فكيك .. مدينة معزولة تعتمد على النخيل ومعاشات متقاعدي الخارج

فكيك .. مدينة معزولة تعتمد على النخيل ومعاشات متقاعدي الخارج
الخميس 15 غشت 2013 - 16:00

مستوصف واحد بطبيب واحد يرسل جل الحالات التي تأتيه إلى مستشفى مدينة بوعرفة، وطريق واحدة تربط المدينة بالعالم الخارجي تغلق كلما جادت السماء بالأمطار بسبب الفيضانات، ونشاط واحد تعتمد عليه المنطقة إنه الفلاحة، وواد واحد لا تستفيد المدينة من مياهه، بل إنه كلما فاض تدفق في اتجاه الجزائر. نعمة واحدة فقط يستفيد منها السكان في مدينة فكيك، كما قال عبد الغني وهو أحد السكان، إنه الهواء النقي والجو الصحي الخال من الرطوبة والتلوث.

إن لم تحضر في وقت السفر

بعد عشر ساعات من الطريق على متن القطار من العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء في اتجاه عاصمة الشرق وجدة، حيث يكون المسافر قد مل الركوب مجربا جميع وضعيات الجلوس، أو ماشيا بين الحين والآخر في طابور القطار. إذ مازالت تنتظره ست ساعات أخرى ليصل مدينة فكيك المتاخمة للحدود مع الجزائر. وبما أن القطار الثاني يصل وجدة على الساعة الثامنة والنصف صباحا، فلا بد للمسافر من انتظار حافلة الثانية عشرة والنصف زوالا، لأن الحافلات التي تسير في اتجاه فكيك معدودة على رؤوس الأصابع، بل إنها أقل من أصابع اليد الواحدة، إذ لا تتجاوز ثلاث حافلات، ومن دونها لا يمكن، طبعا، الوصول إلى فكيك.

هاجس الأمن

حافلة مهترئة، بمجرد ما توقفت تدافع المسافرون إلى بابيها متسابقين إلى احتلال المقاعد، لأن بعض المقاعد لا تصلح للجلوس بسبب عصير أريق فوقها أو طعام أو علكة ملتصقة لوثتها. أما السائق فظل يردد بوجه عبوس: “خليو غير الناس انزلو وطلعو”.. بعد نصف ساعة كان كل الركاب قد أخذوا أماكنهم لتنطلق الحافلة عبر طريق قليل الانعراجات. فبعد أن توقفت الحافلة في منطقة تسمى “بركم” وأخرى “تندرارة” سارت مجددا لساعات لا يسمع فيها إلا أزيز عجلاتها على الإسفلت ودردشات بلسان أمازيغي بين بعض الركاب، وصوت عبد الحليم أو أم كلثوم أو بلخياط يتسرب من المذياع. وصراخ طفل أو سعال شيخ. فجأة توقفت ليقول أحد الركاب “الباراج تاع الجندارم”، ثم استأنفت طريقها لتتوقف مجددا ليعيد الراكب نفسه ” باراج أخر تاع الجندارم”، لكن هذه المرة صعد دركي إلى الحافلة ونظر إلى الركاب كأنه يبحث عن شخص مطلوب، وعند استفسار أحد ركاب الحافلة قال بأن ذلك عمل روتيني تعود عليه المسافرون في هذه الطريق. ليضيف دون أن ينتظر السؤال: “”راه الحدود مع الجزائر هادي”.. ومازال المسافر يتحدث حتى توقفت الحافلة مجددا ليقول “هذا براج تاع البوليس” بعد أن تجاوزته الحافلة دخلت مباشرة إلى منطقة تنعدم فيها ملامح المدينة لكنها سميت زورا مدينة، إنها فكيك.

مدينة هادئة مقاهيها معدودة ومحلاتها التجارية لا تفتح أبوابها باكرا، لأن “هنا ما كاين مايدار” كما قال أحد سكان فكيك. في الصباح محلات قليلة فتحت أبوابها لتغلقها مباشرة قبل الزوال، لتبدو المدينة وكأنها منطقة مهجورة منذ مدة. ففي جولة بين أزقتها التي تنعرج كيفما اتفق وشارعها الرئيسي المعروف بين السكان بـ “الشارع” لن تصادف في طريقك إلا بضعة أشخاص خرجوا لقضاء مأرب ما، ثم عادوا إلى بيوتهم فورا، هربا من لسعات الشمس الحارقة. لتبقى وحدك في الشارع تسابقك الأوراق وأكياس البلاستيك الفارغة وأوراق الأشجار التي تحركها الرياح. ولا تعود الحركة للمدينة إلا في المساء.

لكن هذه المدينة التي تبدو هادئة حد الاستفزاز قد عرفت مسيرات حاشدة في بداية الحراك الشعبي في المغرب في 20 فبراير 2011 وفي أواخر سنة 2012 كذلك، إذ حاصرت قوات الأمن المدينة. حسب كاكو الفاعل الجمعوي في مدينة فكيك “لا شيء تحقق من وعود المسؤولين” فبعد الحراك الذي قاده شباب المدينة وبعد الاعتقالات التي طالت بعضهم وبعد الحصار الأمني اضطر المسؤولون للجلوس إلى طاولة الحوار مع أبناء المدينة. وكانت مطالبهم وقتها هي فك العزلة عن المدينة، وذلك باستفادتها من البرامج التنموية على غرار المناطق الهشة، وبناء مستشفى بالمدينة وتعبيد الطريق وتقريب الإدارة من المواطنين، بدل التنقل إلى وجدة أو بوعرفة لقضاء المآرب الإدارية. ومن بين المطالب الملحة التي لم تتحقق لحد الساعة، مستشفى مجهز، يقول أحد رجال التعليم بالمنطقة، ويضيف بأن العديد من الأشخاص ماتوا وهم في طريقهم إلى مستشفى بوعرفة. خصوصا أن الطبيب الوحيد بفكيك لا تتوفر لديه التجهيزات الكافية، الأمر الذي يجعله يرسل كل حالة مستعصية إلى مستشفى مدينة بوعرفة. ومن بين المطالب التي أخرجت سكان فكيك للاحتجاج، مطلب إصلاح الطريق المهترئ الذي يربط فكيك ببوعرفة، إذ هو الطريق الوحيد الذي يسلكه كل من يريد الذهاب إلى مدينة فكيك. يحكي أحد السكان لـ”هسبريس” كيف أن الأمطار الغزيرة سدت في إحدى السنوات هذا المسلك الوحيد الذي يربط فكيك بمدن المغرب فنفذت المواد الغذائية وكل الحاجيات، خصوصا أن السكان لم يكونوا على استعداد لمثل هذا اليوم. ليت الأمر توقف عند هذا الحد، بل إن هناك أشخاص حوصروا وهم في طريقهم إلى فكيك، وظلوا محاصرين لأزيد من ثماني وأربعين ساعة. لتأتي أخيرا طائرة “هيليكوبتر” ظنوها في البداية خاصة بالإنقاذ، لكنهم تفاجؤوا بصحافيي القناة الثانية، الذين أعدوا روبورطاجا عن الموضوع، ثم عادوا أدراجهم.

الصحرء الشرقية والهجرة

“المغرب ظل يلهث وراء الصحراء الغربية ونسي صحراءه الشرقية” يقول محمد الفاعل الجمعوي بمدينة فكيكف في تصريح لـ”هسبريس”. ما يجعل محمد يقول هذا الكلام هو ما حدث بمدينة فكيك في السبعينيات من القرن الماضي، لما زحفت الجزائر على مناطق واسعة من الأراضي الفلاحية وواحات كثيرة من النخيل. وقتها كان المغرب منشغلا بالصحراء الغربية. يحكي أحد السكان الذي عاش المرحلة، إن المدينة فقدت بسبب ذلك موردا كبيرا للرزق. فواحات النخيل الشاسعة التي أصبحت اليوم أراض جزائرية كانت كلها لأهل فكيك قبل السبعينيات من القرن الماضي، بل إنها كانت المورد الرئيسي آنذاك. ومنذ ذلك الوقت يقول سعيد وهو أحد سكان المنطقة انطلقت الهجرة إلى الخارج خصوصا في اتجاه أوربا، الأمر الذي يفسره، اليوم، المتحدث بوجود عدد كبير من المتقاعدين في أوربا بالمدينة. بل إن المدينة تعتمد في جل مداخيلها على هؤلاء المتقاعدين. إذ ساهموا في تنمية المنطقة عن طريق ما يسمى بـ”التويزة” وهو تنظيم يتم عبره جمع الأموال من المساهمين ثم صرفها في المشاريع الخيرية. وعن طريق “التويزة” تم إصلاح إحدى المدارس العتيقة كما قال أحد السكان بالمنطقة.

إن الجفاف وتوالي سنوات القحط أيضا من أبرز الأسباب التي دفعت سكان فكيك إلى الهجرة إلى الخارج. لكن عبد الكريم المسعودي المتقاعد الذي كان يعمل في فرنسا له قصة أخرى مع الهجرة. في السبعينيات من القرن الماضي، يقول عبد الكريم، تساقطت أمطار غزيرة على المنطقة فجرفت بعض المنازل والعديد من الأراضي الفلاحية والنخيل. فتضرر السكان، الذين يعتمدون في حياتهم على النشاط الفلاحي، فطالبوا السلطات بتعويضهم عن الأضرار التي لحقتهم. لتوزع هذه الأخيرة على بعضهم جوازات سفر “في تلك الفترة استفدت أنا أيضا من جواز سفر، وهاجرت إلى فرنسا” يقول عبد الكريم.

خط التماس

رغم أن المدينة صغيرة جدا إلا أن كل أحيائها مشار إليها بلوحات حديدية، فهذا قصر لمعيز والآخر زناكة والثالث أزرو وغيرها. في أحد الأزقة ثبتت لوحة تشير إلى اتجاه الشرق كتب عليها “بني ونيف” عند سؤال أحد المارة كيف السبيل إلى الوصول إلى “بني ونيف”؟ وهل هي بعيدة أم قريبة؟ ضحك قبل أن يقول: “بلا ما تعيي راسك راه بني ونيف دوار فالجزائر ما يمكنش تمشي ليه”.

طريق معبدة بنيت على جنباتها العديد من المنازل. بعد تجاوز المنطقة المأهولة بالسكان تستقبلك على اليمين وعلى الشمال أشجار النخيل التي يتسلقها الفلاحون، إنه وقت تلقيح النخل أو “وقت الدكار” بلغة أهل فكيك. وأنت مستمر في السير في الطريق نفسها تجابهك لوحة حديدية ثبتت على إحدى النخلات المجاورة للطريق وقد كتب عليها “خفف السير الجمارك”، وبعد تجاوز هذه اللوحة بأمتار فقط وضع حاجز حديدي، فانتهت الطريق هنا قبل أن تصل بني ونيف. لتبدو معها اللوحة الحديدية التي تشير إلى “بني ونيف” خدعة. لكن ذلك لا يمنع من إلقاء نظرة على قرية “بني ونيف” من فوق الجبل المجاور، الذي بدت عليه معالم طريق لم تكتمل، قال عنها أحد سكان المنطقة إنها مشروع سكة حديدية قد بدأته فرنسا لما كانت مستعمرة للجزائر، فعدلت عنه لما تصدى لها بعض الوطنيين.

فجأة سمع صوت قوي ينادي من بعيد: “أش راك تعمل تما”، وظهر أشخاص يهرولون نحونا. “نتوما ولاد البلاد؟” كانت هذه أول كلمة قالها أحدهم، إنهم رجال الجمارك. وقبل أن يسمع المتحدث جوابا عن السؤال الذي طرحه قال: “نتوما صحافة؟ صورتي فيديو؟”. وبعد الإجابة بالنفي والتأكيد بأننا “ولاد البلاد”. زال توتر المتحدث “كان عليكم تجيو عندنا وقولها لينا ونوريكم فين تصورو وفين ما تصوروش”. ولتبرير توتره قال بأن المنطقة خطيرة جدا، ثم أضاف بأن بعض شبان قرية “بني ونيف” الجزائرية يتسللون في العديد من المرات إلى فكيك. إذ سبق لهم في إحدى المرات أن تسللوا ليلا وسرقوا بعض الدراجات من المدينة. وزاد المتحدث، بعد أن اطمأن: “الكاميرا واحد النهار شدات شي وحدين، وعيطو لينا من بوعرفة وقالو لينا سيرو للبلاصة الفلانية راه فيها شي وحدين شداتهم الكاميرا، لكن مللي مشينا خبرهم شي واحد وهربو”.
وفي طريق العودة إلى وسط فكيك كان الطريق عبر “قصر زناقة” الذي يضم 54 في المائة من سكان المدينة.

مقهى وبعض البنايات الإسمنتية والحديثة تخفي خلفها “قصرا” قديما بأزقة ضيقة متشابهة، يجلس على جنباتها بعض الأشخاص، أما النساء اللواتي خرجن لجلب الحطب فجلهن “التحفن” بثوب أبيض وينظرن من خلال فتحة في الثوب.

زناقة، لمعيز، لودابير، العبدات، ولاد سليمان، الحمام التحتاني، الحماما الفوقاني، إنها سبعة قصور تشكل مدينة فكيك، تحيط بها من كل جانب واحات النخيل، بل إن أول ما يلاحظه الزائر لمدينة فكيك للمرة الأولى هو كثرة أشجار النخيل، التي تجود على أهلها بالثمر دون جهد منهم، إذ أن أغلبها عبارة عن فلاحة بورية. كل هذا الجمال من شأنه أن يجعل المدينة وجهة سياحية، غير أن البنية التحتية تحول دون ذلك. الأمر الذي يجعل السياحة بالمنطقة مجرد شعار للاستهلاك فقط كما قال أحد الفاعلين الجمعويين.

هاجس الأمن

في مدينة فكيك أينما وليت وجهك تصادف رجل سلطة، فعند مدخل المدينة تجد على يمينك مركزا للدرك الملكي، ما إن تتجاوزه بعشرات الأمتار حتى تجد مقر الشرطة، وعلى بعد أمتار منه تجد ثكنة عسكرية للقوات المساعدة. أما على الحدود مع الجزائر، فإن هناك العديد من ثكنات الجنود والجمارك. إذ يفصل فكيك عن الجزائر سلسلة جبلية، وفي كل فج من هذه السلسلة الجبلية توجد ثكنة عسكرية.

أما بداخل مدينة فكيك فإن رجال الشرطة يتجولون طول النهار على متن دراجات رباعية العجلات. ما يجعلهم يستعملون هذه الدراجات بدل السيارات هو الأزقة الضيقة والمنعرجات التي لا يسمح بعضها بمرور السيارة.

مدينة بدون سيارات أجرة

من بين ما يلاحظه الزائر لمدينة فكيك غياب سيارات الأجرة الكبيرة والصغيرة. هكذا تبقى الوسيلة الوحيدة التي تربط فكيك ببوعرفة وغيرها من المناطق هي الحافلات. يحكي أحد السكان لـ”هسبريس” أن الحراك الذي عرفته المنطقة كان من مطالب السكان فيه تغيير وقت انطلاق الحافلة. لقد كانت الحافلات الثلاثة التي تصل إلى فكيك تخرج في الصباح الباكر، إحداها تنطلق على الساعة الخامسة صباحا، فيما الحافلتان الأخريتان تنطلقان في اتجاه وجدة على الساعة السادسة صباحا. ما يعني أن من فاتته هذه الحافلات فعليه الانتظار إلى الغد والاستيقاظ في الصباح الباكر، لأن هذه الحافلات هي وسائل النقل الوحيدة التي تربط المدينة بالعالم الخارجي.

بعد الحراك الشعبي استجابت السلطات لطلب السكان بتغيير توقيت حافلة إحدى الشركات التابعة للدولة، ليصبح هو الثانية والنصف زوالا.

مشرد فكيك

عبد الكريم رجل خمسيني صادفته “هسبريس” بمحله التجاري الذي يبيع فيه المواد الغذائية بفكيك. هذا الرجل كما قال بعض السكان لـ”هسبريس” يعيش بعيدا عن إخوته ووالدته الذين يعيشون في الجزائر. لكنه امتنع عن التصريح لـ”هسبريس” بدعوى أن السلطات الجزائرية “سخسخوني بالأسئلة” لما زار أهله بالجزائر يقول عبد الكريم. وكان استفسار السلطات الجزائرية له بسبب تصريحاته التي سبق أن أدلى بها للقناة الثانية وذكر فيها معاناته وبعده عن ذويه.

‫تعليقات الزوار

42
  • نورالدين فيلالي
    الخميس 15 غشت 2013 - 16:31

    السلام عليكم ,تحية طيبة لهسبريس على هده الإلتفاته الجميلة لمدينة عريقة وفي نفس الوقت منسيه ألا وهي مدينة فجيج, فكيك أو فقيق أو فجيج(إفياي) العزيزة علينا جميعا…………

  • l'oujdi
    الخميس 15 غشت 2013 - 16:39

    j'ai eu l'occasion d'aller voir Figuig et tout ce que je peux vous dire c'est que c'est une ville très calme , ces habitants des gens trop bons et trop généreux et la ville est un panorama de palmiers , il y'a des gens qui ont investi mais c'est très insuffisant par rapport aux potentialités de la ville et puis c'est la ville ou tu te sentira en sûreté car il n’y a pas de voleurs ou d'agresseurs tu peux laisser ta voiture ou ta maison ouverte tu n'as rien a craindre et si tu questionne les policiers on vous dira qu'ils ont bcp de repos par conséquent c'est une ville qui mérite un peu l'attention du gouvernement ça fera du bien a cette région et au tourisme

  • محمد احمد الفكيكي
    الخميس 15 غشت 2013 - 16:42

    السلام عليكم من واحة فكيك المجاهدة
    اشكر هسبريس على هذا التقرير البسيط الذي تناولت فه بعض المشاكل التي يتخبط فيها سكان الواحة
    – فاولها مشكل النقل حيث اذا اردت السفر فما عليك الا قطع ورقة السفر ان وجدتها قبل يوم او اكثر خصوصا خلال العطل و المناسبات الدينية.
    – بالنسبة للباراجات التي يقيمها رجال الدرك او الامن فهدفها معروف خصوصا مع الشاحنات و الحافلات……
    – معانات السكان خلال فصل الصيف مع قلة الماء الصالح للشرب.
    – معانات السكان مع كثرة الحواجز و الباراجات و غيرها

  • mustafa ameziane
    الخميس 15 غشت 2013 - 16:44

    أود فقط ان أضيف الى المقال الى أن منطقة فكيك تنعدم فيها نسبة الأمية..ومن خلالكم أود أن أوجه تحية الى الاستاذ عبد اللوي محمد وهو مدير باحدى المؤسسات التعليمية هناك.

  • amine
    الخميس 15 غشت 2013 - 16:56

    يحس من يعيش في المغرب العميق او ما يصطلح عليه بالمغرب غير النافع بانهم مواطنين من الدرجة الثانية حيث لاتوفر لهم الدولة لا بنية تحتية و لا مشاريع تنموية …..وما يحز في النفس هو ان اغلبية هذه المناطق هي غير نافعة فقط للسكان المحليين وهي نافعة لاصحاب الشركات المنجمية التي تنهب الثروات المعدنية النفيسة وما اكثرها الذهب الفضة النحاس الفوسفاط الرصاص الزنك اليورانيوم ….. وتنقلها مباشرة نحو الموانئ لتصديرها كمواد خام دون استفادة السكان ولا الدولة كقطاع عام من عائداتها ولو اقيمت مشاريع تحويلية و صناعية لهذه المواد لاصبح المغرب من رواد الصناعة في العالم

  • guili
    الخميس 15 غشت 2013 - 17:06

    فكيك مدينة العملاق محمد عابد الجابري.فعلا مدينة جميلة ليس بما جادت به الدولة من اماكن ترفيه او مناطق خضراا انما بما منحها الله من طبيعة خلابة وجو صحي رغم قسوته،انه المغرب غير النافع بكل ما في الكلمة من معنئ.تهميش لا نظير له طال مدينة بوعرفة وفكيك حتئ ضاقت الارض باناس احسوا القهر والغبن في بلادهم فحاولوا في غير ما مرة دخول الجزائر وهم معذورون في ذلك اذ كيف للدولة التملق لمناطق الصحرائ في الجنوب الذين ياكلون الغلة ويسبون الملة وتتناسئ سكان الشرق خاصة بوعرفة و فكيك.

  • nordine
    الخميس 15 غشت 2013 - 17:08

    vive figuig et les figuiguiens du monde

  • Bouanane Abderrahman
    الخميس 15 غشت 2013 - 17:18

    مقال جد رائع يحكي معانات المنطقة فجيج بصفة خاصة، لو أظاف الكاتب او اكمل رحلته الى اتجاه الرشدية عبر بوعنان مارا ببودنيب لكتشف اشياء اخرى و معانات اخرى لسكان هذه المنطقة ، كما سماه البعض المغرب غير النافع لكثرة تهميش الدولة لها خصوصا في عهد الحسن التاني. اما في عهد الملك محمد السادس تمت زيارة ملكية للمنطقة تحت شعار التنمية البشرية . ليتم الالتفات لتهميش الذي تعيشه المنطقة. بالرغم من ان المنطقة تزخر بتروات طبيعية هائلة كالتمر والمعادن المتنوعة.

  • majiditti
    الخميس 15 غشت 2013 - 17:36

    FiguiG c qelqe chose de Tabou Mr,Remet Tes Memenges,ce n'est pa ds une jrnée que tu va jugé un Tel Endroi

  • واسين
    الخميس 15 غشت 2013 - 17:49

    للأسف ليست المدينة الوحيدة التي تعاني العزلة والتهميش عند مسؤولي هذا البلد بل جل مدن الجنوب الشرقي فزاكورة على سبيل المثال لا الحصر تعاني تهميشا في جميع المجالات فعلى الرغم من امتدادها الترابي الشاسع و احتوائها على مجموعة من المداشر والدواوير فلا يوجد بها مستشفى في مستوى كرامة الساكنة بل هو عبارة عن مستوصف لا تتوفر فيه ادنى الشروط المجال الصحي’ ناهيك عن وضع التعليم والطرقات وازمة الما الصالح للشرب
    ومع دلك تجد ساكنة هذه المناطق قنوعين فهم لايحتجون ولا يعبرون عن سيخطهم بل يقولون "هادشي لي قسم الله". وقس على دلك جميع المدن بالجهة (طاطا تنغير الرشيدية ورزازات……

  • amatolah
    الخميس 15 غشت 2013 - 17:50

    شكرا على الوصف الدقيق جعلني احس بالحنين لبلد اجدادي
    تحية لفكيك وبوعرفة

  • CITOYENNE
    الخميس 15 غشت 2013 - 17:54

    تحيط بها من كل جانب واحات النخيل، بل إن أول ما يلاحظه الزائر لمدينة فكيك للمرة الأولى هو كثرة أشجار النخيل، التي تجود على أهلها بالثمر دون جهد منهم، إذ أن أغلبها عبارة عن فلاحة بورية.

    تصحيح :واحات النخيل ليست بورية بل مسقية من مياهه جوفية بنظام تقسيمي على الملاك لايفقهه الا من له دراية بالرياضيات كما انها لاتجود بتمرها الا بعد الجهد فعملية الدكار اي تلقيح الطلع الانثى بالذكر تسبقه عملية "الزبر" اي تنقية النخيل من الاشواك وعمليات اخرى الى حين نضج التمر

  • Pure figuigi au norwege
    الخميس 15 غشت 2013 - 18:17

    Les figuigiens sont des geants,,
    Les figuigiens sont des nationaliste,
    C est leur grand point faible,
    On aime le maroc mais on peu presser par le billet d algerie,pourkoi les sudes sahraoui ont tous ces avantages?
    Fiq o 3iq alabriq,
    Viva figuige
    Je t aime de tous mon coeur!

  • Yahya
    الخميس 15 غشت 2013 - 18:20

    للإشارة فقط ان أبناء فگيك من أكبر أغنياء المغرب وباريس ،لو جادو على مدينتهم سوى بزكات المال لكانت هذه المدينة من أجمل المدن المغربية لكن أسفاه ليس لديهم غيرة على بلدتهم أو بالأحرى هم ناس بخلاء

  • احمد العنبرى
    الخميس 15 غشت 2013 - 18:35

    تنمية الاقليم النائية و الشبه منسية قد تساهم الى حد ما فى الانتاج الوطنى…بقليل من النظام و التنظيم…و الارادة السياسية…فمثلا ايام الحماية كان القطار ينطلق من مدينة الخميسات لحمل خيرات الاقليم الى فرنسا عبر ميناء الدر البيضاء.مشروع القطار سيفك العزلة عن الاقليم.. الذى لا يبعد من العاصمة الرباط الا اقل (من ساعة من الطريق.)…مشروع السد على واد بهت سيغير من ملامح الاقليم…بناء جامعة..لا مشارع اقتصادية مهمة….اما الان فلازلنا فى البادية نقتنى الماء من الابار كما كنا نفعل ايام الرومان…واسفاه على الاقليم الذى راى ميلاد الدولة المغربية على يد المولى ادريس منذ ما يناهز 13 قرنا…لا تكاد تجد عائلة ليس لها شهيد الوحدة الترابية.. و لازلنا على خط النار نسطر اروع البطولات .. و هذا معروف فى ارشيف الحروب العالمية و عند جنرالات فرنسا او المانيا او حتى الامريكان. . نعم …هذا واجبنا نحو الوطن فاين واجب الوطن …ام نحن مواطنين من الدرجة الثانية…ما راى الحكومة الموقرة…. ما هذا التهميش.. ولما كل هذا الاقصاء…اين حظنا من الديموقراطية…… و لو من النشرة الجوية…

  • ali
    الخميس 15 غشت 2013 - 18:36

    نعم يجب أن يصطلح على اقليم فجيج بكوانتانامو المغرب لأن الساكنة تعاني من الضلم الشديد للمسؤولين خاصة الأمنيين منهم الذين اعتادو تفقير الساكنة بالرشاوي الفاحشة خاصة من الكسابة واصحاب الدكاكين الدين يبيعون بالتقسيط والدين ضاقو من كثرة الدين الذي لا يرجع من طرف هؤولاء الخونة السلطويون انتقم منهم الله جميعا. اضافة الى انعدام مقومات الحياة في هذه المنطقة فمستشفى الحسن الثاني لا يصلح حتى لإسعاف جرح بسيط ببيتادين والسبب غياب الأطر الكفئة في هذا المستشفى فالطبيب مثلا في هذا المستشفى لا يرقى أن يكون حتى ممرضا ، فجل الحالات تحال الى مدينة وجدة حيث أصبح المواطنون واعون تماما أنه لا جدوى من الدهاب الى هذا المستشفى والدهاب اليه في الحالات الحرجة حتى في الولادات يكون المصير هو الموت.مستشفى لا يتوفر حتى على ecographi والله مهزلة، كما أنه أصبح محطة لأفعال المراهقين بين بعض الممرضات والأطباء على حساب صحة الموطنين الله ياخد الحق.أما التنمية الإقتصادية في هذا الإقليم فمنعدمة بالمرة فلولا تحويلات الجالية بالخارج لعائلاتنا أو معاشات التقاعد لمتنا جوعا

  • El mostafa
    الخميس 15 غشت 2013 - 18:47

    les Figuiguis sont les meilleurs Affairiste de maroc ;leur nature (intiligence patience tres correct
    les permis de reussir n'importe dans quelle domaine merci d'avance de votre intere

  • Mohammed
    الخميس 15 غشت 2013 - 19:08

    Ce n'est pas seulement la ville isolée mais aussi la ville oubliée par ses propres fils. Demandez-le à Mr. Znagui ancien ministre du tourisme et actuel conseiller au palais. Il n'était du même calibre que l'ancien ministre de l'intérieur F

  • fatima canada
    الخميس 15 غشت 2013 - 19:39

    asalam ou3alaykoum
    Figuig city la meilleur oasis au monde le calme des gents sympathique. ils ont besoin d un coup de pouce pour avancer dans la vie

  • أمازيغي كاعي
    الخميس 15 غشت 2013 - 20:31

    الكاتب قال إن الجزائر استولت على أراضي في فيكيك وأصبحت اليوم أراضي جزائرية. هذا يجعل الدم يغلي في عروقي.

    سمعنا كثيرا عن هذا وعن أن الجزائريين مازالوا لحد الآن يسرقون أراضي أخرى شرق المغرب في صحارى فارغة في منطقة الراشيدية وغيرها ويطردون الرعاة الأمازيغ المحليين وأحيانا يسرق الجنود الجزائريون ماشيتهم في ظل سكوت مغربي مخزي. وسمعنا ان الجزائريين يزحفون شيئا فشيئا وما زالوا يقتطعون أمتارا هناك وهناك ويضمونها إلى الجزائر خصوصا في المناطق السهلية.

    الجزائريون يرسمون الحدود بأنفسهم ويغيرونها كل بضعة أشهر!

    أتذكر أن مجلة نيشان قامت باستطلاع مثير منذ سنوات حول هذا الموضوع.

    نريد من هسبريس استطلاعا كاملا وموثقا حول هذه الأراضي المسروقة على الحدود ونريد أن تستدعي هسبريس الخبراء الطوبوغرافيين والجغرافيين المغاربة لتوضيح قصة الأراضي المسروقة وسبب البكم والخرس الذي أصاب السلطات المغربية حول هذا الموضوع الخطير.

    وا فيقوا يا أمازيغ يا أصحاب الأرض المغربية

    الجزائر ما بقا ليها والو باش توصل أكادير وتقول لينا حق تقرير مصير الشعب السوسي!!!

    اللعنة على الطغمة العروبية العسكرتارية الجزائرية المجرمة!

  • الاقليم
    الخميس 15 غشت 2013 - 20:41

    شكرا على هذه الالتفاتة رغم ان الاقليم يحمل اسمها الا ان ساكنتها و اقتصادها لا يشكل النسبة الكبيرة مقار نة بداوئر الاقليم كان على الكاتب ان يتمم ا لرحلة الى بني تجيت ليصف لنا المشهذ هناك فرغم مساهمتها في الناتج الوطني الخام لازلت في قاعة الانتظار

  • abdo
    الخميس 15 غشت 2013 - 21:05

    فيكٌيكٌ ، مدينة الأشباح كما تفنن في وصفها الصحفي مشكورا، القليل منا من يعرف هذه المدينة أو فقط إسم لمدينة توجد في شرق الخرائط المغربية التي رُسمت لنا في غلاف الدفاتر المغربية ، لكن القليل و القليل من المغاربة لا يعرف بأنها مسقط رأس أبو الفكر الحداثي وصاحب نحن والتراث والفيلسوف العربي الكبير والذي عاش ورحل في صمت زاهدا في الدنيا عُرضت الجوائز من بلاد المشرق بالملايين وترفًّع عنها ، إنه الفيلسوف المغربي محمد عابد الجابري ، لأنه ببساطة ابن البساطة والزهد والتقشف لكنه غني بفكره وبفلسفته التي سطعت من هذا المكان المهجور لتملء الفراغ الفكري الذي عاشه المغرب ، لأنه تربى في هذا القفار الخالية وليس في صالونات الخمس نجوم ولم يعد إلى المغرب يحمل دبلوما من أرقى الجامعات في أروبا وأمريكا ، فالمشارقة لم يعرفوا المغرب من أبناء المدن الكبرى ، بل من أحد أبناء مدينة فكٌيكٌ ، المرجو من هسبريس أن تقدم لقرائها مذكرات الفيلسوف كي يطلعوا أكثر عن طفولته في المدينة وكيف كان يحمل الثمر مع أبيه على ظهور الدواب

  • خليل
    الخميس 15 غشت 2013 - 21:12

    إلى سي الشاوي الجزائري بني ونيف أكثر عزلة من فكيك وكانت تسمى
    Beni ounif de Figuig
    في الحقيقة المقال كانت فيه مبالغة كبيرة فلا يوجد في فكيك مساكن كمدن الصفيح بل هناك أحياء كبغداد توجد فيه منازل راقية كما أن نساء فكيك لا يجلبن الحطب فكفى من الكذب المبالغ فأغلب سكان فكيك ميسوري الحال وحالهم لا يقارن بسكان المناطق النائية.

  • ,ولد الحرة
    الخميس 15 غشت 2013 - 21:41

    إذا لم تستحي فقل ما شئت .
    حتى تلقى أنت الخير في بلادك ، عاد استقبل آخرين .عايشين على المقارونة والبيتزا وسط العاصمة وبجانب قصر المرادية . والبرجوازية تتغذى على les cuisses de grenouilles .
    فيجيج البعيدة عن الرباط ب 700 كيلومتر أحسن بكثير من مدينة موزايا البعيدة ب 72 كلمتر عن العاصمة الجزائر .

  • عبدالله
    الخميس 15 غشت 2013 - 21:52

    صراحة مدينة رائعة بطبيعتها ، لكن مشكل العزلة و التهميش الذي طالها يجعل الكثير يفكر في الرحيل عنها، فأنا اشتغلت سنتين في قرى، إن جاز تسميتها قرى، هذه المدينة ، لا طرقات و لا وسائل نقل و لا ……

  • Morlibgar
    الخميس 15 غشت 2013 - 22:04

    أتمنى ان يلتفت مسءولوا هذا البلد السعيد لتلك المدينة السعيدة و اطلب من الله سيحانه ان يتم اكتشاف معدن ما أو مصدر طاقة ما هناك حتى يكون سببا في توفير العيش الكريم لأخوانا هناك.
    يا رب أمين

  • Nasro boss
    الخميس 15 غشت 2013 - 22:14

    من قال فكيك معزولة؟ و هناك حركة دائمة على الطريق الوطنية
    من قال ان السكان من الجفاف ؟ و كثرة الشركات يدخلون إلى المنطقة من حين إلى آخر
    و من قال هناك فيضانات في الطريق ؟ و المملكة المغربية عبدت الطريق
    كل هذه الإجابة بلمحت بصري و بقوية العقلية و بصفت ممثل شركة و زيارتي للمدينة من حين لآخر فإنها منطقة كسائر المناطق المغربية لا فرق
    الله الوطن الملك

  • عمرو
    الخميس 15 غشت 2013 - 22:49

    السلامفكيك لسلام علا من تبع الهدا و خاصة الاخ الجزايريalgérien chaouiاولا فكيك مدينة عريقة و ق ديمة و تا ريخية رفضت استعما ر فرنسا و اول مدينة قصفت من طرف فرنسا لان رجا ل فكيك قاموا بتخريب السكك ال حديدية ببني ونيف التي قبلت الا ستعمار الفرنسي2emefrancisse و اذكر الا خ ألجزايري ان اراضي بني ونيف اراضي مغربية وانه الا عام1975 كان ناس فكيك يستغلون واحات بني نيف و جنوبه لانها أراضيهم بالدلائل و هذا يخص كامل الصحراء الشرقية و التي كانت ايام الاستعمار تستعمل الا وراق العدلية والإدارية باسم ملك المغربم chaotique

  • عمرو
    الخميس 15 غشت 2013 - 23:12

    اولا تصحيح قصر الوداغير وليس قصر الودابيراصله من فاس وتبربر وتأصل بفكيك بلد قديم وأصيل و كتبت عليه عدة كتب ونذكر الكاتب المرحوم الجابري….. ونذكر أيضاً ألبا ذرة الذكية للملك وهو السد الذي بني علا واد ززفنانة والذي سينفع مدينة فكيك ونتمنا ان جميع الوديان الصحراوية تبنا عليها سدود بوعنان …..لان بترول القرن 21هو الما eaudo

  • ولد الحرة
    الجمعة 16 غشت 2013 - 00:11

    الرقم 26 هو رد على الشاوي صاحب الرقم 13

  • غيور
    الجمعة 16 غشت 2013 - 00:17

    فكيك سميها كما شئت قرية او مدينة او واحة او قلعة ….فكيك معروفة برجالاتها الذين اعتمدوا على انفسهم منذ القدم في المجال الثقافي حيث تنعدم الامية ومعروفة باطرها .و في المجال الاقتصادي هم من بين اكبر المستثمرين في المغرب لقد اداروا ظهورهم للحدود الجزائرية كما ان الدولة المغربية همشت المدينة لعدة سنوات و لما نفذ صبر اهلها هاجروها وغادرها سكانها الاصليون بصفة لافتة و نزح اليها الرحل. تغيرت سياسة الدولة التي تدخلت مؤخرا لانقاذها و لكن للاسف ضاعت البلدة وبقي سكانها اوفياء لها بزيارتها في المواسم والاعياد فقط .

  • mostafa bendouda
    الجمعة 16 غشت 2013 - 00:27

    السلام عليكم
    كان الاجدر بك اخي ان تحيط بمعانات اهل فجيج من جميع الجوانب وذلك بذكر عنصرية بربر فجيج تجاه قبائل العمور العربية

  • السوسي محمد
    الجمعة 16 غشت 2013 - 00:36

    هذه المدينة التي لها تاريخ قديم وارشيف ضخم لو ان الفكيكين الذين يعشون في المغرب مثل الدار البيضاء والرباط ومكناس ووجدة… ومدن اخرى زيادة على مدن في دول عديدة مثل فرنسا وكندا… اصحاب المليارات وبدون مبالغة واعرف العديدة مهم يمتلكون شركات وفنادق ومعامل ضخمة في داخل وخارج المغرب زيادة على الاطر (اطباء ومهندسين واساتذة…) ساهموا ولو بالجزء القليل من الرعاية والاهتمام كان مافيا لتواصل مسار الحياة ولو بعلة

  • algerien chaoui
    الجمعة 16 غشت 2013 - 01:41

    لاا لى الاخوة القراء لماذا التجريح والله لم ا رد بكلامي الا المزاح
    للاضافة وبكل عفوية انا اعرف المغرب جد المعرفة وخاصة الجهة الشرقية
    ان تقولون ان المستوى المعيشي احسن من الجزائر فهذا هراء ربما في المغرب اشياء جميلة لكن للاسف يتمتع بها الغرباء من السياح لنكن صرحاء هل مستوى الفقر في الجزائر يساوي مستوى ا لفقر في المغرب?في المغرب ونحن في 2013 عائلات لا يعرفون التلفزيون ليس لهم كهرباء ووووووو
    كونوا واقعيين

  • Mouss
    الجمعة 16 غشت 2013 - 10:22

    حقيقة تقرير جيد عن هده المدينة المنسية من المغرب اجمل جملة معبرة في هدا التقرير هو ان السلطة نسيت ان لها صحراا شرقية واهتمت فقط بالصحراء الغربية

  • figiya w aftajir
    الجمعة 16 غشت 2013 - 11:15

    مدينتي شامخة احب من احب و كره من كره انفتها تضاهىجبال الاطلس الكبير عريقة حتى النخاع كريمة معطاةبلا من شجاعة كسد منيع يكسرايادي الطامعين منذ القدم جنة على الارض فلا تنكرو جميل الام المعطاء يا ابناء فكيك الابية قليل من الاهتمام يبهجها

  • ana
    الجمعة 16 غشت 2013 - 11:16

    فكيك منطقة لها تاريخ عريق وجاهدت لاجل منطقتها اتمنى ان ازورها

  • Khalid Barkouch
    الجمعة 16 غشت 2013 - 11:30

    صراحة فليست مدينة فكيك فقط هي من تعاني التهميش والهشاشة فجل مدن المغرب الشرقي كذلك، لقد زرت المدينة مرات عديدة والشي الذي يعجبني هو المناخ الجاف والصحي لهذه المنطقة وجودة ثمورها بالإضافة إلى غيرة ووطنية سكانها عكس إنفصاليي الصحراء، هذه مناسبة لتكديب صاحب التعليق 29، طرق المغرب غير معبدة وبالخصوص طرقات الجهة الشرقية، فالطريق الرابطة بين بركم وجرادة حالتها حالها، مع غياب علامات التشوير الطرقي " في لحظة معينة تحس بأنك في إتجاه المجهول " …
    المغرب الحقيقي ماشي هو لي كاتشوفو فالأخبار ديال دوزيم او فشهيوات شميشة، إلا بغيتي تعرف الحقيقة او بلا زواق ماتسناهاش تجي لعندك عبر بوابات التعتيم الإعلامي العمومي، ولكن سير قلب عليها براسك.
    تحية إخلاص وتقدير لكل سكان المغرب الشرقي المنسي .

  • bob
    الجمعة 16 غشت 2013 - 12:36

    Figuig victime de son histoire:
    ,une tres enciene ville qui a existe depuis bien avant Lislame.une ville qui a combater la france,qui a bcp donner pour lindependence de lalgerie et du maroc,vous pouvez lire la lettre de Lemir Abdelkader aux habitants de Figuig.on leur demandant encore du baroude et du provisionement.lindependence est arrive, 1963 Ben Bella a bombarder figuig avec laide du Cuba et LEgypte.1973 Hassane 2 a ecrasser Figuig.1975 Boumediene a confisquer + de 50km carre de terre dagriculture de figuig, Bni ounnif ce nest quun petit village de figuig,aujourdhoui Figuiguantanamo est une prison a ciel ouver,entoure de larme algerien de 3 cotes. + de 24 poste arme jusquau dents qui tirent sur tout ce qui bouge.les cameras qui chase les figuiguis daller a leurs terres est partout .les barages qui fouille tout le monde a lentre ou sortie de figuig.les terres de figuig sont ceder par le maroc a lalgerie.la Marginalisation,lHogra,linjustice et la mort silencieuse reine a Figuig.

  • Yassine Benjaafar LFiguigui
    الجمعة 16 غشت 2013 - 13:01

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاتة
    في البداية اود ان اشكر صاحب التقرير على الالتفاتة الى فجيج العزيزة و ولكن
    اخي الكريم التقرير يتضمن جمل ربما تعود الى القرن التاسع عشر لا الى القرن العشرين حتى"أما النساء اللواتي خرجن لجلب الحطب".اي حطب؟؟ . كأن فجيج تعيش في القرن التاسع عشر بينما انت في ثلاثة عشر و الفين , او كأن الناس على فقر شديد ام كأن الحطب يتدفق من المنطقة. يا اخي الكريم اناس فجيج المجاهدة اغلبهم ميسوري الحال و الحمد لله بفضل الرجال الذين كشرو عن انيابهم واشتغلو بكل عزة و كرامة واعتمدو على انفسهم (لم ينتضروا اي مساعدة من جهات اخرى في وقت كان كل الضغط على فجيج) و ادخلو العملة الصعبة ليعيشو نسائهم وابنائهم حياة كريمة .
    فمدينة فجيج بقيت صامدة امام غياب البنية التحتية وتهميش الدولة
    وليكن في علمك اخي الكريم ان فجيج لا يوجد فيها متسولون رغم ان هناك فقراء يعيشون بعزة ويقاومون التهميش لا يرضون التسول.
    " تجود على أهلها بالثمر دون جهد منهم، إذ أن أغلبها عبارة عن فلاحة بورية" ههه ماشاء الله .اي فلاحة بورية ؟؟؟ . اخي انت تجهل تماما المراحل المتعبة لجني التمور قبل ان تصل اليك .

  • عبد العزيزقاسم
    الجمعة 16 غشت 2013 - 13:11

    تحية خالصة لصاحب المقال الذي أصاب عين الواقع المزري داخل شبه مدينة ألا وهي فكيك (افياي). المدينة العريقة بتاريخها الأصيلة بعمقها الوطني فهي ما زالت تفتخر بانتمائها رغم ظلم من ينصبون أنفسهم عدول على مقدرات هذا الوطن.

  • مغربي
    الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 03:52

    بالنسبة لتعليق algerien فحسب ظني هذه جريدة مغربية ، فالموضوع خاص بالمغرب وبالخصوص أهل فجيج …فلا داعي لحشر انفك فيما لايعنيك، أما بالنسبة لقولك اوبالخصوص انتم les algerien أن المغرب هناك من لا يعرف حتى tv فهذه التصريحات تعودنا عليها وأن قلت انك تعرف المغرب …الأجدر بك أن تهتم بمشاكل الداخلية وابحث عن المهمشين في بلادك لولاه لتتحصر عليهم وخصوصا أرضهم أرض بترول وغاز على الأقل عيشوا فقط كما يعيشون الخليجيين..تتكلم على القدرة الشرائية للجزائر وتقول تعرف المغرب حق المعرفة، إذا كان كذلك لماذا لازال أبناء بلادك يهاجرون بالهجرة السرية مثل الأفارقة والله عار..انا قط لم أسمع عن مواطن خليجي يهاجر في قوارب الموت…..لاكن كما يقال ان لم تستحي فقل ما شئت….

صوت وصورة
حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية
الجمعة 7 ماي 2021 - 20:00

حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية

صوت وصورة
سال الطبيب: تجنب العطش والجوع
الجمعة 7 ماي 2021 - 18:30

سال الطبيب: تجنب العطش والجوع

صوت وصورة
تعزيز المساواة بين الجنسين
الجمعة 7 ماي 2021 - 15:09 3

تعزيز المساواة بين الجنسين

صوت وصورة
انهيار محلات تجارية بفاس
الجمعة 7 ماي 2021 - 13:34 1

انهيار محلات تجارية بفاس

صوت وصورة
العرجة .. ضحية التوتر  المغربي الجزائري
الجمعة 7 ماي 2021 - 10:42 7

العرجة .. ضحية التوتر المغربي الجزائري

صوت وصورة
سدود ودوريات ليلية بني ملال
الجمعة 7 ماي 2021 - 09:42 8

سدود ودوريات ليلية بني ملال