تصريحات المفكر المغربي أوريد تثير غضب فعاليات الحركة الأمازيغية

تصريحات المفكر المغربي أوريد تثير غضب فعاليات الحركة الأمازيغية
صورة: أ.ف.ب
الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:00

فجّر حسن أوريد، المفكر الناطق سابقا باسم القصر الملكي، غضب عدد من مكونات الحركة الأمازيغية، بعد تصريحات اعتبر فيها أن التنوع الثقافي في السياق الحالي يمكن استعماله “قنابل موقوتة يُتحكم فيها عن بعد”.

وقال أوريد جوابا على سؤال حول رأيه في دعوة بعض الأطراف إلى الانخراط في العولمة بشكل شامل، والمطالبة في الآن نفسه بالحقوق القبلية والاثنية، مثل نشطاء الأمازيغية، إن العولمة تفضي إلى بروز خطابات هوياتية سواء دينية أو عرقية.

وأضاف: “أصبحنا نعيش في وضع يمكن من خلاله استعمال هذا التنوع الثقافي قنابل موقوتة يُتحكم فيها عن بعد، دون أن تكون للدول الوطنية، من وجهة نظري، أدنى سيطرة على هذه التعبيرات”، وهو ما أثار عليه غضبا واسعا من مكونات الحركة الأمازيغية.

الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب انتقدت بشدة التصريحات التي أدلى بها أوريد، مستنكرة ما سمته “أحكام القيمة التي وصف بها حَراك الحركة الأمازيغية بالمغرب وشمال إفريقيا، وسياق نضالها من أجل مغرب ديمقراطي متعدد ومتنوع مستوعب لأصالته بعمقها الإفريقي وامتداداتها المتوسطية”.

وهاجمت الهيئة ذاتُها أوريد، متهمة إياه بـ”الدعوة إلى العمل على السيطرة على تعبيرات الحركات التواقة إلى التحرر ومنها الحركة الأمازيغية”، مشيرة إلى أنه كان هو صاحب “صفقة بداية هذا القرن موضوع مفاوضاته مع مكونات ميثاق مارس 2000″، في إشارة إلى المفاوضات التي مهدّت لبداية التوافق بين الدولة والحركة الأمازيغية.

وعبرت الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب عن استغرابها لما سمته “التمايلات الفكرية” لحسن أوريد، مُسائلة إياه عن “مصدر المعلومة الاستخباراتية، أو المصدر الموثق الذي أفتى له برؤية احتمال تحول الحركة الأمازيغية أو مطالبها إلى قنابل موقوتة”.

وذهبت الهيئة ذاتها إلى اعتبار التصريحات التي أدلى بها أوريد “انتقالا إلى تبني مفاهيم سلطوية مكرسة للديكتاتورية”، و”ارتدادا ضد قيم بناء الدولة الديمقراطية وحقوق الإنسان، وسعيا إراديا أو غير إرادي لتدمير مكتسبات ومسارات الحركة الأمازيغية بالمغرب وعموم مواقعها بدول شمال إفريقيا”.

محمد الحموشي، المنسق الوطني للفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب، قال إن المثير في تصريح أوريد هو الإشارة إلى إمكانية تحوُّل الحركة الأمازيغية أو مطالبها إلى قنابل موقوتة، معتبرا أن هذا الرأي “مخالف للصواب”.

وأوضح الحموشي في تصريح لهسبريس أن “الحركة الأمازيغية المغربية، بجميع مكوناتها، تناضل إلى جانب الحركة الحقوقية والديمقراطية من أجل الحرية والمساواة والكرامة والعدالة الاجتماعية”.

وجوابا على سؤال بخصوص بعض التصريحات التي تزعم أن الحركة الأمازيغية يتم تسخيرها من طرف جهات خارجية لخدمة أجندتها داخل المغرب، قال الحموشي إن الحركة الأمازيغية “هي مكون مرتبط بعوامل تأسيسية متجذرة في تربة وتاريخ المغرب، وهي جزء من النسيج المدني الديمقراطي والحقوقي المحلي”.

وأضاف أن “الذين يشككون في خطاب الحركة الأمازيغية هم أقلية ممن يحملون خطاب التشكيك والكراهية، ومعروف ولاؤهم لتنظيمات القوميين والإخوان في الشرق الأوسط، وبعضهم من أمازيغيي الخدمة يستخدم لغة التشكيك ضد أبناء جلدته لتحصين مواقعه وحماية امتيازاته لدى الدوائر المخزنية”.

وذهب الفاعل الأمازيغي نفسه إلى القول: “إن القوى المناهضة للحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية هي نفسها المعادية لقيم الديمقراطية والتعدد والاختلاف، وترتكز على ايديولوجيا عرقية ذات رؤية أحادية للهوية وللتاريخ. وهي التي تحكمت في سياسات الدولة وتخترق دواليبها منذ عقود إلى اليوم”.

وبخصوص ما إذا كانت الحركة الأمازيغية محصنة من التأثيرات الخارجية، قال الحموشي: “الثابت اليوم وبعد عقود من نشأة الحركة الأمازيغية المعاصرة أنها مكون أساسي ضمن النسيج المدني الديمقراطي بالمغرب، وهي تناضل من أجل إقرار الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية في دولة مدنية وفي مجتمع حداثي إلى جانب كل القوى الديمقراطية، وهي تتمتع بقوة الإرادة الذاتية والقرار المستقل، وخطابها مستلهم من قيم الحداثة ومبادئ حقوق الإنسان، التي تحظى بالكثير من الاحترام والشرعية”.

وانتقد المتحدث التعثر الذي يطبع تفعيل الحقوق الثقافية واللغوية للأمازيغ، معتبرا أن “نظرة الدولة تتسم بغياب الإرادة السياسية المطلوبة للتصالح مع الهوية الأمازيغية عبر تحقيق عدالة لغوية وثقافية بالمغرب”، مبرزا أن هذا التعاطي تعكسه التراجعات التي يعرفها الملف، واستمرار المس بالحقوق الثقافية واللغوية بدءا بمنع الأسماء الشخصية الأمازيغية، واستمرار اعتقال مناضلي الديناميات الميدانية ونزع الأراضي دون مراعاة لثقافة وقوانين سكانها ومستغليها.

وفي الوقت الذي أثارت فيه تصريحات أوريد غضب عدد من مكونات الحركة الأمازيغية، قال الحموشي إن الأوان قد آن “للتصالح مع المكون الأمازيغي والقبول به في الساحة السياسية والاجتماعية والثقافية الوطنية، بدل الاستمرار في السعي إلى تهميشه وفرض الوصاية السياسية والاجتماعية والفكرية عليه ومحاولة تحويله إلى مجتمع قاصر بهدف السيطرة على موارده وحرمانه من المطالبة بحقوقه”.

التنوع الثقافي العولمة جمعيات أمازيغية حسن أوريد

‫تعليقات الزوار

123
  • bermoh
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:13

    الأمازيغية المشتركة مع كيانات خارجية تبقى نقمة على المجتمع المغربي الذي توحده قيم ومبادئ لا تمتلكها هذه الكيانات والتي منها من يكن لنا العداء علانية ومنها من هي ضمير مستتر . وكما يقول المثل المغربي : الشركة هلكة.

  • مغربي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:16

    كلامه صحيح
    الا تروا ما يحدث في العالم باسم الأقليات والاثنيات

  • عانداه شي يدوي شي قط
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:19

    الدولة خدمات و سالات ايوا عودوا الى مضاعجكم سالينا و فضينا يتفاضا

  • الطاهري
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:25

    أودي كلكم على حق في هذه القضية

  • أمازيغية وطنية
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:25

    ما قاله الأستاذ حسن أوريد صحيح مائة في المائة، ونراه بأعيننا واقعا في أكثر من دولة، الحركات العرقية ومنها الحركة الأمازيغية استعملت بالفعل لتفتيت أوطان وتقسيم دول وبث الشقاق داخل مجتمعات. وهو أمر طبيعي لأن رؤيتها عنصرية تركز على حقوق أصحاب لغة أو جنس أو عرق… معين. الإيديولوجيا العرقية الأمازيغية تعمي أصحابها ومصالحهم تمنعهم من قول الحقيقة

  • مغربي قح
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:28

    كلام الاستاذ الدكتور الفاضل كله صواب ،الحمدلله اغلب المغاربة كانو عرب او امازيغ مسلمين وعندهم ما يوحدهم ويجمعهم اكثر من ما يفرقهم فلا داعي لخلق الطائفية والتفرقة في البلاد والا سنصبح كالعراق وسوريا وليبيا .

  • رضوان
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:28

    شهد شاهد من أهلها و من أهم الشخصيات المثقفة في البلاد. الموضوعية تجعل من كلامه موقف عقلاني وجدي. الجهل والطمع و الاندفاع الاواعي و التشدد و السلبية و خلط الأوراق…ليست من الإسلام و لا من التحضر ولا من المدنية. الشعبوية و الجشع يدفعان إلى الهاوية. مغربي المستقبل عليه أن يكون متزنا و متفتح و دكي و مندمج في إطار تصور ديموقراطي . الاختلاف ثروة يجب أن لانعبث بها و نبيع روحنا إلى الاعداء المتلبسون في صفة أحباء

  • مواطن من المغرب
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:30

    وماذا عن تصريحات عصيد وباقي المتطرفين الامازيغ.. السيد اوريد لم يقل سوى الحقيقة.. التنوع الثقافي في السياق الحالي يمكن استعماله “قنابل موقوتة يُتحكم فيها عن بعد”… وكل بوادره ظاهرة في منصات التواصل الاجتماعي.. ويوما ما ستكون على الواقع اذا لم تتدارك الدولة هذه الفتنة

  • الوشام
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:34

    العولمة تطمس الخصوصيات الثقافية وتجعل المختلف مؤتلفا، عكس ما بدعيه السي أوريد

  • 2027
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:39

    أكفان الروح والعقل والقلب

    حقًا نحن نُكفن الأحياء منا بأكفان الروح والعقل والقلب .

    شيري باترك

  • صوت
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:41

    بعيدا عن الشعارات الكاذبة التي لا تجاوز حقيقتها فاءن حقيقة الحركة الاءمازيعية هي اءنها جماعة متحركة توسعية في اتجاه الجنوب المغربي لقهر ومسخ حضارات محلية نتاج الاف السنين وكلمة حركة لم ياءتوا بها اعتباطيا بل هي اءعلان وشرط لمن يريد الانخراط معهم في اءجبارية التحرك نحو اءراضي الغير لضمها حتى يتم تضييق الخناق على السكان الاءصليون للمغرب اءكثر واءكثر ويمكن ملاحظة الجهود الحثيثة تحت رعاية اءطراف اءخترقت اءجهزة الدولة لتوطين موالين للحركة من منطقة الريف في جماعات بورزازات والمناطق الجنوبية هي اءذن حركة سياسية شبه عسكرية والحريات والديمقراطية اءخر همها .

  • أمازيغي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:41

    من خلال تصريحاته هاته يتبيّنُ لنا أن حسن أوريد إنسان معادي للساميزيغية وبهذا يجت مقاضاته لذى المحاكم العليا الدولية وكذلك تهمة نكرانه الأسلمة القهرية التي تعرض لها الشعب الأمازيغي المسالم من طرف عربان صحراء الشرق الهمجيون.

  • krimoabdelkrim0
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:42

    السي حسن توريد نعم المغربي الأمازيغي المثقف الحر كل اراءه صاءبة وصحيحة،وتحية له

  • ادريس الواغيش
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:43

    انجاز عربي رياضي دولي

    نتحلى بالشجاعة الكافية للوقوف بوجه مفاهيم الظلم والانتهاك ، للدفاع عن حقوق الإنسان الرياضي . نحن رياضيين ومن مواليد رحم الأسرة الرياضية الدولية. نسعى وبصورة مشروعة لتعزيز حقوق رياضيو ومحبي وعشاق الرياضة في العالم ودون تمييز وحمايتها ومن خلال صياغة مقترح يضمن حقوق شعوب أمريكا / كندا / أفريقيا / أسيا / ومن ثم دول العالم الثالث الفقير … الخ من شعوب الأرض . أذن بعد 116 عاما مضت نرى أن الوقت قد حان للمطالبة بتلك الحقوق المشروعة .

    عباس الجراح

  • ابواسحاق
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:43

    الحركات الأمازيغية ليست عرضة للتحكم عن بعد فقط بل اختُرقت منذ عقدين وأضحت ألعوبة في يد جماعات وأفراد في الخارج وهذه حقيقة ،مستغلة اندفاع الشباب الأمازيغي ووضعيتهم المادية

  • الإدريسي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:43

    تكريس العقلية القبلية بلغة التنوع والعمل على إذكاء نعراتها لن يخدم الدولة الوطنية وهناك من يدفع بهذا ويتاجر به لغرض في نفس يعقوب والعالم اليوم يتطلب أن ينصهر فيما بينه وفي ذلك ضرب للعنصرية فما بالك بكونات الدولة الواحدة…!!!؟؟؟

  • ادريس الواغيش ،،
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:46

    انجاز عربي رياضي دولي

    نتحلى بالشجاعة الكافية للوقوف بوجه مفاهيم الظلم والانتهاك ، للدفاع عن حقوق الإنسان الرياضي . نحن رياضيين ومن مواليد رحم الأسرة الرياضية الدولية. نسعى وبصورة مشروعة لتعزيز حقوق رياضيو ومحبي وعشاق الرياضة في العالم ودون تمييز وحمايتها ومن خلال صياغة مقترح يضمن حقوق شعوب أمريكا / كندا / أفريقيا / أسيا / ومن ثم دول العالم الثالث الفقير … الخ من شعوب الأرض . أذن بعد 116 عاما مضت نرى أن الوقت قد حان للمطالبة بتلك الحقوق المشروعة .

    عباس الجراح

  • FENANE
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:47

    الهدف هو انقاد الوطن من الفوضى والانقلاب؟ ان بلدنا الحبيب وطنا آمنا لان له إله يحميه ، وشعب أبي يعرف الصالح من الطالح ،مرحبا بالاثنية والاقليات ،في تقرير مصيرها في تحمل المسؤلية الإدارية والمؤسساتية وخوض عمار الانتخابات ،الا ان البرلمان كهيءة تشريعية تمثل الشعب يجب يتسم بالحياد خصوصا في طرح الأسئلة التي يجب ان تكون اما بالعربية الفصحى او الدارجة .؟؟؟

  • مجرد رأي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:49

    لابد من قراءة دقيقة وتحليلية لتاريخ المغرب وفهم التطورات العرقية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي حجثث.
    لايوجد امازيغي بعرق 100٪ وتعلمون ان الاندماج والانصهار بين القبائل والناس ظل لقرون ولاعتبارات تعرفونها. ولهذا فإن الهوية غنية بالمكونات الرافدة.
    هكا من جهة
    الاعتراف والحفاظ على الثقافات واللغات وتنميتها جيد ومفيد لبلادنا لكن بعيدا عن التسيييس وبعض الخطابات المتعصب.
    انا اتحدث وبدوري امازيغي.
    من يحكمون في الحكومات المتعاقبة وفي الاقتصاد وفي الاحزاب اغلبهم امازيغيون ان شأنا. بلادنا ليس فيها وضع مقلق لهذه الدرجة.

  • Kamatcho
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:50

    ما قال اوريد مجانب للصواب ففكرة فرق تسد حكمة مستعملة عبر التاريخ . والفاهم يفهم ولي ما فهم لازم اخم . الاستعمار الفرنسي وغيره استعمل نفس النهج فابادوا الشعوب . في الوقت الحالي نجد صيح البوتو و التوتسي والاكراد وغيرها من الملل و الاعراق سعت ولاتزال تنخر و تاذي الاقوام و الشعوب . فعلا التنوع جيد لاكن عند الشعوب المتحضرة ولا يصح عند الشعوب لم تشبع خبز وتتعلق بالكماليات . الحذر ثم الحذر من انتهازيي المرحلة فالمغرب بلد متنوع ثقافيا لذا يجد النظر بعيدا لكي لا نكون ضحية التناحرات .

  • jamais
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:55

    C’est toute la différence entre le militant et l’analyste même si ce dernier est lui même Amazigh

  • plan fijo
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:56

    الإنسانيةُ بوابةُ النهوض والحضارة

    دعونا نُصمتُ ألسنَ التباغض والبذاءة والتلاعن والتكفير والتنمّر والطائفية والمذهبية التي أثبت الواقعُ والتاريخُ أنها تدمّر المجتمعات وتقوّض الحضارات وتعطّل جميع محاولات النهوض والتنمية. دعونا نؤمن بالفعل لا بالقول بآية كريمة من القرآن الكريم تقول: “ألمْ ترَ كيف ضرب َاللهُ مثلاً كلمةً طيبة كشجرةٍ طيبة، أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماء، تؤتي أُكُلَها كلَّ حين بإذن ربّها. ويضربُ اللهُ الأمثالَ للناس لعلّهم يتذكرون.”
    “الدينُ لله، والوطنُ لمن ينشرُ قيمَ الأخوة الإنسانية بين أبناء الوطن.”
    ***

    فاطمة ناعوت

  • رضوان
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:57

    و أخيرا إمتلك المفكر أوريد الشجاعة للتصريح بما كان واجبا. فالحركة الأمازيغية للأسف تتبع أجندة تدميرية يتحكم فيها من أطراف خارجية. و هذا نراه جليا مثلا في الأمازيغية التي تدرس لا تمثل القبائل البربرية كلها ففي الشرق مثلا الأطفال يدرسون أمازيغية الأطلس و هي غريبة عنهم. ثم لماذا يزور المناضلين الأمازيغيين الكيان الاسرائيلي من حين لاخر و يعتبرونه بمثابة حج و عمرة بألف مرة؟
    الحركة الأمازيغية مشروع تدميري

  • السعيد
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:57

    الرجل صادق فيما قال .. لا مكان للاثنية والعرقية والقبيلة في الحياة المعاصرة … فقط المكان للعلم والتقدم والتنافس على الاختراعات والابتكارات …. أما غير هذا فهو تخلف ورجعية …

  • Hicham Imazighen
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 09:59

    Je suis D’origine Amazigh et je suis tout à fait d’accord avec Mr Ourid dans ses propos et il a tout à fait raison nous sommes tous des musulmans marocains et fiers de l’être et on dit toujours non à la séparation et au séparatisme. Vive le Maroc.

  • barro
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:01

    المفكرين الكبار تجاوزوا منطق الإثنية و العرق أما السفسطائيين الجدليين فحري بهم أن يتعلموا من أسيادهم أو يتألموا في صمت.. الوطن لا و لن يتسع للتشدد و التطرف و العنصرية البغيضة

  • ملاحظة
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:01

    المفكر حسن اوريد معروف ولا يحتاج شهادة احد فيه.ادلى براي مستندا ولا شك على ملاحظاته وقراءاته وتحليلاته .هذا الراي بحسن نية لتاطير وتحصين النضال الهوياتي حتى لايزيغ عن جادة الصواب اي اقصاء وتبخيس بل ومواجهة باقي المكونات الهوباتية للبلد ومعلوم ان هناك دول تشتغل باختلاق وتشجيع الصراعات وتسيطر عليها وتديرها لمصالحها من بيع للسلاح وضرب جماعات بجماعات.وهذا ماقصده السي حسن.
    او ان كما يقول المغاربة
    اللي فيه الفز كيقفز

  • Marocains 100%
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:03

    هذه الحركة لم ينتخبها أحد
    هذه الحركة لم يصوت عليها أحد
    هذه الحركة لم يكلفها أحد للذفاع عنه
    هذه الحركة متطفلة ؤلا نعرف من يقف وراءها
    هذه الحركة تدخل في ما لا يعنيها

    هذه الحركة تتهجم على العروبة و الإسلام والإسلام دين 99،9% من المغاربة
    هذه الحركة تعبد ” بوبريص ”
    وترفع علم فيه رسم بوبريص
    الشعب المغربي لم يكلف هذه الحركة بالذفاع عنه

    لا يرفعون علم المملكة المغربية ويجب معاقبتهم
    هذا ذليل أنهم لا ينتمون إلى المملكة المغربية .

  • محماد
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:07

    لماذا الغضب؟ فالرجل لم يعمم، وقال بعض فقط، أم أن “الِّلي فِيهْ الفْزّْ كَايْفْقْزْ”؟ ثم إن هناك في لغة الغاضبين أمرا مثيرا: «الدعوة إلى العمل على السيطرة على تعبيرات الحركات التواقة إلى التحرر ومنها الحركة الأمازيغية»؛ التحرر من ماذا؟

  • حسنة
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:09

    اولا الدولة تساهلت مع هذه الجمعيات لحملها راية غير الراية الوطنية يجب قطع هذا التسيب و انا مع السيد اوريد . المغرب واحد و اللغة واحدة وعلى الجميع أن ينخرط في خدمة الوطن والسير به نحو التقدم في جميع المجالات ومحاربة الفساد والضرب على يد كل من يحاول زعزعة استقرار هذا البلد لا لا التفريق

  • فتحاوي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:10

    الركض وراء السراب .
    العولمة قادمة وبقوة لن يبقى هناك مجال للقومية ولا للعرقية او حتى الوطنية .
    العالم صار شاشة صغيرة …والبقاء فيه للاذكى والتشبت بالقيم القديمة أضحى ضربا من الوهم

  • دادس
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:11

    السيد أعطى رأيه سوف تقومون الدنيا عليه فعلا ما قاله حسن اوريد صحيح متى كانت التفرقة بين مكونات هذا المجتمع منذ ان خرجت هذه الجمعيات و الحركات الأمازيغية التي هي بذاتها من تهمش المغاربة بصفة عامة اجدادنا و والدينا لم تكن لهم هذه الأفكار المتعصبة اتركوا المغاربة يعيشون بسلام حركات شيوعية تريد أن تخلق البلبلة و التفرقة بين مكونات الشعب المغربي دائما أقولها و ابقى أقولها التفرقة سواء أمازيغية أو صحراوية أو شمالية أو عربية …سوف تفرق المغرب الى دويلات كما تريد ان تراه بعض المنظمات الخارجية اليوم حق و غدا تقرير المصير اتقوا الله في هذا الوطن

  • امازيغي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:14

    السيد حسن منذ كتاب رواء مكة لم ذلك المثقف الوضعي الذي يتحدث ويكتب بموضوعية. أصبح يميل إلى ايديولوجية معينة ينظر من خلالها ومن داخلها إلى الواقع ويبدو أن لم يعد ذالك المثقف صاحب الفكر المستقل الذي يعمل في أفق رحب. لقد أصبح مقيدا. وحتى كتابه رواء مكة لم يكن بذلك المستوى الفكري الذي تتسم كتاباته السابقة.

  • العصافير
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:14

    موضوع من فصيلة عصافير تشتيت الانتباه، أوريد ابن المخزن البار و المطيع، و هو يطلق هذه العبارات لإحداث جدل و نقاش عقيمين فقط لتشتيت الانتباه عن قضايا تهم الشعب من قبيل الحصار المخزني المفروض منذ عام و تضرر الفقراء بشكل كبير و إغلاق الحدود و سبتة و مليلية و الفياضانات الاي تقتل الناس و اعتقالات بالجملة لأصحاب الرأي كلها مواضيع تمس حياة المواطن ينبغي إشغالنا بالصحراء و الجزائر و الصهاينة و الأمازيغية و باطما و حاجب و غيرها من التفاهات.

  • أزيلال .
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:15

    نعم انا كأمازيغي و الحمد لله لا افرق بين مغاربة كان امازيغي أو عربي. هده الجمعيات تلعب كثيرا على ورقة العرقية و هنا يكمن الخطر على المغرب. في تشتيتيه الى عرقيات متطاحنة هنا و هناك. على المغرب ان يكون ياقضا. ادا اشتعلت الله احفض ستأكل الاخضر و اليابس و نصبح مثل رواندا الهوتو و تودسي.

  • ABDOU MAROC
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:39

    اظن ان الاستاذ اوريد يعي جيدا ماذا يقول لكن الواضخ ان هاته الحركة ضد الانتقاد لا تقبل بالراءي الاخر بل تمجد من يدافع عن حركتهم و لو بضرب مبادئ الاخر وهذا ان دل على شيء فانه يدل على النزعة العنصرية التي تهلك الحرث و النسل

  • مغربي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:48

    اتفق مع السيد اوريد بهذا التصريح وبهذه الشجاعة.فعلا هذه الحركة الامازغية غير مفهومة في كل من المغرب والجزائر وتونس قنابل موقوتة.

  • طائر الحر
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:48

    لا يعقل كيف تفكر بعض المجموعات المنحرفة، بأن اكرمها الله بلغه الجنة وتبحث عن الخبث والخبائث. مجموعة تريد الفتنة، والتفرقه. ما أحوج بلادي إلى لم الشمل. ألا يكفيكم ما يعاني المغرب من بتر صحراءه؟ ألا يكفيكم ما تقوم به أطراف خارجية لزعزعه شماله.
    كلنا امازيغ، عرب،عثمانيين خاصة في شرق المغرب مغرب واحد، وطن واحد لا تلعبوا على وتر القبلية الهمجي لأغراض، مناصب ومكاسب.

  • خرافة الغزو الشيشناقي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:51

    لو لا التعويضات والمنح التي يتلقونها عن طريق جمعيات بدون فائدة اجتماعية ولا ثقافية ولولا المساعدات لماكان لهم ان يحملوا راية بديلة عن رايتنا ويتفرعنون في الشوارع الرئيسية متحدين الجميع. وينتسبون لتواريخ خارج عن مغربنا ويتطاولون على كل ماهو اصيل وجوهري في حياتنا .

  • هشام المغربي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:51

    -ثقافيا نحن موحدون بنسبة أكثر من تسعين في المئة .
    -جينيا نحن موحدون بنسبة اكثر من سبعين بالمئة . لماذا إذن هذا السجال الفارغ ؛ هناك فقط ايديولوجيات دخيلة تحاول تحريف التاريخ و اتهام الدين بالزور ؛ لا يعلمون أنه قبل الفتوحات كانت الناس تدخل الاسلام من خلال القوافل التجارية و ممارسة التجارة و تبادل الافكار في ساحاتها في كل من الهند و السند و شمال افريقيا …المشكل عندنا من بضعة افراد تحاول خلق اشكالية ثقافية وهمية و تصرفها و كأنها حقيقة …اذا كانت لديكم غيرة على الامازيغية فمارسو فقط ادنى قدر من المجهود لاثرائها اوًنشرها عبر الكتابات و التطبيقات الالكترونية لتعليمها …العربية و الانجليزية و الفرنسية اثراها و نشرها الافراد و ليس الحكام و الساسة …

  • alfa
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 10:54

    يجب القظاء على كل الفصاءل والجمعيات غير المسؤولة اللتي هي في الواقع سلاح اجنبي يراد منه خلق نزاعات حتى مابين الفصاءل نفسها في ما بعد وبهدا المشروع الشيطاني يتم هدم دول تنعم بالامن والامان فوجب على الدولة ظرب بيد من حديد وبدون هوادة كل الافكار المتطرفة لانها كلها تصب في تفكيك وطننا………….

  • اوشن
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:03

    كامازيغي اتفق معه مائة بالمائة. المغرب يناضل من اجل استكمال وحدته الترابية وللاسف يترك المجال لمثل هده الثغرات التي قد تودي الى تقسيم هدا البلد.

  • تطواني
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:04

    كلنا سواسية في هدا الوطن لافرق بيننا تجمعنا راية واحد ة و يجب على الدولة ان تصدر قوانين قاسية ضد التفرقة و العنصرية لانهم هؤلاء من يدعون زعماءالامازيغ و الصحراويين جلهم عملاء تدفعهم ايادي خارجية و السلام عليكم بشعار الله الوطن ااملكك

  • بومليك
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:17

    اعتقد ان دور بعض المثقفين هو أرنبة الشأن السياسي والاجتماعي. فبعد الصحوة الأمازيغية المبنية على الحقوق ومبادء الإنسانية الخلاقة اصبحت تهدد وجودية مزيفة للبعض والتي يتحكم بها ويسيطر بها على الشعب ويخاف من التغيير لهذا المجتمع النبيل من جمعيات ومفكرين المتنورين الدين غيروا افكار كانت كلها كذب ونور ثقافيا وسياسيا

  • سين
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:21

    ما دام إخواننا الأمازيغ ( امي امازيغية ).ينشطون في إطار سلمي فلهم ألف حق وحق في ذلك. اما أوريد فلا يحق له الخوض في حرب لا يقدر عليها انت مهزوم وأسير لأنك حطيتي سلاحك.تحياتي

  • citoyen
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:22

    المفكر حسن اوريد يسير على خطى المفكر المغربي عابد الجابري.
    الظاهر ان مناهضة الحقوق الامازيغية عملية مريحة ومربحة.

  • مواطن2
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:30

    الكثير من المعلقين كانت لديهم الشجاعة لتاييد ما قاله الاستاذ المحترم أوريد يشكرون على ذلك .. وتحليله كان على صواب . ” النعرات القبلية ” شرذمت الشعوب ووقفت حاجزا ضد اي تقدم. والامازيغية ليست استثناء….قوم يحملون رابات وشعارات وكان المغاربة استعمروا اراضيهم. انهم لا يعترفون حتى بانتمائهم لهذا الوطن او هويتهم المغربية.يحملون رايات حملها قوم في بلدان اخرى وتمت محاكمتهم…..السلطات المغربية تتسامح كثيرا في امور وجب الحسم فيها بصفة نهائية ومن بينها حمل شعارات ورايات غريبة ليس لها اي معنى. على هؤلاء ان يعترفوا ” بمغر بية المغرب ” وبالالتزام بشعاره وبلغته التي هي العربية وان كانت لهم حقوق داخل هذا الاطار عليهم بالمطالبة بها تحت راية الوطن.انهم يشرذمون المغرب وهم مدركون ان الدعوة الى الامازيغية ما هي الا شعار يراد به قضاء مآرب اخرى…..كل شيء واضح. والتحامل على الاستاذ اوريد لن ينفعهم في شيء فمكانته معروفة في المغرب وخارج المغرب.

  • عاش المغرب و علم المغرب
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:33

    الرجل قال حقا

    هناك عرقية قبلية عنصرية شعوبية باربارستانية تنشر الكره الباربارستاني

    ثم من طنجة إلى الكويرة نعيش
    دين واحد
    وطن واحد
    شعب واحد
    علم واحد
    شعار واحد
    هوية واحدة دون أي نزعة عرقية قبلية عنصرية شعوبية كانت

    المغرب الحبيب علمه علم العزة والفخر والشهامة والقوة والشجاعة والتسامح والتآخي والتعايش

    وليس شرويطة العرقية القبلية الشعوبية للعنصرية
    برمز نجمة داوود الصهيونية وجهان لعملة واحدة كره الآخر

  • مصطفى الجماهيري
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:44

    أخطر أمة في وقتنا الحالي هم العرب لكونهم لا يجيدون سوى محاكاة الآخر وليس بجعبتهم سوى الخيانة والقذارة .

  • أمازيغ مراكشي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:45

    نعم يجب محاربة كل المصطلحات العرقية من قبيل المغرب العربي و أن المغرب جزء من الوطن العربي و الحصان العربي و الدجاجة العربية و كل هذه المصطلحات العرقية المتطرفة.. القومية المغربية أولا و أخيرا.

  • benha
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:45

    مع الاسف ان بعض الامازبغ ضد انفسهم ، ويعتبرون كمن اراد الناس ان يدفنوا امه فشرع ينزع منهم الفاس ، الغلط والتغليط هو سيد الموقف ، وقد تم تغليط الامازيغ واستعملت في ذلك كل الاساليب لجعلهم ينحرفون عن المسار الحقيقي لتحقيق الحقوق الاساسية للامازيغ اهل البلد ، وهذا ما لا يستصيغه اصحاب الايديولوجية التي تسعى الى اقبار الامازيغ بلغتهم و هويتهم لصالح اخرى بهدف الهيمنة ، هؤلاء الامازيغ كان الله في عونهم ، ومنهم هذا الاستاذ الذي كان يعول عليه للنهوض بالقضية الامازيغية التي تم الجثوم عليها من جهات مختلفة لاجل خنقها ، فعوض ان يدافعوا عن لغتهم وثقافتهم ، تجدهم يهاجمونها هم كذلك ويزدرونها بدون وعي لانهم مستلبون عقليا ونفسيا ، وتحت تاثير ايدديولوجيا الغير القوية باساليبها واطروحاتها وافكارها التي تسخر معاولها لهدم الثقافة الاصلية والاصيلة وبناء اخرى مكانها . فعلى هؤلاء ان يغفوا من غفلتهم ويمزقوا الغشاوة المضروبة على اعينهم وعقولهم ، فيناصروا قضيتهم ، ويعتزوا بلغتهم وثقافتهم وينهضوا بها لتصير في مصاف اللغات الاخرى ، فليست هناك لغة افضل من اخرى ، الافضلية تكمن في مدى اهتمامنا بلغة ما ومدى خدمتنا لها .

  • العروبي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:45

    ما قاله الاستاذ اوريد صحيح.
    هل كل من ادلى بدلوه يهاجم؟ أين حرية الافكار، ما هذه الوثوقية؟
    أزمة عقل البعض أنه لم يستطع الخروج من السياج الوثوقي للقبيلة والعرقية.
    القبيلة تتنفاى والمواطنة المجردة عن العرق .
    الهويات المتحاورة هي التي التي تبحث عما يوحد ويقرب في فضاء حضاري يترحكون فيه جميعهم.
    فما الثقافة الجامعة والخاقة للتوازات الاستراتيجية في بلاد المغرب.
    الجواب لن تجدوه لدى فئات قليلة.
    الجواب اجده سوسيولوجيا وانتروبولوجيا واثنوميتودوجيا ، الجواب اجده في الواقع الملموس، الجواب اجده لدى تمثل الناس.
    الجواب هو أن أن الثقافة الجامعة هي الثقافة العربية الاسلامية.
    فكيف نطورها ونساهم في تقدمها من خلال العيش المشترك في اطار احترام الاختلاف والسعي لتحقيق العدالة الاجتماعية لكل المواطنيين بغض النظر عن وضعهم الاجتماعي او اصولهم العرقية

  • الحسين أمازيغي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:48

    نقول لهؤلاء الذين يتكلمون باسم الحركات الأمازيغية انتم لا تمثلون الا انفسكم ونحن تتبرأ منكمزالة يم القيامة ولم نعطي لكم تفويضا لترافع عنا.
    وكلنا مغاربة مسلمين لا فرق بين الأمازيغي وغيره يجمعنا الاسلام. أن أكرمكم عند الله اتقاكم.

  • الصحيح هو ما ...
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:53

    …قاله الاستاذ حسن اوريد.
    الم يستغل بوخروبة والقذافي ورواد البوليزاريو العرق الحساني وجعلوا منه شعبا متميزا ومستقلا عن باقي اعراق المغرب واسسوا بناء عليه حركة انفصالية ما زال المغرب يعاني من تبعاتها؟.
    التطرف انحرف بالمطالب الأمازيغية عن مقاصدها و حولها الى فتنة.
    كنا نامل ان يؤدي ترسيم الامازيغية في دستور 2011 الى اعادة الاعتبار للثقافة والفنون الأمازيغية كما هي موروثة عن الاجداد ، ولكن الذي حدث هو العكس.
    حيث استولى اتباع الكونغريس الامازيغي الباريسي على القرار في المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ورجعوا بهذا الموروث الى ما قبل الاسلام الى الفرعون شيشناق وتيفيناغ وكسيلة والكاهنة.

  • Tanger 2021
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:00

    إنهم يزرعون الفتنة
    إنهم يكرهون التعايش
    إنهم يصنعون التفرقة

    N°45
    سين

    أنت واحد منهم و تلعب دور
    المدافع بطريقة غير مباشرة

    الشعب المغربي عامة ليس معهم
    لا نعرف من يمولهم و من يقف ورائهم
    إنهم أدوات تفرقة لأعدائنا

    يجب سن قوانين صارمة ضدهم
    ضد كل من يحمل علم بوبريص
    ضد كل متصهين ( خادم الصهاينة )
    يلبس لباس التمزيغ للهجوم على العروبة الإسلام

  • نورالدين المعتدل
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:07

    كل الاحترام والتقدير للاستاذ العبقري النابغ ،المغاربة كتلة ولحمة واحدة بمرجعية ثابتة لا نقاش ولا جدال فيها ،مرة أخرى تحية صادقة المشاعر للاستاذ المحترم على المستوى الفكري والتحليلي المحايد ،الله أنور اطريقكم.

  • متابع
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:07

    سؤالي لكل المهتمين :
    هل الأمازيغ جنس أم هوية؟
    أرجو دراسة الموضوع بعمق لأن الفرق في الجواب تترتب عليه نتائج مغايرة.

  • ابوهاجوج الجاهلي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:12

    سكت دهرا ونطق كفرا وما تنتظرون من حراس المعبد الا التراهات وسياسة فرق تسد من اجل مصالحهم والتقرب من جديد بعد ما لفظهم التاريخ. الامازيغية ركن مكون للثقافة المغربية ولو كره الرجعيون ومن يصطاد في الماء العكر. لا انفصال ولا قنابل ولا عنصرية ولا عرق ولا انتم تخجلون فقط اعادة الاعتبار الى هذه اللغة وهذا المكون والهوية والارض والتاريخ.

  • حليم
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:15

    كلام المفكر أوريد منطقي، وبعض المتطرفين جعلوا منه فرصة مواتية للعب على عنصر التخلف لقضاء مآرب شخصية، ومع احترامي لجميع المكونات التي تؤثث لفضاء “تامغربيت”، فلايوجد أمازيع بل “البربر” وهذا أكده الاستعمار الفرنسي، ولا توجد لغة أمازيغية بل هناك رموز مستعملة منذ القدم أعطت لهجات معينة…..مع الأسف هناك فئة قليلة يسمون أنفسهم بالأمازيع يلعبون على هذا الوثر لتسلق المناصب في الوقت الذي أجمعت فيه الدراسات أنه يصعب الجزم في التفرقة بين عربي وأمازيعي ومسيحي ويهودي وحساني بعد تعايش فاق أكثر من 14 عقد

  • ادريس
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:20

    كلما طالبت بحقوقك الثقافية و اللغوية و الوجودية هاجم عليك الإستأصاليون اللذين لا يومنون لا بالإختلاف و لا بالمساوات ولا بالعدل ولا بتكافئ الفرص ولا بالتوزيع العادل للثروات ، الديموقراطية عندهم ليست إلا واجهة ….يتهمونك بالولاء للخارج رغم أنهم هم من والوا هذا الخارج البئيس و استوردوا أفكارا دينية ضلامية ما عهد بها المغاربة المسالمون أصلا و يكذبون على الله و الرسول بقولهم ( لغة الحنة) فلماذا سميت الملائكة بأسماء ربما عبرية أو أرامية….لا تتلاعبوا بالدين من أجل إسكات المطالبين بالحقوق المشروعة و لا تخافوا على المغرب فله ملك فذ يحميه و يسهر على وحدته الترابية،فقط استثمروا في كل ما يوحدنا ويجمع شملنا وهو جعل الإختلاف الثقافيه نعمة و ثروة وطنية يجب استغلالها لصالح هذا الوطن العزيز.
    أما قول أوريد فليس قرأنا بل كلام رجل مثلك لا يملك الحقؤقة المطلقة.

  • Zeggo Amlal
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:28

    لقد سبق لي أن نبهت إلى عدم إئتمان جانب هذ الرجل الحرباء، فحذار منه فأمازيغيته متبنية ليس إلا.

  • ناصر
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:28

    العرق يظهر فقط عندما نكون بصدد الهوية الامازيغية الاصلية للمغرب واما عندما يتعلق الامر بالعروبة فلا بأس فهي عرق طيب

  • مغربي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:30

    أوافقم الرأي يا سيدي أوريد. فقد أصبت و حقيقة كل كلامك يتسم بالعقلانية و المنطق الذي يكرهه بعض الإقصائيين و المنتسبين لهذا الوطن.

    كل من وجه سهامه المغرضين و التواقين للتفرقة و فضح مخططاتهم إلا أصيبوا بالسعار و بدأوا ينددون و يرهبون.

    نحن مغاربة فقط ليس بيننا عربي قح و لا أمازيغي (بربري) قح. ساهمت الأيام في صهر الجميع في بوتقة واحدة و أنتج المغربي الحالي لكن هناك من يرغب في تشتيت الموحد و نشر البلبلة و العصبية المثبتة لكن عقلاء المغرب لهم بالمرصاد.

  • مماد
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:43

    ما قاله الأستاذ حسن اوريد صحيح . طبعا الاثنيات تكون عامل قوة. لكن اذا لم تكن مخترقة وممولة من الخارج ..

  • العرقانية و التصهين
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:45

    أضم صوتي لصوت الأستاذ أوريد!طيلة هذه الفترة الأخيرة و نحن نخوض معارك ضارية فكرية،تراثية،أكاديمية وسياسية مع دعاة العرقانية والعنصرية!مقالات كلها تصهين و ضرب لنسيج اللحمة الوطنية:شعوبية لسانها عربي فصيح؛ وقلبها عنصرية مقيتة، شوفينية متخلفة خارج روح العصر؛ذاكرة تراثية بيضاء تنتج العقم الفكري و الخصوبة العنصرية الحقودة!أعيدوا قراءة المقالات ليتبين ما إذا كان بعض النشطاء يحملون هم القيم الإنسانية،العلمانية و العالمية التي يتبجحون بها!الشباب عليه أن يكون حذرا و لا يحتاج لأن يذكره أحد بخطورة السموم العنصرية الكورديونية التي يراد استنباتها و نفثها في شمال إفريقيا!لذلك نعتبر أن التطبيع خطر حقيقي داهم على اللحمة الوطنية إضافة لخطره على السيادة والثروات الوطنية!إذا لم نكن وطنيين في هذه الظروف الحالكة المفصلية، فمتى سنكون؟نحن أمازيغ و لايمكن أن يزايد أحد علينا في أمازيغيتنا تصهينا،عنصرية وعرقانية!أصبحنا نقرأ تعليقات موغلة في التصهين مستحيل صدورها عن أصالة الشعب المغربي!يجب فتح ملف التمويلات الخارجية المحتملة المرتبطة بهذا الملف!أين النشطائيونيون من ملف المناضلين والصحفيين المعتقلين؟

  • Ibis Sacré
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:46

    لماذا يصر البعض على التهجم على الأشخاص عوض مناقشة الافكار بدحرها بالحجة و العقل.? حين طرح الاستاذ اوريد فكرته ،بصرف النظر هل هي صحيحة ام لا ، فهو يعرف ما يقول كمفكر وكاتب و كامازيغي. و ما فهمت شخصيا من كلامه ان العصبية القبلية في بلدنا والتي
    نلاحظها في كثيرمن الكتابات ،يمكن ان يستعملها مناوئوا المغرب ،و ما اخطرهم لضرب مؤسسات بلادنا ووحدته.والذي يتكلم عن “التصالح مع المكون الأمازيغي و القبول به” ربما لا يعرف اننا متصالحون منذ الأول لان مؤسس الدولة المغربية كما نعرفها اليوم و ليس منذ 3000 سنة لأننا لا نتوفر على مصادر موثوقة لهذه الفترة ، ادريس الثاني ،نصف امازيغي وكذلك عاهل البلاد و الوزير الأول و كثير من المسؤولين السياسيين … “الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها”

  • المغربي الموري
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:50

    اتفق مع اوريد ، التعددية التقفية صارت مطية للمنظمات التقدمية العالمية لفرض اجندة الانحلال الاخلاقي والتفكك القومي للدول، هدف العولمة اليوم هو خلق اشخاص لا يدينون لهوية قومية بل يدينون للبرالية الاخلاقية والاقتصادية ككائنات مستهلكة لاتفكر ..وتدين بالولاء لمعطيات تقافية مجهرية تفرق المجتمعات

  • محمد أحمد المختار
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:50

    المغاربة اليوم جنس واحد مكونه العرق الامازيغي ممزوج بالعرق العربي مخلوط بالعرق الافريقي نتج عنه الانسان المغربي المعاصر؛فلماذا التهافت على اختلاق طائفية ليست موجودة كيف نفصل عربيا عن اخواله وقد دب في عروقه دم امازيغي مند مئات السنين وكيف نفصل امازيغي عن العربي وقد دب في عروقه دم عربي منذ مئات السنين وكذلك بالنسبة للافريقي المغربي الذي دب في عرقه دم امازيغي او عربي(لماذا الدعوة بدعاوي الجاهلية (نحن مسلمون مغاربة ونفتخر بأصلنا الامازيغي العربي الافريقي).

  • مغربي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 12:57

    السيد اوريد يعي جيدا ما يقول وكل تنطع ومعاكسة انما هي عصبية مقيتة لا يدرك صاحبها الى اين تقوده اليس منالافيد رفع اللبس عن كل ما من شانه ان يضر بالوطن ان عاجلا اواجلا

  • كل من يسعى الى ...
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:02

    …تمزيق النسيج الاجتماعي الذي صنعه التاريخ عبر قرون من الزمن فهو مخطئ يسعى الى ايقاظ الفتن.
    لا احد ينكر ان القبائل والشعوب الأمازيغية جعلت من الارض المغاربية الممتدة من واحة سوة بمصر الى المحيط الأطلسي مجالا لمعاييشها.
    لقد كانت المنطقة محل تجاذب بين قرطاج وروما حوالي 7 قرون ثم صارت تابعة لنفوذ روما 7 قرون اخرى.
    ولما اعتنق الأمازيغ الاسلام صارت المنطقة تابعة لدمشق مدة 72 سنة فقط.
    استقل الامازيغ بامارات خوارجية متنازعة.
    اسس امازيغ اوربة اول امارة للمؤمنين بقيادة اهل البيت .
    ثم اسس المرابطون اول امبراطورية مغاربية مستقلة وسعها الموحدون وادمجوا قبائل هلال وسليم ومعقل الزاحفة من المشرق.
    لولا الاسلام ما صار الأمازيغ اسياد في ارضهم.

  • Moroccan culture
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:03

    اظن حدث سوء فهم السيد اوريد
    فهو تحدث عن السياق الحالي
    فماذا يقصد به
    وهل للدولة نية في الاستجابة لمطالب الحركة الامازيغية
    هل تستطيع التحكم في مسارها
    وفي اندفاعها
    هل الاستجابة لمطالبها لا يخلو من مغامرة والعكس كذلك
    هل تثق الحركة الامازيغية في الدولة ومؤسساتها.. ما الذي يجعلها تثق وما الذي يثير تخوفها
    ما علاقة حراك الريف وحراك جرادة بالامازيغية
    ما علاقة هجوم الرحل على اراضي سوس بالامازيغية
    لماذا وكيف يمكن ابعاد الامازيغية عن الحركات الاجتماعية والنقابية والحزبية وغيرها داخل المغرب

    ماذا حصل للامازيغية لتتغول وتصبح تهديدا لوحدة الوطن

    ما هي الحدود الحمراء التي على النشطاء عدم تجاوزها
    ماذا لم تفعل وماذا فعلت الدولة لطمأنة الفعاليات الأمازيغية بخصوص مطالبهم
    ما مدى شرعية تلك المطالب

  • Kamal
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:03

    لا يريدون أن يتحدث الأمازيغ عن هويتهم الاصيله لان في ذالك نوع من الطائفيه والتفرقه وما شابه ذالك . لكن في المقابل نرى عقولهم هم في نفس الوقت مازالت ترفرف وكليا في شبه الجزيرة العربية . قامو باقحامنا دون استشارتنا في جميع المنظمات العربيه. مثل الجامعه العربيه. والأحلاف العربيه من كل الأنواع الخ…. وينعتو بلادنا بدوله عربيه والمنطقه بالمغرب العربي الخ…
    اذن والحاله هذه الصمت افظل لكم.

  • ابن المدينة
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:05

    قرأت بعض التعاليق ووجدت كلمات مثل العدالة المساوات الحرية واسطر على الحرية بشدة واقول من يشكو من هذه الكلمات فيعبر الحدود في اتجاه الشرق حتى يصل إلى العراق، ياالجالس على الكرسي في المقهى بكل أريحية واطمئنان وتحتسي القهوة وتشرب العصير بنشوة مابعدها نشوة. اتقوا أنفسكم من أنفسكم أن النفس لأمارة بالسوء و السلام.

  • مغربي فقط لا غير
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:07

    من يسمون أنفسهم “بالحركة الأمازيغية” يرفعون علما إثنيا لا علاقة له بالوطنية والمدنية والتقدمية … فقط تعصب يهدم الثقافة الأمازيغية من جوفها لأنها سترتبط بالإثنية وتظهر على أنها نوع من العنصرية والتعصب ومعادات مل من هو خارجها. ذ أوريد شخص مثقف ذكي مطلع وليس مجرد بوق يردد عبارات نسخ ولصق.

  • أمازيغي حر
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:07

    أنا كأمازيغي، أقول: تبا للأمازيغية ان كانت سببا في تفرقتنا كشعب مغربي مسلم…

  • رسم بالرمل
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:08

    الامازغية اتخدها اشباه مثقفين مطية بخداع ونفاق لتحقيق اغراض وأهداف شخصية :شهرة ربح مادي
    تواجد اعلامي .بدون هذه المطية هم نكرة.
    من قواعد واسس الدفاع عن هوية أو لغة هو الكتابة بها والنطق بها في اشرطة يوتيوب ومقالات الصحف وفي الندوات والاستجوابات الاذاعية والتلفزية.
    هؤلاء اشباء الحقوقيين والمثقفين يستهزؤون اشد الاستهزاء بمؤيديهم حين يتحدثون باللغة العربية ويكتبون بها. ويحسبوهم اغبياء .
    الغريب أن الخطة انخدع بها الكثير.

  • الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:12

    ما احوجنا في هذه الظروف الى مثل هذه الافكار ،التي تنبعث من اناس خبروا السياسة وفن الممكن وتداعيات العولمة السلبية على الشعوب والاقليات،فحسن اوريد في حواره وفكره الوطني النير قد وضع اصبعه على الداء ،فنحن لا نريد ان نصبح عبيدا لافكار جاءتنا من الخارج تحت غطاء حقوق الانسان وحقوق الاقليات والتي تؤدي بنا الى الى هاوية التشكيك ونبذ كل ما هو وطني وديني وثقافي فنحن شعب اعزنا الله بالاسلام ووطنيتنا لا يزايد علينا احد فيها ،فالثقافة الامازيغية هي مكون جوهري في الهوية الوطنية المغربية الى جانب الهوية العربية والمورسكية والحسانية وكل فسيفساء الثقافة المغربية ،

  • ABDELFATTAH
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:15

    الحراك الأمازيغي وللأسف يملكه أناس لهم أجندات انفصالية بمعنى الكلمة….والذي لا يفهمه هؤلاء ان المغاربة قد اندمجوا اندماجا لم يبقي للتميز العنصري قائمة تقوم…..الكل اصبح متزوجا وله اولاد مع شلوح وشلحات سواء العرب او الامازيغ….فلا داعي للتداعي ورفع رايات التفرقة والتعنصر في شوارعنا…..الامازيغ والعرب الشرفاء لا يقبلون بهذه المادة الجاهلية

  • تيو تيو
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:24

    سمعنا ان السيد اوريد “حط السلاح”
    يبدو كذلك الذي استسلم ونزل من الدبابة
    لكنه اخذ بالمقابل سلاح كلاشينكوف
    السيد بدأ يقذف يمنة ويسرة ولا يبالي
    انه لم يعد يثق في احد ربما حتى في نفسه

    نسأل الله العافية والسلامة وحسن الخاتمة

  • الورزازي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:36

    ما قاله السيد أوريد هو تماما ما كشفت عنه وثائق وكيليكس التي بينت اتصالات أطر كبرى ذات توجهات قومية أمازيغية بالسفارة الأمريكية ، و تعبيرها عن خطابات و مطالب ذات حمولة عنصرية مغرضة حينها .

  • youssef
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:48

    Je suis originaire du Rif et 100% amazigh. Je soutien les parole de Mr ourid, depuis maintenant plusieurs années, on entend parlé de mouvement ou association qui défende les intérêts des amazigh, mais pour quelle fin ? on
    est tous des marocain, et unis sous la bannière de l’Islam. l’objectif des forces obscures est de diviser pour mieux Reigner. soyons unis et vigilants. Certes on doit faire face au injustices mais oublions ces différences d’origine gravées dans nos têtes pour la colonisation.

  • ولد بني ملال
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:56

    التسول الثقافي في بلادنا أصبح من السلع الرخيصة.
    لم يعد لدينا مثقفين-إلاالقليل منهم- بل مرتزقة يتحينون الفرص لقضاء المآرب الشخصية.
    السيد حسن أوريد كان من الكفاءات الثقافية في البلد إلا أنه للأسف الشديد انجرف مع التيار وأصبح متناقضا يلبس جميع الثياب، فهو العلماني والمتنور والمستقل والمحزب واللامنتمي و”الفقيه الورع”…؟؟؟!!

  • اتاعليييق
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 13:57

    لماذا لايكتب من يدافعون عن الامازيغ والامازغية بالفرنسية او الانجليزية كبودهان وغيره .ويكتبون باللغة العربية التي تعلموا قواعدها في المدارس كما تعلموا الفرنسية او الانجليزية.

  • marocain
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 14:00

    انه مفكر سلافي من الدرجة الاولى بي طابع على جبهته للاسف انه يضليل الحقائق

  • محمد بلحسن
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 14:06

    كوني من مواليد دوار تامكوت، جماعة أولوز، إقليم تارودانت يحق لي أن أعبر هنا على حاجة الأمازيغ ليس فقط بالمغرب بل بجميع دول المعمور لزعيم مثقف محلل بارز وكاتب بارع، يتكلم بإسمهم أو على الأقل يقدم لهم النصيحة والتوجيه الصائب ويدق ناقوس الخطر. لا أرى أفظل من حسن أوريد لجميع المغاربة وخاصة للأمازيغ على الصعيد الكوني.

  • sindibadi
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 14:23

    علينا ألا ننخدع من كلام السيد أوريد وهو الذي كان سابقا يزيد الطين بلة في العرقية النثنة
    لربما إتضح له الآن أن إسكات الربيع العربي بمواجهته بالعرقية النثنة أصبح ينذر بما لا تحمد عقباه
    هي ليست بقنبولة موقوتة يمكن أن تتفجر في كل وقت وحين
    بل هي نهاية عهد كان زمان وانقضى
    وبلقنة المغرب مع كامل الأسف ليست إلا مسألة بعض السنين على أكبر تقدير إن لم تلعب الأحزاب السياسية
    تأزيم الوضع الحالي لتقليص هذه المدة باستمالتها للبربريست العرقيين وهذا ما نلا حظه مع أقتراب الإنتخابات
    فالحرب الأهلية مع كامل الأسف أصبحت لا مناص منها
    يقول المثل المغربي
    دخول الحمام ماشي بحال خروجو

  • الى رقم 50 أمازيغي مراكشي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 14:40

    جاء في تعليقك يجب محاربة المصطلحات العرقية . كالوطن العربي والمغرب العربي .في حين تعليقك يحمل اسم ” امازيغي مراكشي” تحث تأثير الاقصاء والعنصرية وقعت في تناقض لا يقع فيه عاقل. محاربة المصطلحات العرقية عليك ان تبدأ بنفسك قبل اعطاء الدروس للأخرين
    تانيا انت تطلق الكلام عن عواهنه لا يوجد مصطلح الدجاجة العربية هذا من صنع مخيلتك الحاقدة . في حين يوجد الديك الفرنسي.
    اما بخصوص الحصان العربي فهي حقيقة تابتة يقر بها الانسان الاوروبي والامريكي والاسيوي.الحصان العربي له مميزاته التي تجعل منه اغلى انواع الخيول. ما عليك سوى الاهتمام بمةضوع الخيل لتعرف اكثر

  • الأربعاء 10 فبراير 2021 - 14:54

    انها عين الحقيقة الامازيغة نفتخر بها وجزء من كياننا لكن كما قال الاستاذ الفاضل هو عين الصواب ماذا نصنع بها صاروق طيارة تكنلوجا لو نقرء بها القرءان….. نعم نحبها ونفتخر بها ولماذا هذه البلبلة والمتاهات التي ليس لها محل من الاعراب فالنفكر في مستقبل الوطن والمواطن

  • بتراء الانباط
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 14:55

    الامازيغ لا يحتاجون تلقيح ضد كوفيد 19.الامازيغ يحتاجون لقاح ضد الحساسية .حساسية اتجاه كلمة عربي وكل ما هو عربي.
    .المشكل انهم عاجزون عن صنع هذا اللقاح.

  • ahmed
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 14:57

    انه مفكر سلافي من الدرجة الاولى بي طابع على جبهته للاسف انه يضليل الحقائق ومسير عن البوعد اما الامزيغ هم اصحاب الحق في بلادهم هم شعب متسالم خيلافا ل الاديولوجين المتصليطين على الطيبين بي خرفات مر عليها الزمان الا عندهم للاسف

  • Lecteur
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 14:59

    لا أدري لماذا تفاجأ البعض من التصريح الأخير للسيد أوريد ضد مناضلي الحركة الأمازيغية ! فَرِدَّةُ الرجل ـ إن كان حقا آمن يوما بالقضية الأمازيغية ولم يستعملها فقط في بداية العهد الجديد ليدعم بها موقعه في دار المخزن، فلما لم تنفعه إنقلب عليها وصار يعاديها ليُغفَرَ له ما “تقدم من ذنبه” ويعود إلى بيت الطاعة ـ أقول: فردة الرجل فيما يخص الأمازيغية خاصة (لنترك جانبا ردته الفكرية العامة) أقدمُ من التصريح المذكور: ألم تسمعوه سابقا يردد الهذيان المآمراتي ل”أويحمان”؟! وكأن هذين الرجلين يوجدان على رأس جهازي الأمن الخارجي والداخلي!
    قبل بضعة اسابيع صرح أوريد أنه تعب وأنه “حط السلاح”. وقد نصحه الأستاذ اسماعيل العلوي بأن يستيريح، لأنه يكتب كثيرا (أضيف: ويتكلم كثيرا). ولكنه لم يعمل بنصيحة الأستاذ…
    يتبن من الحملة الجديدة للسيد أوريد على الحركة الأمازيغية أنه لم يلق السلاح كما قال وإنما قرر أن يوجهه نحو الأمازيغية، الهدف السهل، لعله ينال رضى أعدائها بعد أن يئس من نيل الزعامة على إيمازيغن الذين لا يؤمنون بالزعامات…

  • dante
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 15:01

    اكبر مشكل ومونتيف يواكه الامازيغ هو الدين العربي المسمى بالاسلام فهو اكبر اسباب انتكاسة الامازيغ، تعياو ما تنكروا يا الامازيغ المسلمين ولكن يبقى ذلك الدين من اكبر اسباب تخلف و انتكاسة الامازيغ، العرب الاقحاح انفسهم في الشرق بدؤوا يخرجون منه

  • Me
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 15:27

    نتفق كليا مع هد الانسان المثقف و المؤدب كثيرا. فعلا الحركات الامازيغية يتزعمها ناس متطرفين يريدون تغيير المغرب و الرجوع به للقرون الوسطى .فبينما العالم يسير نحو العولمة و ازالة الحدود تدريجيا يتقوقع البربريست في العرقية و القبلية .هاته المجموعات لا يهمها الحفاظ على الثقافات الامازيغية لان المغاربة تكلمو و غنو و عبرو دايما بلهجاتهم بدون مشكل. فكلنا تعايشنا معا و تزاوجنا لكن ها ته الجمعيات هدفها خلق حزب مثيل ل PKK كردستان على ارض المغرب و من تم نعرف بقية القصة.

  • يزناسن
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 15:36

    أولا، أنا أمازيغي، أو لنقل بربري مغربي. لكن وبكل صدق، إن الأمازيغية التي يتحدث عنها إخواني وبنو جلدتي، أين هي على أرض التاريخ ؟ أي رصيد؟ هل نحن من سنؤسسها وهذا يتطلب قرونا لتأسي لغة أو إعادة تأسيسها، وكذا لتأسيس ثقافة و حضارة. ما هي آثارنا وإنجازاتنا التاريخية بمعنى الماكرو تاريخية؟ ما هو أدبنا المكتوب ؟ ما هو غرامطيقنا أو قواعدنا اللغوية؟ كل شيء يطالبنا المتمزغون جدا بأن نبدأه من الصفر. الحروف شبه منعدمة ومعقدة ومبتذلة. لماذا لم نأخذ بتراثنا الأمازيغي العربي الإسلامي مع عملاق مثل المهدي بن تومرت الذي كتب مضضامين دينية كلامية فلسفية مبسطة باللسان الأمازيغي لكن بالحرف العربي وأوصلها للجبال العالية؟ … حتى اآن ما هو المضمون الثقافي الأمازيغي المتميز الذي يراد الاستناد عليه؟؟ بلا بلا فقط؟ أما السيد أوريد فهو يقول باحتمالية أن يستغل الإمبرياليون ثغرات الشعوب وهذا صحيح مائة بالمائة، وهم مغرمون ومهووسون بهذه الحركات في كل بلد وليس هنا فقط. أما الهيمنة الأعرابية العروبية فهي مرفوضة بالعربية والأمازيغية والإنجليزية وكل اللغات.

  • حمو
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 15:55

    ومن أعطى هذه الجمعيات الحق بالتحدث باسمنا نحن ريافة وسواسة و ايمزيغن حتى اسم حركة بصفة امازيغية فيه نوع من التمييز بين المغاربة. نحن مغاربة أخوة جميعا كفانا الله شركم وشر القبلية والعنصرية. وحفظ وطننا المغرب من كل الانزلاقات كيف ما كان لونها.

  • نورالدين المعتدل
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 15:58

    يا للعجب العجاب نحن في القاعدة لم نسمع ولم نرى ولم نحس أبدا فيما بيننا أن هناك عامل الاتنية أو القبلية، ولا حقد أو كراهية ، نلهو ونلعب ونمرح ونتبادل النكت والنقاش ونتعاون بدون أي خلفية عرقية أو اتنية ما عدا أن كان الأمر من باب الفكاهة قد نتراشق فيما بيننا وحينها لتستمر العلاقات طبيعية بل الأكثر من ذلك تبادل واختلاط آلزواج، وبذلك يجمعنا دفىء فطري وخالد ،فلا يمكن عمليا أو علميا أن ننسب العرق الأمازيغي للعربي أو العربي للامازيغي، الحمد لله على نعمة الإسلام وكلنا مغاربة عمليين وعاملين ببطاقة التعريف الوطنية ،أما عن هذه الجمعيات أو التوجهات الأيديولوجية فهي نخبة لا تمثل إلا نفسها و ستفضح اجلا ان عاجلا باذن الله وكل المغاربة الطيبين الوطنيين والمواطنين.

  • Ibn Tumert
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 16:15

    ولذالك يجب الرجوع للأصل والوحدة الأمازيغية الافريقية الموحدة……

  • Ahmed roudani
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 16:19

    حسن أوريد ، من كثرة ما في جعبته من معلومات، أصبح كالشيخ الهرم لم يعد يعي ما يتلفظ به. كل مرة يخرج بتصريحات لا محل لها من الاعراب أظن انه في آخر ايامه وقد يفقد وعيه في اي وقت قريب. اختلطت عليه امور السياسة والقومية والدين الى ان صار لا يعلم على اي رِجل يرقص.

  • أمزيغي حر
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 16:20

    اذا لم تقم حركة أمازيغية إسلامية تعبر عن رأي الامزيغ المسلمين فإن المنظمات الأمازيغية العلمانية التي تنادي بأحقيتها في تمثيل المكون السياسي الامزيغي سوف تدفع البلاد الى الخراب ولكن غالبية الأمازيغ المسلمين يؤمنون بالتعايش والتزاوج مع كل الترقيات المغربية ويؤمنون بالاخوة الوطنية ولا ينادون بإقصاء احد

  • عمر
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 16:25

    المفكر اوريد هو امازيغي قح و من حقه التعبير عن رأيه. بالنسبة لي ما قاله هو الصواب لأنه انسان و طني و يحب الخير لبلده

  • ahmed
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 16:25

    أصبحنا نعيش في وضع يمكن من خلاله استعمال هذا التنوع الثقافي قنابل موقوتة يُتحكم فيها عن بعد، دون أن تكون للدول الوطنية، من وجهة نظري، أدنى سيطرة على هذه التعبيرات أحسن دليل على ماقاله و هي ردة الفعل السامية الامزيغية وهي لاعلاقة لها بالامزيغ الداخل إنهم أمازيغ بلاد عم سام إن حق لايزيد نفع أريد بيه باطل كلنا مغاربة وأن تركتم هدا الأمر يكبر فستعيدوا لما هو أكبر

  • جذور الاستعلاء
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 16:34

    مند دخول الرومان والبيزينط ارض المغرب والانسان الاسود والاسمر يعانيان من Asthme ثقافة الGladiateurs الاستعلايية القادمة من شمال ضفة الحوض المتوسط تلك الحساسيات التي انتقلت فيمابعد الى باقي قارات المعمورة . متى نتفس طعم الحرية ؟

  • ان كنت ناسي افكرك
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 16:49

    هذه الحركة الامازيغية,لا تمثل الامازيغ اطلاقا,الذين يفتخرون بهويتهم المغربية و الامازيغية و العربية,حتى ان بعض القبائل الامازيغية في منطقة جبالة,والتي تحمل اسماء عائلية امازيغية,قد اندمحت كليا في النسيج الثقافي واللغوي للمنطقة,فجدتي ينحدر نسبها من الولي الشريف عبد الله امغار ذو الاصل السوسي,قد استطون اجدادها منطقة فحص انجرة,واصبحوا جبالة يفتخرون بهويتهم,فعلى هذه الحركة الموجهة من الخارج,والتي تريد ان تستغل الامازيغية للتفريق بين المغاربة,ان تلعب لعبة جديدة,لان امر انكشف للعادي والبادي,ويرفضها الامازيغ قبل المغاربة من الاصول العربية,

  • ابوهاجوج الجاهلي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 17:22

    لقد حان الوقت لتغيير الاسماء في صحافتنا مثل المغرب العربي ووكالة المغرب العربي والمغرب العربي والامة العربية من المحيط الى الخليج. حينما تكتب هذه الاسماء لا احدا ينتبه اليا لانها اصبحت مالوفة على مر السنين ولا احد يطرح السوال هل هي صحيحة وهل المغرب يشترك في حدود جغرافية مع البلدان العربية؟
    بالنسبة للكثير لا مشكلة لهم مع هذه الاسماء كلها لكن لهم مشكلة حينما يسمعون كلمة امازيغي كاللغة الامازيغية او الهوية الامازيغية او الارض الامازيغية. في هذه اللحظة يشحذون أقلامهم للتهجم لانهم يشعرون بشيء جديد لم يتلقوه في المدارس كلما تعلموه هو ان المغرب عربي واسلامي واللغة العربية لغةٍ الجنة ومنهم من ينكر تسمية الامازيغية انها غير موجودة والاستعمار الفرنسي هو من ابتكرها ويستمر الدفاع عن العربية تحت العديد من الاسباب الواهية انها مستهدفة في عقر دارها. لكن وللمرة الالف الامازيغ ينتمون الى هذه الارض لا يريدون لا انفصال ولا يحبون التفرقة ويمقتون العنصرية ويفتخرون بالمكونات الاخرى لهذه الثقافة المغربية لكن يريدون اعادة الاعتبار لثقافتهم بمفهومها العام وهويتهم وارضهم وماتنتجه من خيرات التي اطعمت الكثير

  • مغربي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 17:38

    السيد عندو الحق. لأن مجتمعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لاتزال بعيدة عن مفهوم الرشد السياسي وبالتالي يلزمنا وقت طويل من أجل أن نعي من نحن؟ وماذا نريد؟ بعيدا عن منطق تجار الدين وتجار المزغة وتجار العروبة.. فهم والله في السوء والقبح سواء!!!!

  • أمازيغية
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 18:12

    لا عجب ان يقول اوريد هذا الكلام لانه ينتمي الى قبائل اوربا او اوربة بالعربية التي دخل منها السرطان العربي الذي ينخر الجسد الامازيغي. هذه القبيلة التي تقدم بناتها وامهاتها للغرباء. العرب أحبوا روايته رواء مكة لانها تخدم ايديولجيتهم ومخططاتهم الاستعمارية.

  • Rajae
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 18:23

    ما يقوله السي اوريد صحيح وخير مثال اكراد سوريا والعراق وتركيا
    يحاولون تقسيم سوريا بواسطة الاكراد كام قسموا العراق وتركيا ايضا الان لكن تركيا لهم بالمرصاد ولن تسمح لهم بتمرير مخططهم
    هذه اللعبة مكشوفة مند وقت طويل من طرف الغرب
    ومن ينكر ذلك فهو كاذب كاذب كاذب

  • متسائل
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 19:10

    البعض يتحدث عن المفكر و المثقف اوريد ويستشهد باقواله حول الامازيغية.
    هل هناك مفكر او مثقف يتنكر للغته وهويته الاصلية ويعارض كل من يدافع عنها بحجة
    زرع التفرقة والفتنة .
    هل المفكر والمثقف يرفض التنوع الثقافي في مجتمعه
    اوريد لا هو بمفكر و لا هو مثقف هو مجرد موظف سابق بالداخلية .

  • مسلم
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 19:36

    ان تكون مفكرا يعني أن تكون لك مبادئ لا تتغير .
    و ان تكون سياسيا أن تكون ديمو قراطيا .
    أما الاسترزاق فله وجوه كثيرة أقبحها النفاق .

  • Le pt village sans lieu
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 19:37

    ابوه.. جاه … . هل لك ان تعطيني وبكل محبة اسم قبيلتك كي أفهم اصول جذورك الامزيغية ؟ كلما فتحت منجد GD ou le PT Robert لابحث عن موقع أو اصول Tamazga لا أجد سوى الفراغ . هل الغرب بدوره يشارك العرب في تقبير جذورك ؟

  • أمازيغية
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 20:29

    Le pt village sans lieu

    بما أن tamazgha لا توجد في le petit Robert إذن يجب ان نمحو الامازيغ وارضهم من الوجود هههه غريب أمر هؤلاء العرب. ومن يكون le petit Robert حتى نحتكم اليه ؟

  • بني ورياغل بني حذيفة
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 21:07

    و بصاح و بالعروق ما فيها نقاش و اوريد دخل سوق اللغة العربية و هو بوجادي فيها كدبات عليه نفسو هو زيرو فالعربية تعبيرا و كتابة و فكرا الا من دوك الكلمات دياول التطرف و النكوص تايقولهوم و يعواج تايبان عايق زعما اما رواء مكة تاعي الفكرة المنهج و التصور كيما قلت ليه على ود صفقة تسريب ادب القرن و حمار المتنبي ايضا راني داخل فيه و اوريد خاصو يبقا ساكت را قد ما دوا قد ما تايوراق راسو و قد ما كتب تايورط روحو و خاصو يتكمش و يسكت را ساكت تايبان حكيم و معقل و فورما ديال شي شخصية و اما مين تايدوي و يبدا يعابار تايحرق لينا لوراق

  • مغربي
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 22:31

    حسن اوريد مثقف مقتدر و محترم . ما اشار اليه حقيقة . الحركة الامازيغية تعمل وفق اجندة خارجية من حيث لاتدري .

  • ASSOUKI LE MAURE
    الأربعاء 10 فبراير 2021 - 23:05

    المشكل يا اختي التاريخ مكتوب كتبوه ااولائك. الذين عاشوحروبه واوراق الامتحانات انذثروا والوقت المخصص للتاريخ والجغرافية انتهى . يا انستي .التاريخ معروف عند جميع الامم التي سيطرت البحر المتوسط لا فنيق سمعوا بالامزبغ ولا الفراعنة ولا الاغريق ولا القرطاج و لا الرومان ولا الوندال ولا البيزنط . الاغريق تحذثوا عن افريكا والقرطاج اسسوا مدن قرطاج والرومان استعمروا نوميديا وبلاد المور والجيتول في غرب المحيط الاطلسي . انتهت كتابة التاريخ وانتهت الصراعات التاريخية التي حددت الامبراطوريات من العصر 9ق م الى 6 بعده . لا احد تكلم عن جوطيات تامزغا وتجارها . الدليل حتى le dictionnaire La rousse بدوره صغحاته خالية من ذكر اومازبغ ، يعني blanche comme neige . راه ماكان لا جماعة مزوغ ولا زمان ولا حكومة شاق أوشنشاق على ارض افريقيا . بدورك ، جذورك ليست افريقية .مساءك سعيد .

  • عبد السلام
    الخميس 11 فبراير 2021 - 01:11

    كلام الدكتور أوريد صحيح 100% ولكن المشكلة الدولة هي تتحط تيفيناغ على واجهوة المؤسسات والإدارات فاايها المخزن إبدأ اولا بتيفيناغ ثم اعتقال هؤلاء الاشخاص الذين يسمون انفسهم “بالحركة لمازيغية” ومن بعد اعتقال اي واحد يتحدث بالشلحة في الشوارع او في البيوت. لانه لسنوات كمسمعو انه كاين مخطط للتفرقة وللحرب بين القبائل المغربية وفي نفس الوقت المخزن تيحط لافيتات ولوحات بلغة هذه القبائل على واجهات المؤسسات. حان الوقت لشن حرب وطنية على هذه الشلحة وتعود الامور الى مكانعا كما كانت قبل عقود لغة القران فقط هي الاصلح (كوزينة برويطة توموبيل ماكينة تران – دير جيم برطاجي – دوش – كوميسارية- خيزو – بوطاكاز….) لغة القران هي الاصلح.

  • حسن أميلي
    الخميس 11 فبراير 2021 - 01:20

    الفكر الحقوقي الحر لا يصادر حق أحد في التعبير عن قناعاته، فلِم التهجم على مفكر من حجم أريد واتهامه بالباطل. إن مثل هذه التصريحات المتشجنة الصادرة عمن يدعي الانتساب إلى الحركة الحقوقية هي نوع من المصادرة والحجر على الأفكار، كان من المطلوب مناقشتها في هدوء دون طهرانية أمازيغية تلتقي مع تمثلات الفكر الإخواني في التهجم على الفكر المختلف ونعته بأقدح النعوت من قبيل التعامل مع الاستخبارات. كفانا مهازل أيها المنتسبون إلى النخب، فماذا تركتم للغوغائيين. الله يرد بنا

  • متتبع
    الخميس 11 فبراير 2021 - 08:56

    كلام كله صدق متوج بالحكمة وهو الامازيغي الذي يعرف ما يحاك في صدور من يتبوؤون الخطاب العرقي واستدراج شباب في مقتبل العمر الى الحقد والضغينة لكل ما يشتم فيه راءحة العربي بدل الدفاع عن المشرب الثقافي الامازيغي.وبهذا ترى بعض اصحاب الاعمدة يناصر الاكراد رغم عدم اي صلة بهم ليس نصرة للحق ولكن فقط ضدا للعرب .وكم اشتعلت نار البغض والحقد والحملة السعار على صحافية بقناة فرونس 24ادعت انها عربية مع ان اسمها يوحي بانها امازيغية.

  • noran
    الخميس 11 فبراير 2021 - 09:21

    NO time to read or listen to slave let us focus to become Imazighen again

  • هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ,
    الخميس 11 فبراير 2021 - 10:39

    الجزائر أحسن ما فعلت أنها منعت أي علم يرفع في أي تظاهرات غيرة العلم الجزائر ومنذ تنبيه العسكر لهذه الحركات لم نعد نراهم، أصبحنا في المغرب نرى علمين في بلد واحد, العرب والأمازيغ إخوة في الدين والوطن يقول عز وجل :إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ, ويقول أيضا :إن أكرمكم عند الله أتقاكم . والمغاربة صوتوا بنعم للدستور الذي فيه أن ملك البلاد أمير للمؤمنين إدا نحن مؤمنون بفضل ونعمة من الله. يجب إصدار قانون يجرم هذا العمل المشكوك في أمره. الحركات الأمازيغية تتكلم عن التطهير العرقي الذي يدعون أنه مورس ضدهم ويضربون أمثلة ببعض الدول ويتجاهلون ماذا أجرم الأوربيون بالهنود والسكان الأصليون لأمريكا الشمالية والجنوبية وماذا فعل الصهاينة بالفلسطينيين وماذا فعلت فرنسا في أجدادنا. وهذه الحركة كانت سبب في المطالبة بيوم الجمعة كيوم عطلة للأكثرية المسلمة كالسبت عطلة لليهود والأحد للنصارى…ولنا الحق لأن الجمعة لها سورة في القران الكريم .

  • مغربي يفكر
    الخميس 11 فبراير 2021 - 10:48

    انا اتفق مع كلامه 100/100 المغرب لا يحتاج لغة أخرى او تفكك اخر اللغة الأمازيغية لن تفيد المغرب او العالم في شيئ. الأمازيغية هي موسيقى و اهازيج اللبهجة فقط .نحن المغاربة صحيح أمازيغ و لكن تقافتنا و فكرنا عربي .ننتمي لامة العرب و الاسلام…دون ان نفرط في خصوصيتنا كشعب ينظر للمستقبل المغرب هو البلد الوحيد الذي اكثر من 90/100سكانه يتحدثون العربية و نحن نبحث عن لغة أخرى نصدعوا بها راسنا .يكفينا ما فعلت بنا الفرنسية من تكليخ لشعب.

  • عرب الشينوا
    الأحد 14 فبراير 2021 - 15:10

    جوابا على مول،”الم يستغل بوخروبة والقذافي ورواد البوليزاريو العرق الحساني وجعلوا منه حركة انفصالية ما زال المغرب يعاني من تبعاتها؟”بل القومية العروبية هي التي قسمت فعلا المغرب إلى مملكة مغربية و جمهورية عربية صندلستانية على أرض أمازيغية، الكانبو الاخير عاق بمغالطاتكم و تزويركم للحقائق..واضح من هو العنصري و الإنفصالي و بالدليل..وما خفي أعظم.أما صاحب،”لايوجد أمازيع بل “البربر” وهذا أكده الاستعمار الفرنسي، ولا توجد لغة أمازيغية” شكرا فقد أثبتت من يحمل فكرا عنصريا ومن يستمد المشروعية من المستعمر،شكرا.

  • الجرطي الأمازيغي
    الإثنين 15 فبراير 2021 - 00:16

    تحية عالية للدكتور أوريد كلامه جد منطقي ، قارن بين ما يقول أوريد وما ينشر عصيد ؟ اوريد ينطلق من الواقع وصريح وليس متعصبا .

  • أسامى
    الخميس 18 فبراير 2021 - 20:54

    الأمازيغ الشعب المغربي الأول القديم

صوت وصورة
المعاملات المالية عبر الهاتف
الخميس 4 مارس 2021 - 10:17 3

المعاملات المالية عبر الهاتف

صوت وصورة
برنامج المثمر للزرع المباشر
الأربعاء 3 مارس 2021 - 21:29

برنامج المثمر للزرع المباشر

صوت وصورة
زيارة أخنوش لإقليم شفشاون
الأربعاء 3 مارس 2021 - 20:30 108

زيارة أخنوش لإقليم شفشاون

صوت وصورة
حوت ضخم بشاطئ الجديدة
الأربعاء 3 مارس 2021 - 18:31 18

حوت ضخم بشاطئ الجديدة

صوت وصورة
فضيحة طريق بآسفي
الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:14 6

فضيحة طريق بآسفي

صوت وصورة
المصلي تلتقي المجتمع المدني
الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:44 4

المصلي تلتقي المجتمع المدني