عمال "كوماناف فيري" ينتظرون تعويضات بالمليارات

عمال "كوماناف فيري" ينتظرون تعويضات بالمليارات
صورة : أرشيف
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 08:02

يسعى 1250 من البحارة العاملين سابقا مع شركة “كوماريت فيري” للحصول على تعويضاتهم المالية التي أقرتها الأحكام القضائية الصادرة عن مجموعة من المحاكم الاجتماعية خلال الفترة الممتدة ما بين 2013 و2017، والتي يزيد مجموعها عن 75 مليون درهم لما يقارب 300 من الأطر والعمال السابقين بالشركة.

وقال أوالزين محمد عدنان، المنسق العام الوطني للاتحاد الديمقراطي للنقابات بالمغرب، إن “التعويضات الإجمالية تقدر بمليارات السنتيمات، ونحن نعمل على حصر المبالغ التي أقرتها الأحكام القضائية الصادرة لصالح أكثر من 1250 من عمال شركة كوماناف فيري”.

وأضاف أوالزين في تصريح لهسبريس: “هناك 300 حكم نصت على تعويضات إجمالية بقيمة 75 مليون درهم، لكنها لم تجد طريقها نحو التنفيذ”.

وأفاد المنسق العام الوطني للاتحاد الديمقراطي للنقابات بالمغرب أن “بحارة ومستخدمي كوماناف فيري لجؤوا إلى القضاء ويتوفرون على أحكام نهائية ضد الشركة، إلا أنه تم إقفال الملف بموجب حكم رقم 16/2018 بتاريخ 26/04/2018 نظرا للوضعية الحالية للشركة وعدم توفرها على أصولها ومنقولاتها وحساباتها البنكية ومعداتها”.

وتابع قائلا: “تمت خوصصة شركة كوماناف لفائدة شركة CMA CGM في سنة 2007، ليتم بعدها تقسيم الشركة إلى فرعين سنة 2008، حيث تم تفويت كوماناف فيري لشركة كوماريت، وانتهى الأمر بالتسوية ثم التصفية للشركتين اللتين كانتا في ملكية رجل الأعمال الشهير عبد المولى، في الوقت الذي ما زالت فيه شركة كوماناف كارجو تشتغل تحت لواء الشركة المشترية أي CMA CGM”.

وأوضح المتحدث أن “فرع كوماناف فيري تم بيعه لشركة كوماريت في غضون سنة دون احترام لدفتر التحملات (لم يتمكن أحد من الاطلاع على دفتر التحملات)، لينتهي الأمر بإفلاس الشركة المقتنية كوماريت وشركة كوماناف فيري، في الوقت الذي ما زال فيه فرع كوماناف كاركو قائما بذاته، ولم تتم إلى حد الآن مساءلة شركة CMA CGM عن عدم الحفاظ على حقوق الشغيلة”.

وأشار عدنان إلى أن “المادة 5 من القانون رقم 89-39 المتعلق بالخوصصة تنص على ضرورة الحفاظ على التشغيل، بالإضافة إلى المادة 23 من المرسوم التطبيقي رقم 2.90.402 المتعلق بالمادة 5 من القانون رقم 89-39، المأذون بموجبه بتحويل المنشآت العامة الى القطاع الخاص، والذي يبين بجلاء إمكانية اتخاد قرار ضد المشتري، أي CMA-CGM، والحال أن الشركة أخلت بالحفاظ على اليد العاملة”.

من جهته، قال محمد الغوتس، المندوب السابق لمستخدمي شركة كوماناف فيري، إن عمال وأطر شركة كوماناف فيري، التي كانت في ملكية رجل الأعمال عبد العالي عبد المولى، “عانوا مند أواخر عام 2011 بشكل كبير من تبعات توقيف الشركة لجميع أنشطتها بشكل مفاجئ وبدون سابق إنذار”.

وأوضح الغوتس في تصريح لهسبريس أن توقيف “كوماناف فيري” لعملها، “جاء على الرغم من حركية أنشطتها، التي كانت من خلالها تغطي مختلف الخطوط البحرية الرابطة بين المملكة ومينائي الخزيرات وألمريا بإسبانيا إلى جانب مينائي ست الفرنسي وجنوة الإيطالي”.

وأضاف المتحدث قائلا: “بدأت في ذلك التاريخ عمليات الحجز على البواخر دون أن تعلم الطواقم بالأسباب التي تقف وراءها، لتنطلق معها معاناة المستخدمين وأسرهم بفعل توقف أداء الأجور، وهو ما انعكس سلبا على التزاماتهم المالية تجاه عائلاتهم بعد أن أصبحوا عاجزين عن تغطية مصاريف القوت اليومي ولوازم الصحة والدواء، دون أن ننسى التزامات المستخدمين مع شركة القروض الاستهلاكية والالتزامات المرتبطة كذلك بتمويلات السكن”.

واستطرد المندوب السابق بأنه أمام “المعاناة التي واكبت هذه المرحلة، خاصة مع التنصل التام للحكومة من مسؤولياتها تجاه هذا الوضع الشاذ والغياب التام لمحاور جاد يعطي على الأقل بعض الأمل بالاستمرار في العيش الكريم، وأمام انسداد الأفق، لجأ العاملون بشركة كوماناف إلى القضاء كحل أخير وكلهم أمل بالحصول على أحكام تنصفهم من تخاذل الحكومة. وبالفعل، صدرت الأحكام وبزغ معها ضوء أمل جديد، لكن سرعان ما سيتحطم على صخرة قصة إفلاس الشركة واستحالة تنفيذ الأحكام وما صاحب ذلك من الكثير من المبادرات”.

البحارة التعويضات المالية المغرب شركة كوماريت فيري

‫تعليقات الزوار

9
  • Abir AlQarat
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:16

    بصفتي فرد من الجالية استعمل الخطوط البحرية من مليلية الى ملغا و الميريا طيلة السبعينات و الثمانينات من القرن الماضي، المسيرة من طرف الشركة الاسبانية. وفي التسعينيات من القرن الماضي، ضهرة عدة شركات مغربية منافسة للاسبان على الخطوط التاضور و ملغا و الناضور الميريا. الفرق بين الشركة المسيرة من طرف الاسبان هو النضام و التسيير لدى الطاقم الاسبان واضح، مريح و ذوا كفاءة عالية. كل مستخدم يعرف مايجب القيام به ويصهر عليه. خلاف الشركة المغربية، التى طاقمها ينقصهم كثير من التدارب و تراهم بارعين في اترافيك. فيمكنك داخل الباخرة تقوم بتدويرة مع احد المستخدمين و تحصل على محل للنوم و انت لك تذكرة الكرسي. سمعت كذلك انك لا تشتري تذكرة الحمولة (بورت باكاج ) بل كتفاهم مع المشرف على بوابة الدخول …… الخ. فكيف للشركة ان لا تفلس؟

  • Ex-MRE
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:17

    C’est vraiment triste de voir les bateaux de la comanav : Biladi et Marrakech disparaitre à vis. C’était très beau de voyager avec les bateaux biladi et Marrakech. L’ambiance été magnifique tout le monde recevait – selon son ticket- les trois repas: petit dej, dejeuner et diner et à partir de 09h il y avait la soirée de musique
    Malheureusement le service n’est plus le même dans les bateaux actuels reliant Sete (France) et Tanger (Maroc) : il faut acheter tout ou bien apporter avec lui sa propre nourriture pour les deux jours de voyages. El le soir, il y a pas d’ambiance dans le bateau

  • الساكت عن الحق شيطان اخرس
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:24

    اكيد ان الحكومة ستستمر في التخاذل ازاء هذا الموضوع لان ابن صاحب الشركة و المتورط في هذه القضية عضو برلماني عن حزب العدالة و التنمية،بل انه ضمن لجنة العدل و التشريع وحقوق الانسان۔يامن تدعون السهر علی ارساء العدل وحقوق الانسان اظهرو احترامكم لجلالة الملك عبر تنفيذ الاحكام التي تصدر باسمه۔

  • افقير
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:32

    الشركة الجديدة المفلسة لن تعوض العمال لان هدا التعويض لم يدخل في بنود دفتر التحملات الامل الوحيد هو الحكومة التي كانت تمتلك الشركة

  • أسحيسح
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:54

    حسبي ألله نعمة وكيل جميع بحارة كوماناف متشردين من مات من ﻻيزال حي هو ميت عيش عيش ياملك بحار كوماناف بين ديك

  • أمازيغي باعمراني
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:24

    في المغرب جل الشركات الضخمة خوصصوها بطرق ماكرة إما بخلق أزمة داخل الشركة وإما باستهداف العمال بأنهم لا يريدون الإشتغال وكل هذا سببه أن المدراء فاشلون يريدون اقتسام الكعكة وأكل أكبر جزء منها بخلقهم لشركات استغلالية بأسماء ذويهم ومعارفهم داخل الشركة الأم ويوفرون الحماية والدعم اللوجستي والمادي بطريقة لا توصف على حساب الشركة الأم وكل هذا معروف .

  • Elmissi
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 12:53

    من هفوات وافات الدوله في موجة خوصصة العديد من الشركات والمؤسسات دون مراعاة تبعاتعها الاجتماعية والاقتصادية خصوصا على اليد العاملة جعلت هده الأخيرة تؤدي تمنا غاليا……عمال كومناف فيري نمودج صارخ …الدولة لم تعر نفسها مجهودا الالتفات إلى هده الفيءة…سواء في تنفيد الاحكام ومعالجة ملف قروض السكن وكدلك إعادة إدماج هده اليد العاملة…..وزارتي النقل والعدل تنصلا من هدا الملف…وتم اقباره ….صرخة هده اليد العاملة ستضل حية

  • طلحاوي
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 13:25

    العدالة والتنمية لها دور كبير فيما وصلت اليه الشركة من خراب لانهم كانوا مئيدين لعبد المولى وأبناءه مقابل فيلا ليفتتحوا فيها مكتبهم في طنجة وترشحهم باسمها هناك
    أموال كوماناف فيري كانت بيد عبد المولى استثمرها في الخارج
    وما استدعاؤهم من طرف الشرطة القضائية الا ذليل على ذلك
    يجب محاسبة عبد المولى وأبناءه وكذلك cma-cgm وكذلك مناديل العمال الذين وقعوا على عملية التوقيت
    كل ما نريده الآن هو تنفيذ الاحكام الصادرة بإسم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله

  • مغربي قح
    الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:00

    نتمنى تدخل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في هذا الملف الإنصاف البحارة.

صوت وصورة
الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎
السبت 27 فبراير 2021 - 18:08 59

الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
السبت 27 فبراير 2021 - 17:47 19

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
السبت 27 فبراير 2021 - 16:38 3

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء

صوت وصورة
شركة النظافة بمراكش
السبت 27 فبراير 2021 - 15:55 6

شركة النظافة بمراكش

صوت وصورة
إعادة تمثيل جريمة الكارة
السبت 27 فبراير 2021 - 15:17 22

إعادة تمثيل جريمة الكارة

صوت وصورة
رحلة كفيفين مع الحياة
السبت 27 فبراير 2021 - 13:30 6

رحلة كفيفين مع الحياة