دعم الكفاءات يجمع فاعلين بجامعة الحسن الأول

دعم الكفاءات يجمع فاعلين بجامعة الحسن الأول
صورة: هسبريس
الأحد 17 يناير 2021 - 05:06

تمكنت جامعة الحسن الأول بسطات، للمرة الرابعة، من النجاح في طلب عروض المشاريع الأوروبية eramus plus في مجال دعم الكفاءات في التعليم العالي والبحث العلمي والحكامة وسبل التسيير الناجعة.

وأوضحت معطيات توصلت بها هسبريس أن الجامعة استطاعت، بدعم من الوزارة الوصية، وبمعية جامعة أبي شعيب الدكالي بالجديدة، وجامعة السلطان مولاي اسليمان ببني ملال، وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، والوكالة الوطنية لتقييم وضمان جودة التعليم العالي والبحث العلمي، بشراكة مع جامعة ليون الفرنسية وجامعة لنليكس البلجيكية وجامعة الغرف البرتغالية والوكالة الفرنسية لتقييم التعليم العالي والبحث العلمي والمؤسسة الفرنسية formasup، بدعم كل من الكونفدرالية CGEM وANAPEC وCRI المجمع cluster.MCE، من إعطاء الانطلاقة لمشروع جديد وطموح بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف المصدر ذاته أن المشروع يهدف إلى مأسسة مصالح التكوين بالتبادل بين الجامعة والشركاء من النسيج الاقتصادي، بغية إدماج الجانب التطبيقي والمهني بمسالك التكوين الجامعي، وذلك بعدما أنهت جامعة الحسن الأول مشروع نظم المعلوميات المدمج بها، ومشروع تكوين الخبراء في التقييم المؤسساتي، وهي على وشك إنهاء مشروع مأسسة مصالح تثمين البحث العلمي والابتكار.

وفي هذا الصدد، انطلقت، الجمعة، أشغال لقاء برحاب رئاسة جامعة الحسن الأول بسطات، وجرى ذلك بشكل حضوري لعدد من المسؤولين والأساتذة مع احترام التدابير الاحترازية المرتبطة بجائحة كورونا، وعن بعد بالنسبة لشركاء المشروع خارج التراب الوطني وباقي المتتبعين.

وعرف اللقاء مشاركة وحضور عدد من الفاعلين؛ من بينهم رؤساء الجامعات المغربية الأعضاء، ومدير مديرية التعليم العالي بالوزارة، ومدير الوكالة الوطنية للتقييم، وممثلو مختلف الشركاء في المشروع.

وانطلقت الأشغال بكلمة سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عبر تسجيل له، أكد فيها على أهمية هذا المشروع الذي يصب في دعم التغيير المرتقب في المنظومة التعليمية، ومدى أهمية مساهمة القطاع الخاص كشريك في التكوين على غرار ما يُعمل به في دول متقدمة، كما نوه بتجربة جامعة الحسن الأول بسطات في مجال تعبئة وتسيير المشاريع الأوروبية.

ومن جانبها، ألقت خديجة الصافي، رئيسة جامعة الحسن الأول بسطات، كلمة ترحيبية بالمناسبة، وأشارت ضمنها إلى أهداف المشروع ومدى حرص الجامعة على دعمه وإنجاحه، مع إعطاء انطلاقة أشغاله بعدد من المداخلات والورشات المبرمجة.

جامعة الحسن الأول سطات مشاريع وزارة التربية الوطنية

‫تعليقات الزوار

1
  • أستاذ
    الأحد 17 يناير 2021 - 10:58

    عن أي كفاءات تتحدثون فقد أصبح التعليم العالي يشوبه خروقات كبيرة ابتداء من الماستر إلى الدكتوراه: حيث أصبح الإمتحان الشفوي هي الطريقة المثلى لقبول المعارف أما إن كنت تعرف أستاذا جامعيا و أنت حاصل على الماستر فيمكنك التسجيل في الدكتوراه بسهولة و لو كان سنك فوق الأربعين في غياب لأدنى مقومات الكفاءة و التكافؤ. أما التوظيف الجامعي فحدث لا حرج: توظيف موظفين مسنين قضوا نصف عمرهم في وزارات أخرى بدل توظيف شباب لامع قادر على البحث و الإبداع. أما مباريات التعليم العالي فقد أصبحت تصمم على المقاس باللعب بالشروط و حتى بعد اختيار الثلاث المترشحين فهنا يبدأ عمل الهواتف و التوصيات (هذا ديالنا و هذاك ديالهم). أساتذة جامعيون أفقدتهم كثرة الراحة حسهم الديني و الوطني فأصبحوا لا يتقون الله في شيئ اللهم القلة القليلة. و لكن غذا لناظره قريب و عند الله تلتقي الخصوم يا جامعيون. و السلام

صوت وصورة
"أوزون" تكرم عاملات النظافة
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:43 1

"أوزون" تكرم عاملات النظافة

صوت وصورة
تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:05 1

تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين

صوت وصورة
سائقات يتحدّين الصعاب
الإثنين 8 مارس 2021 - 21:44 2

سائقات يتحدّين الصعاب

صوت وصورة
لا فرق بين المرأة والرجل
الإثنين 8 مارس 2021 - 21:13 1

لا فرق بين المرأة والرجل

صوت وصورة
إناث الأكاديمية العسكرية
الإثنين 8 مارس 2021 - 13:02 17

إناث الأكاديمية العسكرية

صوت وصورة
الصقلي .. نقاش في السياسة
الإثنين 8 مارس 2021 - 11:49 34

الصقلي .. نقاش في السياسة