شرطة طنجة تتفاعل مع "فيديو تشرميل طفلة"‎

شرطة طنجة تتفاعل مع "فيديو تشرميل طفلة"‎
صورة: هسبريس
الخميس 28 يناير 2021 - 17:16

تفاعلت ولاية أمن طنجة مع صور منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر طفلة تحمل جروحا على مستوى الوجه، ومشفوعة بتعليقات تدعي تعرضها للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض من طرف أحد أبناء جيرانها بمدينة طنجة.

وقال بلاغ ولاية الأمن بمدينة طنجة إن “الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أوضحت أن الأمر يتعلق بقضية زجرية تعالجها مصالح الشرطة بمنطقة أمن طنجة المدينة، ويتعلق موضوعها بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والسكر العلني البين”، موردا أنه “تم توقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 28 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية”.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقة لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

السكر العلني البين الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض منطقة أمن طنجة المدينة ولاية أمن طنجة

‫تعليقات الزوار

23
  • مغربي
    الخميس 28 يناير 2021 - 17:23

    المرجو اضافة عقوبة التشرميل لكل من سولت له نفسه الاعتداء على اين كان بهذه الطريقة على ان يشرمل هو ايضا بالاضافة الى العقوبات السالبة للحرية

  • سائق مهني
    الخميس 28 يناير 2021 - 17:23

    أودي راه ديما كنقولها بحال هاد النوع راه خاصو الملحة والقنبة حتى يطيب ويهزوه الحدود المحبس ولا بءر كندوز على الأقل يصبن الحوايج ويطيب الجنود ديالنا الى ما خرجاتش شي منضمة دافع عليه

  • موغرابي
    الخميس 28 يناير 2021 - 17:27

    بالله عليكم ما ذنب هاته الطفلة لتحمل معها طول حياتها جراحا و تشوهات على مستوى الوجه خاصة تعتبر فتاتا و أنتم تعلمون إخواني المغاربة ماذا تعني بالدارجة عندنا((بنت مسيكاتريزيا)) من هذا المنبر أدعو إلغاء و توقيف العفو الملكي على المشرملين و التشديد في العقوبة مع الأعمال الشاقة كبناء السدود و حفر الأنفاق في الجبال كما يقول المثل المغربي باش عمر داود ما يعاود.

  • كريم
    الخميس 28 يناير 2021 - 17:36

    لا حول ولا قوة إلا بالله جارها وبالغ وعنده 28 سنة وقام بهذه الجريمة النكراء في حق طفلة لا حول ولا قوة له وهناك العديد من الجرائم ابشع من هذه ويقولون أن المرأة أكثر ساكني جهنم.هذا هو حق الجار اللذي وصى عليه الله الرسول صلعم حتى ظن أنه سيورثه فيه وهذه هي وصية الرسول اللتي قال فيها استوصيكم بالنساء خيرا ويقولون يريدون نصرة الرسول والغرب يحارب الاسلام والمسلمين.هذه هي النصرة وإلا بلاش.لا حول ولا قوة إلا بالله

  • oujda
    الخميس 28 يناير 2021 - 17:39

    السيبة ولات اصبحنا نسمع بابشع الجراءم.عذرا ولاكن في نضري يجب ان يشرمل هو أيضا ولاكن من الوريد الى الوريد حتى يكون عبرة للانذال متله

  • miloud Madrid
    الخميس 28 يناير 2021 - 17:51

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل.
    هل هؤلاء المجرمين الذين لا يرحمون حتى الأطفال. يجب الحكم عليهم بأقصى العقوبة القاسية ….

  • Dingos
    الخميس 28 يناير 2021 - 18:06

    يجب محاربة الشذوذ في السجون حتى يتوقف المجرمون عن العودة بحثا عن لذة لايجدونها خارج السجن

  • سعيد من بوزنيقة
    الخميس 28 يناير 2021 - 18:09

    صراحة مخاص لا سجن لا هم يحزنون،،، خاص لي دار شي حاجة إتعاقب بيها.. باش ميقدرش ادير حتى شي فعل إجرامي كيفما كان وهو عارف راسو غادي إتعاقب بيه

  • جمال
    الخميس 28 يناير 2021 - 18:15

    خاصو يرطاب مزيان بالقنبة و يدوز الأعمال الشاقة بكل روح رياضية، ماكان لا حقوق لا زميتة

  • سلام عليكم
    الخميس 28 يناير 2021 - 18:23

    هذا دليل على ان الحبس رجع بحال فندق كون كان سجن سجن لي دخل مرة ماعمرو افكر ادوز من طريق تاع سجن عاود تاني ولاكن لقا راحتو فيه ماكلة مجودة او راحة او دولة خايفة عليه من مرض او اوقع ليه شي حاجة بي سباب حقوق حيوان سمحو لية حقوق انسان كيخرج من حبس كيلقا بلي حبس هو لي عايشين فيه حنا لخارج كيدير علاش ارجع استراح

  • hicham
    الخميس 28 يناير 2021 - 18:30

    المرجو من السادة المشرعين إضافة عقوبة الإخصاء لكل من تبين أنه حدث نفسه و لو همسا أو دار في خلده الإعتداء أو الإعجاب الشاذ، لأنه بعد رفض المنحرف من الطرف الآخر يكون رد فعله عنيفا.

  • الحقوقيون المسترزقون
    الخميس 28 يناير 2021 - 18:37

    هل سيظهر “الحقوقيون” المسترزقون مرة أخرى للدفاع عن المُشرمِل عوضا عن الضحية؟ هل سيخرج المُشرمِل بعد وقت و جيز بعفو؟

  • سعيد موحا
    الخميس 28 يناير 2021 - 18:56

    حتى متى سوف نضع حدا لهذا الإجرام؟ و نستاصله من جدوره باتخاد الإجراءات التالية : 1) القضاء على المخدرات، و صانعي السيوف، و تشديد العقوبات بمضاعفتها لدوي السوابق. 2) عزل دوي السوابق في أماكن بعيدة عن المجتمع عند استكمال عقوبتهم إلى حين يتبين أن سلوكهم العدواني قد تغير. 3) تركيب أساور حديدية إلكترونية في اليد بحيث يسهل تتبعهم في حالة اداما عودوا الجريمة. الأعمال الشاقة في الصحاري لكل من عاود الإجرام و لم يتحسن سلوكه عوض الأكل و النوم في السجون التي أصبحت عندهم كالفنادق المصنفة.

  • يا اطيب بوبكر
    الخميس 28 يناير 2021 - 18:57

    السلام عوض ما يحمي جارتو قام بضياع حياتها اللعنة على أشباه الرجال

  • Mustapha
    الخميس 28 يناير 2021 - 19:09

    حذاري من أصحاب الجلاليب الجبلية القصيرة االتي أصبحت موضة لدى المشرملين في فصل الشتاء الكفيلة بإخفاء السيوف و السكاكين.
    مادام القرقوبي و السيليسيون متوفرون و بكثرة،فمعدل الجريمة من هذا النوع لن يعرف النزول.في ظل حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد فالأزقة مملوءة بالمراهقين ليلا يتعاطون جميع أنواع الممنوعات تنتج عنها عربدة و قطع الطريق مستغلين دخول الناس منازلهم الاعتراض سبيل المارة الذي يكون لديهم خروج اظطراري.

  • مرتن بري دو كيس
    الخميس 28 يناير 2021 - 19:43

    المشكل ليس القبض على المجرم…المشكل هو كيف سيتعامل معه القضاء..؟ بعد الحكم عليه بشهور قليلة من السجن سيتلقى عفوا ملكيا بمناسبة ما… ويخرج وقد زاد وزنه …وابيضت بشرته زاصبح مليحا طالما انه قضى عطلة في سجن خمسة نجوم احسن من بعض الفنادق الشعبية..بالبلاد……فلا نفرح للقبض عليه ،اذا لم يغير القضاء التعامل في احكامه هلى المجرمين امثال هذا الصعلوك فيكون الحكم عليه اكثر من 5سنولت في السجن ..ويعذب كما عذب تلك الطفلة التي ستبقى بعاهتها المستدامة على وجهها ..طيلة حياتها….une cicatrice à vie ….

  • رضى
    الخميس 28 يناير 2021 - 20:30

    يجب قطع يد المجرمين ديال التشرميل! هدا هو الحل الوحيد! لن تبقى عندهم يد لهده الأفعال الإجرامية!

  • jawad.douairi
    الخميس 28 يناير 2021 - 20:33

    نتمنى ان ينظر ويبث في هاته القضية ش قاضي فحل ويصدر اقصى العقوبات…لهذا المجرم…..الذي ان لم يردع…ستصبح موضى العصر تشرميل.الفتيات الصغار واغتصاب

  • سعيد
    الخميس 28 يناير 2021 - 21:47

    هل هذا المقال لا يستحق أكثر من مئة تعليق كما فعلتم مع سارقة 16 بيضة وطراكس ودنيا باطما كي تطلبوا لهن أقصى العقوبات أو هذا مجرد اجرام دكر لهذا فلا داعي للتعليق عليه ما دام ان المقال ليس فيه فضائح الأنثى رغم أن فيه تشرميل وجه طفلة من دكر لي هو أفظع من فضائح الأنثى والتي سبب لي وجهها أن يبقى مشوها طوال حياتها.اظن أن حفل زفاف طراكس هو الأخطر أما تشويه وجه طفلة صغيرة لا حول ولا قوة لها ليس خطيرا رغم أن النذوب التي خلفها ذلك التشرميل سترافقها على وجهها طيلة حياتها.او أنكم لا تحسون بما ستحس به المسكينة كلما نظرت إلى المرآة ونظرت إلى وجهها هكذا.لم يشرمل وجهها فقط بل سيترك فيها أطارا نفسية داخلية خطيرة كلما رأت وجهها في المرآة أو لا يهم كل هذا لهذا لم تعلقوا بكثرة

  • لحسن
    الخميس 28 يناير 2021 - 22:13

    نتمنى من السلطات القضائية بحكم على كل مجرم بأقصى العقوبات ليكون عبرة للأخرين

  • مواطن
    الخميس 28 يناير 2021 - 22:31

    أكاد أقتنع تماما أنه لم يعد هناك مكان لعيش فيه بأمان في هذه البلاد السعيدة. مخدرات قوية ومدمنون في كل مكان واعتداءات واغتصاب للاطفال والشيوخ.
    منذ أسبوعين قام مختل عقلي بقتل طفل يبلغ 5 سنوات فقط أمام أخيه بأحد القرى بإقليم الراشيدية بشكل بشع للغاية.
    البلاد التي لاتسحب فيها السلطات المختلين والمدمنين من وسط الناس لتضعهم بالسجن أو مراكز العلاج ليست بلادا آمنة.
    لقد أصبح الشعور بعدم ألأمان كبيرا وهاجسا لدى الناس .

  • محلل اجتماعي
    الخميس 28 يناير 2021 - 22:57

    الخمور و المخدرات تكبد خزينة الدولة ميزانيات مهمة من حيث الأمن و القضاء و الصحة و السجون و حوادث السير المميتة ( التأمينات ) ناهيك عن الآثار النفسية و الآثار الغير المباشرة على الإقتصاد خاصة السياحة سواء الداخلية أو الخارجية… هذا دون ذكر الخسائر البشرية و العاهات التي تتسبب فيها دون ذكر حالات الإغتصاب و التحرش التي تتم يوميا و المحفز الرئيسي هي المخدرات و الخمور … فلماذا أصبحنا نرى انتشار قنينات الخمر في جنبات المدن و في الحدائق و المتنزهات وعلى جنبات الطرق … حضرت شخصيا حادثة بسبب السكر وكانت فظيعة جدا … لكن المحضر لم يشر إلى السكر وتم إرجاع السبب إلى السرعة و التهور … ألا يمكن للدولة أن تقف وقفة عقل جماعي ناضج ؟ أم أننا لم نصل بعد إلى هذه مرحلة ؟

  • خالد
    الجمعة 29 يناير 2021 - 09:01

    ثقتنا في القضاء أنه سينزل به أقصى العقوبات. أرجو من المحسنين أن يساعدوا هاته الصغيرة لإجراء عملية جراحية لوجهها فبلادنا بها خبراء جراحة تجميل ينافسون نظرائهم في الغرب، ولم لا مصحة تجميل تأخذ على عاتقها إجراء مثل هذه الجراحة في مقابل مقال شكر من هسبريس. سيكون هذا بمثابة إشهار لجودة خدمات المصحة وينقذ مستقبل الطفلة. وشكرا هسبريس.

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 27

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 11

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 18

مدينة آسفي تغرق

صوت وصورة
جديد الزبير  هلال
السبت 6 مارس 2021 - 10:15

جديد الزبير هلال