الفيلم المغربي "آدم" يتوج بالجائزة الثلاثين 

الفيلم المغربي "آدم" يتوج بالجائزة الثلاثين 
صورة: خاص
الجمعة 9 أبريل 2021 - 02:47

حاز فيلم “آدم”، للمخرجة مريم التوزاني، على جائزته الثلاثين، بتتويجه بالجائزة الكبرى لأفضل فيلم ضمن فعاليات مهرجان “موخيريس السينما على الأنترنت”.

ونال الفيلم جائزة أخرى هي جائزة “Singis OCIC e UNDA” في الدورة الثلاثين لمهرجان الأفلام الإفريقية والآسيوية والأمريكية اللاتينية في ميلانو. كما صنفت مجلة “فارياتي” السينمائية المخرجة مريم التوزاني من بين خمسين امرأة في العالم ميزن عالم “شوبيز” في عام 2020.

ويتناول الفيلم قضية الأمهات العازبات في المغرب، ويتطرق لوضع المرأة بشكل عام، وذلك من خلال قصة الشابة سامية التي دخلت في علاقة جنسية خارج إطار الزواج نجم عنها حمل سبب لها الكثير من المشاكل مع أسرتها الصغيرة، لتقرر إثر ذلك مغادرة المنزل والبحث عن عمل وهي حامل في أحد الأحياء الشعبية في مدينة الدار البيضاء.

يذكر أن فيلم “آدم” للمخرجة مريم التوزاني وإنتاج نبيل عيوش (عليا ن للإنتاج)، مثّل المغرب في حفل توزيع جوائز الأوسكار، وجولدن غلوب، العام الماضي، بعد اختياره للمشاركة في مهرجان كان السينمائي.

آدم فيلمٌ مغربي مهرجان موخيريس نبيل عيوش

‫تعليقات الزوار

8
  • التمسماني
    الجمعة 9 أبريل 2021 - 07:19

    فيلم رائع يستحق المشاهدة. قصة جيدة و تصوير في المستوى و ممثلون رائعون. كنت محظوظا بمشاهدته بالمتحف الوطني محمد السادس حيث صفق الجمهور طويلا بعد نهاية العرض.

  • mouhaabat
    الجمعة 9 أبريل 2021 - 08:28

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا بغيت غير نعرف اشناهيا الحاجة لزوينة فهاد الفيلم اوماشفتهاش انا والله الى كايبان ليا غير كايضحكوا علينا هاد الناس ليعطاو الجائزة لهاد المخرج والله القسم الى الفيلم مضيعة الوقت او مافيه ماييتشاف حتا الممثل عزيز حطاب غير ضيع وقتو معا هاد الناس كان خاصو يعطي قيمة لراسو عكس الممثلين الغربيين والله او ماقرا السيناريو عدد من المرات لا سينا معاهم الكونطرا الحاصول جل المغاربة عاقو او عرفو بلي راه السينما ما بينا وبينها غير الخير والإحسان …….
    رمضان كريم لكافة المسلمين في بقاع العالم

  • bouchra
    الجمعة 9 أبريل 2021 - 09:16

    السلام عليكم. طبيعي أن تفوزوا بهذه الجوائز فأنتم ترضون الغرب بضرب الأخلاق والمبادئ الإسلامية وهذا هو مبتغاهم مثل ما وضعوا ممثلتكم أبيضار في قائمة الممثلات الجيدات وبالطبع في صنف البورنوكرافي. لأنهم في قرارة أنفسهم يحتقرونكم. لأنكم أصبحتم بدون هوية لا مسلمين لأن الإسلام بريئ من تصرفاتكم ولا مسيحيين لأنهم بن يقبلوا بكم لآ مبادئ ولا أخلاق لكم.

  • عاليها ..سافلها...
    الجمعة 9 أبريل 2021 - 09:32

    دائما افﻻم وأغاني ورسوم اﻻباحية والجنس والشذوذ والخروج عن الدين والأعراف والتقاليد …يجد مناصرين له نعم جوائز….! لكنها مسمومة ..

  • الحسين
    الجمعة 9 أبريل 2021 - 10:23

    عندي سؤال ؟ لماذا جل الافلام المغربية التي يحصد فيها الجوائز في المسابقات. يتركز أدوارها على الأمهات العازبات وعلى الحرية الفردية والشذوذ الجنسي والعلاقات الرضائية.
    يعني أن فرنسا واخواتها تشجع المنتوج الذي يدعوا الى التمرد على القيم والدين .أليس كذالك؟
    ومن أراد أن يقف على ما اقول فليراجع الافلام المغربية التي حصلت على أعلى جوائز.

  • بلي محمد من المملكة المغربية
    الجمعة 9 أبريل 2021 - 10:44

    فقط سطرا واحد ا نتمنى دالك فالحرف يجر والكلمة تجر كدالك شكرا للمنبر الدي سيسمح يسمح لنا بوضع الكلمة رغم أننا لسنا من النقاد السينمائيين المتميزين منهم على علم بقواعدها وقوالبها الفنية أو من الكتاب نعم من عشاق السينما قديما وحديثا في صورها دات جودة عالية اجتماعية تاريخية بولسية خيالية علمية فالسينما لاتسخر من بعض القضايا الاجتماعية بل تحاول معالجتها بلغة العقل وفي نفس الوقت تقدم الحالة للمشاهد نحن لم نشاهد الفيلم المغربي الجديد قلنا هده الكلمة من خلال التقرير الفني الدي رسم عنه لازالت لنا كلمة

  • مغنية
    الجمعة 9 أبريل 2021 - 10:54

    عن أية جوائز تتحدث؟ ما هذه البروباكندا العشواء!لقد قمت بجرد الجوائز المحصلة في الصفحة الرسمية الخاصة بالسينما في العالم. و هي معدودة جدا مقارنة مع ما ذكرتم. كما أنها محصورة في مهرجنات مصنفة في الخانة B. المرتبة الثانية حسب النقاد، لنقص جودة الأعمال المعروضة فيها و كذا من حيث المتابعة إعلامية الضعيفة جدا…

    و الجوائز معدودة جدا: واحدة للمديرة التصوير الأوربية أصلا. وثانية لصاحب المونتاج الأوروبي كذالك. ,و اخرى لثاني أحسن دور…الخ

    أما في مهرجان “كان” فالفيلم كان مرشح فقط في خانة “نضرة ما”, انت تعرف ما معنى هذه الخانة. يعني لم يكن ضمن المسابقة الرسمية اللتي تضم عملاقة الفن السابع. و للإضافة فمجرد مرشح لا يحتفى بها عند الكبار . هناك من يذهب للأخد الجوائز وهناك من يذهب فقط من أجل أن يلتقط الصور فوق البساط الأحمر, شتان بين هذا وذاك.
    الفيلم يصنف حسب النقاد. في تصنيف :cults. ليس عيب بالطبع، لكن يجب الاعتراف بهذا التصنيف … وأن تعرف نضرة النقاذ لهذا النوع.
    أما والترشح للأوسكار … فهذه فقط في أحلامكم الوردية

  • بلي محمد من المملكة المغربية
    الجمعة 9 أبريل 2021 - 11:10

    عودة ادا سمح لنا المنبر شكرا تصحيح فاكلمة سيسمح خطأ أقول من هم متفرقة

صوت وصورة
إفطار مغاربة في الإمارات
الأحد 9 ماي 2021 - 15:03

إفطار مغاربة في الإمارات

صوت وصورة
دار المؤقِّت في القرويين
الأحد 9 ماي 2021 - 14:59

دار المؤقِّت في القرويين

صوت وصورة
مع غيثة بن حيون
الأحد 9 ماي 2021 - 11:59 2

مع غيثة بن حيون

صوت وصورة
بخور وعطور ليلة القدر
الأحد 9 ماي 2021 - 11:31 7

بخور وعطور ليلة القدر

صوت وصورة
زكاة الفطر
الأحد 9 ماي 2021 - 10:29 13

زكاة الفطر

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 23

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة