نظرية الذئب المنفرد

نظرية الذئب المنفرد
الجمعة 24 ماي 2013 - 13:12

قراءة في اعتداء وولتش

تذكروا هذا المفهوم الجديد (الذئب المنفرد) فقد يصبح عنوانا لملاحقة شباب المسلمين !

سبق لي أن أشرت إلى التشابه الكبير بين حادثة بوسطن الإجرامية التي اتهم فيها الأخوين تامرلان وجوهر تسارناييف وبين ملابسات عملية محمد مراح بفرنسا وما أحاطهما من غموض سياسي وسلوك إعلامي وأمني. ليأتي اليوم اعتداء وولتش بلندن مؤكدا لما ذهبت إليه من قبل فهو أوضح بكثير وأقرب إلى صورة الجريمة التي قام بها مراح (قتل جندي). هل هذه كلها مصادفات ؟!

بعد إعلان جورج بوش الصغير لحربه على “الإرهاب الدولي” عقب أحداث منهاتن الرهيبة (11سبتمبر 2001) عاش العالم ثلاث مراحل متداخلة من تلك الحرب بدأت بتعقب تنظيم القاعدة و تنظيمات أخرى كبيرة مرتبطة به عضويا, وبعد الاحتلال الأمريكي للعراق 2003 تحول الخطاب السياسي والإعلامي إلى مرحلة ثانية كثر فيها الحديث عن الحرب على “خلايا عنقودية” صغيرة تربط نفسها بأجندات التنظيم الكبير الملهِم (القاعدة) لكنها منفصلة عنه في اتخاذ القرارات وتحديد الأهداف, امتدت هذه المرحلة إلى غاية سنة 2010 وهي ذات السنة التي تخلت فيها الإدارة الأمريكية بقيادة أوباما على مصطلح “الحرب على الإرهاب” لتستبلده بعنوان جديد هو الحرب على “الإرهاب الداخلي” معلنة بذلك الانتقال إلى الجيل الثالث من تلك الحرب المطاطية, جيل تزامن بشكل غريب مع انطلاق مفاجئ لثورات داخل العالم العربي, جيل تعلن فيه الإدارة الأمريكية عن قتلها لزعيم القاعدة أسامة بن لادن الذي كانت تعتبره أكبر عدو لها خارج حدودها ليصبح العالم العربي خاليا من زعيم الإرهابيين و”الديكتاتوريات” في آن واحد. هكذا يقال لحد الآن لكن يبدو أن الحقيقة التي تتراآى من بعيد قد تقدم لنا صورة معكوسة لهذا المشهد الرومنسي. ماذا لو استبدلت الدول العربية صورة “الإرهابي” بصورة شعوب إرهابية يأكل أفرادها لحوم البشر متعطشون للدماء يعيشون على السلب والنهب وقطع الطرق صورة طبق الأصل لما كانت تشتهيه مخيلة المستشرقين المبغضة للشرق العربي الإسلامي. صورة من مشهد دراماتيكي مخيف اسمه الشرق الأوسط الكبير, شرق تعم فيه الفوضى وتسوده حروب داحس والغبراء تقتتل فيه الطوائف والقبائل, شرق رسم بعض تفاصيله الجينرال الأمريكي رالف بيترز في خارطة نشرتها له مجلة الجيش الأمريكي أرمد فورسز سنة 2006 تحت عنوان “خارطة حدود الدم”.

هكذا تصبح صورة العالم العربي بشعة للغاية وأي تردد لها داخل الغرب سيكون شبيها بها. من هاهنا يصبح لصورة إرهابيي الجيل الثالث معنى وظيفيا, ولا تستغربوا كثيرا إن سمعتم عن تكاثر ظاهرة الأفراد المصابين بما أطلق عليه منظروا الأجهزة الأمنية الغربية بداء “التشدد الذاتي” (auto-radicalisation ). إن هذا التحول التدريجي الخطير في اللغة المستخدمة لوصف هذه الظواهر هو تحول نحو “شيطنة” الفرد المسلم وهو وليد طموح قديم للمحافظين الجدد الذين يعتبرون جموع المسلمين حاملة لفيروس الإرهاب وهو ما سيبررون به حربهم المستقبلية التي يطلق عليها صديق بوش المتطرف الأمريكي ويليام كريسطول إسم: “الحرب العالمية ضد الفاشية الخضراء”. ثم ما الذي يمنعهم من تحويل هذا الطموح إلى مشاريع فعلية يستدرج فيها بعض الحمقى من ذوي السوابق أو من لديهم ميول للعنف يتم إخضاعهم لعمليات غسل دماغ تستعمل فيها حبوب الهلوسة (Psychoactive drug) كتلك التي كشفت عنها جريدة النيويورك تايمز سنة 1974 فيما بات يعرف بفضيحة مشروع (MK-Ultra) الذي تورطت فيه الاستخبارات الامريكية (CIA) وشاركت فيه أكثر من ثلاثين مؤسسة للدراسات والأبحاث تم الكشف عنها بعد إنشاء لجنة تقصي داخل مجلس الشيوخ الأمريكي (Church Committee ). ألا يحق لنا التساؤل عن تطابق شخصية المتهمين وظروفهم وتشابه الأعراض التي يصفهم بها الإعلام عند ارتكابهم لتلك الجرائم المنسوبة إليهم مع أعراض “السكيزوفرينيا” التي تصيب بشكل مفاجئ بعض الشباب المتعاطين للمخدرات : (سماع أصوات وهمية من السماء, الشعور بالعظمة الهيجان المفاجئ, العدوانية, اضطراب في التفكير, الانعزال…). أليست كل هذه العوامل تجعللهم عرضة للدفع بهم إلى القيام بجرائم فردية يغلفها الطابع الديني لتستغل في التسويق لصورة المسلم الجديدة؟

من هذه المنطلقات الخطيرة يصبح التشكيك في المعطيات الرسمية ضرورة إجرائية عاجلة لفتح باب التحقيق الجاد في ملابسات التهم المنسوبة إلى المسلمين قبل الترويج لها إعلاميا كمسلمات ينبغي الإيمان بها بشكل تلقائي!

*باحث في مجال البروباكاندا التطبيقية

https://www.facebook.com/AmynSwsylwyAmineSossiAlaoui

‫تعليقات الزوار

12
  • khadija
    الجمعة 24 ماي 2013 - 13:36

    encore une autre chanson qui diabolise les autres , qui blame le Monstre USA et l europe !!!!!!!!!!!!!!pourquoi tous ce zigzag et manipulation: la tete du serpent c est cheikh qui telecomande les jeunes, lavage des cerveaux , exemple au Maroc , des jeunes illetres s explosent et les responsables fizazi, haddouchi kettani et abu hafs liberes et vivent actuellement la vie des superstars
    lextremisme , terrorisme c est un cancer de la mentalite, ce cancer a ruine la reputation de l islam et les musulmans , egorger des enfants en recitant le coran a rendu l islam religion des terroristes , la verite blesse il faut l admettre toyour dalam chwhou bdine

  • سمير مول الطرامواي
    الجمعة 24 ماي 2013 - 13:38

    صراحة كنت أفكر في نفس الشيء اقسم بالله العلي العظيم..
    جريمة لندن جريمة غبية للغاية…….قام بقتله امام المارة و بقي يطلب من الناس تصويره و هو فرح بما قام به ….لتقوم بذلك جريدة the sun المحسوبة على امبراطورية ميردوخ بنشر الشريط…….
    ……..
    المرجو احترام ما تبقى من عقولنا
    شكرا كاتب المقال

  • ce que je pense
    الجمعة 24 ماي 2013 - 16:21

    يا اخي كلامك صحيح حتى تفجيرات2001كانت مدروسة ومخطط لها وحتى بن لادن ليس الا عميل لمخابرات اسرائيلية والامريكية لانه لم يفعل اي شئ بعد تفجيرات 2001قتل او اختفى بعدما انهى دوره الذي يتلخص في نشر افكار التشدد والقتل بين المسلمين قضية المراح وتفجيرات بوسطن مفبركة لكن ما نراه اليوم من فقهاء زجوا بشباب مسلم في حرب سوريا هؤلاء الذين يحملون الراية السوداء قاعدة المغرب العربي و بتونس والمغرب وليبيا مهددين امن بلدانهم بعدما تشبعوا بفكر بن لادن دمية المخابرات هنا يتجلى غباء الذين تبنوا افكارا الصقت بالاسلام القتل والكراهية وهذا هو الفيرو س الذي زرعوه وسطنا واحتظنه بعض المغفلين ليضربون به بعضنا البعض فمن يستغل نفط وغاز ليبيا والعراق اليوم والشعبين في فوضى وتقاتل بين المذاهب والقاعدة بليبيا هم من خططوا جيدا ونحن كنا فريسة سهلة لخططهم وانقسمنا لمتشددين ومعتدلين وكل يلوم الاخر وازددنا تفرقة

  • نصر اليوسف
    الجمعة 24 ماي 2013 - 17:59

    أتفق مع الأستاذ أمين على خطورة تحول الكثير من شباب المنطقة العربية، وخاصة السوريين، إلى ما يسمى بــ"عملاء التأثير" وذلك بسبب الظروف غير الإنسانية التي يعيشونها.

  • hayat
    الجمعة 24 ماي 2013 - 18:12

    مقال جيد وتحليل منطقي جزاك الله خيرا

  • Mohamed Khattab
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:33

    السلام عليكم ورحمة الله

    تحليل لرائع منك دكتور أمين

    كثيرون فى عالمنا العربى لن يتقبلوا تلك النظرية بسهولة ولكن على المدى القريب كما أأمل ستتمكن من نشر تلك الفكرة وبقوة كى تعم أرجاء الوطن العربى والاسلامى كى نتجنب بعضا من تلك الفتن التى تهل علينا

    منذ عام تقريبا قراءت مقال عن كيف تجند المباحث الفيدرالية الامريكية FBI الشباب المسلم الذى فى الغالب مهمش فى امريكا او حديثى الدخول الى امريكا , تجندهم كى يقوموا بعمليات ارهابية وقبل وقوع العملية بلحظات تلقى القبض عليهم !! أمر عجيب من بلد تتدعى الحرية والديموقراطية

    خالص الاحترام لحضرتك دكتور أمين وبتمنى أن أرى مقالات لك كثيرا ولعلك بذلك تقلل من عدد ضحايا الميديا الامريكية والصهيونية العالمية

  • بنعمر
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:12

    المثل الروسي يقول : الجبنة بالمجان لا توجد إلا في المصيدة!
    و هذا الربيع كله ليس إلا مصيدة… مصيدة “خارطة حدود الدم”
    أضم صوتي إلى صوتك و طوبى للمغرب بأمثالك.

  • Fadi
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:16

    اتهم فيها الأخوين ==> (تصحيح) اتهم فيها الأخوان: نائب الفاعل مرفوع بالالف لانه مثنى

  • رأي
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:31

    "صورة من مشهد دراماتيكي مخيف اسمه الشرق الأوسط الكبير, شرق تعم فيه الفوضى وتسوده حروب داحس والغبراء تقتتل فيه الطوائف والقبائل"

    للأسف الشديد، هذه حقيقة وليست دعاية "بروباكاندا".

  • Driss
    السبت 25 ماي 2013 - 09:40

    je suis tout a fait d'accord sans oublier que l'islam nous incite a la paix et aussi au respect du proche mais comme toujours les manipulateurs politique aidès par les mass-media donne cette image stereotype du islam egale terorisme et musulman egale criminel maintenant tout ca est changè en islam egale safistes est musulman terroriste individuel la video est claire que la personne qui a commis ce crime est droguè de la facon dont il parle c'est comme si il recite un discours apris auparavant

  • مغربية
    السبت 25 ماي 2013 - 19:06

    ان كانت امريكا هي من خططت لنشر الارهاب و استعمال العقول الضعيفة، فقد ساهم الوهابيون مع امريكا في هدا المخطط باموالهم، هم يدارون على شمعة بلدهم و لا يتقاتلون و يعشيون انواع البدخ ويحلون لانفسهم انواع المتع داخل بلدانهم و خارجها، و من ناحية اخرى يبعثون كتيباتهم الصفراء و تشددهم خارج بلدانهم للاستهلاك في بلدان فقيرة كالصومال و افغانستان و الان سوريا و شمال افريقيا، قالو للناس قومو بثورات و خربو بلدانكم و اسقطو رؤساكم، و هم لم يفعلو نفس الشيء متشبتين بقياداتهم ينظمون فيهم الاشعار، هاهم الان تركوهم يتخبطون في مشاكلهم و الاقتتال الداخلي، الا ترى ان مردوخ و الوهابيين على دين واحد، يشجعونكم على فعل ما لن يفعلو في بلدانهم، كم مساحة دبي، و كم اوطيل و خمارة فيها، كدلك البحرين و وووو، هوما عايشين حياتهم و يرسلونكم انتم لتخريب مجتمعاتكم و تقويض الامن، حتى يعلو شان الدول المجهرية على حساب استقرار الدول العريقة، و بعض الببغاوات في المغرب تابعينهم، مصر و تونس و سوريا و ليبيا مشاو ف خبر كان، جاء الدور على المغرب (الطالبة التي ارادو دبحها امام الملا)،
    تجارة الموت شركة يديرها اليهود و كفيلها بنو وهاب

  • مسلم طووكيو
    الأحد 26 ماي 2013 - 18:19

    إلى 9 و 1
    بااااااااااااز ما كاتحشموش
    الدكتور أمين تحيّاتي و احتراماتي النبوغيه المغربيه الإسلاميه
    بنادم الغير المؤمن شرّ مستطير السّلامه و اللّطف أين أنتم يا مرتزقة الشيطان حلّل و ناقش و لاّ حاضيين غي السّفرتح .
    أرض كنعان لأهلها
    بنو صهيون مغتصبون تجّار الأعضاء بامتياز و زيد و زيد
    لمغرب شوكة فحلق……
    الإسلام عقيده راسخه عن اقتناع فردي و ليس تقليد و عبادة الصّنم الاّهوتي الإمبريالي عدوّ الأخلاق والحياة الكريمة بالعدل.
    التّاريخ واضح إلاّ من أراد السّفاسف نتسفسف معه و بوكتاف يربح

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة