النقاشات حول قانون تجريم الإثراء غير المشروع تعود إلى مجلس النواب

النقاشات حول قانون تجريم الإثراء غير المشروع تعود إلى مجلس النواب
عماد السنوني
الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:00

أعاد فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب المطالبة بضرورة المصادقة على مشروع القانون رقم 10.16، الذي يقضي بتغيير وتتميم مجموعة القانون الجنائي، ويتضمن مادة حول تجريم الإثراء غير المشروع، أثارت جدلا واسعا في المؤسسة التشريعية منذ سنة 2016.

رضا بوكمازي، البرلماني عن “فريق المصباح” بالغرفة الأولى، وضمن نقط نظام له اليوم الثلاثاء في لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، بحضور وزير العدل محمد بنعبد القادر، كشف أن مكتب اللجنة راسل رئيس مجلس النواب من أجل برمجة مناقشة مشروع القانون الجنائي، معلنا أن “البرلمان ملزم قانونيا وأخلاقيا باستكمال مسار المصادقة”.

وأكد بوكمازي خلال مناقشة اللجنة مشروع القانون رقم 12.18 بتغيير وتتميم مجموعة القانون الجنائي، والقانون رقم 43.05 المتعلق بمكافحة غسل الأموال، أن رئيس مجلس النواب التزم بالمصادقة على المشروع مباشرة بعد المصادقة على مشروع قانون المالية وتحديد تاريخ مع الحكومة للتصويت، مشيرا إلى ضرورة حسم هذا الموضوع بعد وضع التعديلات.

وطالب البرلماني عن “فريق المصباح” بتجاوز الحكومة إذا لم تكن لها إرادة في التصويت على مشروع القانون، وأن تتم برمجة جلسة في ظل وجود التزام من طرف رئيس مجلس النواب، ودعوة رئيس الحكومة لتسريع المصادقة عليه، مشددا على أنه لا يمكن الاستمرار في عرقلة التشريع.

وسبق أن طالبت ثلاثة فرق برلمانية تنتمي إلى الأغلبية البرلمانية لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب بتأجيل وضع التعديلات على مشروع القانون رقم 10.16، الذي يقضي بتغيير وتتميم مجموعة القانون الجنائي.

مطالبة فرق التجمع الدستوري والحركي والاشتراكي بتأجيل التعديلات دفعت إلى وضع مواجهة الإثراء غير المشروع في “ثلاجة البرلمان”، في وقت اختار العدالة والتنمية المنتمي كذلك إلى الأغلبية وضع تعديلاته السابقة، مع الاحتفاظ بالصيغة الحكومية في ما يخص مواجهة الإثراء غير المشروع.

واكتفت فرق المعارضة، وأبرزها الاستقلال والأصالة والمعاصرة، بالاحتفاظ بالتعديلات التي سبق وضعها حول مشروع القانون الجنائي بعدما قدمته الحكومة منذ سنة 2016 أمام نواب الأمة، في حين قررت الأغلبية تقديم تعديلاتها متفرقة بعد الخلافات التي حدثت بينها.

وعاشت الأغلبية البرلمانية على وقع خلافات كبيرة بين مكوناتها في ما يتعلق بمادة الإثراء غير المشروع، الأمر الذي أدى إلى تقديم تعديلات غير متوافق عليها، وهو ما أدخل المشروع في حالة “بلوكاج”، في حين خرج فريق الاتحاد الاشتراكي بتقديم مقترح قانون مواز حول الإثراء غير المشروع.

وتنص الصيغة الحكومية، التي جاءت بها الحكومة السابقة، وترفضها مكونات من الأغلبية الحالية لكونها تمس مصالح عدد من قيادييها، على أنه “يعد مرتكبا لجريمة الإثراء غير المشروع، ويعاقب بغرامة من 100.000 درهم إلى مليون درهم، كل شخص ملزم بالتصريح الإجباري بالممتلكات طبقا للتشريع الجاري به العمل، ثبت بعد توليه للوظيفة أو المهمة أن ذمته المالية أو ذمة أولاده القاصرين الخاضعين للتصريح عرفت زيادة كبيرة وغير مبررة”.

وتضيف الصيغة الحكومية أن ذلك يأتي “انطلاقا من التصريح بالممتلكات الذي أودعه المعني بالأمر، بعد صدور هذا القانون، مقارنة مع مصادر دخله المشروعة، ولم يُدلِ بما يثبت المصدر المشروع لتلك الزيادة”، مشيرة إلى أنه “يجب في حالة الحكم بالإدانة الحكم بمصادرة الأموال غير المبررة طبقا للفصل 42 من هذا القانون، والتصريح بعدم الأهلية لمزاولة جميع الوظائف أو المهام العمومية طبقا للفصل 86 أعلاه”.

الإثراء غير المشروع القانون الجنائي مجلس النواب محمد بنعبد القادر

‫تعليقات الزوار

17
  • عبدالغني
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:05

    ليس في صالحهم تفعيل هذا القانون،
    لأنه لا يخدمهم من أجل تكديس الثروات ونهب الشعب النائم.

  • %%%%
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:08

    en regardant cette loi vous retardez tout le maroc pour prosperer et aller de l’avant . et aussi l indice de fitch and poors qui guette le moindre indice et aussi toutes les associations dans le monde qui nous voient de mauvais oeil . .

  • dismash
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:17

    يحتاج القانون لتمرير. فكلما طال الوقت خسر المغرب والعياذ بالله يؤدي إلى الخراب. تلقى البنك الدولي تقريرا مروعا عن الفساد في المغرب. قد يتراجعون عن التزامهم بمنح المغرب 800 مليون دولار حتى بعد توقيعهم عليه.

  • حسام
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:21

    أصبح يرى و يصمت يعذّب و يناصر معذبه يُسرق و يقول الخير موجود، من هو يا تُرى

  • بنعبدالسلام
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:47

    قانون تجريم الإثراء الغير المشروع لن يرى النور أبدا قبل أن تتم الإجابة عن السؤال التالي : مَنْ يُجَرٌِمُ مََنْ؟

  • مَقمخ
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:50

    يجب بث النقاش مباشرة على الهواء لكي يعرف الشعب وهذا حقه: كل من يقف ضد تجريم الاغتناء غير المشروع فهو فاسد والحزب الذي ينتمي اليه طعتبر ملجأ للمفسدين.

  • elhas
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:55

    من لم يصوت لفائدة هذا القانون فهو فاسد .

  • سباتة
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 16:56

    ضاهرة الاتجار في المخدرات و تزوير السيارات أمام أنضار السلطات

  • الى مافيهش الحبس بلاش
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 17:07

    الى فيه غي الغرامة بدون حبس مؤبد بلاش غي خليوه فالثلاجة حتى تجي الحكومة القادمة إن شاء الله

  • mansour
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 17:18

    جمع المال فقط “ولا يهم من أي مصدر كان هاذا واقعنا للأسف وهاذه الصورة تختزل الوضع الحقيقي في الوطن أناس ماتت ضمائرهم وماتت الشهامة والرجولة والكرامة أناس لسان حالهم يقول أنا ومن بعد الطوفان لا يفكرون لا في وطنهم ولا في مواطنيهم ولاكن يجب على الشعب ان يطالب بمحاسبتهم ولا يسكت على هاذا المنكر ويطالب ويناضل بتفعيل القانون الإثراء الغير مشروع واسترجاع الأموال لخزينة الدولة من أين لك هاذا

  • وزيرة محمد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 17:21

    يجب تجريم الافقار الغير المشروع وووووووووووووووووووووووو

  • benha
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 17:49

    كثرة القوانين ، رغم اهميتها ، قد تؤدي الى تكبيل البشر ، وقد يصل الى درجة يصبح فيها كلما اراد ان يتحرك يفكر في القوانين والمساطير التي تقف امامه ، فيعزف عن اية حركة لن تجلب له الا الماسي والمتاعب وصداع الراس ، وقد يصل الامر بالانسان الى ان يحد من تحركاته وانشطته تفاديا للوقوع في المخالفات والمساءلات والمحاسبات والمؤاخدات والعقوبات ووو ، فيتكمش ، وويتنازل عن كل شيء حتى يستريح و ويتصنت لراسو ، لقد تعقدت الحياة لدرجة لم تعد تطاق . هذا ومن جهة اخرى ، لماذا الاغتناء بطرق غير مشروعة ، الا يدرك من يفعل ذلك انه يضر الاخرين ؟ الا يدرك ان الاخرين في حاجة الى العيش مثله ؟ فلماذا يحرمهم من ذلك بالنصب والاحتيال عليهم اوباستغلال النفوذ والسلطة … ؟ هل يعتبر انه وحده الذي يستحق العيش الرغد ؟ الا يعلم ان الاخرين هم الذين يجعلونه يشعر بالسعادة ؟ لنتصور ان الاخرين قضي عليهم ، بالفقر والجوع والمرض… ، هل سيعيش هو سعيدا ؟ اذن فعلينا ان نضع داءما الاخرين في حسباننا ، وان نسعى الى توفير الحياة الكريمة لهم والا نضيع حقوقهم ، لان بدونهم فحياتنا لا تساوي شيءا .

  • abdou
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 17:54

    الكاريكاتير أبلغ تعبير وادق
    شكرا.

  • مواطن2
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 19:21

    المواطن المغربي اصبح متيقنا بان كل قانون يتصدى لمحاربة الفساد بصفة عامة لن تتم المصادقة عليه والاثراء الغير المشروع يدخل في دائرة الفساد. لا عيب في ان يكون الانسان ثريا من تجارته او من ارث ورثه عن اسلافه . لكن العيب كل العيب في الاثراء الغير المشروع

  • Khalid
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:20

    انا ما فهمت والو، زعما دابا الإثراء غير المشروع جائز أو جاري به العمل، خاصنا التصويت عاد إولي جريمة.

  • Driss
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:40

    هادي تسع (9) سنين وهم على رأس الحكومة، اشنو علاش مصادقوش على مشروع القانون رقم 10.16، او حتى قربات الانتخابات باش يعاوو نفس الاسطوانة ديال محاربة الفساد وهم في الحقيقة من عتوا في المغرب فسادا.وافسدو عيش اكثر من90 في المائة من المغاربة. الله ياخد فيهوم الحق.

  • محال
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:07

    ان المتتبع لما يروج في البرلمان وما يدرس في اجتماعات الحكومة ‘وكل شيء يبقي معلقا الي حين.. يتاكد ان خرافات هذه القوانين ما هي الا رماد يذر في العيون.. التصديق علي قوانين تجرم الاثراء غير المشروع او غسيل المال او الرشوة تبقي من المستحيلات.. لان مشرع هذه القوانين والمصوت عليها والمصادق عليها هو الثري بدون حق ‘ وهو الغاسل للمال الحرام وهو المرتشي.. فهل رايت احدا يحكم بنفسه علي نفسه بالسجن… ؟!!!ستبقي هذه القوانين المجرمة للاثراء الغير المشروع وغيرها من الجرائم المالية في طور المناقشة وبعدها ترجع الي الرفوف بدون اكتمال ولا نهاية…

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار