بن الصديق .. "سِيزِيـف" المغربي الذي يصمم على المسير

بن الصديق .. "سِيزِيـف" المغربي الذي يصمم على المسير
الأحد 19 ماي 2013 - 10:55

بعث رسالة خلع بيعة إلى الملك محمد السادس، وأضحى “معارضا” يسعى إلى فضح ما يراه فسادا تشارك في نسجه مؤسسات نافذة في الدولة.. يناضل من أجل ما يعتبره حقه الذي لن ينتزعه منه أي كان..هو ابن الصديق، المهندس الذي ترك لغة الأرقام وجداول الحسابات، واستبدلها بالمقالات السياسية وبيانات الاستنكار.. يدرك جيدا أنه سلك طريقا، ربما لن يعود منها سالما، بعدما اختار أن يقف في وجه الدولة بكل قوتها وجبروتها..

كتاباته تزين أعمدة الكثير من المواقع الإلكترونية، وتدخلاته السياسية تؤثث الكثير من الندوات، ترك حياة الهندسة ليتأبط حقيبة النضال، التي جعلته طيرا يتنقل من مكان لمكان، قصد إقناع المغاربة بصدق قضيته، تلك القضية التي كانت تتعلق بحامة يقصدها المواطنون للشفاء من بعض الأمراض، فصارت تتعلق بالبيعة وبنكيران وصندوق الإيداع والتدبير..

من مهندس دولة..إلى مغضوب عليه من الدولة

ربما أن الانتقال من مكان لمكان كان قدره منذ سنواته الأولى، فبعد دراسة ابتدائية في مدرسة اللمطيين بفاس، تنقل في دراسته الثانوية بين ثلاث ثانويات نظرا لتغير محل سكناه، ليحصل على البكالوريا من ثانوية مولاي إدريس في شعبة الرياضيات بميزة حسن جدا محرزا الصف الأول على الصعيد الوطني، ويلتحق بمعهد لويس الأكبر، أحد أقدم المعاهد بالحي اللاتيني الذي درس فيه عدد من عمالقة الفكر الغربي ورجال الدولة ( موليير ،فيكتور هيغو، فولتير، جورج بومبيدو، ليوبولد سيدار سنغور، ميشال روكار، جاك شيراك…)، في دراسة تحضيرية دامت سنتين، أهلته ليصير طالبا بالمدرسة المركزية بباريس، المدرسة التي قدمت لفرنسا والعالم الكثير من المهندسين في شتى الميادين، أمثال بوجو Peugeot وإيفيلEiffel كما تخرج منها كل من أحمد الشامي وسعيد الإبراهيمي وسعد بنديدي وخالد الودغيري.

وبعد العودة إلى المغرب والاشتغال في عدد من المؤسسات الخصوصية والعمومية مثل الخطوط الملكية المغربية، تم تعيينه سنة 2005 مديرا عاما لشركتين تابعتين لصندوق الإيداع والتدبير، وهما الكولف الملكي لفاس والشركة الطبية لحامة مولاي يعقوب، وهو التعيين الذي بدأ قصته الفعلية، فالرجل الذي أطلع الملك، لما كان هذا الأخير في زيارة للحامة شهر فبراير 2006 على مشروع طموح للرقي بالمؤسسة وبعض الخروقات الخطيرة التي تعرفها هذه النقطة الطبية، والتي تعني متاجرة بعض المسؤولين فيها بأرواح الناس عبر الغش في عمليات البناء، صار متهما من طرف إدارة صندوق الإيداع والتدبير، بإساءة الأدب وعدم احترام شخص الملك، ليضطر مغادرة منصبه..والغريب أن التهمة جاءت سبعة أشهر بعد لقائه بالملك.

فصول النزاع استمرت مع مشروع فاس 12 قرنا، الذي كان هو صاحب فكرته، مبتغيا من خلاله الاحتفال بفاس كواحدة من أقدم مدن العالم، وقد وافق القصر على المشروع فقام الملك بتعيين ابن الصديق مديرا تنفيذيا وتعيين سعد الكتاني مندوبا ساميا لهذا المشروع الذي رصد له غلاف 350 مليون درهم. بعد بضعة أسابيع دب الخلاف بين الرجلين وأُجبر بن الصديق على مغادرة جميع مهامه بالمشروع دون أي وثيقة رسمية، يقول في هذا الصدد، إن الحاجب الملكي إبراهيم فرج كان صريحا عندما أخبره أن تعيين الكتاني مكافأة له بعد بيعه لبنك الوفاء للمجموعة المالية أونا التي يمتلك الملك حصة كبيرة من رأسمالها.

وبعد رسائل كثيرة إلى الملك مبديا فيها رغبته في الإنصاف مما يراه حيفا في حقه، قرر بن الصديق ذات يوم من يوليوز 2011، يائسا من محاولاته المتكررة، توجيه رسالة أخيرة إلى الملك، خلقت ضجة كبيرة وهي التي تضمنت تلك العبارة الشهيرة: “لقد يئستُ من عدلك فخلعتُ بيعـتك من عنقي”.

من أي منبع تشّرب خالع البيعة أفكاره؟

في جل المقالات التي يكتبها ابن الصديق، من الصعب على الواحد أن يموقعه أو أن يقحمه داخل تيار إيديولوجي ما، فهو ينتقد وزراء العدالة والتنمية بشكل كثيف، ليس لأنه يساري أو علماني، ولكن لأنه غير راضٍ على تسييرهم لدواليب الحكومة المغربية، وعن ما يراه تراجعا منهم عن وعودهم، وينتقد سياسات القصر الملكي، ليس لأنه منتمٍ للعدل والإحسان أو لليسار المعارض خارج الحكومة، بل لأنه يرى أن جزءا كبيرا من سوء الأوضاع الاقتصادية المغربية ناتج عن التداخل بين السلطة والثروة.

يقول عنه مراسل القدس العربي باسبانيا ومدير موقع ألف بوست، الحسين المجذوبي:” يرتكز ابن الصديق في مقالاته على قيم رفض الظلم والمطالبة بالعدالة، وهي قيم إنسانية أكثر منها سياسية”. وهو كلام يتفق معه القيادي في حزب الأمة محمد المرواني الذي يقول بدوره: ” إنني أجد الرجل ينهل من الهوية الحضارية الجامعة لأمتنا ومن الحكمة الإنسانية. ولذلك لا يجد عشاق الوطن من الوطنيين اليساريين والإسلاميين الديمقراطيين أية مشكلة في التواصل معه.”

ويمكن الحديث عن أن ابن الصديق لا يبحر بمقالاته ذات اليمين وذات الشمال، بل يركز على انتقاد سياسات من يمتلكون سدة القرار، بلغة رصينة تعكس عمق اطلاعه اللغوي والديني كذلك، ربما لأن ذهنية المهندس حاضرة باستمرار، كما كتب ذات يوم في أحد مقالاته المعنونة ب”ديمقراطية الركوع”:’ الصحافة لم تقل هل الوضوء ضروري أم يكفي التيمم ليكون الركوع للملك جائز شرعا حسب المذهب المالكي في نسخته المنقحة من طرف وزير الأوقاف السيد أحمد التوفيق بمباركة من المجلس العلمى الأعلى، لأن كتاب الموطأ للإمام مالك لا يتضمن بابا حول أحكام فقهية عن الركوع أمام الملك”.

من أين يستمد ابن الصديق “جرأته”؟

أن تخلع بيعة الملك المغربي في عصر الأنترنت بوجه مكشوف وانطلاقا من الدار البيضاء، وتضيف في رسالتك: “لقد ظلمتني أشد الظلم أيها الرجل”، ثم تختم في نبرة التحدي: “فافعل ما بدا لك واقتلني مرة إضافية ولا تكترث كعادتك”، فهو أمر يدعو للكثير من التأمل، لأن المتابع لمسار الرجل والقارئ لكل تلك الرسائل التي كان قد أرسلها في وقت سابق إلى الملك يسميه فيها ب”جلالة الملك”، قد يقتنع أن الإحساس بالظلم هو السبب وراء نتيجة كهاته، وهو ما يؤكده الحسين المجذوبي عندما يقول” هناك من اختلف مع أحمد ابن الصديق من الناحية الدينية وهناك من اتفق معه من مبادئ سياسية وإنسانية. عموما يجب فهم قراره الجريء في إطار الظروف التي عان منها والضغط الذي تعرض له والظلم الذي لحقه، مادامت البيعة تعني الإنصاف وحماية المظلوم”.

“الوجه المكشوف مسألة مبدئية وأيضا ذهنية لأني أحب الوضوح في كل شيء” هكذا يجيبنا ابن الصديق على سؤال متعلق بالسبب وراء اختياره الدخول إلى المعركة دون غطاء سياسي وبهوية مكشوفة، وربما أن هذا الموقف في “النضال” دون سند اللهم من بعض الإطارات الحقوقية والسياسية التي تتعاطف مع قضيته، هو الذي جعله موضوعيا إلى حد ما في كتاباته عن الفساد، رغم أن الكثيرين، ومن بينهم الشيخ عبد الباري الزمزمي، يرى أن كتابات ابن الصديق حول سياسات القصر الملكي نابعة من كونه لم “ينتفع ” من مشروعه في حامة مولاي يعقوب، وأن خلعه للبيعة غير صحيح من الناحية الدينية على اعتبار أن كان يريد من الملك تمكينه من مصلحة شخصية.

ولم يكن ابن الصديق يريد من تصريحاته حول الحامة قبل وبعد الفصل من عمله، سوى إماطة اللثام عن مجموعة من الخروقات لم يتم التأكد منها أبدا لغياب تحقيق حول الموضوع، رغم أن حادثا وقع قبل أيام، أكد فيه موقع إلكتروني بفاس، وفاة مسن داخل الحامة بعد اختناقه دون أن يتم إسعافه من الفريق الطبي المفروض تواجده بالمكان، وهو ما كان قد نبه إليه ابن الصديق معتمدا على تقرير لجنة طبية رفيعة المستوي أنشأها لمواكبة إصلاح الحامة في وقت سابق. ابن الصديق يتساءل اليوم: الصمت يقتل والتواطؤ يقتل وحسابات السياسيين الجبناء تقتل.

يتحدث هنا المرواني: لقد أراد أن يجعل من حامة مولاي يعقوب محطة من محطات التنمية المستديمة من خلال تحويل المكان إلى منتجع للسياحة الصحية العالمية، ولكنه وُوجه ببروقراطية المفسدين”.

بعيدا عن السياسة..كيف يعيش ابن الصديق؟

منذ مغادرته عمله، وابن الصديق تقريبا بدون منصب قار، ليس لأنه لم يعد يريد الاشتغال، ولكن لأن الأبواب أقفلت في وجهه بعد موقفه السياسي، غير أنه ينجز من حين لآخر دراسات و يقدم خبرات وخدمات استشارية ويعترف أن الأمر ليس سهلا، فالرجل بكبريائه يرفض تماما أن يشفق عليه أحد، سواء في مدينة الدار البيضاء التي تسكن فيها أسرته الصغيرة، أو الرباط التي يزورها مرارا وتكرارا من أجل لقاء أصدقائه أو الحضور إلى ندوات فكرية، تجده دائما شديد الاعتناء بملابسه ومظهره، متواضع إلى حد الثمالة، لا يجد غضاضة في الازدحام مع راكبي الترام، ولا في أن يتناول ساندويتشا بسيطا على قارعة الطريق.

يحب كثيرا ابن الصديق قراءة الشعر وكتابته، وليس غريبا أن تجد الكثير من قصائده تجول بين دفات الفايسبوك، وقد أنشأ أخيرا مدونة ليجمع كتاباته العربية والفرنسية وأشعاره ومقاماته اللاذعة. لا سر في ذلك سوى عشقه الكبير للغة العربية، عشق يجعله يتردد على المكتبات، معترفا بعفوية بأنه وجد نفسه ودون سابق إشعار مهتما أيضا بالمقامات لوصف ما يراه فسادا سياسيا وماليا.

عشق ابن الصديق للغة العربية، لا يمنعه من المطالعة باللغة الفرنسية، فتكوينه في عاصمة الأنوار، جعله متضلعا في لغة موليير التي تشده أكثر في المجلات الاقتصادية، فحنينه الدائم للأرقام والمعاملات التي شكلت يوما ما عماد مهنته، يجعله مدمنا على الاقتصاد وعلى تفكيك خباياه.

عندما يأتي التقدير من الرأي العام

في أواخر سنة 2010، جريدة أخبار اليوم المغربية تضع ابن الصديق كواحد من أربعة رموز الإصلاح بالمغرب، رفقة الصحافي أبو بكر الجامعي والقاضي جعفر حسون ومحمد المرواني، بالنظر إلى ما قاساه الأربعة في صراعهم مع مقاومة ينابيع الفساد ببلادنا.

ونهاية السنة الفارطة، يتوج بلقب كاتب الشعب من إحدى الصفحات الفايسبوكية الكبيرة.

كتبت عنه جريدة القدس العربي والفايننشال تايمز والباييس الإسبانية وحاورته قنوات تلفزية وإذاعية خارج المغرب.

يقول عن هدفه:” أن يعيش أبناؤك أنت في وطن ديمقراطي يحفظ كرامتهم وحقوقهم ويعاملهم كمواطنين أحرار مسؤولين متساوين أمام الحقوق والواجبات”، فلم تعد المسألة بالنسبة إليه شخصية أو أن يقطع مسيرة نضاله إن تمكن من انتزاع حقه، فمواجهة الظلم صارت شغله الشاغل، يؤدي من أجلها ضريبة غالية تمثلت في مصير حياته الذي لم يعد سهلا رغم كل التضامن والتعاطف الذي يجده.

صديق حميم للرجل، رفض الكشف عن اسمه، يخبرنا أن ابن الصديق سيتعب يوما ما، ولن يستطيع إكمال المسير، لأنه يحارب لوحده وعلى عدة جبهات، يحارب بعدما ضحى بكل شيء، وسيأتي يوما يرجع فيه خطوات إلى الوراء، عندما يحس أن المخزن بالفعل أقوى منه.

هل سيتوقف أم لا؟ ذلك سؤال لا نعرف إجاباته، لكن الأكيد، أن الرجل، وطوال مسيرة من النضال بدأت تقريبا منذ سنة 2006، لم يمتهن خلالها سوى قضيته الذي أغنت مكانته وأفقرت جيبه، صبر على الكثير من المضايقات، وردد في الكثير من اللقاءات أنه مصمم على المسير، حتى ولو كان سيزيفا يحمل صخرا، فينزلق من ظهره كلما اقترب من الوصول، احترمه الخصوم – بالمعنى الفكرى- الذين يكنون له الكثير من التقدير؛ وأحبه الأصدقاء، وهم كثر، وبين هذا وذاك، نال بن الصديق احترام الكثيرين، لأنه آمن بمبادئه، في وقت، بيعت فيه المبادئ، في أسواق الانحطاط والاستبداد.

‫تعليقات الزوار

101
  • belbah abdelkbir
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:14

    تحية اجلال وافتخار لرجل قال كلمة حق وله غيرة علي هذا البلد الدي اصبح يتيما

  • Rachid allemagne,
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:15

    …. أن يعيش أبناؤك أنت و انا في :
    وطن ديمقراطي يحفظ كرامتهم وحقوقهم,
    ويعاملهم كمواطنين أحرار,
    مسؤولين متساوين أمام الحقوق والواجبات"
    يا بلادي, متى متى متى متى يا بلادي ?????

  • إلياس ـ أولاد تايمة
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:19

    لايمكن أن نقيم في شعب عدد سكانه يفوق الثلاثين مليون نسمة ولايمكن أن يكون فيه رجال، رجال سييسجلهم التاريخ ضمن "رجالات المغرب المظلوم"، لك مني أحلى تحية وأكبر تقدير، والإصلاح يبدأ بخطوة فضح مختلف أشكال الفساد………..

  • بنادم
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:24

    لا يخلعها الا من عقدها. فهل هو من اهل الحل
    و العقد؟

  • MAGHREB
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:24

    شكرا للك احترم كثيرا يا رجل والرجال قليل سر الله معك ما ضاع حق اتمنا ان اراك يوم وزيرا للطاقة او مديرا ل CDG او OCP انت و امثالك من الغيورين

  • أبو أمين
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:29

    "صديق حميم للرجل، رفض الكشف عن اسمه، يخبرنا أن ابن الصديق سيتعب يوما ما، ولن يستطيع إكمال المسير، لأنه يحارب لوحده وعلى عدة جبهات، يحارب بعدما ضحى بكل شيء، وسيأتي يوما يرجع فيه خطوات إلى الوراء، عندما يحس أن المخزن بالفعل أقوى منه".
    كم هو مخز هذا الموقف، و كم فرص ضيعناها و ضاعت علينا عندما كان يضحي أحدنا بكل شيء ليرفع صوته منددا بالظلم الذي نكتوي به نحن قبله هو، فتجدنا سلبيين نتفرج و ننتظر متى يتعب فيصمت ،أو متى تبلعه دوامة الظلم و الظالمين ، لنقول: كان المسكين مناضلا، لكنه لم يعرف أن المخزن أقوى منه. أوليس فينا نحن المغاربة رجل رشيد؟ و اقصد رجالا راشدين، الأمر لم يعد مسألة شخصية كما يقول الرجل، هذا الظلم ستكتوي به الأجيال تلو الأجيال و سيتمأسس و يعمق جذورة ، حتى إذا أرادت الأجيال إقتلاعه لن تتمكن إلا بإقتلاع جدري لشجرة الظلم الخبيثة، و هذا أمر ليس مضمون النتائج في فسيفساء اجتماعية مغربية جد معقدة، و هذا ما لا نتمنا الوصول إليه

  • احنا بتوع اﻷطوبيس
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:30

    هذا الرجل واحد من الشرفاء القليلين في بلدنا الذي يعج بالمنافقين والمتملقين والأميين والجبناء واﻷنانيين بحيث وجد نفسه وحيدا بينهم يصارع من أجل الحق ولا يجد من ينصره, تحية لمهندسنا الفاضل وأقول لك لا تحزن كل الشرفاء واﻷحرار (مع قلتهم) هم معك و سيأتي يوم مهما طل ينجلي فيه هذا الظلام وهذه الغمة عن بلدنا و سيسطع الحق وسيسود العدل والحق رغم انف الفساد

  • ATLAS
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:30

    جميل جدا أن يكون للإنسان أهداف وتوابث واضحة يحيى ويموت من أجلها ، والحياة صراع سجال بين الخير والشر ، والإنسان كلما علت تطلعاته زاد نبله ولكن خلع البيعة ليس له إضافة على نضالك ، بل جعله بلون قاتم .
    يقول أحد الحكماء : إذا كان الحاكم عادلا 100% فسوف ينال رضى 50% من رعيته لأن الباقون هم من استولوا على الحقوق (الظالمون) وسوف يكرهون الحاكم لا محالة.
    البيعة يا سيدي لا تتعلق بالمال والمنصب والظلم وغياب العدالة ،ولو كان الأمر كذلك لزالت البيعة منذ عصور ، و((الركوع)) الذي تبحث عنه في فقه موطأ كان عليك أن تبحث عنه في(( فقه ))ابراهيم الروداني والزرقتوني وعلال بن عبدالله ولن تجد تناقضا ، لأن هؤلاء كانوا يقبلون يد محمد الخامس وموطأ في أيديهم بل والقرآن كلام الله فهل كانوا لا يفهمون؟
    كل النفوس الحرة في المغرب تساند من يحارب الفساد والظلم ، لكن أخطر فساد على الإطلاق هو الخروج عن دائرة الهوية المغربية و((الوثنية)) المغربية كما يصفها البعض لأنها الوازع الوحيد الضامن لوجودنا .

  • sefrioui
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:31

    يقول الله عز وجل "" وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ ""

    ويقول ابن تيمية "إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة "

  • simo
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:35

    هذا هوالمثقف الحقيقي ؛فقد قالها الصحفي الدكتور فيصل القاسم المثقف العميل أو الذي لا يعي بما يجري حوله ليس بمثقف، التشبت بالدين لينصرنا الله ،فمن موجبات النصر على الفساد التشبت بقيم الإسلام والتوكل على الله،إن تنصرو الله ينصركم ، والسلام.

  • مـــــوحى أطلس
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:43

    هل بن الصديق الذي كان يقبل يد الملك وينتحني له ويناديه بصاحب الجلالة كـــان سيصبح "مناضـــــــــــــــل" لو لم تتداخل مهاهمه كمدير تفيذ في مشروع فاس 12 قرن، مع مهام سعد الكتاني الذي عين مندوب سامي لنفس المشروع ؟؟ والكعكة 35 مليار !!
    هذا هو حال "المناضلين" المغاربة، لا يرون الفقر والديكتاتورية إلا عندما تمس مصالحهم الشخصية، وعندها يتذكرون بان هناك شعب يعاني من الفقر والظلم.
    وأكيد ان السيد بن الصديق وأمثالك من المناضلين الموسميين لن يتردد في سحب كل مقالاته اللاذعة واقواله لو عرض عليه من جديد منصب كالذي كان يتربع عليه ويمكنه من تسيير عشرات المليارات.

  • محمد البسيط
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:43

    ما جدوى البيعة إذا لم يلتزم فيها كل طرف بواجباته تجاه الآخر بن الصديق سجل اسمه كأول مغربي تجرأ على أقدس المقدسات في هذا البلد العزيز في زمن لازال فيه الشعب لم يبلغ بعد سن الرشد حتى يفرض إرادته و يقطع مع التخلف و وضع الرعية الذي يحتاج إلى راع يسوقه قلوبنا معك و شجاعتك قل نظيرها

  • Abdessamad LGB
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:45

    كل كلامه كان سوف يوف سيكون وزنا اكبر بكثير لو انه قال ما قال منذ بدايايته و حينما كان كا عضوا و موظف لدى الدولة و ليس بعدما اختلف مع الكتاني و استقال و لم ينصفه الملك. فالركوع مثلا الذي ينتقذه و يستهزئ منه كان على مرأى منه طول حياته و لم يحرك ساكنا ابدا الى غاية "يأسه من عدل الملك" يعني لو ملك عادل مع بن الصديق ممكن نركعوا ليه و إلا فلا و لّا كيفاش ألشريف؟

  • مول جابيل
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:48

    هكذا يكون الشرفاء : أكون عزيزا كريما أو لا أكون.. لو كان كل المسؤولين مثله لانصلح المخزن.

  • B-M. el-Alia-Mohammedia
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:50

    C'est un homme dont on peut être fier, c'est un homme qui donne de l'espoir, c'est un homme qui doit être dans l'entourage du roi pour combattre l'ijustice, puisque il n'est pas, ça veut dire que la corruption est institué depuis en haut, c'est un homme pour qui lapolitique c'est sérvire et ne pas s'en sérvire, le contraire de ce que voudrait la Makhzen qui glorifie les pourris et qui écarte les nobles, preuve que l'avenir du pays le Makhzen s'en fou

  • idrissi kader
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:51

    كثر النقاد في هذا الزمن للأوضاع والأشخاص ٠٠٠ما نريده من هذه العقول هو حلولا تداوي ما هو مريض أو يروه مريضا ويعرضوه على الطاولة المستديرة٠٠٠ يا فرسان هذا الزمن٠٠٠

  • amine wakili
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:54

    جميل أن يحارب الفساد، ولكن من التهور الإساءة لشخص الملك

  • مغربي حر
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:54

    هؤلاء الذين يقولون ذائما لاعب ولا محرمها فما أن سلب منه المشروع الذي كان ينوي ملأ جيوبه وجيوب أهله حتى التجأ للعبة القديمة أعارض فأستفيد لقد عقنا بكم جميعا كلكم فاسدون ولا أحد يعمل من أجل المصلحة العامة

  • alix agadir
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:54

    مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

  • كلنا سيزيف
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:54

    يوجد في هذا البلد الآلاف من إبن الصديق يتابعون الأوضاع عن قرب، هم شباب مثقف وملم جداً بأمور السياسة والبلد٠٠ينتظرون فقط الظرف المناسب ليعلنونها حرباً على الظلم والفساد٠٠وسيرى الطغاة كم كانوا مخطئين لأنهم يظنون أن هذا الشعب يغطُّ في سبات عمييييييق

  • الصقر العربي
    الأحد 19 ماي 2013 - 11:55

    لاتوجد كلمات نستطيع أن نصف بها السيد أحمد بن الصديق، رجل والرجال قلائل، رجل مواقف ومبادئ في زمن يبيع فيه المرء صوته وكرامته ووطنه ودينه وأهله من أجل مال فان وسلطة زائلة، أرفع لك قبعتي احتراما وتقديرا

  • عابر سبيل
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:01

    هناك مناضلون عديدون عشرات ان لم نقل المئات منسيون عبر ربوع الوطن وفي المغرب العميق بل هناك من اختفى تماما أو استشهد ولم يلتفت اليهم أحد دفعوا أغلى ما لديهم وأحلى سنين عمرهم في سبيل هذا الوطن في سبيل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ظلمهم قضاء قراقوش وجوع أبناءهم لا نتحدث أيضا عمن قبض الثمن في اطار الانصاف والمصالحة ولا عمن يبتز الدولة نتحدث أيضا عن شهداء الوحدة الترابية والمعطوبين والأسرى الذين عذبوا على يد عصابة البوليزاريو ولم يلتفت اليهم أحد فضح التجاوزات من صلب المواطنة فهل قدم السيد بن الصديق شيئا ملموسا لهذا الوطن حتى يصبح بطلا وشهيدا ؟؟؟ لا أعتقد أن رفض البيعة يحمل شيئا من البطولة خاصة في هذا الزمن السائب ( من السيبة )حيث يفعل من يشاء ما يشاء وقتما يشاء ولله الأمر من قبل ومن بعد

  • jawad22
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:10

    المسؤولون والسياسبون الكبار لايستطيعون حتى مواجهة انفسهم امام المرآة لانهم يخافون ان تكشف نواياهم الحقيقية فبالاحرى مواجهة أولياء نعمتهم. كلمة حق لا تحتاج الى غطاء سياسي . تعود الكثير منا البحث عن أغطية بشنى الالوان لقضاء مآربهم الشخصية.ابن الصديق كان يملك هدا الغطاء ولم يسع اليه ولكنه بالفطرة السلبمة رفض استعماله لانه لع يكن من هواة الاستلقاء على فراش الشعب.

  • لكديري - دارالكبداني
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:11

    هبوا لنصرته وانه رجل لصادق في محاربته الفساد والمفسدين ونحن صوتا واحدا وراء هذا العملاق ويحتاج إلى نصرته وكيف لا؟
    لااشاطر آراء الزمزي الشاذة والخالية من الروءة والشهامة والجرأة ففتواه لاقيمة لها. والله كفيل الأحرار ونعم الحفيظ.

  • walo
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:12

    رجل و الرجال قليل. للاسف لو فتحت اوربا ابوابها للمغاربة و الله لما بقي الا الملك و حاشيته و من هم يستفيدون من الكريمات و المقالع و البوليس و الجدارمية و الوكلاء و الديوانة و العمال ووووللاسف حتى الملك لا اثق فيه من طرق بابه يصبح قليل الادب و يسجن و يعذب في تمارة كما وقع لزكريا مومني .قدر المغاربة الذي اراده الله و الله اعلم ان يسيل الدم كما في سوريا انشري هسبرس لو كانت حرية

  • Mohammed
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:13

    tout d'abord j'implore à hibapress le fait de nous combler de tels propos à "la con";je m"excuse du terme;de tels propos isolés et de provenances unilatérale ne peuvent être que condamnés et dénis par tous les marocains sans exceptions et si le prétendant s'aventure à proclamer sa dés-allégeance ;donc forcement il s"est dépecé et s"est dépourvu de sa marocanité du coup il ne peut guerre parler au nom de 34 millions de personnes pour servir un calendrier personnel.enfin pour pour clore nous rappelions à nos ennemis que nous préférions être guider par un lion que d'en être par une hyène.Vive Sa Majesté le roi Mohammed 6.et Vive le Maroc et les Marocains

  • اليماني
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:18

    إلى متى ستظل هذه البلاد محرومة من طاقات أبنائها،شخص مثل هذا الرجل له هذا التكوين العلمي مهندس دولة من أكبر المدارس عالميا يهمش ويزاح ،إنه لأمر يدفعنا لاحتقار أنفسنا في هذا البلد الكريم والشك في مستقبلنا ،اللهم الطف يا رب.

  • زمن محمد السادس
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:19

    كل ما سيقوم به السيد بن الصديق من انجازات- بغض النظر عن قيمتها الحقيقية-،انما ستكتب في ميزان حسنات محمد السادس..
    فان يعيش معارض من هذا المستوى..و بهذه الأفكار،في مغرب هنا و الآن..يعد مفخرة للمملكة و الملك..
    غذا، بعد قرن أو نصف قرن.. سيكتب أحدهم سيرة بن الصديق..ليقول بأنه ماكان ليستطيع التعبير عن أفكاره بتلك القوة و الحيوية، لولا أجواء الحرية التي وفرها محمد السادس..
    و غذا ،سنقرأ صفحات طويلة ، في إحدى الموسوعات عن عهد محمد السادس..و قد يشير المؤلف إلى أنه في زمن هذا الملك، استطاع الناس أن يتنفسوا و يعبروا عن أنفسهم بحرية..و من ضمنهم معارض..يقال له بن الصديق..كان من قصته و نعته..كذا و كذا..
    الحمد لله..و نريد المزيد من الحرية..و الحقوق..فالمغرب و المغاربة يستحقون ذلك..و هذا الجيل..و أهل هذا الزمن بالخصوص..
    و عسى ان تأتي أجيال مقبلة..في زمن آخر،فتترحم علينا.. و تذكر بن الصديق و أشباهه..و تشكر محمد السادس..

  • MAROC 4 EVER
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:20

    للأسف هذا هو المخزن إما أن تركع وتقبل يديه الكريمتين وأما إن كنت مصلحا وغيور على الوطن فتصبح من المغضوب عليهم حتى أصبح الأعزة أذلة والأذلة أعزة!!! أما المغفلون (الإنتهازيون) لا زالوا ينشدون أسطوانة التغيير والإنتقال الدمقراطي والإصلاح والتنمية والإستثناء المغربي وهذا أسمعه أنا منذ أربعة عقود لكن لا شيء تحقق على أرض الواقع !!!

  • هلال
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:26

    انا اتساءل واسال صاحب هذا المقال في اي شيء يهمنا نحن هذا المقال . مقال طويل وممل من اجل شهرة رجل لا يستحق الشهرة . لنترك الامور تسير . كان في ارقى المناصب كان عليه ان يحافظ على منصبه . هل هو الوحيد المهندس فهناك من المهندسين احسن منه بكثير ويحمدون الله على نعمه صباحا ومساء.

  • أحمد
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:29

    في "الصحيحين " من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : دعانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعناه فقال فيما أخذ علينا أن بايعناه على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا ، وأثرة علينا ، وألا ننازع الأمر أهله ، إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم فيه من الله برهان .

  • حميد اموكاى
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:30

    السلام اعليكم ورحمة الله هاد الموضوع تقيل لانعريف خقيقته ماعلينا الا ان نقول كلما اوقدوا نارا للحرب اطفاها الله هادى هوى ما نقوله والله اعلم الحسابات كتيرة عيش انهار تسمع اخبار شكرا

  • ait hamid med
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:31

    انت بطل في زمن عزت فيه البطولة وانت صوت الضمير الذي اغتالته فينا ازمنة من"خلي الجمل راقد"الى الامام فبصيص الامل الذي اشعلته سيصير قبسا وهاجا.

  • عبد الله
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:32

    مقال رائع جزاك الله خيرا أخي اسماعيل عزام

  • شاهد حق
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:52

    السلام عليكم
    نِعم الرجل !
    و اقول لملك البلاد ان ما قام به السيد ابن الصديق هو لك لا عليك. فشعبك يُهان و حقوقه تَضيع و خيرات الوطن تُنهب.

  • med
    الأحد 19 ماي 2013 - 12:58

    le prophète nous a dit ke ( les gens sont comme des métaux ) . donc le fer on le trouve nulle part ; mais le diamant est trop rare !!!!!!! bn courage MR bensaddik

  • كلنا حاقدون
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:00

    احمد بن الصديق ليس وحيدا في صراعه مع السلطة، احمد بن الصديق ليس إلا جزءا مرءيا من الجليد الذي ما بات يكبر يوما عن يوم و الذي يستمد قوته من البرود السياسي و الاجتماعي للقصر. أضم صوتي لصوتك يا أخي لمحاربة الفساد، و أن تطلب الأمر أن اخلع "رسميا" بيعتي لملك لا يهتم بوجودي فلن أتهاون في ذلك.

  • Hatim (Paris)
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:11

    السيد بن الصديق رجل حرّ، تشرفت بمعرفته، أنا المقيم بفرنسا أتمنّى لو أساعده للعودة إلى باريس، لأنّ المخزن يدمّر خيرة طاقات هذا الوطن. أحبّ جرأة هذا الرجل كثيرا.

  • سعيد
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:14

    تحية لهذا الرجل الشهم الشجاع…..تحية للمناضل احمد بنصديق.

  • Fouad 8
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:17

    هناك آلاف الأطر المغربية العليا ولكن للأسف هناك تهميش وفساد.

  • damouh
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:23

    اتعاطف مع المهندس , ولا اومن بقصته حتى التصديق المطلق. وإن كان للمغربي شيئ من الآنتماء لا زال يفخر به تحت سماء الوطن . وجب توضيح أمرهذا الرجل ممن يهتمون برعاية الإنتماء للوطن. وإلا فليستعد اي منا احس بظلم او غبن او نكران , لبيع كل شيئ كل شيئ كل شيئ إلا ان يكون هو الخاسر الوحيد.

  • Ingénieur
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:32

    Pour militer il faut penser d'abord à être indépendant, personnellement j'ai beaucoup souffert lors de mes études à cause de mes idées et j'ai décidé de tout cacher après les études.

    J'ai travaillé donc 2 ans sans que personne ait une idée sur mes tendances idéologiques mais bien sûr je n'ai pas pu supporter car exprimer ses point de vue est un besoin pour vivre pour moi donc j'ai travaillé dur pour créer ma société et devenir indépendant.

    Me voilà donc chef d'entreprise et je pourrais alors militer et s’exprimer librement, je me suis dit mais les choses ne sont de cette facilité.
    Quand j'ai commencé à militer je n'ai plus bcq de projets car les décideurs fassis dans les administrations publiques me connaissent bien et on me confie plus de projets.

    J'ai dû trouver une autre solution et j'ai fermer ma société au Maroc et j'ai crée une aux Etats Unis, je la gère souvent chez moi ici au Maroc et maintenant je sens que je suis vraiement LIBRE, j'exprime comme je le veux sans avoir peur

  • أسد الصحراء المغربية(())
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:32

    عجيب أمر الناس كيف يتغيرون ب180 درجة بسبب مشروع !!!!

    لو أنه حصل على ما كان يطمع فيه (المشروع) ، هل كان سيسير في هذا الاتجاه ؟
    كنا سنراه يكدس الدرهم على الدرهم والدولار على الدولار .
    وفي جميع الأحوال فهو مهندس بارع ويعرف كيف يخطط للمشاريع المربحة ، بما في ذلك التخطيط لمشروع (مناضل)

  • مواطن مهاجر
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:32

    عرفت بن الصديق عبر الاعلام.كل انسان فيه روح وطنية و يريد خدمة الوطن والعباد يعني المصلحة العامة وليس الخاصة فمصيره التهميش وتوجه له أصابع الاتهام ويصبح العدو اللذوذ للمخزن و من يواليه.قال صديق حميم للرجل:سيتعب يوما ما ولن يستطيع اكمال المسير………….وسيأتي يوما يرفع فيه خطوات الى الوراء عندما يحس ان المخزن بالفعل أقوى منه.على يقين أن ابن الصديق يدرك اليوم ومنذ زمان أن المخزن أقوى منه وهذا يدركه كثير من الاحرار ولكن الله أقوى من المخزن.السكوت لاينفع بشيئ والنضال واجب ولوبكلمة حق……………..

  • حمزة
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:33

    بلدنا بحاجة لك و للكثير من امثالك من شرفاء هذا الوطن…كان بامكان هذا الرجل ان ينتفع من اقتصاد الريع ايما انتفاع و يحافظ على منصبه الهام و امتيازاته لكنه اثر اختيار الطريق الصعب و تحمل مسؤولية قراره بشجاعة…احييك عاليا و اطلب منك الاستمرار و الصبر و الثبات على مواقفك و ستجد الشعب معك…و شكرا جزيلا لصاحب المقال

  • jelloul
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:37

    بيعتك او عدمها لن تغير شئ -انت ربما تجهل البيعة الشرعية ؟ لم تعرف كيف تاخد نصيبك من الكعكعة ولهذا سلكت هذا الطريق لكسب بعض التعاطف من الفاشلين امثالك

  • mohamed cherif :france
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:39

    ما أروعك يا أحمد ، لست نحن معك في صراعك مع الأشرار ، ما يعجبني أكثر في الرجل هو إتقانه للعربية عكس مهندسي الكذب كشكيب بن موسى الذي لا يتقن قول جملة واحدة عربية ومع ذلك رفع من شأنه . أحمد ربح المعركة مهما كانت النتيجة ، المهم أنه استطاع الصمود في غياب الدعم من اللذين يتقلدون الحكومة وشعارهم محاربة الفساد ، لم يعد في المغرب من يحارب الفساد كلهم ذاقوا جواري القصر وما ملكت أيمانكم فنسوا النظال ؛ واصل يا أخي أحمد وإذا ما نفذ صبرك فأرض الله واسعة لتكمل مشوار فضح الفساد ، التغيير نحو الدمقراطية الأوروبية لا زال طويلا جدا ، وذلك حتى في الدول التي تخلصت من دكتاتورها ، الأمية هي العائق الأول ، لأن شعبا أميا يسهل سرحه ، لك تحياتي وتقديري

  • عبد اللطيف
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:44

    أعتقد بأن الوطني ابن الصديق يجب عليه ألا يسير وحيدا في طريق محفوف بالمخاطر و قطاع الزمن و التاريخ و قراصنة التقدم و إنما يجب البحث عن غطاء تنظيمي لمواجهة قوة المخزن الدينية و الإعلامية و المالية و السلطوية … و لا أرى في المواجهة المباشرة مع المخزن المحافظ فعالية و فرصة كبيرة للنجاح ، و إنما يجب التسلح بقوة فكرية هائلة قادرة على التخطيط و التنظيم و الدهاء و التفوق على أدوات المخزن التقليدية ، و بلا شك يمكن النجاح في ترويض المخزن و إدخاله إلى خط الزمن المعاصر المواكب لمستجدات الإنسان و تحديثه و جره إلى الاعتراف بكرامة المواطن و حقه و إنسانيته … يمكن بالصبر و التغيير انطلاقا من القاعدة على نار هادئة تماما دون إثارة غبار يفطن إليها المخزن العتيق المهووس بذاته و جبروته … تحية لهذا المواطن و الله من أعماق القلب ، إنها فعلا الإنتلجنسيا المواطنة التي تحس بتأنيب الضمير ، هل من محس بألم و غبن و فقر و جوع و جهل هذا الشعب صاحب التاريخ العريق جدا معشر النخبة ؟؟؟

  • tfal dmernissa
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:47

    Tres rare de trouver un tel homme
    c'est le type que le maroc a besoin
    continuer mon ami que dieu vous aide
    les mathématiques fait des personnes pas comme les autres

  • malk
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:51

    le malheur c que ce genre d'hommes sont rares parmi nous pour instaurer une vraie démocratie,surtout les politiques ils veulent ts arriver, mais ou?à baiser la main

  • ابو ضياء
    الأحد 19 ماي 2013 - 13:54

    غريب امر هذا الرجل مثله قليل , لو اراد مصلحته لسكت , ولكنه يضحي من اجل مبادئه وقيمه الاخلاقية . اللهم اعنه حتى يجتاز محنتهه ….

  • وزنة البقيوي
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:02

    احييك يا استاد بن صديق على شجاعتك و جراتك من اجل رفع كلمة الحق و التصدي للمفسدين الدين نهبوا ودمروا هدا البلد من اجل مصالح شخصية فانت انسان تتمتع بقيم و مبادى انسانية رفيعة تجعلك شخص فريد من نوعه في هدا النظام الفاسد و المحمي باحزاب خائنة للوطن و فعاليات سياسية هشة و ضعيفة تغلب عليها الغباوة فلابد ان نرفض الظلم و نطالب بالانصاف لكي لا نفقد انسانيتنا واعلم يا بن صديق ان اغلبية المغاربة يدعمونك في نضالك ويحيى الشعب

  • karim lmadloum
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:03

    لا حول ولا قوة إلا بالله أنا أعتبر الوقوف أمام الظلم وإن كنت وحدك فإنك منصور وإن كانت الحسابات المادية تقول أنك الخاسر وإلا لما انتصر البوعزيزي وأمثاله على الظلم ولا ننسى أن الله معنا وإلا فنحن غير مؤمنين
    هناك حكمة تقول " الظلم يصول سنين وعقود وقرون ويأتي الحق يصول صولة واحدة فيقضي عليه"

  • احد المعارف
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:09

    بكل موضوعية ودون زيادة نقول اولا ان لكل مغربي سواء كان مهندسا او في ادنى درجات المهن الحق في التعبير عن مواقفه وهدا لايعني انه صاحب زعامة , وحسب قول احد زملائه المهندسين الدي كان واليا على جهة الدار البيضاء ان الرجل كان موعودا بمنصب والي كباقي زملائه المهندسين الا ان خلافه مع المرحوم المستشار حرمه من دلك وكانت بداية صراعه الشخصي بسبب حرمانه من المنصب وليس شيء اخر. ترى هل ستنشر هده المعلومات؟

  • محب
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:10

    شكرا هسبرس على هدا المقال
    واتضامن مع الاخ في نضاله
    يجب ان يتحد مع جميع القوى الحرة ضد الاستبداد والفساد
    والله ولي التوفيق

  • abou chaima
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:11

    انسان عظيم وشجاع لم تغريه الماديات وما كان سيستفيد منه ان ساير الركب وركب قطار الفساد ورضخ لشروطه.الا انه اختار الكرامة بدل المهانة اختار الوطن الرحيم بدل السلطان.اختار الاستقامة بدل الفساد.ان مصالح المفسدين لاتبقي ولاتدر فهي كعين الاعصار تاتي على كل ما يعترض طريقها وهدا هو اقتصاد الريع والمخزن رائده وقائده فما احوجك يابن فيران الى شجاعة ابن الصديق لتسمي الاشياء بمسمياتها.

  • halim
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:42

    Je trouve que cet homme merite bcp de respect c'est un homme qui est logique donc n'accepte que ce qui est logique le mekhzen va tout faire pour casser son dos j'espere qu'il resistera certe tout seul ce n'est pas évident mais plus il melite plus il aura des camarades de sentier

  • منتصر حتما
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:42

    تحية إجلال وتقدير واحترام كبيرين لهدا الرجل،في الوقت الدي تعج فيه البلد بالمنافقين والكدابين ولحاسي الكابة
    ستنال يا سي بن صديق الكثير من السب والشتم وربما اللعن لأنك وقفت موقفا لا يمكن أن يقفه إلا الرجال الصناديد،بينما المنافقين والإستغلاليين ينتصبون في الواجهة والوجاهة ويقدسون الحجر والبشر(إيمانا أو نفاقا)
    ستدخل التاريخ من بابه الواسع فابق متكمسكا بموقفك واتبت عليه ورغم أنك ستلاقي الأهوال لكنك منتصر حتما

  • bostonian
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:52

    في الحقيقة رجل ونعم الرجال ،لا لأنه خلع البيعة ، ولكن رجل يحارب الفساد والمفسدين داخل المغرب ، وبامكانه أن يخرج إلى أوروبا وأن يحارب الفساد من هناك وأن يجد عملا بحكم أنه خريج المدرسة المركزية بباريس، ( لأن أي وحيد تخرج من هده المدرسة يجد عمل في رمشة عين ) .

    أحييك من أمريكا ، لقد سلكت طريقا ، ستجد فيه كل الويلات التي لا توجد حتى في مخيلتك ولكن معك الله، الأن المشكلة لن تجي من عند الملك ولكن إحدر الحاشية والتماسيح ، والعفاريت …… معك الله ……………….

  • fidel marocain
    الأحد 19 ماي 2013 - 14:54

    s il avait eu son projet il ne serait pas maintenant un opposant je ne sais pas pourquoi on nous raconte sa vie comme si c est un homme important je dis a ce monsieur qu on est avec notre roi et on va le defendre jusqu au bout contre tout traite et vive le roi

  • BOUAH
    الأحد 19 ماي 2013 - 15:21

    كل الأحزاب المغربية "تحارب" الفساد، وكل حزب له سلاحه:
    حزب يحارب الفساد بالتيمم، لأن التماسيح والعفاريت دنسوا الماء…
    حزب يحارب الفساد ب"ميزان" نصفه دهب وضاع…
    حزب يحارب الفساد بتأصيله وعصرنته، على إيقاع الموازين…
    حزب يحارب الفساد بالأمِيَّة الاشتراكية…
    حزب يحارب الفساد بمطرقة من قطن ومنجل من سراب…
    حزب يحارب الفساد بفرس من خشب وسيف من وهم…
    حزب يحارب الفساد بسبع من ورق وأنياب من علك…
    ومجموعة أحزاب "صغيرة" تحارب الفساد بقلبها، وذلك أضعف الإيمان

  • Mostafa Oujdi de Lyon
    الأحد 19 ماي 2013 - 15:33

    لقد أعجبني هذا التقرير كثيرا وتمنيت لو أن جلالة الملك نظر شخصيا لشخص أصر عدة مرات مراسلته متظلما منبها فالشخص له مقومات مهمة ستستفيد منها
    الدولة لماذا هذا الإهمال كفانا تضييعا للوقت والأموال والأشخاص والله مللنا من حزب الاستقلال وخرجاتهه وتمنيت لو اقترب بنكيران من الشخص وحاول أن
    يقوم بوساطة ودية بينه وبين الملك علها تكون انطلاقة خير تستفيد منها البلاد
    والعباد اللهم يسر ولا تعسر أمين

  • هذا أنا
    الأحد 19 ماي 2013 - 15:41

    لا يفلح عشر بناة وراءهم هادم *** فكيف ببان وراءه عشرة هدام
    فلتنتظر ثورة الكامون، لأن المغاربة كامونيين، يرون المنكر ولا يغيرونه ويعانون الظلم ولا يتبرمون منه…
    تحية لكل شرفاء وطني العزيز، إن بعد العسر يسرًا، لكن النظام المغربي عندما سيستيقظ على أخطائه، سيكون قد فات الأوان….

  • karih dolme
    الأحد 19 ماي 2013 - 15:51

    هذا هو الشرف كله … شرف النسب و شرف العلم و الدين و شرف المواقف .. لست وحدك .. فالله معك و أهل المروؤة معك .. فتوكل على الله فقلوبنا معك .!

  • souag.n
    الأحد 19 ماي 2013 - 15:52

    السلام عليكم و رحمة الله
    لم يسبق لي ابدا أن قرأت للسيد بن الصديق ومن خلالي قراأتي لهذه السطور اضن انه ومن المأكد ان هذا الرجل له فكر انساني نظيف ومعاصر ورجل تقلد ايضا مناصب سامية وهو ليس بمتمرد لكنه وجد المحيطين به تنقصهم الخبرة واحترام الحقوق والواجبات.
    فيما يخص خلع بيعته لجلالة الملك فهذا قراره وشأنه.
    انشري هيسبريس
    شكرا

  • محمد بلحسن
    الأحد 19 ماي 2013 - 15:58

    أرى أننا في أمس الحاجة للصحافة التدقيقية و لمكاتب متخصصة في التدقيقات و لهيئات المجتمع المدني القادرة على دراسة الشكايات و الملفات أو تمويل مهام التقصي لها من المؤهلات و الكفاءات و القيم المهنية ما يكفي للحصول على التراخيص اللازمة للإطلاع على مناهج التدبير الداخلية لمؤسسات وطنية كصندوق الإيداع و التدبير و لشركات عمومية كالشركة الطبية لحامة مولاي يعقوب. أشعر بأن القضية كانت بسيطة (طموحات مهندس نشيط) و مع مرور الوقت كبرت القضية و دخلت في منعرج أرى أن خطيطه خاطئ كان من الممكن تجنبه لو تغلبت ثقافة السمع و التواصل المبني على الإقناع (من طرف الجانبين الظالم و المظلوم) و لو كانت لدينا مؤسسات التقصي تعمل بمهنية قادرة على الإبحار في أعماق الملفات بمساعدة مختصين (مهندسين و محامين). أتساءل هل طرق المهندس بن الصديق باب مؤسسة الوسيط عملا بالظهير الشريف 1.11.25 لـ 17 مارس 2011 ؟. أنا مهندس التكوين ضحية الفساد و الاستبداد منذ سنة 2000 لازلت أسير في طريق مستقيم مجهزة بمحطات (الصحافة+الانترنيت+الكتابة للطرف الظالم + مؤسسة الوسيط مؤخرا). أشعر أنا و عائلتي الصغيرة بتعب شديد. لن أحرق جسدي. لن أعاتب ملكي.

  • ابو سلمى
    الأحد 19 ماي 2013 - 16:01

    شخصيا لا ارى كيف يمكن للسياسيين والمثقفين والمفكرين ان يجعلوا مفهوم البيعة يتماشى ويتقاطع مع مفهوم الديمقراطية فالبيعة تقابلها الرعية والديمقراطية يقابلها مفهوم المواطنة والديمقراطية تعني فصل السلط والمساءلة والبيعة تعني الحاكم المطلق الذي يتلاقى البيعة وله بعدها ان يعين اعوانه ووزراءه والسؤال هل البيعة يمكن الرجوع فيها وقد سبق ان طالب من حاصروا الخليفة عثمان بخلع البيعة ولكنه رفض وقال قولته المشهورة والله لن اخلع سربالا البسني اياه الله ثم هل انا كمواطن عادي هل فوضت لاحد ان يقدم البيعة باسمي وعليه فالذين نراهم من علية القوم يحتشدون راكعين يقدمون البيعة نيابة عن من يمثلونهم هل منحوهم هؤلاء التفويض ليقدموا هاته البيعة نيابة عنهم وكيف ومتى تم ذلك ان البيعة كطقس وكعقد فيه الكثير من الغموض والمغالطة ولاجل هذا فالدسنور لا ياتي على ذكرها ولا ينظمها وهكذا نجد انفسنا نتخبط بين ما يسمونه الاصالة وهي ليست من الاصالة في شئ وبين معاصرة لا ناخد منها الا القشور والمسميات ونجد السياسيون يتعيشون من هذا ويقبلون به لانهم مجرد خذام انتهازيون وجبناء ومضللون للشعب

  • Chroniqueur
    الأحد 19 ماي 2013 - 16:04

    Â chaque temps, il y a des femmes et des hommes qui se sacrif et des hommes qui se sacrifient pour leur nation.

    Tout au long de l'histoire du Maroc, il y avait des éléments ou groupement qui par une ou des actions donnaient un coup de pouce à l'avancée de notre cher Maroc.

    Cet illustre personne ( pour qui je n'écrirai pas le nom, faute d'erreur ), est là pour participer à une bonne impulsion qui ne pourrait qu'être bénéfique pour notre Chère Patrie.

    À tout moment, il peut revenir sur sa décision pour prêter Allégence à notre Cher Roi.

    Par ses actions, il ne souhaite que la prospérité des générations futures.

    Et c'est irrévocable.

  • hassan
    الأحد 19 ماي 2013 - 16:23

    لا تياس ايها المهندس الشهم واصل نضالك فهناك الكثيرون من يناضلوا في صمت و سياتي الزمن القريب و تنتصر الكرامة و العدالة الاجتماعية و حتى الديمقراطية,لا تتسرع فمن يؤمن بالنضال فلن يرض ابدا ان يتاجر فيه و يبيعه بالمال و يتخذه كسلعة يملء بها محلات رسمية للاتجار

  • hamad
    الأحد 19 ماي 2013 - 16:24

    Je veux dire une seulement quelques mots que j'ai pu recueillir dernierement d'après les évenements qui encerclent le monde arabo-musulmans et la lecture de quelques écrits historiques,j'avoue que les plus lâches des êtres qui puissent exister sur cette terre ,envers l'autre …,sont les arabo-muslmans et les plus féroces ,cruels envers les leurs sont des arabo- musulmans . La preuve tangible et sans équivoque pour la première Israel et pour la seconde la lybie, l'Egypte ,LIraq,La Syrie …

  • عبدالرحيم
    الأحد 19 ماي 2013 - 16:44

    …المحسوبية…الفســــاد ..بشقيه المادي والأخلاقي…الرشــوة…الفقـــــر…الجهـــل …الظلـــــــــــــــــــــم…(والظلـــم ظلمـــات.)…ظواهر نمت تحت شعارات براقة من مثل ..حرية التعبير وحقوق الإنسان والديمقراطية والحداثة….ووو…ظواهر تفشت فيــنا..ونخرت مجتمعنا….تشكلت ببلادنا لوبيات مالية اقتصادية وبشراكة مع الغرب..استحوذت على كل منابع حياة هذا المجتمع….وامتصت ما تبقى من دماء الشعب….إننا في غابـــة ….القوي يأكل فيها الضعيف….كما أكل الطرومواي سيارات الأجرة بمدينة الدار البيضاء…وكما أكل كارفور ومرجان ….المحلات التجارية في الأحياء الشعبية لمدينة سلا….
    ونحن…نحن ضائعون تائهون…بين من يصرخ بكل ما أوتي من قوة..:عاش الملك….وبين من يخلع البيعة…..بين من يرى العفاريت والتماسيح…ومن يريد استعادة أمجاد حزبه….بين فواتير الكهرباء والماء والكراء…ولقمة العيش…..أرفقوا بهذا الشعب ….مواطنوه الصادقون…يعانون…وأراذله يتحكمون في لقمة عيشه…..

  • ديما
    الأحد 19 ماي 2013 - 16:56

    وقد علم بالضرورة من دين الإسلام: أنه لا دِين إلا بجماعة، ولا جماعة إلا بإمامة، ولا إمامة إلا بسمع وطاعة، وأن الخروج عن طاعة ولي الأمر والتقدم عليه من أعظم أسباب الفساد في البلاد والعباد، والعدول عن سبيل الهدى والرشاد.

    قال الحسن البصري رحمه الله: والله لا يستقيم الدِّين إلا بولاة الأمر وإن جاروا وظلموا، والله لما يصلح الله بهم أكثر مما يفسدون.

    وقال الحافظ ابن رجب رحمه الله: "السمع والطاعة لولاة أمور المسلمين فيها سعادة للدنيا، وبها تنتظم مصالح العباد في معايشهم، وبها يستعينون على إظهار دِينهم وطاعة ربهم".
    وقال العلامة الألباني رحمه الله: هذا حديث عظيم الشأن من أعلام نبوته صلَّى الله عليه وسلَّم ونصحِه لأمَّته، ما أحوج المسلمين إليه للخلاص من الفرقة والحزبية التي فرقت جمعهم، وشتَّت شملهم، وأذهبت شوكتهم، فكان ذلك من أسباب تمكّن العدو منهم، مصداق قوله تبارك وتعالى: (وَلا تَنَازَعوا فَتَفْشَلوا وَتَذْهَبَ رِيحكمْ). وقد جاء مطولاً ومختصراً من طرق.

    السّلام على من اتبع الهدى

  • saida
    الأحد 19 ماي 2013 - 17:13

    رجل شريف وللا سف هم قلة قليلة في زمن كثر فيه المنافقين من امثال بن كيران و شباط ،بودربالة،لطيفة رائفة،بادو الزاكي…….

  • مسلم
    الأحد 19 ماي 2013 - 17:21

    في "الصحيحين " من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : دعانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعناه فقال فيما أخذ علينا أن بايعناه على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا ، وأثرة علينا ، وألا ننازع الأمر أهله ، إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم فيه من الله برهان .

  • mustapha badr
    الأحد 19 ماي 2013 - 17:30

    السلام عليكم
    والله نحن في زمن قل فيه الرجال الا ما قلنا انعدمت فيه قيم الرجولة و مواقف الرجال . لقوله تعالى
    مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْديلا.
    افضل جهاد كلمة حق في وجه ملك جائر . اين اموال الشعب اين اموال الفوسفاط اين اموال اسماك اين اموال ……………………. اين واين ……….
    ال الله المشتكى على ما يقع في هده البلاد من فساد و رشوة و جرائم و…….

  • الوزيري
    الأحد 19 ماي 2013 - 17:53

    اسم بن الصديق يدكرنا برجال صادقين مروا بالمغرب …علماء..ارعبوا ملوكا سابقين بمواقفهم الشجاعة ….وما زالوا…اثبت يا بن الصديق على مواقفك وانتظر الابتلاء..ولا تظن ان الابتلاء سياتيك من المخزن فقط بل اخطره الدي ستراه من احبابك واصدقائك ومن الغوغاء المطبلين الدين سيتهمونك في نيتك ويجعلونه صراعا ماديا …سي الزمزمي ارجع سبب كلامك بعدم انتفاعك من القصر …طبعا هو سكت بعدما كان ساكتا ….اي زاد سكوتا ..بعد تلقيه لكريمة الكار فمن الطبيعي ان يعتبر كل الناس كدالك….سر يا ابن الصديق زادك الله صدقا في كلامك وافعالك …وستبقى في التاريخ …والدنيا راها ساعة

  • mourad
    الأحد 19 ماي 2013 - 18:12

    deja etre transparent et serieux dans le monde des affaires au maroc necesite beaucoup de courage et de patience parce que c 'est pas evident de contrer des lobyes de magouille et de detournement de fond,mais ce que Mr Benseddik a fait et continue a le faire nous oblige a lui tirer chapeau et le soutenir et plus on doit adopter le meme chemin de transparence et de clarete.nos maux de societe au maroc est causé par l'injustice et la malgerance et tout le monde sait que c''est dysfonctionnement est la source d force du makhzen pour etre le protecteur mythe du peuple.une chose que j'ai remarque dans l'article et ca fait longtemps que je remarque,les interventions de l'hypocrite zemzmi qui se prend pour un savant et un moufti dyar,le peuple marocain doit lui envoyer une lettre et lui obliger a voir un psychanaliste ,il a oublie qu'il a siege au parlement ss rien faire meme pas une question.s'il connait l'islam au lieu de dire carotte il doit dire allahoma inna hada monkar,cha3b rah ma9hour

  • كريمينو
    الأحد 19 ماي 2013 - 18:13

    حسب رأيي أن الملك قد كلف لجنة للتأكد من الرسائل التي توصل بها من المهندس الصديق و لكن علم (من طرف اللجنة) بأن كل تصريحاته كاذبة و كانت نيته الحصول على مشروع يخدم نفسه بدلا من خدمة الشعب مما جعل الملك لا يعطي اهمية لرسائله … لان الملك يبحث كثيرا عن المواطنين الذين يريدون فعلا خدمة الشعب… و هذا ما ظهر لي و الله اعلم… لو كان بالفعل يحارب المفسدين لحاربهم منذ البداية و ليس حتى لم يرد عليه الملك… و حسب رايي كذلك فانه يريد الشهرة او يريد شيئا اخرا في نفسه لانه مهندس و يمكن له ان يخطط لاي شيء حتى يصل مراده (المشروع المفقود) و الله اعلم هذا مجرد رأيي و لكل مواطن رايه…

  • كاتب عمومي
    الأحد 19 ماي 2013 - 18:30

    تعتبر الجزائر الشقيقة أهم ملجأ للكتاب العموميين لممارسة مهنتهم هناك بعد أن تم توقيفهم من المغرب خصوصا و أنهم لا يتقنون إلا هذه المهنة
    إذا كان الرميد وزير العدل ينكر هذه المهنة و ما قدمته إلى المغاربة
    فالجزائر ترحب بالكتاب العموميين المغاربة خصوصا من الذين يتقنون الفرنسية و العربية لا حل لهم إلا في هذا البلد الشقيق الجزائر.
    في الجزائر ستتاح الفرصة للدفاع عن الكتاب العموميين بشكل أقوى من الاعتصام أمام وزارة الرميد
    ندمت على إعطاء صوتي للحزب الحاكم
    و افتخر أنني قلت لا للدستور لما فيه من علل واضحة تخدم لوبيات الفساد و تماسيح غادرة
    و سأبقى مناضلا داخل الوطن و خارج الوطن لتنقية وطني من الفساد

  • Le cercle sacre
    الأحد 19 ماي 2013 - 18:54

    il y a un cercle sacre autour du roi qu n importe qui essaye de s y approcher ou penetrer va se trouver choque par les pilieres du makhzen qui ne supporte aucune critique que ca soit au roi ou a eux meme.ils se croient au dessus de tout pouvoir mais ils oublient par leur egoisme et l argent du peuple qu ils ont derobe par multiples magouilles.D ailleurs, l Allegence n est que pour Dieu et son prophete saw

  • JOUBA
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:02

    الله يَخلّينا فصباغتنَا …

    أمثال هذا الأخ ، يُجبرنِي على إحترام القاعديين و جماعة العدل و الإحسان ، رغم إختلافي معهم ;…. وَ كذلك من يعيشُ وَ يناضلُ من أجل مبادئه ، وَ ليس من يسعى للإنتقام لأغراض خاصة ، و شعارهم هو , أنا و بعد الطوفان

  • Houcine
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:47

    Il faut créer un comité de soutien à ce grand Marocain, il est certainement mieux cultivé que le roi.

  • abdlhaq rami
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:49

    تحية لهذا المناضل الشهم في زمن قل فيه الرجال كل التضامن ايها العالم

  • محمد
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:20

    أعتقد أن الرجل يستحق لقب المغربي الحر.

  • tazerzite agdez
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:51

    بن الصديق نموذج من الذين يعانون الحيف والضيق في هذا البلد العزيز.
    ينعمون بخيرات بلدنا. ونعيش نحن في فقر مدقع ,

  • ليث الشبيلات
    الأحد 19 ماي 2013 - 22:13

    أتعجب من بعض من يصغر ويشكك في أسباب تجرؤ الصديق بن صديق على تسمية الظالم ظالماً علناً بدلا من ان يتساءل عن أسباب جبنه هو واختياره السكوت على المفاسد. على جميع الأحوال قد يختلف البعض حول دوافع بن صديق ولكن من يجرؤ ان يختلف حول صحة ما يقوله بشكل عام فهو لا يدعي انه اكتشف الفساد لوحده ولكنه ينفرد مع قلة من الآخرين برفع الصوت فيما يعرفه الغير ويسكتون بذل يغطون ذلهم بمهاجمة شهم عزيز النفس لان مواقفه الشجاعة كشفت مذلة خنوع قد تكون لبستهم. فلا نامت أعين الجبناء

  • hassanof bruxelles
    الأحد 19 ماي 2013 - 22:59

    كلام معقول والمعقول لايوجد في هذا البلد الجميل الرائع للاسف الوطن البعيد القريب الدي احبه واغير عليه اردنا ان نستثمر فيه فسرقت من البنك طلبت رخصة لاقامة مشروع هاانا انتظر تسعة اشهر تطلب مقابلة مسؤل دائما غائب اشتريت عقار جديد في العاصمة من شركة تابعة للدولة وجدت فيه عيب خطير كاتبة المدير العا م لم يجبني ولا يريد مقابلتي اما هنا في بلجيكا والله العظيم تكتب الى الملك يجيبك في اقرب وقت لذلك اطلب من الله ان ابيع كل مااستثمرته هناك واسترجع اموالي و اعود بها الى هنا حيث الحق والمعقول ل ل ل

  • محمد ناجي ـ اقتراح
    الأحد 19 ماي 2013 - 23:16

    يبدو أن الرجل كان من خيرة أبناء الوطن المصلحين، أو الراغبين في الإصلاح. ولا شك أن لوبيات الفساد كانت تقف دائما حجر عثرة في وجه كل مصلح أو داع للإصلاح؛ فكان مصيره دائما ينتهي بإقباره أو سجنه أو طرده.. وقد استمر الأمر على هذا الحال؛ دون أن يكون هناك أمل في تغييره حتى هبت الشعوب العربية تطيح بعروش طغاتها المستبدين، واستشعر المغرب أن شرارة اللهب قادمة؛ فبادروا إلى الإعلان عن إصلاحات فورية، وعن رغبة في التغيير؛ دون إحداثه؛ اعتقادا أنها موجة تقتضي الانحناء إلى تمر.. فلما تبين أنها ولدت جيلا تلقف الشعلة، وأعلن اتقادها في 20 فبراير، بدأت الحاجة إلى التغيير الحقيقي تفرض نفسها؛ لا رغبة في الإصلاح ذاته؛ وإنما اتقاء لانتشار اللهب، فيحترق الكل.
    الآن سياسة الإصلاح سائرة في طريقها، ومهما كانت دوافعها، فالمهم هو النتيجة. لذلك؛ وبما أن هذا الرجل كان من ضحايا عصر الفساد؛ وبما أنه أبان عن رغبة حقيقية في فضح الفساد وإزالته ليتم الإصلاح على أنقاضه؛ وبما أن الحكومة الحالية في حاجة إلى رجال صالحين راغبين في الأصلاح؛ فإنني أقترح إرجاع الرجل إلى منصبه، أو الاستفادة من خبرته وحسن نيته، بتخويله منصبا يحتاج إليه

  • Tigre
    الإثنين 20 ماي 2013 - 00:04

    Certaines personnes essaient de jouer la victime oprimée et opressée et de monnayer ce statut médiatiquement et financierement.. L'élan revolutionnaire serait-il sincére ou tout simplement dû à la deception de perdre le controle du budget des festivités de la ville de Fes?? pourkoi ce monsieur ne parlait pas des inégalités quand il occupait des postes à la RAM ou au golf de fés?Il a tenté le tout pour le tout en manquant de respect à sa majesté et en essayant de jouer à la victime opressée par le systéme..apparement ce comportement indigne d'un centralien ne lui resussit pas

  • هسبريسي
    الإثنين 20 ماي 2013 - 01:26

    ا لى اصحاب التعاليق 11و36 و43 46 ملي بحالكم مازالين فالمغرب صافي الله يخلف بغيت نقوليكم سيروا تحاربوا الامية ديالكم

  • watani
    الإثنين 20 ماي 2013 - 01:35

    fier de voire les marocains se réveiller. le changement ne tardera pas.merci brave HOMME. mes respects INGENIEUR

  • Adam Eva
    الإثنين 20 ماي 2013 - 01:45

    اخشى ما أخشاه أن تكون هناك مؤامرة طبخت بليل لإختلاق عدو وهمي للملك ، يصغر أمامه باقي المناظلين لإقامة دولة الحق و القانون. اتمنى من كل الأعماق أن تكون صادقا.

  • rad1one
    الإثنين 20 ماي 2013 - 04:41

    متئ سنتخلص من الاخطبوط وعائلته ورفاقه الماسونيون

  • ibnlbalad
    الإثنين 20 ماي 2013 - 10:10

    حر والأحرار قليل في زمن العبيد

  • حسن الأطلسي
    الإثنين 20 ماي 2013 - 17:26

    كرامة الإنسان فوق كل اعتبار ، والمنافق الوصولي هو من يتحمل المهانة ،همه الوحيد هو تحقيق المصلحة الشخصية أي أنا وبعدي الطوفان تطبيقا لمقولة بونابارت الشهيرة ، فلو كان للرجل أعني بن الصديق مطامح شخصية لأدركها بسرعة عبر الإنغماس في الفساد وضرب مصالح البلاد والعباد ،لكنه آثر الفضيلة على الرديلة ، أمله أن يعمل وفق ما يمليه عليه ضميره الحي للخروج بهذه البلاد من دائرة التخلف عن طريق العمل الجاد . أقول لصاحبي لا تيأس فالصبر مفتاح الفرج ، وأنا على بقين لو اطلع ملكنا الشاب على كتاباتك له لأنصفك ، تابع مشوارك النضالي فما ضاع حق وراءه طالب .

  • قويدر
    الإثنين 20 ماي 2013 - 19:04

    ماهو جميل في المغاربة أنهم يريدون من الآخر أن يكون صادقا ونزيها وشريفا وشفافا أميناووووووو الصفات التي هم أنفسهم لا يتوفرون عليها بل ويتصرفون عكسها.ماقام به هذا السيد نظريا شيء عظيم أما تطبيقيا فلو كنت مكانه ما فعلته لماذا؟لايوجد شخص في هذا البلد يستحق حتى أن أشتم من أجله الذي يعرف المغاربة جيدا لا يورط نفسه معهم في أي شيء.إن الديموقراطية وحقوق الإنسان وووولابد أن تتوفر لهما أرضية-الوعي المستوى الثقافي والتعليمي…-هذه الأرضية غير متوفرة وإذا نظرنا لتعليمنا وصيرورة وعينا لن تتوفر.مشكلتنا أننا لا نعي ما نقول نكرر مانسمع كالببغاء ولكن عندما نواجه بالواقع نتنكرلما كنا ندعو إليه مثلا تلاميذ باكالورية خرجوا يهتفون ضد الفساد ومن أجل الكرامة(ببغاء)جميل.يوم الإمتحان(الواقع)أرادو كلهم أن يغشو قلت لهم ألستم من نادى بمحاربة الفساد الغش قمة الفساد والذي يغش يفقد كرامته.الجواب ليس نحن من طالب بذلك(التنكر) كل المغاربة هكذا.الكل يطالب بدولة الحق والقانون ولكن عندما تريد هدم براكة بنيت بلا قانون الكلام يتبدل…بن الصديق إشكاليته أنه انطلق من فكر مجرد من الواقع ولم ينطلق من الواقع ولو انطلق من الواقع

  • بوشرى
    الإثنين 20 ماي 2013 - 19:46

    المناضل الحقيقي هو من يرى الظلم ويجهره ويترك المنصب الدي اوكيل إليه
    لا ان يسمي نفسه مناضل بعد أن تم طرد منه
    هذا هو حال بعض الذين يسمون أنفسهم {مناضلييين} يصبحون مناضلين حينما تمس مصالحهم الشخصية
    ولولا الصراع عن الكعكة لما سمعنا عن مناضل إسمه احمد بن صديق
    وانا جد متأكدة أنه حينما ترفض هسبريس نشر أخباره أو مقالاته لإي سبب من الاسباب سوف ينعتها بأبشع النعوت كما فعل مع جرائد اخرى
    المرجو النشر

  • المتنبي-موريتانيا
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:41

    تحية خاصة الى المهندس بن صديق الشجاع. التجربة علمتنا ان المهندسين ليسوا جرئين بل جبناء و اصحاب المصالح.
    هذا المهندس رجل صادق:
    -اولا،يجيد اللغة العربية ومن هنا خرج عن دائرة "ماما فرنسا" للوبي المسوني الفراكفوني الفاسد المتحكم في دواليب الدولة لا يقبل الاصلاح.فرنسا حساسة من الشفافية…
    -ثانيا،يبدوا لي ان الملك الشاب حصل على معلومات مغلوطة من التماسيح.
    الشباب المغربي مطالب بمساعدة عائلة المهندس بدون تردد ومستقبلا إدخاله الى قبة البرلمان…اقل ما يستحق هذا المهندس…
    اهلا و سهلا با أمثالك في بلدك الثاني:موريتانيا.

  • رشيد قنانبي
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:27

    اعرف الرجل وانا جد مستاء من ماتعرض له انسان فاضل اخلاقه عالية ، ،صادق ، مثقف ، جرئ، يرفض الخنوع واالانحناء امام الظلم والاستبداد

  • ERRAMI KADDOUR
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:32

    pourquoi on parle toujours des gens de FEZ comme des leaders en tout ?? pourquoi on n'a jamais parlé de moi qui souffre depuis 30 ans du régime des alaouites. pourquoi on ne parle pas de mes souffrances et de mes écris ? qui a pu écrire des critiques du régime au maroc comme moi ?? qui a écrit des poèmes comme moi ??? mais comme je ne suis qu'un aaroubi, je dois crever dans l'anonymat. rassurer chère amis de FEZ, on ne cherche pas à vous briguer la vedette, nous on lutte toujours contre ces despotes, mais au catimini.!!

  • سعيد العلوي
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 04:56

    المؤسف هو ان مثل هذه الطاقات تهدر. شخص مثل ابن الصديق بعلمه و افكاره يرمى به في زريبة ما يسمى ب~مولاي يعقوب. كيف يعقل هذا!!!

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 14

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 6

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 5

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 10

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 28

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير