تأخر تعديل قانون محاربة غسل الأموال يضع المغرب في لائحة رمادية

تأخر تعديل قانون محاربة غسل الأموال يضع المغرب في لائحة رمادية
أرشيف
الأربعاء 3 مارس 2021 - 09:55

وضعت مجموعة العمل المالي، المعروفة اختصارا بـ”FATF”، المغرب، إلى جانب دول أخرى، ضمن لائحة تخضع للمراقبة نتيجة نواقص توجد في القوانين الوطنية المتعلقة بمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

ومجموعة العمل المالي (Financial Action Task Force) عبارة عن هيئة عالمية للرقابة على غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وتعمل وفق معايير دولية تهدف لمنع هذه الأنشطة غير القانونية.

وأقدمت الهيئة مؤخراً على تحيين تصنيف الدول في لائحتين سوداء ورمادية، والمغرب مصنف في اللائحة الثانية؛ وهي تضم عددا من الدول تخضع لما يسمى بـ”مراقبة متقدمة” بخصوص قوانينها ذات الصلة.

وتوجد في اللائحة الرمادية، إلى جانب المغرب، دول عديدة؛ من بينها بوركينا فاسو وغانا وميانمار وباكستان وبنما والسنغال، إضافة إلى سوريا واليمن وأوغندا وزيمبابوي.

ولا يعني التصنيف في اللائحة الرمادية أن الدول لا تحترم المعايير المطلوبة في هذا الشأن على المستوى الدولي؛ بل تعمل مع مجموعة العمل المالي من أجل معالجة النواقص في أنظمتها الخاصة بمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، على عكس دول اللائحة السوداء التي تضم كلا من إيران وكوريا الجنوبية.

وحسب المعطيات التي نشرتها مجموعة العمل المالي، فقد التزم المغرب، في فبراير المنصرم، بشكل قوي من أجل العمل على تعزيز فعالية نظامه في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، بعدما كان قد حقق تقدما في تقييم سنة 2019.

ويرجع السبب وراء تصنيف المغرب في اللائحة الرمادية، في آخر تحيين للائحة، من قبل المجموعة إلى التأخر الحاصل في مصادقة البرلمان على مشروع قانون رقم 12.18 الذي يغير ويتمم القانون رقم 43.05 المتعلق بمكافحة غسل الأموال.

وينص النص القانوني سالف الذكر على مراجعة تعريف غسل الأموال، ورفع العقوبات الحالية في هذا الصدد، وملاءمة مقتضياته مع المعايير الدولية؛ لكنه لا يزال في لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، منذ أبريل من السنة الماضية.

وجاء في مقدمة مشروع القانون أن هدفه هو التمكين من تعقب الأموال غير المشروعة وضبطها ومصادرتها وملاءمة المنظومة التشريعية الوطنية مع المعايير الدولية المعتمدة في هذا الباب من طرف مجموعة العمل المالي، وكذا من أجل تجاوز أوجه القصور التي تضمنها نص القانون الحالي.

كما تشمل مقتضيات النص القانوني الجديد رفع الحدين الأدنى والأقصى للغرامة المحكوم بها على الأشخاص الذاتيين في جريمة غسل الأموال، تماشيا مع المعايير الدولية التي تستلزم أن تكون العقوبة المحكوم بها في هذا النوع من الجرائم عقوبة رادعة.

وفي المغرب، توجد وحدة معالجة المعلومات المالية، وهي المكلفة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب؛ وهي وحدة معلومات مالية ذات طابع إداري ملحقة برئيس الحكومة، وتمارس العديد من المهام من بينها اقتراح تشريع وإبداء الرأي، ومن المرتقب أن تحوز صلاحيات جديدة بموجب القانون رقم 12.18 سالف الذكر.

كما تقوم الوحدة بجمع ومعالجة وطلب المعلومات المرتبطة بأفعال يشتبه في أن لها علاقة بغسل الأموال أو تمويل الإرهاب، واتخاذ القرار بشأن مآل القضايا المعروضة عليها، وإحالة الحالات التي يبدو أن لها صلة بجريمة غسل الأموال أو تمويل الإرهاب على النيابة العامة.

اللائحة الرمادية المعايير الدولية قانون محاربة غسل الأموال مجموعة العمل المالي

‫تعليقات الزوار

24
  • Money
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:08

    البعض من الجيران هاجمو المغرب بهذا التقرير ناسين ان بلدهم في القائمة السوداء اصلا ولم يبرحها منذ سنوات . عكس المغرب الذي على الاقل يحاول اخراج قانون فعال للقضاء على غسيل الاموال . فحتى سويسرا ولندن متهمون بغسيل الاموال لان الثروات المنهوبة تمر عبر بنوكهم التي تعلم ان مصادرها مشبوهة وتستمر في غسيل الاموال لان اقتصادياتها قائمة على ذلك منذ عقود طويلة .
    يتم التركيز على دول بعينها وهذا ورقة ضغط غربية اخرى .

  • بولعيد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:13

    وراه المغرب دبا في كل الاتجهات مصخوت راه حشومة الحكومة تعطي الضوء الاخضر لزرع الحشيش العالم الحر متيبغيش هد الشي زيد اليها حقوق الانسان والفساد الإداري والحقرى وسجناء الريف فين مشيين حنا دبا

  • hitch
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:41

    أن لم نضع حدا لهاذه التصرفات في اسرع وقت من غسيل أموال و رشوة فإن المغرب لن يتقدم ابدا وستظل الشفافية ضمن الشعارات الفارغة.. يجب التحرك بسرعة و بحزم برجال نزهاء..

  • lacel
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:51

    ما يجب معرفته هو ان اقتصاد الدولة يتأتر بشكل سلبي بجرائم تهرب الاموال و التهرب الضريبي او اقتصاد “النوار” الذي اصبح ظاهر ة مستشرية في المعاملات التجارية مما يضعف بشكل كبير موقف الدرهم امام العملات الاخرى .
    بغينا ولا كرهنا خاصنا نصلحو القانون ديالنا لنه في اغلب الحالات لا يعتبره المجرمون قانونا رادعا في ظل الطرق الملتوية التي ينتهجونها و ترعات قانونية لا زالت تقدم لهم مخارج على المقاس . يتم حياكتها حسب القرب من صناع القرار .

  • عابد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:51

    عم الفساد البلاد فأغلب الشخصيات من مدراء وبرلمانيين ورؤساء أحزاب ووو وجدوا راحتهم في غسيل أموالهم بالمغرب ﻷن ليست هناك متابعة أو تحقيق بل وجدوا من يتواطئ معهم لدلك لم يستثمروا أموالهم بالخارج كي لا يكتشف أمرهم ويتم تصنيف المغرب ضمن اللائحة اﻷولى ، من مننا لا يعلم أنواع الفساد الإداري والريع بكل أنواعه من رشوة ومحسوبية ومخدرات وووو .. اللهم الطف بنا

  • Adam bily
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 10:52

    على سلامة
    هدا الخبر تناولته المنابر الإعلامية الجزائرية الأسبوع المنفرط كأنه عيد وطني في الجزائر او إنجاز السنة .
    بل الطامة الكبرى قاموا بتحليله حسب هواهم بأن المغرب مصنف ضمن الدول الإرهابية هههههه.
    رغم دالك الولايات المتحدة الأمريكية حدرت رعايها من زيارة الجزائر لأنها دولة غير آمنة.

  • الباز الأطلسي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:02

    الى المعلق رقم واحد money, الجزائر لا توجد في اي قائمة من هاتين القائمتين، فلا داعي للكذب، و لو كانت في القائمة لما ترددت حكومتنا و اعلامنا في مهاجمتها، هذه هي الحقيقة و لا داعي للفتنة بين الجيران.
    للتذكير انا مغربي و لا احب الفتنة مع اشقائنا في الجارة الشرقية.

  • VUVU
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:03

    هاد النظام كيعطي زهر غي الشفارة باش اغسلوا واهربوا الاموال ابناك شركات بورجوازيين تجي نتا تبغي تداول استثمار في العملات والاسهم بصفة عامة التجارة الالكترونية
    كيعطيك البنك المركزي جوج فرانك فلاخر كيجي بوجه ضاحك بحال شي بهلوان راه العملة الصعبة قليلة خاصنا نتسلفوا انا وانت نخلصوا زيد في الضراءب المخالفات كلشي غالي والخدمة والو والحركة ميتة فلاخر كتلقى هاد بشر هما لولين للي كيفتخروا بالوطنية
    ومحاربة الفساد ونشر العدل هههههه

  • Hicham
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:54

    Il y a un malentendu les amis. On parle de blanchiment d argents dans le sens étranger vers le MAROC.

    Le plus grand perdans c est le Maroc et surtout les marocains. L argent partira tout simplement ailleurs dans d autre pays. Les européens poussent pour garder l argent à leur niveau et faire bénéficier la consommation locale ainsi que les plans d investissement. Les MRE n enveront plus leur
    .argents pour investissements

    Dans mon sens le sujet est mal présenté

  • tarikane
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:00

    لو كان غسيل اموال ما غرق المغرب في ديون البنك الدولي من وراء هذه الحملات لاغراق المغرب ابحثو يا شعب فان ايادي خفية تغرق هذا البلد.

  • افقير
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:22

    اغلب مصادر الاموال التي يتم تبييضها بالغالب تاتي من المتاجرة في الحشيش على المستوى دولي كما ان هناك جهات نافدة في الدولة تقوم بحماية اباطرة الحشيش لانها ستدر عليهم اموالا طاءلة والتي سيتم تبييضها خصوصا في مجال العقار لمحاربة هدا الاجرام يجب محاربة الفساد اولا وان تخضع كل المعاملات المالية للمراقبة والشفافية

  • سين
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:23

    كلنا نتشدق بمفهوم النزاهة والشفافية والإخلاص …لكننا نخالف ذللك على أرض الواقع خاصة اذا كنا في مواقع القرار.تحياتي

  • محمد بلحسن
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:59

    إنطلاق الإتفاقيات الرسمية بين المغرب وإسرائيل في يوم 22 دجنبر 2020 سيعطي عقليات جديدة داخل الادارات والمقاولات العمومية وبالقطاع الخاص، عقليات نيرة ستساهم في تحسُّن جميع المؤشر ودرجات التصنيف الجهوي والقاري والدولي. سيحدث ذلك إنشاء الله تعالى بكلفة إضافية تساوي صفر درهم لأن خبرات وتجارب 1.000.000 مغربي يهودي إسرائيلي هي ثروة اللامادية ستساعد المغرب من تحقيق الإقلاع الاقتصادي بالتربية الحسنة والأخلاق الفاضلة والذكاءين البشري والاصطناعي.

  • نيشان
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:09

    المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام هي جريمة في حد داتها ، أخطر من الردة.
    من يريد تغيير حكم الله ،فهو بذلك يدعي علانية أن الله مخطأ في أحكامه ..و أنه يطالب بتصحيح أخطاء الله و العياذ بالله. و هذه جريمة أبشع من القتل .
    الله هو الذي خلق ..و هو الوحيد له الحق أن يحيي و أن يميت.
    الله أصلا هو الحق ! و ما على عبد الحق إلا تطبيق أوامره.
    حان الوقت لمعاقبة الحقوقيين المشجعين للجريمة.

  • Adam bily
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:11

    إلى رقم 7
    حكومة المملكة المغربية لا تهاجم الجار الجائر كما تعتقد لأنه بإمكان المغرب أن يتبنى جمهورية القبائل التاريخية والطوارق والازواد والأقدام السوداء والحركيين.
    لو كنت تعرف السكوار لما نطقت بحرف واحد حيت سوق صرف العملات الاجنبية لمن هب ودب بدون رقيب ولا حسيب.

  • غوبر فريد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:52

    بما ان الريع وما يتبعه من فساد والاثراء غير المشروع يعتبر اهم ركن الحكم والتحكم لا يمكن اصلاح الوضعية لان الاصلاح يهدد مصالح اللوبيات الفاسدة المتحكمة في كل شيء في غياب دولة المؤسسات والحق والقانون وانعدام استقلال القضاء لا يمكن محاربة غسل الاموال

  • إلى الباز الأطلسي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:06

    فعلا تطرقث عدة قنوات تلفزية جزائرية لموضوع الائحة، المشكل ليس في الائحة و لكن في عدد الأفواه المكترات ( من كراء ) و عدد كبير منهم كاكي و لم يتطرقوا لا للونها و لا حتى لمضمونها. الكل كان مركزا على النقب الهندي . أصبح المغرب و من كترة مشاكلهم soupape لتفريغ الضغط و الهاء الشباب. عند متابعة تخاريفهم تظن أن القنب الهندي المغربي ما زرع إلا ليباع في الجزائر. تناسوا أن مسؤولا أمنيا رفيع المستوى في عهد بوتفليقة ضبط و هو يدخل اطنانا من الكوكايين ليس من المغرب و لكن من موانئ الجزائر. قنوات التلفزية الجزاءرية لا يتابعها الشعب. أنا كدلك أحترم الشعب الجزائري و اقدره.

  • ابن الصحراء
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:06

    ان أردتم ان تشهدوا عن قرب ماذا يعني تبييض الاموال، فاذهبوا إلى العيون! فثمن العقار أصبح 10 مرات ما كان غليه قبل 3 او 4 سنوات!! الكل في المدينة يعرف هذا و لا احد يستطيع فعل شيء!! الشباب الذين لا دخل لهم اصبحوا ذوو عمارات و فيلات و اراضي!!

  • mekkaoui moulay lhoussaine
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:50

    ومجموعة العمل المالي (Financial Action Task Force) عبارة عن هيئة عالمية للرقابة على غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وتعمل وفق معايير دولية تهدف لمنع هذه الأنشطة غير القانونية.
    المسؤلية مشتركة بين المجتمعات المتقدمة التي تتحدث بالديمقراطية وان كانت مجرد شعارات لا أكثر ولا أقل وبين المجتمعات الأخرى .
    كيف يعقل من يتحدث بالديمقراطية و حقوق الإنسان ويسمح بمن يفتح الحسابات البنكية أو شراء العقارات أو فتح مجال الاستثمار بدون احترام القوانين لكل دولة ، إنها مجرد در الرماد على العيون لكن الحمد لله والشكر ظاهرة كورونا ستاخد الحق الضعفاء سواء تعلق الأمر بشمال أفريقيا و الشرق الأوسط أو على الصعيد العالمي ، التحولات الطبيعية قادرة على تحقيق الهدف وإظهار الحق في إطار الديمقراطية .
    الحسم للوقت بين الديمقراطية كشعار و الديمقراطية كقوانين تحترم .
    من مولاي الحسين مكاوي باحث في المجال .

  • مراقب
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 15:49

    بقيتو علينا كل نهار تفكيك تفكيك خلية ارهابية صحابليهوم لمغاربة كاملين ارهاب … راه هاد المسؤوليين الأمنيين هما سباب هادشي كثرو من الافلام ديال الإرهاب كل شهر تفكيك باكيستان ومفيهاش هدشي اوا هانتوما ريح لي جبتو صحابليكوم غيصفقو لينا ؟ راه بالعكس هكاك كتبينو بلي عندنا الارهاب … اما بخصوص قضية غسيل الأموال فهم يريدون تشديد الخناق على دخول العملة الصعبة للمغرب عن طريق المخدرات لا اقل ولا اكثر محسادين مبغاوش الاورو يدخل للمغرب هههههه

  • بن سليمان
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:25

    حكام الجزاءر يغسلون الاموال المنهوبة في الخارج ، اما عملتهم فلا قيمة لها ” monnaie de singe ” حتى تغري المستثمرين.

  • Medamine
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:56

    صححح راها كوريا الشمالية ماشي الجنوبية… هناك فرق شاسع وكبييييييييير بينهما.. اتمنى ان لا ارى متل هده الاخطاء مستقبلا

  • بنعبدالسلام
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:57

    ولكن ،من هؤلاء الذين يقومون بغسل الأموال في بلادنا ويعرقلون تعديل القانون ،ومن تم يجلبون لبلادنا سوء السمعة بالمجان؟ . جل المغاربة يجدون صعوبة في اقتناء الصابون لغسل ثيابهم، بينما نجد بيننا من يقوم بغسل ،ليس ثيابه، بل أمواله. بلادنا في الحقيقة ،بلاد المفارقات العجيبة. يجب القطع مع هذه الممارسات التي تلطخ سمعة بلادنا بين الأمم، ويجد فيها أعداؤنا ثغرة ثمينة للتطاول علينا وتبخيس كل تضحية يقوم بها شعبنا من أجل كرامة الوطن.

  • MAMIZOU
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 18:29

    لماد لا يتور المغاربة علي الفساد وانتشاره بي شكل مخيف ولماد من دون شعوب الدنيا يبقي الوحيد دائم النواح دون حركة ما الدي جعل من الجمود عقيدة ومن السكوت عبادة ومن الدل هوية ؟ من ؟

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 6

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 4

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 14

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 5

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران

صوت وصورة
استمتع بدرجات اليقين الثلاثة
السبت 17 أبريل 2021 - 17:00 4

استمتع بدرجات اليقين الثلاثة