التوتر بين وزارة الداخلية و"العدالة والتنمية" يتصاعد قبل انتخابات 2021

التوتر بين وزارة الداخلية و"العدالة والتنمية" يتصاعد قبل انتخابات 2021
صورة: و.م.ع
الإثنين 25 يناير 2021 - 13:00

صفحة جديدة من “الصدام” فتحها حزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي، مع وزارة الداخلية، بعد “واقعة والي الرباط” التي أظهرت وجود صراع “خفي” بين الحزب والوزارة تطور مع اقتراب موعد الانتخابات، بعدما كان يأخذ أشكالا متعددة في السابق من قبيل منع تجمعات واختلافات انتخابية.

ومؤخرا، اندلع صراع حاد بين محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط سلا القنيطرة عامل عمالة الرباط، والعمدة محمد صديقي، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، وذلك بسبب إحداث مرائب تحت أرضية بشارع محمد الخامس وسط العاصمة وشركة للتنمية المحلية لتدبير المساحات الخضراء.

وتمثل “واقعة والي الرباط” “سابقة” في علاقة حزب العدالة والتنمية مع وزارة الداخلية، حيث أماطت اللثام عن طبيعة العلاقة المتشنجة التي تجمع بينهما، وأعادت إلى الأذهان عديدا من القرارات التي تعكس “سوء الفهم” الكبير بينهما، من قبيل الاعتراض على أنشطة الحزب طوال سنوات ولايتيه الحكوميتين الحالية والسابقة.

ولا يتوقف الجدال الداخلي في حزب “العدالة والتنمية”؛ فمن رهان مواجهة الدعوات إلى تعديل القاسم الانتخابي والاستعداد لتشريعيات 2021، يبدو أن مشكلا آخر سينضاف إلى قائمة “التحديات” التي ستعرقل سير الحزب صوب حكومة 2021، والأمر يتعلق هنا بمواجهة وزارة الداخلية.

وحاول حزب العدالة والتنمية جاهدا في إطار صراعه مع وزارة الداخلية إنهاء احتكارها لمهمة الإشراف على الانتخابات، حيث ظل هذا المطلب يطرح في نقاشات الحزب منذ سنوات المعارضة، قبل أن يتحقق جزء منه خلال انتخابات 2016، عندما ترأس وزير العدل آنذاك مصطفى الرميد لجنة الانتخابات إلى جانب “الداخلية”.

وقال المحلل السياسي كريم عايش إن “الأوضاع الداخلية والخارجية لحزب العدالة والتنمية صارت لا تبشر بالخير، بسبب الانقسامات والمجابهات بين فرقاء الداخل وشركاء الخارج دون الحديث عن خصوم الأمس واليوم الذين صاروا منخرطين في بناء تكتلات سياسية استعدادا للاستحقاقات المقبلة”.

ووقف الباحث ذاته عند ما اعتبره “توترا صامتا بين وزارة الداخلية والحزب الإسلامي، تجلت مظاهره في الرسالة الجوابية الأخيرة التي لم تكن من مزاج الحزب وصار ينعت الداخلية بالتحكم والتسلط ارتباطا بسلطة الوصاية وفقا لقانون الجماعات الترابية الأخير”، مبرزا أن “الخطاب السياسي للحزب صار يصوب تعقيباته الحادة في كل الاتجاهات”.

وتابع عايش بأن “الحزب أصبح يواجه جبهات متعددة، وصار باديا للعيان أن توتراته الداخلية صارت تنعكس على علاقاته في الساحة السياسية، سواء تدبيرا أو تنظيميا، مما يفتح الأبواب أمام أسئلة كثيرة حول مآل الاستراتيجية السياسية التي اعتمدها الحزب بعد دخوله الحكومة، وحول الآفاق التي تنتظره قبيل وبعد الانتخابات، وما إذا كانت هذه الأحداث التي عاشها ستؤثر عليه”.

واستحضر الباحث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، رغبة جناح داخل “البيجيدي” بالنكوص والتراجع عن مواقف تتعارض مع شعارات الحزب وأرضيته الايديولوجية، موردا في رصده لمآل المخاض الذي يشهده الحزب أن “مستقبل العلاقة ما بين الذراع الدعوي والهياكل السياسية للحزب، وهو ربما أحد السبيلين، إما تشقق وتصدع وتفرق المكونات باستقلال كل منها بنفسه في إطار بنيات سياسية جديدة”، أو “سيطرة أغلبية قد توجه الحزب إلى أحد الطريقين: انفتاح أكثر وتبني فكر ليبرالي تقدمي، أو العودة إلى البدايات والجذور والتمسك بإيديولوجيات الثمانينات والتكتل خلف الرافد الإسلامي”.

انتخابات 2021 محمد اليعقوبي محمد صديقي وزارة الداخلية

‫تعليقات الزوار

36
  • العصارة و المعاصرة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:07

    راه كانو من قبل خالقين التوتر مع الشعب و عاد زادو الداخلية

  • مُــــــــواطنٌ مَغربِي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:08

    حزب العدالة والتنمية جاءته فرصة من دهب بعد التعديل الدستوري الذي فرضته حركة 20 فبراير. ومنح للحزب الفائز اختيار جل الوزراء. فكان على المصباح الظفر بالداخلية

  • الزلط
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:09

    فاش غدي يفيدنا هاد المراب او البرج في المغرب،يجب عليكم ان توفرون للشعب التطبيب بالمجان واصلاح المستشفيات وخدمو الشعب من بعد نعملو طريق فوق الديور،العكر فوق خنونة،ولا زواق من برا كيفاك من داخل

  • جلال - آسفي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:10

    مبدئيا انا ضد إشراف وزارة الداخلية على الانتخابات لاسباب يعرفها الجميع! كما في الدول التي تحترم نفسها هناك “هيئة مستقلة للسهر على الانتخابات”!

  • لا أظن
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:14

    لقد حان وقت التهافت على ريع الكراسي الحلوب، فاستعد يا حزب الاصوليين لإظهار الدروشة والمظلومية لكسب أصوات الفقراء والمحتاجين، فربما مازال منهم، من يكتشف الاعيبكم الابليسية

  • الحسين
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:14

    كل الدلائل تشير إلى أن الأشهر القادمة ستشهد صراعات سياسية بين حزب العدالة والتنمية مع نفسها من جهة وصراع مع وزارة الداخلية من جهة أخرى.
    والسبب أن وزارة الداخلية أدركت أن الحزب قد حان وقته للتقاعد. بعد أن قدم خدمة للمخزن لم يكن يحلم بها.

  • الغازي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:18

    ولماذا هذه الصراعات التي تخلق عدة تشنجات لا تكون في صالح المواطن…
    كفانا من الانقسامات التي تؤدي إلى عدة عراقيل تنعكس على المواطن البسيط..

  • نزار
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:19

    العدالة والتنمية سيعودون إلى بكائهم وأنهم مظلومون ،ولكن الشعب أغلبيته عاق بهم ،باقية غي واحد لكليك ديالهوم قليلة اللي غادي تصوت عليهوم ردوا منها البال هديك هي اللي كتزطم الناس باش مايمشيوش يصوتوا وهما النهار الإقتراع كيمشيو يصوتوا

  • السلام عليكم
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:23

    الشعب لم يعد يريد هذا الحزب في الحكومة لفترة قادمة الله يجعل شي براكة. خلينا نجرب عاود ناس اخرين و طرق اخرى في التدبير.

  • مواطن
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:24

    كيفاش؟؟ ياك وزارة الداخلية جزء من المحكومة..؟ قالك الديموقراطية هههههه

  • سعيد
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:25

    فيلم قديم جديد مع اقتراب الانتخابات. الداخلية استفادت من حكم ح ع ث أكثر من أي حزب آخر و ح ع ت استفاد من لعب دور المظلوم الممنوع من تحقيق مايريد ليرمي التهمة على وزارة الداخلية التي تعرقل مشاريعه والكل مستفيد الحزب مستفيد من خلال الترويج لفكرة المظلومية والسلطة مستفيدة من خلال اتهام الحزب بالعجز و المواطن ومصالحه الاستراتيجية التعليم الصحة الأمن هي الضائعة
    هناك جماعات في الدار البيضاء كجماعة مولاي رشيد الحزب يسيرها لمدة 10 سنوات وهي نموذج لكل أشكال الفساد وانتشار الفوضى حيث أن الباعة العشوائيين يحتلون الشارع بأكمله وانتشار النقل بواسطة العربات وكأننا نعيش في القرون الغابرة. لكنني لا أتعجب من سوء تسييرها لأن رئيسها من أكلخ خلق الله ولاينتمي أصلا للمنطقة لكنه يكفيه أن يروج خطابا دينيا تدليسيا في العلن ووعود لأتباعه في الخفاء لينال تقة المكلخين

  • حياة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:29

    إن الشعب ينتظر من الحكومة إيجاد شغل وحياة كريمة للشباب العاطل والزيادة في الأجور أما هذه الأخبار فلا تفيده بشيئ.

  • Citoyen
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:32

    وجب معاملة الاحزاب بالمساواة مثلا كيف يتم متابعة رءيس جهة من العدالة والتنمية من ضمن ١٢ مع العلم ان منهم من نشرت الجراءد الورقية والالكترونية اتهامات في حقهم ولا احد فتح تحقيق وهدا ما يجعل العدالة والتنمية يلجؤون للمظلومية ويجلبون تعاطف المواطنين لدا وجب تحريك ملفات رؤساء تابعين لاحزاب اخرى ان كانت هناك تجاوزات

  • حزب منافق
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:39

    هذا الحزب يضرب في جميع الاتجاهات في محاولة منه لتعليق شماعة فشله على الآخرين مرة يتحجج بالعفاريت و التماسيح و مرة بالأحزاب الأخرى و هذه المرة بوزارة الداخلية

  • عبده
    الإثنين 25 يناير 2021 - 13:58

    يبدو أن الحزب المعلوم أخذ يحس بقرب نهايته …لذلك بدأ يبحث عن بعض الأسباب ليبرر فشله في تسيير الشأن العام للبلاد وفي جميع الميادين وبعدما اتضح وبالملموس هو أن هدفهم هو تحقيق منافع وامتيازات خاصة…فلولا وجود موظفين وأطر عليا غير محزبة التي انقدت المشارع الكبرى التي اعطى انطلاقها جلالة الملك لكنا في وضعية كارثية….فنحن نؤدي الثمن لغياب الكفاءات خصوصا منذ 2012 …إذن من حق الوالي أن يتدخل ..حتة ينقذ المشارع الكبرى للمدينة…

  • Amaghrabi
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:16

    صراحة حزب العدالة والتنمية حزب المضايقة,بحيث لا يمكن للدولة ان تلغيه واذا استمر مدعيا الهوية الاسلامية يستفيد من الجو المجتمعي المسلم ويستغل وعاظ المساجد وانصارهم في مساندة هذا الحزب لان الوعاظ لا يمكن لهم ان يساندوا الاخرين لان ذلك يطعن في دعوتهم وفي مواعظهم التي تدعو الى الاسلام القائدي والسياسي كذلك .وبالتالي ما دام لم يحصل الانشقاق في هذا الحزب وتقسم بينهم المصوتين لهم فان الدولة تعيش معهم المرارة

  • متقاعد
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:20

    لنفترظ أن البيجيدي لو ما كان يتولى رئاسة الحكومة .. هل كان يمكنه ان( يفرعن ) على وزارة الداخلية وبالأخص عل السيد الوالي اليعقوبي المعروف بذماثة اخلاقه و إخلاصه وحبه لوطنه ومسيرته في الداخلية خالية من كل شوائب!!! لهذا الأمر عينه جلالة الملك على رأس أعلى ولاية في المغرب بعد الدار البيضاء!!!! لذا نقول للبيجبدبن أن وقتكم حان لمغادرة الشأن العام . اتركوا وزارة الداخلية وشانها!!! فعملها احسن بمات المرات من حزبكم الذي يريد بحكمة قادر أن يتدخل في شؤون البلاد والعباد[email protected]! موعدكم قريب أن شاء الله!!!!

  • سباتة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:28

    العدالة و التنمية تبكي و تنوح أمام رجال الداخلية.
    على المغاربة محاسبة العدالة و التنمية أمام القضاء على وعودهم الإنتخابية.
    رجال الداخلية بزاف عليكم يعملون بصمت بدون بلابلا. الله إجازيهم بخير

  • Ingénieur EMI
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:32

    بحكم التجربة : المخزن و الاحزاب السياسية وجهان لعملة واحدة و ليس في القنافذ املس. المخزن يختلف مع الاحزاب السياسية ليس حبا في مصلحة المواطنين المغاربة و لكن فقط من أجل التكالب و التحكم و فرض السيطرة لضمان مصالحه في مزرعته، المخزن يعتبر المغرب مزرعة و الدليل البسيط المفهوم الذي اخترعه من أجل الهرفه على المغاربة مفهوم خدامه الدولة و كأنهم جنود مرابطين وافهم التسطى. اذا اختلف المخزن و الدكاكين السياسية فإنهم سيفسدون في الأرض، المغاربة كلشي درا السيناريو الانتخابات القادمة سنقاطعكم يا دكاكين سياسية و مخزن الاناني المريض نفسيا بمرض الرهاب البروتوكولي.

  • fouad
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:34

    هما تعرفوا شكون ل حاكم المغرب. و غ الغبي و قاصح الراس ل مبغاش يفهم.

  • taqi
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:41

    في جماعة وجان اقليم تزنيت التقطت كامرات المراقبة عون سلطة برفقة موظف بالجماعة و منتمي الى حزب سياسي يدخلون الى مقر الجماعة في وقت متأخر من الليل و خارج اوقات العمل و في اخر يوم للتسجيل باللوائح الانتخابية و رغم ابلاغ السلطات المختصة بهذا الفعل الاجرامي الا انها لم تحرك ساكنا و هذا يدل ان وزارة الداخلية فعلا تساند حزبا معلوما على حساب ارادة الشعب

  • وجدي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:48

    حزب العدالة والتنمية على الأقل لا يسرقني ولا يأكل ثروات البلد.الأحزاب الأخرى أو الأحزاب الكبرى المدعومة لا مشاريعها الكبرى في البلد وتنتفع من التملصات الضريبية.لو ترك للعدالة والتنمية هامش أكبر في اتخاذ القرارات أكيد أنها ستحول مسار هذا البلد.النيات سليمة ولكنها تقف مكتوفة الأيدي في مجموعة من الخيارات الإقتصادية والسياسية.مكره أخوه لا بطل.

  • hassan
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:55

    لست متحزبا لست مع أي أحد فلا تنتضر خيرا ن إنسان يجري وراء الحكم و المناصب
    لكن جوابا لبعض الناس العدالة والتنمية ولا غيره من الأحزاب لا يمكنهم تغيير شيئ لأنهم لا يحكمون و لن يحكم غيرهم لأن القرارات تأتي كلها من فوق من الحكومة الموازية الموجودة منذ الإستقلال
    كونو عقلاء عندما يوبغ والي أو عامل رئيس بلدية فما فائدة الإنتخابات ؟

  • Simo
    الإثنين 25 يناير 2021 - 15:38

    المهم حينما يصبح الوالي يعين من طرف رءيس الوزراء انذاك يمكن الكلام عن الدماثة و الاخلاق اما ان يسقط بالمضلية فوق الجميع فلن يكترث لشئ اسمه المواطن او الحزب او الحجر او الشجر او……..

  • معاجرة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 15:44

    من تمثل الداخلية و من تمثل العدالة.اظن هير مصالح ديالهتما الشعب لهم الله

  • Znassni
    الإثنين 25 يناير 2021 - 16:55

    وزارة الداخلية لا تتبع للحكومة فهي من وزارات السيادة. أي تابعة للمخزن ( القصر الملكي ) . أما عن الانتخابات . فهل بقي مواطن عاقل مازال عاد باغي يمشي يصوت ؟؟؟ مخصنا حكومة . بغينا الملك يحكم بوحدو . ياك ما عندها صلاحيات أصلا !! آه دايرينها غي ڤيترينا !!! واخا أسيدي السمع و الطاعة.

  • مغترب
    الإثنين 25 يناير 2021 - 17:03

    لازالت وزارة الداخلية ومن خلفها يصرون على تكرار تجاربهم السابقة في العلاقة مع البيجيدي. لازلنا نتذكر مسيرة الدار البيضاء الفاشلة ورفض ترشيح حماد القباج وغيرها من المناوشات غير الاحترافية لام الوزارات.
    يحتاج البيجيدي في هذا الوقت بالذات الى مثل هذه الاخطاء المتكررة لاعادة رص صفوفه بعد أن اظهر فشلا غير مسبوق في تدبير الشأن العام لولايتين متتابعتين زيادة على الرجة التي حصلت داخله بعد اقالة زعيمه المنبطح وتوقيع امينه العام لاتفاقية استئناف العلاقات مع إسرائيل.
    أكاد اجزم اليوم ان هناك تواطئا يهدف إلى تقوية البيجدي عبر الباسه رداء الحزب الضحية وهو ما يتقنه كلما اقترب اي استحقاق انتخابي وإلا ما معنى تسريب رسالة الوالي اليعقوبي الى الاعلام في هذا الوقت بالذات و تسريب اجتماع رؤساء احزاب استعدادا للانتخابات البرلمانية القادمة.
    يبحث البيجيدي عن مثل هذه الاخطاء لرص الصفوف وايجاد مبرر لاستدعاء الزعيم المنبطح حد التقية صاحب التقاعد المريح.
    سيستفيد البيجيدي من تهافت اطر في الدولة ينقصها الحس السياسي للعودة بقوة ولما لا الظفر بولاية ثالثة رغم انف الدولة العميقة.

  • عممتر الدجللي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 18:45

    هناك استنتاج اخر من هده المناوشات بين العدالة والتنمية. الاستنتاج الاول هو ان الأحزاب الاخرى يمينا ووسطا ووسطا لا تواجه الداخلية لان لها تفاهم حول توزيع الكعكة بين تلك الاحزاب طبقا للمسطرة التي تحددها الداخلية. من المنطقي ومبدئيا كان على تلك الأحزاب ان تقف الى جانب العدالة والتنمية لو كانت تتحكم في قرارها وتوءمن
    بما يمليه الصندوق ( الانتخابات). ما تفعله الداخليه هو التاثير على النتائج حتى تخرج كل الاحزاب ضعيفة من الانتخابات ويكون النظام المخزني هو الرابح والمسيطر على المشهد. ما وقع في الرباط بين الوالي ورئيس الجماعة يبين للجميع ان الداخلية هي من تقرر وليس مجالس ال جماعات علما ان الوالي موظف وعين وشرعيته محدودة لانة يحاسب من طرف رئيسه ( الوزير) اما رئيس فشرعيته اوسع لانه منتخب (بغض النظر عن الطرق التي انتخب بها ) ويحاسب من طرف المجلس الجماعي والناخبين. لو قام والي في اروبا بنفس العملية لما طردته المجالس الجماعية والاقليمية والبرلمان. لان الموظف ينفد ما يقرره المنتخب وهده هي الدمقراطية

  • ahmed
    الإثنين 25 يناير 2021 - 20:06

    في دولة القانون يجب ألا يكون هذا الحزب موجودًا ، وأماكنهم في المساجد ، فقدوا 10 سنوات من الوقت والمال للبلاد والمغاربة ، ونتفق مع الداخلية على حظر كل التشابه السياسي في الأماكن العامة ، وخاصة ذات الطابع الديني ، وتحريم الفساد الذي تمارسه الأحزاب السياسية أثناء الانتخابات ، كم عدد الجمعيات الأيديولوجية التي يمتلكها هذا الحزب اكثر من 30000 بدات التنضيم شراء ضمائر الضعفاء وبدي الخطبات في المساجد ودق الابواب ل شراء الاصوات بسم الدين مع الاسف هده هيا العملة لهدا الحزب

  • oujdi
    الإثنين 25 يناير 2021 - 20:58

    Le Wali doit respecter le maire, malgré qu’on est pas satisfait sur le PJD mais il reste un choix du peuple, le maire a été voté par les marocains contrairement au Wali on ne connait pas comment il a atterrit

  • مواطن2
    الإثنين 25 يناير 2021 - 21:14

    لا عيب في القول بان الاحزاب السياسية في المغرب في حاجة الى الوصي.وليس هناك احسن من وزارة الداخلية كوصي…..الاحزاب السياسية تعيش صراعات مزمنة مع اعضائها وفيما بينها. ولم يبق لها الوقت لتدبير شؤون المواطنين . ويكفي ما يقع تحت قبة البرلمان او في مقر الجماعات والمجالس..ولا غرابة من التوتر القائم بين الداخلية والحزب الحاكم. وكل ما يقع فهي دروس على المواطن الاستفادة منها…على الاقل عند التصويت.

  • بودواهي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 23:22

    ان الدولة المغربية المنزل و من قبل وزارة ال.اخلية ترى كما يرى كل الشعب المغربي ان سياسة البيجيدي و تدبيره الشأن العام حلال التاليتين الأخيرتين ا صلا البلاد إلى عنق الزجاجة خاصة ان الدين العام وصل في ظل حكمها إلى أكثر من 95% من ميزانية الدولة و ان كل القطاعات الاستراتيجية من صحة و تعليم و شغل صارت في خبر كان و ان الوضع الاجتماعي على فوهة بركان و ان كل الصناديق السيادية تم تشتيتها و القضاء عليها هدا دون الكلام عن الأزمة التي خلقتها في البلاد بسبب كثرة الاعتقالات التعسفية و التي راح ضحيتها مؤات الشباب المناضلين في الريف و غيرها من المناطق و الكثير من الصحفيين و الحقوقيين و القضاة و المثقفين و الاساتدة الجامعيين و غيرهم …إنها حكومة فضاعات و يجب أن ترحل قبل أن تسبب كوارث أخرى لا قدر الله و التي قد تؤدي إلى تفجير الوضع و حصول انتفاضات و ربما ثورة شعبية عارمة ….

  • Nordine dghoghi
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 02:17

    لا الداخلية ولا العدالة والتعمية ولا احزابكم المصنوعة في مصنعكم المتقيح…. فقط همكم الوحيد هو الانتخابات كي تتمتعين وتمررون اجندتكم.. حتى ولو جاع المغاربة او تفاقمة البطالة… الله يرحم والديكم الى ما بعدو منا..

  • عابر سبيل
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 02:18

    جزب الكهنة دمر البلد وفقر الناس وباع لهم الدين وأخذ الفلوس وطلعها تركيا

  • Rachid Tanger
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:29

    في المقال جاءت كلمة الحزب الاسلامي اشمن اسلامي على من كتضحكو حزب نفعي بامتياز

  • نورالدين المعتدل
    الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:39

    نعم لحكومة تقنوقراطية ،أما الأحزاب غير تيزرعو الفتنة والفوضى والعنصرية والداخلية والتفرقة واصطياد الريع والامتيازات تيخدموا لجيوبهم ، ملتقى أم الوزارات لإرساء السلم والاستقرار في وسط شعب مواعيش

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20

حجاج .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
براءة دنيا بطمة
الأحد 28 فبراير 2021 - 21:55

براءة دنيا بطمة

صوت وصورة
سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15

سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء