"حامة أباينو" في كلميم واد نون .. عيْن معدنية وسياحة علاجية

"حامة أباينو" في كلميم واد نون .. عيْن معدنية وسياحة علاجية
الأربعاء 23 غشت 2017 - 14:00

تقع “حامة” أباينو الاستشفائية على بعد 16 كيلومترا إلى الشمال الغربي لمدينة كلميم، وتعد من أشهر العيون المعدنية التي تتدفق على سفوح جبال الأطلس الصغير بمنطقة واد نون، بحرارة تبلغ حوالي 38 درجة.

واُكتشفت العين في ستينيات القرن الماضي وفقا للروايات المحلية، وتستقبل سنوياً الآلاف من الزوار وطالبي الاستجمام وعلاج بعض الأمراض الجلدية، حتى أضحت من أهم الوجهات السياحية الاستشفائية بجهة كلميم واد نون والجنوب المغربي.

وتتوفر “الحامة” على مسبحين منفصلين، أحدهما للرجال والآخر خاص بالنساء، بمساحة تقدر بـ72 مترا مربعا، وعمق يبلغ مترا وعشرين سنتمترا، إضافة إلى مرافق الاستقبال ومخيم ومأوى سياحي. كما تتواجد هذه العين الدافئة في موقع طبيعي قرب واحة اباينو.

استشفاء وهشاشة

يقول القائمون على “الحامة” إن التحاليل العلمية أثبتت أن مياهها تتوفر على خصائص فيزيوكيمائية متنوعة، وتركيبة غنية من المعادن، فعَّالة لعلاج بعض الأمراض الروماتيزمية والجلدية؛ وتتميز عن “الحامات” الأخرى بتواجد نسبة متوسطة من الكبريت، ما يجعل حرارتها ملائمة للاستحمام طيلة فصول السنة.

يقول الحسن، وهو شاب مستَخدم في هذه “الحامة”، مكلف بمستودع الملابس، في حديث لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن “المحطة الاستشفائية تستقبل العشرات من الزوار يومياً خلال شهور الصيف، غالبيتهم من المغاربة؛ أما السياح الأجانب فيفضلون المجيء في الفصول الأخرى، هرباً من برد أوربا”، وزاد: “وتشهد الحامة اكتظاظاً كبيرا أيام نهاية الأسبوع على وجه الخصوص”.

محمد، شاب قادم من مدينة العيون، يقول إنه جاء إلى هذه “الحامة” لقضاء عطلة الصيف، وعبر عن إعجابه بالمكان الذي يرى أنه “يلزم توسيع مسبحه أكثر لاستيعاب الزوار، خصوصا نهاية الأسبوع، مع إنشاء مسبح مخصص للأطفال”.

وأضاف الزائر في حديث لهسبريس أن “الطريق المؤدية إلى المنطقة جيدة، ولكن الحامة تنقصها العناية أكثر بالنظافة وتجويد الخدمات لتكون في مستوى شهرتها الوطنية”.

مشاكل أمام القضاء

يرى مسؤول في شركة “تيرمال اباينو”، المفوض لها تدبير مختلف مرافق قرية العطل السياحية لاباينو، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “الشركة بدأت الاستثمار هنا منذ سنة 2002 عن طريق التدبير المفوض، وتمكنت من تأهيل هذا المشروع وإيصاله إلى العالمية، إلا أن الفيضانات التي ضربت المنطقة قبل أربع سنوات خلفت أضراراً كبيرة بالمشروع، لازالت تداعياتها مستمرة إلى حد الآن”.

وأضاف المسؤول في الشركة: “الكونبينغ الخاص بالحامة جرفته الفيضانات، ولا نتوفر إلى حد الآن على شبكة للوادي الحار. والفندق التابع للحامة متوقف تماما.. نحتاج إلى المساعدة من الجهات المعنية، وتوفير البنية التحتية الملائمة للاستثمار”.

وأشار المتحدث إلى أن “حامة أباينو تشكل مورد رزق للعديد من الأسر بالمنطقة، ومحركاً مهما للنشاط السياحي والاقتصادي في جماعة اباينو طيلة السنوات الماضية”.

في المقابل يرى رشيد الخيدر، رئيس المجلس الجماعي لأباينو، أن “المجلس يتوفر على تصور جديد لإعادة تأهيل هذه الحامة السياحية المهمة في جهة كلميم واد نون، والتي تتوفر عليها جماعة اباينو”.

وأضاف المسؤول الجماعي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “المجلس الجماعي أعد سابقاً مشروعا متكاملا في هذا الصدد، بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”؛ وزاد مستدركا: “إلا أننا واجهنا مشاكل وعراقيل كبيرة في التدبير والعلاقة مع المستثمر المكتري للحامة عن طريق التدبير المفوض، وهي قضية معروضة أمام القضاء منذ سنتين، ما يشكل عقبة أمام تدخل الجماعة حالياً أمام هذا البلوكاج”.

وعبر المتحدث عن عدم رضاه عن الواقع الحالي لهذه الحامة السياحية، “والتي تحتاج لتدبير أكثر فعالية يتجاوز كل المشاكل التي تعاني منها”.

ملاذ سكان كلميم

تشكل حامة اباينو ملاذا لسكان مدينة كلميم للاستجمام والسباحة، نظرا لقربها من المدينة، في ظل إغلاق المسابح البلدية في مدينة تشهد موجات ارتفاع لدرجات الحرارة، ما يدفع بعض الأطفال إلى السباحة في نافورات الشارع الرئيسي للمدينة”.

ويرى مبارك بوجديد، وهو مهندس في بلدية كلميم، في تصريح لهسبريس، أن “البلدية افتتحت سابقاً مسبحين، وواجهت مشكلة الاكتظاظ”، وزاد: “لم نقدر على استيعاب الأعداد الكبيرة من الرواد، خصوصا أن أسوار المسبحين قصيرة، ما يدفع بعض الأطفال إلى تسلقها والدخول بشكل غير قانوني”.

وأضاف المسؤول البلدي: “الجهات المختصة بصدد إبرام صفقة لإعلاء الأسوار المحيطة بالمسبحين. ونطمئن الساكنة بأننا في طور إيجاد حل لهذا المشكل لتفادي الفوضى في الولوج إلى المسابح”.

وتشكل حامة اباينو وجهة سياحية استشفائية هامة تدخل ضمن التراث الإيكولوجي والثقافي لجهة كلميم واد نون، إلى جانب الوجهات السياحية البحرية والمواقع الأثرية والواحات.

‫تعليقات الزوار

20
  • hamid
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 14:21

    نعم المنطقة تشكل ثروة سياحية ولكن المكان مهمش. يجب محاسبة المسؤولين عن هذه الحامات. فأنا شخصيا زرت المكان منذ سنتين قادما من مدينة اكادير وبعد أكثر من 200 كلم .تفاجئت بانعدام ادنى شروط النظافة إظافة الى اهتراء البنية التحتية وانبعات روائح كريهة من جنبات المسبح الذي يرجع لقلة التنظيف. كما أن الزوار كلها كيدير شرع ايديه للإنعدام المراقبة والتأطير… أما المسبح الخصص للنساء فالأمر أكثر من القرف بعينه..

  • Motherafrica
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 14:26

    لي بغا راحة نفسية و هواء نقي مشي لكلميم

  • اباينو سياحة وهمية
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 14:27

    دهبت لهذه الحامة مند ما يقارب السنتين. …حامة ليس فيها أدنى شروط النظافة. ..مراحيض متسخة. ..الوسخ في كل مكان… بلاستيك هنا وهناك. ..علقات الملابس لا وجود لها ….المسبح متسخ. ..كتابات في الحائط أينما مررت. …المهم هاد حامة اباينو شريج ديال الماء بغاو احولوه لمنطقة سياحية

  • YACEN
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 14:40

    البعض من هذه الشهادات هنا حقيقة للأسف

  • marouan
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 14:46

    صراحة كنت صغير تقريبا 11 سنة دهبنا في احد ليالي رمضان وكان فارغ فقط نحن 5 اشخاص

  • بوشتى
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 14:56

    دهبت إلى حمامة ابينو استقبال رائع الطبيعة جميلة،المزيد من التوفيق

  • Bentaher
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 15:47

    Un refuge pour les résident de Guelmim et une station de thérapie pour les reste du monde. De ce faire elle suscite La convoitise de bcp d investisseurs; Don't la commune joué le rôle de règlement de comptes d ordre politique a fin de destadéstabiliser l actuel propriétaire Amine Hassouni qui déploie tout ses efforts pour satisfaire les gens. La station Abaynou1 constitue

  • سعد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 15:50

    حامة اباينو خرجو عليها المجالس المتعاقبة واليوم هاد المجلس الحالي بغا اقطع مع دوك الممارسات السابقة و الزم المكتري كيفما كان احترم دفتر التحملات وخاص القضاء انصف في هاد الملف الكان فعلا قضاء نزيه وخاص المجلس الاقليمي والجهوي اساهموا في تأهيل هاد المنشآت الكانوا فعلا كيعتبروا واحة اباينو إحدى المتنفسات ديال كلميم .ومعا الرئيس الجديد اللي العمل ديالو كيوصل جميع بقاع كلميم واللي خدام فصمت نتفاءلو خيرا في الايام المقبلة وخاص الساكنة تعاون معاه الكانوا فعلا بغاو بلادهم تقدم وتزيان .
    والسلام عليكم
    مجرد رأي
    شكرا هسبريس على التغطية

  • Morocco
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:09

    والله من الاحسن أن تبقى الحامة على ماهي عليه حتى تبقى على طبيعتها،أما إذ تمَّ تطوير الخدمات فسوف يتمّ السطو على رزق العمال البسطاء….لأنهم أولا إذا طوّروا مواقف السيارات فسوف يتم رفع ثمن تذاكر موقف السيارات إلى 10 دراهم ،ورفع تذكرة الدخول إلى المسبح كما سوف يتم توظيف شركات سيكيريتي مما سيؤدي إلى فقدانكم عملكم…الله يأخذ الحق..لأن المسؤولين سيجدون الفرصة سانحة لهتك المال العام…

  • NASSIM
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:22

    كنت اتردد كثيرا على هذه الحامة لما كنت مستخدما في شركة فلاحية بمدينة كلميم , سنة 2007 وشكلت صداقات مع المستخدمين كموحى والحبيب ومدير المخيم السياحي ياسين وامين حسوني …كانو نعم الاصدقاء وكانت الحامة في غاية النظافة والجودة ….اشتقنا اليهم كثيرا ترى ماهي اخبارهم …

  • ملاحظ تربوي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:36

    مثل هذه المشاريع في مناطق بعيدة،لا يمكن الاستثمار فيها بسهولة بسبب وجود لوبيات تحتكر هذا الميدان،كعين مولاي يعقوب،سيدي علي،سيدي احرازم…الخ.فارباب هذه العيون المذكورة، يقفون بكل ثقلهم لذا المصالح المركزية لكي لا يتم الترخيص للاستثمار في مثل هذه السياحة الجبلية.ا تمنى ان يتم القطع مع مثل هذه التصرفات في النظام الجمعوي الجديد.

  • Mockingjay
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:58

    هداك الماء ديال الصهريج أو حوض السباحة تلقاه مسكين معمرو تبدل منهار تصايب المسبح ! من الصورة باين ثقيل !!

  • baamrani ibn la région
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:04

    السلام اعليكم
    الي mockingjay ماء الصهريج يتغير تلقائيا يا خي ،الماء الدافىء يصعد من تحت عبر ثقب عديدة و يوجد مخرج للماء المستعمل ،يخرج الى خارج المسبح لسقي شجر النخيل ، لكن حامة اباينو لم تعد تلك الحامة سنوات 80" 90" الحرارة المعتادة "38 انخفضت بعد بناء سقف فوق المسبح .

  • music shop
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:14

    الكل يركز على الشركة مستغلة الحامة. و يتجاهلون الاستثمار الدي قامت به و المجهود الدي قامت به من أجل إنعاش السياحة في جماعة أباينو. كما يتجاهلون تقاعس المجالس المنتخبة عن المساهمة في تأهيل البنية التحتية بالجماعة . كيف يمكن إلقاء اللوم على الشركة التي غامرت باستثماراتها. رغم أنها اليوم تحارب من الرئيس الحالي الدي تقف وراءه لوبيات عائلية ترغب في الاستيلاء على الحامة لمصالح شخصية. من يحارب الحامة و يطرد المستثمرين و يهجر أبناء المنطقة . من يمارس الحصار على الحامة و جعلها مهمشة رغم المداخيل الضخمة التي تدرها الحامة و المقالع و فندق 5 نجوم و تجزئة العمران.

  • الزلزولي بوبكر
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:26

    كنت أنا وابني في رحلة سياحية إلى مناطق الجنوب بداية من أكادير وسيدي افني فخر ببالنا زيارة مدينة كلميم. فعلا كانت رحلة شيقة تفاجأ نا بتنوع التقافي والعرقي إلى جانب فخامة وطخامة باب الصحراء. دهبنا الى حلاق المدينة خصوصا في شارع مريتنيا هناك وبعد ما قصصنا شعرنا نصحنا بدهاب إلى باب إينو…طريق كانت وعرة..كنا متفالين عندما وصلنا تفاجأ نا بغياب النطافة, توافد عديد لناس فيهم أمراض جلدية راغيبين بشفاء من البركة المباركة..صراحة استغربة لعدم وجود حمامات خاصة ك تلك الموجودة في فاس. رجعنا أن وابني بخفي حنيه دون السباحة مخافة اخد مرض جلدي هناك. أتمنى من المسوؤلين رعاية هده البركة وتجهيزها بالمتطلبات الضرورية..

  • محمد جنان
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:07

    مكان غارق بالاوساخ والانعدام الكلي للنظافة لا يستحق ان يقال عنه انه مكان سياحي المرجو من المسوؤلين اعادة الاعتبار له

  • عابر سبيل
    الخميس 24 غشت 2017 - 08:33

    لقد ذهبت لهذه الحامة مأخرا وصراحتا المكان مهمش جدا ومتسخ ورائحة كأنك في الحمام وناس يأتون لهذا لمكان لكي يزيلو الأوساخ وليس للإستجمام وأنصح الذين يردون ان يذهبو لهذه الحامة ان يصتيقظو مبكر لأن في الصباح لا يجدو الناس كثيرا.

  • بل63
    الخميس 24 غشت 2017 - 14:44

    اجمعت اغلب التعليقات اعلاه على كون الحامة ومرافقها كانت في حالة جيدة تغري ب الزيارة بل ومعاودة الزيارة واشهار المنطقة كقطب سياحي داخلي..وذلك قبل الفيضانات التي ضربت جهة كلميم قبل سنوات..واتت على البنية التحتية لهذا المتنفس..ورغم الجهود التي تبذلها الشركة المفوض لها التسيير..فالوضع عليه ملاحضات..وهنا نتساءل اين غيرة المجلس المسير ة عن قريتهم..لماذا لم يرمموا ويصلحوا ما افسدته الفيضانات..رغم ما رصد من ميزانيات المنطقة المنكوبة..ام ان البعير لا يرى الاحدبة غيره..كفاكم ضحقا على الذقون..كفاكم هروبا الى الامام..شمروا وترفعوا عن مصالحكم الشخصية وتحملا مسؤولياتكم امام دفتر التحملات..فالشركة مشكورة تعمل المستحيل للمحافظة على اشعاع المنطقة ..والواضح ان المصاريف تفوق وبشكل كبير المداخيل..

  • بطل 63
    الخميس 24 غشت 2017 - 15:07

    حسب اغلب التعاليق اعلاه..فالحامة قبل الفيضانات التي ضربت المنطقة قبل سنوات..كانت في وضعية تغري ب الزيارة ومعاودة الزيارة..اما الوضع الحالي فهو غير مريح..اليس من اوجب واجبات المجالس المسير ة ان تحافظ على البنية التحتية..اين صرفت الميزانية المرصودة للجماعة في برنامج المناطق المنكوبة..اما الشركة المسير ة فاعتقد ان مصارفها تفوق بكثير المداخيل..وترفعوا عن مصالحكم الشخصية. وشجعوا المستثمر واحترموا دفتر التحملات..

  • ابن كلميم
    الجمعة 25 غشت 2017 - 11:41

    اقليم كلميم من اروع المناطق في المغرب بواحاته و هواءه النقي ،فيه حامة اباينو و حامة اخرى تسمى لالا ملوكة ، هذا الإقليم رغم انه في الصحراء الا انا جماعاته الترابية تحقق اكتفاءها من بعض المنتوجات الفلاحية كالذرة و القمح و الثمور والزيتون الخ بالاضافة الى الاكتشافات الهائلة للغاز الطبيعي و البترول وجب على الدولة الى الإسراع في استغلالها ، كلميم المدينة المتكاملة لكن التهميش طالها . انشري يا هسبريس

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 5

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 15

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 18

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 5

ورشة صناعة آلة القانون