نعم لأكاديمية اللغة العربية ، لكن بشرط

نعم لأكاديمية اللغة العربية ، لكن بشرط
الجمعة 24 ماي 2013 - 14:19

في السنوات الأخيرة ، وقبل مراجعة الدستور كنت أصرح ، في كل مناسبة كانت تجمعني بمساندي اللغة العربية عبر مدن المملكة، و في إطار النضال التربوي للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية من أجل حماية اللغة العربية من المتلاعبين و العابثين بها ، بأن أكاديمية اللغة العربية ، إذا ما أخرجت إلى حيز الوجود ، قد ( أؤكد على هذه الكلمة ) تكون مقبرة للغة العربية و الضربة القاضية بالنسبة لها . ذلك أن استحواذ اللغة الفرنسية على جميع المجالات في الحياة المغربية رغم أنف الدستور ، لن توقفه مؤسسة ستكرر نفسها بولادة صورية جديدة ، و كأن معهد الأبحاث و الدراسات للتعريب ( الرباط) الذي لم تعط له الإمكانيات المادية و البشرية الازمة للقيام بمهام هي ما يمكن أن يطلب من أكاديمية اللغة العربية ، لا وجود له إطلاقا .

أكاديمية اللغة العربية مقبرة للغة العربية ؟ نعم، لأن أي احتجاج مشروع ضد الهيمنة غير المنطقية وغير المشروعة و غير الدستورية للغة الفرنسية التي تمس الدستور المغربي في عمقه و الهوية المغربية في جذورها ، سيقابل بالجواب الجاهز : ” لكم أكاديمية اللغة العربية ، نوصيكم باللجوء إليها ” .. و أي لقاء مع مسؤولي الأكاديمية سيجابه برد معروف ” معكم الحق يا سادة ، لكن لا سلطة لنا في هذه الأمور، نحن مختصون ، كأكاديمية ، في العمل الأكاديمي العلمي ، وما تطالبون به ليس من اختصاصاتنا نحن العلماء “.

و لنتساءل : ” بماذا ستفيدنا أكاديمية للغة العربية في المغرب ؟ ” . طبعا لا بد من استحضار هنا ادعاءات بعض مروجي فكرة الأكاديمية لنفهم أن من وراء الأكمة دسائس تحاك ضد اللغة العربية ، أوجهلا خطيرا بالأوضاع اللغوية الخاصة باللغة العربية … بعض مروجي الأكاديمية، و أقول البعض فقط ، لأنني أقصد المهرولين منهم ،عندما ، يدافعون بتهافت كبير عنها ، فهم في أغلبيتهم يفكرون في أشياء لا علاقة لها باللغة العربية و لا بترقيتها و لا بحضورها و استعمالها في الحياة اليومية . و تظل تسوية وضعياتهم المادية و الإدارية ،من خلال منصب بالأكاديمية، هي ما يقض مضاجعهم …و هذه صورة قبيحة من صور بلد نجد فيه ، وربما كان من بين القلائل في العالم ، مؤسسة خاصة بمحاربة الرشوة و الفساد…

نظرا للغش المتفشي فيه و الذي تعترف به الدولة بدليل وجود هذه المؤسسة الوطنية الخاصة بمحاربة الفساد ..تصوروا ما يمكن أن تكون قيمة الوطن بوجود مؤسسة فيه لمحاربة الرشوة و الفساد و الغش في المعاملات الإدارية و غيرها المختلفة ، و كأن القانون غائب في البلاد ..و قد سبق للكثير من هؤلاء المهرولين من وراء أكاديمية اللغة العربية أن اتصلوا بالجمعية لتتوسط لهم و لتدافع عن وضعياتهم كأساتذة حاصلين على الدكتوراه في الأدب العربي، لكنهم أجبروا، ظلما كما يقولون، على التدريس بالثانوي بينما مكانهم في التعليم العالي، و البعض منهم رغم دبلومه ” العالي ” يجهل دور ” كان” و شقيقاتها ومتطلبات “إن” و أخواتها ، ناهيك عن الممنوع من الصرف و موقع الهمزة في بعض الكلمات وهي أشياء تعلمناها وحفظناها في الابتدائي و يجهلها أمثال هؤلاء ” الباحثين ” المحتملين في أكاديمية اللغة العربية، و هي أخطاء نتقزز منها عندما نعثر عليها في كتاباتهم المختلفة ، خصوصا في جدرانهم على الفيسبوك .. وهناك منهم من اتصل بالجمعية لتتوسط له في التنقيل من مدينة صغيرة إلى مدينة كبيرة و كأن الوطن هو المدن الكبيرة وحدها .

وهناك من يرنو،وهم يحلمون بأكاديمية اللغة العربية ، إلى بعض المؤسسات التربوية ذات الميزانيات الضخمة حيث تجد بعض المسؤولين ” الكبار” فيها يأبون إلا أن يضعوا قريناتهم في مواقع المسؤولية، وبئس مصير البحث العلمي .. وقد حدث يوما أن صاح أحد الإخوة الغيورين عن اللغة العربية في وجهي قائلا : ” يا أستاذ… لماذا أنت ضد الأكاديمية ،و نحن في حاجة إلى ميزانيتها ؟ ” ( هكذا).

وكان بالطبع يلمح إلى مؤسسة وطنية أخرى … ومن هؤلاء المهرولين من غادر الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية و اتجه وجهات أخرى، بعدما تأكد لهم أن الجمعية لن تسايرهم في أطماع خسيسة على حساب لغتنا الكريمة. و سيبدي الزمان الغث من السمين، و أن ما يبنى على الباطل ، إنما إلى فناء و زوال و اندثار، و بئس المصير … ينسى من يدافع عن أكاديمية للغة العربية بالمغرب أن اللغة العربية ليست ملكا للمغاربة وحدهم.هذا كنز ثمين نتقاسمه مع عدد كبير من الدول التي دسترت هذه اللغة، و كذلك مع الدول الإسلامية التي تكن لهذه اللغة كل الاحترام و التقدير، إن لم أقل التقديس ،وهي مازالت تنجب علماء كبارا يتقنون اللغة العربية إتقانا تاما ( ماليزيا ، أندونسيا، السينغال ، نيجريا، إلخ …) .

ولذلك فأي تدخل كيفما كان في اللغة العربية يهم كل هذه البلاد، و ليس لنا الحق في المغرب أن نحاول علاج ما تشكو منه العربية وحدنا ( وهي في الحقيقة لا تشكو إلا من شيء وحيد في العالم العربي، ألا و هو تبخيس أصحاب القرار لها في الاستعمال في الحياة العامة و الإعلام و البحث العلمي و التعليم الجامعي… ).

ماذا ستكون وضعية اللغة العربية في المغرب بدون تنسيق مع الدول الأخرى المعنية بهذه اللغة ؟

وحتى نقف على المهام التي قد تناط بها أكاديمية اللغة العربية إن هي وجدت ، ماذا يقول القانون المنظم لها على المستوي التشريعي ؟ من بين ما يقوله أن أهدافها هي :

– تحديث العربية و تبسيطها بما يجعلها في متناول الشرائح الاجتماعية و كل مجالات الحياة الوطنية .

– معالجة الاختلالات في مجال التعليم و تعليم اللغة( إعداد الخطط الاستراتيجية و برامج العمل لتجديد اللغة العربية و تأهيلها وتطوير سبل تدريسها و التحكم في وظائفها ) .

– معالجة الاختلالات المتعلقة بوضع اللغة العربية في الحياة العامة.

-معالجة الخلل الحاصل على الصعيد المؤسساتي، أي تعدد المؤسسات المتدخلة في مجال اللغة العربية .

و يعتبر القانون المنظم للأكاديمية أن هذه الأخيرة هي السلطة المرجعية الوحيدة و المساهم الوحيد في توحيد مصطلحات اللغة العربية، وهي الوحيدة التي ستسهر على التخطيط و التنفيذ و التقويم في هذا المجال “.

إذا ما نحن تأملنا أهداف أكاديمية اللغة العربية كما جاء أعلاه ، سنجد أن من يجب العمل على تحقيقها في المغرب ، و الدول الأخرى المدسترة للغة العربية ، هي الحكومات التي من المفروض أن تكون لها سلطة القرار و التنفيذ … على أن المؤسسات المعنية بذلك ،في حالة المغرب، و بالدرجة الأولي هي وزارة التربية الوطنية و وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و تكوين الأطر وهما معنيتان بمادة اللغة العربية في جميع أسلاك التعليم بما فيها التعليم العالي، و بتطوير سبل تدريس اللغة العربية ،و بالكتب المدرسية و بالتكوين البيداغوجي لمدرسي اللغة العربية و بمعالجة الخلل الحاصل على الصعيد المؤسساتي، أي تعدد المؤسسات المتدخلة في مجال اللغة العربية.

ثم هناك وزارة الإعلام وهي معنية بوضعية اللغة العربية المستعملة في وسائل الإعلام المختلفة .ثم هناك وزارة تحديث القطاعات العامة وهي معنية بدورها بمعالجة الاختلالات في وضع اللغة العربية في الحياة العامة ( الإدارة بصفة خاصة )،ثم هناك كذلك وزارة الداخلية وهي معنية بمراقبة الإعلانات في المدن وعناوين المتاجر و المطاعم و المقاهي و الافتات واللوحات الإشارية الطرقية…

هذه الإشكاليات قد تتكلف بها كل بلاد عربية على حدة ، ويعتبر هذا شأن داخلي بالنسبة لها، تاركة المجال المصطلحي إلى مجامع اللغة العربية التي تشتغل بدون تنسيق فيما بينها رغم وجود مكتب لتنسيق التعريب الذي يقوم بمجهودات تظل غالبا بعيدة عن الأجرأة الأرضية الفعلية لغياب إرادة سياسية لدى البلدان العربية، وهذا المكتب هو الذي يجب أن يلعب فعلا دور أكاديمية اللغة العربية في المجال المصطلحي على مستوى العالم العربي كله .

و أما ما يتعلق ب”تطوير” اللغة العربية ، فاللغة العربية لا تحتاج إلى تطوير.هي لغة جاهزة ( هناك على سبيل المثال كتب علمية في منتهى الدقة تأتينا من الكويت تثبت لخصوم العربية أن هذه الأخيرة لغة علم بامتياز و ليست لغة الدين و الأدب فحسب، و هي لغة قادرة ،والكتب المشار إليها تثبت ذلك، على التعبير عن جميع دقائق الإشكالات العلمية و التكنولوجية الحديثة …) و إذا كان تطوير اللغة العربية نعني به إحداث مصطلحات لها ، وهو ما تقوم به المجامع العربية اللغوية في تشرذم واضح لجهودها ، فهذا ربما هو الذي يحتاج إلى هيئة أو أكاديمية على مستوى العالم العربي لتنسيق الجهود …

وهي مؤسسة موجودة الآن على الصعيد العربي تسهر عليها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( الألكسو) ،و أعني بها ،كما سبق أن قلت ، مكتب تنسيق التعريب بالرباط الذي يجب أن توسع صلاحياته لا ليكون مكتب ” قوة اقتراحية ” كما يحلو للبعض أن يقول حسب المصطلح الشائع سياسيا ،ولكن ” قوة مقررة “، لها سلطة التنفيذ لبرامجها الملزمة على الساحة العربية ككل …فالمؤسسات لدعم العربية و إخراجها من الأنفاق التي يحشرها فيها البعض موجودة كما نرى ،لكن البوصلة لكي تؤدي هذه المؤسسات مهامها على الوجه الأكمل تظل في جيوب جهات لا ندري لماذا لا تريد استعمالها ،مما يدفعنا إلى حبك تأويلات شتى .

والبوصلة التي ستساهم بقسط كبير في حل مشكلة اللغة العربية لا في المغرب فحسب ، بل في جميع الأقطار التي توجد فيها اللغة العربية مدسترة ،هي القرار السياسي الجاد، و الحزم الذي لا يلين في تطبيق دستورية اللغة العربية على أرض الواقع، قرار سياسي بمثابة هبة لمسيرة لغوية خضراء يقودها جميع الساسة في البلاد العربية … هبة تسجل في التاريخ أن اللغة العربية لغة إنسانية كبيرة خدمت البشرية و ليس بالإمكان ، مهما كانت الظروف ، التخلي عنها … و بدون شك ، و رغما عن تشاؤم البعض ، فإننا سائرون و ماضون في هذا الاتجاه … وخلاصة القول بالنسبة لأكادمية اللغة العربية بالمغرب، أنه إذا أسندت لها الصلاحيات التقريرية و الإلزامية وكانت ستقوم بما كان من الواجب أن تقوم به الوزارات المختلفة المذكورة أعلاه ،فأهلا و سهلا بها ( وهذا هوالشرط المشار إليه في عنوان هذه المقالة )، و إلا فلا فائدة ترجى من مؤسسة صورية أخرى تمتص غضبا و تهدر مالا .

و في انتظار ذلك ، تسجل الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية أن الحكومة الحالية ، إذا كف التشويش عنها ، لن تكرر بدون شك ، مهزلة الرسالة التخديرية التي أطلقها المرحوم عز الدين العراقي ،فتلقفها الأستاذ عبد الرحمن اليوسفي ، ثم بعده الأستاذ عباس الفاسي و التي لا تحث و لا تلزم ، بل تلتمس فقط من أعضاء الحكومة أن يستعملوا اللغة العربية ( إذا استطاعوا إلى ذلك سبيلا ) في الإدارات التي يديرونها …ولا أظن أن الحكومة الحالية ستفعل ذلك ،بل ستعمل على تطبيق الدستور بالنسبة لما هو خاص بالحقل اللغوي ، و إلا لن يذكرها أحد بخير في مستقبل الأيام في المغرب الإسلامي دينا و عقيدة ،و العربي و الأمازيغي لغة ولسانا …

*رئيس الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية

‫تعليقات الزوار

22
  • al3osfoor
    الجمعة 24 ماي 2013 - 17:33

    والله لقد أكثرتم من اللغو.. خذ لغتك العربية وتفضل إلى شبه الجزيرة العربية، هذا في حالة ما إذا كنت فعلاً عربي. أما أمثالك من المعربين الذين يلعبون الآن دور المخزن ، فلقد فاتكم القطار والشعب الأصيل المغربي الأمازيغي فطن لكل ألاعيبكم المسمومة. نحن أمازيغ ولو كنا مستعربين نظراً لسياسة الطمس فلن نخذل لغتنا وسنتعلمها ولن نسمح من يتلاعب في هويتنا أو ارضنا أو كل ما يوجد في أرض الأمازيغ.

    بصراحة لم اقرأ مقالك ، لأنه معروف، هذا التوجه الايديولوجي لم يعد ينفع أبداً، ولن تنطلي حيلكم على هذا الشعب المقهور، بطبيعة الحال أنت تدافع عن العربية الارامية ،لأنك تأخذ أجرتك من ذلك، وتخاف على منصبك وليس على العربية…أنت تعلم أن كل المغاربة يتعلمون العربية في المدرسة ، فماذا تريد إذاً؟ لقد اتضحت نيتكم من كتباتاكم وهدفكم هو تقزيم الأمازيغية…لكن لن ينفعكم ذالك، شباب اليوم عرف وفهم كل شيء ، فليحيى العلم والتنوير الذي تخافون من ظهوره. تقول كتب علمية من الكويت؟ فلماذا الكويت دولة متخلفة وتستمد علمها من الغرب والانجليزية ..لماذا هذا التحايل؟ إذاً إذهب إلى الكويت ..هنا المغرب الأمازيغي يا أستاذ!! هوية أمازيغية !!

  • بنادم
    الجمعة 24 ماي 2013 - 17:54

    اللي بغا شي لغة هو حر يهدر بيها المغرب معروف بانه شعب مسلم امازيغي مند الاف السنين والمغاربة بطبعهم منفتحون على كل التقفات واللغات ولا توجد عصبية ين اللغات هناك الريفي والامازيغي والشلح والحساني والعروبي والفرنسي والاسباني كل واحد هو حر في تعلم ما يشاء من اللغات…
    رب واحد ولغات لا حصر لها هو اللدي خلقها ويعلم اسرارها في خلقه.

  • الرياحي
    الجمعة 24 ماي 2013 - 18:23

    أحييك أيها الأخ المناضل على عُمق نفَسك ودفاعك المتواصل على لغتنا العظيمة رغم كل "الكُديات" الطبيعية والمصطنعة.سبق أن نشرنا أسماء كل جزء من مثلا البندقية بإسمه العربي الشِبه فصيح والهاذف.العجب أن ينجح الأمي حيث يتعثر من يفك الخط ! رحم الله الأستاذ الغزالي.
    ——–
    الرياحي

  • متتبع ومصلح
    الجمعة 24 ماي 2013 - 18:33

    كلام عبارة عن اوهام
    وقبل ان ابين اوهامك ادعو المغرب الى المزيد من المجهودات والاهتمام بالفرنسية والانجليزية وحتى الاسبانية والهولندية والصينية وو لخلق مجتمع منفتح على الانسانية ولاكتساب العلم
    اما عن اوهامك فموضوعك يعج بالاوهام التي سبقك اليها نخب القومية العربية التي لم تنتج الا المهازل
    لكن وصلت الى قمة الاوهام عندما قلت "هناك على سبيل المثال كتب علمية في منتهى الدقة تاتينا من الكويت " فانا اطرح عليك سؤالا واتمنى ان تجيب عنه ،ماهي النتائج العملية للعلم الذي ياتي من الكويت

  • المتنبي-موريتانيا
    الجمعة 24 ماي 2013 - 18:46

    لك مني كل التقدير والءحترام على مساهمتك القيمة وغيرتك على مكانة اللغة العربية…
    كل ما جاء في تحليلك هو باالصميم.الاءدارات في بلدان المغرب العربي عبارة عن مجموعات "ماما فرنسا"،حراس اللغة الفرنسية:خفافيش الظلام و المسخ(اللوبي الفراكفوني الصهيوني)،مجموعات الفساد أنهكت اقتصادات بلداننا.
    مكانة اللغة العربية في الادارة و الحياة العامة تحتاج كما تفضلتم الى إرادة سياسية… انها السيادة!!!الرئيس الفرنسي السابق شيراك انسحب من اجتماع في بلجيكا عندما تحدث كلود ريشة(المحافظ البنك المركزي الأروبي )باالاءنكليزية و هو فرنسي.
    الوزراء في دول المغرب العربي لا يتحدثون با اللغة العربية و بعض الاحيان لا يجدون قراءة خطاب رسمي.انظر من حولك:"كل شيء مكتوب با الفرنسية".العجز فى نخبتنا و ليس في اللغة العربية…

  • Prof. Saidi
    الجمعة 24 ماي 2013 - 19:47

    Je suis Arabe et je vais jamais accepter d'envoyer

    mes enfants a l'ecole ou la langue de l'enseignement

    est Arabe.. jamais.. jamais.. de ma vie

    La langue Arabe est une langue morte. On ne doit pas

    accepter de jouer avec le future de nos enfants et de

    notre cher pays en adoptant une langue morte..

    On a assez des chomeurs et des victimes de la

    Politique de l'Arabisation

  • عروبية قبصية
    الجمعة 24 ماي 2013 - 21:17

    مرة اخرى يثبت لنا الأستاذ القدير موسى الشامي ان اللغة العربية مهمشة بشكل فاضح وهذه رسالة الى الأمازيغ الذين يلعبون دور الضحية حينما يتهمون ان لغة القران همشت لهجتهم.
    وإنها لمصيبة حقاً أن يتعامى هؤلاء عن أن هذه العربية حملت لواء العلم زهاء عشرة قرون بعد أن جبيت إليها ثمار العلوم والفنون من كل لغات الدنيا في حركة للترجمة والتعريب لم يعرف لها التاريخ مثيلاً، حتى لقد بلغت مكافأة ترجمة الكتاب وزنه ذهباً، لقد وعت العربية تلك العلوم، وتمثلت تلك الفنون، وقدمت للبشرية جمعاء خير حضارة أخرجت للناس بلسان عربي مبين.
    لكن حامي هذه اللغة نكل بها لسنوات و الان يتسأل اذا هي لغة علم؟ مثل ما قال الوزير الدوادي مؤخراً انها ليست نافعة. من الغباء ان تتبنى لغة أجنبية عوض الاهتمام بلغة الأم وتطويرها. لكن نحن دائما ما نبحث عن الأشياء الجاهزة بسبب العجر و الإعاقة الذهنية التي يعاني منها كبار المؤسسات.

  • المتنبي-موريتانيا
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:46

    شكرًا على تصورك الشامل…رجال المسخ(اللوبي الفراكفوني) حتى الان متمكنين من مفاصل دولنا.عدوهم اللغة العربية و يحاربنها با شتى الوسائل: دخول الوظيفة العمومية يشترط ان تجيد اللغة ماما فرنسا و ليس اللغة العربية.
    مشكلتنا في نخبة فرنسا التي أوصلتنا الى الأزمات المتعددة …
    الإرادة السياسية ليس متوفر لأنصاف اللغة العربية،الان السيادة الوطنية مفقودة!!!
    على أية حال ،كل التقدير و الاحترام ايه الابن الأصيل …

  • متتبع ومصلح
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:01

    من المؤسف
    ان البعض يناقش اللغة الام وهو لا يعرف حتى معنى اللغة الام

  • RIF IDURAR
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:10

    توهمو ان ال maroc من ´´البلاد العربية´´ فصدقو الوهم , انصحك باخذ الزاد والبحث عن ناقة ولا تنسى بوصلة تدلك وجهة الشرق , فالصعاليك هناك مازالو في ساحات الوغى يحصدون الهزائم , اما هذا الوطن فامازيغي يبقى وامازيغي يحيى … ولا تغرنك 56 سنة من الادلجة و التزوير و التدليس والتعريب……

  • هشام الوجدى
    الجمعة 24 ماي 2013 - 23:53

    الى الامام استاذ نحن من ورائك وانت قدوتنا العربىة وعروبتنا الحضارىة حافظة اسلامنا وثقافتنا فوق كل اعتبار
    الاكادىمىة استاذ مطل شعبى
    -الى بعض المعلقىن ان اللغة العربىة خالدة بخلود القران فموتوا بغىضكم :)-

  • Sous M.D
    السبت 25 ماي 2013 - 01:05

    هذه الثرثرة حول لغة قريش من طرف بعض المعلقين المُعربين لا تعني شيئا لنا لأنها تقال ويعاد قولها مرارا وتكرارا منذ 1400 سنة لأن هاؤلاء التعريبيين ببلاد الأمازيغ يعرفون أنهم يسرقون في الظلام ويريدون إكتمال فِعْلتِهم قبل الفجر.يدركون هاؤلاء القومجيين أن المغاربة أمازيغ وأن لغتهم ليست تلك اللغاة الدخيلة مثل العربية أو الفرنسية والدليل أنه أُتُْخد كل مجهود لحَشْوِ المغاربة بلغة قريش لاكن يبقون غير عارفين لتلك اللغة.المشكلة في مثل هذه اللقائات أنه يدل على أن أعداء الأمازيغ مصممين على تعريب لشعب ومسخه كما يدل على ذالك العنوان لجريمتهم وحتى الخوف الذين يعبرون عنه بعكس العرب الحقيقيين.لاكن هذا يجب أن يكون بمتابة ناقوس الخطر لِالأمازيغ لأنه يهددوجودهم ويتهم وأرضهم وإستقلالهم وحقهم المشروع في لغة أمهم في قعر دارهم.هذا التحرك العروبي هو شهادة على أن العرب مصممين على فرض الوصاية على الأمازيغ وتعريب لسانهم لِالإنتهاء بتعريب هويتهم وأرضهم.

  • مغربية
    السبت 25 ماي 2013 - 02:16

    لا يسخر أحدكم من أخيه الانسان من لغته أو لونه فاعلم أن الله خلق ما ترى وما لا تراه ،وهذا الاختلاف ما يعطي حلاوة لهذا الكون بشرط ألا نصيره الى خلاف فلولا وجود الآخر ما كان الأنا.
    باسم الله الرحمان الرحيم وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ .
    سورة الروم آية 22

  • المغرب العربي
    السبت 25 ماي 2013 - 02:21

    الشعب المغربي لغته الأم هي العربية الدارجة التي هي فرع من فروع العربية الفصحى العظيمة لدى يجب الإهتمام بها أكتر.

    تيحا اللغة العبرية لغة القرآن لغة الحضارة لغة الفن و الادب لغة النبي ص.

    أدعو البربر أن يهتمو بلغتهم الميتة قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة لأنها الأن في غرفة الإنعاش عوض مهاجمة لغة القرآن و أتحداهم أن يكتبو و لو تعليق واحد بلغتهم الوهمية لغة الشيطان لغة الحشرات الشباكية عفوا أقصد الأمازيغية..

    و أقول لهم لقد صمدت اللغة العربية في وجه المستعمر الفرنسي و في وجه كل من تامر عليها منذ ١٤٠٠ سنة فكيف تريدون أنتم أن تزحزحو مكانتها وأنتم شرمدة أقلية عددكم لا يتجاوز أسابيع اليد يا أحفاد القردة و الخنازير.

    شكرا أستاد الشامي و لا عزاء للحاقدين.

  • rachida
    السبت 25 ماي 2013 - 05:01

    المثقف القومي يعيش سياقا صعبا، فبعد أن كان مُنظرا لدولة العرب الواحدة الممتدة "من الماء إلى الماء"، أصبح معظم عمله رثاء الوقت والبكاء على أطلال أنظمة العسكر البائدة، تلك التي كان يمتدح حكامها أبطال "الممانعة" ضدّ إسرائيل والغرب، والذين كان يسكت عن كل جرائمهم ضدّ شعوبهم بحجّة أنهم الخيار الوحيد الذي لا بديل عنه، وحتى عندما قبض على صدّام حسين الذي أخرج من جُحر ضيق، ظلّ يُعتبر عند المثقف القومي مع ذلك البديل الوحيد الذي "سيعود" كما يعود المهدي المنتظر، ليُرجع الأمور إلى نصابها. وعندما عمّت الفوضى وانتشر السلاح وكثر أمراء الدم من الذبّاحين والسماسرة والمجرمين، وجد المثقف القومي في كل ذلك دليلا على وجاهة موقفه حتى لا يشعر بوخز الضمير، فالحاكم العسكري كان الأمل الوحيد الذي يجمع كلمة أمة العرب، وبذهابه لن يكون الأمر إلا فوضى ودمارا شاملا، وعلى هذه الشعوب البئيسة أن تختار بين حذاء العسكري الموضوع على أعناقها، وبين الفوضى العارمة والفتنة التي لا تبقي ولا تذر

  • samira
    السبت 25 ماي 2013 - 05:35

    أنا أنصح هؤلاء الذين يخوضون في الأمازيغية و هم لا يفقهون فيها شيئا أن يعيدوا قراءة حكاية "القرد و النجار" في كتاب "كليلة و دمنة".اذا كنت تكره نفسك ولغتك فبلا شك انك تنتمي لتلك الفئة التي حدث لها ما حدث للغراب المغرور بعد ان قرر تقليد الحجلة في مشيتها السريعة. بعد ان طارت الحجلة اختلطت عليه الامور ونظرا لضعف تفكيره نسي مشيته الاصلية فحكم على نفسه بمحنة ابدية. اصبح الغراب لا يتقن سوى لغة غاه غاه ..من سُخرية الأقدار بالبعض، ورحمتها بالبعض الآخر، أن جهود الذين يحملون معاول الهدم، تكون لها نتائج عكسية فتؤدي إلى تقوية البناء وتمتين أسسه عوض تقويضه، ينطبق هذا على دعاة التعريب المطلق الذين تزعجهم نهضة الأمازيغية وانبعاثها، وهم الذين كانوا ينتظرون انمحاءها النهائي قبل متم القرن المنصرم…مازال أمام المثقف القومي الوقت الكافي لكي يفهم، أن دولة العرب الواحدة وهمٌ استعمل في استعباد شعوب لم تعد تقنع بالأوهام، وأن الفوضى الحالية لا بد منها لأن الاستبداد لا يرضى بالمغادرة الاختيارية ولا يترك وراءه إلى الخراب، وأن سفينة هذه البلدان الثائرة لا بد أن ترسو عند مرفإ أمين.

  • MOSTAPHA AGHILAS
    السبت 25 ماي 2013 - 06:24

    الى 14 : المغرب الخربي
    اقول لك اذا صمدت اللهجة العربية عفوا لهجة الاصنام و قتل البنات 1400 فان اللغة الامازيغية لغة العز و الكرامة صمدت 2500 سنة
    اذا صمدت لهجة بني قريش احفاذ الابل و الضباع في وجه فرنسا فالامازيغية صمدت في وجه المستعمر الاغريق والرومان و الوندال والبزنطيين و البرتغال والفرنسيين و في وجه العروبيين (رجال تحت الصفر)
    فانتم قلة مستعربة في هذا البلد
    انت مخاوفهم انت مزعزعهم يا بطل يا عصيد

  • omar Andalousi
    السبت 25 ماي 2013 - 12:37

    مقال شامل واصف لحالة الرديئة اللتي حالة إليها لغة القرآن.
    1. الإشكالية التي تحدت عنها الأستاد الشامي تهاجم الفرنسية بإتخادها لغة للدولة ولمؤسساتها
    2.ما دخل الأمازيغية في هذا النقاش؟وما هذا الشتم والتهكم على العربية و العرب و التشكيك في انسابهم؟
    لقد احاط بنا الملاحدة و العلمانيون و القوميين الدين أعمى الله بصيرتهم و احسبنا الله و نعم الوكيل

  • امال
    الأحد 26 ماي 2013 - 14:29

    لعل اول جملة اوقفتني بعد قراءتي للمقال السابق هو ان اخراج اكاديمية للغة العربية سيكون مقبرة لها نظرا للاوضاع اللغوية المخجلة الي تعرفها وهنا اسال من سمح في اشياء وتغاضى عن اخرى لتصل اللغة العربية الى ما وصلت اليه سواء في مدارسنا اوكلياتنا وجامعاتنا او مؤسساتنا الادارية اوبرامجنا الثقافية هل خصصت لها ميزانيات كما تخصص لاشياء اخرى قد لا تفيدنا بشي هل قام ال مختصون والمتخصصون بدراسات وبحوث واحصائيات متعمقة او حتىبعملية استبصار لتصحيح وتقويم هذة الاوضاع المزرية المخجلة فعلا لا سيما اذا كان الامر يتعلق ببلد كالمغرب حيث لعب دورا طلائعيا في تقدم الفكر وفي التاريخ وفي صناعة الحضارة الانسانية لكن السؤال المهم والاهم هو لماذا يا سيدي الكريم نجد الاجانب يتهافتون على تعلم اللغة العربية بقواعدها الضابطة لها ولاصواتها ومصوتاتها لحروفها وصيغها على المستوى الصرفي والنحوي والاعرابي والبلاغي الدلالي والتداولي ونحن ابناء هذه اللغة جاحدون لفضائلها وعطاءاتها وامجادها التي ساهمت بشكل بين وواضح في بناء هرم الحضارة الانسانية اين هي اذن النخبة المثقفة لتحترم نفسها وتواجدها وخاصة منهم اللسانيون ليقوموا ب ام

  • خالد أبو النسور
    الأحد 26 ماي 2013 - 18:24

    لقد تكشف الصبح لذي عينين.
    لمن كان يشك في أن الرجل موسى الشامي مندس قي صفوف الدفاع عن اللغة العربية، له الدليل القاطع اليوم أنه مندس. وكان أجدر به أن يتابع مسيرته التي عرف بها، وهو دفاعه عن الفرنكوفونية، تكشف أنه ينشر الأباطيل والأغاليط في صفوف محبي اللغة العربية. إن كلامه ليس جديدا، بل قاله قبله الوزير خشيشن مدفوعا. عليكم أن تحذروا هذا الرجل المدسوس . إن حكومة السيد بنكيران مسؤولة عما يقع للغة العربية,. والسيد موسى غير مسؤول، فما أبعده عنها، وهو حرميها، لا حاميها.

  • امال البرغمتي
    الأحد 26 ماي 2013 - 20:41

    على ما يبدو، حان الوقت لان نتبنى لغة الزولو. عفوا، قد لا نستحقها. وبذلك، يجب تبني لغة بداءية بمعنى الكلمة حتى نبدا بما يتوافق وفكرنا..

  • كامل الجهنمي
    الأحد 26 ماي 2013 - 23:40

    في ظل الدعاوي البائدة التي دأب عليها الشعوبين و آخرهم الامازيغ بأنهم له لغة و ثقافة و عرق و هوية .. الغريب هنا ان الامازيغ بكونهم مجاهيل النسب فهم خليط من الوندال و القرطاجين بل حتى أسيادهم الرومان نكحوا منهم عددا لا بأس به ، لا يستطيعون ان يجابهوا المغاربة العرب بالحجة و العلوم فيبادرون الى السب و القدح و الحط لانها ثقافتهم و كتب الاسبان "قبل دخول العرب" تشهد عليهم و كذا شهادات أسيادهم الرومان و القرطاجيون ، ولكن هذا ليس بيت القصيد فالشاهد هنا هو عروبة المغاربة الاحرار عرقا و لغة و هوية ناهيكم عن الاعراق الاخرى البربرية التي استعربت عرفت المعنى الحقيقي للهوية و الوحدة و الاممية مع اخوانهم العرب ، اما مؤامرة امزغة العرب و امزغة البرابرة هي مؤامرة فاشلة و سيستيقظ البربر من غفلتهم و من تلك الاكذوبة التي تريدونهم ان يصدقوها وهي أنهم "أمازيغ" !!
    نحن مغاربة عرب رغم انوفكم يا أبناء الاحتلال الروماني لشمال افريقيا
    يا ابناء الاحتلال الفرنسي و الاسباني للمغرب العربي
    ..
    ..
    نحن ابناء الألى .. سادوا مجدا و علا
    نسل قحطان الأبي .. جد كل العرب
    ..
    ..
    فمن انت يا اولاد القرود و الخنازير ؟!

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية