الوردي يدعو المغاربة إلى التبرع بأعضائهم لإنقاذ حيوات آخرين

الوردي يدعو المغاربة إلى التبرع بأعضائهم لإنقاذ حيوات آخرين
الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:00

على الرغم من أنّ المغرب كانَ سبّاقا في مجال زرع الأعضاء والأنسجة، بين الدول المغاربية، إلّا أنّ المجهودات المبذولة من طرف وزارة الصحة، للرفع من عدد المتبرعين، والإقلاع بمجال زراعة الأعضاء والأنسجة، لمْ ترْقَ بعدُ إلى المستوى المطلوب، بلْ إنّ النتائج التي حقّقها المغرب في هذا المجال مقارنة مع الدول المجاورة والدول المتقدمة، تبقى ضعيفة.

فخلال سنتين كاملتين (ما بين 2012 و 2014) لم يتجاوز عدد عمليات زرع الكلي في المغرب 125 عملية، و5 عمليات لزراعة الكبد، بيْنما بلغ عدد عمليات زرع الكلي في فرنسا خلال الفترة نفسها، 9105 عمليات، و 3181 عملية لزرع الكبد، فيما لمْ يتعدّ عدد المتبرعين من بين المانحين الأموات في المغرب 0،4 لكل مليون شخص، مقابل 24،8 في فرنسا.

وزير الصحة الحسين الوردي قالَ في تصريحات صحافية على هامش اللقاء الوطني لتشجيع التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية، الذي تنظمه وزارة الصحة، إنّ المغاربة ما يزالُ لديهم تخوّف من التبرع بأعضائهم، وأضاف، خلال الكلمة التي ألقاها في افتتاح اللقاء أنّ تشجيع المغاربة على التبرع بأعضائهم مرتبط بإعادة الثقة في المؤسسات والكفاءات والتحسيس بأهمية التبرع.

وعلى الرغم من أنّ نسبة التبرع بالأعضاء البشرية والأنسجة ما زالت ضعيفة، في ظلّ الإكراهات التي يطرحها الإقبال على التبرع والتطبيق السليم لكل القوانين، إلا أنّ الوردي يرى أنّ تجاوز الوضع القائم ممكن، “وذلك بمواصلة وتقوية الحوار مع المهتمين والفاعلين والهيئة العليا للإفتاء”، داعيا في هذا الصدد إلى الاستعانة بالمدرسة والمسجد ووسائل الإعلام والمجتمع المدني وخطباء المساجد.

وبلغة الأرقام، قال الوردي إنّ تلبية حاجيات المواطنين في مجال زرع الأعضاء والأنسجة لا بدّ من بلوغ أكثر من 1000 عملية زرع قرنية، و 250 عملية زرع الكلي، و 300 عملية لزرع نخاع العظام، مضيفا أنّ عدد عمليات نقل متعددة الأعضاء من م مانحين في حالة موت دماغي لحدّ الآن، لم تتجاوز 16 عملية، معتبرا أنّ الحصيلة الحالية رغم نوعيتها “لن تمكننا من الاستجابة لحاجيات المواطنين ومواكبتها”.

وركّز الوزير كثيرا على الدور الكبير الذي يمكن أن يلعبه الفقهاء في مجال تشجيع المواطنين المغاربى على التبرع بالأعضاء البشرية والأنسجة، قائلا إنّ الجانب الديني “يشكل مجالا متسعا للتفكير وطرح الأسئلة”، داعيا المجلس العلمي الأعلى إلى العمل على إيجاد الحلول وتبني المشورة، وإنارة الطريق حتى تبقى هذه لمسألة حكرا على مجموعة دون أخرى، تتعرض لسوء الفهم”.

وفي الوقت الذي يُعتبر التخوّف من المتاجرة بالأعضاء البشرية والأنسجة بعد التبرع بها، من أحد الأسباب التي تدفع المواطنين إلى الإحجام عن التبرع، قال الوردي إنّ المغرب عمل على وضع ترسانة قانونية “لرفع كل التباس أو غموض، والحيلولة دون الإساءة لأخلاقية المهنة وصيانة لحقوق المتبرعين وكذا المنتفعين”، معتبرا أنّ القانون المغربي المنظم لزراعة الأعضاء في المغرب “أكثر صرامة من بين القوانين الأخرى، وحسم في كل ما من شأنه التلاعب بأعضاء البشر”.

على صعيد آخر، أشار وزير الصحة إلى أنّ عمليات التبرع بالأعضاء والأنسجة يتم تغطية تكاليفها من طرف نظام التأمين الإجباري على المرض، مضيفا أنّ وزارة الصحة عملت على تسهيل الولوج لحاملي بطاقة “الراميد” للاستفادة من عمليّات هذا النوع من العمليات الباهظة الثمن.

‫تعليقات الزوار

45
  • reckardo
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:13

    سوف تتاجرون بها و سوف يستفيد الغني فقط صاحب المال ، أما الفقير المسكين فلن يحصل على شيء ، و الدليل على ذلك الدم الذي نتبرع به تبيعونه بأثمان باهضة و لا تراعون في ذلك لا فقير و لا إنسان في خطر و على وشك الموت، فقبل التفكير في مسألة التبرع يجب أولا القضاء على الفساد المستشري في الإدارات العمومية والمستشفيات.

  • طنجاوي
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:13

    سبحان الله هده الدولة دائما تطلب من الشعب أن يعطي بينما هي لا تعطيه أي شيء غير الفقر والجهل والحكرة
    حتى أعضائنا تريدون أن تتاجرون فيها
    للأسف هده الأمور لا تنفع في المغرب لأن الفساد والمحسوبية تنخر هدا البلد الحبيب

  • عيش نهار تسمع خبار
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:15

    ا سي الوردي راه المغاربة هدي كتر من 60 عام اوهما كيتبرعو راهم تبرعو بكل ماوهبه الله لهم من خيرات وترواث لصالح المخزن وشردمة احزابه المدجنة ونتا جاي ليوم تقول ليهم تبرعو راه مابقى ما يتبرعو بلاعضاء ديالهم زوينا هادي

  • عباس
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:16

    بدا انت لاول نتبعوك و لا بقات فتعمارالشهاريج وهدرة الخاوية

  • الجوهري
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:17

    السي الوردي 50 سنة ونحن متبرعين باعضائنا وحتى كرامتنا
    حان الوقت ليتبرع علينا النظام وكل من استفاذ معه بشئ من الكرامة التي هي العيش الكريم والتغطية الصحية والامنية

  • sword of justice
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:24

    سؤال:هل إنخرطت يا استاد الوردي وقمت بتوتيق اسمك كمتبرع حال وفاتك؟؟لا أضنك فاعل ولن تفعل فلمادا تطلب من المغاربة التبرع بالاعضاء؟؟انا متفق مع وهب الاعضاء لكننا في المغرب صعب فمبادئ الاسر المتخفظة لن تقبل بهدا والدليل ان ابي توفي بخطئ طبي ولما حاورت اهلي بضرورة تشريح جتة ابي عارضني كل الاهل فما بالك بطلب نقل الاعضاء من ميت وتشريحه فالمغرب ليس هو فرنسا ولكل بلد مقوامته وخصوصيته ومبادئه فلن يقبل مغربي أي كان بتشريح جتة اهله وخلع الكبد والقلب والكلي كانه إستهتار بالميت فمازلنا في المغرب حيت التقاليد والموروت الشعبي حاضر في الادهان.

  • Khalid
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:25

    المغرب له اكتفاء ذاتي ويمكن ان يصدر الاعظاء لكل دول العالم والسبب في ذالك هو كثرة حوادث السير التي تكلفنا اكثر من 4000قتيل في السنة .هذا مشروع استثماري ضخم نحيي السيد الوزير على اجتهاده

  • بيع لمحتاج؟؟؟
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:34

    راه الانسان في المغرب ملي كيموت كل الاعظاء
    ديالوا مبقاتش خدامة لانه كان مقهور في حياتوا
    لا خدمة لا ردمة لا حقوق ولا والوا المستشفى لان
    تطلب منك فلوس باش تدخل يشوفك الطبيب
    واش من طبيب غير التخربيق وصافي عاد ملي
    يموت يعطيهم لعظومة ، الدول المتقدمة حتى بعض
    دول الخليج العربي كيعانوا المواطن في الحياة
    حتى ملي يطلبوا منوا الاعظاء ديالوا ملي يموت
    يقبل ، اما في المغرب يعصروك في الحياة والممات
    ارجوا النشر هسبريس وشكرا.

  • maghribi
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:38

    رسالة الى المشرف الاول على قطاع الصحة في المغرب ،ندعو السيد الوزير الى القيام بزيارة تفقدية الى مدينة طنجة او ايفاد لجنة للتقصي في شأن حجم الفساد الدي وصلت اليه مندوبية طنجة فقد تم توظيف عون على رأس مصلحة حضيرة السيارات و بمابركة من رأساء المصالح الاخرى و على رأسهم رءيس المصالح الاقتصادية و الادارية ،هادا وقد خلف هادا التعين سخطا و تدمرا كبيرين جراء الميز والوضعية الغير قانونية التي تخول للعون بتقلد مسؤولية في ظل وجود أطر كتيرة تزخر بها المندوبية و تم تهميشها ؛هادا من جهة؛اما من جهة اخرى فقد تم اسناد مهام الكتابة الخاصة للمندوبية الى تقنية في الاسعاف لطبي بمباركة من هادا العون وفي خرق سافر للقانون بمبرر جهلها للسياقة.

  • السلام
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:47

    حكومة 0 حسدين بنادم تفي صحتو لعطاه الله اللهم إن هذا منكر تبرعوا نتوما شوية على ناس الفقراء ولا لا

  • yahya
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:48

    المغاربة إذا ذهبوا لإدارة ما للحصول على وثيقة ما يجب عليه أن يرشي الموظف آه نسيت نتبرع نحن ليس عندنا الرشوة آسي الوردي الناس كتبرع بالدم عندما تكون فقير لا يعطونك هذا الدم وهو جاء من المتبرعين أما الأعضاء والله لو لم تكن غني فلن تحصل عليها وإن مت أمامهم لا تتبرعوا أيها المغاربة كفنا من التبرعات لم أسمع يوم بأن الدولة تبرعت للمواطنين بل تتبرع للبرلمانيين والوزراء

  • سبحان الله
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 15:58

    عجبا لكم سعادة الوزير اولم تعلم ان الشعب المسكين إذا مرض يخاف من المستشفيات استغفر الله المجزراة إذا ما بالك إذا ابا المواطن ان يذهب إلى المستشفى ليداوي نفسه خوفا من الجزارين فكيف يستسلم ليتبرع بأعضائه. ولماذا تريدون ان تقارن بيننا وبين فرنسا كان عليكم ان تذكر الجزائر لئن فرنسا يداوي فيها العالم كله تقريبا وهيا معروفة عالميا أم بلادنا لا يداوا فيها الا الاغنياء الوطن

  • عبد العزيز
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:02

    ياهذا سهلوا فقط اوراق العلاج.

    لكي يفحصك الطبيب ويعمل لك فحص بالاشعة تحتاج ايام في اعداد الاوراق التافهة.

  • ade
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:03

    ا نا نهار نسمع السي بنكيران والحكومة ديالتو وحتى انت السي الوردي تبرعتو غي بشي صبيع ان مستعد نتبرع اولا نتوما ما غا دينش تموتو.باراكا ما تضحكو على هاذ الامة يا افشل حكومة دازت في تاريخ المغرب.لو كت متاكدا ان هذه الاعضاء سوف يستفيد منها الفقراء وبدون مقابل لتبرعت بجميع اعضاائي لكن مادام بنكيران موجودا على راس هذه الحكومة فالثقة مفقودة.

  • الطيارة
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:05

    المغاربة شعب يحب التبرع بطبعه (خاصة مغاربة المغرب غير النافع). و لا أدل على ذلك من حجم الدماء المتبرع بها.
    لكن التبرع بالاعضاء سيواجه مشاكل يسهل توضيحها (الدين و القانون. ضمان عدم بيع الانسجة..) وأخرى صعب "ابتلاعها". المشكل الصعب هو أن المطالببن بالتبرع يلعنون حظهم لما يتوجهون الى المستشفيات. هذا الحظ الذي كتب عليهم أن يولدوا في المغرب. و ذلك لتدني مستوى الخدمات (لأسباب عديدة: نقص الاطر والتجهيزات ومواعيد ديال 6 اشهر و بدرجة أقل غياب الضمير المهني). فالمواطن يشعر أنه مطالب دائما ب "العطاء" و التضحية و المساهمة والتفهم و و..و. هو مستعد لكل ذلك لكن شريطة تحسين جودة الخدمة الصحية والاستقبال. عناك مستشفيات السيد الوزير السوق البلدي انظف منها رغم وجود شركات التنظيف. هناك اقسام ولادة السيد الوزير تتكفل فيها les femmes de ménages بالمواليد الجدد و تعرفون بحكم تكوينكم الخطر المحدق بمولود جهازه المناعي "هش" لما تهتم به منظفة لباسها الوظيفي بحكم مهمتها كله مستعمرات بكتيرية و فيروسات و شامبينيون.و بروتوزوير.

  • Dezdaka
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:05

    This is one minister in the Moroccan government that I really like, he is so ahead of his time and struggles to bring the country to the 21century, he will, no doubt, have to fight the mullah who will argue all their shit and backward ideas to stop people from participating in this noble cause. When your dead your dead, but imagine you can save two, five or even ten people with your gift, think about that! Mr. Alwardi, I send you a big salute and hello from NYC.

  • khasa morroco
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:10

    نعم للحياة نعم لانقاد الاخرين.
    التبرع بالاعضاء شيء عادي،لمادا الانسان يضخمون الفكرةويعطونها بعدا اخر ويعقدون الامور.
    التجارة فيها شيء اخر وان تنقد حياة شخص مسالة اخرى.شكرا لهسبريس.

  • Ayoub
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:23

    ابدء الحكم على جسدي المسكين الذي احتواني لمدة اربعين ثلاثون سنة.
    لم يعد قادرا على التحمل لان كل الاعضاء مهتراة. من شدة الخضوع لماترات عديدة, ابتداء من الماكل الغير صحي ضعف البروتينات وكثرة تناول الخبز وشاي وفي احسن الاحوال وجبات تستهلك من الغاز و التوابل السامة و كثر لحرور. اضافة الى بيئة ملغومة و مسمومة شعارها الوحيد جوع كلبك يتبعك.
    بالله عليكم عن اية اعضاء تتكلمون?! كان بالاحرى بكم مخاطبة ابناء اصحاب المناصب السامية حتى اني متيقن من ان الجواب هو 'اوهو' ولاح بتمغربية. هم للمتع ونحن للعسكر Poudre a canon

  • NEO
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:24

    العنوان غلط ناقصه النون في الكلمة ما قبل الاخيرة.
    ومن قال ان التجارة في اعضاء المواطنين ستزيدهم المرض على الفقر ادا ما القينا نظرة بما يفعله الجزارة اي الاطباء في ضحايهم يفتحون العباد كما يفتحون الشاه وبعد دالك يبدئ التساوم مع الاهل وبدون حسيب اورقيب.
    كم هم شهداء هؤلاء الجزارة والان لهم بيع اعظاء العباد علانيتاوقانونيا .
    يجب استقلال القضاء وتنزيهه مع معاقبة اي جزار بايقافه عن العمل ومعاقبته على جريمته.
    هل ستكون لائحة توزيع الاعضاء متساوية ام اصحاب المال والجاه في اولها وءاخرها?
    البلاد فيها سياسون ينقصهم القلوب ودالك لانعدام الانسانية والاحساس بمعانات المفقرين بدون رحمة مند الاستقلال.

  • moha
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:31

    Alors qu allieurs on parlent de la possibilite de fabriquer des organes humains grace a des imprimant 3D speciale capable d assembler les cellules de meme person pour former l'organe notre ministre que normalement devra resoudre les problemes de sante des marocains nous demande une faveur pour l aider on lui offrant nos organes sans avoir honte

  • منصف
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:34

    انقاذ حياة انسان شيء رائع ولكن في مجتمع متناغم منسجم الكل يحظى فيه بالكرامة والعيش الرغيد لكن في مجتمع تتسع فيه الهوة بين الفقراء المسحوقين والاغنياء الى درجة البذخ وحتى الطبقة الوسطى هوت الى الفقرنتيجة ارتفاع الاسعارالمهول والغلاء فاصبحنا نرى سيارات فاخرة وفيلات واقامات باهرة وكان المغرب مغربان مغاربة يعيشون فقرا مدقعا ومغاربة يعيشون ثراء فاحشا نتيجة سياسات الحكومات المتعاقبة وقراراتها اللا شعبية,و
    اقتصاد الريع من مقالع الرمال والاحجارورخص النقل لاكريمات والصيد في اعالي البحار التي يستفيد منها الاغنياء طبعا وليس العاطلين لوان هذه الثروات وزعت بالعدل واعطيت لمن يستحقها انذاك سيدي الوزيرستجد من سيتبرع باعضائه وبقلبه وبروحه اما والحال على ماهوعليه فلااظن ذلك لان هناك شريحة عريضة من الشعب يقل دخلها اليومي عن عشرة دراهم وهناك من لادخل له,سيدي الوزيرالمرجوالاطلاع على بعض استمارات الاحصاء الوطني شتنبر2014

  • بوحبوظ
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:40

    خص تكون نتا مثال وتبرع بعضو ولا جوج الوردي وتبرعو دوك المسؤوليين ليمعاك
    .ومزيان دبا لقينا الحل ليكم ليبغا اترشح اساهم بي أعضاء على حسب المسؤولية وإلى بغتو الشعب اتبرع ديرو لهم الشوماج تاعو وعاش الملك احتراماتي لكسبريس

  • مصطفى
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:43

    الجسم ليس ملك للإنسان فهو ملك لله إسألو أهل العلم السلف الصالح قبل الخوض في هذا الموضوع إياكم والحملة الإعلامية أن تضلوا

  • عبد الصادق
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:46

    كمثال هناك إبني: لقد مرت 15 يوما و قرنيته متضررة و مستشفياتك آسي الوردي لا تعيره الإهتمام الموجب و إني لأقسم بالله العلي القدير لو يصيبه ضرر في عينه لأقدم على مقاضاتكم و لو بخسارة كل ما أملك.

  • Ayoub
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:47

    جازاك الله يا منصف, لقد ابكيتني لان مداخلتك مبنية عن علم و معرفة.
    امي مرضة وكانت محتاجة لدم كثير. لكن من يطلب اعضائي ارغمني على بيع الكوخ من اجل شراء دم المتبرعين من امثالي.

  • العياشي
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:47

    التبرع بالاعضاء بالنسبة للمغاربة اظن انها مساءلة ثقة ، عندما يرى المغاربة ليس هناك تمييز في استعمال الاعضاء المتبرع بها حيناها لن يتخلى احد عن التبرع، اما بالنسبة لسيد الوزير كان عليه ان يعطي المثل و يتبرغ بجميع اعضاءه عوض التوجه الى الفقهاء.

  • رشيد
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:52

    لماذا لا تتبرع انت ويتبعك ابن كيران ,وتكونوا عبرة للشعب الغربي

  • م ع
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 16:56

    لايمكن العطاء في الوضع التي تعيشه وزارة الصحة حاليا بحيث لما نتربع بالاعضاء نستفيد من الخدمات الصحية للدولة ، بحيث وانا اصاحب والدتي المسنة الى احد المستشفيات بفاس المعروف بباب الحديد (عمر الادريسي) من اجل ازالة "الجلالة"فبالاضافة الى المحسوبية والزبوبية من مختلف العاملين بهذا المستشفى حتى عمال الحراسة الا من رحم ربي رايت شيئا المي الما شديدا بعد طول انتظار بالقاعة الى حدود 11و30 د رغم ان رقمها كان هو2 لما دخلت وجلست لفحص عينيها اخذت الدكتورة المحترمة تتكلم في التلفون لما يزيد عن النصف ساعة رغم ان العملية في كليتها لاتتطلب اكثر من عشر دقائق،وللتوضيح فقط فالموعد لاجراء الفحص كان منذ اكثر من عام ونصف وقيل لها ان الراديو الثاني خاسر ولاجراء الفحوصات فوالدتي تقطع 100كلم بالاضافة الى امور اخرى لم اذكرها لعدم كفاية مساحة التعليق ، ابهذه الخدمات يمكن للمواطن ان يتبرع؟

  • tmarakarim
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 17:06

    اسي الوزير مكاين لا حكلة تحسيسية ولا والو تبرع نتا الاول او ها حنا معاك زلا بفات قالشفوي سبحان الله داءءما الفقير مسكين فينما كانت شي كارتة يزيدوه ليها بدل ايحسن ليه الواقع العيشي البسيط

  • soussi
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 17:12

    الوردي يدعو المغاربة إلى التبرع بأعضائهم لإنقاذ حيوات آخرين
    الشعب يدعو الوزارة بالتبرع بالمسشفيات والمستوصفات بالقرى والمدن كمثل اروبا .
    االشعب يدعو الوزارة بالتبرع بالاجهزة الحدية في المستشفيات وسيارات الاسعاف من النوع الرفيع.

  • zar
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 17:14

    كنتبرعو غير بالدم و كاتببعوه. وعندما نسأل لماذا دفعت فاتورة الدم يقال لنا انك تؤدي ثمن التحاليل

  • عبد القادر فنان الدكالي
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 17:22

    معالي السيد الوزير .تعاني اولاد جرار اقليم سدي بنور ليس لهم مصتوصف لكي تعطى بعض الارشادات الطبية متلا تنظيم الاسرة عليك ان تقوم بزيارة ميدانية لترا بعينك كترت الاولاد

  • mamati
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 17:34

    pardon Mr le ministre pas question .alors lā franchement vous cherchez midi ă quatorze heure .

  • العواد
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 17:58

    انا مبدئيا مع فكرة التبرع بالأعضاء وحتى الدين الاسلامي لايتنافى معها لانها تسعى لانقاد الحياة البشرية التي كرمها الله ،
    ولكن هاذا التبرع النبيل لإيصلح في المغرب اولا لضعف الاليات والمعدات لزراعة الأعضاء وخاصة هذه العمليات تتطلب ان تكون في فترة وجيزة بين نقل العضو من الميت الى الحي ، ثانيا قلة الموارد البشرية في المستشفيات االعمومية من الأُطرالطبية وشبه طبية ، وزد على ذلك الطامة الكبرى التي هي المحسوبية وخاصة ان هذه العمليات تخضع للائحة الانتظار اي ان المرضى يتم ترتيبهم في لوائح وتتم العمليات حسب الأقدمية وبما ان الادارة المغربية لم ترقى لمستوى الشفافية المطلوبة كما هو الحال في الدول الأوروبية فإنها ستعرف لامحالة لمبدأ المحسوبية ،

  • المهاجر
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 18:14

    على الاغنياء التبرع بشئ من اموالهم لانقاد حياة الفقراء.

  • mourad113
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 18:22

    و سيروا يا حكومة الزيادات في كل شئ ودبا باغيين تنقصوا حتى من صحة بنادم ,هذه التبرعات سيستفيد منها الاغنياء اما الفقراء فيموتون في اقسام المستعطلات ,والله ماكتحشموا وجهكم قصديرة

  • senhaji
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 18:25

    غادي نتبرع بمعدتي أصلا مكنحتجهاش إحتآجها شي واحد من موالين لكروش ديال الحكومة

  • le manifestant
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 18:48

    Pour le service rendu au Marocain.Sans honte ni peur notre Ministre de ma sante(elle n'esy plus publique)nous demande d'offrir nos organes afin de sauver des vies.Certes c'est une mission qui incombe à l' etat non au citoyen de donner des organes.L' état ne nous a pas sauvé de la famine,l'injustice de certaines personnes influentes.On est margibalisé,mal traité.
    Je pense que Mr le Ministre est au courant des anténnes d'Itisalat Al Maghreb,qui poussent sur les immeubles à 4 étages mettant en danger la santé de nos enfants,la nôtre même sans qu'il bouge le petit doigt.Malgré nos plaintes,et nos refus,les autorités sont incapables d'interdire ce moyen de maladie.
    Les responsables sont loin de ce danger,mais nous,nous y sommes.
    Alors on va donner des organes malades aux mourants
    Est ce que la vie d'un Marocain vaut seulement la somme du loyer de ces terrasses?
    Est ce que on n'a pas qui pourra nous défendre de ces exploitants des antennes?(publier svp)

  • منصف
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 20:41

    اسئلة كثيرة تؤرقني من سيتبرع ولمن ولصالح من كل هذه الاسئلة تقض مضجعي وتسقط مابيدي سيدي الوزير كيف تجرؤون على طلب مثل هذامن المغاربة مع العلم ان الغالبية العظمى تعيش ازمات اقتصادية والفقروشد الحبل حتى عن الضروريات المقاهي والشوارع غاصة بالعاطلات والعاطلين يعيشون القهروالاكتئاب والياس غادرت الابتسامة وجوههم منذ زمن طويل كيف لاولوبيات الفساد تصول وتجول تعيث في الارض فسادا وتزهق ارواحا بريئة وتحرق اطفالاابرياء لن اطيل عليكم فاجعة طنطان خيردليل والبنزين المهرب كيف اشتعلت النيران في الحافلة بسرعة البرق محولة اجسام الاطفال الابرياء الى رماد بالطبع اسرع اعلامكم البليد الى نفي تهريب البنزين وانه ليس سبب الاحتراق المهول دون ان تتريث حتى اكتمال التحقيق كما في الدول الديمقراطية والذي نعرف نتيجته مسبقا كالعادة سيعزى الحادث للعامل البشري والافراط في السرعة انكم تستحمروننا وتظنون ان المغاربة اغبياء يمكن اقناعهم بسهولة لاثم لا مغاربة اليوم ليسوا مغاربة الامس نعم نحب الاستقراروالامن لهذاالوطن الحبيب ولكن لانحب من يستغلنا ويستهزئ بنا وضحك على دقوننا.اقضوا على الفساد وستنالون المراد

  • ali
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 21:57

    تبرعنا بحقنا في العلاج ، و بحقنا في العمل، و بحقنا التعليم "لاننا فئران التجارب وضحايا برامج تعليمية رديئة"، نتبرع بالدم، وتريد اليوم ان نتبرع بالاعضاء ، وربما غدا سنكون مطالبين بالتبرع بالعضام، لاتنسى أسي الوردي بأننا لم تتبرعوا لصالح الشعب إلا "بالدوا لحمر" مستشفيات عمومية الاسم و خصوصية في الخدمات ، بطاقة الرميد تفيدك في الاشياء البسيطة التي يمكنك شرائها بأقل من مصاريف و تكلفة البطاقة هده، أما باش تستافد من خدمات السكانير أو غيروا فهده المعدات ، يجدها المسكين دائما معطلة، أخصو يمشي خارج المستشفي العمومي عند مصاصي الدماء "مستشفيات خصوصية"
    اللدين لا يعرفون غير العملة الصعبة،
    واش عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارف هدشي أسي الوزير ؟
    الله معاك المسكـــــــــــــــــــــــــــــين إلى مرضتي

  • noureddine
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 23:23

    حكومة بدون ضمير على من تضحكون .حسبي الله ونعم الوكيل واش صافي شبعتي مصان الدم نقزتي للاعضاء الناس كثموة في المستشفياة لداير كفحال شي مجزرة انسان يدخل الشي مستشفى غير لزيارة يخرج منها مريظ ولدخل لها مريظ تيكمل عليه.وووووووالمغاربة كاين الله

  • aboudou
    الأربعاء 22 أبريل 2015 - 23:34

    احشومة وعار يبقاوا اولادنا مشومرين بعد عناء ثلاث سنوات من التحصيل و التدريب…اننا وابناءنا نعاني منذ سنة 2013سنة تخرج ابننا ..فرجاء انقذوا ابناءنا من الاحباط المرير…لاننا كاباء هرمنا كمدرسين واملنا في ابننا لم يتحقق…وجواكم الله خيرا سيدي الوزير الله يرحم بيها الواليدين..ابني تخصص الصيانة البيوطبية…وهاتفي هو0617964389

  • لزعر محسن
    الخميس 23 أبريل 2015 - 00:11

    السلام.نطلب من الحكومة والبرلمان والمعارضة باخد المبادرة والاعلان عن التبرع بالاعضاء والتسجيل .

  • كوثر
    الخميس 23 أبريل 2015 - 20:37

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    لا مانع لدي في مساعدة من يحتاج كلية بالرغم من انني من جهة متأكدة من وجود ما يسمى بالمتاجرة بالأعضاء و من جهة أخرى أفكر بأن هدا ما يقف حاجزا أمام انقاد أرواح الناس.

    ''و انما الأعمال بالنيات..''

    هدا رقم هاتفي لمن يحتاج المساعدة :56 01 60 04 06

  • محمد كبيالي
    الخميس 23 أبريل 2015 - 23:33

    بكوني احد مرضى القصور الكلوي واقوم بحصص الغسيل الدموي باكادير اي اني اسافر 320 كلم دهابا وايابا ودلك يعني ان مصاريف التنقل فقط تتطلب مني اكتر من 10000 درهم سنويا . واعلم اني ﻻ اشكو بثي لك بل اشكو بثي لله سبحانه لكن لمادا ﻻ تفكرو ببناء مراكز بالمناطق الجنوبية كتارودانت واوﻻدبرحيل علما ان هده المنطقة معروفة بكتر بهدا المرض وعليكم اكتشاف سبب دلك كمسؤولين تم انه لمادا لم يتم التسجيل لﻻستفادة من الكليات على غرار ما يتم بالدار البيضاء او بمراكش لمادا هدا التهميش واﻻقصاء لهده المناطق ولو على اﻻقل على مستوى اكادير ويتم التنسيق مع المراكز اﻻخرى وهل يتم التسجيل بطريقة ﻻ يشوبها شائب ام انه ﻻيخلو من هدا ولد فﻻن او ليدفع كتر افوز او …
    واوجه لقراء هدا المنبر انه لو عاشوا ما نعيشه نحن كمرضى ما تعرض احد لمشروع التبرع باﻻعضاء .
    هده كلمات وانا واتق انه لن يحصل هدا ابدا واكرر اني اشكو بثي لله الحي القيوم والسﻻم وتشكر هسبريس للنشر

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 2

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 1

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 14

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 7

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 15

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع