شبكة تنتقد "ضعف" تمثيلية النساء المحاميات

شبكة تنتقد "ضعف" تمثيلية النساء المحاميات
صورة: و.م.ع
الخميس 28 يناير 2021 - 07:21

انتقدت شبكة المحاميات والمحامين المنضوية تحت لواء فدرالية رابطة حقوق النساء نتائج الانتخابات المهنية للمحاماة المنظمة خلال شهر دجنبر الماضي في مجموع هيئات المحامين بالمغرب، والبالغ عددها سبع عشرة هيئة.

وقالت الشبكة إن هذه الانتخابات “خلفت تذمرا لدى النساء المحاميات والحركة الحقوقية النسوية عبر تلك الهيئات، بفعل ضعف تمثيليتهن في بعض المجالس وغيابهن عن مجالس أخرى”.

وانتقدت الشبكة “الضعف الكبير” لتمثيلية النساء المحاميات، معتبرة أن الأمر “تضافرت فيه عوامل متعددة تجمع ما بين ترسب الموروث الثقافي لدى العديد من ممارسي المهنة، الذي يضع المرأة في مرتبة دونية عن الرجل، وتضيق فيها دائرة الحقوق الإنسانية، مع تسييجها بالعديد من الخطوط الحمراء، ومعاناة المرأة المحامية من تجذر العقلية الذكورية”.

وانتقدت الشبكة “ما تفرزه بعض الأوساط المهنية من مسلكيات لا يمكنها أن تستمر في ظل التقعيد الدستوري للمساواة ونبذ كل أشكال التمييز المبني على الجنس، والسعي إلى تحقيق مبدأ المناصفة بين الرجال والنساء وفق ما ينص عليه الفصل 19 من الدستور”، مضيفة: “رغم ما يرتبط بمهنة المحاماة، باعتبارها مهنة الدفاع عن الحقوق والحريات، وعلى رأسها المساواة ونبذ كل أشكال التمييز مهما كان نوعه، فإن ما كشفته نتائج الانتخابات المهنية المنظمة خلال شهر دجنبر الماضي هو أن الطابع الحقوقي لهذه المهنة وعراقة دورها في هذا المجال وطنيا لم يفلح بعد في هزم الجوانب السلبية في موروثنا الثقافي المثقل باللامساواة وتهميش أي دور للمرأة مهما علا مستواها الثقافي، واكتسابها للكفاءة المهنية التي تؤهلها لتتبوأ شرف عضوية إحدى المؤسسات المهنية”.

وأردفت الهيئة ذاتها بأن هذه الوضعية يجب أن تساءل بشأنها قنوات التنشئة الاجتماعية “التي مازال الفشل يلازمها في القيام بالدور المجتمعي الموكول لها، ناهيك عن المسؤولية الفردية لكل مواطن في السمو بوعيه ومداركه إلى ما يحقق به إنسانيته ومواطنته الحقة”، وزادت: “كما أن القانون رقم 28.08 المنظم لمهنة المحاماة بالمغرب ساعد هو الآخر في ظل ضعف الموجه الحقوقي”.

وانتقدت الشبكة تبني القانون رقم 28.08 في مادته 88 نظام الفئوية على أساس أقدمية التسجيل في جداول الهيئات، قائلة إنه “ميز بين الفئة التي تزيد أقدمية تسجيل المنتمين إليها عن عشرين سنة، وبين تلك التي تتراوح مدة تسجيل المنتمين لها ما بين عشر وعشرين سنة، إلى جانب فئة قدماء النقباء، دون أن يضمن للنساء المحاميات تواجدا في تشكيلة مجالس الهيئات”.

وقالت الوثيقة: “إذا كان القانون المنظم لمهنة المحاماة بعيوبه المكرسة للتمييز ضد النساء المحاميات صدر في تاريخ سابق على صدور دستور يوليوز 2011، رغم أن المغرب كان قبل ذلك صادق على اتفاقية مناهضة كافة أشكال التمييز ضد المرأة، إلا أنه لم يعد من المقبول غض الطرف عن الحيف والتمييز اللذين يلاحقان النساء المحاميات في تواجدهن ضمن الفئات المنتخبة في تشكيلة مجالس الهيئات، بما يحقق مبدأ المناصفة في تلك المجالس؛ لذا فإننا نطالب بتعديل القانون المنظم لمهنة المحاماة بما يجسد مبدأ المناصفة المنصوص عليها في الفصل 19 من الدستور المغربي في تشكيلة مجالس الهيئات، وتنقيحه من كل النصوص المكرسة للتمييز والحيف ضدهن”.

الانتخابات المهنية للمحاماة النساء المحاميات شبكة المحاميات والمحامين فدرالية رابطة حقوق النساء

‫تعليقات الزوار

8
  • كولومبو
    الخميس 28 يناير 2021 - 07:42

    اسعد الله صباحكم ‘ هذه الأيام كثرت التخريجات الإعلامية كلها تصب في منحنى واحد و ثابت الا و هو ضعف تمثيلية النساء في جميع الوظائف و القطاعات ولا ندري هل هذه الشطحات و الخرجات في هذا التوقيت العسير الذي تمر به المملكة المغربية تعد بريءة طلعاتها و اخر ما اطلعت عليه اليوم في هذا الموقع هو ضعف تمثيلية النساء في مشهد البدل السوداء داخل مكونات العدالة و كما يعلمون و يعلم الجميع هل المحامات مهنة محابات لشخص ذكر تجاه عنصر نسوي ؟منذ زمان وانا أرى شخصيا تاثيت فضاءات المحاكم بالعنصر النسوي من محاميات قاضيات…… بل و في دهاليز المحاكم و خاصة التجارية و محاكم الاسرة لربما العنصر النسوي يفوق 80/100 بين الموظفات العموميات و المحاميات تمنيت ان استيقظ وأرى مطالب تنصف الرجل و تحيي عقول الشباب الضائع و الغارق في مستنقع البطالة و المخدرات و الامراض النفسية و السجون مع الاسف الذكر المغربي اصبح مصيره مجهولا فاللهم اني قد بلغت ناقوس الخطر انفجر ارحموا ذكوركم و ليس الذكر هو الأنثى و اعلموا ان جل مناصب الشغل في المغرب اصبحت حكرا خاصا فقط بالعنصر النسوي.

  • منتقد
    الخميس 28 يناير 2021 - 07:55

    كفاكم من تمرير المغالطات تحت مسميات سامة كالتمييز والحيف…. الخ
    النساء المحاميات مثل الرجال لهم الحق في الترشح لكن لا يتم التصويت عليهم من طرف زميلاتهم وزملائهم في المهنة لان هذه انتخابات ديموقراطية لكل واحد الحق في ترشيح نفسه لكن ليس لكم الحق في الزام وفرض التصويت لصالح النساء
    لا توجد ديموقراطية ومناصفة ومشاواة مثل التي نعيشها حاليا
    لكنكن دوما تطالبن بالمزيد
    لم لم تتحدث النساء عن مباراة التعليم الاخيرة
    تغردون خارج السرب وتريدون المناصفة والمساواة فقط في ما تريدون
    وكأني بكم تسري عليكم الاية القرانية ( أتومنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض)

  • لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
    الخميس 28 يناير 2021 - 08:05

    في الماضي القريب كانت نسبة تمدرس الفتيات (نساء المستقبل )مقلقة خاصة بالبوادي لأسباب موضوعية وأخرى ذاتية معروفة لذى الجميع. فانكبت الوزارة الوصية في معالجة الأمر وقد نجحت في ذلك من خلال تشجيع تمدرس الفتيات وهذا انجاز يحسب لها . وسنة بعد سنة أصبح يلاحظ تفوق الفتيات على الذكور من حيث نسبة التحصيل الدراسي ويظهر ذلك من خلال المؤشرات الإحصائية التي تنجز بعد النتائج. وقد يفسر ذلك بكون الفتيات أكثر انظباطا من الفتيان داخل الفصل وخارجه ربما لأسباب فزيولوجة أو/و اجتماعية تتجلى في مراقبة الأسرة وتتبعها للفتاة أكثر من الفتى خوفا عليها من الانسياق ورائق ما يخل بالأدب.
    لذى أتوقع في المستقبل القريب ارتفاع تمثيلية النساء في مختلف المحالات المهنية التي تتطلب مستويات دراسية عالية. لذلك في رأيي، لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

  • خالد افران
    الخميس 28 يناير 2021 - 08:18

    انا شخصيا اعمل في ادارة اغلب اطرها و موظفيها نساء و منهم الاشباح ، اظن ان الاية انقلبت كما ان المحكمة التي اعمل بها بها عدد كبير من المحاميات و القاضيات و حتى رئيسة المحكمة امرأة.
    سانتظر احدى هن ان تتقدم لخطبتي هادشي لي بقا

  • بنعبدااسلام
    الخميس 28 يناير 2021 - 08:21

    كل من لم يجد موضوعا للتعليق يتخذ موضوع تمثيلية النساء أو ما يسمى بالمناصغة موضوعا لذلك. ضعف التمثيلية في الحكومة ، ضعفها في البرلمان وفي المجالس المنتخبة بصفة عامة ، ضعفها في الجمعيات في ميدان المحامات ، وغير ذلك. غَداََ سيطلع علينا من يشكو ضعف تمثيليات النساء في تنكافت وطقوس “الزغاريد” في الأعراس وما إلى ذلك. ولكن لم يتطرق أحد لأسباب هذا الخلل. لم يقل لنا أحد إن ذاك يرجع إلى العقليات المتحجرة للمجتمع، والسياسة المتبعة من طرف الدولة فيما يخص تعميم التمدرس بصفة عامة ، وتمدرس البنات، أمهات الغد، بصفة عامة. المناصفة لا يمكن أن تُصْطَنَع بتخصيص “الكواطات ” لنقول إننا حققنا المناصفة. المناصفة بتخصيص الكوطأ مجرد مغالطات و”ماكياج” والتستر على الواقع. يجب أن تنال المرأة المناصفة بالإستحقاق وليس بالمجاملة ،أي الكوطأ”. ولن يتأتى ذلك إلا بالنهوض بتمدرس العنصر النسوي تمدسا غير مغشوش ، وخاصة في العالم القروي.

  • marjane
    الخميس 28 يناير 2021 - 08:33

    لا حول ولا قوة الا بالله هم المرأة في هاذ الزمان اصبح هو الوظيفة والمنصب وتركت وظيفتها الاساسية هي تربية اطفالها وخير دليل هاد الجيل الذي تربى بين احضان الخادمات او( لكخيش ) كمانرى دون تربية واخلاق بمعنى المراة هي المجتمع . وراء كل رجل عظيم امراة

  • علي ناصر
    الخميس 28 يناير 2021 - 10:31

    اذا كان رجال القانون رجالا ونساءا لا يحترمون القوانين فماذا عسى المواطن البسيط ان يفعل؟ الديموقراطية تقتضي ان يتقدم الرجل والمرأة للتنافس على منصب من المناصب وعلى الهيئة الناخبة ان تختار الرجل او المرأة المناسب(ة) في المكان المناسب ولا يمكن باي حال من الأحوال ان تكون هذه الانتخابات صورية فقط ومصدر من مصادر الريع،
    حقا الدستور كرس تكافوءالفرص وعلى اصحاب البذلة السوداء وخصوصا النساء ان يدافعن عن التعيين في مكاتب الفروع وان تحذف الفئوية لان المحامون الذين لهم أقدمية او كانوا نقباء هم اولا وأخيرا مواطنون كانوا مكلفين من طرف الزملاء لتمثيلهم في فترة من الفترات وليس للاستفادة من الريع التمثيلي ولو كان هذا الأخير اعتباريا ، والله ولي التوفيق

  • Salim
    الإثنين 1 فبراير 2021 - 09:36

    لهلا يوصل شي مسلم عند هدوك القوم، يسلخوا ليه الجلد و لا يهمهم ماهية أحواله، أو صحته أو التسبب له بمصيبة عظمى،المحامون و المفوضون طامة كبرى و سبب فشل المنظومة القضائية…..

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الجمعة 26 فبراير 2021 - 21:38

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء

صوت وصورة
تحسيس لتفادي تراكم الأزبال
الجمعة 26 فبراير 2021 - 21:33 3

تحسيس لتفادي تراكم الأزبال

صوت وصورة
رقمنة العدالة في المغرب
الجمعة 26 فبراير 2021 - 20:50 3

رقمنة العدالة في المغرب

صوت وصورة
بوريطة والحكومة الليبية
الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:39 4

بوريطة والحكومة الليبية

صوت وصورة
الزيادة في أسعار البيض
الجمعة 26 فبراير 2021 - 18:59 16

الزيادة في أسعار البيض

صوت وصورة
مغربي في سجون سوريا
الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:49 20

مغربي في سجون سوريا