تقرير حول الإسلاموفوبيا يرصد تزايد العداء لمُسلمي بلجيكا

تقرير حول الإسلاموفوبيا يرصد تزايد العداء لمُسلمي بلجيكا
الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:10

“لمْ يعش المسلمُون أيامًا أفضل في بلجيكا، عام 2013، بلْ إنَّ مناوءَة الإسلام ارتفعتْ من حيث وتيرتها بصورة ملحوظةٍ”، ذاكَ ما كشفَ عنهُ التقرير السنوي حول الإسلاموفوبيا في بلجيكا، الذي أصدرته مؤسسة “Muslem rights belgium “، حيث أحصتْ السنة المنفرطة 713 حالة إسلاموفوبيا ضدَّ المسلمِين، فِي حين لم تتجاوز الحالات المرصودة عام 2013، زهاء 576 حالة، أيْ بزيادةٍ ملحوظة تخطتْ المائتين حادثة.

التقريرُ الذِي تتوفر هسبريس على نسخةٍ منه، يظهر أنَ حالات مناوءة المسلمين في بلجيكا، لا تجدُ دائمًا طريقها نحو الجمعيات أوْ الجهات الرسميَّة كيْ يجري الاستماعُ عليها، مما يجعلُ الأرقام المقدمة مجرد غيضٍ من فيض، على اعتبار أنَّ شريحةً مهمَّة من المسلمِين قدْ تتعرض للاستفزاز بسبب اعتناقها الدين، ترتئِي التغاضِي، وعدم سلك طريق إشاعة ما تعرضت له عن طريق الإعلام أوْ الأوساط الناشطَة في حقوق الإنسان.

الدراسة لفتت إلى أنَّ أقل من شخصين من أصل كل عشرة أشخاص يتعرضون للتمييز، هم من يسلكُون المساطر القضائية، في حين أنَّ الباقِين لا يتحركُون، لاعتباراتٍ تتصلُ بمعرفة الحقوق، حيث أنَّ نصف الضحايا يجهلُون ما لهم من حقوق، فيما يرى كل ثلاثة أشخاص من أصل عشرة، أنَّ لجوءَهم إلى القضاء لن ينصفهم.

وعن الشريحة التي يطالها التمييز بسبب الإسلاموفوبيا في بلجيكا، أظهر التقرير أنَّ النساء أكثر عرضةً للإسلاموفوبيا مقارنة بالرجال، حيثُ وصلت نسبتهن 70.5 بالمائة مقارنة 29.5 للرجال، كما أنَّ شرائح الشباب هي المستهدفة في الغالب، إذْ أنَّ 15 بالمائة من الضحايا ممن تتراوحُ أعمارهم بينَ 12 وَ17 سنة، وَ47 بالمائة منهم ما بين 18 و29 سنة.

أمَّا المجالات التي تتسربُ إليها الإسلاموفوبيا، فحدد التقريرُ أوساطًا مختلفة، حيث برز التعليم في المستوى الأول مستأثرًا بـ27.1 بالمائة من الحالات، و24.1 بالمائة في الأوساط المهنيَّة، و16.9 بالمائة في مجال السلع والخدمات، وَ13.9 من حالات الإسلاموفوبيا في العلاقات الخاصة، و3.3% في وضعياتٍ خاصة، الأمر الذِي اعتبره التقريرُباعثًا على دق ناقوس الخطر.

معدُّو التقرير رأوْا أنَّ المسؤولِين في بلجيكا لا يلقون بالًا لتزايد حالات التمييز، كمَا أنَّ أغلب من يقفُون وراء الحالات المسجلَة، لايعاقبُون على ما أتوْا، الأمر الذِي يتيحُ للظاهرة أنْ تتفاقم، سيمَا أنَّ التمييز بسبب الدين، وفق ما رصد لدى هيئات رسميَّةن ارتفعتْ وتيرته ما بين 2009 وَ2012.

‫تعليقات الزوار

34
  • fdouli
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:16

    شيء عادي في بلاد النصارى ما دام العداء في بلاد المسلمين على الاسلام من طرف لشكر و العصيد و بعض أشباه الرجال

  • Moulay Mehdi
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:35

    Salamou3alikoum,

    Faire recours à la justice ou au centre de légalité des chances ou au MraX n'aboutit pas facilement à des résultats pour sanctionner la personne xénophobe ou "rasicte" , malheureusement pour constituer un dossier ayant du crédit vis-à-vis de la Loi, il faut des preuves concrètes, des témoins, un histoique des faits…je parle en connaissance de cause. Ce n'est pas évident, les Lois sont là, ok; mais restent "7ibr 3ala wara9". Suivre une telle procédure et s'y investir pour au final classer le dossier sans suite, faute de preuves, décourage bcp de gens à solliciter les organismes compétents en la matière. En Belgique en général, le problème de valeurs humaines s'accentue d'année en année. Que se soit au sein des institutions ou dans la vie de tout les jours. Malheureusement une hypocrisie sociétale est en train de se mettre en place. Il n'y a plus aucun respect de rien, les gens ressemblent de plus en plus à des robots égoistes avides et féroces…Allah ired bljami3

  • FARMAL
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:36

    الغرب بصفة عامة يتحمل المسؤولية الكاملة لما يقع في العالم من تصادم بين الحضارات، وأنه يكن العداء للمسلمين بتصنيفهم في خانة الشبـــــــــــح المخيف والتشجيع على محاربة الإسلام والمسلمين، مما يزيد الطين بلة وصب الزيت في النار، وهذا ما يزيد من التوتر والتطرف والتصادم…..اللهم انصر الإسلام والمسلمين- وان تنصروا الله فلا غالب لكم.

  • Mbarek BELMERHNIA
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:40

    اغلب المسلمين و المغاربة خصوصا لايحترمون سكان الدول التي تاويهم و بعجرفة يريدون فرض تقاليد و عادات قبيحة و يظنون انفسهم فوق القوانين و احسن من غيرهم لمجرد انهم مسلمون ناهيك عن انعدام حسهم المدني

  • amine
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:49

    حيث أحصتْ السنة المنفرطة 713 حالة إسلاموفوبيا ضدَّ المسلمِين، فِي حين لم تتجاوز الحالات المرصودة عام 2013، زهاء 576 حالة، أيْ بزيادةٍ ملحوظة تخطتْ المائتين حادثة. ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

  • سمير
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:51

    طريركم صحيح ولكن الامر اكثر مما تتوقعون ليس كل 1 في 10 يتعرض للميز بل 99 في100 تعرضو او يتعرضون للميز العنصري الاسلاموفوبيا وخير دليل على ذلك احصاءات انتخابات محتملة عبر الانترت جرت الاسبوع الماضي فاز فيها الحزب اليمين المتطرف بزعامة geert wilders ,وانا شخصيا ملات ما يفوق 50 استممارة شغل في اسبوع واحد وكلها في متناول اي شخص يبحث عن عمل وكلها كان بالرفض وكل اسبوع املا استمارات ويكون دائما ردهم بالرفض بالاضافة الى ذلك تجرا مكتب للشغل وقالها صراحة ان اصلي لا يسمح اللاشتغال معهم.واخطط الان للقيام بمقاولة في الميدان التجاري رغم اني اعرف العراقيل التي توضع امام المغاربة المسلمين.ما اتمناه هو ان يتحسن اقتصاد المغرب ويسوده الامن واستقر في بلدي بلاد الاذان والاسلام.

  • Lmrabet
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:54

    نصف المغاربة يعيشون من صوصيال ويعملون في السوق السوداء…
    اعرف عائلات تطوانية كلها تعيش هكذا…يزوجون الابن لخاته ليحصلوا على المال من الدولة…
    موظفون الادارة يرون هذا كل يوم ويرون ان البلجيكيين يدخلون الاسلام ويزداد حقدهم …

    اليس حرام استغلال الدول بهاته الطريقة…تتزوج المراة وتطلق وتاخذ على ابنائها المال وتعمل في السوق السوداء …وهذا عن قصد…

    نسبة المطلقات الغشاشات تزداد يوما بعد يوم…ويسرقون مال الدولة على حساب اولادهن…

    لماذا نصمت على ظلمنا لهم ونتحدث فقط على اننا نحن المظلمون…

    50 % من الزواج في الغرب فقط من اجل استغلال الدولة…

  • C'est Normal
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:10

    C'est Normal, par ce que nos Elus ne sont que des BENI
    OUI OUI, ou bien ils font du profits personnel
    Donc qu'est ce que vous attendez de Mohammed qui est parlementaire ou d'autre de notre communauté pour ceux que nous avons votés.
    Ils savent faire du Business personnel, achat des Maisons, et faire des affaires grâce au voix de la communauté et le Malheur nous avons des personnes qui ne savent même pas lire ni écrire.
    Nos Elus et nos parlementaire la plupart cherchent une retraite d'or
    .
    Donc c'est pourquoi nous sommes aussi contre notre représentation au Maroc pou ne pas reproduire les mêmes dégâts.
    Quand je cite tout ça, par ce que nous sommes une grande communauté et qui doit avoir des gens qui sont capable de la défendre au niveau de l'emploi, la formation, le logement etc
    et lutter contre toutes les formes de discrimination

  • أحمد
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:13

    خوف الغرب من الإسلام هو خوف جد مبرر بسبب أفعال وتصرفات المسلمين.

  • هربنا من ضلم المخزن
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:15

    انا مهندس مغربي عشت في فرنسا و بلجيكا و اطاليا و كندا و و انجلترا و هولندا. الدول الاكثر عنصرية هي فرنسا و بلجيكا تم ايطاليا … عدد كبير من الفرنسيين ما زالو يعتبرون المغاربة المزدادون بفرنسا كمواطنين من الدرجة التاية!

    اما في انجلترا و كندا و هولندا فالوضع مختلف. هده الدول تعطي فرص اكبر للمهاجرين و لديها قوانين افضل. في لندن متلا هناك ظابطات للامن يرتدين الحجاب الشئ المستحيل في فرنسا او حتى المغرب!

  • Abdelah
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:16

    ان اوروبا رغم محاولتها تنظيف صورتها الدموية تاريخيا في ابادة الشعوب واحتلالهم ونهب خيراتهم و ذلك بادعائها لحقوق الانسان و حرية المعتقد الا ان الله سبحانه و تعالى سوف يفضح كذبها و سوء نيتها و ذلك باتخاذها واعلانها لقوانين بين الحينة و الاخرى تظهر مدا عدائها وحقدها للاسلام خاصة و للشعوب الاخرى بصفة عامة فالذئب لم ولن يكون في يوم من الايام راعيا.

  • مغربي
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:17

    العداء للاسلام سببه الوحيد هو تصرفات المسلمين في بلاد الاستقبال …فبلد الاستقبال ( بلد الكفار) يوفر جميع الحقوق و الحرية للمسلمين كبناء المساجد و غيرها …لكن تصرفات المسلمين هي من تجعل المجتمع ينفر منهم …و حلم بعضهم الى انشاء دولة اسلامية داخل البلد و تدخل البعض في حياة الاخرين وغيرها من التصرفات …. لدا الملام الوحيد هم المسلمون انفسهم

    لاكن اضن ان التقرير الدي يجب ان ينجز هو عداء المسلمين للمسيحيين في البلدان الاسلامية و القمع الدين يتعرضون له …. اما المسلمون في اوروبا فهم تمنح لهم حقوق لم يكونو ليحلمو بها في بلادهم

    انشري يا هيسبريس

  • schizophrénie
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:40

    المشكل يبدا عندنا, فنحن من ذهب عنذهم, وليس العكس
    ان الصورة الخلفية لهؤلاء النصف محجبات لخصت سكيزروفينية المسلم. حجاب وجنس فاحش خلف الستار, لحية و نصب واحتيال على المساعدات اللتي توفرها اوروبا.
    la photo résume la schizophrénie du musulman , voile et amour hors marriage barbe et arnaque,

  • مهاجر غاضب
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:54

    في الحقيقة لم تكن معاداة الاسلام في الغرب سوى نتيجة للصورة المتسخة التي رسمناها نحن المسلمون للاسلام لهم …تصوروا كيف سيتعامل المغاربة مع هؤلاء الافارقة اذا ما فعلوا نفس ما يفعله شباب (المسلمين) في الغرب. نفاق، كذب، غش، عدم الاحترام، سرقة …و اللائحة طويلة ،كل من يعيش هناك يعلم ذلك جيدا .
    الغرب يفهم الاسلام عبر (المسلمين) …
    هذه صورتنا وهذا فهمهم ولا ننسى اننا في ضيافتهم .

  • سفيان
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:56

    اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين وأذل الشرك والمشركين واحم حوزة الاسلام واجمع كلمة المسلمين على الحق يارب العالمين

  • مواطن من ألمانيا
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:02

    لماذا تزايد العداء لمُسلمي بلجيكا فقط
    العداء للإسلام في كل أوربا بل العالم
    ولكن يجب أن نرجع لمنبع العداء بل منبع السموم
    وفي رأيي الشخصي:
    أكبر عدو للإسلام هم حكام المسلمين

  • boujmia
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:05

    essalam alikoum ya khoutna fi lah Comme nous
    Comme nous avons une image des européens dans notre subconscient , on imagine le français ou le belge , comment il mange , comment il vivent, pareilles européens non instruit , imagine les musulmans de façon négatives caricaturales  » les homme tapent leur femmes , les musulmans égorgent les moutons , la liste est longue , lisez Edward Said : L'Orient créé par l'Occident
    par la suite les attentats du 11 septembre n'ont rien arrangé , les musulmanes dans la presse de CNN ( tenue par les sionistes ) reliée par les médias européens , on termine le travail ( l’équation est devenu musulman = terroriste = palestinien ) plus la guerre en Afghanistan ,le racisme poussent les enfants d'immigrées a se chercher une identité : je ne suis pas belge je ne suis pas maghrébin : je suis musulman .
    la solution c'est un lobby musulmans européens , et la on pourra peser et peut être notre 4 eme générations vivra en paix

  • En toute objectivité
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:15

    لا فائدة من الكلام إن لم نتحلى بالموضوعية. لم نكن نسمع بما يسمى بالإسلامفوبيا من قبل. لكن التصرفات السيئة في بلدان المهجرمن طرف جالية جاهلة و غير مهذبة لا تحترم القانون، من الطبيعي أن تؤدي إلى استياء الناس كيفما كانوا. ماذا تريدون من "أروبي عادي" أن يفعل عندما يشعر أو يتعرض للتهديد بإسم الإسلام ؟ لقد كثر عدد الملتحين و المحجبات الذين يريدون الزبدة و نقوذ الزبدة و ابتسامة بائع الزبدة ؟ الأصح هو أن نتكلم عن "السلففوبيا" و"الوهابفوبيا" و"التبليغفوبيا" و"الجهادفوبيا" و"الهمجفوبيا" و"قلة التربيتفوبيا"… الأروبي لا يعرف الفرق لأن كل ما يرى هو أن هذه "المزايا الحميدة" يتحلى بها أناس يسمون أنفسهم "مسلمون" !
    صدقوني، عندما يحترم الإنسان نفسه، يحترمه الناس وكفى !
    أليس عندنا في بلادنا "مسيحفوبيا" و"يهودفوبيا" و"أفريقفوبيا" و… ؟ قارنوا و أحكموا إن شئتم !

  • elias
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:30

    نرى الاسلاميون يخطبون ويجدبون في البلدان التي تحتضنهم و ترحب بهم : سنسبي نساءهم و سنعلي راية قريش فوق اوضهم، اللهم دمرهم، اللهم يتم ابناءهم، تكبير الله اكبر، تكبير الله اكبر…………..
    كيف اذن تريد هذه الدول ان تحب المسلمين.
    لو كان غير مسلمين في دولة اسلامية ' كانوا يقولون مثل هذه الخطابات لرايت رؤوسهم تتدحرج فوق الشارع تحت هتافات التكبير و التهليل.
    لفي الدول التي تقطن فيها عدة جنسيات نرى ان كل الجنسيات تتاعيش مع الغير بسلام ما عدا اصحاب التكبير و التكفير. ينظرون الى الجنسيات الاخرى بانهم ضالين كافرين ماواهم جهنم، و عندما تتاح الفرصة سيتم قتل رجالهم و سبي نساءهم.
    ثبا للكهنوت الخبيث الذي لا يجلب الا الدم و القتل و السبي و النكاح.

  • الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:37

    اوافق التعليق رقم 4 لمبارك واضيف: الخوف من التطرف الاسلامي موجود ومبرر لانه يهدد الامن والسلم الاجتماعي في البلدان المستقبلة كبلجيكا. اماالخوف من الاسلام كدين فهو شيئ وهمي" يعشش" في ادمغتنا نحن المسلمين مهما كان الغرب متسامحا ومعترفا بحق التدين. مثل بسيط جدا يعرفه القاطنون ببلجيكا,في عيد الاضحى تقوم السلطات بتقديم رخصات بالذبح وتنظم مسالخ خاصة وتمنح المسلمين اداء شعائرهم وتقوم بعدها بتنظيف المكان، رغم اعتراض جمعيات حماية الحيوانات عن طريقة الذبح. الجمعيات والمساجد تدعمها الدولة. تعلم اللغة الفلامية مجاني. المساعدة في البحث عن شغل. تكوين الراغبين , الاعتراف بالدبلومات المغربية, وحتى رخصة السياقة التي لا مجال للمقارنة كيف تكسبها هنا بهناك. الضمان الاجتماعي والصحي حتى للوافدين الجدد. مذا عساهم ان يصنعو حتى نرضى نحن عنهم. اغلبية بل جل المسلمين بشكل عام والمغاربة بشكل خاص تتحدث عن العنصرية. حينما تطرح على احدهم السؤال وتطلب منه ان يحدثك عن موقف عنصري تعرض له.

  • الرازي
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:39

    لا يمكن لأحد أن يختار أن يكون مختلفا أن يطلب من الآخرين ألا يهتموا بهذا الإختلاف.
    و لا يمكن لأحد أن تحتقر دينه و حضارته أن يحترمك.
    و لا يمكن لأناس يسيرهم أموات (كأبوا هريرة و البخاري و ما جاورهم) أن يتفقوا مع أناس يسيرون أنفسهم بأنفسهم و يتوقون إلى مستقبل أحسن!

  • مصطفى ولد الباريو
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:45

    نعم.. فعلا.. هذا طبيعي.. لأننا لا نعطي الصورة الحقيقية للإسلام في المهجر
    كمثال: تأملوا معي الصورة المرفقة في التقرير أعلاه
    ثلاث فتيات بلباس فاضح وخصلات من الشعر تبدو من تحت غطاء الرأس إضافة إلى بعض حركات الغنج وإلقاء النظرات في كل الإتجاهات وإبراز المؤخرة بشكل جنسي فاضح.. أهذا هو الإسلام؟؟ لا لا وألف لا..
    لقد فرطنا في إسلامنا وفي ديننا الحنيف
    وفي لباسنا الإسلامي المحتشم
    إذن شيء طبيعي أن نتعرض لكل أنواع الإنتقادات والعنصرية من الغرب
    أقول هذا من تجربتي في إسبانيا أقولها بكل صدق الشخص الذي يتشبث بتعاليم دينه: يحترمه النصارئ أيما إحترام
    لأنهم يعرفون أن المسلم الحقيقي لا يسرق-ولايزني-ولاشرب الخمر-ولايأكل الخنزير-ولايكذب. هو المسلم الحق.. وهم يحترمونه جدا ويساندونه حتى في عباداته فيعطوه أثناء العمل الوقت لإقامة صلواته
    أما العكس من يزني-ويشرب الخمر معهم-ويسرقهم- ويكذب عليهم-ويخدعهم هم له عدو
    الكلمة التي يقولونها عنه:"أنت خنت دينك.. وخنت ربك وإسلامك فطبعا أنت مخادع منافق"
    أتمنى أن تكونوا قد فهمتم العبرة والتجربة هاته جربتها في إسبانيا وكانوا يكنون لي اقصئ الإحترام والتقدير
    تحياتي- ولد تطوان

  • الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:58

    الجواب دائماهو كالتالي: "هم يكرهوننا من اعماقهم لكن لا يتجرؤون على البوح بذلك لانهم يخافون من القانون". نحاسبهم عن نياتهم ونبخس اعمالهم. هم على الاقل لهم قانون يحترمونه او يخافونه كما نحب ان نسمي والذي هو قانون يحمينا نحن ناكري الجميل. في المقابل انظر من يسرق,من يقطع الطريق, من يكسر الحافلات, من يعتدي على سائقيها, من يزعج الجيران…الخ الخ الخ… ابحث فقط عن من يملا السجون…!!!

  • Abi
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:56

    une famille marocaine, nationalité espagnol, a quitté l espagne direction allemagne, pas pour travailler , et gagner sa vie avec honneur et dignité d un musulman, mais seul. pour avoir l'aide social allemand. la famille: pere , mere voilée, et 4 enfants. etais devant la justice allemand . chouha ..chouha chouha. dans tous les quotidiens, et aussi hebdomadaire "Spiegel" a dit le Marocain: "en espagne on recoit l aide seul. si on a travaillé avant mais en allemagne chaque EU citoyen recoit du social meme s il n a jamais travaillé" cet egoiste ne sait pas que les citoyens(90%koffar) qui travaillent dure, qui lui donne a mangé. c etais honteux pour nous les marocains ici, qui veulent vivre avec dignité et fierté. et pour les allemands ce cas etait une raison de detester tout ce qui est musulman . il a pu faire 4 enfants mais il est paresseux de les nourir. un (homme )comme lui doit travailler deux ou trois boulots pour qu il nous rendre notre fierté marocaine.

  • المظلوم
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:58

    وهنالك بفرنسا اصبحنا نعيش هذا النوع من الظلم كل لحظة و خا صة في الادارات ولاسيما مع من يهتم بقضايا التشغيل… اوالتكوين المهني…،اصبح الشغل اولى لغير المسلم وكذا التعامل اثناء طلب الشغل او التكوين اصبح فيه اشد العنصرية…وهذا ما يعيشه العبد المذنب المتحدث معكم الاونة.عبدالرحيم tarbes france

  • nadori
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 15:04

    La totalité de ma famille se trouve en Belgique,nous sommes originaires du Rif.Ma famille est bien installée en Belgique,mais ce qui est bizarre c'est qu'ils détèstent les belges et en tant que ''musulmans'',ils qualifient les belges de ''kouffar'',et il ya des personnes qui ne veulent même donner la main à un belge en le qualifiant de ''kafer''.
    Ce que je raconte ici c'est la vérité,en visitant Moleeenbeek,je suis résté ébahi ,on dirait qu'on est à Kandahar,la totalité des femmes sont voilées,les hommes portent tous des barbes,entre mosquée et mosquée il ya une mosquée.
    Moi ,marocain et musulman ,j'ai eu le vertige,ces marocains au lieu de travailler et éduquer leurs enfants,ils s'adonnent tous à se vanter qu'ils sont des musulmans et ils ne cessnt d'insulter les belges en les traitants de racistes.

  • ابراهيم
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:33

    ..حيث أحصتْ السنة المنفرطة 713 حالة إسلاموفوبيا ضدَّ المسلمِين، فِي حين لم تتجاوز الحالات المرصودة عام 2013، زهاء 576 حالة،…
    ؟؟؟؟؟؟؟السنة المفرطة هي نفسها 2013
    أرجو التصحيح ، وعدم نشر التعليق

  • ccv
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:08

    la plus part des immigrés musulmans en Europe quittent leurs pays par la misère, ils arrivent dans le pays d’accueil ils commencent à se monter qu’ ils sont mieux que ceux qui les a accueilli, c’est normal que les belges ou les autres européens deviennent racistes vis a vis des musulmans, mais veuillez faire un tour à la gare de midi à Bruxelles ou certaines cités bonjour les dégâts.

  • النفاقوبيا
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:56

    إذا ما طلبنا من العرب اختيار بين دولة علمانية و دولة إسلامية, سيصوتون على الدولة الاسلامية وسيذهبون للعيش في الدولة العلمانية.
    كم أحب الدول الأوروبية في تحضر أهلها و تسامحهم وترحابهم لكل الأجناس والديانات. وكم هو أسفي حين اجتاحها المد التطرفي من العرب الهاربين. رسالتهم هي أسلمة هته الدول بواسطة استغلال دستورها الذي يسمح بحرية العقيدة و الرأي.
    لا أستطيع أن أتقبل صورة أوربا في المستقبل وهي مليئة بقطعان بشر تتشبه بالطالبان في زيها من لحية مصبوغة بالحناء و برقع تسكن بداخله كائنات قيل أنها نساء و حريم. و كم أسفي على التقهقر الذي ستعرفه على كل المستويات. سيكبل التطرف العقول و سيبطل الإبداع و ينقرض الاختلاف و يصبح الناس نسخة واحدة مكررة ملايين المرات لنموذج بشري تكفيري تحريضي مظلم يحسب نفسه خير أمة أخرجت للناس.
    وداعاً يا أمة العلم والإتقان. جاءك الويل من الجنوب.

  • Said
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:58

    أنا في راءي السبب تصرفات المسلمين . بالله عليكم لا يسمح لك الاعتكاف في رمضان الا في أوروبا

  • amazighiAzrou
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 19:33

    بلجيكا نفسها من قام بإنجاز التقرير، وهذا دليل على حياد الدولة.
    في المغرب الدولة تنحاز للمسلم وتدخله السجن لمجرد أكل تفاحة في رمضان نهارا، وحتى إن لم تفعل سترشق بالحجارة بدون رحمة من المسلمين.
    الدولة فرضة على الكنائس عدم السماح للمسيحي المغربي بالصلات.
    الباطرون سيطردك من العمل إن كنت مسيحيا أو ملحد.
    لي راجل فالمسلمين يرجع لبلادو ويشوف بباه ويتمتع بشي حقوق وخا يكون مسلم حتى النخاع.
    السلفين مقهورين الملحدين مقهورين. ويني يكون باك شي حاجا دير لي بغيتي.

  • bader
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 22:38

    سلام.الىوم وقع شىء خظىر.فى مذىنت بروج بلجىاكا حيت يوجد مركز لترحيل المهاجرين الغير اشرعين حيث رفد بعظ المهاجرين مغادرة. بين مغاربة وجزايرى ولكنغو.فقامت اشرطة باطلاق الكلاب عليهيم فظربوهم ظرب مبرح.بعظها تلقية مكالمة من صديقة وهيا تبكي وتصف الحادث بلفظيع.وتقول ايظا ان خمسة فتيات اغمي عليهم بعض رؤية المشهد .

  • المهاجر
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 01:36

    ا لتهميش التهميش التهميش …هذا ما تعيشه الجالية المسلمة وخصوصا المغربية.كل مغربي مقيم في فلاندرن الا وذاق مرارة التهميش والله العظيم ان مغاربة بلجيكا جلهم مصابون بامراض نفسية منها الاكتاب ووووووووو
    اما السيد لمرابط رقم 7 الله يهديك دائما كعادتك تمدح الغير وتطعن في اخيك المغربي وتذكر جيدا ان عودتك الاخيرة للمغرب تكون على متن صندوق خشبي ;اما من يعدك فيه ويجمعك عظامك ويبكي عليك فهو اخوك المغربي لا تقلل من شان اخوانك فوالله لو وجدوا فرص شغل ما تعاطوا لما تقوله
    مايمي تقارض منايا السي المرابط احشوما غفك ….

  • أم أيمن
    الإثنين 3 مارس 2014 - 20:38

    طبيعيا أن يكرهوا المسلمين الذين يعيشون في أوربا لأنهم لا يشتغلون يعيشون على المساعدات الحكومية أبناؤهم لا يدرسون نهايتهم في السجون إما لانتمائهم لخلايا إرهابية أو لعصابات إجرامية

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 13

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 23

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 10

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى