عمل الفروع يسائل نجاعة الأحزاب في تأطير المغاربة قبل انتخابات 2021

عمل الفروع يسائل نجاعة الأحزاب في تأطير المغاربة قبل انتخابات 2021
صورة: أرشيف
الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:00

تحديات كبيرة من المرتقب أن تواجهها الأحزاب المغربية في مختلف الجهات مع دنو موعد الانتخابات؛ فالعديد منها يشهد صدامات داخلية في مسار البحث عن تزكيات اللوائح، كما يعاني أغلبها من جمود تام لا تكسره سوى حملات مرتبطة زمنيا بالاستحقاقات.

وستكون مختلف الأحزاب على موعد ترتيب البيت الداخلي وحسم هويات المترشحين، لكن ذلك غالبا ما يكون في الأيام الأخيرة قبيل الانتخابات، أو يكون الاسم مطروحا من قبل بالنظر إلى ارتباطه بالحزب منذ مدة زمنية طويلة.

وتكثف قيادات الأحزاب مشاوراتها من أجل إيجاد مرشحين للاستحقاقين التشريعي والجماعي، خصوصا على مستوى الأعيان، حيث تتصادم من أجل جذب أوجه معروفة يسهل عليها كسب الأصوات لاعتبارات عدة (تاريخية اجتماعية).

ولا تعرف مقرات أغلب الأحزاب بالجهات دينامية في الأيام العادية، حيث يكتفي المنخرطون ببعض الاشتغالات داخل المجالس، أغلبية أو معارضة، فيما تتوقف الأنشطة الحزبية، إلى موعد آخر، لتتكرس بذلك صور نمطية عديدة عن الأحزاب.

هشام معتضد، أستاذ باحث في العلوم السياسية، قال إن “أغلب فروع الأحزاب تكون شبه غائبة أو تقوم بتحركات ظرفية، ولا تتحرك سوى مع قرب الانتخابات. هذه الظاهرة غير الصحية ديمقراطيا وسياسيا تترجم مدى التقصير الحزبي على مستوى الجهات في تدبير التمرين الديمقراطي”.

وأضاف معتضد، في تصريح لهسبريس، أن انتعاش الحركية الحزبية على مستوى الجهات في فترة الاستعدادات الانتخابية، “يبرهن على مدى تقوقع الفروع الحزبية داخل الفكر التقليدي والكلاسيكي المتجاوز للمهام الفرعية، المتمثلة في اختزال العمل الحزبي في معركة كسب الأصوات”.

هذه التحركات الظرفية تسيء إلى صورة الأحزاب، وإلى العمل الحزبي والمؤسسة الحزبية كركن حيوي ورئيسي في التمرين الديمقراطي؛ “فالناخب كفاعل مدني أو المواطن كمكون اجتماعي يحتاج إلى انخراط قوي وعمل مسؤول ومستمر لفروع الأحزاب بالجهات”، يردف معتضد.

وأعرب الأستاذ الباحث عن اعتقاده أن العمل الحزبي والمسؤولية الحزبية المرتبطين بالتفاعل اليومي والمستمر مع تحديات ورهانات المواطنين، “يحتاجان إلى شجاعة سياسية وانخراط مسؤول وجدي بعيدا عن الحسابات السياسية الضيقة أو الانتهازية الظرفية”.

السياسة في المغرب انتخابات 2021 تأطير المواطنين فروع الأحزاب

‫تعليقات الزوار

24
  • farid
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:11

    تأطير المغاربة ام النصب والاحتيال على المغاربة

  • حسن
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:12

    من خلال الصورة مثل هذه الأشخاص ماذا ستأطر فيها مثل هذه الوجوه تجري على قوتها اليومي والسلام انا اسميهم رجال ونساء الحملات الانتخابية 15يوماد عمل في خمس سنوات

  • فهمتني ولا لا
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:16

    باش نكونو واضحين .. بنكيران و صحابو كانو باغين الدولة تصنع ليهوم شبكة بليرج جوج ضوبلي ارهاب على حسابي باش يتوجوهوم عالميا .. هانا زدتها ليك فراسك .. و شحال ما طال الليل يصبح ..

  • مكلخ مغربي قح
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:18

    كولشي عاق اش من تاطير ولا ستة حمص.واش التاطير هو تزيدو الناس اصوتوا وتغريوهم ب 4000 ريال وتشدوا المناصب و تبرعوا مع راسكم بالتعويضات والاموال الطاءلة وتبقاو تبوردو علينا كيف بغيتو.لا ثم لا .الاغلبة ستقاطع .هاد الكاسيطة طلعات الناس فريوسهم.ادا لم تستحيي فافعل ما شءت. ستتركون وراءكم فضاءح كما في السابق. نريد دماء جديدة موسومة بعقلية ديموقراطية متفتحة تريد الرخاء والازدهار للشعب .لا للصوص المنافقين اصحاب عشرات الاوجه.

  • العابر
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:20

    يظهر بالفعل انكم تمثلون و تتقنون التمثيل!!!!
    كتعرفو مزيان أن لمغاربة ممسوقينش للأحزاب، شكون هادا لي باقي كيعترف بالاحزاب؟؟؟
    أقسم بالله أن لا أمل في اصلاح حال بلدنا، الدليل هو الحديث عن دور الأحزاب و فروعها و تأطير المواطنين…….وراه لمغاربة معندوم حتا علاقة بالأحزاب، لي كيصدق الأحزاب الآن هم قلة و اغلب من يصوت له ارتباط مصلحي مع المترشح أو بفعل لحشومة مع اهل المترشح..او….او….
    عطيوني كاميرا و رخصة تصوير و استقصاء المواطنين و نشوفو الحقيقة!!!!
    كلكم عارفين أن الأحزاب ماتت، كتمثلو علينا و ضحكو علينا، كتستفدو من هاد الوضعية، كتقدمو لينا الزواق فالتلفزة و الملاهي..و….و…..و الزرواطة!!!!!

  • عزيز
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:21

    لا يستطيع أي حزب تفعيل فروعه لسبب بسيط، لأنه ليست له قاعدة شعبية كما أنهم يتحاشون مناقشة الناخب لأنهم لا يملكون أصلا برامج يدافعوا عنها. الانتخابات مووووسم

  • Moi meme
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:28

    ان لم أقل كل الوزراء ورؤساء الجماعات فاغلبهم لاتهمهم مصلحة المواطن ومصلحة الوطن اقول هذا الكلام من لقا من المكان الذي اعيش فيه لا تنمية لا بنية تحتية نعيش وكأننا في القرن 16 عشر ولهذا انصحكم بأن تنسوا هذه الكائنات لأنها لاتفيد في شيئ

  • Adam bily
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:32

    عن أي انتخابات تتحدتون وكورونا موجودة
    ربما تقصدون انتخابات كورونا لتعم الجميع
    مالم يرفع الحجر الصحي قبل رمضان باسابيع
    فالاقبال عليها سيكون ضعيف جدا

  • مواطن من المغرب
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:35

    من يؤطر من؟؟ المواطن هو الذي يؤطر الاحزاب وليس العكس. اهم مرحلة في الانتخابات هي استقطاب الناخبين. من يقوم بها ؟؟ ليس ذاك المرشح الدكتور او ذاك المرشح الوزير. وإنما أفراد من الطبقة الشعبية وبالخصوص النساء اللواتي يلجن البيوت والحمامات وهن الورقة الأهم في الانتخابات وفي الترويج للمرشحين

  • غوبر فريد
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:45

    الكلام عن عمل لا وجود مايسمى احزاب في هذا البلد هو احتقار الشعب والاستهزاء من ذكاء المواطنين .
    لانه في الحقيقة لا وجود لاحزاب حسب معايير القانون الدولي بل فقط مخلوقات ادارية لاجل تمثيل مسرحية الانتخابات والاستفادة من الريع وعدم المسائلة وبها تسلب ارادة شعب واغلبها تتواطء منذ الاستقلال مع سلطة التحكم واخرى لا وجود لها على ارض الواقع اي تنعدم لقاعدة شعبية بل فقط المخزن يهيء لها ظروف مواتية لابقائها كلعبة في اطار ديمقراطية الواجهة لان الجميع يعرف من يحكم ويتحكم ويسيطر على كل شيء سواءا كان هناك حزب او حتى شعب !
    فالى متى الضحك على ذقون المواطنين وتمثيل الديمقراطية

  • مواطن2
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:53

    مع اقتراب الانتخابات رن جرس استيقاظ الاحزاب من سبات دام لمدة الولاية الراهنة . ستقوم الاحزاب لتزور الاحياء المهمشة وتطرق الابواب لتنشر وعودا وردية ينخذع لها الكثير من المواطنين….ستقوم الاحزاب لتنشر مترشحيها المحتملين في الشوارع والمقاهي وفي الاسواق لجس نبض المواطنين وتوزيع الوعود….مشهد يتكرر عند اقتراب موعد الانتخابات. والحقيقة ان فئة كبيرة من المواطنين تنخذع لتلك المظاهر وبالتالي هي التي تغلب كفة الفوز للكثير من الذين لا يستحقون. في بلادنا لا زال الكثير من المواطنين ينخدعون بالمظاهر . ويكفي ان يكون ” الحزبي المترشح ” يتقن الكلام مع توزيع وعود وهمية ليفوز في النهاية….وبعدها الاختفاء لمدة ولاية كاملة….وهكذا الى ان يأذن الله بالفرج.

  • OUJDA
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 13:08

    هناك غياب في التواصل بين الاحزاب الوطنية و المواطن……..و مع ذلك من الواجب ان نشارك بكثافة في الانتخابات كي لا نعطي فرصة للاعداء وخاصة العدو الكلاسيكي….. لأن الوطن هو كل شيء…..

  • مقاطع
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 13:15

    أنا مقاطع و لي غيمشي يصوت على لص على ود 200 درهم لا تسمن ولا تغني من جوع منسمحش ليه دنيا و آخرة
    #المقاطعة_فن

  • touhali
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 13:17

    La réticence à participer aux élections est due au manque de subversion politique de la jeunesse marocaine. Par conséquent, les partis doivent faire du bénévolat, en imprimant des brochures sur des sujets politiques, économiques, sociaux et culturels, puis en les déposant aux urnes. Tous ceux qui ont participé aux élections recevront des livrets gratuits.
    Un livre pour chaque parti expliquant le système et les structures du parti.
    La participation au vote est très importante. Votez pour supprimer le gouvernement ou pour encourager à continuer. les gens choisissent ceux qui travaillent et réalisent de bonnes choses. Et supprime tous ceux qui n’ont pas été travaillés et rien n’est fait.

  • touhali
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 13:53

    العزوف عن المشاركة في ﻹنتخابات جاء بسبب عدم تاوعيات سياسية الحزبية لشباب المغربي؛ إذاً، على ﻷحزاب لعمل تاوعاوي، بطبع كتيبات بمواضيع سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية، ثم وضعها عند صناديق الاقتراع، كل من شاركة في ﻹنتخبات تعط له كتيبات مجانا.
    كتاب لكل حزب يشرح فيه نظام وأهذاف الحزب.
    المشاركة في التصويت مهم جدا. تصويت لها هذافاين ﻷول إزالة الحكومة، أو تشجعها على ﻹستمرار. الشعب يختار من يشتغل وينجيز الخيرات؛ ويزيل كل من لم يشتغل وﻻينجز شيء.

  • البيضاوي
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 14:06

    جميعنا رأى غياب الأحزاب في التفاعل مع ظهور فيروس كورونا و هذا يدل على ضعف العيئات السياسية و ظرفية تحركاتها الموسمية فهل تتعلم الدرس و تتبنى النشطاء المجتمعيين في صفوفها أم سيتكرر نفس السيناريو ؟ المغرب يواجه تحديات من مختلف الأوجه و على الأجزاب أن تكون في الموعد ليس بالكلام الرنان بل بالعمل في الميدان

  • محمد مداني
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 14:08

    الأحزاب لا تقدر على تأطير نفسها بالأحرى المواطنين، وحسب رأي الاكترية فإن العزوف عن الإنتخابات سيكون كبير إذا بقيت نفس الوجوه التي سئمنا رؤيتها وفتح الأبواب للشباب، وخاصة رؤساء الأحزاب الذين عمروا بلا جدوى لقد حان الوقت لطرد كل من لا يريد إلا مصلحته مع المقربين، وهذا شيء أصبح مرفوضا.

  • ADAM
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 14:14

    الحل فنضري هو خروج وإحتجاج الشعب من أجل حل الغرفتين وترك إختيار النواب والوزراء من طرف الشعب اما غير هاذا كونو متأكدين الشعب غادي يبقى في الهاوية لأن الجسم السياسي تنخره الرشوة والفساد والتسياق تيبدى من الفوق التحت

  • مغربي وطني
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 14:46

    كيضحكوني صحاب الزرود واصحاب 200درهم،يفرحون بها ويصوتون من بعد شوف شحال غدي يرجعو منك ديل 200 درهم بزز منك بكي ولا ضحك،غير سير صوت انت وغيرك،اما انا لن اصوت مدام ارى التقدم في جيه والكلام الخاوي في جيه ولا شيء يتغير في هاد الديناصورات التي تريد طعمنا.عن الكرة الأرضية

  • كلهم في واحد
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 15:05

    هذا الفرق البرلمانية وتهريجها قبل الإنتخابات تشبه الفرق العيساوية في موسم الشيخ الكامل عدة فرق والنمط واحد كلا يلغط بلغطه

  • لطيفة المغربية
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 16:02

    هذ الاحزاب متياطرو الشباب حتى تتقرب الانتخابات اما الايام الاخرى تيجتمعو غ الاعضاء و الى اجتمعوا و المقر ديما مسدود و غير معروف حتى فين كاين حتى تتقرب الانتخابات عاد بغاو الشباب يشارك و يتاطر و لكن ر كلشي عاق بهم حسبنا الله و نعم الوكيل

  • الفارض يوسف
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 16:33

    وقت صيد الأصوات،فقط من أجل الأصوات والبحث عن المغناطس أي بعض الأشخاص ال>ين عن طريقهم جلب أصوات الناخبين.نعم هو وضع سيء لتمثل الديمقراطية والمواطنة والحس بالمسؤلية،99 في المأمة لا وجود لهم ولا تأثير ولا تفاعل مع الشعب ولا حضور ولا تأطير للشعب في شبابه وكهوله وشيوخه من رجال ونسا من أطفال ويافعين،نعم طيلة الخمس سنوات لا وجود لهاته الأشباح التي تسمى الأحزاب،ثم فجأة تراهم يزقزقون في الجرائد الألكترونية ويمشطون الأحياء المدن بمرتزقتهم لجلب الأصوات وبخ الوعود الفارغة التافهة اللتي لا معنى مسؤل سياسيا أواجتماعيا ،وعوت تتجاوز في ثقلها قوة الأحزاي المغربية كلها التي لا أظن أن المنخرطين فيها يصل الى مليون منخرط أقول منخرط فعليا من أصل 40 مليون مغربي!!!كفى من الأستهتار يا دكاكين السياسة ورحم الله من أبدع الكلمة وأطلقها.فقط أحيانا نشاهد على التلفاز أصحاب الكروش والأبدان المترهلة شاخت بلحوم الشعب وغرفت من دمه لعقووووووود متتالية كدبوا ويكدبون وسيكدب خلفهم، ولولا أن الله حبانا بملك يعمل في صمت لصالح هدا البلاد لطفونا فوق الماء ودهب بنا الفساد أي مدهب ،اقوا اللهفي بلدكم يا كدبة، والله المستعان.

  • hassanehassane
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 17:38

    الشباب وما فوق الشباب لايعولون ولا ينتظرون تاطيرا ولا توعية ولا ولا . الاحزاب ميتة منذ زمان ، منعدمة منذ زمان ، ولا ينتظر منها الشباب الا مايوجعه ، الاحزاب التي تبحث فقط عن مصالحها لاينتظر منا اي شيء ، قلت ، اي شيء

  • hamid
    الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 18:54

    mais pourquoi ils utilisent les enfants qui vas les proteger?

صوت وصورة
حفل المعهد الموسيقي بسلا
السبت 6 مارس 2021 - 22:52

حفل المعهد الموسيقي بسلا

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 28

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 13

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 19

مدينة آسفي تغرق