الماكينة الألمانية والصفعة المغربية..

الماكينة الألمانية والصفعة المغربية..
صورة: أرشيف
الأربعاء 3 مارس 2021 - 08:59

لأن الدبلوماسية الألمانية مثل الآلة، فقد اعتقدت أن المناورات ستستمر إلى ما لا نهاية.. ولأنها منبهرة بجمالها وقوة نفوذها، فقد كانت تتصور أن المغرب لن يكبر أبدا.. لذلك، كانت تمضي منظماتها في تمويل “الحلقيات” و”النقاشات” و”الخلايا الفكرية” و”غير الفكرية” داخل فضاءات أنيقة، معتقدة أن العقل المغربي جامد في مكانه.. والواقع أن المغرب انتبه، منذ سنوات، إلى معضلة التمويل الأجنبي للأنشطة التي تجعل من الديمقراطية وحقوق الإنسان عنوانا لها؛ لأنه لا يوجد عاقل في هذا العالم يمكنه أن يصدق أن هناك “رسلا للديمقراطية” يتحركون بالمجان في هذا العالم، فقط من أجل سواد عيوننا أو سواد رؤوسنا..

ولأن الألمان، (وكثير منا معجبون بالتجربة الألمانية، والماكينة الألمانية، وأشياء أخرى..)، واثقون من أنفسهم فيما يتعلق بالبرامج الموجهة نحو شمال إفريقيا، فلا أحد كان يتصور أن يصدر عن بلد عريق مثل المغرب قرار مفاجئ من حيث الشكل؛ ولكنه مبني على معطيات وتقارير خطيرة، يؤكد تعليق كافة أشكال التواصل مع سفارة ألمانيا في الرباط.. والسبب حسب اللغة الدبلوماسية، المعروفة بانتقائها للعبارات بعناية متناهية، هو وجود “سوء تفاهمات عميقة حول ما يخصّ قضايا أساسية للمملكة المغربية”.. بل إن المذكرة التي وقعها ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، طالبت أعضاء الحكومة المغربية بضرورة “تعليق كل أشكال التواصل والتفاعل والتعاون في جميع الحالات وبأيّ شكل من الأشكال مع السفارة الألمانية وهيئات التعاون الألمانية والمؤسسات السياسية التابعة لها…”..

لنتصور: ما هي أهم قضايا المملكة، بعد قضية الأمن القومي؟ أي مغربي يمكن أن يجيب عن هذا السؤال ببساطة؛ فألمانيا ورطت نفسها في الدعاية للمشروع الانفصالي، وإلا كيف يمكن للمسؤولين الألمان أن يفسروا للمواطنين المغاربة حكاية رفع علم “الجمهورية الوهمية” أمام برلمان ولاية ابريمن، في إطار مناسبة وهمية؟.. كيف سيكون إحساس عشاق ألمانيا ومحبيها في المغرب، وغيرهم من المواطنين، وهم يرون البلد الذي يقتنون سياراته ويشجعونه فرقه ويقبلون على منتوجاته يقوم بالدعاية لمشروع وهمي في الربع الخالي من الجزائر في الصحراء حيث لا طير يطير ولا وحش يسير؟ هل يعقل أن تكون ألمانيا التي في خاطرنا بكل هذا الجفاء؟ ألم يقل الألمان: “حتى الحيتان الكبيرة تفقد قوتها في الصحراء”؟.. في هذه الحالة، ربما فقد الحوت الألماني عقله، بمسايرة السراب، والذي لا يمكن أن يصبح بأي حال من الأحوال ماء..

انتهى عهد الخوف، ومغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس، عندما كانت ألمانيا تعتبر كل بلد إفريقي هو بلد متخلف بالضرورة، يمكن استعماره وسلخه وتعذيبه.. ما معنى أن تتطاول ألمانيا على المغرب، بمحاولة فرض نفسها في الملف الليبي كوسيط؟.. وإذا افترضنا أن من حقها ذلك، فما معنى أن تدعو إلى “مؤتمر برلين” كافة الأطراف، بمن فيهم خصوم المغرب، إلى الحضور، دون المغرب الذي يقف وراء “اتفاق الصخيرات” الذي يشكل الأرضية الوحيدة الصلبة في كل ما توصل إليه الليبيون منذ سقوط القذافي؟..

إنه “سوء فهم كبير”، وسوء تقدير للمصالح المشتركة، ومن أراد الوهم عليه أن يسكن فيه… وعلى الرغم من اللغة الدبلوماسية ومقاطعة السفير الألماني في الرباط، فإن الأمر لا يتعدى كونه صفعة على الطريقة المغربية.. في انتظار تحديث “برامج الماكينة الألمانية”، بما في ذلك برامج منظماتها الموازية في المغرب، وهي منظمات كثيرة ومعروفة؛ ولكن ما كل شيء يقال..

ألمانيا التمويل الأجنبي الصحراء سفارة ألمانيا في الرباط

‫تعليقات الزوار

95
  • رضوان
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:07

    عجيب. ألمانيا بذلت النفس والنفيس من اجل ان تتوحد وتسقط حائط برلين تعاكس المغرب في وحدته الترابية…هل احفاد هتلر وجيوشه يحقدون على احفاد الجنود المغاربة الذي لقنوا جنود هتلر درسا في المقاومة والمناورة والصلابة في الحرب العالمية الثانية في اوربا

  • yaaaaaaaaaaaaaadris
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:08

    باراكا من الكروح، المقارنة بين ألمانيا و هذا البلد مقارنة عليلة و قديما قالوا : لا قياس مع وجود الفارق،. و رحم الله من عرف قدره.
    مقال فيه من العنتريات الفارغة الشيء الكثير

  • Green Life
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:09

    الدبلماسية المغربية تعرف منعرج منقطع النظير في الآونة الأخيرة، مبدأ الدول الكبرى، إما ان تكون معي أو ضدي، وهذا عين العقل

  • mohammed
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:13

    اظن انه قد تمت صفقة بين المانيا و الجزائر اثناء مدة العلاج الطويلة في المانيا للرئيس تبون..

  • medmod
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:17

    وللتذكير المغرب واحد الدول التي لم تنصاع الي اوامر المانيا حين امرت باحصاء اليهود الموجودين في المغرب ورفض حينها المغفور له محمد الخامس . الاستجابة لمرسول هيتلر ورجعوا خاءبين . هذا هو المغرل لا يخضع لتعليمات او اوامر خارجة عن سيادته … اذا تمادت المانيا في غيها ما على المغرب الا قطع الاستيراد . كالسيارات مثلا وسنرى .

  • driss
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:17

    j ai eu l occasion de visiter ce pays a plusieurs reprises.
    c est un pays démocratique et les Allemands sont disciplinés. nous avons des malentendus avec sont gouvernement , il est souhaitable que le notre fasse des efforts pour expliquer notre position . agir de la sorte ne nous mènera pas au résultat voulu , c est le contraire qu il faut craindre .

  • ضهر الحق وزهق الباطل
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:25

    اضن ان الكرة الان عند الالمان، يجب ان يفكروا جيدا، فمغرب الامس ليس هو مغرب اليوم. الصبر كيدبر.

  • Je suis fière de mon pays
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:27

    La politique africaine du Maroc repose sur une approche à la fois réaliste et constructiviste. Elle est réaliste car elle s’efforce de dépasser les clivages idéologiques pour défendre de façon plus rationnelle et pragmatique un certain nombre d’intérêts nationaux, et parce que le système décisionnel est centralisé autour du chef de l’État, ce qui a notamment pour avantage de pouvoir réguler l’action individuelle des opérateurs économiques à des fins de politique étrangère. Elle est constructiviste car elle repose sur la défense d’une identité de rôle à l’échelle internationale.

  • Rachidi
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:27

    المغرب لا يريد أن يكون ملعب الخلافات الدولية
    المانيا تريد نقود الإقتصادي في افريقيا
    وتريد أن تستغل العداء بين النضام الجزائر والشعب المغربي
    ليفسح لها طريق بمساعدة جنوب افريقيا
    لمنافسة النقود الفرنسي الكبير
    والصيني الروسي
    والقوى الاقتصادية والعسكرية الامريكية

  • مواطن
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:27

    المغرب لا يستفيد من ألمانيا في أي شيء، ما نستورده منهم بإمكاننا إستيراده من إنجلترا أو فرنسا. هذا القرار جاء متأخر جدا يا السيد بوريطة.

  • مواطن من المغرب
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:33

    للأسف العاطفة عندنا تغلب على العقل. البعض يريد تطبيق التمغربيت حسب فكره الضيق. كل من خالفنا في ملف الصحراء نقطع علاقتنا به. وفي الاخير لا نجد سوى دويلات أفريقية بجانبنا.. الدبلوماسية المغربية في حاجة لشخصية مثل الوزير السابق بن عيسى..

  • WIN mes droits OU SONT
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:33

    oui c”est un contraire mais les choses comme ça ça marchent elles en contraire WIN WIN WIN WIN LMALAYIN

  • stab97000
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:33

    ذهاب رئيس الجزاير إلى ألمانيا مع جنرالاته ورجال مخابرات الجزائر عدة مرات من أجل العلاج من فيروس كورونا ليس سببا مقنعا.
    بل هناك صفقات سرية بملايير الدولارات ورشاوي لشراء الذمم بأموال الشعب الجزائري الفقير ،مقابل الدعم الأوروبي والضعط على الولايات المتحدة الأمريكية وإقناعها للإعتراف بالكيان الخرافي بوليزبال و قطاع الطرق.
    الأمور أصبحت واضحة ، تحية كبيرة بزاف للدبلوماسيين المغاربة وعلى رأسهم السيد ناصر بطريقة.

  • FTW
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:37

    المانيا بحاجة ماسة للمغرب . وسرعان ما ستغير لهجتها تجاه المغرب وتعود المياه لمجاريها . المغرب ارسل رسالة لالمانيا مضمونها لا تتدخلو في شؤوننا الداخلية وتوقفو عن تمويل الاحتجاجات والفوضى .

  • ورزازي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:37

    من ذَلّ نفسه أذله الله
    ومن أعزها أعزه الله
    نعم المانيا دولة عظيمة و ديمقراطية مع شعبها فقط استطاعت بعزيمة شعبها الولادة مرة ثانية بين انقاض الحرب العالمية 2
    لقد استكاعت توحيد البلاد و تحطيم جدار برلين
    لكن بالمقابل تريد فصلنا عن المناطق الجنوبية للمملكة من اين لها هذا المنطق حلال عليهم حرام علينا
    وكذلك لاتتحدث عن الانفصال في كطلونيا الذي قطع اشواطا كبرى ومن ابناء كطلونيا بدون تدخل احد لكن المانيا تقول انه شأن داخلي اين المنطق؟
    الكلام كثير لكن ماقامت به الخارجية المغربية شيء يثلج الصدر و يبشر بمسقبلٍ زاهر لهذا البلد الطيب العريق اعتزوا بأنفسكم يعزكم الله و تبخسوا اهلكم وذويكم فذلك يكون سبيلا للاعداء عليكم’وكونوا عباد الله اخوانا’
    لندحض العدو ثم بعد ذلك نجلس الى الطاولة لتدارس الخلافات بيننا بالتي هي احسن او غيره من السبل بدون حضور “البراني”

  • جواد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:38

    ‏المغرب صمام أمان لاوروبا الجاشعة،لاقدر الله قرر المغرب التقاعس عن أداء دوره في حماية أوروبا العاجزة سيتم استعمارها من طرف مهاجري جنوب الصحراء وستتناسل الخلايا الارهابية والتفجيرات في اوروبا وتنتشر الأسلحة والمخدرات.المغرب بلد قوي ولحسن حظ اوروبا انه ليس بغادر. وأوروبا ضعيفة وقد أظهرت كورونا عديد عيوبها لا للتطبيع مع اوروبا ونعم للتطبيع مع جميع الدول التي تحترم وحدتنا الترابية ولا تهدد استقرارنا

  • المنطق ماذا يقول ؟
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:41

    قبل اعطاء رايي . اولا اريد أن انوه بهذا المقال الذي قدم شرحا مفصلا للموضوع . ثانيا و انا اقرا بعض التعاليق اريد أن اسال نحن هنا لا تقارن بين بلدنا المغرب و المانيا على جميع المجالات و المستويات هما متطورين علينا لكن عندما يصل الحد إلى معرفة كم أنها تحاول التدخل في جميع القرارات التي تتعلق بأهم قضية لدينا سواء على مستوى الاتحاد الأوروبي و كذا الأمم المتحدة و شريكها الجزائر ! ! ! انا لم أكن اعرف حالي كحال جميع المواطنين العقلاء أن ألمانيا تقوم بهذه الأفعال ًً! نحن نتفهم أنها دولة عظمى لكن ليس من حقها القيام بهذه التصرفات و كذا الاستهزاء بقضيتنا الام . مع المغرب في قراراتها التي في مصلحة هذا البلد و التي تدافع عن قضية المغاربة الأولى ألا وهي الصحراء المغربية و مع السيد الوزير ناصر بوريطة الذي أبان عن قوة الدبلوماسية المغربية على المستوى الافريقي و الدولي و ايضا مع شركاؤه . شكرا

  • KAWTAR
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:45

    برابوا المغرب. ليس لدينا ما نخسره. المانيا قوية؟ الهزيمة حليفتها. هذا ما علمنا التاريخ عن المانيا.

  • النكوري
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:48

    المغرب استغل الظرفية التي تمر بها اروبا حاليا باعتماده على ورقة الهجرة السرية و الارهاب في الضغط على الاروبيين
    المغرب لا يملك ادوات اخرى للضغط و حظه اليوم ان الهجرة و الارهاب تتنافس فيها الاحزاب السياسية في اروبا و هي مسائل حساسة في عامة اروبا و مقدمة على الاقتصاد و وو

  • خالد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:49

    هذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن النازية لم تنتهي بعد في ألمانيا بل هل هي تسري في شرايينهم مجرى الدم . و أن حقدهم على اليهود و على كل من يطبع معهم لم و لن ينهي . اللهم اجعل كيدهم في نحورهم.

  • Ahmed
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:50

    س.تبون لم يكن يعالج فقط بل كان يحفر لجاره في بلد المانيا و هذه تعليمات العسكر الجزائري

  • galenstraat
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:51

    المغرب قد يتجه لقطع علاقاته مع إسبانيا بسبب وحدته الترابية. العلاقة بين إسبانيا والمغرب لم تعد تمر بأفضل أحوالها مؤخراً بسبب قضية الصحراء

  • عبو
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:52

    لا دبلوماسية في العالم إلا دبلوماسية المعرفة والعلم،المغرب لن يجد بجانبها في هذا الملف إلا أبناؤه وما ٱكتسبوه في مدارسهم ومعاهدهم وكلياتهم ،ولن تنفعه إلا قوته الإقتصادية وما ينحدر عنها.

  • محمد الحوراني
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:52

    المانيا ضحت بآلاف الألمان من أجل أن تتوحد. تقف اليوم من اجل تقسيم المغرب.

  • اعلي با
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:54

    إن موقف ألمانيا فيه راءحة الغاز والبترول النتنة من الدولة الشرقية.

  • سام
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:00

    أضف إلى كل ما جاء في هذا المقال التحليلي ربما تكون السفارة الألمانية بالرباط تقوم بواسطة هيئات تابعة لها بعملية التبشير و نشر الديانة المسيحية الكاثوليكية بين أوساط المجتمع المغربي و خاصة ذوي الحاجات المعوزة أو ربما تكون هذه السفارة قد تبنت موقفا يعتبر تدخلا في الشأن الداخلي للمملكة كالتطببع مع إسرائيل مثلا إنما الأكيد مهما يكون في الأمر أن السفارة الألمانية بالرباط لم تتعامل و لم تتجاوب مع الوزارة الخارجية المغربية في موضوع ما بالأسلوب الديبلوماسي المعترف به دوليا مما دفع بالوزارة بدلا من قطع العلاقة الدبلوماسية مع الدولة الألمانية لجأ إلى أسلوب جريء في التعامل الديبلوماسي المتمثل في فرض حصار على السفارة و جعلها لا شيء مما سيجعل الدولة الألمانية أن تعيد ترتيب بيت السفارة أو اقفالها إلى حين أما من جانبنا فإننا نبارك الموقف الشجاع لوزارتنا في الخارجية التي اتخذت موقفا دبلوماسيا صائبا شكلا و مضمونا قد إبان عن علو كعب المغاربة

  • محمد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:16

    الدليل على اننا افضل من المانيا قوة اقتصادنا فلكي يأتي الالماني الى المغرب ما عليه الا ان ياخد الطائرة و جواز السفر و ها هو هنا اما اذا اراد المغربي الذهاب لألمانيا سولوا اشنوا خاصوا ايدير هذا الفرق هو ما بين الدولتين و الباقي لا يهم

  • متتبع
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:18

    المغرب بلد عريق بتاريخه. معروف بشعبه الأبي الشجاع. شكرا للديبلوماسية المغربية. نموت جوعا و ظمأ و لانركع إلا لله. عودي إلى رشدك يا ألمانيا واعلمي أننا شعب نحترم من يحترمنا و لا نقبل التكبر علينا أبدا. المغرب بلد شريف لا يطمع في ما ليس له و لا يفرط في ما له مهما كانت الظروف.

  • mouad
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:19

    بعض الصفيين والجرائد بل وبعض المواطنين أينما توجهت بوصلة الدولة يتوجهون ، قبل الأمس لم نسمع غير العلاقات الثنائية الجيدة مع ألمانيا . فجأة منذ أمس بدأ التطبيل والتبرير لصالح قطع التواصل . عطيونا وجوهكم نديرو بيه شي حاجة . ومنذ الأمس بدأ البعض يحاول خلق مساوء عن ألمانيا حتى يدعم ويبرر هذا القرار الإرتجالي .
    فليكن عندك رأي يخصك لا تنتضر ما موقف الدولة حتى تتبناه .
    وسجلوا عني هذا الكلام ستعود العلاقات مع ألمانيا كا نت لأنك هنا تتعامل مع مؤسسات وليس مع فرد ديكتاتوري يمثل الدولة كسيسي مصر أو بشار سوريا .

  • السعيد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:22

    لابد أن تدرك أوربا كاملة أن عهد الاستعمار ولى إلى ما لا نهاية. فإن كانت ألمانيا تستغل النظام الجزائري الفاشي الذي ما يزال يسير بعقلية الاربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي فالمغرب تغير وأصبح يسير بعقلية متحضرة ويتفوق على ألمانيا نفسها في كثير من المجلات واهما أزمة وباء كورونا باعتراف الألمان أنفسهم …
    وأنا متأكد جداً أن هذه الصفعة المغربية لألمانيا ستعيد هذه الأخيرة إلى وعيها وهي تشبه الصفعة التي قدمها المغرب لفرنسا عندما طالبت هذه الأخيرة بمذكرة اعتقال رئيس المخابرات المغربية وأيضا تشبه الصفعة التي قدمها المغرب لامريكا العظيمة عندما قررت هذه الأخيرة توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل حقوق الانسان في الصحراء المغربية …
    مغرب محمد السادس حفظه الله أقوى بكثير ممن يتصور العكس .. المغرب اليوم أقوى اقتصاديا وسياسيا وعسكريا واجتماعيا ..

  • touhali
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:25

    نحن مع من يحب وطننا ﻷالمان أخطاء في حق المغرب لكن،
    أعتقد أنه كان على المغرب من حيث المبدأ أن يستمر ويحتج على السلوك غير المقبول والمنهجي ، قبل أن يتم تنفيذ هجوم من خلال إنهاء الاتصالات والتعاون والعلاقات الكاملة مع السفارة. الاتصال السياسي قبل وقف التعاون بين البلدين.
    Je pense que le Maroc aurait dû en principe continuer et protester contre le comportement inacceptable et systématique, avant qu’une attaque ne soit menée en mettant fin aux contacts, à la coopération et aux relations complètes avec l’ambassade. Communication politique avant d’arrêter la coopération entre les deux pays.

  • كوثر
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:25

    المانيا لم تقم بهده الحركة إلا بعدما قبضت الثمن من طرف شيخ اافتن تبون عندما كان يتعالج بألمانيا فهو لم يجلس علة سرير المستشفى بل قام بكل ما أوتي من حيل لخلق هده القفزة اما فيما ما يخص نشاكست المغرب في قضية الليبية فطمعها ببترول خليج سرت يجعل منها تلهت طول الوقت لإفتقارها لهده المادة كإفتقارها للغاز الدي قدمه المشاغب تبون لميركريل العجوز

  • ريفي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:28

    لا يحق من يمد يده للأخرين أن يتعنتر

  • المواطن
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:29

    زعما كونا كنقول هذيك امرأة ديال ألمانيا مرأة بعقلها اوو مزيانة تتبغي الديمقراطية، الساعة هي باغيا اتحول حاءط برلين من ألمانيا إلى المغرب باش تقسم شماله عن جنوبه، حسبي الله و نعم الوكيل.

  • ولد الحي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:29

    نحن لا نخاف لومة لائم في قول الحقيقة ولو كلفنا كتيرا، لدالك لا يمكن السكوت على مصالح بلادنا وشعبنا كيف ماكان الخصم وسنطرده شر طردة ولم لا فرض التأشيرة عليهم لنمرغ انوفهم في التراب ولم لا فرض التأشيرة عليهم حتى هم ليسوا احسن منا ويجب أن لا تنسى أوروبا ان الحرية التي تعيشها الان سقيت بدماء المحاربين المغاربة التي خلصت أوروبا من النازية وشاركت في إعادة اعمار هاته الدول التي تريد الان ان تلعب معنا لعبة القط والفأر

  • ضهر الحق وزهق الباطل
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:32

    كما قلت الكرة في ملعب الالمان، فقد سبقتكم جارتكم السويد بنفس الطريقةووجدوا ان المغرب في العهد الجديد عصي عليهم ورجعت المياه الى مجاريها. فها انتم تتبعون نفس الطريق ، فالوقت لا يرحم، فقد اسقطوكم الايادي الخفية في نفس الفخ. فارجعوا الى صوابكم.

  • imad
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:37

    لازم مقاطعة المنتوجات الألمانية تويوتا افضل من مرسيدس المغرب و المغاربة لا نحتاج ألمانيا لكي نعيش

  • belfadilsidimohamed
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:40

    قرار شجاع لا يمكن لأي مغربي غيور ذو نخوة الا ان يقدره ويحترمه ويصفق له ويفعل نفس الشيء أمام أي قرار مثله لإيقاف اي خبث من اي كيان كان تجرأ للمساس بسمعة اوحبة تربة من المغرب الحبيب من طنجة إلى الكويرة لكن ما يعاب علينا هو لماذا التأخر في ذلك وترك الأعداء يبثون سمومهم داخليا وخارجيا فالمانيا معروفة من زمان بأنها ضد مصالحنا وانها من بين الدول التي تضع العصا في العجلة أمام اي تسوية لملف الصحراء وان منظماتها غير الحكومية العاملة في المغرب هي مرآة لما هو ألماني رسمي فاين كانت اجهزتنا وهذه المنظمات تنشر سمومها وما قيل عن ألمانيا يقال عن الكثير من الدول الغربية
    خير دفاع عن قضايانا هو الهجوم عن أعدائنا
    عاش المغرب آمنا مطمئنا

  • ام الخير
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:41

    مغرب الامس بتاريخه و رجالاته وانتصاراته هو مغرب اليوم وهو مغرب الغد لا يمكنه باي شكل من الاشكال ان ينصاع لا لالمانيا ولا لغيرها انهم متوهمون يركضون وراء السراب كلما يمكن ان يقال لهم عودوا الى التاريخ واقرؤوه وان كنت ناسي تعالى افكرك

  • الصريح
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:47

    التعليق رقم 4 Mohammed اصبت الهدف . الرئيس تبون لم يكن مريضا بدعوة من فرنسا والجنرالات دهب الى المانيا للتفاوض بعد قرار ترامب وفتح علاقة مع اسرائيل وخروج الانجليز من الاتحاد الاوروبي ورفض المغرب زيارة الوزير الأول الاسباني مع فشل صفقة الجنرالات مع روسيا اذن المانيا المال والقوة الاقتصادية 3 عالميا يعني دبلوماسيا قوية .الجزاءر فشل الصفقات مع ترامب روسيا مرحبا بالالمان الدين اغواهم الطمع خيرات الصحراء وسوناتراك المغرب فهم التحالف الخبيث والمقامرة فاهد بقطع الراس مع المانيا المزهوة بالقوة والمال احتقرت المغرب فاعمى عينها.

  • abdou
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:47

    القرار عين العقل .
    كما قال المثل العود اللي تحگر هو اللي يعميك.
    أما المغرب فهو دو سيادة وله عزة نفس و دو حكمة.
    لغة المصالح هي الطاغية حتى على القيم لدى عموم الدول .
    بينما نحن المغاربية قضية الوحدة الترابية فهي مسألة وجود وليس مسألة حدود . نعم إلى هذا الحد أيها الألمان المغاربة سيضحون بأرواحهم وهو أغلى ما يملكون على مسألة وحدة الوطن أما المصلحة فهي في المرتبة الثانية.
    وعاشت المملكة موحدة مزدهرة بين الشعوب وعاش الملك

  • جارة السوء
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:57

    الفيلم باين الرئيس تبون كان داير حجة وزيارة لألمانية تمة فين تقلبت الموازين . يجب على المغرب أن يقطع العلاقات الدبلوماسية مع الجزائر لأنها هي المحرض الوحيد في العالم ضد المغرب

  • مغربي حتى النخاع
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:59

    نحن لسنا هنا للمقارنة بين الماكينة الالمانية والامة الأمة المغربية، لكن من حق المغرب أن يدافع عن حقوقه ويقول لا لمساس بوحدتنا الترابية وشعبنا. قرار الخارجية سيبقى التاريخ يشهد عليه.
    أتمنى أن لا يكون لهدا الموقف الذي اتخده المغرب له تداعيات مستقبلا، فالالة الالمانية خاضعة لجشعها وأطماعها لسد رمق اللامبريالية المتوحشة.
    نثق في خارجيتنا وقيادة الملك، لكن لابد أن نحسبها صح.

  • المغرب دولة الاعتدال والانسجام
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:00

    تقوم سياسة المغرب على نهج واقعي وبنّاء في نفس الوقت. إنها واقعية لأنها تسعى جاهدة للتغلب على الانقسامات الأيديولوجية من أجل الدفاع عن عدد من المصالح الوطنية بطريقة أكثر عقلانية وواقعية ، ولأن نظام صنع القرار يتمحور حول رئيس الدولة ، والذي يتمتع بشكل خاص بميزة قدرته لتنظيم العمل الفردي للمشغلين الاقتصاديين لأغراض السياسة الخارجية. إنها بنائية لأنها تقوم على الدفاع عن هوية الدور على المستوى الدولي…

  • ben
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:05

    المانيا دولة فدرالية؟ما وقع في بريمن لا يمكن لبرلين التحكم فيه!فلقد وقع نفس المشكل مع Tibet؟لذالك التريث هو سيد الموقف؟نحن بحاجة الي المانيا، كما هي المانيا بحاجة لنا؟ولا يمكن أن نترك المانيا تسقط في يد الجزاير نهايا؟ونكون لنا عدوا شرسا له كلمته في اوروبا؟لا يمكن ابدا؟إذا كنتم تريدون ذالك؟انتظروا علي الأقل حتي تذهب ميركل؟فبعدها سوف يتهاوي نجم المانيا علي الصعيد الأوروبي!

  • جليل
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:10

    من اراد العزة فاليعتز بنفسه ومن اراد المال عليه بالعمل ومن اراد القوة والاحترام بين الناس عليه ان يهتم باهله وباحوالهم والحمد لله المملكة في الطريق الصحيح لبناء مغرب قوي اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا ومتطور زراعيا وصناعيا وهدا ما يجلب الاحترام والاعتبار حتى لا نبقى رهينة لاي دولة مهما كان شانها ،فالأمس ليس هو اليوم وعلى المانيا ان تدرك هدا فنحن لا نطالب الا بحقنا وما هو لنا بكل وضوح وشفافية اما الرشاوى والمعاملة تحت الطاولة لا نتعامل به ونتركه لغيرنا من الضعفاء .

  • ATLAS EAGLE
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:11

    في كل عقل ذكي ركن غباء . من ( مغربي عربي امازيغي …و…..و… غيور على المملكة المغربية الشريفة شريفة بحكامها وشعبها وأرضها و تاريخها ……) اخوكم في من المهجر . سلام.

  • الى idri...........s
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:12

    الى الاخ إدريس انت لا تعرف تاريخ المغرب ورجالاته العظماء.ولتعلم ان لكل دولة سيادة.وسيادة دولة خط أحمر.

  • حميد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:13

    (ومغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس، عندما كانت ألمانيا تعتبر كل بلد إفريقي هو بلد متخلف بالضرورة، يمكن استعماره وسلخه وتعذيبه.. ) بالطبع مادام رؤساء الدول الإفريقية تعالج أبسط الكسور في ألمانيا فلها الحق في اعتبارنا كدلك…للاسف.

  • الباز الأطلسي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:15

    الى المعلق 26 سام، المذهب الكاثوليكي ليس مذهب الالمان بل هم بروتستييون، يعني فرق شاسع، كالفرق بين الشيعي و السني، و لهذا انصحك ان تدرس تاريخ البلدان التي تهاجمها لكي تكون لك مصداقية، و ان كان رايك سطحي و مغمور.

  • Réda
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:15

    A oui tu oublies pas le Maroc toujours rester un petit pays tu joux pas les grands ce non est pays très chers . même le patron de Maroc la France nous Joux pas avec les allemands reste tranquille

  • محمد من المانيا
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:20

    السلام عليكم ورحمة…كم انا فخور بوطني عندما قرات هاد النص…لقد صدقت يا اخي ان مغرب اليوم ليس مغرب الأمس …نحن المغاربة نحترم كل البشرية ولا مادام شرفنا بعيدا ان يمسه احد….والله العضيم هادا مجرد حقد علا مغربنا….نحن نعيش من الستينات هنا في ألمانيا. لا يوجد بعد شيء اسمها الماكينات….بل بلد مرضي النفسانيين

  • ولد حميدو
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:22

    عن اي ديمقراطية تتكلمون فعندما احتج الالمان عن اجراءات كورونا دهب وزير خارجية المانيا لمكتب دراسات ليخرجوا تقريرا يقولون فيه بانه بامكان كورونا ان تقتل مليون الماني طبعا حتى يخيف الشعب
    اغلبية الدول تقمع من يتحداها فقط تختلف الطرق
    حتى المغرب لو كان قويا و ينهب خيرات دول اخرى سيوفر لمواطنيه جميع الضروريات فلا تظنوا بان الدول الامبريالية ستصبح في يوم ما تعيش بالحلال فقط

  • Réda
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:24

    Chez les marocaine ce la Folle des grands mais la variété ce pas ce le Maroc reste toujours pays africains très faible économique ne pas la forse pour parler avec les allemands ce non est payé Cher la Allemagne ce ne pas la ce e pas le Niger

  • أغراس
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:26

    يجب تعليق إستيراد جميع المنتوجات الألمانية و مقطاعتها

  • محمد ج
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:32

    إني أحترم و أكثر من الإحترام شخصية في ألمانيا و أقف لها بكل أدب مسلما و مصافحا رغم اختلاف العقيدة الدينية و لكن سيتغير رأيي _بكل أسف _ إن رأيت مكرا و احتراما غير متبادل: ديني و وطني و ملكي خطا أحمر

  • الوعي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:34

    لمن يمجدون الماكينة والديموقراطية الالمانية، احيلكم وارجوكم أن تبحثوا جيدا في عدة ملفات أولها ڤولزڤلگن گات Volkswagen Gate لتفهموا جيدا الصورة الوردية التي اعطيت للألمان، إنها ليس كما تعتقدن.
    المصالح هي التي تتحدث.
    يجب تكشير الأنياب لكي يحترمك الجميع.

  • ولد حميدو
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:36

    تصحيح
    وزير داخلية المانيا هو الدي دهب لمكتب الدراسات و ليس وزير الخارجية

  • Simo
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:40

    القرار وراءه رجالات المغرب يا سادة يعرفون سلبيات وايجابيات القرار يحسبون الربح و الخسارة ما عدا ان كنتم قد الفتم المرسيديس و ب ا م فهذا شانكم

  • erer
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:41

    سوف ترون قوة المغرب الحقيقية, سوف يمتنع المغرب عن تصديرمطيشة بكل انواعها وربما الفلفلة ايضا. ولنرى هل ستصمد المانيا امام هذه العقوبات.بل ستاتي صاغرة الى المشور السعيد قرب المدرسة المولوية تطالب بحلحلحة المشكل

  • zidzid
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:47

    باختصار يجب فرض ضريبة جد عالية على كل االا شخاص الدين يفضلون شراء جميع انواع سيارات المانيا .لان المقاطعة ليست صالحة وبهده الطريقة ستستفيد الدولة اولا من مداخيل من يريدون اقتناء سيارات المانيا وفي نفس الوقت تراجع المبيعات واستيراد سياراتهم لانه من بين الايرادات المالية القوية لالمانيا هي من صناعة السيارات وتشجيع استيراد السيارات الاسيوية .

  • عباس
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:48

    شكرا لكاتب المقال سعيد بن عايشة انها الحقيقة وكان على المغرب أن يصفع الديبلوماسية الألمانية ، وأن كتب للمغرب تنضيم لقاء دولي لتنمية ليبيا أن لايستدعي المانيا

  • ولد حميدو
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:51

    امور تبدو تحدي لالمانيا و لكن موقف المغرب سيفرض على دول اوربية احترام الجالية المغربية و ليس العكس كما يظن البعض
    لا تنسوا ان موقع المغرب الاستراتيجي تتمناه جميع الدول و لكن مع الاسف المغرب لم يستفد منه لحد االساعة و عندما تدخل امريكا ستتغير الاحوال ان شاء الله و اكيد المغرب بعد سنوات سيصبح مريكان افريقيا

  • هشام
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:56

    ليست أول مرة الدبلوماسية المغربية ترفض تدخل أو تشويش على مصالحها أو إساءة لتاريخها من دول أخرى أوربية أو عربية كيف ما كان ثقلها لكن كل هاد خلاف أتي من بلاد شياطين مفسدون جارة المكروهة جوعو شعبهم ويقمعونه إلى درجة يصطفونهم في طوابير لأجل لتر من حليب وحفنة دقيق .ويدخون أموال طائلة في جيوب اوربيين لكي تنجح خططهم دنيءة

  • ولد حميدو
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:03

    بعض الحقوقيين ظهر عليهم الثراء فهم كانوا ممولين من اجل ضرب مؤسسات الدولة و ليس الدفاع عن المغاربة او اعمال خيرية فالاعداء يمولون حتى الزنادقة و القنوات المشبوهة لاطلاق الاشاعات عن الاسرة الملكية ظنا منهم بان الشعب سيثور و لكن لو دهبت شخصية لمكان عمومي مشبوه فكيف لا تخرج فيديوهات عن دلك و بعض الخونة ينتظرون اي فرصة للاثبات و وجدوا فقط صورا لجالية ياخدون صورا تدكارية

  • عبدو من روما
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:04

    كفانا وهما، ألمانيا تبقى قوة عظمى و بإمكانها قلب الطاولة على المغاربة متى شاءت، لا نقارن وزارة خارجيتها بوزارة بوريطة، القضية الوطنية هي قضيتنا منذ 1975 نموت و نحيا من أجلها ليس بهدم العلاقة مع الكبار بل بالحوار و التفاهم، ميركل ليست دمية كما أنها ليست القدافي و ليست مرايقية كمعظم المسؤولين المغاربة، يجب فقط محاورتها في الموضوع و إقناعها بما لنا و ما علينا، تبون رغم وقاحة اسمه تمكن من التأثير عليها أما نحن المغاربة فنتوفر على ملك بلاد مثقف سياسيا و دبلوماسيا و حتى تاريخيا َ و هذا أمر يجب أن نستغله إيجابيا، اللهم انصر البلاد و العباد

  • Yad
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:10

    Les verts allemands qui s’apprête à rentrer au pouvoir sont des ayotallahs du referendum. Aujourd’hui cette ils sont conscients que cela est d’un autre temps et dépassé. Ils ont appris de l’expérimentation de la ‘convention citoyenne’ et des remises en cause internationales du référendum. L’attitude marocaine est en phase avec ce contexte.

  • ميلود
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:16

    يعتقدون انهم لا زالوا يعيشون في زمن هتلر
    بعد ان ضمت المانيا الشرقية تستكثر على المغرب وحدته الترابية

  • محمد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:20

    وهو صراحة ماكينش ليسلخ افريقيا ويعتبرها متخلفة وينهب ثروات شعوبها ويحدث القلاقل في دولها ،ويقتل مواطنيها بدعوة محاربة الإرهاب وهو غير ذالك،ماكاينش قد فرنسا اما المانيا دولة متحررة ومتقدمة

  • المغترب
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:41

    العالم لا يعترف والضعفاء والجهلاء والفاسدين لدى لا مقارنة بين المغرب وألمانيا،لكي تواجه دولة قوية عليك أن تهتم ببلدك تحارب الفساد ويستتمر في الصحة والتعليم لكي يتكون لديك شعب متقف ومتعلم في شتى المجالات وتصنع وتنتج ويتقوى اقتصادك،وتعتمد على نفسك حينها يمكنك الوقوف وصفع ألمانيا وغيرها أما بهدا المستوى المغرب غادي فالخسران احمادي.

  • أمازيغي باعمراني
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:45

    الدول الأروبية كلها دول نازية متعجرفة تريد أكل خيرات أفريقيا وجعل شعوبهم مستهلكة وتتطاحن فيما بينها فليس في صالحهم أن تنهض الدول الأفريقية لتصبح صناعية

  • التمسماني
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:56

    للإشارة فقط، صورة رفع شرويطة جمهورية الرمال و الوهم في ولاية بريمن ترجع إلى سنة 2017 و ليس هذه السنة.

  • الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:59

    باختصار شديد المغرب لعب دورا جبارا في افريقيا فاسترجع مكانته و في امريكا اللاتينة و له علاقة قوية في امريكا الشمالية . و في جزء كبير من اوربا . الاعداء يترنحون اللهم اجعل كيدهم في نحرهم . فقط علينا بالصبر و المزيد في حصد النتاىءج الايجابية ولا نترك الفراغ ليلعب غيه الخصوم .في راءيي المقاومة يجب ان تتواصل داخليا و خارجيا و على جميع الاصعدة بكل انواع الاسلحة
    ابتداء بالقلم و………..

  • ادرييس
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:01

    لقد صفق العالم و من صمنه المغر ب ملكا و حكومة و شعبا للوحدة الالمانية بعد ان مزقتها الحرب العالمية الثانية و الحرب الباردة. الا ان هذا البلد لم يستفد او تجاهل المعاناة التي عاشها الشعب الالماني بخصوص التعامل مع الوحدة التراببة للمملكة المغربية ، و ليعلم الألمان أنه بقدر دفاعهم عن وحدتهم و تماسكهم و تمكينهم من تحطيم جدار برلين فان الشعب المغربي ليس أقل منهم دفاعا عن وحدته الترابية و تماسكه و استعداده الدائم للتضحية بالغالي و النفيس من أجل وحدته ااترابية و مواصلة تنمية البلاد، و القضاء على الانفصاليين ا اذناب جنرالات الجارة ااشرقية التي تسعى في الواقع الى السيطرة عاى مزيد من الاراضي المغرببة تحت ذريعة تتمسك بها منذ سنين. فلا مجال للمناورات التي تهدف ااى اضعاف هذا البلد الذي يتمتع برصيد تاريخي مجيد في مواجهة الاعداء و المتربصين و المساندين لهم بأشكال مختلفة. المانيا لها تجربة في التقسيم ثم الوحدة فعليها اخذ العبر في التعامل مع السعوب الاخرى.

  • Counter argument
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:10

    L’algerie s’est présenter a l’almagne comme leur point d’entre en Afrique et leur a promis des preference economics
    L’Allemagne cherche à se positionner en Afrique qui est le future hub economic mondiale
    La France, les États Unis, l’Espagne, la Chine et la Russie ont tous des positions très fortes en Afrique sauf l’Allemagne
    L’algerie leur a promis cet point d’entre et d’ancrage economic dans le continent africain
    Le Maroc dois faire savoir à. Os amis allemands que l’Algérie est un pays très unstable et elle va s’effondre dans avec l’effondrement des prix du pétrole et du gaz

  • ابو يحيى
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:18

    صحيح لا مقارنة بين ألمانيا والمغرب في مجالات محددة ولكن ساكتفي بقول الله سبحانه وتعالى بعد بسم الله الرحمن الرحيم.ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين صدق الله العظيم

  • العوني العربي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:20

    المغرب إمبراطورية اكبر واعرق من المانيا
    المغرب مملكة قالت لهتلر الذي ارهب العالم
    لا يوجد بالمغرب الا مغاربة فرجع مطأطأ الرأس
    كيف يخاف المغرب اليوم من من يسمون أنفسهم الماكينا
    عاش المغرب وعاش الشعب المغربي
    نعم رد الصاع صاعين

  • احمد الریفی المغربی
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:22

    ولایۃ بریمن فی شمال المانیا ولایۃ كانت من اغنا ولایات الامبراطوریه الالمانیه ولاكن اصبحت فقیره بل اشد فقرا من كل باقی الولایات بعد الحرب العالیه الثانیه و تعیش ن نفقات ولایات اخری لذا یحكمها منذ الاستقلال الا یومنا هاذا فی الاول من طرف الحزب الاشتراكی الدیمقراطی .نعم دیمقراطی حقا بكامل الصراحهثم باتلاف مع حزب الاحرار اللیبرالی الراسمالی ثم حزب الخضر و اخیرا ااتلاف ثلاثی الاشتراكی و الخضر و الیساری وریث الحزب الحاكم فی المنیا الشرقیه سابقا .للاسف الحكومه الاتحادیه لیس لها صلاحیات دستوریه لتوقف مثل رفع علم الانفصالیین فسبق لهم ان رفعو علم كتلونیا رغم ان اسبانیا دوله عضوه فی الاتحاد الاوروبی ..اتمنا ان یكون وزیرنا للخارجیه موفقا فی عمله .لان المنیا لیست قویه فقط بل الموطور الاوروبی هی التی تحركم فی كل مجالات .و لاكن حزب الاشتراكی الدیمقراتی المتقزم فی السنوات الاخیره من حزب الاغلبیه الا حزب صغیر لیس له تاثیر كما فی عهد هلموت اشمیت او حتی فی عهد شرودر یبحث عن نقط لیسجلها و وزیر الخارجیه ماس من ذالك الحزب و كما نعلم ان قبل نهایه العام ستجری انتخابات فدرالیه و حظوظ الاشتراكیین مستمر فی ان

  • الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:25

    لمذا تتدخل المانيا فيما لا يعنيها!!!الصحراء مغربية وتبقى مغربية.انها دخلت في لاءحة سوداء مع الاعداء المجاورة اسبانيا والجزاءر .اقراو التاريخ راه حتى الجزاير ماشي دولة غير مكونة من طرف عصابات .الحدود المغربية رها شك بشار

  • الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:27

    إلى ورزازي الشطر الاول من تعليقك أتفق معه: أي انني لا أحب من يمس إستقرار البلاد ووحدة أراضيه و ماشابه ذالك ولكن الشطر الثاني الذي هو إصلاح الخلافات بيننا بالتي هي احسن ساشرحها لك: حل الخلافات هو أن الوجوه المؤلوفة هي من ستنهب أموال الشعب ولن يستفيد أي أحد آخر منها لي شاد شي بزولة مايطلقش منها غير إلى قطعتي ليه راسو وسترى هدا الاقترح ديالي فقط اتركك لترى طيلة أيام عمرك بالدارجة هاانت كاتشوف او باقي تشوف هادشي

  • Lecteur
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:39

    منذ بعض الوقت إنتشرت بين أوساط كتاب الرأي المغاربة نزعة تقوم على تمجيد السلطوية (أوطوريطاريزم) في الحكم والتشكيك في وطنية الفاعلين الحقوقيين أفرادا كانوا أم جمعيات من المجتمع المدني. يتعلق الأمر باقتراض برمجية معمول بها في عدد من دول العالم التي يحكمها رؤساء دول من اليمين المتطرف أو شعبويون أو عسكريون: “بولصونارو” في البرازيل، “بوتين” في روسيا، “إردوغان” في تركيا، الجنرال “السيسي” في مصر، وغيرهم…
    إذ باسم الوطنية يجب أن تخرص كل الأصوات كي لا يسمع إلا صوت الحاكم أو النظام!
    وخلافا لما يدعيه كتاب الرأي الناطقون باسم هذا المنظور في الحكم، فإن سياسة تكميم الأفواه باسم الوطنية أو باسم الدين أو باسم أي شيء آخر هو علامة ضعف لا قوة…

  • حكيمي إنتر
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:32

    مقارنة ألمانيا والمغرب كمقارنة الجنة بالنار . الناس مشات بعيد إقتصاديا وثقافيا وعلميا ورياضيا حنا باقي واحلين غير مع المقدم والشيخ. رحم الله من عرف قدره

  • جمال
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:51

    اذا كان اجدادنا الابطال المدافعين عن ارظهم في مواجهة هتلر أيام محمد الخامس فلن نكون اقل منهم في عهد ملكنا محمد السادس هذه الحضارة و التاريخ يتحدث يا سادة .الله الوطن الملك.

  • ضد الضد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 15:34

    إذن القضية ظهرت أنه لما عاد تبون إلى الجزائر قادما من ألمانيا من أجل التوقيع عن الدستور. فقد عاد مسرعا نحو ألمانيا ليوقع هذه الإتفاقية مع ألمانيا ضد المصالح المصيرية للمغرب . و المغرب من دوره سيبحث عن الدولة التي يحرج بها ألمانيا ليوقع معها اتفاقية مضادة و ربما تكون بريطانيا التي فارقت الاتحاد الأوروبي.

  • Stoff Madrid
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 15:42

    علاج تبون في ألمانيا كان له التأثير الكبير لأن الجزائر ممكن ان تترك شعبها يعيش الجوع والقهر لكي ترى المغرب في الحضيض! هذا هو جار السوء والعياذ بالله حسبنا الله ونعم الوكيل

  • محمد قيو
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 15:45

    يجب توسيع الضغط المغربي الى ماهو اقتصادي، المغرب بوابة اروبا والمصالح الالمانية نحو الدول الافريقية لذلك يجب توحيد الجهود، ولاغالب الا الله

  • صحراوي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:10

    مجرد تساؤل.
    أثار المقال نقطتين لسبب الخصومة مع ألمانية:
    1- جاء في المقال ما نصه:
    “وإلا كيف يمكن للمسئولين الألمان أن يفسروا للمواطنين المغاربة حكاية رفع علم “الجمهورية الوهمية” أمام برلمان ولاية ابريمن، في إطار مناسبة وهمية؟” انتهى.
    غير أن صاحب المقال نسي أن علم الجمهورية الصحراوي يظهر في المغرب والصحراء الغربية أكثر من العلم المغربي.
    كما نسي أيضا أن علم الجمهورية العربية الصحراوية يرفع في أغلب بلدان العالم لا سيما فرنسا والجزائر واسبانيا وأمريكا.
    2- جاء في المقال ما نصه:
    ” فما معنى أن تدعو إلى “مؤتمر برلين” كافة الأطراف، بمن فيهم خصوم المغرب، إلى الحضور، دون المغرب ا؟ “. انتهى.
    من المتعارف عليه أن الدولة المنظمة لأي اجتماع لها الحق أن تدعوا إليه من تشاء، وارتأت ألمانيا أن لا تدعوا المغرب لمؤتمر برلين. كما ارتأت المغرب أن لا تدعوا أطرافا ودولا بعينها إلى اجتماع الصخيرات.
    ربما السيد سعيد ابن عائشة يريد أن يفرض أو يملي على ألمانيا ما يستوجب عليها فعله على أرضها، وذلك هو الخبل والهبل والجنون والوهم بعينه وذاته وصفاته. تلك الصفات التي يتهم بها المغرب غيره.
    …/…يتبع

  • صحراوي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:12

    …/…تتمة
    مجرد تساؤل.
    أخيرا، أذكر الكاتب أن سفيرة الإتحاد الأوربي ومن المغرب صرحت بما نصه:
    “ويتبنى الاتحاد الأوروبي موقف الأمم المتحدة، ويُطالب بحل “عادل ودائم ومقبول” من أجل إنهاء هذا النزاع الإقليمي”.
    وهذا هو موقف ألمانيا وأغلب دول العالم وحتى أمريكا بايدن الذي عبرا عنه المسؤلان السميان لإدارتها:
    1- المتحدث باسم الخارجية الأمريكية قال:
    “سنواصل دعم مسار الأمم المتحدة لتطبيق حل عادل ودائم لهذا الخلاف الطويل الأمد، كما سندعم أيضاً عمل بعثة الأمم المتحدة لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية ومراقبة وقف النار وتفادي العنف في المنطقة”
    الملفت للانتباه أنه استعمل مصطلح الصحراء الغربية وليس المغربية.
    2-القائم بأعمال السفارة الأمريكية في إسبانيا قال:
    “نحن نعلم أنها قضية مهمة لإسبانيا. إنها إحدى القضايا العديدة التي تجري مراجعتها” ومراجعتها قضية وقت فقط.
    أخير، بايدن قد نزل من القطار الوهمي لما وجد أن الرائحة داخله تزكم الأنوف، ودول الإتحاد الأوروبي وحتى الكيان الصهيوني رفضوا ركوبه، ويتعين عليه أن لا ينتظر أحدا والسير للمجهول بما فيه وسكفيه دولة إسواتيني وغينيا بيساو وهايتي وجزر القمر.

  • صحراوي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:12

    مجرد تساؤل.
    ما أجمل تعلم اللغات !!!؟؟؟
    حتى لا أتهم بالإنزوائية أو الشوفينية أقول أن تعلم اللغات شيء جميل جدا. وأي لغيى هي حامل لفكر وثقافة المتكلم بها، لذلك هي سر تكور البلدان
    1- الأفكار مهمة وتزيد أهميتها عندما تكون بلغة صاحبها حتي يستفيد منها مواطنوه. ذلك ما أدركه اليبانيون والكوريون والصينيون والإيرانيون والأتراك والألمان وحتى الصهاينة وغيرهم كثير.ـ
    2- جميل أن يتعلم المرء لغات غيره، غير أن ذلك الجمال يصبح قبح وتجني وسوء أدب وعدم احترام إن استعملهن بدل لغته بدون ضرورة.ـ
    3- ومن أراد أن ينمي بلده ويثري لغته ما عليه إلا استعمالها عوض جعلها لغة الشارع أن لم أقل التبرء منها أو دفنها بعد الطعن فيها.
    واستعمال اللغة لا سيا في الدولة العربية يكون فرضا لأنه لغة الأم ولغة القرأن ولغة الصلاة.
    أخيرا، لا أنسى الأخوة الأمازيغ الذين لا أنكر عليهم ما رضيت به لنفسي.
    شكرا لأصحاب المبادرة والمطلوب المزيد.

  • مغرب الامس واليوم
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 18:08

    من المهم ان يعلم المغاربة قبل غيرهم ان بلادهم كانت تحارب على عدة جبهات الإمبراطورية المغربية كانت 1907 إلى 1911 تتفوض وتحارب فرنسا واسبانيا والمانيا والامبراطورية العثمانية المغرب ليس وليد اليوم حثى تاتي المانيا او غيرها ليعلم المغرب قواعد اللعب مع الكبار بكل بساطة الامه العريقة في جدور التاريخ شات ميركل او ابت

  • touhali
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 18:31

    L’Allemagne fédérale a une coopération industrielle avec l’Algérie, la société Volkswagen, dont les voitures sont fabriquées en Algérie, ainsi que des chars et des camions militaires, et d’autres industries de guerre et militaires. L’Allemagne fédérale a des racines coopératives en Algérie, comme la Turquie. Projets d’investissement conjoints.

  • بويا عمار
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 18:43

    بوها ميركل خلتوها تتبكي حيث قطعت عليها دعم و القروض الممنوحة و المساعدات و الدواء والاطباء وباحتين خليتو المانيا خاليا ههههههههه
    ميركل مسكينة ملي قطعنا علاقتنا بها وهي تتبكي محيلتها لكورونا محيلتها لعلاقات لقطعتها المغرب نعام اسي معها مساكن غدي اجيهم الفقر والبطالة.

  • الصناعات الامريكية
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 19:01

    الانزعاج الاماني من التقارب الامريكي المغربي في مجال الصناعات في المغرب جعلها تفقد البوصلة والمانيا لا ترغب في نقل التكنولوجيا الى شمال افريقيا لهذا تدفع من اجل بقاء الوضع على الاقل الى ماهو عليه عدم الاستقرار في المنطقة

  • عزوزي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 22:07

    الأمر مبيت من طرف ألمانيا.. تبون لم يكن مريضا ولم يذهب لألمانيا للتداوي ! بل ذهب لألمانيا لابرام صفقة أو للكيد للمغرب مع لوبيات في ألمانيا ..طبعا مقابل أموال.. للسماح باحتفال دولة الوهم بالذكرى 45 برفع علمها أمام البرلمان

  • michab
    الخميس 4 مارس 2021 - 12:47

    نحن نحب المانية ولكنها اخطأت في حقنا وسوف تتوب وتعتذر يقول الله جل علاه كل بني ادم خطاء وخير الخطائين التوابون…

صوت وصورة
بين المرض وقلة الحيلة
السبت 17 أبريل 2021 - 11:33

بين المرض وقلة الحيلة

صوت وصورة
عبد الرزاق أفيلال
السبت 17 أبريل 2021 - 10:30

عبد الرزاق أفيلال

صوت وصورة
حزب مايسة .. المغرب الذي نريد
الجمعة 16 أبريل 2021 - 23:00 42

حزب مايسة .. المغرب الذي نريد

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والشباب
الجمعة 16 أبريل 2021 - 22:00 13

بدون تعليك: المغاربة والشباب

صوت وصورة
رمضانهم من كندا
الجمعة 16 أبريل 2021 - 21:33

رمضانهم من كندا

صوت وصورة
واش فخباركم؟ أول مغربي يكتشف أمريكا
الجمعة 16 أبريل 2021 - 21:00 13

واش فخباركم؟ أول مغربي يكتشف أمريكا