربية، فهذا معناه أن أمريكا وفي أحسن الأحوال تعطي المغرب أقل من سيادته على أراضيه. فلو قبل المغرب بهذا لخسر كل شيء. وإذا لم يتبن بايدن قرارات ترامب كما أسلفنا فهذا معناه أن بايدن وإدارته مارست على المغرب سياسة لي الذراع. فإذا أراد المغرب الإنتصار واجتناب فقدان كل شيء، عليه أن يقاوم لي الذراع هذا بعزيمة ربانية حتى الموت. وطننا حبيبنا اليوم بين مصيرين، أن يكون أو لا يكون.

  • رشيد41
    الإثنين 25 يناير 2021 - 23:07

    لم أكن أبدا ضد استأناف المغرب لعلاقات مع إسرائيل من حيث مبادئي، ولكن زاد حماسي لما ملكنا نصره الله هو من قبل استأناف هذه العلاقات. ولكن اليوم وبما يخالجني من توجسات قد ذكرتها في تعليقي السابق، وإن كانت لي نصيحة أن أسديها بمنتهى التواضع إلى بلدي وهي إن أحس من الإدارة الأمريكية خيانة عليه أن يرجأ ولو بصفة شكلية هذا الإستأناف إلى أجل مسمى أو غير مسمى.

  • رشيد41
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 04:02

    تصعيد الجزائر ضد المغرب يجدر بالمغرب أخذه كذلك ضمن سياسة لي ذراع المغرب من طرف الإدارة الأمريكية الجديدة وحلفائها إسبانيا وفرنسا ليطلب المغرب السلة بلا عنب. السلة هي اجتناب الحرب والعنب هو ما يتضح أن أمريكا و حلفائها يرفضونه وهو الإعتراف بسيادة المغرب على الصحراء. يجب على المغرب أن يقاوم ويصمد ويزيد في صموده. فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفا. لا أحد منهم جميعا يريد الحرب، ولا نحن كذلك. إنما يريدون إرهابنا ولي ذراعنا لنستسلم ونسلم أعز ما لدينا وهي أرضنا التي هي سبب وجداننا. إنما ذالكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مومنين. إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم. و ما النصر إلا من عند الله إن الله عزيز حكيم.

  • طارق بن رحال
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:16

    لقد دقت ساعة الحسم، البوليساريو الارهابية تهاجم جنودنا من موريتانيا و تندوف، انها الفرصة المناسبة لاستعادة هذين الثغرين المغربيين الى الوطن الام.

  • كامل
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:12

    الإدارة الأمريكية الجديدة تؤكد دعم استئناف العلاقات بين إسرائيل والمغرب

    وليس دعم تغريدة ترامب …يحب ان يعرف الشعب بوضوح ، انها خدمة اسرائيل
    وليس خدمة المغرب .

  • رشيد41
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 12:44

    ليس قدوم إسرائيل إلى اامغرب هو الكفيل بإخماد التصعيد أو نزع فتيل الحرب مع الجزائر. بل العكس هو الصحيح وإن إرجاء استئناف المغرب علاقته مع إسرائيل، ليس إرضاء للجزائر وإنما تصعيدا ضد الإدارة الجديدة التي تقاتلنا وحلفائها، هو السبيل المجدي للمغرب والكفيل بإخماد هذا التصعيد. وبما أن في هذه الحالة لن تقوى أمريكا على مجابهة تصعيد المغرب ضدها بتصعيد آخر، ستكون هذه بمثابة الفرصة للمغرب لاتحكم في مصيره ومصير صحرائه.

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 90

حجاج .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
براءة دنيا بطمة
الأحد 28 فبراير 2021 - 21:55 9

براءة دنيا بطمة

صوت وصورة
سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15 66

سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 30

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 3

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38 9

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء