هذه قائمة الوفد الإسرائيلي .. وتل أبيب تعول على الرباط في "خطة السلام"

هذه قائمة الوفد الإسرائيلي .. وتل أبيب تعول على الرباط في "خطة السلام"
أرشيف
الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:30

كشف حسن كعبية، المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، عن قائمة الوفد الإسرائيلي الذي يحل غداً بالمغرب رفقة وفد أمريكي لتوقيع اتفاقيات ثنائية مع الحكومة المغربية.

وقال الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية إن مائير بن شبات، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، سيكون على رأس الوفد الإسرائيلي، إضافة إلى ممثل عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي ومدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية ورئيس قسم الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الإسرائيلية ومدير رفيع المستوى المسؤول عن العلاقات مع المغرب ومسؤولين آخرين.

وحسب تصريحات كعبية، فإن وزراء الحكومة الإسرائيلية لن يكونوا ضمن الوفد المتوجه إلى المغرب؛ فيما رجحت مصادر هسبريس أن الوفد الإسرائيلي الأمريكي سيحظى باستقبال ملكي في الرباط.

الناطق الرسمي باسم الخارجية الإسرائيلية قال إن تل أبيب تنوّه بقرار الملك محمد السادس “الشجاع” لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأوضح حسن كعبية أن العلاقات المغربية الإسرائيلية “قديمة جداً، وكانت قوية منذ عهد الملك الراحل الحسن الثاني”، مشيرا إلى أن العلاقات السابقة كان جزء منها مكشوفا وآخر غير مكشوف، بتعبيره.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية أن “إسرائيل يوجد بها أكثر من مليون ونصف المليون يهودي مغربي، ويحافظون إلى حدود اليوم على التقاليد المغربية في مختلف حياتهم من أكل وغناء وفن ولباس”، وشدد على أن الاتفاقيات المرتقبة “مهمة جداً” للبلدين والشعبين.

كعبية أردف أن المغرب يلعبُ دوراً مهماً في منطقة الشرق الأوسط لتعزيز السلام، مضيفا أن إسرائيل تعوّل على الدور المغربي في إقناع دول عربية وإسلامية أخرى للانضمام إلى “اتفاقات أبراهام”.

وأشار المتحدث ذاته، في تصريحه لهسبريس، أن “المغرب وإسرائيل كانا في علاقات دبلوماسية، حتى عام 2000؛ لكن العلاقات لم تغلق، خصوصا على المستويين التجاري والسياحي”.

ويوقع المغرب وإسرائيل، وفق مصادر هسبريس، على عدة اتفاقيات في مجالات مختلفة؛ وأبرزها الطيران المدني والسياحة والنقل والماء والطاقة والصناعة والفلاحة والاقتصاد.

ووصل، اليوم الاثنين، وفد أمريكي بقيادة جاريد كوشنر إلى إسرائيل لإجراء لقاءات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين آخرين، قبل التوجه غداً الثلاثاء إلى الرباط.

ويضم الوفد الأمريكي برئاسة كوشنر مسؤولين من قبيل آفي بيركوفيتش، مبعوث الشرق الأوسط، وآدم بوهلر، رئيس مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية؛ فيما يقود مئير بن شابات، مستشار الأمن القومي، الوفد الإسرائيلي، وهو المسؤول الذي ترأس الوفود الإسرائيلية إلى كل من الإمارات والبحرين والسودان بعد إعلان تطبيع العلاقات.

العلاقات الدبلوماسية المغرب الوفد الإسرائيلي جاريد كوشنر خطة السلام

‫تعليقات الزوار

114
  • MOUISSA
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:36

    مرحبا بكم في أرض المملكة المغربية بلد التعايش و التسامح

  • مرحبا بكم في المغرب
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:40

    اهلا وسهلا بكم في بلدكم الثاني. المملكة المغربية
    ارض السلم و السلام والتعايش مع كل الأديان
    ِ
    مرحبا باخواننا الإسرائيليين. سنستقبلكم بالورود

  • سعيد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:40

    أهلا وسهلا بالوفد الإسرائيلي ومرحبا بهم في بلدهم الثاني المغرب أنتظر بفارغ الصبر فتح سفارة إسرائيل في الرباط لأستطيع الذهاب إلى إسرائيل لطلب اعتناق الديانة اليهودية وقد هرمت من أجل هذه اللحظة التاريخية.

    الله يدخل علينا هذ التطبيع بالخير والرباح.

  • Maroc
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:41

    عاش الملك محمد السادس بفضل الديبلوماسية الملكية استطاع المغرب إبراز نفسه كقوة إقليمية يضرب لها ألف حساب من طرف جيران السوء المتربصة بوحدتنا الترابية , وأقولها وأكررها بكل فخر عاش الملك ❤❤❤❤

  • مغربي قح
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:42

    نداء القدس الذي وقعه جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، والبابا فرنسيس السنة الماضية هو خريطة طريق السلام في العالم ولا مكان لتجار المأسي في الألفية الثالثة، ومن يرى غير ذلك (مافيا الجزائر وبعض الدول الغربية كإسبانيا.. وجنوب أفريقيا و إيران) عليهم أن يبحثوا عن عالم اخر ليعيشوا فيه كما يحلو لهم، نريد السلم والسلام …… كفى من البرك الفاسدة، القدس للجميع، القدس للديانات التوحيدية الثلاث بنفس المستوى….

  • رضوان من مراكش
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:42

    بينا إسرائيل ترفع التأشيرة على المغرب وليبغى يمشي يمشي انا غادي نكون اول المسافرين

  • السي لمنادي ينادي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:42

    شالوووووم يا تريكت شارووون
    مباشرة من مدينة بن حمد

  • asmaabtb
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:44

    لا مرحبا بكم الله يحفظ بلادنا ويعيد لنا اقصانا

  • محمد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:44

    هل يستطيع بايد الرئيس الولايات المتحدة الامريكية ان يدمر حلم اسرائلي بسبب رجوع عن الاعتراف بمغربية صحراء ونحن المغاربة اعترفتنا بالاستقلال الولايات المتحدة 1777 بدون مقابل وغامر وتحدى اقوى الامبراطوريات في العالم فرنسا انجلترا واسبانيا التي كانت لا تغيب عنهم الشمس اين كانت جنوب افريقيا اين كان العدو الجزائري . الجزائر تاسس 1962 اما اسرائيل 1945 . مسكين ينتظرون ليل نهار لياخد رئاسة بايدن الولايات المتحدة . لمادا لا يتطرقون الى بيدن لعله ينقل السفارة امريكا الى تل ابيب . اين الشعب الجزائري ربما نسوا بان امركيا حولت العاصمة الى القدس الشعب نائم يفكر فقط الحليب والبطاطس . والله لولا الجزائر الدولة اسلامية لحدفناها من الخريطة من الوجود تحدينا الامبراطورة والدولة تاسست بارح تعلي عينها علينا مصيبة .

  • intidam Hassan
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:45

    وزير تونسي سابق قال من له جار مثل الجزائر يطبع مع الجن والشيطان احسن واشرف من جار خمسون عام وهو يحفر لك حفرة تقع فيها

  • Maroki
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:45

    En avant on recul jamais, d abord le sahara marocain et le Maroc, on a jamais vu les palestiniens manifester en faveur du sahara marocain, alors je vois pas pourquoi on doit défendre leurs intérêts, j ai jamais vu quelqu’un défendre les intérêts de l autre avant ses intérêts.

  • حسن انجلترا
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:46

    هاذا الاتفاق سيكون بمنفعة للمغرب والمغاربة من استثمارات في جميع المجالات و سيلعب المغرب دورا بناءا في حل القضية الفلسطينية والسلام في الشرق الاوسط فلا مجال للاديولوجيات المختلفة واعطوا للدبلوماسية المغربية وعلى راسها الملك محمد السادس الوقت الكافي ليحققوا انتصارات اخرى وطنية ودولية.

  • Rémi sirana
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:47

    حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

  • الاسد الاطلسي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:48

    إنا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا .
    مرحبا بالتعاون المثمر بين اي جنس من البشر كيفما كانت عقيدته او ديانته طلم سيكون ذالك في اطار التخفيف عن الناس وتحسين وضعيتهم الاجتماعية
    ولامرحبا بمن يريدون التفرقة و يؤيدون الانفصال و يمزقون العالم

  • ألف مرحبا
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:50

    مليون مرحبا بإخوانينا اليهود في بلدهم من طنجة إلى الكويرة.

  • جمال
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:50

    علاقة مع إسرائيل سيف دو حدين ممكن يفيد ويمكن أن يجرحك إن لم تكن على يقظة تامة

  • مغربي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:52

    أهلا وسهلا بالوفد الأمريكي والإسرائيلي في بلدهم الثاني المملكة المغربية. كل الشعب المغربي يرحب بكم في أرض التسامح والتعايش وحوار الحضارات.

  • فريد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:52

    هذا الوفد سيرينا حجمنا في العالم. وأننا مجرد دولة تابعة تسمع الكلام جيدا. و نطبق الاملاءات المفروضة علينا.و لكن الشعب المغربي ليس كذلك بل هو شعب اسلام و نخوة. لا لتطبيع مع الكيان الصهيونى.

  • مغربي و أفتخر
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:53

    مرحبا بالوفد الأمريكي و الإسرائيلي في المغرب أرض المحبة و السلام.

  • صريح وصادق
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:53

    جيراننا المٌش/ لينين يسلحون مرتزقة لقتلنا وتمزيق وحدة ترابنا ومغاربة يهود يسعون لتوطين خبراتهم العلمية والتكنولوجية ببلانا فسبحان الله فمن الشقيق من الشقيقة طبعا ومن العدو ؟

  • محمد مداني
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:53

    لكم دينكم ولي دين، أجل التعامل لا يتطلب أن يكون الطرفان مسلمان، فمصلحة الوطن فوق كل اعتبار فمرحبا بالتبادل التجاري مع إسرائيل الذي يعطي دفعة قوية للاقتصاد الوطني وسيكون كذلك شوكة سمكة في حلق أعداء الوحدة الترابية للمملكة.
    محمد السادس حفظكم الله والعائلة الشريفة وابقاكم دخرا لهذا البلد الأمين.

  • saad
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:54

    المغرب انه ارض الله ، فمرحبا بابناء ادم وحواء، فمرحبا بابناء اعمامنا في بلدكم وبلد اجدادكم ، ونشكر السيد دونالد ترامب ومرحبا به في ارض الله المغرب

  • خالد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:54

    الصحراء المغربية أولا وسبتة ومليلية تانيا إن شاء ألله
    اما القضية الفلسطينية والقدس الشريف دائما وأبدا في قلب كل مغربي

  • متقاعد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:57

    مرحبابالوفد الإسرائيلي في بلد السلم والسلام!!!! بلد المغرب الوفي والمخلص لاصدقاءه..نتمنى من حكومتنا الموقرة أن يكون النقل عبر شاشاة التلفزيون العالمية بالمباشر للمزيد من الغيظ لا عداءنا واليعترفوا بأن المغرب له هيبة عالمية ومحترم من غالبية الشعوب والحكام إلا………!!!!
    اما اذا ما فتحت القنصلية الأمريكية في الداخلة المغربية فربما اعداءنا سيصابون بالسعار !!!!

  • مغربي حر
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:57

    عندما تضع يدك في يد مجرم يده ملطخة بدم أخيك الذي عذبه و هدم داره و قتله فأنت أكثر إجراما و حقارة منه .. خيانة لله و رسوله و المسلمين .
    لا تفرحوا كثيرا بموالاة اليهود لأن تاريخهم مليء بالخيانات و الغدر و لن تجنوا من وراء موالاتهم سوى البؤس و الشقاء في الدنيا قبل الآخرة . بل حتى الصحراء لن يتركوا لكم من خيراتها مع أمريكا سوى الفتات .
    خسران مبين دنيا و آخرة .
    اللهم إنا نبرأ إليك من هذه الخيانة العظمى و موالاة يهود .

  • ولد حميدو
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:58

    اليهود اقرب الى العرب فحتى العربية لها نفس حروف العبرية مع تسبيق الباء عن الراء
    مليون و نصف يهودي مغربي في اسراءيل وحدها دون احتساب الدين يوجدون في مختلف بلدان العالك

  • مرحبا بكم بدون عقد نفسية
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:58

    نرحب بكل الإسرائيليين في المغرب، بلد السلم والسلام، وكل من يحمل في قبله ذرة من التطرف فليس مغربيا، وكل من فيه ذرة من التعصب فليس إسرائيليا. المغرب وإسرائيل بلدا الانفتاح والسلم والهناء والعيش الكريم. أما الدين فهو دين الله وليس في ملك أحد. فلنكن متحابين غير متنافرين. لقد جربنا التعامل مع جيراننا فخاب ظننا، والآن نمد أيدينا لأصدقائنا في إسرائيل.

  • سقراط
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:59

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم

  • زائر
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 16:59

    استبشر خيرا بهذا القرار الحكيم لاستأناف العلاقات مع اسرائيل ، سيعود بكثير من النفع على البلاد والعباد ، واقول للذين لم يعجبهم القرار، افيقو من سباتكوم فعهد الكراهية والضغينة انتهى

  • احمد تيزنيت
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:01

    نحن نرحب بكل خطوة رسمها جلالة الملك محمد السادس لأن فيها مصلحة الوطن والعباد فمرحبا بهم بيننا. الله الوطن الملك

  • ={{أَبُو إِسْحَاق اَلوَسَطي}}=
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:03

    المغاربة واليهود شعب واحد منذ آلاف السنين وليس من اليوم، عدو المغرب هم من طعنونا في الظهر منذ ستين سنة ولازالوا يفعلون، أعني الجائر عفواً الجزائر وليس أحدا آخر، ادعوهم إلى فتح قنصلية في العيون وطرد جبهة البوليساريو من أراضيها قبل فوات الأوان…

  • ترليون مرحبا
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:03

    اتذكر في الخطاب الملكي المسيرة الخضراء , طلب اعزه الله من اشقاءنا الجزاءريين ان نكون لجنة مشتركة لحل كل المشاكل العالقة. والشعب المغربي يمد يده البيضاء الى إخوانه الجزاءريين، ولا من مجيب !!!!. وهل ضنوا اننا سنبقى نقاسي لمدة نصف قرن اخر، بقضية مفتعلة من طرف بومديانهم واخيه القدافي. لا والف لا، فاخواننا اليهود المغاربة هم يدنا اليمنا ، فعند استاناف

  • البَرْد السْخوووووون..
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:05

    سؤال:

    لمن يرفض قطعاً هذا التطبيع أقول له ماذا استفدت من المقاطعة ؟؟؟؟
    لمن يُطبّل و يهلِّلْ و سعييييييد أيما سعادة مالذي تضمن كاستفادة من التطبيع ؟؟؟؟؟

    لله الأمر من قبل ومن بعد.
    أمّا عبدُ ربِّه فأقول: سنين عديدة و قنوات التواصل الدبلوماسي تمرُّ في السِّر أو تحت الطاولة… فلِماذا لا نُجرِّب العَلَن والظهور تحت الأضواء لنَرى الفرق ؟؟

    والله أعلم.

  • مسلم متسامح
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:07

    أهلا وسهلا بأمريكا وإسرائيل ، والقدس عاصمة إسرائيل الأبدية ، والإخوان والدواعش الى الجحيم.

  • топ
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:07

    أهلا وسهلا بإخواننا الإسرائليين في بلدكم الثاني المغرب الكبير من طنجة إلي الكويرة ،فادخلوها بآمان وسلام أمنين

    عاش الدبلوماسية الملكية

  • touhali
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:09

    soyez bienvenus au Maroc
    Fabrication de nos produits de consommation intérieure qui seront exportés vers l’Afrique après l’autosuffisance. Fabrication de tout ce qui est beaucoup consommé en Afrique. Le Maroc deviendra un marché pour les pays africains. Bienvenue aux investissements israéliens au Maroc, tous aux investissements. Un proverbe dit: Celui qui danse ne couvre pas sa barbe. Oui à tous les intérêts de notre pays
    Les Palestiniens se trouvent pratiquement dans l’axe d’Alger et de Polisayo depuis longtemps; Et superficiellement avec le Maroc pour leurs besoins. Il était du devoir des Palestiniens de s’éloigner de la partialité envers les problèmes arabes. Alors pour profiter de tout le monde.l

  • النوري عبد اللطيف
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:10

    نتمنى أن تفيق الشعوب الاسلامية وتدرك خطر مشايخ الظلام على الحياة العامة وعلى الإنسانية.
    ألم يكفي ما كانوا فيه سبب في خراب بلدان المسلمين وغير المسلمين والتحريض على الكراهية
    وقد قال فيهم رسول الله “أخوف ما أخاف على أمتي الأئمة المسلمين”
    وحتى حركة حماس فقد قال فيهم الألباني أنهم حركة غير إسلامية.

  • Amaghrabi
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:13

    انا بدوري ارحب بالوفد الاسرائيلي الامريكي المحترم واقول لهم اهلا وسهلا والف مرحبا واتمنى لكم مقاما سعيدا ونجاحا كبيرا لتحقيق التعاون الاخوي في جميع المجالات التي تاتي بالنفع الكبير على الدول الثلاثة وشعوبها الرائعة ان شاء الله وانما الاعمال بالنيات وان شاء الله نيتكم واضحة الا وهي نشر المحبة بين الشعوب وخدمة السلام والتعاون الاقتصادي والسياسي من اجل مصلحة جميع الشعوب والدول ومن بينها الشعب الجزائري المقهور

  • محمد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:13

    اسبانيا التي تربطنا بها علاقات تاريخية و هي شريك مهم للاقتصاد الوطني و تشغل الاف المغاربة و هي على بعد أمتار قليلة منا تم تأجيل قمتها المشتركة مع المغرب لأسباب مجهولة و الكيان الصهيونى البعيد عنا بالاف الكيلومترات يسارعون الزمن لاستقباله و يطلبون لنصر يرونه وحدهم وحلم لديهم قد يكون اضغاث

  • مغربي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:14

    ما يهمني كمغربي هو صحراؤنا المغربية الغالية وكذالك في آن يلعب المغرب دورا في حل القضية الفلسطينية بما يرضي الجميع مع الحفاظ على القدس الشريف، المغاربة يحبون الجميع و لا يكرهون آحد للونه آو دينه آو جنسيته، رتمنى آن يستفيق الشعب الجزائري المخدر بآساطير الحرب الباردة من سباته ورن يعلم آن مصيره مستقبله مع مغرب موحد وقوي وآن عصابة البولساريو آضرت به قبل آي آحد آخر

  • saadoune
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:15

    Que la paix et la prospérité règnent pour toute l’humanité (musulmans /chrétiens/juifs…………..)
    Dieu nous a créé pour s’aimer et s’entraider et non pas pour s’entretuer comme des bêtes.

  • غير راضي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:16

    نعلم جيذاً أنه قرار مرُ وصعب،ولكن جارة السوء وتكالب بعض الاخوة والإبتزاز التكرر الذي يطالنا من كل حذب وصب،،جلنا نخطو هذه الخكوة بمرارة.

  • خالد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:16

    لا مرحبا و لا للتطبيع و ان شاء الله لن تدوم هذه العلاقة طويلا و تحية اجلال لاخواننا الفلسطينيين.

  • يوسسسسسسسف
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:20

    شالوم، اهلا بالمغاربة اليهود وغيرهم الذين يحبون السلام الحقيقي ويكرهون العدوان والقتل والظلم ، كنا نذهب عند اليهودي لشراء الثوب وفي الصاغة للذهب وقديما كانوا “” كايعمرو للناس السدادر بالحلفة ، وكانوا ك يجبرو القصرية الى تهرسات ….. وخلاو الصنعة للمسلمين .
    شكرا واهلا. المغرب داركوم

  • yakino
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:23

    وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (120)

    ۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51)

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    التطبيع من أجل إعتراف بثويترا من ترامب بالصحراء المغربية
    لكي الله يا فلسطين

  • بوثاغاط
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:25

    ما يهم المغرب بشكل كبير هي المعلومات الاستخباراتية التي سيحصل عليها المغرب من إسرائيل حول العدو.هذا هو سبب حضور رئيس جهاز الامن القومي الإسرائيلي الى المغرب.لا تنسوا في 1969 عندما امطرت إسرائيل حوالي 880 دبابة مصرية في سناى في نصف ساعة هذا كان بفضل الاستخبارات الإسرائيلية التي من المؤكد تحصل عليها من امريكا عن طريق الاقمار الاصطناعية.الجيش الجزائري اصبح مكشوف امره

  • انتظام لحسن
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:26

    أنا فرحان بزاف وغادي نطير بالفرحة بهاذ المناسبة السعيدة كون كنت ساكن فالرباط كون خرجت نستقبل الوفد بالورود.

    عاش المغرب وعاشت إسرائيل. والله يديم المحبة بيناتنا والله يدخل عليها هذ الخطوة المباركة بالخير والرباح.

  • aali
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:28

    حللتم أهلا ونزلتم سهلا
    اليهود جزء من الأمة المغربية
    نحن واحد لا يوجد أي إختلاف
    لكن هناك جار حقود كاره لأي شئ تفوح منه رائحة المغرب
    حتى اليهود ا لمغاربة لم يسلموا منه
    يجب اعتبار أمن اسرائيل من أمن المغرب ونفس الشئ لإسرائيل العرب سوقهم خاوي

  • خيبر خيبر يايهود
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:31

    فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ
    ألا لعنة الله على المطبعين المضبعين. اللهم احشرهم وأحبابهم اليهود

  • مغربي حر
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:31

    الحمد لله على حقيقة نعمة الاسلام التي تسود جميع طبقات المجتمع المغربي منذ القدم . تلك النعمة او النعم من تسامح و تعايش واخلاق ومكارم وحسن الضيافة وغيرها من تبعات ونتائج ترضي الله عز وجل .الشعب المغربي لا يعرف الكراهية وما لونها ولا يعرف العنصرية بشتى اشكالها .شعارنا دائما االه الوطن الملك .من هذا الشعار تعلمون ان المغاربة يرجون دائما مرضاة الله اولا وغيورين وطنهم ومجندون وراء ملكهم .هذه شيم المغاربة وهي مختصرة من ثلاثة كلمات ذات دلالات عميقة وكثيرة جدا.

  • واحد من لمداويخ
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:33

    التظبيع عفوا التطبيع سيبقى حبر على ورق بين المافيا في تل أبيب وبعض الصهاينة عندنا

    أما الشعب لم ولن يتطبع مع بني صهيون

    اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

    اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين

  • الطاهر المغربي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:33

    مرحبا بالوفد المشترك الأمريكي الإسرائيلي بأرض المملكة المغربية الشريفة ومرحبا بكل من يعترف للمغرب بسيادته علي أقاليمه الجنوبية إلي حدود الشقيقة موريطانيا الشمالية.

  • Amaghrabi
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:34

    الى المعلق رقم 39 الاخ الكريم محمد,اسبانيا هي التي الغت اللقاء وليس المغرب حينما سمعت بتدوينة ترامب العظيم الذي حقق فوزا خيالي للمملكة المغربية جعلتها تتأخر وتريد ان تتدخل في امريكا لتلغي هذا القرار الذي يقضي على مصالحها لان المغرب كان البقرة الحلوب المطيعة واليوم خافت اسبانيا من هذا التطور المفاجئ وبالتالي البقرة الحلوب ستضع شروطا جديدة اذا ارادت اسبانيا بحلبها.تابع اخي الكريم الاعلام العالمي والداخلي ولا تبق جامد مع الاسلاميين والعروبيين وتكرر ثقافة فرائض الوضوء وطهارة الخبث ووو ارفع راسك وافتح عينيك وابصر ما يدور حولك وما يحكى لوطنك

  • خالد المانيا
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:37

    لا للتطبيع مع الكيان الغاصب الصهيوني. شرد وقتل ودنس مقدسات المسلمين . افيقوا يا عرب.كفى تطبيل

  • مرحبا اخواننا الاسرائليين
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:39

    و مشاريع الأعراب تستهدف الأرهاب, الحقد, العنصرية, التشتت, التقسيم. كما قال تعالى: الأعراب أشد كفرا و نفاقا. كما قال إبن خلدون: إذا عربت خربت. كما قال: العرب مثل الجراد أينما حلوا حل الخراب..
    مرحبا اخواننا الاسرائليين

  • jamal
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:40

    للاسف الشديد كنا نريد اتحاد مغاربي قوي يتخذ قراراته من موضع قوة لكن النظام العسكري الجزائري العدائي كانت له راي اخر

  • سين
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:47

    (تابع)مرحبا بو.م.أ. وبإسرائيل في المغرب. هل كنا نحلم أن تعترف و.م.أ.بمغربية الصحراء لولا إسرائيل ؟….ثم إن الهجرة الأولى لليهود إلى المغرب كانت سنة 586 للميلاد أما مجيء العرب المسلمين فكان بعد ذلك بكثير بدءا من سنة 646 ميلادية.ثم جاءت الهجرة الثانية سنتي 1492 و1497 لما طرد المسلمون واليهود من الأندلس التي احتلها المسلمون مدة850سنة….وكان اليهود يدفعون الجزية للدول الاسلامية المتعاقبة على حكم المغرب ويتعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية خاصة في عهد الدولة الموحدية حيت أجبروا على الإسلام. وقد عاملتهم الدولة المرينية الزناتية معاملة حسنة….يتبع .تحياتي

  • DZ
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:47

    اين هوالمشكل من العلاقات مع إسرائيل
    إسرائيل متل جميع دول العالم
    اما فلسطين فهم أغبياء اغبياء لو أنهم إندمجوا مع إسرائيل وشكلوا دولة واحدة كان أفضللهم
    لكن المشكل هو في دول قليلة عربية وايران تعيش على هدا المشكل
    اسرائيل تبتت نفسها منذ 48 قوة صناعية إقتصاد جيش قوي ٠٠٠٠
    المهم لاي دولة مصلحة مواطينها وبلدها حتى لو تحالفت مع الشيطان

  • radi
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:51

    لامرحبا بكم لامرحبا بكم لامرحبا بكم لامرحبا بكم !!

  • taha
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 17:59

    اللعنة علاى كل المطبعين و المطبلين لهذه الزيارة
    لا مرحبا بكم في أرض البطل يوسف بن تاشفين
    الكيان الصهيوني أكبر إرهابي في العالم، قتل و شرد أكثر مما فعلته داعش و القاعدة

    يا رب نصرك و لطفك

  • DALAMOUNI
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:03

    اغلبية المغاربة المعلقين والمرحبين بالعدو الصهيوني الاسرائيلي الفاشي الغاشم كانو بالامس القريب يحرقون العلم الاسرائيلي الصهيوني ويدوسون عليه بارجلهم فوق الارض سبحان الله. مغير الاحوال ماذا جرى لكم. هل سحروكم الصهاينة الاسرائيليين ام ماذا دهاكم. ايها الجهلة الاغبياء. اللهم لا تآخذنا مما فعل السفهاء منا استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم

  • xyz
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:06

    الى سعيد رقم 3.
    وا بأن لي اصاحبي كرهوك حتى فالمشروع ديالك. انا من عندي الله اوفق.

  • الحسن المغربي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:11

    سبحان الله
    كم هو الفرق شاسع بين المغاربة والإماراتيين والبحرينيين
    وبين المصريين والاردنيين طبعت مصر عام 1979 وطبعت الأردن عام 1994
    يعني الحكومة المصرية والاردنية
    اللتاني طبعت مع الصهاينة
    وبقى الشعبيني صامدا حتى الآن
    لم يطبع مع الصهاينة والدليل هو عندما قام ما يسمى بالفنان محمد
    رمضان بأخذ صورة مع يهودي في دبي طردوه من النقابة
    أما ديولنا حتى قبل أن يصل وفد الصهاينة للتطبيع هاهم يطبيلون ويزمرون حتى أنهم يقولون مرحبا باخوتنا اعزتنا أصبحوا اليهود إخوانهم
    والعياذ بالله
    أم عن الازدهار الذي يتحدثون عنه
    سترو ذللك كما رآه الشعب الموريتاني الذي كان سباق لفتح سفارة للصهاينة في الماضي
    أنتم عندما يكون التطبيع بعده
    ستبحثون عن قوارب الموت للهروب
    إلى جزر الكناري ام الى شبه الجزيرة الابيرية يعني الهروب إلى إسبانيا

    ا

  • ALHAK
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:12

    La voix de peuple marocain dit

    Non à la normalisation des relations entre Israël et Maroc

  • Bienvenue Israel
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:13

    Bienvenue a nos freres Israeliens
    Les interets hauts du Maroc sont au dessus de tous
    Le peuple Marocain n’a rien contre Israel
    On doit Mettre fin au terrorisme Arabo-islamaouistes qui a detruit le Maroc

  • Karim
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:15

    Bienvenue à nos amis et frère Américains et Israéliens. Ensembles la main dans la main pour la Paix et le Développement ! Vive l’Amérique. Vivre Israël. Vive Le Maroc !

  • مغربي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:18

    ألف مرحباً بولاد العم. أحسن من جيران السوء اللدين يكرهون المغرب.

  • Ayour
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:29

    نحن ندافع عن مقدساتنا الا سلاميةً وعن تحرير الارض المغتصبة

  • مسلم الحمد لله
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:30

    كنشوف فشي وحدين كايقولو مرحبا بإخواننا الإسرائليين أو إخواننا اليهود في المغرب وفي نفس الوقت كايقول إنشاء الله؟؟ غريب والله مبقيت كنفهم فهاد الدين ديالهم شي حاجة واس نتوما مسلمين أم يهود؟

  • علي الناظوري
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:31

    والله مينفعك حتى شي واحد لا هادو ولا هدوك لا في الفلاحة ولا في الصناعة ولا في التكنولوجيا هما معروفين كيخذو اكثر ما يعطيو ليك .وقري اولادك وتهلا فيهم افيق السي أخلي عليك الاحلام.اضرب فالصح.سلام

  • الحسين
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:38

    ولماذا لم نسمع رأى علماء.الامة في المغرب
    عن حكم الشرع الرباني في التنازل عن المقدسات في فلسطين والتطبيع مع الصهاينة؟
    واين رابطة علماء المحمدية والمجلس العلمي الأعلى ؟ واين مذهب المالكي والعقيدة الأشعرية وتصوف الإمام الجنيد؟
    ام ان علماء المغرب يستفتون فقط في الحيض والنفاس وأركان الوضوء..
    واخيرا ماذا سيكون.موقفهم أمام الله يوم القيامة.؟

  • سيزار
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:43

    الشكر الجزيل لملكنا الهمام ، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، على جهوده في إعادة آواصر الأخوة بين المغاربة بمختلف أطيافهم و عقائدهم ، و أكيد ستكون لهذه العلاقات المتجددة ، الكثير من الإمتيازات و الفوائد على وطننا الغالي

  • Amine
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:44

    مرحبا بكم في بلدكم المغرب تعايشنا مند عقود والحمد للله رجعت المياه الى مجاريها مرحبا و الف مرحبا

  • معطل
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:47

    نتمنى أن تعود هاته الاتفاقيات بالخير للشباب المعطل و أن يتم إلغاء الڤيزا لإسرائيل للبحث عن مكان رزق آخر ربما نجده مع إخواننا في إسرائيل

  • سانيكروا
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:48

    تعبت أمريكا من أفعال اوربا غير المسؤولة في تدبير الشؤون الدولية المهمة. أمريكا اليوم تريد دعم حلفاءها الحقيقيين من ضمنهم المغرب

  • هشام
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:53

    بفضل حنكة وسياسة الملكية والمحارب سياسي سيد بوريطة سنكون لاعب قوي في إفريقيا .

  • المعاملة بالمثل
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:54

    ((مضيفا أن إسرائيل تعوّل على الدور المغربي في إقناع دول عربية وإسلامية أخرى للانضمام إلى “اتفاقات أبراهام”.))
    كما ان كل الدول العربية تعول على المغرب نفسه من اجل إقناع الصهاينة بترك اراضي الدولة الفلسطينية..

  • hamdouchi
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:59

    مرحبا بجميع الديانات في بلد السلم و السلام, المغرب تحت القيادة السامية لجلالة الملك محمد السادس و من قبله , بلد التعايش و التناغم بين اللأديان , فمرحبا بمن يطلب يد التعاون و السلم و التقدم الى الامام , و لا تعاون مع من يريد القطيعة و الخصام

  • خالد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 18:59

    يا للغرابة بالامس القريب اسرائيل العدوة و الان مرحبا بهم. ما هذا التناقض ؟ انه في نظري المتواضع قلة الفهم و الوعي لدى فئة من المغاربة و سترون قريبا نتائج هذه العلاقة ستكون مخيبة للامال لا داخليا و لا على مستوى العالم العربي و الاسلامي و لن نجني شيئا يذكر.

  • حسبي الله ونعم الوكيل
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:03

    واحد المعلق داخل بإسم مسلم متسامح// يقول مرحبا بأمريكا و بإسرائيل وبأن القدس عاصمة إسرائيل للأبد، ياسبحان الله ارى الكتير من اليهود متخفيين بيننا ومتنكرين يقولون أنهم مسلمون ويعلقون ويدافعون على بني عرقهم لماذا هاذا التنكر والإختباء؟ هاذا هو حالكم ياصهاينة لا تضهرون وجوهكم الحقيقية حتى يذهب الحين //

  • Mido
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:04

    مرحبا وأهلا وسهلا بأصدقاء المغرب، وبالمغاربة الإسرائيليين. مستقبل زاهر ينتضر العلاقات التناءية، وسوف يعم الخير على الجميع.
    أشتاق لزيارة القدس والصلاة في المسجد الأقصى

  • ابن البادية المغربية
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:20

    للأسف الصهاينة قادمون فقط ليأخذوا وفقط ليعززوا قوتهم ونفوذهم. ذاك منطق الدولة التي تقوم على السيطرة الميكيافيلية وإسرائيل من ذاك النوع بامتياز، خاصة وأنها مازالت تسعى للتأسيس وكسب الشرعية أو بالأحرى فرض الشرعية. إخواني ليس هناك سبب واحد يدعو لكثرة التفاؤل. وعلى كل حال الصدقات والمساعدات محدودة بين الدول. اليه المغاربة هم منا ولكن من هم؟ إنهم من صمدوا للضغوط وبقوا في مغربهم وما يزالون. بل قد يندم المسؤولون في بلادنا ويطلبون من الشعب حماية البلاد من غدر الصهاينة وتوغلهم بأساليبهم …

  • لطفي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:29

    لا مرحبا بالمجرمين قتلة الأطفال مغتصبي المسجد الأقصى ، لا مرحبا بخونة العهود الغادرين ، لا مرحبا بأشد الناس عداوة للذين آمنوا و قد شهد فيهم الخالق سبحانه بذلك . اللهم انا نبرأ إليك من الخيانة .

  • المهدي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:33

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم،تطبيع مع كيان قتل وشرد وسرق،أي سلام وأي خير مع الصهاينة

  • محمد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:41

    سنرى العثماني بضحكته الصفراء ، يوقع ، ووزراء البيجيدي يوقعون الاتفاقيات وهم صاغرون.

  • مغربي حر
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:42

    مرحبا بكم في بلدكم الثاني المغرب اجمل واحسن بلد بقيادة ملكنا الحبيب حفظه الله ورعاه شعارنا الله الوطن. الملك

  • عبدو اسبانيا
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:44

    لدي سؤال للذين يمانعون انشاء علاقات مع اسراءييل. هل كان بمقدورك من قبل ان تسافر الى اسراءييل وتصلي في المسجد الاقصى .الا ترى ان هذه امنية يتمناهى كل مسلم.ماذا دهاكم.استعملوا عقولكم ولو مرة وكفاكم من الشعارات الفارغة.تقولون لا للتطبيع والله يقول لنا لا للزنا لا للغش لا للسرقة ولا ولا ومع ذلك نفعل كل تلك الأشياء .الله سبحانه وتعالى نهانا ان نتول النصارى واليهود اي ان لا نتبعهم في معتقداتهم ولكن لم ينهانا ان نتعامل معهم تجاريا واقتصاديا.

  • خليد الهواري
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:44

    اهلا وسلا بكم في بلدكم وكم انتظرنا هده اللحظة الجميلة لنرى فيها الاخوة اليهود يزورون أرض المغرب. وهم مواطنون كباقي الشعب المغربي. والخزي والعار للمتطرفين والراديكاليين
    انشري ياهسبريس

  • au commentaire R. de marrakech
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:50

    arrete de rever ca ne sera pas facile d, entrer en Israel, ,,tu veux que bouzabbales la salit comme ils ont salit l,europe.

  • Karlstad 054
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:55

    je vis au nord ‘Europe depuis 42 ans j’ai rencontré dès Juiffs des différents nationalités les 95% Ceux qu’ont déjà visité le Maroc adore le Maroc est ce ‘qu’en avaient pas l’occasion veulent visiter le Maroc , les habitants de l’état de Israël ils sont ravis je n’ai presque jamais rencontré un Juiff qui parle négatif de Maroc khwati el mgharba wallah je le dis sérieux , au contraire les arabes sont jaloux de nous est les 75% entre eux que des critiques les touristes de el ( Kabt)

  • بشير احمد
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 19:58

    لاحول ولاقوة الا بالله …الذنب ذنب الجميع…..رحمتك يلرب

  • ' Aigle marocain
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:07

    Chers israeliens soyez bien venus dans votre 2ème pays le Maroc.Le Maroc est un pays de la paix et de la sécurité.

  • الثمن غال
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:08

    لا أفهم لماذا نتذلل لما تسما إسرائيل وهي في بلد فلسطين، و الأرض أرضنا والصحراء صحراؤنا والمغرب في صحرائه. خسر البيع يامغرب، خسر البيع.

  • واقعي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:09

    هههه حسب التعليقات المرحبة و التي تنتقد المقاطعين وجدت السؤال الذي كنت ابحث عنه منذ سنين وهو لماذا الفساد منتشر عندنا بكثرة ولماذا تسن قوانين تسرق المواطنيين قانونيا ولماذا البغاء منتشر حتى صرنا ننعث بالسياحة الجنسية حتى جاء اليوم الذي اكتشفت فيه أننا ظلمنا بني صهيون لأن الكثير من أبناء وطني أكثر صهيونية من الصهاينة

  • العاصي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:10

    كم من نبي ورسول ورسول انقلب عليهم الاسرائليون ثم اليهود.. من يعقوب الي موسي الي ابراهيم وبعدهم كثيرون.. واخرهم سيدنا محمد صعس.. وقصصهم وغدرهم له متعدد وكبير… ومع ذلك كان المسلمون يتعايشون معهم لان الدين الاسلامي يحثنا علي السلم والسلام والتسامح… ورغم هذا الاندفاع من طرف البعض للتسويق والتطبيل لهذا التطبيع فان التروي والحذر واجبان علي كل مسؤول مغربي.. لان الاسرائلي وخاصة الصهاينة منهم يبنون علاقتهم مع الاخرين علي البحث علي الطريقة السهلة للتغلغل في جميع مناحي الحياة للدول وخاصة الاقتصاد والصناعة والتربية… وغيرها… احذروهم..

  • sarah
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:21

    D’anciens responsables politiques républicains demandent à Biden d’annuler l’accord de Trump concernant le Maroc
    سياسيون جمهوريون سابقون يطلبون من بايدن إلغاء صفقة ترامب بشأن المغرب

    John Bolton and James Baker slam recognition of Moroccan sovereignty over Western Sahara as part of its normalization deal with Israel

    John Bolton et James Baker dénoncent la reconnaissance de la souveraineté marocaine sur le Sahara occidental dans le cadre de son accord de normalisation avec Israël

  • محمد بن عبدالله
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:38

    التطبيع معناه : الاعتراف بشرعية الاحتلال الإسرائيلي للأرض المقدسة التي هي في الأصل أرض الفلسطينيين التي تم نهبها شبرا شبرا بالقتل و التدمير و التخويف.
    الفكر الصهيوني: هو الاعتراف لهم بملكيتهم لهذه الأرض التي هي في الأصل ليست ملكم مقابل أن يعترفوا لنا بالصحراء التي هي في الأصل أرضنا.
    و في الأخير إسرائيل ليست بدولة إنما هي احتلال، طال العمر أو قصر سترجع تلك الأرض لأصحابها لأن الله لا يرضى لعباده الظلم و إن لم نكن نحن من سيحررها ف سيكون أبناؤنا و أحفادنا بإذن الله.

  • عبد الله
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:45

    من يقول، لم نربح. لقد ربحنا اعتراف دولة من حجم الولايات بوحدتنا الترابية. صدق الوزير التونسي السابق حين قال من له جار مثل حكام الجزائر، يتحالف مع الجن. علاقاتنا مع إسرائيل ستكون في خدمة القضية الفلسطينية. من مهد لاتفاق مصر مع إسرائيل على إثرها استرجعت سيناء. ثم لقاء أوسلو بين الفلسطينيين وإسرائيل. الم يلعب دورا هاما فيه، والذي اعترفت فيه السلطة الفلسطينية بدولة إسرائيل. اليهود المغاربة كانوا دائما وفيين لبلدهم الأم المغرب

  • عبداللطيف المغربي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:50

    مرحبا بضيوف المغرب الاعزاء.وطننا منفتح للتعاون والتازر مع جميع دول العالم.لأنه بلد الثقافات المتعددة التي تحترم جميع الديانات والكتب المنزلة.اذن نحن امام حذث.عالم اليوم عالم التكتلات والتحالفات ولا مكان للتفرقة والبلقنة.فمرحبا بأبناء العمومة.اما المتأسلمون فأقول لهم فاتكم القطار.لم تعد تنطلي على احد اهدافكم …كمغربي ارفع صوتي عاشت العلاقات المغربية الاسرائيلية.وعاش السلام بين الشعوب.فكلنا اخوة من ادم وحواء.وخطاب الحقد و الكراهية لليهود اسطوانة مشروخة لم تعد صالحة لهذا الزمن.زمن التأخي والمحبة والتعاون بين الشعوب.واليبارك الله في هذه الزيارة لأصدقائنا الاسرائلين.للمملكة المغربية العظمى بلد التسامح والاخاء والمودة بين كل شعوب الارض..

  • 4 الولفة
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 20:51

    المغرب ليس بلاد التسامح والتعايش في المغرب أمازيغ المغرب يكرهون وعنصريون اتجاه عرب المغرب .

  • الحمداوي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 21:13

    هداك الشي اللي طفراتو مصر اكثر من 40 عام وهي مطبعة مع اسرائيل طفروه أنتم والايام بيننا

  • Taza haut
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 21:32

    المقابلة رسمية و يجب اللعب بخطة 4 4 2 1 و يجب عدم كشف كل الاوراق و اللعب على الاستثمار بالجنوب فاليهود اهل تجارة و مكر و بخل و منطق رابح رابح

  • عبدو
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 21:53

    ان الدين عند الله الاسلام ،فليس هناك يهودية ولا مسيحية ،سيدنا ابراهيم ابو الانبياء سمانا بالمسلمين الحنفاء ،اذن لامجال للخوض في مواضيع تافهة مثل التطبيع .نحن كمسلمين نتسم بالتسامح ،واليهودي على النقيض من ذلك ،لنتناول موضوع الاكل ،نحن ناكل كل مايطبخون ،وهم يعتبرون أكلنا حرام ،فعن اي تسامح يتكلم اليهود ؟اليهودي بطبعه خائن وناقذ للعهود

  • حسن
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 22:29

    ترحبون بمن سفك دماء المسلمين الابرياء حسبي الله ونعم الوكيل غدا سنعرف من كان على حق

  • عبدالإلاه
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 23:07

    أهلا و سهلا و مرحبا بأصدقاء المغرب الأوفياء و بئس المصير للجزائر عدوتنا التاريخية التي وظفت كل إمكانياتها لتحطيم المغرب و تقسيمه بالرغم من تضحيات المغاربة من أجل استقلالهم.
    و الحمد لله فالمغاربة عن بكرة أبيهم فهموا اللعبة و أصبحوا يميزون بين العدو الحقيقي و الصديق الحقيقي ، أليس اليهود المغاربة هم من ساهموا و خططوا مع المغرب لتحصين المغرب بجدار أمن حدودنا و صد عدوان الاعداء و المرتزقة المدعومين بملايير الدولارات بالإضافة إلى خزائن القدافي القارونية.
    و ما يؤسفني أن يضل بيننا من يحمل شعارات زائفة و غوغائية لا تفيدنا في شيء . لكن عدرهم انهم لا يستوعبون الوضعية الحرجة التي وضعتنا فيها الجزائر، وهنا أحيلكم على تصريح مسؤول تونسي جاء فيه: من كان جاره هي الجزائر فعليه ان يتحالف حتى مع الجن و الشياطين.
    وليكن في علم هؤلاء ان حكام المرادية أي العسكر الحاكم في الجزائر كان يعد العدة لإعلان حرب بالوكالة على المغرب لكن عندما صدر قرار الرئيس الامريكي المعترف بمغربية الصحراء تراجعوا خاسئين، و أعتقد ان هذا كاف لتغلقوا أفواهكم يا من يغردون خارج السرب و يدنسون الإجماع المغربي حول المجهودات الديب

  • الإثنين 21 دجنبر 2020 - 23:15

    لا يمكن لأي شخص كيف ماكان وضعه ومكانته ان يغير الوضع الذي سطره لنا الله سبحانه وتعالى.فالعرب واليهود أحفاد ابراهيم الخليل.ما معناه اننا أبناء عم .احب من احب وكره من كره. يبقى الايمان بالله وملائكته وكتبه واليوم الآخر هو ما يفرقنا

  • ولد علي
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 23:29

    أهلا ومرحبا بكم ضيوفنا الأمريكيين والإسرائيليين الأعزاء ، أهلا بكم في بلدكم الثاني المملكة المغربية ، إخوانكم وأصدقائكم المغاربة يتمنون لكم إقامة مريحة وسعيدة. شكرا جزيلا.
    تنبيه: كل الذين يعارضون أو ضد التقارب الثلاثي “المغربي-الأمريكي-الأسرائيلي” يعتبرون من أعداء للمغرب .

  • مواطن
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 23:37

    ضدا في حكام الجزائر ومن أجل وحدتنا الترابية نطبع مع الشيطان ومع ياجوج وماجوج ومن أول الشروط التي يجب أن يفرضها جلالة الملك على الإسرائيليين 1_ التوقف عن قتل الفلسطيين 2_ جمع الضفة وغزة 3 _ تكوين دولة فلسطين

  • مهدوي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 01:03

    اسراءيل انتهت ما تقوم به مجرد حركات ديك ذبيح لان الحركة المهدوية ستنطلق من المغرب حينما يكتمل المشروع الصهيوني ويقول الصهاينة بات لنا وطن وستاتي الراجفة خاطفة…من البحر الغربي شعارها امت امت…فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤو وجوهكم

  • محمد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 02:28

    مصلحة المغرب في حفظ ارضه وصونها لا المتاجرة بها.
    مصلحة المغرب تقتضي ان لا يضع يده في يد كيان ارهابي لقيط لقاء اعتراف من رئيس انتهت ولايته
    مصلحة المغرب ان يحافظ على قضاياه المصيرية دون التفريط بأي منها لقاء اخرى..
    ولعلمك، من خان مقدساته اليوم، سيخون ارضه غدا.. التاريخ يثبت ذلك!

  • ملاحظ
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 02:32

    ما لاحظته ان اغلب المؤيدين للتطبيع مع إسرائيل لايفرقون بين اليهودية كديانة سماوية و الصهيونية كايديولوجيا استعمارية عنصرية.

  • anp alg alg alg
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 05:59

    والله انه لا مؤسف جدا الانبطاح وصل ذروته دون أي خجل والخيانة تسير في الدماء دون خجل إنشاء الله أن يرى ألله إلى دماء الشهداء الفلسطينيين من الرضع والشيوخ والنساء الذين قضوا في عدة مجازر من طرف ابناء بني صهيون ويزرع في أبناء المغرب نسمة الرجولة وإحياء فيهم روح مبادئ الإسلام لكي ينتفظو ضد هذه الخيانة العظمى فى حق القدس .

  • جليلة
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:17

    يا حيف تساوا المجرم السفاح والاستعمار المحتل والغاصب و………..و………..بالمغرب العريق حضارة 12 قرن اختزلت لارضاء رئيس معتوه منتهية ولاته وصهره المقامر …سماسرة الغرب والشرق يبيعون ويشترون في بلد المغرب عمره اقدم حتى من امريكا هده التى اصبح رئيسها يفصل العالم حسب هواه ويهب لمن يشاء القدس ويامر بالتطبيع مع الكيان الصهيوني من يشاء …الشعب المغربي لا ولن يرضي بهده المقايضة الباطلة لان المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها والصهاينة محتلون وغاصبون دبحوا وقتلوا وشردوا الشعب الفلسطيني …ياحيف فلا اهلا ولا سهلا بالصهاينة …اليهود المغاربة عشنا معهم واغلب الدين غرر بهم وهاجروا الى اسرائيل ندموت كثيرا والمغفلون الدين ينتظرون الخير من اسرائيل هم واهمون لانها قامت على الاخد وليس العطاء….فانتظروا انا معكم من المنتظرين والله المستعانعلى ما تصفون.

  • عب.و الحمري
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 15:03

    اليهود المغاربة الذين لم يسافروا الى فلسطين لتكريس الاحتلال هم الذين نحبهم كثيرا ؛هم مغاربة أحرار.فأنا ارى هذا التطبيع غير مفيد في الوقت الحالي؛يمكن ان نطبع يعد يحل المشكل ويكون الحل لدولتين تعيشان في سلام جنبا الى جنب ،واما ان تستمر القوات المحتلة بإذلال وقمع وقتل الشعب الفلسطيني فلا تطبيع مع هؤلاء البشر

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 2

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 7

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 11

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 11

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا