جريمة "الرأس المفصول" .. الدرك يطارد راعي غنم في غابات إفران

جريمة "الرأس المفصول" .. الدرك يطارد راعي غنم في غابات إفران
الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:00

علمت هسبريس أن عناصر الدرك الملكي بإفران، مدعومة بأفراد من القوات المساعدة، تلاحق، منذ زوال اليوم الجمعة، راعي غنم (ع.أ) بغابات جبال منطقة الأطلس، يشتبه في ضلوعه في مقتل سيدة عثر على جثتها، صباح هذا اليوم، مفصولة الرأس، غير بعيد عن منزل والديها الكائن بمركز سوق الأحد التابع لجماعة واد إفران بإقليم إفران.

ووفق مصادر هسبريس من مركز سوق الأحد، الذي يعيش تحت وقع الصدمة لبشاعة هذه الجريمة، فإن عناصر الدرك الملكي بإفران تقتفي أثر المشتبه به، الذي يرجح أنه توجه نحو قرية تونفيت التي ينحدر منها، مشيرة إلى استعمال طائرة مروحية وكلاب بوليسية لتمشيط المنطقة.

وبينما أكد محمد ريحان، والد الضحية، في تصريح لهسبريس، أن ارتكاب هذه الجريمة قد تكون له علاقة بنزاع حول قطعة أرضية، لم تستبعد مصادر أخرى أن تكون دوافعها انتقامية، ناجمة عن علاقة عاطفية فاشلة كانت تجمع الضحية والمشتبه فيه، الذي يوجد في عقده الرابع.

إلى ذلك كشف والد الضحية، وهو يتحدث بألم لهسبريس إثر فراق ابنته، أن إحدى بناته هي من أخبرته بمقتل ابنته الصغرى بينما كان في فراشه، مشيرا إلى أن ابنته الهالكة هي من كانت ترعاه وتتكفل به ماديا، وذلك بالعمل في حقول الزيتون والتفاح، أو الاشتغال بمقاهي المنطقة.

وكان الراعي المشتبه في ضلوعه في هذه الجريمة، والذي يشتغل لحساب صهر لعائلة الضحية، حسب ما أكدته مصادر الجريدة، اختفى عن الأنظار بشكل مفاجئ عقب وقوع هذا الفعل الإجرامي، مشيرة إلى أنه كان قد التحق من منطقة تونفيت ضواحي ميديلت للعمل راعيا للغنم بسوق الأحد بجماعة واد إفران، قبل ثلاثة أشهر تقريبا.

يذكر أن الضحية، التي تبلغ من العمر 24 سنة، وهي أم لطفلة في ربيعها السابع، مطلقة وتعيش مع والديها منذ انفصالها عن زوجها السابق.

واستنفر وقوع هذا الحادث الإجرامي الخطير السلطات الإقليمية وعناصر الدرك الملكي بإقليم إفران، التي هرعت نحو موقع الجريمة، حيث لازالت ترابط هناك، في محاولة لفك لغز هذا العمل الإجرامي غير المسبوق بالمنطقة.

‫تعليقات الزوار

66
  • mol chekara
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:11

    أين هم الداعون لإلغاء عقوبة الإعدام٠ مالنا لا نسمع لهم ركزا

  • سكزوفرين
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:15

    وكان الراعي المشتبه في ضلوعه في هذه الجريمة، والذي يشتغل لحساب صهر لعائلة الضحية، حسب ما أكدته مصادر الجريدة، اختفى عن الأنظار بشكل مفاجئ عقب وقوع هذا الفعل الإجرامي،
    هاته الفقرة تحمل دلالات كثيرة.
    قد يكون استقى فصل الرأس من الجريمة الإرهابية الشنيعة التي وقعت في سفوح طوبقال.
    ولكن استبعد ان يكون قد قتلها ان قتلها فعلا بتلك الطريقة بدون مشاركة الغير.
    اللهم اذا كانت لها دوافع عقائدية انطلاقا مما جاء المقال

  • مواطنة
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:17

    ونتوما عطيتهوم الحرية التامة بش إقتلو و إدبحو.بسيف إلقاو راحتهوم والحبس بالنسبة ليهوم ره جنة.الأعدام آ عباد الله للمجرمين القتلة.بينو الصرامة شوية.ويلا وقعات الواقعة بلا متحركو دك ساع

  • أناروز
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:18

    وما هذا إلى مثال أخر حول تدني منظومة القيم في المجتمع المغربي ما تقع جريمة شنعاء نكاد ننساها حتى نسمع بأخرى نكراء وما هذا إلى غيض من فيض إستفقوا رحمكم الله قبل فوات الأوان المجتمع في إنحذار مخيف

  • إن لله وإنا إليه راجعون
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:20

    مدا سيقول عصيد عن هدا المجرم رغم أن جريمة امليل لا علاقة لها بآيات الجهاد

  • Hakim
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:21

    كل جريمة بشعة وراءها راعي غنم هارب حسب الامن المغربي

  • amine
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:21

    2 كلمات و قطع الريوس، شعب داعشي، الجهاد سالا في القرن 6 دابا عصر الدولة المدنية و الدين لله عز و جل و الوطن للجميع مسلمين و يهود و ملحدين و الله سبحانه و تعالى هو من يحاسب و ليس الإنسان

  • Hakim khouribgui
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:22

    مادا جرى لهاؤلاء الوحوش البشرية الاعدام الاعدام الاعدام.

  • جميل جمال
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:23

    الجهل والفقر والكبت متراجحات في علم الاجتماع إن اجتمعت فرخت الضباع والسباع . هكذا نعتقد صححوا لنا إن أخطأنا فقد تشابه علينا البقر. ..

  • الدرك الملكي
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:28

    الدرك الملكي يملك معدات و تقنيات جد متطورة ويستعملها في سرية تامة
    توقيف مشتبه فيهم و تتبع مهربين و و و و
    جهاز يجب تشجيعه و الرفع من كفاءة و مهارة عناصره

  • انا لله وانا اليه راجعون
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:29

    القتلة والمجرمين والبيدوفيليين والمشرملين وتجار المخدرات والمشعوذين راهم تيعرفو بلي غادي يدوزو واحد المدة قصيرة ديال الحبس ويطلقو ليهم بالعفو الملكي

  • الملالي
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:31

    غريب ما يحصل في هذا البلد !!! من بعد جريمة السائحتان وإتهام الإرهاب نسمع أشياء غريبة إلغاء أو تصحيح آيات من القرآن !!!!ماذا يريدون خدام الثقافة اليهودية-الصليبية ؟؟ ليكون في علمهم ينشرون الفتنة وإدا قدرالله حصلت حرب أهلية سنطردهم من البلد

  • reanime
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:31

    que se passe t-il dans la tête de cette personne pour non seulement assisiner une mère d'une fille de quatre ans qui aide financièrement ces parents. qu'est ce qui tourne pas rond dans nos têtes en ce moment ? il faudrait rétablir la peine capitale a l'encontre de ce type de crime ça ne compensera pas la perte de cette mère de famille mais ça donnera un exemple à ce type de criminel pour qui ôter une vie semble la solution.

  • مافاهم والو
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:33

    ظاهرة اخرى نعيشها في المغرب حاليا وهي السيبة ادن فالرجوع لعهد البصري اصبح امرا حتميا لتفادي استفحال ظاهرة قطع الرؤوس

  • saidr
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:34

    رحم الله الضحية رحمة واسعة وأقول للأخ الكويرتي شكرا على اجتهادك ولكن هذا عمل مسبوق فهو نسخة كربونية من مذبحة السائحتين شكلا وبيئة،إن هذه الجريمة ثمرة شريرة من البذرة التي زرعها قتلة السائحتين البريئتين المأسوف عليهما بكل حرقة وأسى.

  • nadori
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:35

    الصور تبدوا و كانتا في ادغال افريقيا او في الامازون وليس مغرب البراق و القطار السريع وتنضيم المونديال واكبر ميناء افريقي او مغرب الاقمار الاصطناعية……الخ. ففي الحقيقة الصور تعكس الاوضا ع الاجتماعية المزرية والبنية الهشة والمغرب الغير النافع او الشعب المنسي

  • أليسى هدا بجهل خرب عقله
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:42

    والله الجهل مصيبة وكارتة على المغاربة الدين يكونو دائما عرضتا للإنسان الجاهل في نقاش أو خلاف أو بسط من دلك.
    ركمك الله ياأختاة والله إصبر بنتك الصغيرة وعائلتك.
    أتمنى أن يبدأ المغرب بتطبيق القصاص وقطع الرؤس بالسيوف في ساحة عمومية لردع القتلة.

  • مغربي انا
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:44

    الرحمة و الغفران للهالكة و الصبر و السلوان لاهلها..ماهاتهه الوحوش الادمية التي صرنا نعيش بينها..قتل و قتل و كان الانسان اصبح كالذباب …… العقاب للجاني اشد عقوبة و لو رميا بالرصاص….تحية لرجال الدرك الملكي..رجال ذوو خبرة و فطنة..عاجلا ام اجلا سيصلون للجاني..

  • mustafa dr
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:47

    أنا بغيت داك الجمعيات والمنظمات لي كايطالبو بإلغاء عقوبة الإعدام يديوهم لذاك الغابات يقلبو على المجرم البلاد غادية للهاوية بكثرة الإجرام يوم بعد يوم وهما كايدافعو على المنكر من أجل إرظاء الغرب الله يلطف بينا وصافي…….

  • مغترب
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:49

    ماهذا يامغاربة لماذا قست قلوبكم على بعضكم البعض لهذا الحد لماذا انعدم الحب و الصفاء بين الناس ان مايحدث الان لا يبشر بالخير أين مغاربة زمان مغاربة الكرم الأخلاق المروءة الأمانة العفة الحشمة القناعة والشجاعة أعجزت أرحام الأمهات ان تنجبهم مرة اخرى لا يسعني الا ان أقول حسبي الله و نعم الوكيل

  • أكاديري من ألمانيا
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:50

    هاهاها ياك قلت لكم أن المغرب بلد الإجرام والقتل و التشرميل …
    الكل خرج يبكي على السائحتين ويندد ويرفض وووو لأنهما اوربيتان أشقريتين والمغرب يخاف من ماما أوربا أن تُشوه إسمه عندهم …
    ولكن إذا كان الإجرام وقع للمغاربة لا أحد يخرج يبكي ويندد ويبحث عن حلول. ..
    حتى القتل والموت في المغرب فيه تمييز والحكرة والعنصرية يالطيف …

  • عثمان
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:50

    الن تخلص 2018دونما سماع اخبار الجرائم والفضائح…

  • غياب دور الأسرة أنتج هذا
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:52

    أينهم أولئك المنسلخين عن دين الاسلام الذين يربطون كل جريمة تحصل بالعالم من طرف مسلم على أنها تطرف ديني وبأن هناك آيات قرآنية تدعو للقتل وغيرها من الاتهامات الباطلة؟؟
    فهل حتى هذه الجريمة البشعة مُنفدها متطرف ديني غسل دماغه علماء الدين؟؟
    كل المجرمين بالعالم حين يكونون من ديانات ثانية غير الإسلام تُنسب جريمتهم لهم وحدهم إلا المسلمين إذا أجرم واحد منهم دائما تُنسب جريمته لدينه ولكل أتباع ديانته مع أنهم براء مما قام به

    ما لا يعلمه المُعادين للإسلام أن الجرائم ببلاد المسلمين وكثرة الفساد والمنكر لم ينتشر بكثرة ببلدانهم إلا بعدما ابتعدو عن دينهم وليس العكس
    فلو كنا مسلمين قولا وفعلا لما تجرئنا على قتل نملة لكن مادام تركنا ديننا وتبعنا غيرنا في الفساد فطبيعي لن نجني سوى ما زرعت أيدينا

    وكل ما نعيشه اليوم بمجتمعنا سببه أولا بُعدنا عن الله وعن ديننا وثانيا غياب تام للأسرة في تربية أبنائهم وتوجيههم التوجيه الصحيح وغرس فيهم القيم والمبادئ الإسلامية منذ الصغر ومن لم يربي ابنائه تربية حسنة في صغرهم فمستحيل أن يكبرو صالحين هناك دراسة تقول أن 80% من شخصية الانسان تتكون في 6سنوات الاولى من عمره

  • أدربال
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:54

    من قتل من ؟
    الموت نوعين .
    الاول معنوي
    الثاني عضوي ..

    النساء بارعات في القتل المعنوي و هو القتل المؤلم بل أكثر ألما من الموت العضوي
    لأن المقتول معنويا يشعر طوال حياته أنه من الاموات لكن غير مدفون و عندما يتعب المقتول معنويا و تنهار معنوياته و يصبح كل شي أسود في نظره ، ينتقم لنفسه بقتل الدي كان سببا في موته معنويا
    هده وجهة نظر فقط و لا أتهم أحدا .

  • youness
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:54

    صدق أو لا تصدق ، كل هته المصائب و الإجرام، الإرهاب، السرقة، الدعارة…. هي نتائج حتمية لضعف التعليم العمومي و الفساد المنتشر في جميع قطاعات الدولة و انعدام الدموقراطية و الشفافية و انتشار البطالة. كل هته النتائج كانت جد مرئية لخبراء التعليم و كانو يدقون ناقوس الخطر عشرات السنين، لكن الدولة العميقة لها رأيها.

  • Omar
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:56

    الاعداااااااااام ثم الاعداااااام لمرتكبي مثل هاذه الجرائم الشنيعة،

  • moe
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:57

    الف رحمة عليك يا الحسن الثاني والبصري…حكم المغرب بيد من حديد…اي حدث كان يتبعه خطاب ملكي…اعذر من انذر …قتل وموت بدون انفجارات ولا حرب…الى اين تسير يا وطني???? شمس المغرب اقترب من الغروب يا غريب….ولا تغيير يلوح في الافق….اين ملك البلاد من كل هذه الاحداث….لا خطاب ولا اجتماع عن عجل ولا …ولا….كئن الذي قتل مثله كمثل سيارة دهست قطا او كلبا….متى تتغير عقلية ذلك الشعب والعرب عامة وتصبح للمواطن قيمة امام القانون والاخر …..وللكلام بقية….

  • ملك
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:58

    ارهاب خوف دعاية اشعات قتل بتنكل جسم كل هذا يدخل في حرب نفسية تخويف وتحضير شعب مغريب لحرب نفسية
    ما ءاسمع وماءنتضره كان هذا الهول في تسعينات وراء حدود شرقية اين نسكن بعض أمتار فقط

  • زوفري مونافري
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 19:59

    الأمازيغ جهلوا في الجبال وبداؤا في قطع محرك الجسد أيام الجبال الكحلة بدأت يجب إصلاح البر بر

  • هرو هولاكو
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:01

    رد الفعل هدا يستحق التحية والإشادة باستنفار القوات الأمنية للقبض على هدا المجرم مهما كانت الدوافع التي جعلته يقتل امرأة في عز شبابها، فروح مغربي كروح أجنبي ونحن لازلنا نعيش على صدمة مقتل السائحتين بنفس الطريقة وكأن هؤلاء يقلدون فقط أبطال أفلام القتل. الرجاء من الآن فصاعدا الإعدام وقبله التعديب ثم التعديب وسترون النتيجة بعد مدة.

  • مغربي مهاجر
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:14

    يا لطيف، نسألك اللطف.
    مالك ياوطني ؟ !!! أصبح شعبك جماعة من الوحوش تقطع الرؤوس وتشعل النار في أجسادها وتحمل السيوف على ضعفاء الناس ومن لا حول ولا قوة لهم…مالك يا مغربي أصبحت شوهة في هذا العالم! مالك يا وطني أصبحت رمزا للحشيش والقرقربي وللدعارة والفساد والاغتصاب والبيدوفيليا وإغتصاب النساء والأطفال والتسول والفقر والجهل والبؤس والسياحة الجنسية والشعوذة والسحر والشرك بالله … مالك يا وطني أصبحت بهذه الصورة القبيحة في العالم؟!!!!!!!!

  • مصطفى الريش
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:20

    ان لله وان اليه راجعون…رحمة الله على الضحية…تقتنا في العناصير الامنية لفك لغز الجريمة و تقتنا في القضاء لتطبيق القانون

  • boubana
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:28

    نخشى ان تكون هاته الطريقة الوحشية البشعة سببا لبعض المجرمين للانتقام والتباهي بها مستقبلا، كما حصل للبوعزيزي واستخدام بعض المنتحرين نفس الاسلوب والى يومنا هاذا،نطالب الاعدام في حق القتلة والمجرمين حتى تكون هاته العقوبة سببا رادعا لمن سولت له نفسه فعل ذلك

  • محمد أمين
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:28

    السلام عليكم خاصنا نرجع شرع الله هو الحل الوحيد للمشاكل يتخبط فيها المغرب من قتل نفس يقتل أو سرق تقطع له ايده ومن ياخد مال يتما يتحسب وبمش الي سجن هده الخلاصة الله يهدينا

  • kharkhoud
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:35

    هناك خلل ما في عقلية مجتمعنا..مرض ما بدأ ينتشر في عقول الناس…القتل المتوحش أصبح بالنسبة للبعض كصيد صغار الفراشات عند الأطفال. يجب العودة إلى تطبيق الإعدام في القضاء للحد من الوباء. هدشي بزاف التشرميل في المدن وقطع الرؤوس في القرى. دابا ولينا استوديوهات هوليود ديال بصح مشي ديال بلعاني فالسينما.

  • Stoof
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:37

    تاسيا بمن هاجمو الاسلام والمسلمين قاطبة في الحادثة البشعة للساءحتين .نريد ان نشن حربا دروسا على رعاة الغنم اينما كانو .بالله عليكم هل هذا معقول ان نتحمل وزر حمقى جهال قامو بقتل نفس بغير حق .

  • متئلم
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:39

    الله اكبر الله اكبر ما اللذي وقع لهاده الامة المسكينة في هادا الزمن اصبح القاتل لا يعرف لماذا قتل والمقتول لماذا قتل والموت في كل مكان احدرو من الرفقاء السوء واحدرو من المانطق الخطرة وانا لله وانا اليه راجعون

  • 007
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:45

    كل هدا نتيجة لترويج فيديوهات على الوتساب ووسائل التواصل للاجرام في امريكا اللاتينية من تقطيع الجثث والقتل البشع . ولا حساب ولا رقيب .يجب على الداخلية محاسبة كل من سولت له نفسه لنشر مثل هده الفيديوهات.
    *** اكبر خطأ ارتكبته التكنولوجيا حينما وصلت الى بعض ………

  • ساخط
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 20:46

    غادرت المغرب الحبيب مند حوالي 25 سنة.عام بعد عام مالاحظته واثار انتباهي هو ان المجتمع المغربي تغير كثيرا عن السابق .للاسف الشديد تغير للاسوأ.اصبح مجتمع عنيف.مادي منافق واناني جدا.اخد كل ماهو سيئ لدى الغرب وترك الاحسن.الناس مجملهم مرضى نفسانيون.ولعل اشد اعراض المرض هي العدوانية التي تمارس في الشوارع.وانعدام الاخلاق.الكل مضطرب وقلق.في نظري المتواضع السبب يعود لابتعاد الناس عن دينهم .وطمعهم الشجع في هده الدنيا الفانية.

  • Libre
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 21:08

    ان شاء الله غادي نشوف وقفات ومسيرات في العاصمة ضد هذه الجريمة كيفما شفنا مع الأجنبيات

  • بوسماحة
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 21:11

    يبدو انها عانت في حياتها الكثير تزوجت وهي قاصر 16 سنة على الاكثر ثم الطلاق .. بنت في 7 من عمرها تحت رعايتها واب تعينه ماديا ولم يبق الا هذا الراعي ليزيد لهذه العاءلة الم الى الامها..
    على الدولة ان تنظر بعين الرحمة الى مثل هذه الفءة من النساء .مثلا ..منح اجتماعية شهرية لعيش كريم.
    اما الراعي اعدام اعدام اعدام وشكرا

  • عبد الفتاح
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 21:16

    الأمن القومي:
    هذه الأحداث غريبة على المجتمع المغربي, وقد تكون وراءها دولة معادية.لماذا لأنه بكل دول العالم هناك مستهلكون للمخدرات, ولا تعيش جرائم بشعة كالتي تحدث في المغرب خصوصا خلال السنوات الأخيرة. ينبغي فحص المخدرات بشكل دقيق والبحث عن مكوناتها, وبعد ذلك إقتفاء أثر المصنع المنتج.وهنا تلعب المخابرات دورا محوريا, وينبغي مساهمة المواطنين بالتبليغ عن أي شبهة لتجارة المخدرات أو جريمة, فهذا واجب المواطنة, وحق الوطن علينا لأن المغرب برمته مستهدف, إن تسارع أحداث الجرائم البشعة يطرح عدة تساؤلات, هل هناك جهة ما فشلت في مجارات المغرب فإلتجأت لهذه الأساليب القذرة, هذا إحتمال وارد.

  • Maghribi
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 21:20

    هذ من إنتاج الجهل و عدم التعلم بالله عليكم لو كان هذا الجاني متعلم هل كان ليقوم بجريمة بشعة إلى هذه الدراجة أنا مع إعدام مثل هذه الأشكال فا حكم المؤبد يشجع على إنتشار الجريمة

  • simo online
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 21:20

    هذه الجرائم التي أصبحنا نراها ونسمعها في بلادنا نتيجة ان هؤلاء المجرمين مابقاوش كايخافو من الحبس .الحبس ولا بحال شي اوطيل من تغدية وتطبيب….الخ يجب تطبيق عقوبة الاعدام على كل من سولت له نفسه اقتراف مثل هذه الجرائم

  • موانع قبل الفعل زواجر بعده
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 21:30

    يذهب بعض المثقفين اللائكيين إلى اعتبار عقوبة القصاص في الإسلام ثأرا وانتقاما من القاتل ولا تناسب الواقع المعاصر ولا الحضارة المعاصرة، والآية الكريمة التي تدعو إلى القصاص من القاتل– على حسب رأيهم- خاصة بزمان النبوة ولم نعد في حاجة إلى تطبيقها، حتى لا نُتّهم من قبل الغرب بالرجعية ومخالفة مواثيق حقوق الإنسان…

    لكن في الحقيقة ليست المسألة كما يظنون جهلا منهم وتجاهلا وعداوة وبغضا لأحكام الدين التي جاءت مراعية لمصالح العباد في الدنيا والآخرة.

    ويمكن نقض آرائهم ورد شبههم بما يأتي:

    – مفهوم القصاص:

    – القصاص: مأخوذ من قص الأثر وهو اتباع، يقول ابن منظور في لسان العرب: «يقال قصصت الشيء إذا تتبعت أثره شيئا فشيئا»(1).

    وعرفه الإمام الجرجاني في تعريفاته: «أن يفعل بالفاعل مثل ما فعل»(2).

    فالقصاص تدل على التساوي والتماثل والتتبع.

    يقول الله تعالى: (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَوٰةٌ يّٰـٓأُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)(سورة البقرة: 179)

    الرد على منكري القصاص:

    أقول لمن ينكر عقوبة القصاص: كيف تأخذكم الشفقة على القاتل ولا تأخذنا على المقتول!

  • كلام معقول
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 21:48

    نريد من الدولة المغربية أن تطبق الإعدام على المجرمين لكي يكون عبرة للآخرين؟أما السجن ماشي هو الحل ومن بعد السجن العفو؟الإجرام يزداد يوما بعد يوم،حسبنا الله ونعم الوكيل

  • مستنقع
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 21:55

    أعتقد أن المجتمع المغربي قد إنحرف عن سكته الرئيسية، ودخل في مستنقع الجرائم يصعب الخروج منه.

  • sara
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 22:23

    عل أصبح فصل الرؤوس عن الجسد موضة في الجرائم ؟ هل أصبحت الوحوش تركت الغابة و اصبحت تعيش بيننا ؟؟

  • MAROC-UNI
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 22:23

    J aime l islam non violent (les fêtes, la famille donner aux pauvre, écouter les gens qui ont la foi en dieu)le maroc ni pas un pays pauvre tout est beau il ya des gens simple et intelligent, certains veulent voir ce pays en feu du nord au sud pour installer une épée tranchante sur leur cou pour vivre dans la peur un nouveau front afghans avec des idées qui sont pas nous leur car le Maroc est multiethnique amazigh, arabe.. Etc ses communauté vivant ensemble depuis que l islam irrigue leur vie, ils partagent chaque jour leur expérience en société commune .

  • المغرب المغرب
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 22:39

    ما رايكم الان ان نستعمل منطق بعض الاشخاص ؟؟؟ في الجريمة السابقة كان اصحابها دواعش فقال بعض المعلقين ان الاسلام هو السبب والمسلمين والمتدينين رغم ان الدواعش لا يمثلون الاسلام ولا يمثلون المسلمين بل هم يكفروننا ايضا وهم يتحملون مسؤولية افعالهم اما الاسلام فهو بريء منهم وفي هذه الجريمة القاتل ربما راعي غنم وقد يكون غير ملتحي او غير متدين اصلا واذا استخدمنا منطق الملحدين والجهال سنقول ان جميع الرعات مجرمين وان غير الملتحين كلهم مجرمين هل هذا منطقي ؟؟؟؟ مثلا شخص تعامل مع طبيب فوجد ان الطبيب فاسد ومرتشي فهل هذا يجعل الاطباء كلهم فاسدين ؟؟؟ على الجميع ان يتعلم ان كل شخص يتحمل مسؤولية افعاله وحده ولا يجب الحكم على احد بفعل شخص آخر

  • ام جهاد
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 22:43

    الله يرحمها ويغفر لها والله يصبر والديها
    هذوك الي تيطالبو بإلغاء عقوبة الإعدام واش معيشينش معانا كل نهار كتسمع فحال هذه الحوادث زعما هذا الشي عادي قتل ودخل الحبس كول وشرب معليك حرج

  • مواطنة
    الجمعة 28 دجنبر 2018 - 23:28

    نطالب بعقوبة اعدام علنيا لمثل هذه نماذج ليكونوا عبرة للاخرين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • مواطنة
    السبت 29 دجنبر 2018 - 00:02

    صافي صافي صافي ما بق ما يعجب هذشي بزاف مشينا فيها إلا ما دروش شي حل لهاد السيبة

  • Abdelmajid
    السبت 29 دجنبر 2018 - 00:05

    تعليقك في الصميم. تحنّ مثلي ومثل عدد كبير من المغاربة إلى مغرب القيم النبيلة والتسامح والحب..
    للأسف
    كمغترب مثلك أتساءل : أين المغرب الذي غادرتُه منذ ما يناهز ثلاثة عقود؟ أين تلك الصورة المشرقة التي لا زالت عالقة في مخيلتي؟
    لا يسعنا إلا أن نترحم على ضحية الهمجية. اللهم تغمدها بواسع رحمتك.

  • زهرة
    السبت 29 دجنبر 2018 - 00:19

    مادام الاعدام لم يطبق في بلدنا المغرب سنعيش كالاكباش لي حما عليه راسو كيحيد الراس مثل هده الجرائم يجد اتخاد الاعدام باش يبقاو يحشمو شويا حيث زادو فيه بزاف ولينا نخرجو وخايفين دبا لواحد ميعرفكش ويقطع راسك عاد ايلا كان يعرفك مصيبة

  • Rachid
    السبت 29 دجنبر 2018 - 00:42

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. اطالب بتطبيق عقوبة الاعدام .

  • تعزية
    السبت 29 دجنبر 2018 - 04:17

    ـ الله يرحم الضحية و يسكنها فسيح جنانه ، و يلهم الصبر و السلوان
    لعائلتها .
    ـ نظراً لتكاثر جرائم القتل ، بدوري ، وكأغلب المعلقين ، أطلب التطبيق
    الفوري لعقوبة الإعدام ( إن كانت تجدي نفعاً ).
    ـ كما يجب البحث و معالجة الأسباب التي تدفع إلى إرتكاب هذه الجرائم
    و غيرها مثل الإنتحارو….

  • sarah
    السبت 29 دجنبر 2018 - 06:01

    Vue que c'est pas une étrangère, le makhzen ne va pas acheter des fleurs et des bougies et envoyer des enfants devant chez elle avec des pancartes "désolé" Ou est la responsabilité du ministre de l'intérieur supposé garantir la sécurité? occupé a traquer les opposants?

  • Omar
    السبت 29 دجنبر 2018 - 07:20

    من اين جاء هدا الفيروس القاتل الى اامغرب لم نكن نسمع بهدا قبل لما كان المهتمون بالشأن التربوي يقتبسون اسلوب التربية من تعاليم الاسلام والتي هي واضحة وضوح الشمس حيث لا كراهية فيها ولا فكر سلفي ولا داعشي او تكفيري كنا نعيش بآمان وسلام مع الجميع الصغير يحترم الكبير الكبير يعطف على الصغير
    اليتيم كان معززا موقرا محفوظ الحقوق من طرف الاقارب والجران الكل يتعاون على الخير
    لكن لما ضهر جيل تجديد التعليم والنهوض به ومواكبة العصر الحداثي ها نحن نجني ثمارها اصبحنا ممزقين ومتناحرين كأننا في غابة وليس وطن
    من هنا ادعو القيمين على المجال التعليمي والتربوي ان يراجعوا مناهجهم علموا ابناء الوطن مناهج الاسلام الصحيح حيث لا علمانية ولا جماعة اسلامية ولا احزاب رجعية كلنا مسلمون دين واحد إلاه واحد رسول واحد منهاج واحد فليكن لدينا وطن واحد

  • خدوج
    السبت 29 دجنبر 2018 - 07:55

    المرحومة باذن الله تعالى عمرها 24 سنة وطفلتها 7 سنوات ….نقصو تسعة اشهر الحمل مع 7 سنوات… اذن تزوجت في عمر 16 سنة او اقل ..اغتصبت في طفولتها ..طفلةانجبت طفلة… والان اغتصبت في شبابها ويتمت طفلتها وابوها .. الكل يتحمل المسؤولية المجتمع والمجرم .. حسبنا الله ونعم والوكيل في كل من ظلم هذه الشابة الله يرحمها ويغفر لها ويجعل ما عانته غفرانا لها يارب

  • toufail
    السبت 29 دجنبر 2018 - 08:23

    #لن_نسلمكم_وطننا

    #لن_نسلمكم_وطننا

    #لن_نسلمكم_وطننا

  • البعدعن الدين.
    السبت 29 دجنبر 2018 - 09:01

    ولكم في القصاص حياة "، جعل الله هذا القصاص حياة، ونكالا وعظةً لأهل السفه والجهل من الناس. وكم من رجل قد هَمّ بداهية، لولا مخافة القصاص لوقع بها, ولكن الله حَجز بالقصاص بعضهم عن بعض؛ وما أمر الله بأمر قط إلا وهو أمر صلاح في الدنيا والآخرة، ولا نهي الله عن أمر قط إلا وهو أمر فساد في الدنيا والدين, والله أعلم بالذي يُصلح خَلقه.

  • SIFAO
    السبت 29 دجنبر 2018 - 10:43

    mol chekara
    عقوبة الاعدام لم يتم الغاءها بعد ، ورغم ذلك تستمر الجرائم البشعة في خطف الارواح ، لا تعتقد انك سجلت نقطا على الداعين الى الغائها ، الموضوع يحتاج الى دراسة براغماتية ، في اعتقادي ، المؤبد مع الاشغال الشاقة وع
    دم الاستفادة من العفو تحت اي ظرف افضل بكثير من الاعدام ، لان الموت للمجرم راحة ، ومصيره الحتمي …

  • الراقي المغربي أحمد نافع
    السبت 29 دجنبر 2018 - 11:01

    الله المستعان اللهم احفظ بلادنا من الفتن

  • Amine
    السبت 29 دجنبر 2018 - 11:42

    عجبا لحكام المغرب و المخابرات المغربية يستيقظون الأوروبيون من هجمات ارهابيه في حين غير قاضرين بحماية المواطن من المجرمين
    لابد الخروج إلى الشارع في المدن والقرى بطلب حكم الإعدام في حق المجرمين يوميا نسمع خبر جريمة في المدن وًالبادية يأسنا من هدا كله
    حتى الشرطة لا تقم بواجبها سمعنا كتيرا لما يتصل المواطن بالشرطة عن عنف أو ما دالك الشرطة تسال هل هناك دم

  • HAMID
    الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:51

    متى سيلغى العفو المكي على القتلة و المغتصبين و يمتع المعتقلون السياسيون و المطالبون بحقوقهم المدنية لا سيما من حكم منهم ب 20 عاما نافذة ظلما و بهتانا أن قالوا "اللهم إن هذا منكر"

صوت وصورة
رمضانهم في فرنسا
الخميس 29 أبريل 2021 - 15:00

رمضانهم في فرنسا

صوت وصورة
حياتي فالزنقة من أكادير
الخميس 29 أبريل 2021 - 13:00 3

حياتي فالزنقة من أكادير

صوت وصورة
توقيفات في مقاه بالبيضاء
الخميس 29 أبريل 2021 - 10:59 7

توقيفات في مقاه بالبيضاء

صوت وصورة
الجباري وقهوة نص نص
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 23:01 4

الجباري وقهوة نص نص

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والوقت
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 22:00 8

بدون تعليك: المغاربة والوقت

صوت وصورة
الذكرى العاشرة لتفجير أركانة
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 20:26 7

الذكرى العاشرة لتفجير أركانة