"الكِتَاب" و"الرَّبَاب"

"الكِتَاب" و"الرَّبَاب"
الأربعاء 2 ماي 2012 - 23:37

ليس جديدا أن تصدمنا المفارقة الغريبة في التعامل مع “الكتاب” و”الرقص والرباب”، وليس غريبا أن تجتمع نفس الكتلة في الرباط في مشهدين مختلفين وتهشم عظام نشطائها لسببين مختلفين، الأول يتعلق بتجمع لتشجيع وإشاعة القراءة في المجتمع، والثاني حين يتعلق الأمر بالاحتجاج على مهرجان تصر السلطة التي تقيمه على تقديمه في عز الامتحانات التي تعرفها مختلف المستويات الدراسية، وكلا المواجهتين تصبان في نفس الاتجاه…

لقد ارتبط التسلط والاستبداد على مر العصور بأعشاش التخلف، يصنع بعضهما بعضا، فأينما وجد التخلف صار المناخ مناسبا لتقوية الاستبداد والتسلط، وأينما وجد التسلط راهن على بقائه بتقوية عضد التخلف، وهي نفسها وذاتها المعادلة التي راهن عليها المستفيدون من الفساد والاستبداد بالمغرب منذ فجر الاستقلال، فطبيعة التعاطي مع التظاهرة التي دعت إليها العديد من الفعاليات المدنية، والمتمثلة في احتفاء رمزي بالكتاب والقراءة، وطبيعة التعاطي المستمر مع الاحتجاج السلمي ضد مهرجان يتسم بالجشع والريع الثقافي، توضح بجلاء مكمن الداء… وإلا ما التهديد الأمني الذي تشكله قراءة الكتب في الساحة المقابلة للبرلمان؟ ولو أقيمت في غير هذا البلد لاعتبرت نقطة تقدم وتطور وحداثة في الدول التي تعتبر العلم منطلق التغيير والنهوض الحضاري…

إن عودة بسيطة إلى الأرقام المهولة لتصنيف الجامعات المغربية تؤكد بجلاء طبيعة المجتمع الذي تريد الزمرة الحاكمة البقاء على مصانعه، ولو قامت مجلة من المجلات المعروفة دوليا بإصدار نفس التصنيف للمهرجانات لوزعت المهام وجرت الأقدام وضرب الكف بالكف للوصول إلى المراتب الأولى التي يتبجح بها الإعلام حين يفوز فيلم سينمائي من الأفلام التي تسيء إلى المغرب وإلى نسائه بإحدى الجوائز في ذيل الأسماء…

ولو أجرينا مقارنة بسيطة بين دعم “الكتاب” ودعم “الرباب” لوجدنا المفارقة الأكثر غرابة، وأين تدور رحى الحرب التي يتم تهريبها عن مضامينها الفعلية، فمهرجان “موازين” الذي تتكلف مديرية الأمن الوطني ووالي ولاية الرباط سلا زمور زعير بالوكالة، بمواجهة المحتجين عليه سنويا وحمايته يقام بمبلغ يناهز 62 مليون درهم، وهو الرقم الذي صرح به الشبيهي الحسني المدير المالي لمهرجان موازين، دون أن تقوم الإدارة التقنية للمهرجان بتقديم أي كشف عن طبيعة المصاريف، وهي التي صارت من أسرار الدولة بالإضافة إلى رواتب غيريتس والارقام الخيالية لبرامج القنوات وغيرها… وفي المقابل تقدم الدولة لصندوق دعم البحث العلمي 25 مليون درهم فقط في السنة، الرقم الذي قدمه عباس الفاسي في آخر سنة من ولايته، ليتمظهر الرقم الصغير في تصنيف الجامعات عالميا، ويبدأ بحث المغرب عن أية جامعة في خانة ال500 الأولى دون جدوى… كيف يرى المغاربة دعم البحث العلمي مقابل مهرجان وحيد ؟ فما بالك بكل المهرجانات؟

لقد ظلت الحكومات التي تناوبت على السلطة في المغرب تمرر موضوع البحث العلمي في ميزانيتها بنسبة 0,2 بالمائة طيلة سنوات بلا خجل، وظل إصلاح التعليم يبرح مكانه دون جدوى، وحينها كنا نعتقد أن الإرادة متوفرة، وان الأزمات التي يواجهها المغرب هي أزمات البداية لا غير، استيقظنا على حين غرة لنجد أنفسنا في بداية لا تنتهي، ونكتشف أن أزمة البحث العلمي الذي لم يستطع تجاوز رقم 9769 رسالة جامعية على مدى نصف قرن، هي جزء من مؤامرة يتعرض لها شعب بأكمله أريد له أن يستمر تحت وطأة الاستعباد بسلاح التجهيل.

لا مشكلة في المهرجانات في حد ذاتها، بداية لو أنها التزمت بتعددية تمنح العرض بما يلبي مختلف الأذواق، ولا يساهم في صناعة ذوق وحيد في إطار عام يتسم بالاستبداد الثقافي، ذوق أجمع القاصي والداني على أبعاده ورداءته، ولا مشكلة في المهرجانات إن كانت تتويجا سنويا لنجاحات في مجالات متعددة كالبحث العلمي والبنية التعلمية التي جعلت منها الدول حصونا تنطلق منها في التدافع مع الدول الأخرى، وتتويجا سنويا لنجاحات اقتصادية واجتماعية في معارك ضد الفقر والجهل، عوض أن تكون آلية تستهدف البنية التعليمية حين يصر القائمون عليها على تمريرها في عز الامتحانات، وتشكل عبئا على مالية الدولة التي تحتاج لكل “مَلِّيم”…

في وطننا فقط تقام المهرجانات وتدور بها آهات الفقر… ويقام “التي جي في” ويبقى الملايين تحاصرهم الجبال والثلوج… في وطننا فقط نحتفل بالفشل… ونحتفل حين يدشن حي سكني سندفع من جيوبنا “الربح ورأس المال”، فعلا صدق القائلون “بلد العجائب”.

[email protected]

‫تعليقات الزوار

14
  • soumia ouazzani
    الخميس 3 ماي 2012 - 00:14

    كلام دو قيمة عالية شكرا جزيلا الاخ المحترم

  • أحيمد
    الخميس 3 ماي 2012 - 03:52

    لن تستطيع قراءة المشهد من كل زواياه

  • السعدي
    الخميس 3 ماي 2012 - 03:55

    أخ لِي كأيام الحياة إخاؤه تَلَوَنَ اَلوانا عَلَي خطوبها

    اذا عِبت منه خُلة فتركته دَعَتني اليه خلة لا أعيبها

  • أكرم
    الخميس 3 ماي 2012 - 04:03

    لا احد يحبنا و لا يهمنا امر الا من يحبنا و نحبك يا جواد باخلاص

  • بربار
    الخميس 3 ماي 2012 - 04:09

    لا تعِش عَلى انتظَار بعد اليوم

    فقط ردد هذا الدعاء دوما

    اَللهّم أكتُب ليَ الخَير واَرضِني بهِ

  • زرياب
    الخميس 3 ماي 2012 - 04:21

    كؤوس الملامة و العتاب لم تتعفف بعد ارتشافها و بتلذذ

  • ميت
    الخميس 3 ماي 2012 - 04:24

    كفى حزنا بموتك ثم اني نفضت تراب قبرك من يديا

    و كانت في حياتك لي عظات و انت اليوم اوعظ منك حيا

    عن مؤلفات مصطفى لطفي المنفلوطي

  • أمة اقرأ لا تقرأ
    الخميس 3 ماي 2012 - 22:38

    يا أمة ضحكت من جهلها الامم..

  • Abdellatif
    الجمعة 4 ماي 2012 - 12:16

    ان القلب قد اهتز و العقل ارتج و انا اقرا السطور اعلاه لن ننجح في ابادة هدا الداء الا ان نحن اقتلعناه بشق النفس و سفك الدم

  • لا شيء
    الجمعة 4 ماي 2012 - 23:38

    كان الامر سيمر عادي جدا لو ان الدين دعوا لهذا التجمع إختاروا مكان غير ساحة البرلمان كحديقة حسان أو مسجد حسان او حديقة الاوداية.
    و كان سيمر عاديا لولا تدخل أولئك الدين يدعون انهم معطلون و الدين يستغلون الاوضاع الحالية بإنتهازية غريبة و هؤلاء هم من ساعد من كان يريد كسر ضلوع الاخرين بمحاولة إنضمامهم لهم لأنهم يتصيدون الفرص و يستفزون الامن حتى يتم التنكيل بهم و يتباكون من بعد دلك

    كلنا ضد موازين لكن الرأى تختلف فهناك من يريد ان يشتغل بميزانية المهرجان عن طريق الادماج المباشر و دعات هذه التخريجة هم من يبحثون عن مصالحهم الداتية و مصابون بهوس الافضلية و الاحقية وهناك من يرى ان تصرف تلك الميزانية على البنى التحتية الخدماتية كإحتضان كل عام مشفى و تجهيزه بما يلزم او بناء مرافق إجتماعية في كل عام مدينة
    و يبقى الصراع مفتوح و من سيأخد المبادرة

  • صحراوي
    الأحد 6 ماي 2012 - 01:17

    وخصكم تشوفو آش واقع لواحد الكتاب في تارودانت ، مول المطبعة كيتفلى على صاحبو أومبغاش إطبعوا لو واخ خلص لو 50 في المائة ، ومع دلك حتى واحد في المغرب قال اللهم إن هدا منكر .

  • أيوب
    الأحد 6 ماي 2012 - 14:17

    مهما قلنا لا يكفي لأن الأمر ليس بالقول بل بالفعل

  • NM france
    الإثنين 7 ماي 2012 - 00:31

    السلام عليكم
    الإسلام يحت على معرفة الله بالعلم يقول سبحانه : " فاآعْلَم أنَّه لا إلاه إلاَّ الله…"
    جزاك الله خيرا

    Citation sur l'ignorance

    Si un aveugle en conduit un autre il tomberont
    .tous les deux

  • mohand
    الإثنين 7 ماي 2012 - 11:45

    c ça le probleme de ces theoriciens qui commencent à ecrire sur tout ,les marocains ne lisent pas donc il faut les sensibiliser à la lecture ,et cela n,a ri1 a voir avec mawazine aussi les exemens se preparent toute l,annee pas seulement pendant mawazine et personne n,oblige les candidats à laisser leurs taches pour mawazine alors arreter la demagogie "marra alakhla9 marra Chakira nue marra les exemens…

صوت وصورة
سلسلة التفاح بإقليم الحوز
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 13:04

سلسلة التفاح بإقليم الحوز

صوت وصورة
موسى يتحدى مصاعب الهجرة
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 11:52 8

موسى يتحدى مصاعب الهجرة

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 21

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي