"الخطف والإرهاب" يدفعان بريطانيا إلى التحذير من زيارة المغرب

"الخطف والإرهاب" يدفعان بريطانيا إلى التحذير من زيارة المغرب
السبت 23 مارس 2019 - 01:45

حدثت وزارة الخارجية البريطانية معطيات السفر تجاه المغرب، محذرة رعاياها من خطر التعرض لحادث إرهابي أو الخطف على يد جماعات إرهابية.

وقالت الخارجية البريطانية، عبر موقعها على الإنترنيت: “إنه من المرجح أن يحاول الإرهابيون شن هجمات في المغرب. يجب أن تكون متيقظا في جميع الأوقات”، مضيفة: “هناك تهديد متزايد لهجوم إرهابي عالمي ضد المصالح البريطانية والرعايا البريطانيين، من مجموعات أو أفراد بدافع الصراع في العراق وسوريا، يجب أن تكون متيقظا في هذا الوقت”.

وذكرت الخارجية البريطانية بحادث مقتل السائحتين الاسكندينافيتين قائلة: “قُتل اثنان من الرعايا الأجانب أثناء التنزه بالقرب من جبل توبقال في دجنبر الماضي”، ومواصلة: “كما حذرت السلطات المغربية من تهديد متزايد مرتبط بعدد المغاربة المتعاطفين أو الذين ينتمون إلى داعش، والجماعات المتطرفة الأخرى، وتبلغ بانتظام عن تعطيل الخلايا الإرهابية في جميع أنحاء البلاد، والتي يهدف بعضها إلى شن هجمات في المغرب ضد المنشآت الحكومية والأماكن العامة والمواقع السياحية”.

وترى الخارجية البريطانية أنه “يمكن أن تكون الهجمات عشوائية أو تستهدف الأجانب”، وزادت: “في أبريل 2011، قُتل 17 شخصًا وأصيب 25 آخرون في انفجار كبير نتج عن قنبلة في مراكش في مطعم أركانا في ساحة جامع الفنا”، وتضيف: “قد تكون تدابير الأمن الوقائية، بما في ذلك أفراد الأمن، مرئية في مناطق معينة، بما في ذلك الفنادق والمواقع الشهيرة لدى السياح”.

وتحذر التوصيات أيضا من خطر الاختطاف على أيدي الجماعات العاملة في شمال إفريقيا، لاسيما من ليبيا وموريتانيا والجماعات الناشئة في الساحل، قائلة إن ذلك “يشمل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي والجماعات المرتبطة بداعش، والتي قد تسافر عبر حدود المنطقة التي يسهل اختراقها”، مردفة: “هناك خطر متزايد بخصوص الاختطاف في المناطق الحدودية والصحراوية النائية في شمال إفريقيا. اختطفت الجماعات الإرهابية الأجانب والمسؤولين الحكوميين والمدنيين في المنطقة من أجل تحقيق مكاسب مالية ومن أجل النفوذ السياسي، ومن المحتمل حدوث المزيد من عمليات الخطف”.

أما في ما يتعلق بالأوضاع العامة فأبقت الخارجية البريطانية على التوجيهات القديمة، قائلة: “المظاهرات تجري في بعض الأحيان في جميع أنحاء البلاد، معظمها سلمي، لكن يجب عليك اتخاذ احتياطات أمنية معقولة وتجنب جميع المظاهرات”، ناهيك عن القول إن “المغرب لديه سجل سلامة ضعيف على الطرقات”.

ويأتي حوالي 650 ألف زائر من المملكة المتحدة إلى المغرب كل عام، “ومعظم الزيارات خالية من المتاعب”، على حد قول وزارة الخارجية ذاتها.

‫تعليقات الزوار

46
  • dalas
    السبت 23 مارس 2019 - 02:09

    على الخارجية المغربية إصدار تقارير لتحذير المغاربة من زيارة بريطانيا بسبب الإرهاب والعنصرية

  • بنادم في فلوريدا
    السبت 23 مارس 2019 - 02:12

    ونحن أيضا نحذر رعايانا المغاربة من الخطف والارهاب والترهيب النفسي في إنجلترا

  • Mobidick
    السبت 23 مارس 2019 - 02:17

    بريطانيا من خلال هذا البلاغ تريد فقد إبعاد البوصلة المتجه هذه الأيام نحو مستعمرتيها نيوزيلاندا و أستراليا ! لمذا لم تحذر بريطانيا مواطنيها من التوجه إلى نيوزيلاندا و أستراليا !؟ هل ما قام به المواطن الأبيض العنصري الإرهابي الأسترالي ليس إرهابا !؟ أم هو إرهاب ناعم ذَا بشرة بيضاء متحضر لا يعتد به !؟

  • ولد حميدو
    السبت 23 مارس 2019 - 02:23

    العمليات الإرهابية التي وقعت في لندن اكثر مما وقع في المغرب و لمادا الدول لم تحذر من الذهاب لبريطانيا و لمادا لم تحذر بريطانيا رعاياها من الدهاب لنيوزيلاندا الدي كان الإرهابي يطلق الرصاص بعشوائية

  • Billal
    السبت 23 مارس 2019 - 02:24

    بريطانيا هي مؤسست الارهاب العالمي تحذر الان من الارهاب !!! هي من وضعت الحدود في الشرق الاوسط و في الافارقة .

  • simo
    السبت 23 مارس 2019 - 02:25

    . دماء 50 شهيد بنيوزيلاندا لم يجف بعد و أنتم ما مازلتم تتغنون أسطوانة الإرهاب و داعش. لا فرق بين إرهاب داعش و اليمين المتطرف. لكن إرهابكم أفضع الأجدر أن نحذر المسلمين من أمثالكم فقد كنتم و مازلتم سبب معاناة الملايين الفلسطنيين بسبب نازيتكم القذرة . أيتها إمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس.
    أنشري يا هسبريس

  • عبد الفتاح
    السبت 23 مارس 2019 - 02:25

    معدل الهجمات الإرهابية في بريطانيا وفرنسا يفوق ما يقع في المغرب. هذه نتائج ما قدمه الإسلاموفوبيون المغاربة بالإسم لا بالقلب لبلادهم.

  • Simmo
    السبت 23 مارس 2019 - 02:31

    طبعا بريطانيا من حقها أن تحذر رعاياها من بلد لم يعرف كيف يراقب الدواعش وخاصة الحادث الفاجعة بقتل الساءحتين الاسكندنافيتين والتي كانت ضربة موجعة للمخابرات المغربية.

  • أوغاد
    السبت 23 مارس 2019 - 02:31

    ذاكرتهم ليست ضعيفة فلا زالوا يتذكرون الحادث المؤسف ولا يعيرون لزيارة ولي عهدهم أي اهتمام ماعدا الطريقة التي التهم بها البغرير المغربي
    هكذا طبيعة الإنجليز على مر التاريخ ولا يعرفهم جيدا إلا يهود فلسطين استغلوهم ثم نكلوا بهم قبل أن يطردوهم شر طرد
    أتحدى أي انجليزي او ترامب نفسه أن يلج شوارع اليهود الحريديم

  • Maroc
    السبت 23 مارس 2019 - 02:47

    الان موجود في زيارة الى سيريلانكا !! سمعت عدة مرات الأذان جهرا في هذا البلد، اثار فضولي هذا الامر و بحثت (كوكل) على عدد المسلمين ، فهو اقل من 10% ! بينما البوذيون يمثلون 70% … و لا يتردد المتأسلمون الكلام عن دين التسامح و المحبة

  • ايت الراصد :المهاجر
    السبت 23 مارس 2019 - 03:19

    لقد حذرنا مرارا من صناعة الاٍرهاب بالمملكة بل شككنا في مايسمى عند الامن المخزني بتفكيك الخلايا ..وهاهي هذه العمليات المصطنعة تاتي بنتيجة عكسية على التنمية بالمغرب بل وزارة خارجية بريطانيا حذرت مواطنيها وتريد إقناعهم بالتالي .. "كما… السلطات المغربية تبلغ بانتظام عن تعطيل الخلايا الإرهابية في جميع أنحاء البلاد، والتي يهدف بعضها إلى شن هجمات في المغرب ضد المنشآت الحكومية والأماكن العامة والمواقع السياحية".
    هذه هي النتيجة العكسية للعشوائية والتبعية للغرب..؟! في معالجة الهاجس الامني بدل التركيز على التنمية بمفهومها الشامل والتي من ضمنها تنمية السياحة الطبيعية والوطنية عامة ..الا ان الحكام المخزنيين يريدون ان يضيقوا على حقوق الافراد المغاربة بتخويفهم من الخلايا الإرهابية الوهمية ؟!؟؟

  • ابوهاجوج الجاهلي
    السبت 23 مارس 2019 - 03:21

    انا مغربي وأصبحت اخاف على نفسي من كثير من أوجه الإجرام الفعلي والعنف الكلامي والتهديد في بعض الاحيان من حراس السيارات والباعة في الشوارع ومن المتسكعين الى اخر الآية نتمنى اللطف لهذا البلد

  • Red texas
    السبت 23 مارس 2019 - 04:08

    She is right , we suppose to help hour mothers and wives for daily work at home .

  • سميرة
    السبت 23 مارس 2019 - 04:45

    ونحن بدورنا كمسلمين نحذر جالياتنا المقيمة باوروبا بتوخي الحذر والحيطة في الاماكن العمومية لان هناك ارهابيين اوروبيين من الطراز الرفيع يكرهون المسلمين وينتظرون الفرصة لازهاق ارواحهم.فمزيدا من الحذر اخواننا المسلمين

  • حريت
    السبت 23 مارس 2019 - 05:14

    بل على المغاربة اتخاذ اقصى درجات الحيطة والحذر عند زبارتهم لبريطانيا لانها تعتبر اخطر منطقة بعد العراق وسوريا وذلك لان عدد المرات التي ضرب فها الارهاب في بريطانيا خلال 5 سنوات الاخيرة كبير جدا .
    واما في المغرب فضرب مرة واحدة فقط خلال 16 سنة الاخيرة .لهذا فالمغرب اكثر امانا بكثير من بريطانيا .
    وأن هذه الاخيرة وعبر الاتحاد الاوروبي تتوسل الى المغرب ممثلا في المكتب المركزي للابحاث القضائية ،والذي يعرف اختصارا ب ( عبد الحق ) .والذين وبالمناسبة ومن خلال هذا المنبر نحييهم جميعا ونشد على ايديهم بحرارة لجهودهم الجبارة من اجل امن المغاربة .
    يا ( عبد الحق ) رجاءا متى سيضرب الارهاب في بلادنا.
    كَالك سكوتلانديارد ههههههه.

  • مغربي حر
    السبت 23 مارس 2019 - 05:20

    لماذا لم تذكر وزارة الخارجية البريطانية مواطنيها بالعمليات الإرهابية التي وقعت على الاراضي البريطانية ؟ حتى و ان لم يسافروا الى أي مكان فهناك احتمال أن يتعرضوا لهجوم ارهابي في بلدهم ، الاٍرهاب اليوم يوجد في أي مكان حتى في نيوزيلاندا و صلها الاٍرهاب

  • Khalid de Nantes
    السبت 23 مارس 2019 - 05:36

    بدون تعليق : ناهيك عن القول إن "المغرب لديه سجل سلامة ضعيف على الطرقات".

  • كلام فارغ
    السبت 23 مارس 2019 - 05:38

    "الخطف والإرهاب" يدفعان بريطانيا إلى التحذير من زيارة المغرب

    بريطانيا اصبحت تصدر مشكلتها الى المغرب بعد ان زاد عدد السياح الاجانب الى المغرب لأعلى المستويات …هي تعمل دور وسيط لبعض الدول التي اصبحت السياحة عندها مضروبة و لذا تحاول التأثير على سوق السياحة المغربي خدمة لتلك الدول .المغرب بقيادته الحكيمة لجلالة الملك و المستشارين و المسؤوليين الأمنيين في امان و في غنى عن هاته المؤامرات التي تضرب اقتصادنا موتوا بغيضكم و بحسدكم .

  • سانطوص العرنوص
    السبت 23 مارس 2019 - 06:15

    لاحول ولا قوة الا بالله من هنا يتبين أن صناعة الارهاب والمتحكمين فيه هم الساسة

  • مرتن بري دو كيس
    السبت 23 مارس 2019 - 07:02

    هل نسيت هذه الوزيرة المحترمة انه بعد قتل سائحتين اجنبيتين بتبقال بالمغرب ..على يد مجرمين ارهابيين من يقودهم سويسري..بعد الجريمة النكراء والشنيعة هذه التي قام لها العالم وجلس.. بعدها بقليل. قتل إرهابي أسترالي. 50 مسلم في مسجد يؤدون الصلاة في وسط مدينة كبرى بنوزيلاندا..وليس في جبال وعرة وخالية..بل وسط الحضارة…فارهابكم للمسلمين اقوى فلتنظر الوزيرة المحترمة للإسلاموفوبيا في أوروبا.في امريكا.في أستراليا..وانتم سببها..فالإسلام دين الحق والمساواة والسلام..ولا يريد الشر لأي كان. يهودي مسيحي او غيرهم…والمغرب بلد الأمن والأمان ..وانجلترا أصبحت اليوم تخيف أكثر من بلدان عربية ….

  • وصلني البيان التالي
    السبت 23 مارس 2019 - 07:08

    وصلني البيان التالي:
    بعد الزيارة التي اجراها الأمير العريس رفقة عقيلته الى المغرب، تفاجأ بالكم الهائل من دراجات "الصون تروا" و الموبيليت و العدد المتراكم من الراجلين الذين يقطعون الشارع من النصف بالإضافة الى الكروسات و الغبار و الضجيج و إنعدام النظام، و أكدت مصادر مقربة من العائلة الملكية ببريطانيا رفضت الكشف عن اسمها ان الأمير سالف الذكر رأى بأن صورة المغرب لا تتطابق بثاثا مع ما يُرَوّجُ له من قِبَل بعض المنابر…
    فأمر بكشف الحقيقة على موقع وزارة الخارجية.

  • اسماعيل المغترب
    السبت 23 مارس 2019 - 07:15

    كل البلدان في عين الاٍرهاب ولكن انا أقول ان بلداننا هي الأسوأ حيث تخاف الناس على أرواحها وأرزاقها واصحاب السيوف يسلبون المارة أرزاقهم جهارا نهارا فان لم تزهق روحك تصاب بعاهة مدى الحياة والرعب يلازمك طول حياتك أينما حليت وارتحلت في ربع البلد الحبيب . اناشد الجهات المسؤولة اعادة النظر في العقوبات الجزرية لمن يحمل السكين او السيف وطبعا هذا جزء من الحل . حتى تقضي على ارهاب الشوارع و شكرًا

  • الواقعي
    السبت 23 مارس 2019 - 07:19

    لماذا لا نرد بالمثل و نحذر رعايانا من الارهاب اليميني المسيحي المتطرف و نذكر رعايانا بحادث نيوزلندا الارهابي الذي ذهب ضحيته 50 مسلما و الذي وقع في دولة تخضع للنفوذ البريطاني .اعتقد ان الامور يجب ان تكون هكذا . الرد بالمثل.يحدرون من المغرب رغم ان قتلى العمليات الارهابية في ابريطانيا يضاعف قتلى العمليات الارهابية في المغرب عشرات المرات .و عدد المتطرفين الذين يلجأون لبريطانيا كثير جدا.

  • نورالدين
    السبت 23 مارس 2019 - 07:28

    هداكشي كامل لي تصرف على زيارة ولي عهد بريطانيا ما جاب حتى نتيجة ,اهتموا بالمواطن المغربي و فكروا فيه هو الأول…فأحسن استثمار هو الاستثمار فالمواطن المغربي

  • الطبال
    السبت 23 مارس 2019 - 07:36

    بلادنا اصبحت خطر فعلي . فبلادنا هي الوحيدة في العالم التي يتم تفكيك خلايا ارهابية تقريبا كل اسبوعا وبجل مدن المغرب مما يعني ان لنا خلايا نائمة وكثيرة ولنا مئات الجمعيات الدينية منها من هو تابع لاحزاب او لجماعات تقول عن نفسها معتدلة وهناك ايضا هذا الكم الهائل من المساجد رسمية وعشوائية تنتشر رغم ان المواطنين اصبحوا يشتكون في بعض الاحياء من كثرة المساجد ومكبرات الصوت الكثيرة التي تزعج الناس وهناك اذاعات اصبحت متخصصة في ثقافة فقهية وفي نشر الطب البديل والمنادات على رقاة شرعيين للتحاور معهم . اما عن التدريس فهناك مدرسات ومدرسين مكانهم ليس بالمدرسة بل لدى الجماعات المتشددة في الشرق الاوسط لما يملؤون به ويحشرون به اطفال صغار من افكار بالية وخرافية وكل هذا يصل عبر تقارير الى دول عظمى مما يجعلهم يرسلون تحذيرات الى من يريد زيارة بلدان عربية معينة

  • TAHA
    السبت 23 مارس 2019 - 07:53

    the germans warns also their citizens from travelling to morocco, specialy alone and to take care not been stolen or kidnaped

  • مهاجر ولي فخر
    السبت 23 مارس 2019 - 07:54

    الارهاب نعيشه نحن حتى المغاربة في وطننا عند يقف امامك شخص ومعه سكين ويطلب منك كل ما تملك والدولة عندما تمسك بهم تكرمهم في السجون بكل ما لذ وطاب ويخرجون بطبيعة الحال بعد ستة اشهر ليهددوا الناس من جديد
    الفرق هو انه عندما يقبضون بارهابي يهدد الاجانب يعاقبونه باشد العقاب الحبسي وسنوات وراء القبضان . في المقابل عندما يهددون المغاربة يوميا يكون عقابهم اشهر فقط .. هما يظهر لك قيمة المواطن المغربي امام الاجنبي وان الدولة تبحن عن مصالحها الاقتصادية اكثر في جعل المغرب بلد سياحي حتى بدر عليهم باموال والبقية تعرفونها …

  • Adam
    السبت 23 مارس 2019 - 08:09

    اين هو دور وزارة السياحة. أليس هو الدعاية و إعطاء صورة جميلة عن المغرب و التعريف بما تقوم به الدولة من ثوفير للأمان و الاطمئنان للسياح الأجانب
    فلو انخفض عدد السياح الإنجليز عن 650 الف سائح مستقبلا فهناك خلل أو تقصير في دور وزارة السياحة ووزارة الداخلية.

  • سميرة
    السبت 23 مارس 2019 - 08:25

    نحن بدورنا كمسلمين ننصح جالياتنا باوروبا بتوخي الحذر خصوصا في الاماكن العمومية لان هناك اوروبيين ارهابيين لدرجة قصوى يتربصون بالمسلمين وينتظرون الفرصة لازهاق ارواحهم

  • بن يازغة المنزل صفرو
    السبت 23 مارس 2019 - 08:27

    لا يوجد إرهاب في المغرب و داعش من صنعكم أنتم و ليس منا و تحذيركم مواطنيكم لزيارة المغرب مجرد حسد فقط لا تريدون لنا الخير تعرفون أن السياحة تجلب لنا العملة الأرباح لذلك لا تريدونهم المجيئ و تتكلمون عن الإرهاب و ما تفسيركم للإرهاب الحقيقي الذي وقع في نيوزيلندا أنسيتمقتلتم أبرياء في المسجد لم يفعلو لكم شيأ

  • أمازيغ مراكشي
    السبت 23 مارس 2019 - 08:39

    شيء عادي لأن السلفيين شوهوا المغرب… و قد تورط المغاربة في كل العمليات الإرهابية في أوروبا. و في تنظيم الدولة الإسلامية الإجرامية هناك آلاف من المغاربة. .. إن لم يتحرر الشعب المغربي من الفكر السلفي الوهابي سيستمر الشعب المغربي في إنتاج الإرهابيين و الدواعش المجرمين الذين شوهوا صورة هذا الوطن.

  • الخنفساء المزعجة
    السبت 23 مارس 2019 - 08:53

    ما تقوله الخارجية البريطانيا بكل الأمكانيات المادية التي تتوفر عليها يقوله أقل الشباب المغربي إطلاعا على حيثيات هذا الموضوع ، فالكثيرون الذين أصبح لديهم إنطباع سيء عن المغرب ، فساد حزب الذئاب الملتحية ، تعنت الجهاز المخزني الذي يستعمل سياسة الجزرة للمستثمرين الأجانب وللهولدينغ الملكي والعصا لشعبنا العظيم ، كل هذا جعل صورة المغرب مقرفة ، لذلك تساءلوا لماذا اختارت تلك الطالبتين المغرب كبلد للزيارة ، هناك اثريات فرنسا ، البناءات التاريخية في تركيا ، وجمال شمس اليونان ، ومدينة فينيسيا الإيطالية الساحرة ، وجبال سويسرا الفاتنة وأهلها الطيبون ، تركوا كل هذا وغيره ، ولم يجدوا ألا بلدا عربيا كالمغرب من أجل قضاء عطلتهم ؛ وكأنهم لم يقرأوا وهم المدمنون على الأنترنت !

  • علي
    السبت 23 مارس 2019 - 08:58

    حتى المواطن المغربي لا يستطيع ان يتنقل بحرية ودون خوف في المدن وبين المدن وفي القرى فما بالك بالاجنبي والاجنبيات. امر التعرض للسرقة والاختطاف والنصب والاحتيال والقتل امر وارد جدا . هذه الحالة السيئة راجعة الى السياسة الاقتصادية والاجتماعية المتبعة في هذا البلد والتي لا تنتج الا الهشاشة والبطالة والجهل وجيش من المتسولين والفقراء والنصابين.

  • Youness
    السبت 23 مارس 2019 - 09:01

    لاخوف خوف على المغرب من الإرهابيين والعائديننوالقائمين الجبهات السورية فمنهم من اعتقل ومنهم من هو تحت المراقبة إن لم تكن لديه سوابق …عيون الأمن في بلادنا يقضة….الشيء الدي يجب الانتباه اليه هو وضع حد لكثرة النشل والسرقة بالأماكن السياحية وخصوصا بمدينة مراكش …فلقد صادفت الظروف أن كنت باحدى الدوائر الأمنية بجامع الفنا…وفي لحظة لا تتعدى الساعة كان هناك العديد من السياح قد أتوا للإدلاء تصريحاتهم تتعلق بتعرضهم للنشل
    والسرقة …من هواتف وحقائب وهذا يمس بسمعة البلد ……كما أن مصالح الأمن هناك ليس لها العدد الكافي من اليد العاملة نظرا
    لكثرة القضايا….فالمنطقة وحدها..جامع لفنا
    تحتاج إلى ولاية أمنية …فكيف لعشرات الأفراد سيتفرغون لأمة كلها تتجمع … ب جامع لفنا.. من نصابة ونشالة وسعاية
    ومحتالين … .إذن على المسؤولين الإهتمام بالموضوع أكثر….والا فالسياحة في خطر

  • يتبع
    السبت 23 مارس 2019 - 09:13

    على وزارة الخارجية المغربية أن تحذر مواطنيها المقيمين ببريطانيا خاصة المتوجهين للصلاة بالمساجد من غدر متطرفي وإرهابي والصليببن المتعطشين لدمائنا، فالقتل وسفك الارواح يلاحقنا على الايدي الآثمة والغادرة كما حصل لاهلنا واخواننا مسلمي نيوزيلندا.

  • إسماعيل أبو حليم
    السبت 23 مارس 2019 - 09:19

    بعد احتلال بريطانيا لنصف الكرة الأرضية لقرون ونهب تروات العالم ليس لهم الحق في التحدث عن الإرهاب ولولا المعاهدات الدولية والقوانين الجائرة من مجلس الأمن لكان المسلمين استرجعوا ترواتهم المنهوبة من أوروبا وأمريكا. انتم ترهبون العالم لكن تمكرون ويمكر الله والله خير الماكريين

  • jalal
    السبت 23 مارس 2019 - 09:31

    خبر سار ,لا يأتون إلا بالصائب

  • Said
    السبت 23 مارس 2019 - 09:58

    ههههه عطاوكم العصير فكاس كبير هنيئا لكم تشربوه بالهنا كما تذلون شعوبكم يذلونكم أسيادكم تنسون بأن الاتحاد قوة لو أحبكم الشعب لحكمكم العادل وا عطيتمونا حقوقنا لأفديناكم بأرواحنا ولكن انتم لم تزرعو سوى الكره تجاه هذا الوطن لن نتردد بالرحيل وندافع على اي وطن سيحضننا ولن نتردد بالدفاع عن وطن يحضننا ضد من قهرنا اما من يقول وطني وطني تأكدو انهم منافقين

  • Ahmed
    السبت 23 مارس 2019 - 10:31

    lel risque terroriste au Maroc n'est pas plus élevé qu'en angleterre par contre ils devraient alerter contre la criminalité trés élevé a cause de l'injustice sociale la justice corrompue le clientélisme dans tous les domaines ,….

  • SLAXOS
    السبت 23 مارس 2019 - 10:47

    الصرف ديال حسن الضيافة المغربية للزيارة الاخيرة للامير البريطاني
    على هاد القبال هناك خطر على المغاربة اللي حابين يسافرو لنيوزلاندا بعد العملية الارهابية ضد المصلين

  • توفيق
    السبت 23 مارس 2019 - 14:14

    النموذج التنموي فشل بشهادة المسؤولين عنه ونجح في انتاج جيوشا من العاطلين والجهلة واللصوص والنصابين ونجح في تركيز الثروة في قل قليلة وتفقير الاغلبية الساحقة من الشعب مع توفير لهم العصا لمن عصا. فطبيعي ان تخاف بريطانيا على مواطنيها. الدولة تعتمد على السياحة لجلب العملة الصعبة لكن لا توفر ،مع الاسف، البيئة الصحيحة والاجابية لذلك. في هذا الوضع المتأزم علينا ترقب انخفاض في عدد الوافدين من السياح الاجانب.

  • rachida
    السبت 23 مارس 2019 - 15:57

    على كل الدول ان تحذر رعاياها من السفر الى بريطانيا ومستعمراتها لانها منبع الارهاب العالمي .

  • مواطن مغربي قح
    السبت 23 مارس 2019 - 16:04

    اعلن مواطن مغربي حر على المغاربة ان لا يذهبوا الى ابريطانيا تجنبا للتطرف والارهاب والخطف في كل وقت،مع العلم ان اي عملية ارهابية تترك ضحايا كثر،بعكس المغرب بأمنها و أمانها مستيقضة الى اي تطرف او ارهاب قبل وقوعها،فليهتموا بمشاكلهم الان بمشكل البريكست،بعدها يتكلموا عن المغرب.

  • محمد
    السبت 23 مارس 2019 - 16:10

    الى الذين يقارنون بين زيارة الامير و هذا التقرير اقول لهم ان وزارة الخارجية في بريطانيا يلجؤن الى مؤسسات مستقلة من اجل اتخاذ القرار وليس سؤال الامير او دعاية المغرب "ديال كلشي زوين". على المغرب محاربة الارهاب والجريمة والعشوائية في تدبير الامور. همهم الوحيد هو سلامة مواطينهم وليس شئ اخر. اما الذين يشككون في التقرير فعليهم سوى الخروج لشارع وسيرون كل الشئ بدون الحاجة الى تقرير من اروبا.

  • مغربي أصيل
    السبت 23 مارس 2019 - 16:18

    أستغرب لبعض المتدخلين يقولون بأن المغرب عليه أن يرد بالمثل، و كأن المغاربة لديهم نفس الإمكانيات التي لدى البريطانيين لكي يزورا بريطانيا كسياح فعدد المغاربة الذين يزورون بريطانيا سنوياً لا يتعدى 150 سائح، الله اعطينا وجهكم.

  • amir
    السبت 23 مارس 2019 - 21:51

    لازم ناخدو الأمور بجديةو مسؤولية.هاد الناس في بزاف ديال المرات كيجيبوها لاصقة ولو بعد حين ولكيتبع الاخبار والاحداث مزيان غادي يباليه هادشي.اللهم احفظ بلادنا من كل سوء وشر

صوت وصورة
حماية الأطفال من التسول
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 14:30 7

حماية الأطفال من التسول

صوت وصورة
مشاريع التجميع الفلاحي
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 13:11

مشاريع التجميع الفلاحي

صوت وصورة
شكاوى من المخدرات بالكارة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 11:59 19

شكاوى من المخدرات بالكارة

صوت وصورة
تونسية تشكر ملك المغرب
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 10:33 15

تونسية تشكر ملك المغرب

صوت وصورة
الشبيبة التجمعية في القنيطرة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 09:50 71

الشبيبة التجمعية في القنيطرة

صوت وصورة
الشربيل بين الأمس واليوم
الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 21:32 3

الشربيل بين الأمس واليوم