كلثوم وفاطمة وحنان.. قصص نساء يَقُدْنَ تعاونيات لمئات الفلاحين

كلثوم وفاطمة وحنان.. قصص نساء يَقُدْنَ تعاونيات لمئات الفلاحين
السبت 18 يناير 2014 - 23:02

من ثلاث مناطق مغربية مختلفة جئن إلى العاصمة الألمانية برلين، الأولى تنتمي إلى جنوب البلاد، والثانية إلى شماله، والثالثة أتت من الجنوب الشرقي للمملكة.. كلثوم وفاطمة وحنان ثلاث نساء مغربيات قاسمهن المشترك اختيارهن لمجال صعب، وهو رئاسة تجمعات كبرى لتعاونيات تضم في صفوفها المئات من الفلاحين غالبيتهم رجال، وفي مجتمعات محافظة لا تعترف للمرأة بغير مهنة وحيدة هي ربة بيت.

هسبريس التقت النساء الثلاثة على هامش مشاركتهن في الأسبوع الأخضر ببرلين، يعرضن منتوجات مغربية هي الزعفران بالنسبة لفاطمة، والصبار كمجال اشتغال كلثوم، في الوقت الذي اختارت فيه حنان إنشاء تعاونية لزيت الزيتون، فحكين عن بعض مشاكلهن، وهن اللواتي يشتغلن في مجال رجولي بامتياز اسمه الفلاحة.

كلثوم.. صاحبة “أكناري” التي جمعت 140 فلاحا

من منطقة أيت باعمران، وبالضبط سيدي إفني جنوب المغرب، جاءت كلثوم حمادي إلى برلين لتسويق منتجات “أكناري”، أو الصبار المعروف “بالهندي”، وفي جعبتها الكثير من المنتوجات المستخرجة من هذه النبتة، تعرض المربى والدقيق والزيوت، والعديد من مواد التجميل، وشرائح مرقدة، وكلها مستخرجة من “أكناري” الذي تغطي شجيراته الشوكية غالبية جبال أيت باعمران.

وتحكي كلثوم رئيسة مجموعة “أكناري جبال آيت باعمران” لهسبريس عن أهمية “الهندية” في عيش الساكنة القروية، لذلك “جاءت فكرة تأسيس مجموعة ذات النفع الاقتصادي بسبب تخبط التعاونيات المحلية في إشكاليات التسويق، ومتطلبات السوق من حيث الجودة والتسويق”، تقول كلثوم التي اعتبرت الصبار “أهم مورد للعيش لساكنة آيت باعمران، وخصوصا النساء منهم”.

كلثوم، الحاصلة على شهادة الإجازة في الاقتصاد من جامعة القاضي عياض بمراكش، تؤكد أن “أهم الإشكالات التي تطرح عليهم تتجسد بالأساس في تسويق هذه المنتوجات بسبب عدم قدرة الفلاحين على دراسة علمية ودقيقة لمتطلبات السوق”.

وأفادت الشابة الثلاثينية، التي اشتغلت في المجال التعاوني لمدة تزيد عن العشر سنوات، أن أكبر المشاكل التي تواجه المرأة القروية المنخرطة في التعاونيات ضعف التكوين، وما يطرح ذلك من تحدي ضمان جودة المنتوجات وحسن تسويقها، قبل أن تستدرك أنها “استطاعت أن تتجاوز العديد من هذه الإشكالات، حيث جعلت اليوم من قاعدة مبدأ العمل مقابل الأجر هي الأصل في الوقت الذي كانت تشتغل فيه دون أجر”.

حنان.. بنت وزان التي استطاعت تأطير 300 امرأة

حنان لشهب، رئيسة مجموعة نساء الريف لإنتاج زيت الزيتون ومشتقاته، اشتغلت لمدة 12 سنة لتصل إلى مرحلة تجميع 300 امرأة في واحدة من أقوى التعاونيات النسائية في الشمال المغربي.

حنان اعتبرت، في حديث مع هسبريس، أن هدف المجموعة هو تحسين دخل النساء القرويات، عن طريق تحسين جودة زيت الزيتون بمنطقة وزان”، مسجلة أن النساء هن الأكثر اشتغالا في هذا المجال”.

هناك العديد من المشاكل التي تواجه المرأة القروية المشتغلة في المجال الفلاحي”، تقول حنان التي اعتبرت “أن المدة الزمنية التي اشتغلت فيها مجموعتها منذ تأسيسها سنة 2002 مكنتها من اكتساب خبرة مهمة تجاوزت بفضلها العديد من الإشكالات، وعلى رأسها التسويق”، مبرزة أنه “بالكثير من الصبر استطعنا أن نغطي بفضل هذه المجموعة الكثير من مصاريف النساء المنخرطات”.

حنان، والتي درست سنتين بعد الباكالويا، اختارت أن توجه رسالة عبر هسبريس مفادها “ضرورة العمل على حماية المستهلكين من مخاطر الزيوت غير المراقبة، والتي تغزو السوق الوطنية في ظل ضعف المراقبة، منبهة في هذا السياق إلى أن “هناك إشكال كبير مرتبط بطريقة تسويقها، والتي على المستهلك نفسه أن ينتبه لها”.

فاطمة..سيدة الزعفران التي تتقدم ألفي فلاح في تالوين

ليس من السهل أن تشتغل المرأة في منطقة كاتالوين بمدينة ورزازات في مجال كالفلاحة، وليس من السهل أيضا أن تكون المشتغلة مديرة لمجموعة تضم 24 تعاونية لإنتاج وتسويق الزعفران، ضمنها ألفا فلاح، لكن فاطمة آيت الظهر استطاعت أن تتقدم هذا الحشد الكبير من الفلاحين، وتؤسس إلى جانبهم مجموعة “دار الزعفران” لإنتاج وتسويق الزعفران الذي يعتبر أغلى التوابل في العالم.

في حديثها مع هسبريس، أفادت فاطمة أن “عملها وسط الفلاحين غالبيتهم رجال يتطلب مجهودا مضاعفا، في مجتمع له نظرة قبلية وحكم مسبق على منافسة المرأة للرجل في مجال يحتاج مجهود عضلي مضاعف”.

وتعتبر فاطمة أن “التحدي الأول الذي يتعين على النساء في مثل هذه المناطق تجاوزه، يتجلى في النظرة الدونية لقدرة المرأة على العطاء والإبداع في مجالات كانت وما تزال حكرا على الرجال”.

فاطمة، الحاصلة على الإجازة في الأدب الإنجليزي، أكدت أن من أبرز تحديات الترويج للذهب الأحمر، كما تحب أن تسميه، هي طريقة التسويق في ظل غلاء ثمنه، وارتفاع المنافسة وخصوصا الإيرانية”.

وأوضحت المتحدثة أن هذه المادة، التي تعتبر تالوين مركزا مهما لها، يمكنها أن تساهم بشكل كبير في خلق دينامية اقتصادية مهمة لأبناء المنطقة، لكن ذلك مشترط بتكتلهم وانخراطهم القوي في هذه المجموعات” تقول فاطمة.

‫تعليقات الزوار

18
  • فلاح
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:02

    هده النساء المشاركات مكافحات في ظل ضعف التكوين و المتابعة التقنية و المادية احسن من جحافل المعطلين المرابطون في صفوف الانتظار القاتل للوظيفة

  • hybride
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:51

    voici la vraie image de la femme marocaine d 'aujourd'hui et dont les marocains doivent être fiers :une femme instruite et entrepreneuse pour hisser le niveau de vie de sa société. ne parlons pas de milliers de filles qui travaillent dans les labos ou dans la préparation de leurs diplomes d'ingénieurs ou de médecine .souvenirs de mon ancien prof de français(les années 70) qui nous assurait : quand la marocaine s'éveillera…..Donc chapeau àla femme marocaine là ou elle se trouve.

  • med
    الأحد 19 يناير 2014 - 03:45

    taliwin est à taroudant non pas ouarzazat a si mohamed

  • houss
    الأحد 19 يناير 2014 - 04:04

    تالوين ليست بورزازات وانما تابعة ﻻقليم تارودانت فهي سوس العليا قريبة من تارودانت على ورزازات

  • اوتاليوين
    الأحد 19 يناير 2014 - 04:53

    صاحب المقال لك كل التقدير فانا احيطك علما ان تاليوين تابعة لتارودانت ليس ورزازات.ثم انفراد الدكور بالاشتغال في مزارع الزعفران غير صحيح بل النساء هن الاكثر نشاطا خاصة عند الجني وبعده.اما كونه دهبا احمر فنعم عند مول الشكارة و البزار اما عند الفلاح دكرا او انتى فلا بل كل وتعب والله اجيب .وشكرا

  • شهاب
    الأحد 19 يناير 2014 - 08:52

    مزيدا من التألق والنجاح وللإشارة فإن تالوين تابعة لإقليم تارودانت ليس لورزازات

  • Moha oumouloud Abbazi
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:31

    La femme rurale à été de tous les temps le pilier de la société marocaine. Elle a donné des générations de défenseurs de notre patrie, de cadres qui ont construit nos villes, nos ports, nos routes, enseigne des générations dans le respect de nos valeurs. Leur amour, leur abnégation au travail, leur fidélité à la famille, leur générosité sans faille sont les garants de notre futur. Donnons leur les reines du pouvoir et le Maroc sera propulsé parmi les nations qui honorent l'humanité. Élevons nos femmes en respectant leur dignité, en leur octroyant des bourses d'internat aux filles rurales pour acquérir savoir et techniques modernes et en installant les plus méritantes aux commandes du beau paquebot qu'est le Maroc. Tanmirt.

  • AMINA ARGAN
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:50

    منذ 4 سنوات ونفس النساء المحظوظات يمثلن المغرب ؛ قارنو صور ولوائح المشاركات خلال السنوات الأخيرة.
    حرام عليكم نحن تعاونية نشيطة ولم نتمكن من المشاركة حتى في معرض مكناس

  • tarwa
    الأحد 19 يناير 2014 - 10:27

    لل فقط اخي كاتب المقال فتالوين تابعة الى اقليم تارودانت
    (ليس من السهل أن تشتغل المرأة في منطقة كاتالوين بمدينة ورزازات)

  • ESSAID
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:38

    منطقة تالوين تابعة لاقليم تارودانت وليس لوارزازات كما ورد في المقال

  • رشيد كفى
    الأحد 19 يناير 2014 - 12:04

    السلام عليكم
    يتضح من خلال ما كتب في النص أعلاه أن المجتمع المغربي واع ويعي بمكانة المرأة المغربية المتقفة، والدليل على ذلك كون النساء الثلاث حاصلات على شواهد دراسية مختلفة وعليا. و في نفس الوقت ، هدا يدل على أن جل الفلاحين الصغار مستواهم الداسي لا يتجاوز الأمي .

  • cooperative
    الأحد 19 يناير 2014 - 12:50

    أين الفلاحين الصغار والتعاونيات الدين يمنون النفس بالإشتغال دائما في صمت ,ولاتعطاهم الفرصة لكي يبينوا على مجهوداتهم وعلى منتوجاتهم والله تاحرام هاد الشي حسبي الله ونعم الوكيل فيكم,أين هي العدالة

  • amrani
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:39

    يجب التنويه بهؤلاء النساء وتقديمهن على شاشات وإذاعات المملكة في أوقات الذروة حتى يستفيد منهن الرجال والنساء على السواء وذلك دون إرهاقهن بكثرة اللقاءات.بارك الله فيكن.

  • Amrani
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:50

    كانت تالوين تابعة لإقليم ورززات وبعد دلك ألحقت بتارودانت ولكن فلاحيا بقيت تابعة لمكتب الاستتمار الفلاحي بورز أزات

  • حجوب
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:50

    فقط للإضافة فان تالوين تابعة لورزازات فلاحيا

  • مغربية
    الإثنين 20 يناير 2014 - 14:27

    فى الحقيقة السيدة فاطمة تقوم بمجهودات كبيرة لتسويق منتوج الزعفران على المستوى الوطني و العالمي
    لكن المرجو من المسؤولين فى مجال الزعفران الاهتمام بالفلاحين الصغار اكثر و مساعدتهم فى انتاج و بيع منتوجااتهم

  • fc mahloul
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 01:53

    نتمنئ منكم الكثير من الاخبار .

  • قريبة من الوضع
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 13:52

    بعد التحية و السلام لكل الاخوان المعلقين و اامعلقات اقول ليس هناك اسهل من الوقوف بعيدا و اعطاء وابل من الانتقادات في كل المجالات ليس ققط في مجال الزعفران الذي ارى تعليقات اصحابه كتيرة.
    لكل ذوي التعليقات اقول شمرو على دراعكم و دخخلو المعمعة مع هدوك الناس . حينها اتحفوتا بتعليقاتكم.

صوت وصورة
العلاقة بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

العلاقة بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 3

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 16

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 7

نقاش في السياسة مع أمكراز