غشاوة على بصر تونس

غشاوة على بصر تونس
صورة: أرشيف
الجمعة 26 فبراير 2021 - 15:44

تحية للشعب التونسي الشقيق..

وبعد،

كمواطنين مغاربة لا يمكننا إلا أن نتمنى الخير لكل بلد يضم إخوتنا الأقرب إلينا حضاريا وثقافيا؛ لكن هذا “الغنوشي” الجاثم على قلب تونس، شأنه شأن الأزمة الاقتصادية التي تمر منها البلاد، يواصل تجاوز حدود اللباقة المفترضة في رجل دولة، يقود المؤسسة التشريعية لبلاد الياسمين، بإصراره على التطاول على المغرب، على مرأى ومسمع من “إخوانه” الذين يقودون الحكومة المغربية.. ولأن “الإخوان” لهم مشروعهم الخاص من المحيط إلى الخليج، فإننا لا نتوقع أن يتم استنكار تصرفات الغنوشي إزاء المغرب من لدن حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح.. وبطبيعة الحال، لن يتحدث عبد العزيز أفتاتي، أو أبو زيد المقرئ الإدريسي، أو عبد الإله بنكيران، أو سعد الدين العثماني؛ لأن هناك خلافا بين “واجب الأخوة” و”واجب الأخونة”، هذا الواجب الأخير هو الذي دفع أعضاء حزب العدالة والتنمية إلى تنظيم استقبال حافل للغنوشي بمطار محمد الخامس، في وقت من الأوقات، حضره ممثلون من الحزب وحركة التوحيد والإصلاح وكان بينهم سعد الدين العثماني…

مثل كل غشاوة وقصر نظر، أعطى راشد الغنوشي لنفسه حق إعادة تقسيم البلدان المغاربية، حسب معاييره الموغلة في التشدد، والتملق للدولة الوافدة على شمال إفريقيا.. لكي يقول بأنه يمكن تصور انطلاقة جديدة للمغرب العربي.. انطلاقة من ثلاثة بلدان وهي الجزائر وليبيا وتونس.. ولأن فاقد الشيء لا يعطيه، فقد تصور الغنوشي أن حل مشاكل تونس يجب أن يتم على حساب ليبيا، من خلال إعادة تصدير العمال التونسيين إليها، وكأنه غير معني بالأزمة التي تنخر مفاصل هذا البلد، نتيجة المؤامرات العابرة للقارات..

بالنسبة إلى الغنوشي، يمكن تأسيس “مغرب عربي” دون “المغرب”، فقط لأنه شرع فمه في مقابلة مع إذاعة تونسية، متجاوزا حجمه الحقيقي، وتبقى قمة “قلة الأدب” هي اعتبار رئيس البرلمان التونسي الأرض الليبية مجرد أرضية لحل المشاكل التونسية؛ في حين أن ما تحتاجه ليبيا هو حوار ناجح بين الفرقاء، حتى تستعيد عافيتها.. وهذا ما يفعله المغرب؛ ولكن الغنوشي واحد من رسل التقسيم والخراب في المنطقة، بخلفية معروفة.. وقمة التناقض هي أن يوجد شخص لا يؤمن بالمؤسسات على رأس مؤسسة..

اليوم، يهاجم الغنوشي المغرب، ويستعمل تسمية متجاوزة، للتحالف المغاربي.. بمحاولة بث سموم التفرقة بينه وبين إخوته في البلدان المغاربية، وقبلها أعطى لنفسه الحق لمهاجمة القرارات السيادية للمغرب، عندما قررت المملكة تطوير علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، معتبرا أن ذلك القرار يشكل خروجا عن الإجماع العربي في القضية الفلسطينية.. والواقع أن الجهود التي يبذلها المغرب من أجل فلسطين هي جهود واقعية ملموسة، عبر لجنة القدس وبيت مال القدس.. بالإضافة إلى أن المغرب كان البلد الوحيد الذي اشترط في كل تقارب مع إسرائيل حماية حقوق الفلسطينيين أولا.

عمليا، لم تعد للغنوشي أية قيمة سياسية، ولا يمكنه أن يعطي للمغاربة الدروس في التحالف الخماسي المغاربي؛ لأن أصل الفكرة من المغرب، وسقوط هذا الصنم قادم لا محالة، بعدما فقد شعبيته حتى داخل حركة النهضة نفسها، علما أنه تجاوز عتبة الثمانين سنة، ولم يعد عامل السن يلعب في صالحه من أجل الاستمرار في القيادة؛ ولكن المشكلة التي يعانيها المغاربيون مع هذه التيارات، التي وصلت إلى السلطة باستغلال “ثورات الشارع”، هي استحواذها على بعض المؤسسات.. هنا وهناك، ولكن يقظة الشعوب المغاربية وتآخيها كفيلة بوضع حد لوصول هذا النوع من المسؤولين إلى السلطة.. وعاشت الأخوة الشعبية في المغرب وتونس والجزائر وليبيا وموريتانيا..

البلدان المغاربية تونس حركة التوحيد والإصلاح حزب العدالة والتنمية راشد الغنوشي

‫تعليقات الزوار

93
  • ع. م.
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 15:54

    لا أعرف لمادا المغرب دائما يدكرون فلسطين و كأنهم ملزمون بدكرها. يجب التحرر من هده العقدة.
    المغاربة لا تهمهم فلسطين و سيناء إسرائيلية كما هو مدكور في القرآن.

  • HDA
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 15:56

    لا يمكن بناء أي شي مع دولة عاقة مثل الجزائر ودولة منافقة كتونس…ليبيا تشق طريقها بجهد ومثابرة…
    لكل شيء كبير وكبير شمال إفريقيا هو المغرب…The big brother.
    على الغنوشي أن يعي ذلك، لكن لا يهم أن يعيه..فمزبلة التاريخ تقول هل من مزيد..

  • الجمعة 26 فبراير 2021 - 15:56

    انتم تتكلمون عن موقف الغنوشي كمواطن و كرجل دولة تونسي بينما تناسيتم الموقف الرسمي السلبي للدولة التونسية من الوحدة الترابية حالها كحال كل دول الجوار بدون استثناء حان الوقت لتكون لنا اختياراتنا وفق ما تمليه نضرة و موقف الآخر منا

  • عبدالواحد
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 15:59

    السؤال المطروح هو هل خرجة هذا العجوز ناتجة عن سن الشيخوخة والزهايمر، أو أن خرجته ناتجة عن أملاءات أسياده عسكر الجزائر المغتصب لإرادة الشعب الجزائري الشقيق

  • Ben bouih
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:00

    الحقد يعمي ابصار الدول المجاورة، الحمد لله على انطلاقة المغرب، وفتح مشاريع كبرى تثير الفلة في نفوس الجوار. حقيقة المغرب هرب على التخلف بفتحه أنماط التقدم الجديدة، أفظل ألا يكن لا مغرب عربي و لا هم يحزنون، لأن هذه الدول ستكون مثل سيف دموكليس.

  • علي
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:02

    استوقفتني هذه العبارة وبقيت اتمعن فيها حوالي عشر دقائق وفي الاخير لم امنع نفسي من الضحك ( إلى أن المغرب كان البلد الوحيد الذي اشترط في كل تقارب مع إسرائيل حماية حقوق الفلسطينيين أولا.) لي فهم يفهمنا

  • كتامي
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:02

    قبح الله سعيه، وقبح الله وجهه.

  • الغنوشي العقلية المتحورة؛ ؛؛؛
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:05

    هدا الشخص لما كان بنكيران رئيس الحكومة المغربية تقرب إليه وتقرب إلى المغرب والمغاربة :::::سبحان الله تحور هدا الشخص 100/100 ولم يذكر اسم المغرب حيت حدد المغرب العربي في تونس وليبيا والجزائر ::::هدا الشخص فقد شعبيته داخل البرلمان التونسي والرئاسة التونسية بل داخل حزبه النهضة الشيء الدي جعله بصوب سهامه ضد المغرب واقصاءه من المغرب العربي الكبير ليغطي فشله الدريع في تسيير البرلمان التونسي.

  • مراديوس
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:06

    ومن قال لك ان بنو إسرائيل المذكورين في القرآن هم سكان اسرائيل، تعليق ل ع.م.

  • متسائل
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:08

    في الماضي كما في الحاضر يبقى الدعم المغربي لتونس متواصلا لدرجة ان تعرضت لأي هجوم اوتظلم من اي كان كان الحسن الثاني رحمه الله تعالى اول من يدافع عن استقرارها وامنها…. واليوم وفي وقت تنكر الكل لتونس حل بها محمد السادس نصره الله تعالى وأيده بها ليعيد لها الثقة وليزرع فيها امالا جديدة في الحياة بعد خروجها من الربيع العربي….. واليوم يريد حكامها تكوين مغرب عربي بدون المغرب وموريتانيا….. اختلط لهم الواقع بالحلم بين مغرب عربي وبين البحث عن اللقاح…. لكن ليس لقاح كورونا الذي ينقصهم بل لقاح للمخ والادمغة المتعفنة…

  • benaissa
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:08

    اية نظرة يراها الغنوشي مع حزب العدالة والتنمية الفرق بينهم شاسع ادا كان حزب السئ بن كيران سبق له استقبال الغنوشي هدا من الواجب البرتكولي اما عن الغنوشي في عهد بن علي سبب حرق تونس واشعل الفتنة من مات وهو هرب إلى الخارج ومن يدعي انه له افكار حول اتحاد المغاربي هو من كان يطبل لبوتفليقة تونس ينقصها رئيس سياسي قوي أول مرة ارى رئيس دولة يلتقي بمكرون في لقاء صحافي ويتحدث عن قطار تي جي في وامام الملاء أي رئيس هدا ويتكلم بمشاكل بلاده بلالغاز مرة يد اجنبية ومرة داخلية ليس صريحا مع شعبه

  • محمد المغربي
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:10

    يجب على المغرب التركيز على عمقه الإفريقي و خاصة دول غرب إفريقيا ما دامت النظام العسكري الجزائري و أذنابه يحاربون شعوب المنطقة.

  • khalil
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:16

    وجب علينا تجويد التعليم ببحثه العلمي و المستوى المعيشي و التربية الوطنية بمعناها الحقيقي و أن نجتنب الخلط بين السياسة و الدين، أقسم على أن نصبح في وقت قريب من أحسن الدول. الغنوشي و أمثاله مع إحترامي لي كاتب المقال لا يحتاج إلى جواب

  • الشريف
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:19

    اقسم بالله انكم لم تفهموا هذا الثعلب الماكر جيدا. انه يتكلم عن الحدود العثمانية القديمة اللتي يعمل مع سيده اردوغان على احياىها.انا المغرب و موريتانيا فهما رقم صعب وصخرة تنكسر على ظهرها احلام الغزات.

  • mokrini
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:20

    اقول للسيد الخنشوشي ان خنشوشه شؤم على المغرب الكبير، وبأنيابه التي تأبى التواري خلف شفتيه، يريد تمزيق البلاد والعباد عوض السعي وراء جمع الشمل وتوحيد الرؤى.
    وأقول له كذالك تبا لهذا الربيع الذي فتح لك باب العودة الى البلاد الخضراء، وأنصحك بالهروب مجددا قبل ان يقبض عليك بن علي العائد هو الآخر.
    مكانك الطبيعي في المسجد او في السجن، بدل الحكومة.

  • مول الفيرمة
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:21

    لخوانجية اذا دخلوا أي بلد أفسدوها وأنا كنت دائما ولا زلت متفقا مع المملكة العربية السعودية التي قامت ولا زالت تقلم أظافرهم وتحبني لمصر التي دمرتهم قبل ان يدمروها وعلى تونس أن تنتبه لمثل هذه الكائنات البرية
    على المغرب شعبا وملكا تغيير إتجاه القبلة نحو دول الخليج والدول الافريقية الصديقة وليترك للغنوجي المرادية

  • رضوان
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:23

    توقيت خرجة الشيخ الغنوشي ليست بريئة خاصة بعد تصريحات الرئيس السابق المرزوقي ووزير الخارجية السابق..لعبة خبيثة مع عسكر الجزائر…يلزم العثماني واخوانه في الحزب يعرفوا راسهم مع من…البارح ااحزب الاسلامي في الجزائر وموريتانيا كشفا عن عدم تاييدهم للوحدة الترابية المغربية . فضلوا العسكر اولاد الفساد على سبط النبي محمد السادس…منافقون يتاجرون بالدين ويضحكون على المغفلين فيصبحوا مغوفلين بلحاهم الطويلة او المشذبة…

  • متتبعة
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:23

    دول شمال افريقيا كلها عادت المغرب و وقفت موقف المتفرج والمحياد ظاهريا. لكن الحقيقية كان موقف ميالا للمرتزقة بدورالات الجزائر وما عندنا ما نعمل بهم. بعد الجائحة سيكون عالما جديدة وتكتلات جديدة وكل واحد يشوف مصلحة بلاده. نحن والحمد لله ربي هدانا الى ما فيه خير لبلادنا جنوب جنوب وسياسة رابح رابح.. والبداية بأنبوب غاز نيجيريا…وحدة وحدة تيحمل الواد.والله المسهل.

  • الغنوشي وانزلاقاته السياسية
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:29

    كان على الغنوشي أن يفك مسألة الحكومة التونسية التي تتخبط في مسألة تكوين حكومة للخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر منها البلاد ::::قبل دلك صوب هدا الإخواني سهامه إلى الرئيس التونسي كونه رئيس رمزي بدون صلاحيات ؛ناسيا بدلك أن قيس سعيد انتخب بطريقة ديموقراطية من طرف الشعب؛ بعد دلك حدف اسم المغرب من خريطة المغرب العربي ::::السؤال المطروح مادا كان سيقوم به هدا الرجل لو كان رئيس الجمهورية؟ ؟؟؟؟

  • يوسف
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:30

    اشمن مغرب عربي. يجب نسيان هدا الامر. حتى الجزائر وتونس وليبيا نعطيوهم قيمة ونتحدو معاهم. والله اتحدنا معاهم يالعربان لهزو عليك من هنا . خصوصا احنا شعب اللي جا يضحك علينا . يجب نسيان العرب والتركيز على افريقيا واوربا. وزيدون العرب من قبل الاسلام عمرهم كانو وحدة وقوة . راه الاسلام اللي وحدهم. اما دابة كلشي مبعد عن الاسلام. اذا لادعي للتفكير في الوحدة .

  • عبد الرحمان(١)
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:37

    علي 6
    سير شرب الدوا ديالك عاد جي نفهموك
    حق فلسطين تكون دولة مستقلة عن اليهود
    ماشي تكون دولة مستقلة بعد طرد اليهود
    لان لي تبغي تطردو اكيد حتى هو غادي يبغي يطردك وتبقى القوة هي الفيصل واليهود أقوى بالفعل ماشي غير بالفم
    والفلسطينيبن عايشين غير بالاحسان ونتوم دزاير معاونينها غير بالفم والهدرة
    نتاظرو صلاح الدين الايوبي يجي يعمل ليكم حل ظالمة او مظلومة

  • كوثر
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:39

    أينما حل الإخوان المسلمين حل الخراب و الدمار لا يحبون الخير لأي كان إلا لأنفسهم …دائما مستعدين للتملص من المسؤولية و حازمين لحقائبهم للفرار للوجه الآمنة لهم ….مهما قال و مهما فعل …المغرب رقم صعب عليه و على من معاه و على من أيده فليهتم بمشاكل يلده و ما هو عليها

  • طارق
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:40

    إلى التعليق رقم ١ واضح معلوماتك ضيقة بل منعدمة أقرأ التاريخ الاسلامى جيدا بنو أو بنى إسرائيل المذكورة في القرآن ليس بنى إسرائيل اليوم ومن قال لك أن سيناء إسرائيلية هذا خطأ فادح يدل على جهلك في التاريخ الاسلامى ثالثاً أنت خرجت من نطاق الموضوع الذى ليس له صلة (أحيانا الجهل يقتل أصحابه

  • لا تصاحبه حتى في جنازة
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:40

    تابعت برامج عدد من القنوات التلفزية كان حاضرا فيها السيد الغنوشي قبل أن يدخل السياسة في بلد الياسمين ، إنسان لا يعطيك انطباع بأنه ملم بالسياسة و لا حتى بالقرن الواحد و العشرين. ربما أنه ثلعب (renard) في الكواليس ،في الصفقات و الصراعات لكن يبقى أن تونس أكبر منه.
    الدين عبادات و معاملات و ما دون دالك فهو استرزاق.

  • مرتن بري دو كيس
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:41

    سبحان الله…كثر اعداءنا من ابناء جلدتنا العربية المسلمة…فشمال افريقيا اصبح شيئا فشيئا يفقد بوصلته ..وبات لا يعرف انجاهه الصحيح..فبدا يضرب خبط عشواء كالموت …فبالامس (ولازالوا ) حكام قصر المرادية و جينيرالات ثكنات القمع ..بالجزائر…اصبحوا ينظرون الى المغرب وكانه زوج امهم ..مسيطر عليهم ويهاجمهم..وهو عبارة عيد يد خفية خارجية تريد الشر بالجزائر…والعجب انهم هذه الشرذمة المنحطة الفاسدة العجوز..التي لم يبق منهم اسم رجل حقيقي..وكثرة نجوم على الكتف اكتسبوها في حرب النجوم مع ضد الشعب انهم يعملون بالمثل العامي..(ضربني وبكى..واسبقني واشكى)..اضاعوا بتصرفاتهم الشيطانية 45 سنة للمغرب وللجزائر لكن المغرب تركهم ينتظرون وركب قطار التقدم فابتعد عنهم….فهاهو الغنوشي الكلب الاجرب الذي خان تونس في عهد بنعلي..وسمم البلاد باعماله الشيطانية ..ولازال..هاهو ينسى ما فعله ملوك المغرب مع التوانسة.ومعه هو بالضبط ويذكرنا بالشر….لكن امثاله مرفوع عنهم القلم..فلم يبق لشهادة الوفاة سوى الامضاء.

  • مواطن من المغرب
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:43

    إذا أردت توجيه اللوم. فالاولى به جنيرالات تونس. لأن رشيد الغنوشي صلاحياته هو وحزبه كمثل العثماني وحزبه المصباح

  • متتبع
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:43

    إلى التعليق رقم ١صحح معلوماتك جيدا وأنا ساستبدل كلمة الفقر بالجهل لو كان الجهل رجلا لقتلته

  • مغربي حتى النخاع
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 16:51

    ما يجب التطرق له هو كيف لشخص خائن لبلده و يستعمل قوة المال و الإرشاء للبقاء في مركزه رغم محاولة ابعاده من المشهد السياسي
    ثم هل الرئيس سعيد لا يتوفر على ترسانة دستورية و قانونية لوضع حد لتصرفات الغنوشي، أم انه ضعيف الشخصية الى هذا المستوى
    و من هذا المنبر أقول الغنوشي انك انك خائن لبلدك و لا علاقة لك بالقيم الإسلامية

  • و الله و كأننا
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:03

    و الله لا أدري كيف أصبحنا من شدة الخلاف. و كأننا أبناء الساعة. خصوصا نحن العرب لقد إشتدت التفرقة فينا كا النار في الهشيم. و ما السبب؟ بعضنا يحتكم الى العرف، و قلتنا الى الشرع، وأغلبنا الى الهوى و الكل لا يثق حتى في نفسه. من لم يرضى بالله طائعا، رضي بالضنك مكرها. لم نسطر مرجعية صارمة تقينا كل الشرور. لذى أوصى الله الرسول. يود لو تدهن فيدهنون. الكل دهن فتزحلق الكل طامعا فينا.. بثت التفرقة حتى في الأسرة الوحيدة.

  • إلى مواطن من المغرب وكلمة حق
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:04

    الجيش التونسي كان دائما خارج اللعبة السياسية، فلو كان له أن يتدخل لساند بن علي الرئيس السابق. جيش ليس كعسر بلدان أخرى تتحكم في كل دواليب الدولة

  • دكتاتور حركة النهضة
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:10

    قبل دلك صوب دكتاتور حركة النهضة سهامه إلى الرئيس التونسي كونه رئيس رمزي ::::صوب سهامه نحو البرلمان التونسي واحتقر المعارضة وصد كل مقترحاتها الهادفة :::؛عرقل تكوين الحكومة ::::احتقر وهمش شباب وكوادر النهضة ::: اختزل الديمقراطية التونسية الفتية في حركة النهضة فقط (( انا والطوفان بعدي :::؛ تطاول على المغرب والمغاربة وكأني به هو الدي يعلم والمغاربة لا يعلمون باقصاء هم من خريطة المغرب العربي الكبير :::: ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.

  • abdou
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:16

    الكل يلهت وراء مصالحه ومن حقنا أن نعمل لأجل مصالحنا .
    مثل هذه التصريحات لن تغير من الواقع شيء .المغرب رسم طريقه بجد ومتابرة وعمل وماض على بركة الله وعونه ولن يقف مكتوف الأيدي أمام الحواجز المصطنعة والأضاليل والتاريخ يكتب كل صغيرة وكبيرة وهو الحاكم والفيصل. وعاش الملك.

  • الخميس
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:21

    احذروا من الخرف وعلى الشعوب إحالة كل من تظهر عليه علامات عدم التركيز على التقاعد حفاظا على كرامته وهذا الكلام لا نوجهه فقط إلى إخواننا في تونس بل حتى للشعب الجزائري.

  • خالد F
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:26

    الله يعطيك الصحة على هذا الكلام:
    ولكن الغنوشي واحد من رسل التقسيم والخراب في المنطقة، بخلفية معروفة.. وقمة التناقض هي أن يوجد شخص لا يؤمن بالمؤسسات على رأس مؤسسة..

  • nawaf
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:40

    الغنوشي مصيبة اصابت تونس و هو فيروس سياسي من نوع عبد الاله بنكبران الا انه بالمغرب تحور الفيروس فاصبح بنكيران هو سعدالدين العتماني مصيبة اصابت البلاد والعباد بالمغرب كما فعل الغنوشي بتونس.
    فما يميز هذا النوع من الفيروس هو النفاق والكدب والجهل و كل اوصاف قلت الاصل وقلت الحياء.

  • يوم الحساب
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:42

    المغرب لن يستفيد شيئا من تونس والجزائر لأنهما دولتان متشابهات الشيء الوحيد الذي يهمهم هو تدهور المغربمن كثرة الحقد و الكراهية وأهم شيء علينا القيام به هو العمل والكفاح من أجل مستقبل أفضل وان يستمر المغرب في مخططه وان يهتم أكثر بدول أفريقيا ومحو فكرة المغرب العربي من الوجود..

  • de passage
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:43

    pourquoi vous déranger le Mr il vient de se réveiller le pauvreههههههه

  • الإعتراف بالذنب فضيلة
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:46

    قبل إتخاذ أي قرار يجب إستحضار الحكمة وبعد النظر وإشراك أهل الإختصاص وكل فئات المجتمع المغربي من منظوري الخاص ورؤيتي المتواضعة كمغربي أرى أن السياسة التي أقدمت عليها الدولة المغربية لن تأتي أكلها لسبب بسيط وهو أولا التطبيع المفاجئ مع بني صهيون والهرولة إلى أمريكا التي أينما حلت هذه الدولتين أي إسرائيل وأمريكا حل الدمار والخراب والحروب والعداوات نعمق الجراح ونخلق العداوت مع دول الجوار كإسبانيا ونواكشوط قبل أن نبدأ في التملق إليها واليوم تونس أما الجزائر فنرجوا من الله ان يرد الجميع إلى رشدهم مصر جنوب إفريقيا ووووووو هذا لا يخدم مصلحة المغرب والمغاربة نكتفي بهذا القدر وأستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه والسلام على من أتبع الهدى

  • Said
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:51

    Nous devons comprendre que les fleurs du jasmin ont étés confisquer par des gens qui ne les ont pas semées. Ce personnage qui exclue le Maroc du “Grand Maghreb Arabe” est incapable de mettre à jour son logiciel devenu obsolète. Il faut faire confiance à nos fréres tunisiens, il sont capables de faire revivre l’esprit de feu Bourguiba “esprit de liberté et de démocracie”. N’est ce pas Bourguiba le visionnaire qui avait propoposé aux arabes de négocier une paix entre palestiniens et israel dans les années soixantes.
    Les déclarations de ce personnage, pas du tout intélligentes, sont probalement destinées à embarasser son président.

  • معلق
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:53

    يا صاحب المقال ما قاله الغنوشي لا يقدم ولا يؤخر ذاك لسانه وهو حر فيما ينطق به ولن يضرنا في شيء إن حصل تحالف من قبيل ما دعا إليه هذا الغنوشي ألم يقل شباط في يوم من الأيام أن موريتانيا أرض مغربية هل غير قوله شيئا من الواقع. يا أخي إذا أردنا أن نكون اسثناءا في هذه المنطقة فعلينا ألا نلتفت إلى ما يقوله الإخوة الأعداء وكفى

  • مواطن مغربي
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:54

    حكم الاخوان وحكم العسكر متاشبه حكم استبدادي وفاشل لا يرجى منه خيرا،،

  • صنو الريف
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 18:02

    هذا الغنوشي زعيم اخر زمان الذي ليست له الكريما و الشخصية التي يجابه بها الرجال الحقيقيين من امثال ملوك المغرب و الحبيب بورقبية ايام صولته و لا سيكتوري …….. بحيث لم نسمع عنه منذ ان بزغ نجمه ان اتخد موقفا قارا من قضية ما و هذا ما عهدناه في تونس ايام زمنان التي كان يقام لها و يقعد الى ان حان اليوم الذي صارت فيه تونس تاتمر باوامر كابرانات فرنسا الذين يحاولون جاهدين الى عزل المغرب الاقصى والى ان تصل الوقاحة بهذا المغنش هناك في تونس الدعوة لتاسيس مغرب عربي مقصوصا من غربه و متنكرا لعهد الزعماء الوطنيين في كل شمال افريقيا و لمقررات مؤتمر طنجة الاعية الى الوحدة المغاربية من المحيط الى شرق ليبيا.
    فعلى مايبدو ان حيل الكابرانات قد انطلت عليك يا غنوشي و محاولا انت الاخر ان تعلق فشلك في تسيير الشان العام التونسي على شماعة المغرب انت الاخر و كان بهذا الحل اصبح نظرية يجب ان تدرس للدارسين الذين سيتولون مستقبلا تسيير الشان العام.

  • مغترب
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 18:25

    حينت نتا باغي دير اتحاد بلا المغرب لاش باغي تسميه اتحاد مغاربي؟ما قديتو تجلبو حتى اللقاح ما بقى غير تجلبو الاستثمارات.اشمن تحاد هدا تونس و ليبيا مجموع سكانها يلاه اوصل الدار البيضاء لوحدها.الواحد حينت تيغرف تيهدر بلا ما افكر.

  • Kacemi Mekki
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:05

    نتمنى الا ان لا يكون في الامر تمهيدأ لضم جمهورية الوهم لاتحاد من دون المعرب

  • elghazouani
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:12

    لا ياخدنا في تصريحه العجب .فلسان حال المسكين ينطق بما يمليه عيه عقله الباطني الدي شب وشاب على الحلم الدولة الاسلاميه والاصوليه والتشدد ورفض الاخر وان الديمقراطية هي صنع الكفار وان العلمانية والعيش المشترك هو الشيطان بعينه .
    دعوه يتكلم لان في تصريحاته سينكشف المستور

  • Abdeslam.
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:20

    هده الضجة كاملة والله الا غير على حساب التطبيع مع إسرائيل ،لا غير لانني أظن ان المغرب سبقهم أوراه كلهم سيطبعون اليوم أو غدا،والأيام بيننا.نحبك يا ملكنا الله إنصرك.

  • دانكيشوت
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:44

    الغنوشي لم و لن يفيد بلده بشيئ غير خلق الفتنة و والتوترات و الأزمات الاقتصادية والاجتماعية . فما بالك بالبلدان البعيدة

  • omar
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:57

    من هو هذا الغنوشي..!!!؟؟؟؟ نكرة، اوا هي هادي طلع الشان لبوجعران.

  • أبو سعد
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:58

    على الأقل كان على هذا المتأسلم الذي يتملق لنظام الكابرنات أن يبحث عن اسم جديد للاتحاد الذي يريد تأسيسه مع ليبيا و الجزائر حتى لا يستعمل كلمة المغرب حبنا الكبير.

  • محب الوطن
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:58

    لا ثقة في الغنوشي ومن شاكله. عناصر متطرفة متخاذل متواطئة مع أعداء الإسلام والمسلمين. والإسلام السياسي وأتباعه لاثقة فيهم. انهم من شر ما خلق. الغنوشي سيجلب الخراب لتونس.

  • احمد
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:59

    من اين خرج لنا هدا الرجعي والوصولي
    اضن ان بناء المغرب يتم بشعوبه وليس بمثل هدا الرجل وان المغرب بسياسته وليبيا بثروثها كفيلان بان يقودا شعوب هدا التكثل الى الازدهار

  • hamidou
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 20:06

    سبقك بنكيران ولم يحقق شيئ. والان انكشفت لعبتك وبدأت تستنجد بعسكر الجزائر لضمان وجودك في الساحة السياسية. كن على يقين انك منديل يمسح بك فقط وترمى الى مزبلة التاريخ. لانك نسيت لما قلت : مغرب عربي مكون من تونس الجزائر وليبيا خارج المغرب وموريتانيا. ولم تدكر دولة خرابكم الدولة الوهمية بليزبال. ستدفع التمن يا تاجر اادين. الله يسلط عليكم شي برقيبة تاني.

  • أبو سارة
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 20:39

    هذا الشخص انتهى دوره في تونس مؤخرا هناك أكثر من مائة برلماني وبرلمانية وقعوا عريضة تنحيته من رئاسة البرلمان التونسي

  • محمد الموريتانى
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 21:00

    حتى انت لم تذكر موريتانيا إلا فى نهاية المقال ووقعت فى نفس الخطأ الذى تتهم الغنوشى بأنه ارتكبه فى الحقيقة نحن فى موريتانيا لم نعد نؤمن بمشروع الاتحاد المغاربى الذى ولد ميتا ولم يقدم شيئا للشعوب الخمسة لذا لم نعد معنيين به ونفضل أن لانرتبط به فكل بلد يسعى لتدمير المشروع منذ اليوم الأول ولم يعد موجودا سوى على الورق

  • فرح 19الى طارق
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 21:32

    سيناء اصلا توجد في اسيا واسرائيل في اسيا مصر احتلت سيناء مثل
    اسبانيا المحتلة لسبتة ومليلية ..عسكريا سيناء مراقبة من طرف
    الامم المتحدة لانهم في معاهدة سلام مصر واسرائيل

  • Apocalypto
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 21:40

    صراحة الغنوشي يعي ما يقول ،المغرب بتطبيعه مع اليهود قد أطلق رصاصة الرحمة على هذا الإتحاد الذي ولد ميتا من الأفضل كل بلد يبحث عن مصالحه حتى وإن كانت مع الصهاينة قتلة الفلسطينيين .

  • حسام الدين Norvege
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 22:08

    نعم انا مع اتحاد ثلاثي يتكون من تونس والجزائر وليبيا لانها دول لها حدود مشتركة وشعوبها قريبة جدا لبعضها والحدود مفتوحة بينها دائما .حتى العملة لها نفس الاسم : الدينار ( الدينار الليبي والدينار التونسي والدينار الجزائري ) اتحاد تجاري واقتصادي اي تكوين سوق مشتركة للسلع والبضائع , وتنقل حر وبلا قيود جمركية للمواطنين وللسلع من الدول الثلاث التي لها علاقات قوية جدا وطيبة … اما المغرب فامبكانه ان يقوم نفس الشي مع جيرانيه موريتانيا والسنغال ومالي مثلا …… للعلم فانا مع وحدة المغرب الترابية واعتبر الصحراء مغربية وانا ضد تقسيم اي بلد عربي او افريقي . لكن الاتحاد لا مكان للمغرب فيه , ممكن في المستقل لو قبلت الدول الثلاث بعضوية بلد رابع او خامس فبالامكان توسيعه لكن الاتحاد الثلاثي هو الاقرب .. . تحياتي للجميع .

  • الورزازي
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 22:09

    قرأت المقال من أوله إلى آخره مرارا و تكرارا و لم أجد فيه أية إساءة للمغرب من قبل الغنوشي !
    غير أنني اكتشفت مدى كره صاحب المقال له ، و محاولته غير المقنعة (إلا لمن يشاركه الكره) لتشويه صورة الرجل .
    ــ قال “المغرب العربي” ، فما المشكل في هذا ؟ فرسالة دكتوراه الملك محمد السادس نفسها كان عنوانها هذا الاسم ؛
    ــ و تحدث عن طموحات تونس في ليبيا المستقرة ، و كذلك المغرب لا يخفي متمنياته من الاستفادة من استقرار ليبيا في إطار علاقة “رابح رابح” .
    ــ و تحدث عن خروج المغرب عن الإجماع العربي : تعليق حر يوافقه الكثير من المغاربة أنفسهم . و هو على كل حال وصف لواقعة هناك من يؤيدها و هناك من يعارضها ، و هناك من يتحفظ .

  • حسن ،أنا .....
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 22:21

    الى السيد الغنوشي ، أقول لك و لغيرك ، إن كان للأشخاص كاريزما ، فالمغرب له كاريزماته الخاصة ( أضف هذا الوصف الى قاموسك السياسي ) ، فالمغرب العربي كما تسميه أنت ، هو طاءر لن يطير إلا بالمغرب لأنه هو الجناح الأيمن أراد من أراد وكره من كره . وستوريك الأيام ما أنت جاهله .

  • الجمعة 26 فبراير 2021 - 22:24

    الغنوشي وكل الأحزاب الاسلامية ابانت عن عجزها في تسيير البلدان المغاربية وبهذا كانوا ممر سلام ودورهم انتهى كما ستنتهي كورونا تونس ليبيا والجزائر سقطوا في الهاوية وأصبحت كل منهم تبحث على مخرج وطلب المعونة عجزوا حتى على توفير اللقاح لمواطنيهم واختم واقول للغنوشي وزبانيته؛ تشبت غريق بغريق.

  • مغربي قح
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 23:19

    ما لفتني هي هذه الجملة (عاشت الأخوة الشعبية في المغرب وتونس والجزائر وليبيا وموريتانيا)!! ياريت يدلنا كاتب المقال عن هذه الأخوة الزائفة بأرض الواقع؟؟
    وهل يُعقل أن تجتمع الأخوة والعداء بنفس الكيانات؟؟
    قد يرد البعض بأن الشعوب لا علاقة لها بحكامها وسأرد بأن لا يوجد شعب بالعالم يقبل أن يُصرف ماله على تسليح مرتزقة لتقسيم بلد يدعي بأنه أخوه إلا إذا كان رأيه من رأي نظامه لدا أقول لكل من لازال يُصر على ترديد هذه الكذبة التي تتغنى بالأخوة فلا أُخوة إذا لم تترجم إلى أفعال ملموسة فوق الأرض لكننا لم نرى منهم سوى العداء والحقد والحسد

    أما المغرب العربي فهو مشروع وُلد ميتا من البداية ولهذا لم يستمر سوى سنوات قليلة فلماذا تُصرون على التشبت بالسراب؟؟
    وما دخلنا نحن كمغاربة إن أراد الغنوشي تأسيس تكتل يجمع بلاده بالدول المجاورة لهم؟؟ الموضوع يخصهم هم ولا يخصنا نحن لأن مصلحة المغرب ليس في حصر نفسه بتكتل فاشل مع دول فاشلة وإنما بالبحث عن مصالحه بكل دول العالم النامي والمتقدم التي يمكننا الاستفادة منهم دون التقيد بأحد
    المغرب جزيرة تتوسط العالم ومصلحته في ربط علاقات مع العالم وليس ربط مصيره بدول فاشلة

  • صحراوي
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 23:29

    مجرد تساؤل.
    أين الغرابة في تصريح الغنوشي !!! ؟؟؟
    كان عل المغاربة أن يشكروه لأن تصريحه يتوافق مع أجندة المغرب الذي يتخذ من كل جيرانه أعداء ويبحث أن يحلق بعيدا عنهم.
    في تعليق سابق قلت أن المغرب جسمه في شمال إفريقيا وعقله وعواطفه مع الصهاينة وهو الذي سعى وخاب مسعاه للانضمام إلى مجلس التعاون الخليجي والإتحاد الأوروبي ومنظمة دول غرب إفريقيا.
    المغرب هو الذي انسحب من الإتحاد ألمغاربي وأعلن موته سنة 2017 من على منبر الإتحاد الإفريقي. وهو البلد الوحيد الذي صادق على 5 اتفاقيات من بين 35 اتفاقية لإتحاد المغرب العربي.

  • مغربي
    الجمعة 26 فبراير 2021 - 23:35

    ردا على حسام الدين Norvege
    وأنا كذلك رأيي من رأيك تماما ومن حق الدول الثلاثة أن تتحد فيما بينها لأن بينكم قواسم مشتركة كثيرة وبالإضافة لما ذكرته فبلدانكم كانت جزء من الدولة العثمانية يعني كنتم تحت راية كيان واحد ثم بعدها جزء من الاستعمار الغربي لكن المغرب كان الاستثناء بالمنطقة العربية والاسلامية ولم يستعمره الأتراك كما كنا آخر بلد بإفريقيا تستعمره فرنسا ولم يستمر ذلك سوى 43سنة ولهذا دائما كان لنا كياننا المستقل وكانت لنا هويتنا الخاصة والمميزة عن باقي الدول من المحيط للخليج
    لكن فقط شئ واحد إن أردتم تأسيس اتحادكم فعليكم تغيير اسمه لأن لا يعقل أن يحمل اسم اتحاد المغرب العربي في غياب صاحب الاسم مادام كلمة المغــرب أطلقها القدماء على المملكة المغربية لأنها البلاد التي تغرب فيها الشمس ولهذا لا يحق لتكتلكم أن يحمل الاسم في غياب صاحبه فاختارو اسم آخر يناسب تكتلكم

  • محمد إيطاليا
    السبت 27 فبراير 2021 - 00:15

    إنها عقيدة الإخوان المجرمين، على المغاربة ان يعرفوا ان هذه الجماعة لا تريد إلا الخراب ويجب الحذر منها سواء في تونس أو مصر أو في المغرب.

  • مواطن من سوس
    السبت 27 فبراير 2021 - 01:28

    هل تعلم أخي المغربي، أختي المغربية أن قيمة صادرات المغرب تساوي قيمة صادرات كل من تونس والجزائر ووريتانيا مجتمعة؟ فلا غرابة لأن يدعو الغنوشي لاتحاد بين الولايات العثمانية السابقة علهم بذلك يستطيعون منافسة المغرب، حتى أن اسم “المغرب العربي” يحيل إلى تبعيتهم إلى المملكة المغربية.

  • toto2021
    السبت 27 فبراير 2021 - 08:05

    احسن ما يمكن يتمنى المغرب هو قيام هاد التجمع بين هادوك الثلاثة …باش المغرب يتمسك بالشعوب لتتبغيه صدقا …موريتانيا السنيغال كوديفوار الغابون … هادوك مزال ما تحرروش من عقد الاستعمار المتتالية …و العنصرية بيناتهوم خطر علينا …تيزرعو التفرقة و الضمار …

  • ولد الحي
    السبت 27 فبراير 2021 - 09:26

    نحن لا يهمنا أمركم ،اعملوا اتحاد او شراكة او نادي، لأنه لا يمكن القيام باتحاد مغاربي ولا اتحاد عربي عنصري مع بلد إرهابي يحاول تجزئة ارض بلد عضو، ادن لا يمكن أن نتحدت عن اتحاد وفي نفس الوقت عن التفرقة ولايمكن لأي كان ان يفصل علاقتنا مع إخوتنا في ليبيا الدين ساعدناهم وتريد تونس ان تقطف التمار، الاولوية في ليبيا للشركات المغربية وللعمالة المغربية ونحن سنقوم باتحاد غرب متوسطي يضم المغرب وموريتانيا، السنغال إلى الكابون ،نحن نعيش في جزيرة محاطة بالاعداء والحساد والمرتزقة والمنافقين والإرهابيين ابتداءا من أسبانيا شمالا وبنو خرخر وجه الشر شرقا مرورا بتونس القاحلة الماكرة و مصر القدرة زك الدنيا

  • ولد الحي
    السبت 27 فبراير 2021 - 09:45

    تونس كلها ليست احسن حالا من بنو خرخر بحيت لا يكنون الخير لبلادنا بدون نفاق ومحاملة وهم يقولونها علانية بأن المغرب سرق منهم الاستمارات و السياحة والمنشئات الرياضية ومشروع الطاقة الشمسية والبنية التحتية وكل شيء موتق في اليوتوب وهن كدالك يقلدون و يسرقون كل ماهو مغربي كبنو خرخر وجه الشر صهاينة شمال أفريقيا حتى موقفهم من قضية اقاليمنا الجنوبية سلبي نفس الشيء مع رجوع المغرب الى الاتحاد الافريقي الدين يريدون منافستنا فيه، ادن بدون لف ودوران ونفاق وعواطف لا اتحاد ولهم يحزنون مع الأعداء والحساد والمنافقين والمرتزقة والخونة والإرهابيين والعملاء ،اتحادا سيكون مع دول الواقعة على المحيط الأطلسي كموريتانيا والسنغال و غامبيا إلى آخره مع علاقة متينة مع إخوتنا في ليبيا التي تعيش تونس من خيراتها ،إلى جهنم وبئس المصير واطالب بوقف زحف المصريين و التونسيين إلى بلادنا ،ليدهبوا عند احبتهم الخرخوريين بنو خرخر وجه الشر

  • اعلؤ
    السبت 27 فبراير 2021 - 10:48

    الغنوشي أراد تحالفها خاصتا مع الدول المغاريبة البترولية.

  • جمال
    السبت 27 فبراير 2021 - 11:05

    و مشكل كبير هذا ننتهي من شيوخ الجنرالات ويطلع لنا شيوخ البرلمان لذلك ياخواني يجب العمل ثم العمل ولا نلتفت لا يمينا ولا يسارا. الحمد لله وهبنا لله ملك شاب وولي العهد روعة.

  • مغربي من الريف
    السبت 27 فبراير 2021 - 12:00

    إذا ارادو تأسيس مغرب عربي هذا شانهم المهم هو حذف إسم المغرب من هذا التجمع المغرب إسم دولة عريقة فليبحثو عن مصطلح آخر كانو مغاربة عندما كانو تحت الحكم المرابطي

  • Hassan
    السبت 27 فبراير 2021 - 12:04

    عبر التاريخ لم يكن المغرب يربط مصيره بالدول الإسلامية عموما والعربية خصوصا وبالأخص المغاربيةوالدليل على ذلك حينما هيمن الأتراك على معظم الدول العربية والمغربية كان المغرب الأقصى في منئ من ذلك وموتى في بعض الحالات التي اشتركت فيها بعض الرؤى كانت غالبا ما تأتي من الخارجين عن وحدة الصف المغربي أو من الخونة والمدعي للاسف هو أن دخول المستعمر الفرنسي الى بلدنا كان من الجهة الشرقية من خاصرة المغرب الضعيفة وبسبب الموقف المؤيد للشعب الجزائري والمقاومة لهذا الشعب الشقيق وأولها لربما نجا المغرب من الاستعمار الذي الله بنفسه على نفسه بسبب حسابات ضيقة المهم الان لمغاربة لا يهمنا مواقف الدول الجارة لما بقدر ما يهمنا مصير بلدنا العزيز وهنيئا للشعوب الجارة بوحدتهم ونتمنى من اعماق قلوبنا التوفيق والنجاح لهم

  • صحراوي
    السبت 27 فبراير 2021 - 12:50

    إلى صاحب التعليق رقم 6.
    مجرد تساؤل.
    ما معنى حقوق الفلسطينيين !!!؟؟؟
    لا تضحك يا علي، ففي مقال نشرته هيسبريس بتاريخ: 29 يناير 2021 شرح هذا المفهوم الأستاذ عبد الله بوصوف، خبير مغربي في العلوم الإنسانية ودكتور في التاريخ وبلغة الأرقام التي لا ينكرها أحد، حيث قال:
    “إن لغة الأرقام والإحصائيات تُخبرنا بأن جلالة الملك محمد السادس وجه خطبا ونداءات والتزاما حول القدس والقضية الفلسطينية في 114 مناسبة، وتوجه جلالته إلى العالم في قضايا القدس وفلسطين من 31 دولة، ومن 33 مدينة غير مغربية، ومن 8 مدن مغربية، كما تضمنت الخطب والرسائل الملكية بين 1999 و2020 أكثر من 473 فكرة تهم القدس والقضية الفلسطينية، ونفس الفترة عرفت توجيه 13 نداء، كما استعمل جلالته خلال تلك الفترة 477 مرة كلمة فلسطين و387 مرة كلمة القدس، واستعمل جلالته في خطبه ورسائله في نفس الفترة تعبير “حل الدولتين” 17 مرة، ونبه إلى الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الشعب الفلسطيني 214 مرة، كما تطرق جلالته لقضية القدس وفلسطين 19 مرة في حفلات استقباله لزعماء الدول، وتناول القضية الفلسطينية والقدس 17 مرة في خطب عيد العرش“ .

  • صحراوي
    السبت 27 فبراير 2021 - 12:51

    مجرد تساؤل.
    ماذا لو طلب التونسيون الاعتذار من المغرب !!!؟؟؟
    رغم أن السيد الغنوشي انتخبه الشعب التونسي ثم النواب التونسيون ليحتل المرتبة الثانية في هرم السلطة بعد رئيس الجمهورية غير أن كاتب المقال لم يقدر هذه المكانة وقال فيه ما لم تقله جريدة الشروق في الملك وطعن في كل شيء في الغنوشي وزاد من عنده.

  • Azzouz
    السبت 27 فبراير 2021 - 14:27

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، الفقيه اللي تنترجاو بركتو دخل للجامع ببلغتو …الله يهدي ما خلق ،بغا يدير لوزيعة، الناس تتحاول تخيط بخيط أبيض …

  • ملاحظة
    السبت 27 فبراير 2021 - 14:27

    الى 74
    و هل الجهات الرسمية الحكومية المغربية اهتمت بتصريح الغنوشي فليقل ما يشاء

  • borabora
    السبت 27 فبراير 2021 - 15:58

    مَثَلُ الغنوشي يشبه الضباع التي تتحين وقت إصطياد الأسد فريسته لتنزعها منه دون أن تبدل أي عناء. لقد عاش هاربا من نظام بنعلي وعندما طرد الشعب التونسي النظام الديكتاتوري أنذك دخل الخنوشي ليطالب بحقه من الكعكعة، ونفس الشيئ ينطبق على شاكلته في البيجدي الذي منع أتباعه من مساندة عشرين فبراير وإخوان مصر.

  • ثورة الجياع
    السبت 27 فبراير 2021 - 17:47

    جميل جدا، غير هي تونس وليبيا التي تعيش الحرب راه فايتينك أ السي الكاتب فمؤشرات التنمية البشرية.
    ما بغيتش نذكر الجزائر باش ما توصفنيش بالخائن والعدمي والانفصالي والكوري الشمالي…
    كنتمناو مرة قادمة كما هضرتي على ما تسميه الأزمة الاقتصادية التي تنخر تونس تهضر على ديون المغرب والتلاعب بالأسعار وفوضى في أثمنة العقار والنقل والهدر المدرسي والإضرابات وتأخر مواعيد المستشفيات وقوارب الموت…
    واللا عرفتي أش دير بلا ما تهضر على هادشي حيت حنا عندنا نعمة البنان باركا

  • صحراوي
    السبت 27 فبراير 2021 - 20:11

    إلى صاحب التعليق رقم 63.
    مجرد تساؤل.
    ما معنى كلمة Morocco !!!؟؟؟
    المغرب لم تستعمره فرنسا، ففي الوقت الذي استنجدت الجزائر وليبيا وتونس بتركيا المسلمة لحمايتهم استنجد المغرب بفرنسا المسيحية لحمايته.
    واسم المغرب الحقيقي هو سلطنة مراكش وبالتالي هو الذي اغتصب صفة المغرب. وللتمييز بين دول المغاربيه الثلاثة كان يُطلق عليها المغرب الأدنى و الأوسط والأقصى.
    بدليل أن اسم مراكش كان يطلق على كل المغرب قديما، منذ أن تأسست كعاصمة للمرابطين إلى أنتهاء الحماية الفرنسية حيث استحدثت تسمية المملكة، ولا زالت كثير من اللغات تسمي المغرب بصيغة مشتقة من اسم مدينة مراكش: الأنجليزية (Morocco)، بالإيطالية (Marocco)، بالكاطالانية (Marroc)، بالإسبانية (Marruecos)، بالبرتغالية (Marrocos)، بالألمانية والهولندية والدانماركية والنرويجية والفنلندية (Marokko)، بالسويدية (Marocko)، باللغة الروسية (Марокко) ، باللغة اليونانية (Μαρόκο).

  • جابر
    السبت 27 فبراير 2021 - 20:15

    حان الوقت للتحالف مع الدول الخابجبة والاوروببة بجب نسبان مشروع المغرب العربى لاننا سنتحالف مع دول فقبرة متخلفة لدالك وجب نسبان هدا المشروع الفاشل

  • صحراوي
    السبت 27 فبراير 2021 - 20:18

    مجرد تساؤل.
    بماذا نفسر عنونة العمود بـJ”تحية للشعب التونسي الشقيق” ثم ينهال بالطعن على ممثله الشرعي والديمقراطي باعتراف جميع العالم !!!؟؟؟
    كان من الأجدر تسمية العمود ” نظرة حادة ” ليوافق مضامنه.

  • الصحراوي
    السبت 27 فبراير 2021 - 22:42

    هذا العائد من منفاه لم يقدم لتونس اي شيئ يذكر سوى خرجات تخلق البلبلة والأقسام. منذ وطأت قدماه تونس والبلاد ليست على ما يرام. فالبلاد لا زالت لم تعرف الإستقرار السياسي نظرا للتجادبات والصراعات ومحركها هذا المسمى الغنوشي يحب الصراعات و بلوكاج الحكومة كما تحب الضفذعة العيش في الماء الراكض انه شخص مريض اصابه الخرف ولم يعد صالح لسياسة. فالانسانية جَمعاء تسعى للتوحد وشيخنا يسعى لتفرقة شعوب شمال أفريقيا. وهذه هي البلاد السياسية.

  • الصحراء المغربية
    الأحد 28 فبراير 2021 - 09:07

    المغرب العربي الذي يريدونه جماعة المعاتيه تركناه لهم. اصلا الغنوشي وزمرته فاشلون والدليل الوضع المزري لتونس. والنظام العسكري الجزائري الفاشل عبارة عن عصابة وآخر دليل الحراك الشعبي الجزائري الذي يطالب باسقاط النظام العسكري. صراحة ستكون كتلة لم ينجب التاريخ مثلها في العربدة.

  • مغربي فقط لا غير
    الأحد 28 فبراير 2021 - 09:19

    أتذكر كيف جال محمد السادس شوارع تونس العاصمة بدون بروتوكول يخالط الناس ويلتقط صورا معهم وهذا في عز أزمة تونس مع الإرهاب الذي دمر السياحة في البلد، بالله عليكم من يفعل هذا سوى من يريد بك خيرا؟ هل رأيتم رئيس الجزائر مثلا يفعل هذا؟ مشكلة التونسيين أنهم انبطحوا للجزائر ورهانهم خاسر منذ البداية لأنها دولة غدر وعجرفة فارغة، أما المغرب فكان ندا وسيدا لم ولن لينحني وها نحن الآن أسياد صحرائنا واقتصادنا رغم كل المنغصات يسير إلى الأمام، نعم لنا أخطاؤنا وأزماتنا لكننا نجتهد لحلها، عكس من ينكر أنه في أزمة مركبة كالجزائر والصغار الذين يمسكون بأسمالها…

  • يوسف بن تشفين
    الأحد 28 فبراير 2021 - 15:48

    عن عمرو بن عبد الله الحضرمي عن أبي أمامة: قال رسول الله e: ((لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين، لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء، حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك، قالوا: يا رسول الله، وأين هم؟ قال: ببيت المقدس، وأكناف بيت المقدس )).الطبراني وعبدالله بن احمد ورجاله ثقات .
    وفي رواية عن أبي هريرة yقال: قال رسول اللهe:( (لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حوله أو على أبواب بيت المقدس وما حوله، لا يضرهم من خذلهم، ظاهرين على الحق، إلى أن تقوم الساعة))
    عن أبي هريرة y، عن رسول الله eقال:( (لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود، حتى يقول الحجر وراءه اليهودي، يا مسلم، هذا يهودي ورائي فاقتله )). متفق عليه.
    وفي رواية لمسلم. عن أبي هريرة yقال: قال رسول الله e 🙁 (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون، حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر أو الشجر يا مسلم! يا عبد الله! هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله، إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود)). رواه مسلم

  • الإسلاميين والمخزن...
    الأحد 28 فبراير 2021 - 17:01

    تونس مثلها مثل كل دول الربيع العربي تعرضت وتتعرض لمؤامرة كبرى من طرف محور الاستبداد العربي المتصهين لإفشال ديمقراطيتها الفتية والوحيدة في المنطقة أما الغنوشي و تياره فإنهم لا يمثلون الثورة ولا أمال الشعوب في التحرر.ولنا في المغرب خير مثال ألم ي تحالف الإسلاميين مع المخزن الحاكم الحقيقي في البلاد للاتفاف على مطالب الشارع.والنتيجة ما نعيشه اليوم.

  • مغربي و افتخر .
    الأحد 28 فبراير 2021 - 20:13

    كنت اعتبر الغنوشي رجل دولة لكن خاب ظني حينما تطاول علينا المغاربة اسياده . انه مسير من طرف اناس لا مصلحة لهم في اتحاد دول الاتحاد المغاربي . المغرب بلد امازيغي عربي منسجم لذلك يحسذوننا غلى النمو الذي يحققه . الحمد لله على وجود الحساد . اللهم نجنا من شرهم .

  • ولد حميدو
    الأحد 28 فبراير 2021 - 20:41

    في بعض الاحيان اقول في نفسي
    لم يخطىء المرحوم بن علي عندما طرد بعض الوجوه للمنفى او حتى سجنهم
    بعض النمادج ادا لم تتغدى بهم سيتعشون بك

  • مروكي
    الأحد 28 فبراير 2021 - 22:45

    إذا استثنوا المغرب وموريطانيا من اتحاد المغرب العربي فلنؤسس نحن كذالك -اتحاد إسلامي غرب افريقيا- والبادي أضلم.

  • حسن
    الأحد 28 فبراير 2021 - 22:55

    المغرب لم يعد يهمه شيء اسمه الاتحاد المغاربي مايهم المغرب هو الانفتاح على افريقيا والتمدد جنوبا لذلك راءيناه يقدم طلب انخراط لدول غرب الساحل لي فيها موريطانيا وسينغال ومالي و كوتديفوار والغابون وووو .. أما الانفتاح شرقا فليس فيه سوى الخراب و استمرار الفرقة وعدم صنع شيء هذه هي الحقيقة طالما هناك قوة او سلطة سياسية تريد زعامة المنطقة باي وجه كان متناسية التاريخ والجغرافية ..فالبترول والغاز بدأ ينضبان والمشاكل الداخلية تتفاقم والزعامة اصبحت في خبر كان

  • الشباني
    الإثنين 1 مارس 2021 - 05:43

    المغرب قوي بملكه و شعبه و ثرواته. حفظ الله بلدنا و ملكنا .

  • pour taer9
    الإثنين 1 مارس 2021 - 13:00

    ومن قال لك ان المسلمين المذكورين في القرآن الكريم هم المسلمين اااالفهيم

  • Mohamed
    الإثنين 1 مارس 2021 - 19:25

    أظن يجب علينا أن ننسى ،ما يسمى بالإتحاد المغاربي،أنا أفظل إتحاد مغربي موريتاني،وعلاقات مبنية على إحترام مع تونس ،ليبيا،والجزاءر.

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 1

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 14

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 7

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 15

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع

صوت وصورة
علاقة اليقين بالرزق
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:00 10

علاقة اليقين بالرزق