جزارو الدار البيضاء يحتجون بسبب إغلاق المذابح

جزارو الدار البيضاء يحتجون بسبب إغلاق المذابح
الثلاثاء 14 يناير 2020 - 17:48

احتج عشرات الجزارين من الدار البيضاء، أمام مقر البرلمان في العاصمة الرباط، على إقدام السلطات على إغلاق خمسين مذبحا بجهة الدار البيضاء سطات، وهو القرار الذي قالوا إنه “شرّد 60 ألف شخص من مهنيي الجزارة”.

وعبر الاتحاد العام للجزارين بالمغرب عن رفضه قرار إغلاق المذابح الذي اتخذته السلطات الإقليمية لمديونة والنواصر، معتبرا أن السلطات “لم تقم بإعداد دراسة قبلية لقرارها وعواقبه الاجتماعية والاقتصادية”.

الشهيب أحمد، الكاتب الوطني لتجار اللحوم الحمراء، قال في تصريح لجريدة هسبريس: “السلطات نفذت إغلاق خمسين مجزرة بجهة الدار البيضاء دون أن تأخذ برأينا كأعضاء الفدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، علما أن لدينا اعترافا من طرف البرلمان بأننا معنيون بتدبير جانب من تهييء المجازر”.

ونأى المتحدث ذاته بالمهنيين الممارسين للجزارة عن أي مسؤولية في تردي النظافة في المجازر التي تم إغلاقها، ملقيا بالمسؤولية على الجماعات الترابية التي تتبع لها هذه المجازر، ومضيفا: “عوض أن تتحمل السلطات مسؤوليتها لجأت إلى الحل الأسهل، وهو إغلاق المجازر”.

ورفع الجزارون المحتجون أمام البرلمان، مرتدين سترات صفراء، شعارات تتهم السلطات بحرمانهم من مورد عيشهم؛ بينما قال الكاتب الوطني لتجار اللحوم الحمراء: “إذا لم تستطع الجماعات القيام بدورها في ما يتعلق بنظافة المذابح فنحن، كحرفيين، مستعدون لإنجاز الإصلاحات المطلوبة”.

وقال الاتحاد العام للجزارين بالمغرب إن المسؤولين الترابيين لم يعلموا الجماعات التي هي مسؤولة عن مراقبة المجازر لتقوم بما يلزم، علما أن المشرّع خوّل لهم الحق في إدراج نقط ضمن جدول أعمال المجالس الترابية ومطالبتها بعقد دورات استثنائية.

وتساءلت الهيئة ذاتها: “هل عقدت المجالس الترابية دورات استثنائية أو عادية لمناقشة هذا الموضوع والتجاوب مع مراسلة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وقامت بتخصيص موارد مالية لتأهيل مذابحها؟”.

وطالب المهنيون، الذين حجوا من الدار البيضاء إلى العاصمة للاحتجاج أمام البرلمان، بمحاسبة مسؤولي المجالس الترابية، “على تهاونهم، بدل السماح لهم بتعريض المئات من مهنيي المجازر للتشريد”.

‫تعليقات الزوار

3
  • مٌـــــواطن من البيضاء
    الثلاثاء 14 يناير 2020 - 18:13

    بعد ذلك الاغلاق للمجازر المحلية بإقليم مديونة والنواصر فقدت الأسواق نكهتها التقليدية فمعضم زبناء الأسواق هم زبناء الجزارين والشوائين.. وفقدت الأسواق روائح الشواء ألتى كانت تملء السوق وما جاوره..

  • مهاجر
    الثلاثاء 14 يناير 2020 - 18:47

    هههه كنت اعتقد ان الحكومة الإطالية تمارس الميز العنصري بإغلاق المجازر في وجه المسلمين خلال أيام عيد الأضحى .تحياتي من بلاد المهجر

  • Observateur
    الثلاثاء 14 يناير 2020 - 19:50

    كانو عايشين في الفوضى و الأوساخ و الأمراض و النصب و الاحتيال على المربين المساكين الذين يشتغلون ليل نهار طيلة العام لكي يربح مبلغا قليلا ثم يأتي شناق و جزار ليربح أضعاف هذا المبلغ في وقت قليل و قبل طلوع الشمس، ثم النصب على المستهلك من حيث الغش في الجودة و الميزان و الثمن، المرحلة القادمة هي وضع ميزان في الأسواق لكي يعرف الفلاح وزن عجله قبل البيع و منع البيع و الشراء قبل طلوع الشمس

صوت وصورة
"أوزون" تكرم عاملات النظافة
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:43 1

"أوزون" تكرم عاملات النظافة

صوت وصورة
تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:05

تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين

صوت وصورة
سائقات يتحدّين الصعاب
الإثنين 8 مارس 2021 - 21:44

سائقات يتحدّين الصعاب

صوت وصورة
لا فرق بين المرأة والرجل
الإثنين 8 مارس 2021 - 21:13

لا فرق بين المرأة والرجل

صوت وصورة
إناث الأكاديمية العسكرية
الإثنين 8 مارس 2021 - 13:02 17

إناث الأكاديمية العسكرية

صوت وصورة
الصقلي .. نقاش في السياسة
الإثنين 8 مارس 2021 - 11:49 33

الصقلي .. نقاش في السياسة