فاطمة جبلي وزاني : فيلمي تعبيرعن صراعي مع والدي بعد 16 سنة

فاطمة جبلي وزاني : فيلمي تعبيرعن صراعي مع والدي بعد 16 سنة
الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:35

لإيمانها الكبير بحق المرأة في استكمال دراستها الجامعية وحق اختيار مصيرها والتعبير عن طموحها، لم تفكر مخرجة فيلم “في منزل والدي” المغربية فاطمة جبلي وزاني في الزواج حيث درست العلوم النفسية وانتقلت للسينما إضافة إلى اشتغالها بالراديو الهولندي، تتذكر وصية والدتها لها أن تكون امرأة مستقلة في حياتها وان لاتكون تابعة لأي رجل كان.

تؤمن بارتباط الديمقراطية بالحرية، ويحز في نفسها أن تعاني النساء المغربيات من قيود العادات التقليدية كما تطالب بالمساواة بين الرجل والمرأة في القانون فلا يعقل أن تلد النساء الرجال ولما يكبروا يحكموهن، فالعقل والذكاء والإنسانية والكفاءة ليست خصوصيات بالرجل فقط على حد قولها.

لماذا تناولت موضوع العذرية في فيلمك “في منزل والدي”؟

هناك عدة عوامل من بينها استقراري بهولندا منذ ان كان عمري عشر سنوات وأنا احمل معي قيود المجتمع المغربي التقليدي تجاه عذرية الفتاة،فلن انسى اثر صفعة أمي عندما سألتها مامعنى ان تكون الفتاة عذراء ،اضافة الى ما كانت تكتبه الصحافة الهولندية بصورة سلبية عن الزواج المبكر والعنف الزوجي الذي تعانيه المراة المغربية ، هذا مادفعني الى التفكير في اخراج قصتي وقصة امي وجدتي بعدما كنت سابقا انوي كتابتها كرواية لكن في نهاية الامر قررت المغامرة والتحدي في اخراجها كفيلم وثائقي يثير لانتباه.

هل تأثرت بشخصية نوال السعداوي؟

لابد من القول ان السنيما والادب هدفها السلم الداخلي،فأكيد ان ماحدث لنوال السعداوي اثر في شخصيتي لاني كنت اعيش في السر لكن بعد قراءاتي لاصدارتها شعرت اني لست الوحيدة،فشخصيتي لايمكن ان تتعلق بلحمة صغيرة يمكن لكثير من النساء ان يولدن بدونها حسب مابينته بعض الدراسات العلمية.

ماهي العراقيل التي واجهتك اثناء اخراج الفيلم؟

لمدة سنة ونصف من كتابة الفيلم وانا ابحث عن الشخصيات فقد كانت فكرتي هو ان اقدم فيلم يحكي قصة خمس نساء مغربيات لكن عندما طلبت منهن القيام بدور في فيلم يعالج العذرية فزعنا واعتذرن، اضافة الى اني وجدت مشكلة في تصوير زفاف فتاة مغربية ، الا ان اتصل بي العرسان نعيمة وهشام بعدما قمت بنشر اعلان في وسائل الاعلام المكتوب والمسموع لكنهم اشترطوا علي ان اجد لهما بيتا بهولندا لكني رفضت وقلت لهما الذي في استطاعتي هو ان اهديكم شهر العسل فقط فاتفقنا،اصرت نعيمة على الزواج التقليدي بالمغرب لانها تريد ان تهدي بكرتها للعائلة لكن هشام رفض هذه الطريقة ،اما جدتي وجدي فكانوا جد موافقين على الفيلم وفرحوا اذ خاطب جدي جدتي انها اصبحت ممثلة مشهورة في التلفزيون الهولندي بعدما تم عرضه .

هل هناك سبب لعدم ظهور والدك في الفيلم ؟

كانت رغبتي في صناعة فيلم هي التعبير عن صراعي مع والدي بعد 16 سنة فاول مشهد كتبته هو نهاية الفيلم “فاطمة تتصل بوالدها”لا اظن ان مهمة المخرج هو اظهار كل تفاصيل القصة المهم فيها هو ان ابي وافق على زيارتي له عبر اتصال هاتفي حقيقي وهذا الرد كان مهما فلو كان رد سلبي لكانت مصيبة بالنسبة لي ،فلايمكن ان اصور لقائي الاول مع ابي بعد غياب دام ستة عشر سنة وقد توفي بسرطان الكبد قبل ان يعرض الفيلم.

ما المغزى من ظهور الفتاة العارية في احد مشاهد الفيلم ؟

لم اجد فتاة مغربية تمثل هذا الدور لان هذا صعب ان اصوره، لكن وجدت فتاة تركية عن طريق الكاستينغ بامستردام ،اردت من خلال هذه اللقطة ان اعبر عن مرحلة البلوغ التي تغيرت فيها علاقتي مع والدي .

ماهي مشاريعك المستقبلية؟

اناجد سعيدة بالعرض العربي الاول لفيلمي بدمشق كما ارجو ان يوزع في الدول العربية وان تستقبله القاعات السنيمائية المغربية بعدما حصل على عدة جوائز باوربا وبمهرجان الدارالبيضاء،كما سأبدأ بتصوير فيلم وثائقي صيف 2009 حول موضوع”المراة التركية والهجرة” .

‫تعليقات الزوار

7
  • ابو جبل الغرناطي
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:47

    اش نقول ليك ادا لم تستحي فاصنعي ما شئت!!! ياك نتي في هولاندا اوا بعدي على المغرب

  • شاهد
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:41

    انت حرة لك ان تمارسي الجنس مع من تشائين
    لكن لا حق لك في فرض فلسفتك في الحياة على الناس.

  • tajiko
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:49

    ” لم اجد فتاة مغربية تمثل هذا الدور لان هذا صعب ان اصوره، لكن وجدت فتاة تركية عن طريق الكاستينغ بامستردام ،اردت من خلال هذه اللقطة ان اعبر عن مرحلة البلوغ التي تغيرت فيها علاقتي مع والدي .”
    لما لم تقومي انتي بتمثيل هذا الدور مادمت قد استخدمتي الكاستينغ
    الله احفض و يستر

  • مغربي حر
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:39

    غريب أمر النساء المتحدثات عن حقوق المرأة غالبا ماييكن قبيحات الوجه شبيهات بالرجل

  • ملاحظ
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:37

    “…،فشخصيتي لايمكن ان تتعلق بلحمة صغيرة يمكن لكثير من النساء ان يولدن بدونها حسب مابينته بعض الدراسات العلمية.”
    فين ما كاين شيء عاهرة فقدت عذريتها و تحولت إلى مرحاض عومي للغادي و الرايح و فين ما كين شي شاذ و فين ما كاين شي مكبوت يستنج بالعلم ليبرر أفعاله الشيطانية و نزواته الابليسية كما يحاول إقناع السذج بأن ذلك هو الأصلح للجميع و أن ذلك هو الوضع الطبيعي و متهماالمسلمين بالتخلف و التزمت و السكوت على أمراضهم و التي على كثرتها لا تساوي حتى عشر ما تعاني منه المجتمعات “المتفتحة ” حد غياب ضوابط في بعض الجوانب و يتناسي هذا الصنف من الناس الآفات التي تعالني منها البلدان الغربية و موهمة المغفلين و المراهقين بأن الحل هو السكر و العربدة و الفجور و المجون و الحمل السفاح و جعل المجتمع تفوق فيه نسبة اللقطاء نسبة الأطفال المعروف نسبهم كما هوالحال في فرنسا و غيرها

  • أميرة الصحراء
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:43

    واش اختي طلبناك دفعي علينا الا فشلت امك في حياتها الزوجية اش دنبنا حن حن اختي قابلت بالحقوق لعتهلنا الاسلام الاسلام جعل المراءة ملكة في منزلها مشي واحدة لج يتمتع بها 10 دقائق و يرميها بحال الكلبة و هذك العذرية جتي نتي دبا بتي تحلل و تحرم على مزاج ديالك سيري اختي خلي عليك بنات البلاد في التقار

  • وردة
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:45

    جميل أن تؤمن فاطمة بحق المرأة، وتعمل من أجل نصرتها وتحررها، وتؤيد حقها في متابعة دراستها الجامعية، وحق اختيار مصيرها، والتعبير عن طموحها، وأن تكون كل امرأة مستقلة بنفسها، متحررة عن غيرها، وإيمانها بالديمقراطية المرتبطة بالحرية.
    قد تكون فاطمة تأقلمت مع الطبيعة والتقاليد الهولاندية التي لا تعير أي أهمية للعذرية مثلها مثل باقي الدول الأوروبية، وهذا شيء عادي بالنسبة إلى شعوبها، أما أن تشير إلى مسألة قيود المجتمع المغربي التقليدي تجاه عذرية الفتاة فهذا يتنكر للتقاليد المغربية المرتبطة بالديانة الإسلامية من جهة، وبالأعراف الأمازيغية منذ بداية التاريخ بالمنطقة من اعتزاز المرأة الأمازيغية بعذريتها من جهة ثانية.
    تقول: إنها تأثرت بكتابات نوال السعداوي، مع الأسف لم تتأثر بما هو موجود في القرآن، وهذا أعتبره شخصيا أكبر خطإ ارتكبته فاطمة بتأثيراتها السعداوية والأوروبية. وحتى إن افترضنا أن تولد فتاة بدون عذرية، وهذا شخصيا أسمعه لأول مرة، فيكون ذلك ناتج عن النشأة، وليس عن النشوة، فيكون للأولى عذر قاهر، حيث إنها لم تقترف جرما، بينما الثانية تكون مسؤولة عن جرمها وهو الزنا الذي حرمته القوانين السماوية والوضعية، قد يقترف الكثير من الناس جريمة الزنا، فهم حينئذ مسؤولون عنها، لكن لا يمكن لأي أحد أن يدافع عنها ويحاول تحليلها بدل تأييد تحريمها. قالت فاطمة: قبلت النساء لعب دور في فيلمها ” في منزل والدي” لكن لما طلب منهن أداء دور من فقدن عذريتهن اعتذرن بعد أن فزعن من هول الدور اللاأخلاقي الذي اختارته فاطمة لهن، كما لم تجد أية فتاة عربية القيام بدور فتاة عارية سوى فتاة تركية، وهذا يدل على لاأخلاقية فيلمها.

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 19

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 7

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 9

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 1

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 10

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير