"مبادرة مستقل" تقدم حلولا مبتكرة لتحسين وضعية الشباب في المغرب

"مبادرة مستقل" تقدم حلولا مبتكرة لتحسين وضعية الشباب في المغرب
صور: منير امحيمدات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:00

أظهرت دراسة أنجزتها مبادرة مستقل أن جائحة فيروس “كورونا” أثرت بشكل كبير على الشباب المغربي، خاصة خلال فترة الحجر الصحي، لا سيما على مستوى فقدان مناصب الشغل والأمراض النفسية.

وتهدف مبادرة مستقل، الخاصة بالشباب المتراوحة أعمارهم بين 18 و30 سنة والذين لا يتوفرون على عمل أو دراسة أو تكوين، إلى تمكين هذه الفئة من التكوين في عدد من المجالات، ومواكبتهم إما بهدف الحصول على فرصة عمل أو العودة إلى مسارهم الدراسي بالنسبة إلى الراغبين في استئناف دراستهم.

المبادرة المدنية، التي يقودها عدد من الشباب المتطوعين، قامت بعدد من الدراسات حول وضعية الشباب في المغرب؛ منها دراسة أجريت خلال فترة الحجر الصحي، وأظهرت نتائجها تعميق جائحة “كورونا” للفوارق الاجتماعية بين الشباب.

في هذا الإطار، قال مراد العجوطي، الناطق باسم مبادرة مستقل، إن الشباب الفقراء “ازدادوا فقرا خلال فترة الحجر الصحي، وفقدوا الولوج إلى عدد من الفرص. كما أن الذين كانوا يتوفرون على عقود عمل محددة لم يتم تجديد عقودهم وفقدوا مناصب الشغل”.

وكشفت الدراسة أيضا صعوبة تتبع التلاميذ والطلبة لبرامج وزارة التربية الوطنية للتعليم عن بعد، إما بسبب عدم التوفر على الوسائل التقنية أو عدم القدرة على التعامل معها، مسجلة غياب سياسة حكومية في مجال النهوض بوضعية الشباب.

مبادرة مستقل لا تكتفي فقط بتشخيص وضعية الشباب، بل تعمل، موازاة مع ذلك، على تقديم مقترحات وتصورات وتوصيات من أجل إعادة العلاقة بين المؤسسات والشباب، فضلا عن مبادرات فعلية بهدف تحسين وضعيتهم، من خلال تكوينهم ومساعدتهم على إقامة مشاريع خاصة بهم.

في هذا السياق، قدمت المبادرة جملة من التوصيات سترافع من أجل تحقيقها لدى الأحزاب السياسية والمؤسسات المعنية من أجل تنزيلها، إذ دعت إلى إحداث سجل وطني وبطاقة ذكية للشباب تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة.

وستكون البطاقة الذكية، وفق تصور القائمين على مبادرة مستقل، أداة لتمكينهم من الولوج إلى عدد من الخدمات بأثمنة تفضيلية؛ مثل التنقل، ومجانية الدخول إلى المسارح والسينما، والاستفادة من التجهيزات الرياضية.

ويرى الفاعلون المدنيون الذين يقودون المبادرة أن تمكين الشباب ما بين 15 و24 سنة من بطاقة ذكية سيمكن من خلق جسر تواصل بينهم وبين المؤسسات، ومن ثم تقوية الثقة بين الطرفين.

وأوصت المبادرة كذلك بتخصيص محفظة رقمية وبطاقة للتنقل للشباب، وستمكن هذه البطاقة الشاب من التوفر على محفظة رقمية تمكنه من الدفع بطريقة إلكترونية، ومن استعمال وسائل النقل بأثمنة تفضيلية. كما أنها ستمكنه من التوصل بالإعلانات الفنية والثقافية وفرص العمل، عن طريق الهاتف.

وبخصوص التوجيه والتكوين، أوصت المبادرة بتمكين الشباب من مقابلات خاصة بالتوجيه ابتداء من سن 15 سنة، والتوفير على برنامج للتتبع وإمكانية الحصول على تكوين أو فرصة تدريب في حال تركه للدراسة، وتوفير مراكز للاستماع خاصة بالشباب، وتوفير خطوط مجانية تمكن الشباب في وضعية صعبة من الحصول على الدعم النفسي.

فترة الحجر الصحي فقدان الشغل مبادرة مستقل وضعية الشباب بالمغرب

‫تعليقات الزوار

12
  • MAROCHIEN
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:09

    تحسين وضعية شباب المغربي هو تقنين القرقوبي إلى جانب الحشيش وهكذا سوف يتخرجون من المعاهد والجامعات اذكياء وعلماء ومهندسين ووووو وسوف ترون المغرب يهرب بسرعة الضوء على جيرانه في كل المجلات

  • نورالدين المعتدل
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:22

    الحلول للشباب قد لا يختلف عليها اثنان :أولا إيجاد فرص العمل وتمكينهم من آلزواج عبر خلق صندوق للدعم لذوي الدخل المحدود لتكوين أسرته وانتهى الكلام بدون فلسفة ولا شعارات ولا سياسات تسويفية

  • عبد المطلب
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:24

    لماذا تلصقون تهمة ظروف الشباب القاسية الى كورونا وانها قد اثرت على نفسية وحال الشباب على من تضحكون وكان الوضعية قبل كورونا بخير نسبيا;مالم تتكلموا بصراحة وتقولوا من اثر فعلا ولسنوات على اوضاع الشباب الضاءع والبقية اكملتها محكومة بن كيران والعثماني فانتم ضد الشباب وتهربون من قول الحق لغاية في انفسكم الشباب يموتون في البحر قبل كورونا اما كورونا فكانت فرصة للشباب للهروب افواجا كثيرة …ليس لديكم حلول لانكم خارج واقع المغاربة ولا تعرفون شيءا من خلال اقتراحاتكم وحلولكم يتبين انكم في دولة اخرى شاهقة حتى لا اقول عميقة.

  • dr m
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:32

    ساهلة !! زيدو ف les salaires
    de plus, créé du vrai emploi
    comment un bac+2 travail avec 3500 max ?

  • اواه
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:58

    انا عندي 33لا دار لا دوار واش متابعش المغرب
    حلول ديما خاصها تكون على جميع ماشي زواق وداكشي

  • شاب ضائع
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 01:53

    انا عندي 36 سنة حاصل على شواهد وديبلومات لا خدمة لا دار لا زواج ماعرفنا واش المشكل فينا ولا فالدولة
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • أفلاطون
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 02:29

    مبادرة رائعة ومبتكرة ولكن على الدولة أن تنخرط وتدعم لجنة خاصة لإعادة هيكلة إدماج الشباب داخل أسوار السجون لكي لا تكون عودة إليه مرة أخرى وتجد لهم حلول جدرية لإدماج والتواصل الحقيقي وسط المجتمع…

  • من العمق
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 04:22

    كا حَريٌ بكم أن تضعو مرجع الدراسة ومن قام بها، الوازع الاخلاقي مهم في مجال العلم. أنا شاب واشتغلت على هذه الفئة وفي نفس المشروع، والنتائج تقول العكس تماماً. ما قدمتم ليس حلول بقدر ما هو إشهار لجمعية مستقل وبحث عن منح مالية لا غير.
    حشمو شويا انا راني تانقطر العرق بلاصتكوم

  • مراد
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 04:25

    33 سنة في عمري… لا خدمة لا ردمة… ودابا قالبك ما بين 18 و30… دائما الهروب إلى الأمام…. ونوضوا خدموا الشباب دون تحديد السن…. راه الشباب ضاع…

  • Abouisraa
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 05:36

    سبحان الله توصلت المبادرة إلى حلول من أجل تحسين ظروف الشباب ( التوفر على بطاقة رقمية من أجل الولوج إلى قاعات السينما هههههه)
    اهذه هي الحلول في نظركم؟؟؟!!!!!
    بالله عليكم

  • محمد
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 06:59

    وكشفت الدراسة أيضا صعوبة تتبع التلاميذ لبرامج وزارة التربية الوطنية للتعليم عن بعد، إما بسبب عدم التوفر على الوسائل التقنية أو عدم القدرة على التعامل معها”. فيما يخص الدراسة عن بعد، لا يكمن المشكل في توفر الوسائل والأنترنت فقط ولكن لا توجد دراسة عن بعد متوفرة في التعليم العمومي البتة. فقد كان ولدي يتابع دراسته بالسنة التاسعة إعدادي السنة الماضية بمؤسسة خاصة وكانت الدروس عن بعد مُنظمة بشكل جيد وكان الأساتذة مُلتزمون وتحت رقابة الحراسة العامة والمدير شخصيا. أما في الثانوية العمومية، فمنظومة الدراسة سواء حضورية أم عن بعد (والذي لا وجود له)، فإنها منظومة فاشلة ولا توجد أي رقابة على الأساتذة من طرف إدارة الثانوية، بل الكارثة أن المدير(ة) والطاقم الإداري لا يكترثون لأي شيء وهم نفسهم ليسوا مُراقبون من طرف نيابة التعليم بل جميعهم يتغيّبون في ظل تحصيل هزيل جدا للتلاميذ، ويتقاضون رواتبهم التي أرى أنهم لا يستحقونها بتاتا.
    كل ما تطرحه هذه المبادرة في واد، وإرادة الدولة في واد آخر. الدولة لا تبحث عن شباب مُثقف، واع حاصل على شهادات، بل تريد عمال يدويُّون يعملون في المعامل بالحد الأدنى – هذا إن وُج

  • benha
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 11:03

    مبادرة جيدة تستحق التنويه ، فالمجانية في بعض المجالات للشباب من شانه ان يخفف العبء عليهم وعلى اسرهم التي قد تكون في وضعية هشة ، وستعزز من وطنيتهم ، ثم ان الاهتمام بهم من كل الجوانب ، التكوين والتشغيل وووو ، سيجعلهم يشعرون بالاهتمام ، وهذا سيشجعهم على الكد والجد ، وسبجعلهم يعتزون ويفتخرون بوطنهم ، فلنبدل مجهودات كبيرة في هذا الاتجاه لان نتاءجها ستكون راءعة .

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة

صوت وصورة
باختصار: مساعدة بطعم مرّ
السبت 8 ماي 2021 - 20:00

باختصار: مساعدة بطعم مرّ

صوت وصورة
منازل الروح: سر ليلة القدر
السبت 8 ماي 2021 - 18:00

منازل الروح: سر ليلة القدر

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع شكيب الخياري
السبت 8 ماي 2021 - 17:02

نقاش في السياسة مع شكيب الخياري

صوت وصورة
منابع الإيمان: قصة ذي القرنين
السبت 8 ماي 2021 - 14:00

منابع الإيمان: قصة ذي القرنين

صوت وصورة
تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم
السبت 8 ماي 2021 - 02:06

تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم