عائلات أجنبية تستنجد بالبرلمان ضد مرسوم سحب الكفالة

عائلات أجنبية تستنجد بالبرلمان ضد مرسوم سحب الكفالة
الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 16:41

بعدما أقدمت وزارة العدل والحريات، على إصدار مرسوم يحصر حق تبني الأيتام المغاربة علَى المغاربة المقيمين فوق التراب الوطني، “لأجل حماية المصلحة العليا للطفل المتخلى عنه” الأمر الذي سحبَ حق تبنيهم من قبلِ الأجانب، كشفت مصادر برلمانية لهسبريس أن حوالي 100 أسرة من جنسيات مختلفة، لم تجد سبيلا غير الاستنجاد بلجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان بمجلس النواب، الأسبوع الماضي لرفع ما اعتبروه حيفا طالهم بسبب مرسوم الوزير مصطفى الرميد.

وقدم ممثلون عن الأسر الأوربية في لقاء مع أعضاء اللجنة ملفات طلباتهم لكفالة أطفال مغاربة بحضانة لالة مريم بالرباط وعدد من مؤسسات الاطفال المتخلى عنهم، ضمنه أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تضمنت هذه الملفات معلومات حول الاطفال الذين أسندت لهم كفالتهم ووضعيتهم في المغرب وما كلفهم ذلك نتيجة المصاريف والتنقلات.

وضمن هذه الملفات كما اطلعت على ذلك هسبريس أسرة يشتغل فيها الزوج أستاذ كرسي بجامعة كانطبريا الإسبانية، والزوجة أستاذة بالمدرسة الأمريكية بمدينة بلباو ، تكفلت بطفل اسمه أنور، بلغت مصاريف إقامتها والرحالات صوب الرباط أزيد من 183 ألف درهم في سنة واحدة، حسب ذات البيانات المقدمة للجنة العدل والتشريع، مطالبين بمساعدتهم لإيجاد مخرج للمشكل الذي وضعهم فيه مرسوم الوزير الرميد ويطالبون بتسوية وضعيتهم في أقرب الآجال، خصوصا أن منهم من قدم استقالتهم من مناصبهم، وكذا “جميعهم حصلوا على شواهد الإقامة وبطائق التعريف الوطنية”، رغبة منهم في كفالة أطفال عاشوا معهم لسنوات دون أن يتمكنوا من اصطحابهم لدولهم الأصلية.

محمد حنين رئيس لجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان، قال في تصريح لهسبريس إن هذا الملف له طابع إنساني، داعيا وزير العدل والحريات إلى معالجته بحكمة تراعى فيها مصالح الاطفال أولا باعتبار أنهم معرضون للإهمال وأنهم في حاجة إلى عناية واهتمام لمساعدتهم على مواجهة مستلزمات الحياة خاصة وأنهم أطفال متخلى عنهم.

وعبر حنين عن أمله في أن يتفهم وزير العدل والحريات، وضعيتهم ودراسة طلبات المعنيين بالأمر حسب شروط محددة وموضوعية، خاصة وأن الفصل 32 ينص على أن الدولة “تعمل الدولة على ضمان الحماية الحقوقية والاجتماعية والاقتصادية للأسرة، بمقتضى القانون، بما يضمن وحدتها واستقرارها والمحافظة عليها”، وكذا أنها “تسعى الدولة لتوفير الحماية القانونية، والاعتبار الاجتماعي والمعنوي لجميع الأطفال، بكيفية متساوية، بصرف النظر عن وضعيتهم العائلية”، يورد نفس المتحدث.

‫تعليقات الزوار

38
  • شوف تشوف
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 17:16

    الرميييييد وسياسة قصوحية الرااااس

  • مغربية وأفتخر
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 17:20

    أين أنت السي الرميد من كل هدا !!

  • طالبة علم
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 17:24

    السيد الرميد الحاضر الغائب كيعرب غير لسلاطت اللسان الخدمة الله يجيب !!

  • kif kif allah yahdik
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 17:26

    il va sans dire que dans un temps tres proche 20 ans trente ans ces enfants reveiendront au maroc avec des des diplomes et des doctorats pour gouverner au maroc sous pretexte que se sont des marocains de pere en fils et a ce moment la c est la cata car ils vont imposer au marocains tous ce qui ne leur plaise pas on s entraidant avec ceux qui sont nes de la meme facon encourage et soutenu par ceux qui les ont enleves toujours sous pretexte du droit et de l egalite

  • لن أسكت
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 17:26

    إيوا باز حتى اللي بغاو يديرو الخير هاد الأيام واقفين ليهم فالطريق ا الناس د العدالة و التنمية

  • salwa
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 17:29

    c est tout a fait normal.les enfants doivent etre adoptes par une famille musulmane

  • zakaria
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 17:31

    ..حكومة اليوسيفي اصلاح القضاء ادريس جطوا حكومة عبد الوحد الراضي…..وحكومة ادريس جطو اصلاح القضاء راه هو هو مدونة ..؟

  • reefi
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 17:31

    أولا ، المصلحة العليا للطفل تقتضي أن يبقى في بلده ، ليبقى كما ولد ، مسلما . و قد يقول القائل : و ما يدريك أن يبقى مسلما إن بقي في بلده ؟ أقول : المسؤولية يتحملها وليه الشرعي ( في حالة التخلي عن الطفل ، يبقى وليه الشرعي هو السلطان أو الحاكم ) في أن يبقيه في بيئة المسلمين ، فإن بلغ و عقل حينئذ يتحمل مسؤوليته بنفسه .
    ثانيا ، الطفل إن أخرج من بلده ، ما الضامن أن يلقى معاملة حسنة .
    ثالثا ، أليس لهؤلاء الأجانب أطفالا متخلى عنهم في بلدهم ( و هم أكثر مما عندنا ) ، فما هذا الإلحاح لتبني أطفال المسلمين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • Moh
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 18:04

    Ces enfants seront élevés par des couples homosexuels ou par des familles hâtées comment un gouvernement qui se dit islamiste peut accepter que des enfants nés musulmans deviennent des chrétiens ou hâtes comment vous allez faire le jour du jugement

  • ALI
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 18:08

    إن تبني الأيتام و الاظفال المتخلى عنهم ليس امتياز أو تجارة يرتجا الربح منها بل هو عمل خير يراد وجه الله فيه و هو صدقة
    و الصدقة في المقربين أولاء و هذا يحيلنا على أبناء دول هؤلاء الأجانب من أيتام و اظفال متخلى عنهم من دوي الاحتياجات الخاصة فكيف يأتي هؤلاء لكي يطالبوا بفلذة اكباذ المغرب بدعو الإحسان و هل عجز المغاربة في ان يكفلوا أبنائهم من مأكل و مشرب و تعليم حتى يقطعوا الطريق على من لا هم له سوى تنصير أو تشيع أبناء المسلمين و ما يقع في أوربا من تدخل في الأسر المسلمة إلا ذليل قاطع على هذه الحرب الخبيث التي تستغل ضعف الحالة الاجتماعية للمملكة و كذا الظروف السيئة التي تمر بها عائلات هؤلاء الاظفال لكي تتضرها على الإقدام على ترك أبنائهم
    لهذا فان ادعم الوزير دعما مطلقا في هذا القرار المستشرف للواقع لذا أدعو المغاربة إلى كفالة اليتيم تحقيقا لحديث الرسول الكريم ) صلى الله عليه وسلم ( " أنا و كافل اليتم كهاتين في الجنة (أشار إلى السبابة و الوسطة)"

  • Mustapha from lux
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 18:30

    اسيدي كل واحد ينوض يولد ولادو ويلا كانو عاكرين راه حتى فالمغرب كاين لي ما كايولدوش و كاين الأيتام حتى فأوروبا

    حتى لولادة باغين يلقاوها واجدة ها لي خايفا كرشها ترهل و لي خايفة المؤخرة ديالها تنفخ و ها لي خايفة الفرج ديالها يتشرك
    ا باراكا من لعياقة و الا قتيات من بؤس الفقراء

  • المغربي
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 18:33

    يقول رئيس لجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان:"هذا الملف له طابع إنساني…. أنهم معرضون للإهمال وأنهم في …. وأنهم أطفال متخلى عنهم." فلماذا لا تفتحوا الحدود للأروبيين والأمريكان…ولما حتى لصهاينة لكي يتبنوا الأطفال متخلى عنهم وهم بالملايين ….لأنهم سيصبحون مسيحيين علمانيين
    وبعضهم ربما ستكون له تربية لحب الصهاينة…
    الطفل المغربي لا يجب أن يتبناه سوى عربي أو مسلم

  • Observer
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 18:38

    بصراحة هيسبريس يجب ان تتخذ موقفا من اللجان الالكترونية المساندة للحزب المعلوم راه ماكاينش شي خبر يمس من بعيد او من قريب الحزب ديالهم ماكينزلوش فيه بكل الثقل ديالهم راه بزاف هادشي

  • عبدو سليماني
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 18:45

    الحمد لله اول حكومة تغار على أطفال المغرب، كانوا في السابق يباعون كما تباع الخراف ولا احد. يبالي.

  • أبو محمد / لندن
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 18:58

    نصيحة لوجه الله
    تواجه دول أروبا دعوات في المحاكم من رجال ونساء أغتصبت طفولتهم ولم تعطي أهمية في الماضي للمراقبة والمتابعة
    ماذا لو حصل هذا بعد 20 سنة لحكومة المغرب وترفع دعوات في المحاكم الوطنية والدولية لان الحكومة لم تراع حقوقه في الطفولة
    اذا كانوا الاطفال يتبنوا باجانب هل تحفظ ديانتهم وتدرس لغتهم وزيارة بلدهم
    من الحكمة كانت تعطى الأولوية لدول مسلمة وتعرض على أسر خارج الوطن وتضع إعلانات حتى تعم الفائذة ونأمن حماية أولادنا حتى لا يكون ضحية سوق النخاسة
    اذا الامر ممكن ليس عندي مانع أتبنى طفل فالحمد لله أرض الله واسعة وفرص موجودة للمغاربة المقمين بخارج المغرب حتى يحتفظ الطفل بدينه وعدات بلاده
    لن استغرب يوما نسمع خبرا ان احد يحاكم البلاد بعدم العناية به واحترام حقوقه وضياع طفولته وتبنيه من اسرة لم تعتني به دينيا ولغويا
    لماذا الأجانب يتبنوا من المغرب والدول الغربية غارقة بأطفال متخل عنهم آبائهم – هل في الامر شئ ما ؟!!
    أخاف ان تصبح حقوق الطفلة سلعة بيع وشراء مثل العقار وسماسرة وتهريب وتزوير
    اللهم اشهد فقد بلغت والله لن تجد أحسن كفالة من اسرة اسلامية وأخلاق وتربية شرعية . الدين النصيحة

  • ANA
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 19:25

    famille musulmane est une chose, famille sur le sol marocain en est une autre!!
    Il faut eclaircire ce point, car je ne comprend pas, pour quoi une famille musulmane a l'etranger n'aurait pas le droit d'adopter au maroc?

  • الريفي
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 19:38

    أرجوا من الأستاذ الرميد ألا يتراجع عن هذا المرسوم أبدا
    فإنه مسؤول أمام الله عزوجل يوم القيامة وسيحاسب عن هؤلاء الأطفال

  • houba mohamed
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 19:51

    ا لله يعفوا والله يستر!والله ايسهل على على جميع المغاربة الاحرار?!

  • ألمانيا
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 20:06

    ألبيجدي يقول انه يريد حماية الطفل!؟
    حماية الأطفال المتخلي عنهم تبدأ في العناية بهم و توفير لهم الظروف المناسبة في ملاجئ الأطفال .
    التضييق علي العائلات التي تريد أن تتكفل بطفل متخلي عنه، تحرمه من العيش في أسرة كباقي الأطفال .
    نحن متلا نريد التكفل بطفل و العيش معه هنا في ألمانيا . حسب ما فهمت من القانون المقترح من السي بوانو يجب علينا (انا و زوجتي!!) أن نعيش مع الطفل مباشرة بعد الكفالة سنتين في المغرب، يعني هدا ترك العمل و السكن هنا و البحت عن العمل و السكن هناك .في أسوأ الحال لن نستطيع تأمين الطفل ما نتمناه له أو( لاهنا لا لهيه)
    هل فعلا هدا مقترح يصدر من حزب يحكم البلاد في القرن 21؟؟؟؟؟؟

  • demenatti
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 20:07

    BRAVO! monsieur le ministre, car j ai déja vu devant mes yeux des marocain soit disant adopter se font changer de nom ce qui est interdis pas la loi marocaine et que les signataire de l'adoption. malheureusement sans contröl a l étranger l' enfant perd tous ce qu il a de son pays. continue M. le ministre je veux juste dire qu il y'a une orpholina a marrakech qui fait de l'argent derriére le dos de ses pauvres citoyens.

  • مصطفى العربي
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 20:08

    ان كان المتبني متزوجا ومسلما وكدلك زوجته فلا مانع حسب رايي الشخصي اما ان كان من غير المسلمين او احد الطرفين ليس مسلما فان هادا مرفوض بطبيعة الحال اما عن المرسوم المنظم لشروط التبني فان القضاء ينظر للامور من زوايا لا يعلمها عامة الناس لدلك يجب ضبط دلك القانون المنظم للتبني بما يتماشا ومصلحة هؤلاء الاطفال الدين هم اصلا اولاد للمغاربة جميعا فلا يجب التفريط في حقوقهم مهما كان

  • abderrazak
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 20:12

    bravo.mr le ministre et merci .famille musulmane et en plus marocaine si non rien.l'enfant n'est pas un désir ou un jouet

  • abouyassir
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 20:31

    قرار الرميد ايجابي مائة بالمائة اذ اخيرا وجدنا من يضع امانة ديننا قبل كل اعتبار
    اما الذين يتباكون على الايتام ماذا قدمتم لهم في بلدهم من اراد مساعدتهم اهلا وسهلا في بلدهم المغرب قدموا مساعداتكم المالية لاسر مغربية فقيرة تقوم بتربية هؤلاء الايتام ان كنتم صادقين.اما ان كنتم ترغبون فقط في اشباع فطرة الامومة والابوة في انفسكم دون عناء الانجاب والحفاظ على رشاقة اجسامكم فدونكم دول كثيرة في العالم من افريقيا واسيا وامريكا اللاتينية ممن لا دين لهم واكفلوا ايتامهمزدعوا ابناءنا عنكم فنحن رغم فقرنا أولى بهم منكم غذا ستتغبير الاوضاع وتصلح البلاد فتكون بلادنا اولى بسواعدهم وعقولهم من بلادكم.

  • حموان
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 21:12

    لماذا الحرض على أخذ أبناء المسلمين أليس في آسيا الملايين من المتخلى عنهم فلماذا بالضبط أبناء المغرب المسلمين أم أن في هذه الدول قانون يحمي هذه الفئة وعندنا أدخلوها بسباطكم من يضمن لنا أنهم لن يأخذوهم للإستعباد الجديد أو للاستمتاع بهم كغلمان…
    ثم إن المشكلة في الزنا التي انتشرت بشكل فظيع في هذا البلد وما ترتب عنها من أبناء السفح الذين أصبحت ممتلئة بهم دور الحضانة ..يجب دراسة الملف من كل جوانبه..دون المساس بحقوق أطفالنا وبإسلامهم..

  • issam
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 21:44

    ramid a raison,la russie a aussi compris le jeux de ces étrangers et a stopé ca immediatement,ils eduquent des enfants pour les rendre apres des agents pour leurs pays,c´est la nouvelle technique utilisée par l´OTAN

  • مغربي
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 21:57

    تبني الاطفال من قبل الاجانب يعني ذلك الطفل سيعيش مع المثليين او يصبح جندي يحارب المسلمين او يصبح جاسوسا او ,,,,,,,,,,,,,,
    الطفل حرم من ابويه ويحرم من العيش في بلده
    انا ضد تبني الاجانب لابناء هذا الوطن

  • ابن المغرب
    الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 23:07

    اقول للمتهور حنين اي جوانب إنسانية وانت تدافع على أطفال مغاربة مسلمين تدفع بهم على التنصير و الإلحاد وتتكلم علة الإنسانية أتمنى من الله ان يعز السيد الرميد و الشرفاء من المغاربة الذين فطنوا وانتبهوا للحيل هؤلاء الأجانب الذين ينصرون الأطفال حتى بدا يطلع علينا بين حين وآخر أناس يطالبون او يدعون أنهم مغاربة مسيحيون وهذا كله مما يحصل بمثل هذه الأعمال الانسانية
    وأقول لبعض المتدخلين الحمقى اذا كنتم حمير فابقوا حمير ولكن مسؤولية الوزير ان يحافظ على الهوية المسلمة للاطفال

  • mohajira
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 00:55

    بكل صراحة قرار يستحق كل التنويه و ذلك لصالح الطفل لاعتبارات دينية فلا يعقل ان العائلة الحاضنة ستوفر له الاكل الحلال و مآدراك الحلال في بلاد المهجر لأنه لا بد من التأكد أضف إلى ذلك اختلاف الثقافه.وزييييي………………..د

  • احمد
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 01:32

    مرسوم لطالما نادى العديد من المسؤولين الغيورين بوضعه و تفعيله.ان اطلالة على ملفات التكفل السابقة كافية للكشف عن خروقات وسلوكات لامسؤولة ابطالها مشرفون على جمعيات تدعي العناية بالاطفال المهملين وعدول يبيعون شواهد اعتناق الاسلام وجهات تصدر قرارت التكفل دون ان تكلف نفسها اعداد اي بحث جدي حول طالب الكفالة وتتبع مصير المتكفل به.ناهيك عن المساهمة الفعالة لبعض هؤلاء في تمرير ملفات تتعلق بطلبات مخادعة لاتخص اطفالا مهملين غايتها تسوية وضعية مهاجرين سريين !لاشك ستسيئ لسمعة البلد.تصوروا معي مهاجرة مغربية متزوجة مقيمة باسبانيا عمرها 19سنة تكفلت بابن عمها الذي يتجاوز عمره17سنة!!!!.

  • Tarek-casablanca
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 02:50

    Je suis tout a fait d'accord avec M. Ramid. Est ce que vous vous rappelez que feu Hassan II a refuser de donner la nationalite aux enfants nes d'un pere etranger et d'une mere marocaine, parceque ces dernieres souvent n'arrivent pas a controler leurs maris. La raison est tout simplement parcequ'on va confronter un grand probleme dans le future, apres que ces enfants vont grandir et revenir au Maroc et demander de leur faire construire des eglises, et vivres une vie des chretiens au coeur d'une societe musulmane. C'est une autre facon de repandre la religion des chretiens ou catholique. Alors, on est pas des cons. Il faut etre vigilant.

  • bostonian
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 04:11

    اخواني الأعزاء ، ما أعرفه شخصيا هناك ألاف الأطفال مخل عنهم في أوروبا وأمريكا ، لمادا يجيون هنا للمغرب ؟ وما السبب في دلك ؟ هناك شي ما ، المهم الأطفال هم مسلمون ويجب أن يبقاو مسلمين ،

  • ABDEL
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 05:57

    ma question à monsieur remid qu est ce que vous avez fait à tout ces orpholins abondonnés et qui sont dans les rues vous voulez proteger gardez l enfant musulman vous êtes peur qu il devient chrétien et bien vous vous trompé monsieur car dans notre pays un enfant abandonné et qui a vécu toute son enfance dans la rue devient kafer il ne connais la lah wala walou et tu l entans (yrebeb ) a3oudou bilah et vous etes résponsable devenat dieu de ce qui est devenu donc laissez ces enfant vivent tranquillement dans une famille comme tout les autres enfants

  • hafid
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 10:37

    اناشدك الله يامعالي الوزير ان تنظر لهذا الملف بحكمة فهناك عائلات ارتبطوا باطفال منذ نعومة الأظافر وكانوا ولازالوا متشبتين بتربية هؤلاء الأطفال الذين ليس لهم بعد الله سواهم فلماذا تريد ياسيدي الوزير قطع ارزاق هؤلاء الرضع ومن حرمانهم من مستقبل زاهر.

  • عـزة
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 10:54

    إنه لأمر عجب أن يصرح مسئول بأن تبني الأطفال المسلمين من طرف الأجانب له طابع إنساني يجب مراعاة تكاليف التنقلات التي ترهق كاهل المتبني دون الإشارة إلى عقيدته أمسلما كان أم مسيحيا أم صهيونيا لا فرق في ذلك ما دام المتكفل له قدرة مادية.
    فالسؤال العريض والذي يتطلب تحليلا مستفيضا وتعليلات قانونية: لماذا يسمح للمقيمين خارج الحدود بالتبني سواء مسلمين أو من جنسيات أخرى؟
    ما الذي يضمن بأن بعض العائلات حتى المسلمة المتبنية لا تبيع المتبني لجهات أخرى مقابل أموال كما هو الحال بالناظور؟
    هل ينعدم المتخلى عنهم ببلاد العم سام وهم من يهللون للأمهات العازبات؟
    لماذا بالضبط أطفالنا إن لم يكن للتنصير كما هو الحال بالمناطق الجنوبية؟
    من هنا، نطالب بإعادة النظر في سوق النخاسة والاستعباد، الذي تخطى كل الحدود الدولية، الدينية، الأخلاقية والإنسانية، نلح على افتحاص ملفاة الكفالات السابقة والتي ولا شك تشوبها اختلالات لا بد من إيقافها.
    فمن باب الإنسانية على محمد حنين أن يحفظ للطفل المسلم دينه ولغته وتقاليده ويدافع عنه ببقائه بين أحضان وطنه وأبناء جلدته تفاديا ليوم سيحاسبهم فيه التاريخ إذن أين حق الطفولة أين العدل؟

  • maman
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 12:44

    on demande à monsieur le ministre de faciliter la procedure pour q'une famille marocaine musulmane peut adopter un orphelin ou bien un abandonné.

  • MAROCAIN PRO
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 13:17

    . MERCI MONSIEUR LE MINISTRE POUR CE COURAGE

  • sali
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 13:46

    المغاربة في الخارج يعانون من نفس الوضع لدي اخت مقيمة في الديار الفرنسية وقامت بتبني فتاة متخلى عنها في المغرب لمدة ثلاث سنوات وتتم كل مرة عرقلة ذهابها للعيش معها في فرنسا دون سبب مقنع وبالاحرى الاجانب ، يقولون يريدون مساعدة الاطفال اليتامى والمتخلى عنهم إلا أن المسطرة القانونية تعرقل هذا التبني أو التكفل بالمعنى الصحيح اضافة الى عرقلة القنصليات ما العمل الأطفال اصبحوا لاهم متخلى عنهم ولاهم ضمن وسط عائلي ما العمل وما السبيل اوالطريق لحل هذا المشكل خاصة وان الجالية المغربية لاتجد الوقت للعدو وراء المصالح في فترة العطل الصيفية …… أفيدوني وشكرا

  • MAROCAIN PRO
    الأربعاء 5 يونيو 2013 - 15:43

    Pour ceux qui sont contre cette décision .je leur dis ne soyez pas ignorant la vérité est dans le coran
    l'enfant a le droit d'étre adopté par une famille musilmane.

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 6

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 4

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 14

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 5

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران

صوت وصورة
استمتع بدرجات اليقين الثلاثة
السبت 17 أبريل 2021 - 17:00 4

استمتع بدرجات اليقين الثلاثة