الاحتجاج والشغب وراء مئات التوقيفات في تونس

الاحتجاج والشغب وراء مئات التوقيفات في تونس
صورة: أ.ف.ب
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:48

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، اليوم الاثنين، عن توقيف 632 شخصا، أغلبهم من القاصرين، في احتجاجات وأعمال شغب اندلعت ليل الأحد في مناطق عدة في البلاد.

وشهدت العديد من الأحياء في أنحاء تونس، من بينها أحياء في ضواحي العاصمة، مواجهات بين متظاهرين وقوات الشرطة حتى ساعات متأخرة من الليل، على الرغم من حظر التجوال.

وقال المتحدث خالد الحيوني: “واجهت قوات الأمن مجموعات من الشباب والقاصرين، تضم في الغالب ما بين 20 و30 شخصا. منسوب العنف ضمنها كان عاليا”.

وتابع المتحدث نفسه: “ما حدث ليس احتجاجا وإنما أعمال إجرامية. هناك أعمال سلب ونهب، ووقعت إصابات بليغة في صفوف الأمن”.

وكان الحيوني أعلن، أمس الأحد، عن توقيف أكثر من 200 من المتورطين في أعمال الشغب.

وأجج حادث تعنيف راعي أغنام من قبل شرطي، في سليانة، الاحتجاجات منذ الخميس الماضي. واتسعت رقعة الاحتجاجات وأعمال العنف يوما بعد يوم لتشمل مناطق عدة.

وانتشرت وحدات من الجيش ليل الأحد في أربع مدن من بينها سليانة، إلى جانب القصرين وسوسة وبنزرت، بحسب ما أفاد به المتحدث باسم وزارة الدفاع؛ محمد زكري.

وقال زكري إن الوحدات العسكرية ستحرس المنشآت العامة، وتساند الأمنيين في بسط النظام العام.

وتفرض تونس حجرا صحيا شاملا منذ الخميس الماضي، لمدة أربعة أيام، إلى جانب تمديد حظر التجوال الليلي المستمر منذ أكتوبر الماضي للحد من تفشي فيروس كورونا، في ظل تسجيل مستويات قياسية من الإصابات اليومية.

ودفع القرار كثيرا من الشباب إلى الخروج إلى الشوارع ليلا لإحياء احتجاجات مماثلة شهدتها البلاد على مدار السنوات الماضية بمناسبة ذكرى “ثورة 2011”.

وقال المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في بيان له، اليوم، إنه “نبه من خلال دراساته الميدانية إلى تعمق ظاهرة الانقطاع عن الدراسة لدى فئة كبيرة من الشباب والأطفال، وتفاقم الشعور باللامساواة وعدم الانصاف وإحساس بالغبن”.

وأعلن المنتدى “دعمه لكل الاحتجاجات الاجتماعية المدافعة عن الحقوق والكرامة والمساواة أمام القانون”، ودهاها إلى “مواصلة نضالها، في احترام للممتلكات العامة والخاصة تأكيدا لهدفها الأسمى في التغيير الحقيقي والقطيعة مع السياسات الاقتصادية والاجتماعية الفاشلة”.

وشهدت تونس طيلة فترة الانتقال السياسي احتجاجات اجتماعية متكررة ضد البطالة والفقر وتدني الخدمات.

أعمال شغب احتجاجات تونس وزارة الداخلية التونسية

‫تعليقات الزوار

15
  • فؤاد ألمانيا
    الإثنين 18 يناير 2021 - 14:21

    منذ مايسمى بالربيع العربي وتونس من انحطاط اقتصادي الى انحطاط أكبر ؛ ولكن الطامة الكبرى هي بمجيء قيس سعيد إلى الحكم والذي لايفقه شيئا في المعاملات السياسية والاقتصادة والذي بجرة قلم سلم أمور تونس إلى كابرانات الجزائر مقابل 250 مليون دولار وفقد مليارات المساعدات والإستثمارات من دول الخليج العربي ؛ نعم إنه رئيس نزيه ومتمكن في بلاغة الكلام ( الشغوي) ولكن حسب منظوري فأكثر وظيفة يمكن ان يمتهنها زيادة على انه استاذ جامعي ان يكون فقيه في أحد المساجد التونسية أما رئيس دولة فهو جلباب أكبر بكثير من حجمه …….ولكن يبقى هذا خطئ فادح ارتكبه الشعب التونسي….الدول العظمى هي من تستعمر الدول الضعيفة ؛ أما تونس فهي الآن تحت حماية دولة أضعف منها بكثير ………..أظن ان الوقت قد حان لكي يتنحى قيس سعيد عن الحكم ويعود إلى مهنة التدريس التي يتقنها وإلا فإن تونس ستصبح أفقر دولة في إفريقيا وهي في الطريق لتصبح كذالك…….الكلمة الأولى والأخيرة للشعب التونسي ..

  • بنعبدالسلام
    الإثنين 18 يناير 2021 - 14:41

    تعنيف الراعي من طرف الشرطي ليس هو السبب في اندلاع الإحتجاجات ، السبب هو غياب القانون ، وحتى إن كان القانون موجودا يغيب التطبيق . هذا هو مشكل الدول المتخلفة المنتمية لما يسمى بالعالم الثالث. أما تعنيف شخص هنا وتعنيف آخر هناك ، فيمكن أن يقع في أية دولة ولا يتسبب في احتجاجات من حجم ما نلاحظه في تونس ، وذلك لسبب بسيط وهو أن التعنيف ، أي الشطط في استعمال السلطة، إذا وقع في دولة ديمقراطية فإن القانون يأخذ مجراه وتتم معاقبة المعنٌِف . فلو عرف الشعب التونسي أن ذلك الشرطي سيلقى جزاءه على يد القانون لما قام بتلك الإحتجاجات، وكذلك ذاك الشرطي لو علم أنه سيعاقَب إذا عنف ذلك الراعي لَمَا عنفه. العالَم الثالث سيبقى دائما “ثالثا” ،ولن يمر أبدا إلى العالم الثاني أو الأول إلا بعد قرون ،لأن الأمر يتعلق بتغيير العقليات وليس الأنظمة.

  • خالد F
    الإثنين 18 يناير 2021 - 14:42

    الأخبار القادمة من تونس على لسان بعض أصدقائي التونسيين لا تسر، فغلاء المعيشة وإنسدد الأفق في وجه الشباب وتقلص موارد الأسر هي العناوين الرئيسية التي يرددونها، كما الحسرة على وضع تونس قبل الثورة تكون مصحوبة بآهات وعتاب وإسداء الرأي لغد أتمناه أن يكون مشرقا لتونس الخضراء.

  • ولد حميدو
    الإثنين 18 يناير 2021 - 14:48

    صراع بين اليساريين و الاخوان
    الغنوشي يهاجم فقط دول التطبيع و لا يهمه ما يجري في البلاد اما قيس سعيد فمع الاسف اغراه نظام العسكر الدي هو سبب مشاكل المنطقة

    حسب رايي تونس ايام بنعلي رغم انها كانت بوليسية و لكن احسن بكثير من الان فالالاف من المغاربة كانوا يدهبون لتونس للعمل لان التوانسة كانوا لا يهتمون ببعض المهن فاغلبيتهم يفضلون العمل في القطاع السياحي

  • ولد حميدو
    الإثنين 18 يناير 2021 - 14:57

    اين الجمعيات الحقوقية التونسية المسترزقة التي كانت تتدخل في شؤون المغرب الداخلية بسبب توقيف ناشط متهم بتبييض الاموال

    ديرها غير مزيانة
    نتمنى الخير للشعب التونسي فلو كان احتجاج في مدينة واحدة لقلنا بانهم ربما مخطءون اما في عدة مدن فهناك خلل وجب تداركه

  • زيد
    الإثنين 18 يناير 2021 - 15:00

    يا حسرة عليك تونس فين أيامك مع الزين العابدين كانو عايشين ومخصهوهم حتى خير هدا هو الربيع العربي الفاشل مجنات هد الدول العربية متل سورية وليبيا واليمن ومصر غير الدمار والفقر والجهل وانعدام الأمن الله غالب

  • Tunis
    الإثنين 18 يناير 2021 - 15:03

    الشعب التونسي شعب بطل و شجاع وأقوى شعب …لا ينحني ….لاستبداد والقمع..

  • sarah
    الإثنين 18 يناير 2021 - 15:05

    Le mondes se soulève un peut de partout sur la terre sincèrement avec un avis assez personnel cette année 2021 je la sent chaotique

  • ألمانيا لا تليق بك
    الإثنين 18 يناير 2021 - 15:11

    إلى الألماني المزيف صاحب التعليق الأول
    أسمعت المثل القائل: المذبوحة تضحك على المسلوخة زعما المغرب دولة عظمى ياك احنا في الهوا سوا وعلاش آصاحبي هربتي لألمانيا دابا واخا كلاك الزلط في المغربيب! ولا آش قلتي؟؟؟؟؟

  • مغربي
    الإثنين 18 يناير 2021 - 15:15

    هذه نتائج الربيع العربي الذي زرعه اعداء الاسلام بين المسلمين.
    لذلك يجب على الشعوب التي لم يمسها الربيع العربي تحمد الله.

  • طارق المصرى
    الإثنين 18 يناير 2021 - 15:18

    إلى زيد رقم 6لما التعميم نحن فى مصر فى أحسن الأحوال واضح حضرتك فى غيبوبة حبذا لو ابعدتم مصر فى مايجري للدول الشقيقة من أزمات العقدة الوحيدة كان حكم الشياطين (الإخوان) اليوم الحمد لله إستقرار إضافة للمشاريع العالمية التى يشهد بها العدو قبل الصديق عليك أن تقوم بزيارة لمصر ومعك كل أصدقاءك وسترى وتسمع أن كلامك مغاير للواقع

  • rachida
    الإثنين 18 يناير 2021 - 16:37

    السلام عليكم.أين المغاربة المطبلين لقيس سعيد ويقولون أنه هو من سيجر تونس إلى بر الأمان.ها هو فعلا بدأ يجرها لبر الامان عفوا لبر الخراب أكثر مما كانت عليه من قبل.في عهد زين العابدين كان الكل يعمل حتى المهاجرين من الدول العربية الأخرى كانوا يجدون فيها عملا أما في عهد الرؤساء الحاليين صحاب السنطيحة والشفوي اصبح العمل منعدم حتى لاصحاب الأرض والبطالة والفقر في تزايد مستمر والحكرة وقمع كل من طالب بحقه وترك الشؤون الداخلية تنهار والدخول في شؤون الدول الأخرى التي لا تعنيهم في شيء عوض الانطلاق على مشاكل شباب بلادهم وحلها.انه فعلا قيس سعيد.يسعد في التآمر مع العدو على دول الجوار.اشنرته الجزاىر ببضع ملايين وحفنة من اللقاحات وأصبح يغني ليلاها قيس وليلى

  • الحقيقة
    الإثنين 18 يناير 2021 - 17:08

    حقيقة التوانسة فيهم بقية من كرامة انتفضوا ضد القمع و الظلم و خرجوا للاحتجاج رغم القمع و المنع ليس كبعض الشعوب كالمغرب و مصر جيناء و طبالون للحكام، المغرب و مصر يشهدان أسوأ عصر مر على البلدين من حيث القمع و الحصار و الاعتقالات و التفقير و التهميش و الطحن، لكن شجاعة الماضي يبدو أنها اختفت نهائيا، نسأل الله عفوا من عنده أما الشعوب فقد استساغت العبودية للطغاة التافهين الجهلة.

  • ولد حميدو
    الإثنين 18 يناير 2021 - 17:30

    الجمعيات الحقوقية الممولة من جهات مشبوهة هي سبب اغلبية المشاكل فعوض ان تركز على المطالب الاجتماعية تهتم بالحريات الفردية
    الحقوق و الديمقراطية ليست هي الحريات

    هدا ما نسميه
    الزلط و التفرعينة فهل نفعتهم الجهات التي تشجع المثلية و تساوي الارث و حرية الاديان و حرية الجنس و التناقض هناك افكار متطرفة لحزب حكومي

    فعلا كانت ازمة كورونا في العالم و لكن مدتها سنة فقط و ما هي مشاريع تسع سنوات بعد دهاب نظام بنعلي

    المغرب ليس نمودجا و لكن على الاقل هناك تنمية حتى و ان كانت غير كافية المهم تتحرك و الوصول متاخرا احسن من عدم الوصول

  • انتظام لحسن
    الإثنين 18 يناير 2021 - 19:31

    ماتت تونس مع موت بنعلي لاحل أمام تونس سوى ضم أراضيها إلى الجزائر إذا أرادت أن تنقذ لأنها أصبحت دولة فاشلة بكل المقاييس وإذا ظلت على هذا الحال ستصبح دولة فاشلة بالكامل مثل الموزمبيق.

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 90

حجاج .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
براءة دنيا بطمة
الأحد 28 فبراير 2021 - 21:55 16

براءة دنيا بطمة

صوت وصورة
سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15 69

سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 30

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 3

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38 9

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء