الزوفري: المغرب مطالب بالتحرك لحماية شبابه في المهجر

الزوفري: المغرب مطالب بالتحرك لحماية شبابه في المهجر
الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:10

الزوفري مصطفى أستاذ للفنون التشكيليَة والفنان التشكيلي المشتغل من بروكسيل، وهو مغربيّ مراكم لـ33 عاما من العيش ببلجيكا، يواظب على العطاء أيضا بالمجال الجمعويّ.. فهو واحد من مؤسسي جمعية ابن سينا التي تأسست قبل 34 عاما من الآن، وقد تدرّج بعدد من مواقع المسؤولية بها، ويشغل الحين مسؤولية أمين المال، كما يدير المركز الذي تشرف عليه الجمعية بالعاصمة الأوروبيّة، كما هوالمسؤول عن البرامج بذات المنشأة.

“الهدف من جمعية ابن سينا هو العمل مع الشباب المغربي و البلجيكي حول كل ما هو ثقافي، خصوصا ما يرتبط بالثقافة الأصلية، وثقافتنا التي يجب أن نبدع فيها كجالية مقيمة بالخارج.. خلال 33 سنة من عمر الجمعية حققنا الكثير، منها المقر الذي يتوفر على قاعات رياضية ومستودعات ملابس، و ورشات في الطابق الأول، ومقهى كفضاء استقبال، كما نتوفر على مقر ثان في مدينة اندرلخت” يقول مصطفى لهسبريس.

المركز الذي يديره الزوفري ببروكسيل يتم فيه الاشتغال مع الشباب على كل ماهو ثقافي، كالمسرح و ورشات التعبير والإبداع، زيادة على التصوير والرسم والنحت، وأيضا كل ما يتعلق بالتعليم، حيث تنعقد دروس التقوية في المواد العلمية كي يستفيد منها المتمدرسون على أيدي أساتذة يتلقون أجر خدماتهم من ميزانية الجمعية.. ومن الناحية الإجتماعية يتم البصم على تدخلات من أجل مساعدة المنقطعين لمتابعة مسارهم ضمن التكوينات المهنية أو حتى ولوج مدارس أخرى أو البحث عن فرص شغل.. كما يتم التوسط لحل المشاكل بين الشباب وأسرهم، خاصة ما يهم المراهقين، ويتم أيضا الاستماع للمكتئبين ومعاونتهم لتخطي العثرات.

“من الناحية الرياضية نتوفر على قاعة للرياضة، نمارس فيها كرة السلة و كرة القدم المصغرة، ولدينا فرق لطاي بوكسينغ و الملاكمة، فرق للذكور وأخرى للإناث، و يبلغ عددهم الإجمالي 100 من الشباب الذين يستفيدون، كما تستفيد مدارس أخرى من قاعتنا الرياضية في الفترة الصباحية.. ونقوم أيضا بأنشطة خارج فضاء المقر كمشاهدة الأفلام، و نسافر لمدن أخرى، ومؤخرا قمنا بنشاط فسيفساء بمدينة أكادير، كما بصمنا على تبادل ثقافي مع جمعية إموران بنفس المدينة، و قمنا بمشروع مع جمعويّين بالسينغال، و قمنا خلال المدة الأخيرة بزيارة إلى أمستردام الهولندية خلال عطلة نهاية السنة الدراسية قمنا خلالها بزيارة معارض ومشاهدة مسرحيات، نريد من خلال كل هذا أن نحسس الشباب بجودة الحياة و عدم تضيع وقتهم في المقاهي، وندفعم للاستفادة مما يمكن أن تقدمه لهم بلجيكا، وبخصوص بلدنا نعمل مع الشباب على الثقافة المغربية، تحديدا ما يخص الفن الإسلامي كالخط العربي و الفسيفساء العربية الإسلامية، و كذلك نعمل معهم في مجال السينما” يورد مصطفى لهسبريس بشأن نشاطات المركز الذي يديره.

ويرى ذات الفنان والجمعوي المغربي القاطن ببلجيكا أنّه لا يمكن الحديث عن اندماج الشباب المغاربة ضمن الثقافة البلجيكية معتبرا أن ذات الفئة لا توفر لها الثقافة التي تطمح إليها، وفي نفس الوقت ينغلق ذات الشباب على نفسه دون إيجاد حل.. ويسترسل ذات الفاعل في تصريحه لهسبريس بالقول: “الحل الوحيد الذي يجده الشباب هنا يتمثل في الثقافة التي تروج بالمساجد القريبة من المساكن، لكن فئة صغيرة اندمجت لتدرس في المدرسة البلجكية، وإذا فتشنا قليلا نجد أنهم على قطيعة مع ثقافة بلد الإستقبال باعتبارها غريبة عنهم، أمّا الثقافة المغربية ليس لها صدى هنا، كان لنا أمل أن تقوم وزارة شؤون الهجرة، أومجلس الجالية المغاربة المقيمة بالخارج، بتطوير هذا الأمل ويحققوا شيئا مما نصبوا إليه.. وللأسف لا وجود لذلك.. حتى دار الثقافة المغربية البلجيكية فشلت 100% بمقرها المغلق حاليا رغما عن صرف المغرب مليون أورو عليها”.

ووفقا لما يرصده الزوفري فإنّ الشباب المغربي يضعف ثقافيا بسبب غياب المغرب عن هذا المجال تجاه مواطنيه الموزعين حول العالم، إذ يرى مصطفى أن ذلك ينعكس من خلال إقبال المغاربة على الفلكرة والثقافات الأخرى التي لا يفهمها والتي هي بعيدة عن “تمغربيت”.. “أريد أن أذكر بمهرجان كان يقام في الدار البيضاء في عهد وزير الثقافة الأسبق محمد الأشعري، حيث قال حينها إنه قد حان الوقت كي يعيد المغرب الاعتبار لحدوده الثقافية وألّا يربطها بالحدود الجغرافية، لأن الثقافة المغربية لم تعد تنتج في الحدود الجغرافية للمغرب، بل في العالم.. وأضن أنه حان الوقت لكي يأخذ المغرب بعين الإعتبار الإبداع الذي ينجز خارج أرض الوطن، لأنه هو القادر على جلب اهتمام شباب الجالية” وفق تعبير مصطفى الزوفري ضمن تصريحه لهسبريس.

%عندما يأتي الوزراء إلى هنا يجمعون بعض الأشخاص ويعرضون بعدها ذلك في التلفاز.. هم يكذبون على الناس بقولعم إنهم يجتمعون مع المهاجرين.. اسمحوا لي أن أثير الانتباه بأنّهم، كي يلتقوا مع أناس الهجرة، يجب أن يجتمعوا بالجمعيات الحقيقية رغما عن ضعفها، لا يجب إقصاءها، فهي تتوفر على فعاليتها في المجال الاقتصادي وكذا السياسي و الاجتماعي” يقول مصطفى قبل أن يسترسل: “المسؤولون المغاربة، سواء كانوا وزراء أو من مجلس الجالية، يعمدون للتوجه نحو نفس الأشخاص هنا، سواء تعلق الأمر بالاقتصاد أو الثقافة أو غيرهما.. يتم هنا تفضيل المجاهرين بـ: العَامْ زِينْ، أمّا الذين يتوفرون على غيرة و حب للوطن فهم سيشتغلون أكثر و سيقولون لملاقيهم إنّنا وسط غبن ثقافي و اقتصادي و اجتماعي”.. تحسين العلاقات مع أفراد الهجرة المغربية نحو الخارج، وفق الزوفري، رهينة بربط علاقات وطيدة مع الشباب بعيدا عن “الوجوه التي كانت تؤدى خدمات في فترة ما”، وذات الناشط يرى بأنّ “استمر الوضع الحالي سيدفع المغرب مقابله ثمنا غاليا في المستقبل”..

جدير بالذكر أن مركز جمعية ابن سينا ببروكسيل يعدّ دار شباب، لديها 5 أجراء يشتغلون لتأطير الشباب، وهو تعداد غير كاف بالنظر مع الأعداد الكبيرة التي يتم التعامل معها ومع أوضاعها.. لذلك يتطلب الأمر مساعدة باب تقديمها مفتوح بالتحرك صوب المركز، الكائن غير بعيد عن La gare de Midi ببروكسيل.. فالميزانية المتوفرة لا تكفي لتأدية التزامات مالية إضافية، بينما مجال الاشتغال بإمكانه استقبال متطوعين داعمين.. وذلك وفق مصطفى الذي قال: “نطلب من مسؤولي المغرب أن يفتحوا معنا حوارا لبناء مستقبل الشباب مع المغرب و بلجيكا، ولكي لا نبقى متحركين في اتجاه واحد، ونحن على أبواب الاحتفال بمرور 50 سنة على تواجد المغاربة في بلجيكا، وهناك أنشطة تنظم بين CCME و وزارة شؤون الهجرة و بعض السياسيين الذين سيستغلونها، خصوصا مع قرب الإنتخابات في بلجيكا، و بعدها ستعود الأمور إلى وضعها.. أدعو هنا أيضا لفتح مركز ثقافي ودعم الجمعيات بهدف اليصم على عمل جاد ذي برامج ومرامٍ”.

‫تعليقات الزوار

25
  • slim
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:44

    حسبنا الله و نعم الوكيل نحن مغاربة المهجر أيتام وطن لا يهتم لشؤوننا و يتابع أحوالنا نقاسي و نكابد في صمت ولا من يحمي حقوقنا ولا من يرعى أمورنا و هذا ليس بجديد على وطننا المغرب.. اللهم أنت الرحمان اجعل لنا مخرجا من مأزقنا..

  • البيضاوي
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:58

    بصفتي مهاجر مغربي في فرنسا بغيت نقول بان السلطات المغربية تتحرك الا لجمع المال من المهاجر وتتحرك الا عندما تحتاجه في الامور التي في صالحها لكن مع الاسف انتهى كل شيئ اموالنا نصرفها هنا في فرنسا وليس عند الانتهازيين الدين همهم الوحيد جمع الفلوس

  • Meknes
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:20

    انها بادرة طيبة وفقك الله بما يحبه الله ويرضاه هادا ما تحتاجه الجاليات المغربية المقيمة بالخارج وخصوصا لأولادها keep them busy all the time

  • عبد الحكيم ولد الحي المحمدي
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:37

    المغتربون في المهجر…وانا واحد منهم مقيم في ايطاليا اكثر من 16 سنة,دائما كنا نعول على انفسنا,نحاول جاهدين تكوين بعض الجمعيات والوداديات لنحل مشاكلنا بانفسنا قدر المستطاع..حاولنا في العديد من المناسبات طرق ابواب المسؤولين المكلفين بالهجرة,منهم السفارة المغربية وبعث الرسائل للوزارة المكلفة بالهجرة ولا احد يعبرنا,لنفهم بعد ذلك ان المهاجر المغربي لا مكانة له عند اصحاب القرار كباقي المغاربة المقيمين في البلد الام,وهو عبارة عن عملة صعبة تستعمل لرفع اقتصاد البلد لا اقل ولا اكثر..فعبر منبر الهسبريس اوجه ندائي للمسؤولين على هذه الشريحة من المجتمع المغربي,ان تقف بجانبنا في هذه الاوقات العصيبة التي نمر بها كما كنا دائما نحن نفعل…وشكرا

  • المهجر المظلوم
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:49

    السلام عليكم
    الجالية المهجرة مجرد العملة السهلة
    الجالية البقرة الحلوب
    يطلبون من الجالية أن تستثمر في بلدها [مكرهناش]السبب هو الكل نعم الكل ينضر اليك بالكرش نعم بالكرش لا بالعين ولا بالقلب أملاكنا في بلدنا غنيمة لهم
    ولا من يحميك الغلاء في الطائرة والباخرة الكل يسطاد وينتضر الفريسة
    سمعنا أن للجالية وزيرا يعمل لمصلحة الجالية لا وزيرا ولا هم يحزنون
    الكل يريد العيش مجانا
    أما أبناء الجاية والأحفاد لا تنطظرو منهم العملة السهلة

  • ودادي تسعينات
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:54

    ما يحز في الامر انك يا اخي لم تدكر اخطر شيء يترصد مغاربة المهجر وخصوصا بروكسيل الا وهو الاخطبوط الايراني الدي يشيع المغاربة ويحلل لهم الزنى بدعوى المتعة وتجيش الشباب ضد بلدهم الام وهدا اخطر الاخطار والساكت عن الحق شيطان اخرس

  • larbi
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:59

    j aimerai avoir vous cordonners si possible mr mstapha de bruxel si possible pour des echanges culturelle entre etablissement et eleves marocain de bruxel et marocain je suis de marrakech

  • المهاجر المحكور
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:58

    كم من اطنان من الاموال التي تخرج من المغرب الى اوروبا بإسم الجالية لكن للاسف لا يستفيد منها المواطن:مثلا في رمضان اساتذة يخرجون ب30000درهم زائد ورقة السفر دهابا وإيابا ومع ذلك يطلبون المصلون ليلة 27 ليجمعوا المال للاستاذ وصدقة الفطرة يوم العيد من كثير من المساجد لهذا الاستاذ،انه يخرج في سبيل الله الله يبارك…(الاستاذ محمد حميمو المجلس العلمي بمراكش الخروج لجمع المال بطارب فرنسا) tarbes france2013

  • عبد الرزاق العمري
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 16:24

    تحياتي عزيزي مصطفى.واذ اثمن مبادرتكم الثقافية و الجمعوية,أتمثل نصب عيني درجة المسؤولية و حجم التقدير الذي توليه حكومتنا و معها البقية الباقية من (الساهرين)على الشأن الثقافي ببلادنا .فأقيس معدل هذا الاهتمام على محك القياس و المقايسة فلا تخدعني حدوسي و فراستي,ثم أدرك أن نسبة %هي الحصيل الامثل و الموضوعي لسخاء حكومتنا على تمثيل ثقافتنا ولغاتنا في بلاد المهجر.و ما اقسى ما يخذلنا نحن المغاربة قاطبة ’تهافت المتحذلقين المترامين على ما هو ثقافي في المنابر السياسية و أمام أعين الكاميرات الصماء يتشدقون بالهم الثقافي و يتذرعون بوزائع الهوية ,و ينصبوب أنفسهم حماة هذا الوطن و هم في المزاد العلني نصابون ليس الا.وعليه لا تسغرب اذا تجاهل الجاهلون مجهوداتكم أو ألبسوكم تهما ترمي تقويض عزائمكم فذلك سلوك سادي معهود في شرذمة كبرى من الذين اعتادوا التربع على الشأن الثقافي في بلادنا….و أخيرا أتمنى من العلي القدير أن يرعى و يسدد خطواتكم و يرفع من قدر البلجيكيين الدين ما فتئوا يلتفتون الينا ماديا و معنويا اعتبارا لانسيتنا المشتركة .

  • سلام
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 17:38

    يجب على حكومة بنكران ان تكف عن النفاق وعن سياسة عفى الله عما سلف في حالة المهاجرين والمغترين. سبق ان سمعنا من بنكيران وهو يتبورد ويضخم ارقام الميزانية المخصصة لمغاربة المهجر للتخفيف عنهم في ظروف الازمة الاقتصادية التي تمر بها الدول التي يقيمون فيها, لكن امر الواقع يقول غير ذلك. فما اشار اليه السيد الزوفري فيما يخص طريقة تعامل الوفود الحكومية المغربية مع ابناء الوطن الواحد في المهجر هو الشيء الذي يجب ان يطرا عليه تغيير. يجب ان ينظر الى مغاربة المهجر كمواطنين متساوون حتى في الحقوق وليس فقط في الواجبات. الطريقة التي يتم التعامل بها كما اشار الى ذلك السيد الزوفري تصنع عفاريت وتماسيح في ساحة الهجرة. الميزانيات التي يتحدث عنها السيد رئيس الحكومة المغربية تتلاشى في جيوب جمعيات المساجد وباقي المؤسسات والجمعيات التي تتاسست بهدف السطووالمتاجرة بحقوق المهاجرين. تتاجر حتى في حقوق الاطفال المغاربة حين يتعلق الامر بتعليم اللغة والثقافة الاصليتين. اطفالنا مستهدفون من طرف التماسيح والفاريت. الكتب التي من المفروض ان يستفيد منها الاطفال مجانا يتم بيعها ب 10€ على اقل تقدير. حسبي الله ونعم الوكيل

  • مهاجر
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 18:03

    الدولة التي تهتم بمهاجرها هي تلك التي تقف بجانبه عندما تحل به مصيبة اذا قدر الله فتتصدى للمشكل بتحريك دبلوماسيها وحث اعلاميها على نشر الخبر مما يوطد العلاقة بين الشعب والمسؤولين اما نحن فللاسف الشديد لا ننتظر المستحيل

  • مهجر
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 18:24

    الجالية بالخارج وسيلة فقط فقط لتحويل العملة ثم يتم سرقتها و تحويلها لسويسرا

  • yoines
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 19:26

    شكون اللي غادي يحمي شباب المهجر ؟ الناس المعنين بالامر مثل القنصليات المغربية في الخارج جالسين غي على البرارد دا اتاي و التسركيل و التفاجج السيدة ميتة في بلاد الغربة ما قدرو حتى اخبرو الاهل ديالها مما ادى الى دفنها في المهجر بانها مجهولة رغم انها مواطنه مغربية 100/00 و فبي الاخير

  • Houssein
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 19:43

    on'a tellement besoin de quelqu'un qui touche les problèmes des jeunes de ci près et une personalité au genre de zoufri s'impose

  • riani_belgique
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 20:50

    الأخ مصطفى ،لقد كان لي شرف حضور حفل نظم من طرف سفارة المملكة المغربية بروكسيل بمقر جمعيتهم خلال شهر يونيو 2013 وقد حضر الحفل سفير المملكة المغربية بنفسه وقنصل جهة انفيرس وكذلك مسؤول كبير مثل مؤسسة الحسن الثاني التي مولت الحفل ووفرت جوائز قيمة للتلاميذ المتفوقين ، وقد نظمت مصلحت التعليم هذا الحفل بمقر جمعيتهم على شرف مئات التلاميذ من أبناء الجالية المغربية الذين اجتازوا بنجاح المباراة الخاصة بنيل شهادة استكمال الدروس الابتدائية لأبناء الجالية ، وخلال الحفل لا زلت أتذكر ان رئيس مصلحة التعليم بالسفارة يوسف الرياني المسؤول عن تنظيم الحفل قد قال عبر مكبر الصوت ان مؤسسة الحسن الثاني قد وفرت للجمعية مجموعة من الجوائز عبارة عن مشاركة أعضاء جمعيتكم بالمخيم المنظم بالمغرب بما في ذلك تذاكر السفر ذهابا وإيابا فتنظيم الحفل بمقر جمعيتهم بحضور شخصي للسفير ومسؤول مؤسسة الحسن الثاني وجميع أساتذة البعثة التعليمية والعشرات من رؤساء الجمعيات والمئات من أفراد الجالية هو اعتراف لمجهودكم وتقديرا له وهو دفعة قوية بجمعيتكم ودعاية لها من خلاله تواصل تم أكثر ووسسعتم مجال عملكم،،،،،،،

  • Hassan
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 20:56

    Si Zoufri a laissé parler son coeur il est un patriote convaincu, mais malheureusement son discours ne plait pas aux responsables marocains car il est honnette… Zoufri a toujours oeuvré pour le bien des jeunes issus de l'immigration marocaine , un artiste dans l'âme et l'esprit

  • Abdo
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 21:48

    أش من مهجر حنا بنا نجو لمغرب و الخطوط الملكية الأثمان ديالهم فريدة من نوعها و شي مدايرنه

  • خلوف
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 22:38

    غادي يحميهم بن كيران حتى الطيارة لي كانت مساعدهم باش يبدلو الجو في بلادهم ها هو بغا يجري عليها حكومة الشر

  • Barkani
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 23:11

    Bravo Mous, je salue ton travail de cœur envers les jeunes Bruxellois, dommage tu mérites une place dans le conseil Molenbeekois, malheureusement nous avons que des cons et des personnes de bas niveaux qui font plus pour s'enrichir que s'occuper des pauvres jeunes, nous sommes tous avec toi

  • Foad
    الخميس 23 يناير 2014 - 08:27

    Todo los governos de antes o de hura egual no hcin nada con nosotros solo lalles contra con nosotros polejemplo yo aura veven en marruecos tengo un coche hasi haura on año pero cada 6 meses tene qu camdian nombre este coche is meyo porqu no dejan coche ame nombre este poleteca contra a nosotros vosotros no la quren tray el denero nada mas

  • Youssef
    الخميس 23 يناير 2014 - 10:12

    ما يضحكني كل مهاجر يقول عبارة -المغرب لا يريد الا اموال المهاجرين- ما هي الدراسة او الإحصائيات التي جعلتكم تصدقون هذه الاكدوبة. لحكومة فاشلة سابقة كحل ترقيعي لضرفية سياسية تقصد برؤوس الأموال الحقيقية العملاقة التي تتحدت عن المليارات في الاستتمار وليس التحويلات الضعيفة الجاحدة للمهاجرين وأما المغرب غني بخيرات ارضه وبحاره التي تسعى أوروبا في نهبها وو هل تعلم ان قنصليات أوروبا في المغرب تربح اكتر من 200 مليار في السنة الواحدة تحولها الى أوروبا مقابل استقبال ملفات الفيزا من المغاربة +مصاريف الرحلة

  • مغربية مقهورة
    الخميس 23 يناير 2014 - 11:28

    المهاجر المغربي هو منسي لا يعتبروننا مواطنين حتى في ابسط الامور رآه مابغينا منكم والو غير القيام بدور ديالكم ابسط الامور القنصليات المغربية في جميع بقاع العالم دون المستوى ولا تقوم بالدور المناط بها وعندما تقوم بطلب وثيقة هي من حقك تايتنفخو علينا بحال اللي خدامين عند جدكم ماعمرهم يجاوبونا في تلفون خاصك دائماً تدرب الكيلوميترات باش تعرف معلومة تستغلون حب المغاربة لوطنهم وتاديرو فينا مابغيتو لكن للأسف حنا الجيل اللي كبرنا تربينا بالمغرب الحبيب باقي متشبتين بمغربيتنا لكن للأسف الأجيال اللي طالعة لا تعرف المغرب سوى عبر العطل الصيفية والذهاب الى القنصليات اللي هو في حد ذاته حرب وعنف بسيكولوجي لا متيلة له فتصوري ان طفل نشء في بلاد المهجر وخا يكون صغير السن عندما يذهب للمكاتب الأجنبية نقية والتعامل باحترام وعندما تدخله الى قنصلية مغربية عبارة عن كراج فيه القضبان موسخ وزحام والعراك والموظف معبس يتكلم معك بتهكم واحتقار فكيف به ان يحرص على الحصول على أوراق مغربية اعرف الكثير الذي لذيهم جنسية اجنبية ليس لهم البطاقة الوطنية والعدد غاذي وتايزيد وغاذي تقطعو صلة الرحم بينا وبن المغرب فكروا لغذا

  • المهاجر المحكور
    الخميس 23 يناير 2014 - 14:30

    الهجرة دعوة شر قد اصابتني وبعض الغير، بعد هجرتي من المغرب1990 الان ثالث بلد اروبي قد غيرت طبعا بعد الازمة الاسبانية …،ومازلت عاطل رغم الجنسية مررت من بروكسل ذكرياتي فيها: لكي تعمل يلزمك اللغة الريفية والعرق الريفي…

  • khalifa
    الجمعة 24 يناير 2014 - 10:51

    notre diplomacie est simploment une diplomacie du makhzan qui s in tereese prin cipalement aux problemes qui touchent les interets du p ouvoire

  • Karitha
    الإثنين 27 يناير 2014 - 14:39

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله:Les hommes au pouvoir dans ce pays ne peuvent se protéger eux-memes comment pourraient-ils le faire pour les ressortissants marocains qui n'ont de valeurs a leurs yeux que la devise.Les marocains mendient a l'étranger pour boire et manger,ce n'est pas par manque de richesses sur leur terre,mais que les politiques menaient par la royauté et les gouvernements successifs jusqu'a présent,ces dernières n'ont point servit les marocains,d'aucun fera ce constat meme s'il est analphabète,les richesses et les efforts des marocains profitent a la junte au pouvoir qui elle dépend des anciens maitres colonisateurs,c'est donc une politique stérile,une politique discours sans application aucune,et cela restera de la sorte tant que ces dictatures seront encore reliées aux appareils de respiration,il est temps que les populations comprennent que leur mal de vivre réside dans la présence de ces dictatures et de la domination exterieure

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 2

جولة ببحيرة الكاطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم