تأخر المؤسسات العمومية في أداء المستحقات يؤزم الأوضاع بالمقاولات

تأخر المؤسسات العمومية في أداء المستحقات يؤزم الأوضاع بالمقاولات
صورة: و.م.ع
الإثنين 4 يناير 2021 - 13:00

عادت آجال الأداء المصرح بها من لدن المؤسسات والمقاولات العمومية إلى الارتفاع من جديد برسم شهر نونبر المنصرم، بعدما كانت قد انخفضت بشكل لافت قبل أشهر.

وأفاد مرصد آجال الأداء، التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، في أرقامه الصادرة أخيراً، بأن أجل الأداء المتوسط المسجل نهاية نونبر بلغ 41.76 يوماً، مقابل 38.86 يوماً في متم شتنبر الماضي.

ويقوم مرصد آجال الأداء بنشر معطيات بشكل مستمر منذ سنة 2019 حول المؤسسات العمومية المسجلة لأطول أجل أداء وأدنى أجل، إضافة إلى المؤسسات التي لا تُدلي بآجال أدائها والتي لا تعالج شكايات الموردين.

وتأتي على رأس المؤسسات والمقاولات العمومية المصرحة بأطول أجل شركة الدراسات والإنجازات السمعية البصرية (صورياد) بحوالي 212 يوماً، تليها الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير الملاعب (سونارجيس) بـ211 يوماً. كما تضم اللائحة أيضاً المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (ONEE) بـ134 يوماً، ثم الوكالة الحضرية للناظور بـ130 يوماً، والخطوط الملكية الجوية (RAM) بـ125 يوماً، وجامعة أبي شعيب الدكالي بـ120 يوماً.

أما المؤسسات والمقاولات العمومية المصرحة بأدنى أجل أداء، فتأتي على رأسها الوكالة الحضرية لأكادير بيوم واحد، ثم الوكالة الحضرية للجديدة-سيدي بنور بأربعة أيام، ثم الوكالة الحضرية للحسيمة وبني ملال بخمسة أيام، وصندوق الضمان المركزي (CCG) بخمسة أيام.

وفيما يخص المؤسسات والمقاولات العمومية التي لا تُعالج شكايات الموردين توجد جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء بحوالي 23 شكاية، والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس لوجدة بـ4 شكايات، والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات بـ3 شكايات.

ويؤثر ارتفاع آجال الأداء من لدن مؤسسات الدولة على المقاولات الصغيرة والمتوسطة بالأساس، حيث يتضرر وضعها المالي بسبب هذا التأخر، وينضاف ذلك إلى تداعيات الأزمة الاقتصادية الناتجة عن جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

وتُحاول وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة فرض احترام آجال الأداء من لدن المؤسسات والمقاولات العمومية من خلال جبرها تسديد مُستحقاتها لفائدة مقاولات القطاع الخاص التي تتعامل معها؛ وذلك من خلال دعوة مؤسسات الدولة إلى توفير خدمة الإيداع الإلكتروني للفواتير لفائدة مُمونيها.

وتستند الوزارة في هذه الدعوة على التوجيهات الملكية الواردة في خطاب 20 غشت لسنة 2018، والتي تدعو الإدارات العمومية والجماعات الترابية إلى أن تقوم بأداء ما بذمتها من مُستحقات تجاه المقاولات من ديون ومتأخرات.

ويتسبب التأخر في آجال الأداء من لدن مؤسسات الدولة في تأزيم وضعية خزينة مقاولات القطاع الخاص؛ وهو ما يتسبب في إفلاسها كلما كانت الآجال طويلة، ويزداد الوضع سوءاً في ظل أزمة الناتجة عن تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

آجال الأداء المصرح المقاولات الصغيرة والمتوسطة جائحة فيروس "كورونا" وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة

‫تعليقات الزوار

9
  • السعيدي
    الإثنين 4 يناير 2021 - 13:33

    أتذكر الخطاب الملكي، الذي حث المؤسسات بأداء ما بذمتها إتجاه المقاولات والشركات الخاصة، ولكن ومن بعد الخطاب ليست هناك متابعة، وتعود حليمة لعادتها القديمة، والنتيجة إفلاس المقاولات وتسريح العمال، الذين بدورهم سيقومون برفع دعاوي ضد مشغليهم، وتقوم الدولة بالحجز على ممتلكات المشغل الخاص والعام.

  • Youness
    الإثنين 4 يناير 2021 - 13:47

    C’est quoi le délais de paiement pour l’ONCF??!!

  • سيمو
    الإثنين 4 يناير 2021 - 13:57

    كثير من المؤسسات والادارات تعاني نقضا حادا في عدد المستخدمين ويالتلي فالتأخر ينيع من عدم توفير مناصب الشغل لهذه المؤسسات. صحيح أيضا أن المتدحلين قد تنقصهم الكفاءة . لكن السبب الرئسسي هو نقص الموارد البشرية.
    فس دول أخرى تتزقر الحكومة على جهة واحدة مؤهلة جدا تقوم بجميع العمليات المالية لكافة الوزارات.
    لما لانحدو هذا الحدو

  • مغربي
    الإثنين 4 يناير 2021 - 14:45

    أليس في المغرب أكفاء لترؤس بنك المغرب؟ .يجب تنحية والى البنك وتعيين كفاءة شابة تساير العصر .
    لماذا التأخر في آداء مستحقات الشركات؟ .لماذا شيدت دار السكة؟ وجب طبع العملة وأداء مستحقات الشركات التي هي محرك الاقتصاد بدل الخوف من التضخم .ولما يتحرك الاقتصاد سحب الفائض من العملة لإعادة توازنه .

  • العباس
    الإثنين 4 يناير 2021 - 18:51

    L’onee-branche eau c’est vraiment la merde 6mois de retard et plus qu’un ans pour récupérer une caution et un paperasse grand que les montants à payer

  • Galxi
    الإثنين 4 يناير 2021 - 18:56

    عدم اذاء مستحقات الشركات ينم عن عدم كفاءة المؤسسات يعني عدم كفاءة رؤساء المؤسسات و من يشتغلون في اقسام الملية و المحاسبة.
    هذه الظاهرة هي التي تحبط اصحاب المشاريع و كذالك اصحاب الشركات. كيف يعقل ان تطلب مني مؤسسة على يد رءيسها بتوريد مواد و معدات، و اتكلف وعندما اطلب الاداء يبدؤون يراوغون و يضيعون وقتي باعذار غير مقبولة.
    لو تم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، لكانت مصالح المالية لظى المؤسسات العمومية تقوم باداء مستحقاتها في وقتها في المتوسك يبلغ اجل الاداء 60 يوما. اما الاظارات العمومية فانتظر سنة او سنة ونصف.
    المرجو ممن يعينون كل خميس مناصب المسؤولية ان ياخدو بعين الاعتبار المام الاشخاص المعينين بالادارة. و ادارة الاعمال و قوانين الوظيفة و قوانين المالية. و ليس كل من هب ودب يتم تعيينه و السلام

  • حسنو
    الإثنين 4 يناير 2021 - 20:14

    السواسة اغاراس اغاراس : يوم واحد فقط تم تم . اعط الاجير اجره قبل ان يجف عرقه

  • حاضر راسو
    الإثنين 4 يناير 2021 - 20:24

    الحمد لله مخدتش مع شي وحدين جاوني عروض خدمات من عندهم و مجاوبتهمش وخا كل مرة كييصيفطو ليك إيميل تدكير

  • daoud
    الإثنين 4 يناير 2021 - 22:56

    يجب الغاء révision des prix في الصفقات العمومية فهو السبب الرئيسي في تاخير مستحقات الشركات

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 3

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 13

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 22

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 11

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر