المقاولات الصغرى تنشد التعافي من خسائر كورونا

المقاولات الصغرى تنشد التعافي من خسائر كورونا
صورة : و.م.ع
الأربعاء 13 يناير 2021 - 06:18

تواصل مختلف المقاولات الصغرى مسار مقاومتها لتداعيات جائحة كورونا التي فرضت جمودا في مختلف الأسواق، خصوصا المتعلقة بالخدمات، التي تضررت الشركات المشتغلة ضمنها بشكل اضطر العديد منها إلى إغلاق الأبواب بشكل نهائي.

وتتقصى المقاولات الصغرى، منذ بداية كورونا، سبلا للخروج من أزمة غياب الزبناء، وقوة حضور التعامل الإلكتروني، وذلك من خلال الاستعانة بإجراءات الدولة لحماية المستثمرين الصغار، وفي المقدمة يأتي برنامج “انطلاقة”.

وأمام توقف مقاولات كثيرة، تتحسس أخرى شبح الإفلاس أمام تراكم مشاكل كثيرة، أصعبها عدم تسديد أجور الموظفين وقلة الأسواق المفتوحة من أجل الاشتغال، فضلا عن تحجيم حركة التنقلات (أشخاص-بضائع)، في كل ربوع المغرب.

عماد آيت با، مدير شركة مغربية صغيرة، قال إن “المقاولات تأثرت كثيرا بجائحة كورونا، خصوصا المشتغلة في ميادين التجارة والخدمات، نظرا لمحدودية قدراتها المالية، ما أدى إلى توقف العديد منها وفقدان مناصب شغل عديدة”.

وأضاف آيت با، في حديث مع جريدة هسبريس الإلكترونية، أن المقاولات “تجد صعوبات كثيرة في الوصول إلى التمويلات البنكية؛ فرغم خلق الخطوط البنكية، مثل أوكسجين وانطلاقة، هناك مشاكل عديدة لاتزال تعرقل الحصول عليها”.

أول هذه المشاكل، حسب آيت با، هو “مطلب مداخيل الشركة للأشهر الثلاثة الماضية”، مستغربا مطالبة شركة صغيرة حديثة النشأة بالمداخيل في سياق جائحة كورونا وتضرر كبريات المؤسسات الاقتصادية الكبرى، فما بالك بالصغرى.

وأشار المتحدث إلى أن من بين المشاكل كذلك، “التدابير الاحترازية لكورونا؛ فأغلب المقاولات الصغيرة تكتري فضاء محدود المساحة، ومن أجل توفير التباعد الاجتماعي والالتزام بكافة التدابير، اضطر العديد منها إلى تحمل مصاريف كراء محلات أكبر”.

المقاولات الصغرى انطلاقة جائحة كورونا خسائر

‫تعليقات الزوار

4
  • القصراوي
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 08:21

    لن يكون هناك أي انتعاش دون حرية التنقل.

  • تشخيص المشخّص
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:24

    بما أن الكل يعرف أعطاب الزمن المغربي، فما المانع من الإسراع إلى ابتداع الحلول، و اجتراح العلاجات .. أم أننا هواة التشخيص و التشريح لا غير ؟! إن جسدنا مثخن، و جراحاتنا متعفنة .. و إن لم تسعَف سريعا، فإنها تنذر ببتر موشك، و ربما سرطان هالك .. اللهم عجل بالدواء، فالداء قد استفحل، و عزم الطبيب قد فل .

  • محمد
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:45

    – جميع الدول التي طالبت باللقاح الصيني قد حصلت عليه منها مصر الامارات الاردن البيرو.
    باستثناء المغرب.
    – المغاربة يعيشون في الظل ولكن ليسوا بأغبياء. فهم يعرفون جيدا ان النخبة تنتظر اللقاج البريطاني استرازنيكا . بعد بعد ذلك يستوردون اللقاح الصيني لتلقيح عامة الشعب به.
    – لدي تجربة سيئة للشراء من الصين. جل ما اشتريته من أجهزة الكترونية قد ندمت عليه بسبب جودتها الرديئة. فانا حاليا لا أحب فكرة شراء خردة الصين الالكترونية فكيف يعقل ان احقن جسمي بعد ذلك بمنتوج صيني !!

  • ملاحظة
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:15

    مشكل جل المقاولات الصغرى هو الشفافية في الوضعية المالية لهده الشركات

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 17

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 24

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 13

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 15

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 24

آراء مغاربة في لقاح كورونا