هل كان القائد العيادي خائنا للوطن أم وفيا للسلطان؟

هل كان القائد العيادي خائنا للوطن أم وفيا للسلطان؟
الأربعاء 29 ماي 2013 - 12:55

ذهب الباحث في علم الاجتماع الدكتور عمر إبوركي، في مقال خص به هسبريس، إلى أن أغلب ردود الأفعال التي واكبت واقعة خضوع أحد أساتذة مادة التاريخ في نيابة انزكان للتحقيق من طرف لجنة تفتيشية من وزارة التربية الوطنية، بسبب نص تاريخي ورد في كتاب مدرسي مُعد للتلاميذ يهم دور القائد العيادي الموالي لفرنسا في مواجهة المقاومة، ابتعدت ـ أي ردود الأفعال ـ عن الحوار العلمي الهادف.

وأورد مؤلف كتاب “الظاهرة القائدية بالمغرب”، بأن ” القائد تواجد إلى جانب الحاكم الفرنسي طيلة فترة الحماية، ولم تعرف هذه العلاقة تحولا إلا عندما نفي محمد الخامس، حيث انقسمت مواقف القواد، وهنا كانت القطيعة بين القائد العيادي والإدارة الفرنسية، لأنه تمسك بشرعية السلطان، وتعرض للعزل والنفي إلى فرنسا، والإقامة الجبرية بالدار البيضاء”.

وكان أستاذ مادة أستاذ الاجتماعيات بثانوية حمان الفطواكي التأهيلية بنيابة انزكان أيت ملول قد خضع قبل أيام خلت للتحقيق من طرف لجنة تفتيشية تابعة لوزارة التربية الوطنية حول معلومات تاريخية وَرَدَت في الكتاب المدرسي الموجَّه لأولى باكلوريا اقتصاد التابع للسلك الثانوي التأهيلي، وصف خلالها الأستاذ أثناء شرحه القايد العيادي، وهو قايد قبائل الرحامنة آنذاك، بـ” خائن الوطن”.

وفيما يلي نص مقال عمر إبوركي:

******

أثار نص تاريخي للعلامة المختار السوسي مجموعة من المواقف حول دور القائد العيادي الرحماني في مرحلة التدخل الفرنسي. وقد استحالت هذه المواقف إلى انفعالات، وردود أفعال نأت بنفسها عن الحوار العلمي الرصين، وتبنت أحكام قيمة متناقضة.

ومساهمة في توضيح مجموعة من المعطيات والحقائق التاريخية، أرى لزاما علي أن أساهم بالتوضيحات التالية: فالحديث عن القياد ودورهم في تاريخ المغرب، عرف كتابات عديدة في الدراسات الاستعمارية كما في الأبحاث الأكاديمية بعد الاستقلال. وكل الكتابات سواء الأجنبية منها أو الوطنية أبرزت مساهمة جل القواد في تيسير مهمة الفرنسيين،لأن القائد المغربي كان جزءا من التنظيم الإداري المخزني، والذي استعمله ليوطي في ما سمي بسياسة القواد الكبار حيث لعب هؤلاء دورا أساسيا في عملية “التهدئة”. ولأن وثيقة الحماية تؤكد على أن مهمة فرنسا هي إرساء التقدم الاقتصادي لكون النظم والأعراف العتيقة عاجزة عن ذلك، جاءت سياسة ليوطي لإنجاز عمليات الإصلاح والتقدم، وكان هذا تبريرا للسيطرة الاستعمارية على المغرب، والتي لقيت مقاومة قبلية في كل المناطق المغربية.

إن القائد المغربي يستمد شرعيته من مؤسسة المخزن وعلى رأسها السلطان، وإن كان يتطلع إلى القيادة بدافع القبيلة، لكنها لا تكتمل إلا بالحصول على ظهير تعيينه. وهكذا لم يكن القايد العيادي خارج هذا السياق التنظيمي والتاريخي، بل بقي وفيا لسلاطين المغرب منذ أن تسلم ظهير تعيينه من السلطان مولاي عبد الحفيظ ضمن قواد الرحامنة سنة 1909م إلى أن اعتزل القيادة مع فترة الاستقلال.(كانت وفاته في يناير1964).

ولم ينحصر دور القائد المغربي في علاقته بالإدارة الاستعمارية في مرحلة التدخل فقط، بل كان يمارس سلطته بالتوازي مع ممثلي الإدارة الفرنسية من مراقبين مدنيين،وضباط الشؤون الأهلية طيلة فترة الحماية. وقد تواجد القائد إلى جانب الحاكم الفرنسي طيلة فترة الحماية، ولم تعرف هذه العلاقة تحولا إلا في الخمسينيات من القرن العشرين، وبالضبط عندما نفي محمد الخامس، حينها انقسمت مواقف القواد، وهنا كانت القطيعة بين القائد العيادي و الإدارة الفرنسية، لأنه تمسك بشرعية السلطان، ونتيجة لذلك تعرض للعزل والنفي إلى فرنسا، والإقامة الجبرية بمدينة الدار البيضاء.

وصف ووثق بدقة المختار السوسي في مؤلفه المعسول الأحداث التاريخية ،وفصل في تطور هذه الأحداث، وبين مواقف قواد الحوز قبل وبعد التدخل الفرنسي إلى منطقة مراكش بموضوعية،ولم يقف عند موقف واحد معزول عن سياقه التاريخي.

وما يبرز موضوعيته أنه كان صديقا للقايد العيادي، وكان تأثيره عليه واضحا أثمر بناء مجموعة من المساجد، ومدارس قرآنية استجلب لها أساتذة من منطقة سوس لنشر العلوم اللغوية والدينية بمنطقة الرحامنة.

تلك باختصار هي طبيعة العلاقة التي جمعت جل القواد مع إدارة الحماية الفرنسية، والتي عرفت مدا وجزرا، وهذه حقائق لا يمكن التعالي عنها، وتؤكدها الوثائق والروايات، والكتابات، أما علاقة القائد بالقبيلة،فقد تناولناها بتفصيل، وحللنا الظاهرة القائدية بكل تجلياتها وتمظهراتها في المجتمع المغربي بما لها وما عليها.

وبعد هذا العرض الوجيز،أصل الى الاستنتاجات التالية:

* أن قراءة النصوص التاريخية لا ينبغي أن تعزل عن السياق التاريخي العام،ولا بد من وضع مسافة مع الحدث حتى نتجنب أحكام القيمة التي يكون مصدرها الانفعال الذاتي،أو المواقف المذهبية والأيديولوجية،والتي تتقدم معها القناعات السياسية،أو المذهبية كأنها حقائق علمية.

* لا وجود لمعرفة بدون سلطة،ومن هنا يمكن الحديث عن معرفة استعمارية للمجتمع المغربي انطلقت من ثنائية: المخزن /السيبة،الشرع /العرف، السهل/الجبل … وهي ثنائيات كانت أهدافها إبراز المجتمع المغربي في صورة مفككة وعتيقة ، يحتاج إلى قوى الاستعمار لتساعده على التقدم والتحديث والاندماج في النظام الرأسمالي.

* وكرد فعل ضد الإنتاج الكولونيالي،برزت كتابات يغلب عليها الحماس الوطني، أنتجت مفاهيم جديدة مع فترة الاستقلال محاولة دحض المفاهيم الاستعمارية السابقة،فسقطت في تصنيفات ثنائية لا يمكن تبرئتها من طابعها الأيديولوجي،مثل : الحلال/الحرام،الوطني/الخائن، التقدمي/ الرجعي…

* وفي كلا الحالتين تبقى هذه الكتابات بعيدة عن المنهج العلمي الموضوعي الذي يستقرئ الوقائع محاولة في الفهم والتفسير، والتي لم يتخلص منها البحث العلمي إلا بعد سنوات من التمرس بالمفاهيم والنظريات الاجتماعية والتاريخية المتطورة.

* ومن هنا يمكن إعادة قراءة التاريخ الوطني بنوع من الهدوء العلمي وبطريقة تشكل قطيعة مع القراءات التي امتزجت بالحماس الذاتي، والرؤية المنفعلة. فالدراسات التاريخية والسوسيولوجية تفترض القراءة الموضوعية للأحداث والوقائع بعيدا عن أحكام القيمة، والمواقف التي من شأنها اختزال هذه الأحداث، وتصنيف الوقائع لتخلع عليها حالات من الغضب والانفعال.

‫تعليقات الزوار

96
  • Abderrahmane
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:17

    Juger les morts et fermer les yeux sur les agissements des vivants.

    juger ces vivants lorsqu ils seront mort. restons le pays de difference

  • صراحة
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:20

    بصراحة الان المغرب يحكم من ابناء هولاء القواد
    من سيجيب ان كان خائنا ام لا هو التاريخ و ذريتهم التي تحكم المغرب الان
    اقصد التاريخ الذي يعرفه ابناء المغرب و ليس التاريخ الذي كتبه هم
    بصراخة انا مع الاستاذ و اضيف لهم اخرون والكل يعلمهم
    اما المجاهدون الذين اعطو حياتهم من اجل المغرب فاقصوا وهمشوا وعامة الشعب تعرف هذا
    لكن لابد يوما ان يكرموا ان شاء الله
    والمغرب لابد ان يتغير مهما طال الزمام

  • Abdou
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:28

    mais souhaitons avoir sur les autres Caids Merci pour ces eclaicissement

  • رشيد
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:30

    أأفهم من كلامك أنه كان خائنا حتى تم نفي محمد الخامس فتاب بعد ذلك ؟
    هذا ما قيل.

  • jawad
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:37

    شكووون لي فهم يشرح لينا الله يرحم الواليدين ؟ واش الاستاذ على صواب ام وزارة التربية والتعليم؟؟؟

  • rachid
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:38

    يعني تتهمون القائد العيادي بالخيانة وهو عبد مامورونسيتم السلطان عبد الحفيظ الذي نعتبره اكبر خائن لهذا الوطن بحيث هو الذي قتل اخيه لكي يكون ملكا و هو الذي وقع اتفاقية الحماية

  • متابع
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:39

    أقول للسيد الباحث إن مصادر المعلومات ومدى موضوعيتها وعدم تحيزها أو إغراضها هو الفيصل في الخلوص إلى معلومة صحيحة توثق للمرحلة بشكل دقيق وصحيح وسليم، إضافة إلى الفهم السليم والتحليل الأعمق للمعلومة التاريخية، وهذا ما نفتقده في مرحلة ممتدة من تاريخ المغرب، ولذلك أقول لك: إن ردود الأفعال التي واكبت حدث أستاذ إنزكان كانت في كثير من الأحيان على جانب من الصواب والصدق، وهي أفضل بكثير من بحث يعتمد على وثائق لا ندري مدى صحتها، ولا ندري مدى إغراضها، وأنت تعلم أن كثيرا من الخونة تحولوا إلى مقاومين، وكثيرا من المقاومين أصبحوا خونة، بفضل مثل وثائقك التي بنيت عليها بحثك، أما ردود الأفعال التي صاحبت الحادث فكانت منطلقة من لب الوقائع: ماذا تقول في رحماني أخبره أبوه عن جده أن القائد فلان كان كذا وكذا؟ إن هذه الوثيقة الشفوية أفضل بكثير مما عندك مما هو غالبه مفبرك أو مصنوع، فافهم هذا، وأعد النظر في معلوماتك

  • mohamed
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:42

    هذا التعليق يبرر اعمال القواد وقمعهم للوطنيين ، واستغلالهم الفاحش لسكان القبائل في اعمال السخرة ، والترامي على اراضيهم بمباركة من الاحتلال ، وقتل اخوانهم المسلمين في معارك المقاومة المسلحة سواء في الريف او الاطلس المتوسط او الصغير او سوس …
    فعلميا 1 زائد 1 تساوي 2
    ودينيا مسيحي زائد قائد مغربي لقتل مسلم = عمل حرمه الله
    المهم انه لايجب تشويه التاريخ ارضاء للبعض ، فالوقائع التاريخية التي شهدتها البلاد ملك لجميع المغاربة ، ويجب التعامل معها كما حدثت وتفسيرها بحيادية .
    ومن كان معنيا فلا دنب له في مافعله اجداده ، لان الانسان يحاسب على مافعله هو ، وليس ماقام به الاخرون .

  • رحم الله القايد العيادي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:51

    مهما المؤاخذات على العيادي فقد كان موقف مشرف في تمسكه بالشرعية الدينية والوطنية للسلطان،ولاشك ان القائد العيادي كان رجال محافظا،له غيرة على وطنه اين نحن من هؤالء الناس حيث بعنا شرفنا وأخلاقنا بعرض من الدنيا ،نحن من خان الوطن ودين اجدادنا فعلا،وفتحنا أبواب المغرب لمخربي العقائد والاخلاق باسم الفن والترفيه،باالله عليكم هل يرضى القائد العيادي أن تصعد مومس عارية على خشبة المسرح لتنفث سمومها في أبناء المسلمين،هل يرضى القائد [ان تضيع أموال الشعب في موازين والناس يموتون في صمت في مستشفياتنا الخاوية على عروشها ،ومن المغاربة من يموت جوعا ويتدور فقرا
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • استاد تاريخ و جغرافيا الركراكي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:54

    لا اله الا الله .ان القائد العيادي و جميع الكتب و المراجع تتبث بما لا يدع للشك مجالا انه كان اكبر الخونة في المغرب .بل اكثر من دالك هو المسؤول عن قتل المجاهد مربيه ربه زعيم المقاومة في المناطق الصحراوية في واقعة سيدي بوعثمان الشهيرة في 25 رمضان 1912.
    اش بغيتو الاستاد الا بغيتوا تتحاكمو مع شي حد سيرو دعيو لوازارة .انا غادي نحيلكم على نص تاني عنوانو (دور القائد العيادي الموالي لفرنسا في مواجهة المقاومة)من كتاب اخر هو كتاب الثانية باك اداب في رحاب التاريخ الصفحة71
    ان القائد العيادي هو اليد اليمنى للاستعمار المسلطة على المقاومة و دماء الشهداء في رقبته الا يوم الدين .

  • Izm
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 13:59

    Meme si vous nous presentez je ne sais pas combien de livres pour masquer la verite, la memoire populaire est toujours la et le role des kaids est connu par tout le monde …il suffit de regarder les fortunes qu ils ont laisse a leurs enfants…..que dieu benissent les chohadas

  • فقه الاولويات
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:06

    القائد العيادي كان يأخد الأوامر من الباشا الحاج التامي لكلاوي المزواري وهدا الأخير كان هو الحاكم القوي في المغرب حيث كان الفرنسيون يستشيرونه في الكبيرة والصغيرة وكان هو الآمر والناهي
    وبالمناسبة أجيب صاحب المقال 4 واقول له لو كان المغرب يحكم اليوم من أبناء القواد لكان في أحسن حال لأنهم ابناء أصول والأصيل لا يغير جلدته لكن مع الأسف المغرب يحكم من أبناء الشيخات
    أضف إلى دلك أن أغلب أبناء القواد اليوم لا يملكون شيئا وهده هي الحياة

  • حمدون القراص
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:06

    الذي يعرفه المغاربة أن أعداد الجريدة الرسمية أسماء الخونة من قياد أو قواد فرنسا الاستعمارية
    وما ذكره هذا الباحث عن نفي العيادي الى فرنسا تحريف للحقيقة الكثيرون من أمثاله ذهبوا الى فرنسا ليس بسبب نفي لأنهم يريدون أن يشيدوا لأنفسهم مجد النفي بل فرارا من القصاص الذي كان ينتظرهم من المغاربة الوطنيين ولعلمكم الذين بقوا عقب الاستقلال اقتص منهم جيش التحرير أما الذين فروا بجلده الى فرنسا وبعضهم الى انجلترا أو اسبانيا أم مصر تبعا للجنسيات الاجنبية التي حملوها هؤلاء لم تصلهم يد القصاص ومنهم من عاد بعد سنوات ليموت في المغرب بصمت ومنهم من دفن خارج المغرب
    أرجوكم نشر هذا التوضيح
    حتى لا يصبح الخونة منفيين بسبب الوطن أيضا
    راه غير هربوا بجلدهم والأسماء راه عندي

  • Simsam
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:10

    ….لعب دورا أساسيا في عملية "التهدئة" هنا اسأل تهدئة ماذا ومن ومع من وضد من ؟ فإذا استعملنا منطقك التحليلي المبني على الثنائيات سنجد انفسنا أمام ثنائية الوطني / الخائن و المستعمِر / المستعمَر وباستنتاج بسيط تقرأ تحالف القواد العيادي مع المحتل ضد الوطنيين فهو إذن خائن و ألف خائن.
    سؤال الخير: ماهو المقابل المادي المدفوع لك لتقوم بعملية تجميل لصورة آل العيادي التي تلقت ضربة موجعة بفتحها صفحة مظلمة من تاريخ الخونة بالمغرب

  • Moha
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:11

    القايد العيادي كان خائنا بشهادة اجدادي الذين كان لي الشرف ان عايشتهم واستمعت لقصصهم عن الذل والهوان الذي رأوه ايام هذا الطاغية.وهذه الشهادات هي من داخل قصر العيادي حيث كان احد اجدادي حاجبا له .اما قصة المدارس التي انشئ فواضحة جدا وهو ان المنطقة تتوفر على اعلى نسبة في الامية والفقر .وليمناهذا لا تتوفر المنطقة على ادنى شروط العيش الكريم او مدارس او مستوصفات اعلى نسبة في المغرب للسعات العقارب ٩٨% يموتون بالسم

  • ولد بابا سيدي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:13

    القواد بعد نفي جلالة المغفور له الى جزيرة مدغشر سنة 1953 انقسم الباشوات والقواد الى وطنيين رفضوا كل الرفض هذا المنفى الجائر وخونة موالين الىالاستعما ر الذين انضموا الى الشعب للكفاح ضد المستعمر الغاشم تخررنا والحمد لله على نعمة الخرية لكن مااثارني خلال هذا المقال هو حب السيد السوسي العظيم المفاوم الفذ الذي كان حريصا كل الحرص على اللغة العربية التي ترك لنا بها مؤلفاته بالإضاقة الى نشرها في اعماق سوس واستقطاب العلماء الأمازيغ لنشرها في ربوع كل المغرب الحبيب فرحمك الله لحبك لغة القرآن الكريم الذي لازال يسير كل المغاربة على نهجك الا فئة ضالة مأجورة اصبحت تنادي بخلق بدع غربية عن ديننا وتقاليدنا ولكنها لم تفلح في تسعى اليه.

  • نحناح
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:18

    لا وجود لمعرفة بدون سلطة،ومن هنا يمكن الحديث عن معرفة استعمارية للمجتمع المغربي انطلقت من ثنائية: المخزن /السيبة،الشرع /العرف، السهل/الجبل … وهي ثنائيات كانت أهدافها إبراز المجتمع المغربي في صورة مفككة وعتيقة انتهى كلام "الدكتور"
    إن القول بأن لامعرفة بدون سلطة هو أمر مجانب للصواب ، وإنما أمكننا الحديث عن أن المعرفة في خدمة السلطة وهنا أحيلك للدراسات الكولونيالية الفرنسية خاصة والتي حاولت مسح المغرب من جميع المجالات قبل غزوه…ثم هذه الثنائيات التي تكلمت عنها هي صحيحة من حيث البناء النظري وكذا المجالي على الرغم من محاولتك نفي وجودها ،ألم تكن ثمة قبائل في حالة جور تغيب فيها سلطة المخزن؟من استوطن السهول وعلى حساب من ؟ماطبيعة قوانين القبيلة في أعالي الجبال وغيرها ؟،وهنا أقول لك أن البحث المغربي والأسطوغرافيا عموما سقطت في فخ الرد على الأبحاث العلمية الأجنبية بنوع من العشوائية (كتابات الاتجاه المونوغرافي…) ،ومن ثمة فدعوتك الى كتابة تاريخ علمي سبق وأن قال به الكثيرون من قبيل جرمان وألبير عياش وكذا العروي …

  • امازيغي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:20

    في كلتا الحالتين فهو خائن لان الوفاء للخائن خيانة… العلويون هم من ادخلوا المستعمر الى البلاد لحمايتهم ضدا على القبائل الامازيغية. شكرا هسبرس

  • أنا
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:24

    لا يجب ان نأخذ هده الامور بالتعميم، أنا ابن سيبر قائد حاليا ، تفانا في عمله ، دايما ما كانت له مواقف تغضب المسولين الاكبر منه ، لم يتسلم يوما رشوي لانملك الا شقة نسكن فيها لا اراضي ولا تا وزت ، بل كان عرضة لضغوط لتطبيق توصيات من الاعلي مما ساهم في نفيه و تعينه في منطقة بعيدة ، لإشارة فالوالد حا يز علا والدكتورة و المجيستير و له كتب عديدة و سبق و اشتغل بالوظائف لها علاقة بالداخلية ، بينما الوالي و العامل مستواهم هو الليسانس و سند من القصر و من شخصيات تدفعهم ، أنا جد فخور به و كلمة قائد لا تعني مرتشي دايما علي الاقل في رأي

  • سعيد
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:25

    التاريخ في العالم ثم تحريفه فأصبح الخائن بطل والمقاوم خائن كيف لا يزور التاريخ وقد زورت السنة النبوية الشريفة. أنا أريد أن أقول أن شهادة أجدادنا في القياد وما عانوه من ظلم وسلب للأراضي شهادة تكفينا لما معرفة أولائك الخونة لانحتاج إلى هذا التاريخ المزو.

  • Amdiaz
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:31

    قبل مجيء الأستعمار كان المغرب منقسم إلى بلاد السيبى و بلاد المخزن. التدخل الأجنبي عقد الوضع و بين ضعف الدولة و فشل المخزن في توحيد الشعب و حماية الوطن. كي لا يسقط المخزن و تسقط معه السلطنة العلوية إضطر السلطان إلى الاستغاثة باللاروبيين لتأمين البلد و حماية الدولة من باب المثل:"عاشرهم إن لا تقدر عليهم".

    "الحماية" و التعامل مع المستعمر كانت سياسة مخزنية و إرادة سلطانية، أغلب سكان المدن؛الحرفيين و التجار كانوا مع هذه السياسة و كذلك أغلب القبائل المخزنية التي معظمها قبائل سهلية عربية. القبائل الجبلية التي معظمها "سيباوية" و من الأمازيغ كانوا ضد "الحماية" و هم من حاربوا الاستعمار دون هوادة أو مساومة و دفعوا و لا يزالون يدفعون الثمن الباهض.

    الكلام ألان عن من خان و من قاوم كلام فارغ.الواقع أن الأمة كلها انهزمت وخانت وعدها التاريخي و الحضاري لانها لم تستطع بناء نموذج حضاري يضمن لها كرامتها و حريتها.وليس من العدل لوم من أنقذ نفسه من قارب غارق لا محالة…المشكل ألان هو إرتكاب الخطء نفسه و التشبت بقارب أخر غارق لا محالة!!.. يجب أن ننسى ماضي الفتنة و الخراب و نبني مستقبل حضاري طموح.

  • الريفي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:40

    هذا شيئ طبيعي في المغرب أصبح الخائن بطل والمقاوم خائن كيف لا يزور التاريخ مثال على ذالك اتهام عبد الكريم الخطابي بالخيانة و اقامة دولة و في جانب اخر وصف قياديين في حزب الاستقلال بالابطال و المحررين المغرب من الاستعمار .
    ماذا استفادوا ابناء المقاومين و الابطال الحقيقيين و اعضاء جيش التحرير ؟
    لم يستفيدوا اي شيء عبقوا اوسمة على صدورهم و الاحياء منهم الان يعيشون الفقر اما اعضاء جيش التحرير قتلوهم
    من المسؤولين الكبار الان في دولة ؟ هم ابناء القواد و الخونة …. لان فرنسا قبل ان تعطي للمغرب استقلال اشترطت ان يكون لخونتها مناصب عليا

  • BA ABDOU
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:42

    BIEN DIT MON AMI? QUE DIEU TE GARDE

  • berkani
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:45

    moi je pense et Dieu me pardonne si je suis tort que tous les caid qui étaient sous la tutelle de de la colonie francaies sont des traitres comme Karazai d'afganistan d'aujourdhui..par exemple dans notre région "l'oriental et presisement Berkane tous les caids de l'époque etaient la main de fer de la france sur les combattants et je nomme caid elmansouri..caid lahbil..caid benamer …etc….je vais vous donner un exemple de quelqu'un n'etait meme pas un caid à l'epoque mais seulement un portier ou un chaouch du caid lahbil il s'agit de mr bensaleh ou connu sous le nom de franco dans la region et le pere du chef de patronat mme meryam bensalah d'un chaouch jusqu'a un milliardaire…vive le maroc

  • ali
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:48

    Monsieur le professeur : je sens quelque chose qui ne va pas dans ton écriture, tu n'es innocent !!!!!!!!!!!!!

  • abdou74
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:49

    el caid ayadi certes n'a pas trahi la monarchie alaouite selon vos dires mais il a l'a exploité avec brio pour realiser ses fins et ses ambitions,par contre il a trahi allah le grand puissant et le peuple en interdisant aljihad contre le colonialisme c'est pourquoi sa regne a duré de 1909 jusqu'à l'independance.c'est un traitre qui s'est endormi sur les lauriers pendant plus de 50 ans en accumulant un grande fortune alors que les payans crevaient de faim.soyons logique, si un roi un bacha un caid trahit le grand seigneur en interdisant le jihad contre les colons c'est qu'il ne prete plus allegence à la monarchie.

  • مسعود السيد
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:49

    الى 20 – امازيغي
    واو تبارك الله عليك . خير الكلام ما قل ودل . الوفاء للخائن خيانة.

  • zorro
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:50

    الحقيقة لم يقول العلويين من ادخل المستعمر اما جاهل بالتاريخ او يحاول اللعب عليه بل سبب دخول المستعمر هو غباء العلويين في مساندة أمير عبد القادر الجزائري وتحريك الجيش لمنطقة ايسلي محاولة لصد الغزو الفرنسي وكان انهزام قاسي للجيش المغربي ام ماحصل من بعد هو اتفاق بين العلويين والمستعمر الفرنسي لترويض بلاد السيبة , القائد العيادي وغيرهم من يقف الى جانب الغزو الفرنسي ويقتل اخوانه المسلمين ارضاءا لسلطان فهدا ليس خائن بل تعدى الخيانة يجب فتح التاريخ المغربي فعهد الاستعمار حتى يعرف المغاربة تاريخهم الحقيقي منهم الابطال المقاومين المجاهدين ومنهم الانذال الخائنين

  • mohajir
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:55

    بسم الله نحن كذلك عائلة ذاقت ذرعا بعد ان سلبت ممتلكاتنا على يد المستعمر بمساعدة القايد او قواذ الشراظي بعد ان تم قتل جدي المقاوم بسبع رصاصات دفاعا على ارظه وعرظه وذالك وقع في منطقة الشاوية ورذيغة

  • مغربي حر
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:56

    ناااااااري على فضيحة ، هذا النوع من الأبحاث تبقى غير ذات معنى ما دامت لم تأخذ بالحسبان شهادات من عاصروا القائد الخائن للوطن … قاليك والد التلميذ كولونيل في الجيش وأخته برلمانية نسقوا لأجل محاسبة الأستاذ،فإذا بهم شوَّهوا صورتهم أمام آلاف من المغاربة ممن كانوا لايعلمون شيئا عنهم…لدي سؤال هل جينات الخيانة تتوارث عبر الأجيال ؟؟؟

  • amnay
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 14:59

    -كتابناومؤرخونا وعلماؤناسامحهم الله جميعا يقفون مواقف لاتمت الى العلمية بصلة.
    1-الكاتب لايبررللقائد المذكور مواقفه.بل يبرر للاستعمارغزوه للمغرب بنفس المبرر الذي يعمد اليه المؤرخون الاستعماريون الفرنسيون وهو تحديث المجتمع وتمدينه وابعاده من التخلف ووو.فالمناطق المقاومة له لازالت تعاني من الجهل والفقر بعد ان انتزعت منهم اراضيهم ونهبت خيراتهم
    2-الوطني الحقيقي هوالذي يموت من اجل وطنه امثال عسو اوبسلام وموحي اوحمو وعبدالكريم الخطابي وعبدالله زاكور والزرقطوني وغيرهم ممن استرخصواارواحهم في سبيل حرية ابناء وطنهم.اما الانتهازيون فقد باعوا الوطن في البداية والنهاية ولم يبد العيادي وغيره موقف المعارضةالابعدان عرف بان الوضع سيتغيروان المصلحةتقتضي ان يلبس البلغةوالجلباب بدل المعطاف والسروال والحداء لان تلك حيل من يعرف من اين تؤكل الكثف.الامر الذي مكنهم من مواصلة جبروتهم وقسوتهم على الناس.
    3-لاينبغي ان يحاسب ابناء وحفدة هؤلاء بما اقترفه اجدادهم والله يقول"ولاتزر وازرة وزر اخرى.."لكن شريطة عدم الانسياق مع ماكان يقوم به سلفهم من استغلال وظلم وتسلط واستعبادالناس الى غير ذلك مما هو معروف عند الناس.

  • مواطن حر امازيغي قح
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:02

    ان القياد او القواد الة من الات المخزن لضبط المجلال المحدد .وهده الالة التي تستمد شرعيتها من قبل الاملاك والخدم والفرسان ومدا صيتها.بمعنى ان يكون له صيت اي معرونف لدى كبار العشائر ومدى يسره وصلابته .اما القواد لعبوا دورا مهما =الدور الايجابي كان في تعميم التحكم وضبط الانفاس واستغلال النفود لاستعباد المستضعقين والاستلاء عن الاراضي والاعراض.السلبي انهم خدموا احيانا السلطين من خلال قوة السلطان لسيطرته عن الامور اما لتخفيف دور القواد في النهب اولبطش المنظومة التي هعي في فلك السلاطينم وبين تجادبات المصالح للدين هم في دائرة القرار اما اغلب القواد ايام الاستعمار فهم ادات متسلطة وناهبة ولا نغفل الشيوخ الدين كانوا وسيلة من الوسائل التي شرعنت التسلط والسلطة في ان واحد والعين التي لا تنام هي الشيخ بتسلسل السلم الادارير .القائد بجانب المقيم العام وليس بجانب الشعب كما كان الحال قبل وبعد الاستعمار .ابن الاستقلال القواد المخضرمين او ابنائهم وفيها ترقية لشيوخ والمخزنية الدي ترقوا الى مناصب القواد او خلفاء الراشدين للقواد .ادن منظومة سالبة للمقاوم في تدبيرلانه في نظرهم يشكل خطر على مصالهم يتبع

  • عربي مغربي بعثي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:07

    فالحقيقة هو كان مواليا للسلطان وبالتالي فهو خائن، لان السلطان بنفسه كان خادما ولا زال من يرثه خادما وفيا للمستعمر

  • ahmed
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:11

    اذا كان ذلك رأي عالم اجتماع فما هو رأي عالم تاريخ؟؟؟؟

    تحدث عن الولاء للمخزن والسلطان وبالتالي خلص الى ان القايد العيادي لم يكن خائنا حسنا هنا يطرح سؤال:

    هل من يساند الفرنسيين الصليبيين ضد المجاهدين المسلمين الذين يدافعون عن بلادهم ضد وحشية المستعمر يعتبر وطنيا؟؟؟ بل هل مازال تابعا لملة الاسلام؟؟؟

    ان التذرع بتنفيذ اوامر السلطان أمر مردود جملة وتفصيلا فحتى السلطان خان الرعية لما وقع عقد الحماية سنة 1912 المرفوض من قبل الامة وعلمائها هذ اذا استحضرنا شروط بيعته سنة 1908 بعد عزل مولاي عبد العزيز.

    اذن الامور واضحة والدفاع عن القواد وضلمهم ونهبهم للسكان أمر غير مستساغ وهو مجرد تبرير لاستمرار الفساد وأبناء المفسدين على سدة الحكم لا أقل ولا أكثر.

    ان المقال كله مجرد تبرير سياسي لحدث تاريخي.

  • adil
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:11

    Dans les deux cas il était un traitre vis à vis de son pays

  • Listo
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:13

    هل كان القائد العيادي خائنا للوطن أم وفيا للسلطان؟
    Les deux à la fois. Le Sultan était le protégé de la France et les grand Cîds étaient au service du Makhzen. Je ne vois pas la contradiction?
    A l'époque, les rebelles (Abd El Kim, El Hiba, Ou Bihi, Ma El Ainain…) étaient considérés comme des Rouguis, rebels, hérétiques qui n'acceptent pas la tutelle française et de son protégé le Sultan.
    Valeur aujourd'hui, Oui. C'étaient des traitres mais de fidèles serviteurs au Sultan.

  • mohammed fes
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:15

    شخصيا لا أصدق كل ما يوجد في كتب التاريخ لهذا فأنا لا أخذ أي موقف حاسم من شخص أو حدث تاريخي مخافة أن أصبح متلاعب بي (manipuler) و في الأخير أصبح متعصبا يرفض كل من يعارض معتقداتي.
    مثال:
    لو ولدت مثلا في عائلة إيرانية لقرأت تاريخ الشيعة –> متعصب ضد السنة .
    لو ولدت مثلا في عائلة يهودية لقرأت تاريخ إسرائيل –> متعصب ضد العرب.
    …… إذا التاريخ نسبي و من الأفضل ألا نبني عليه مواقفنا .

  • رحماني
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:17

    من ناضل وقاوم ضد الاستعمارهمش او سجن اوحرم من كل شئ والدليل بين ايدينا ونعرف جيدا ان من يحكمنا الان هم اكبر الخونة نهبو الخيرات وقتلو وجوعو العباد ونشرو كل انواع الفسا د وحاربو الدين ونشرو كل انواع المحرمات لكن الله يمهل ولا يهمل ان وقت الحساب قريب والدنيا فا نية……

  • salah
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:17

    سؤال الخير: ماهو المقابل المادي المدفوع لك لتقوم بعملية تجميل لصورة آل العيادي التي تلقت ضربة موجعة بفتحها صفحة مظلمة من تاريخ الخونة بالمغرب

  • رحمانيين في مهب الريح
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:20

    في الوقائع الإجتماعية نجد تاريخين؛ المكتوب و المروي و لعل الأصح والأدق هو الثاني نظرا لوصوله بالتواتر شفهيا قد تشوبه بعض الزيادات في الإسترسال لكن مضمونه يظل واحدا أما الأول فيكتب من طرف أغلبية بعد عدة مناهج إلا أن هذه النخبة تضعه في السياق الذي سيحافظ على سير القافلة بسلام إذ لابد من التحريف و الكذب الحلال بدعوى المحافظة على الأستقرار.فمما يروى على العيادي ولا يزال أنه كان يضيق على فقهاء و أولياء الله الصالحين من أبناء منطقته بل قام بقتل العديد ممن عرف بالصلاح و الوقار كما عرف عنه السبي والأثر لازال إلى اليوم بحيث منذ أن توفي سنة 1964 إلى اليوم و الإرث يتقسم يبدو أن ثروته لا تعد و لا تحصى ولو أن أجداده يجمعون المال و يحرثون الأرض منذ تأسيس الدولة المغربية الأولى مع العلم أنه إبن عائلة ليست بالميسورة للذكر فهو من عشاق الشيخات و يكون في قمة نشاطه عندما تكون العيطة الحوزية و شكرا

  • بن عمر
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:23

    للاسف مقالك مكتوب تحت الطلب
    القايد العيادي ولكلاوي وعيسي بن عمر اهم قواد خونة
    ولا تحاول ايهام الناس بغير الحقيقة فعلامة مثل المختار السوسي القريب تاريخيا من المرحلة لا يمكنه ان يحرف الحقايق
    والنص واضح حين يقول ان العيادي ساعد جيش المستعمر في عبور نهر ام الربيع وامده بالجند لملاقاة الجيش الزاحف من مراكش يعني جيش الهيبة ماا العينين الذي ان ينوي فك الحصار عن الملك والذي انهزم ببوعثمان سنة 1912
    هل هذا يحتاج الي توضيح واذا كان العيادي مقاوما فماذا نقول عن مربيه ربو وباققي الجنود الذين قتلوا في موقعة سيدي بوعثمان
    يبدو ان الامور تمشي بالمقلوب للاسف

  • من الرحامنة
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:31

    الكل يعرف القائد العيادي وخصوصا نحن ساكنة مراكش والحوز اجدادنا واباؤنا عايشوا القائد العيادي في تلك الفترة اضافة الى دلك التاريخ يسجل

  • medoto
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:43

    المذنب هو الوزارة التي سمحت بترك المقرر يتداول منذ عهد الوزير السابق العضو في البام .الحزب الذي تنتمي له حفيدة القايد العيادي

  • hamdane
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:43

    احيلكم على اغنية شعبية تقول دوزها واحد في القياد وراه القايد العيادي. ……..فقط لان بنت او حفيدة العيادي توجد في حزب علي الهمة بغاو يحيدوا عليه التهمة واللي قال دار المساجد يسول الرحامنة على
    اصل شيخات الرحامنة

  • lord
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:43

    la plus crapule la plus minable des hommes pour adolph hitler celui qui a collaboré avec le colonisateur pour s emparer dans son pays des traitres

  • Zouhir
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:48

    كانت العقبة التي واجهت ليوطي في منطقة الحوز هي حركة المقاومة التي قادها الهيبة بنشر فكرة الجهاد ضد « النصارى » و »الكفار » مستغلا تذمر القبائل من سلطة القواد ونهبهم،فألهب حماس القبائل،وزعزع مواقف القواد وسلطتهم، فانتشر صداها ليعم كل قبائل سوس و حاحة والشياضمة وقبائل الحوز.ولمواجهة حركة المقاومة هاته قرر الفرنسيون الاعتماد على قواد الحوز الكبار،وبما أن العيادي كان هو الرجل القوي بالرحامنة التي تشكل مدخلا إلى مدينة مراكش،فلا ي مكن الاستغناء عنه لمواجهة الهيبة،والدخول إلى عاصمة الجنوب.وقد ذكر أحد الضباط الفرنسيين أن ليوطي اعتمد على قواد المنطقة الجبلية،واستعان أيضا بقائدين عربيين شمال مراكش هما:الحاج العيادي بن الهاشمي قائد الرحامنة،وعيسى بن عمر قائد عبدة.

  • sos
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:53

    اصلا ما الفائدة من المقرر الدراسي فيما يتعلق بالاجتماعيات (مادة التاريخ بالخصوص) فهدا تضييع للزمن في تدريس اشياء اكل عليها الزمن وشرب بينما الدول الا خرى تدرس للابنائها ماهو مواكب للعصر – فما الفائدة التي استفاد منها من تلقو في المدارس دروسا عن الحروب 1 و 2 مثلا – لا شيئ

  • otman
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:57

    Why don't say that 'laayadi' was like driss lbasri, I think that 'lbasri' was the most faithfull to Hassan 2, that's the truth

  • لا تبرر الخيانة
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 15:58

    يا دكتور عمر مع احترامي لمكانتك العلمية لكنك لم تقنعنا بأطروحتك هذه و لم نفهم منها شيئا إنها مجرد سفسطة تريد من خلالها تبرئة الخائن العميل دمية الاستعمار هل تنكر أنه فعلا مد يد المساعدة لقوات الاستعمار ضد المجاهد أحمد الهيبة فهل تستطيع تكذيب هذه الحقيقة إذن فأنت تكذب العلامة المختار السوسي و تكذب حتى بعض المراجع او المصادر الفرنسية نفسها فالخيانة هنا واضحة و قد تسبب هذا المجرم في هزيمة المقاومة و قتل المجاهدين في شهر رمضان المحرم أما عن موقفه من نفي السلطان و عزله بعد أحداث 1953 فذلك إما ندم عن ما اقترفه سابقا و صحوة ضمير متأخرة أو مناورة و رياء أراد من خلالها الظهور بمظهر المقاومة و الممانعة مثل المجرم بشار أما الخيانة سنة 1912 في معركة بوعثمان هو بعض قبائل الرحامنة فهذه حقيقة لا غبار عليها , و أخير أنصحك يا دكتور أن تنأى بنفسك عن هذا الموضوع حتى لا يشك فيك و في أجدادك المغاربة فأنت الآن تذكرنا بالمثقفين المرتزقة اللذين يبررون للمجرمين بشار الفأر و حسن نصر الات في سوريا و لبنان قتل الشعب الوري الحر بحجة حماية المقاومة فلا تكن قلما مأجورا مثلهم و شكرا

  • mohammed fes
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 16:04

    شخصيا لا أصدق كل ما يوجد في كتب التاريخ لهذا فأنا لا أخذ أي موقف حاسم من شخص أو حدث تاريخي مخافة أن أصبح متلاعب بي (manipuler) و في الأخير أصبح متعصبا يرفض كل من يعارض معتقداتي.
    مثال:
    لو ولدت مثلا في عائلة إيرانية لقرأت تاريخ الشيعة –> متعصب ضد السنة .
    لو ولدت مثلا في عائلة يهودية لقرأت تاريخ إسرائيل –> متعصب ضد العرب.
    …… إذا التاريخ نسبي و من الأفضل ألا نبني عليه مواقفنا .

  • المغربي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 16:08

    اغلبية الناس يجهلون ان المخزن كان حليفا للاستعمار اي ان سلاطين المغرب كانوا حلفاء المستعمر .اعطيكم مثال فسلاطين المغرب وقعوا على ظهائر الظهير البربري منذ 1912 رغم ان هذا الظهير ينتقص من سيادة السلاطين فانهم وقعوا الايعتبر هذا خضوع وخنوع ووانتقاص من سيادة السلطان.اما المسالة الثانية فقد اثارها الكاتب ويثيرها الكثير انه قرب خروج المحتل انضم ال جنب الملك فرفعت عنة صفة الخيانة والعمالة تصحيح هذا اهانة مايسمى المغرب فالخائن خائن للوطن والشعب المغربين (الهوية الدين الامة) والمختلف ا والمعارض للملك ليس بالضرورة خائنا للمغرب يجب ان لانخلط الامور فقد يكون الفرد مواليا للملك وخائنا للمغرب وليس من عارض الملك او اختلف مع وجهة نظره فهو خائن قطعا لا.

  • جمال البيضاوي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 16:11

    إذا كان القايد خائن رغم انه عين من طرف السلطان ليخدم مع المستعمر فهذا يعني أن السلطان كان خائنا أيضاً.

  • يوزرسيف أمازيغ
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 16:28

    هناك تناقض في مقال الباحث في علم الاجتماع الدكتور عمر إبوركي، حيث يقول أن العلامة المختار السوسي كان صديقا للقايد العيادي ، فلم لم يدل بمواقف تبعد الرجل عن مواقع الشبهات عوض المواقف التي قال عنها الدكتور أنها تحولت إلى انفعالات، وردود أفعال نأت بنفسها عن الحوار العلمي الرصين، وتبنت أحكام قيمة متناقضة.

    رب عذر أقبح من ذنب ،و كأني بالقايد العيادي قد طعن في الظهر من أقرب أصدقائه ، فالكلام مأخوذ عنه

  • simoh
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 16:28

    Une petite comparaison: La monarchie marocaine aux temps du protectorat ressemblait exactement au régime de Vichy. Or la France a jugé tous les collaborateurs du régime de vichy alors que les notre ont été décoré de médaille de compagnon de la liberté par De Gaule

  • Majid
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 16:35

    Ou bien vous êtes l'un de ses descendants ou bien vous êtes payé pour le défendre. J'avais à maintes reprises dit qu'il faut revoir ce titre de 'docteur' qu'on délivre à tort et à travers. Beaucoup trop de nuls

  • رحماني
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 17:03

    من منطقة الرحامنة قد كان لي ان سمعت الكثير على القائد العيادي ر سخت في دهني تلك الحقبة من الاستعباد ،الظلم سمعت قصص تبكي عن نزع أراضي .. عن فتك أعراض الكترين من نساء و رجال .. ووو. لاأظن ان ما كتب في التاريخ سيمحي واقعا عاشه أجدادنا و أباؤنا ولزال أثره على كل المنطقة ….. ! أرجو من صاحب المقال أن يزور المنطقة ليرى على صخورها التا ريخ الحقيقي . والخائن و الوطني؟

  • Observateur du toubkal
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 17:14

    Il serait deçevant si hespress n'evoquait pas cette affaire qui a ete relatée par les journaux depuis plusieurs jours .Lyadi comme el Glaoui ont ete recompensés par les autorites coloniales pour leurs services rendus lors de la penetration francaise au maroc et particulirement dans la prise de Marrakech en septembre1912 L'un ouvrant les passages et l'autre se cachant dans son role de cinquieme colonne alors que d'autres caids et ils sont nombreux organisaient la resistance et combattaient cette penetration autant qu'ils pouvaient La bataille de Sidi Bou Othman menée à 30km au nord de Marrakech par El hiba venu du Sahara s'etait terminée au dires de nos grands parents par une multitudes de morts de volontaires accourus du sud et du haouz et on disait que la caravane dessinait sur les boites de thé de l'epoque etait celle a Ahmed el Hiba. El Glaoui et Lyadi etaient des rivaux chacun à ses amis en France et chacun pressait ses pauvres sujets pour devenir plus riche

  • hassan
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 17:43

    القايد مسكين كان متمسك بالشرعية والنضال من اجل الوطن والشيخات شاهدين واش نتيقوا الاستاد ونكدبوا العيطة

  • walid
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 17:45

    كان يقوم بدوره في المسرحية الكبيرة الحماية-الاستعمار ,فهو وفي للسلطان المنصب من طرف المستعمر-الحامي .والحر بالغمزة

  • Sami,من هوا القايد؟
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 17:49

    القايد رمز الأنتهازية من اجل مصالح شجع طمع تخلف رجعية خيانة وطن, سلالة الأقطاع مازلت الى يومنا هذا باعو و خانو الوطن من اجل مصالح شخصية , وليسو وطنيين لأنهم كانو يستعبدون العامة الدرويش و هم رمز الأقطاع الرجعية و التخلف و هذا هوا تاريخهم , العيادي الجلاوي و الباقية وهلم جرى,

  • mafaman
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 17:52

    اذا كان اسم القايد العيادي واردا في الجريدة الرسمية فهو خائن بقوة القانون بغض النظر عن قوة التاريخ و مبررات علم الاجتماع

  • mohamed
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 18:24

    هل الوفاء للسلطان يغني عن الوفاء للوطن اجيبوا بالله عليكم

  • oooooo
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 18:42

    كان القائد العيادي خائنا للوطن

  • Satati
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 18:49

    الى 23 – Amdiaz
    قلت " القبائل الجبلية التي معظمها "سيباوية" و من الأمازيغ كانوا ضد "الحماية" و هم من حاربوا الاستعمار دون هوادة أو مساومة و دفعوا و لا يزالون يدفعون الثمن الباهض."

    ما هذا التبسيط للتاريخ, تعني انه كل من لم يكن امازيغي فقد كان خائنا!!! يا اخي من اهلي في نواحي سطات الكثير من استشهد و هو يحارب المستعمر, و انت اليوم تصفهم بالخونة فقط لانهم ليسوا امازيغ??? حاسبك الله, قدموا ما لا يستطيع انصاف الرجال مثلك تقديمه( و لا تستعمل ورقة ان سكان سطات و ضواحيها امازيغ)…و بالمناسبة ما رايك في قصف المستعمر لمدينة الدار البيضاء في اوائل القرن الماضي (1907, الصور موجودة و ما GOOGLE ببعيد) اكانوا خونة هم الاخرون!!??? حاسبك الله… الم يكن اوفقير امازغي? من خان المجاهد الشهيد موحى وحمو الزياني?? ليس العرق من يقرر من الخائن و من الوطني, فكف عن العنصرية.
    .HESPRESS انشري من فضلك

  • الامازيغي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 18:50

    المغرب حرر بسواعد مجاهدي قبائل الريف وزيان وايت عطا اما الباقي فخونة او استسلموا للاستعمار

  • متابعة من واشنطن
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 18:55

    يا اخى تاريخ المغرب غير موثوق به وانتم تعضمون وتملكون حسب اهوائكم المغرب له تاريخ عريق حسب اقوالكم اين هذا التاريخ وماهو ارثنا منه دولة فقيرة محكومة من طرف/ شردمة من الزناديق/ عليها /مديونية ثقيلة/ اقتصادها لايعتمد على اي منطق الى الهاوية لاتصنع حتى ابراءة فكيف تعضموننا بتاريخ خالي من الصحة يقول المثل العامى [الى مشا الزين يبقوا حروفوا]

  • تاريخ مبهم
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 18:58

    باختصار اللذين تقلدوا المناصب و استحودوا على الاراضي كانوا خدام المستعمر , و ابناءهم الان هم من البورجوازيين يحملون بطائق خاصة تدعوا لاحترامهم

  • ملاحظ
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 19:12

    " وقد تواجد القائد إلى جانب الحاكم الفرنسي طيلة فترة الحماية"

    وبصفتي كمواطن عادي ولا أعتمد على منهج البحث العلمي أفهم من كلام الدكتور المحلل التاريخي أن القواد هم من كان يدافعون عن الوطن إلى جانب المستعمرين قبل الخمسينات. أما من كانوا يسمون ب"المقاومين" و كانت نيتهم تحرير المغرب من المستعمر فهم "الخونة"؟؟؟؟؟

  • اموراكشي
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 19:13

    في مقررات مادة- التاريخ- في المغرب قرأنا الحماية الفرنسية….ثم بدانا نتحدث ونسمع و نقرأ عن الاستعمارالفرنسي هل هناك دولتين ونحن لاندري..انيرونا من فضلكم .
    ادا كانت الحماية فطبيعي ان يكون ان يكون هناك حامي و ومحمي و محمي منه .النتيجة اي الاسباب التي دكرها الاستاد بل يجب شرحها تاريخيا بدون تحريف ولا اجترار ترهات ما يسمى بالحركة الوطنية-ظهير ماي 1930.
    اما ادا كانت فرنيا الاستعمارية فمن قاوم و استشهد و شرد و انتزعت منه الارض و باطنها و ماءها وغاباتها ولا زالت .من الدي خان.كل المغاربة يعرفون قوادهم عن طريق اجدادهم و اباءهم ويعلمون من هم الموقعون على وثيقة خلع السلطان الشرعي.ام ان نتحدث عن شخص وسط عدد كبيرمن القواد فهده انتقائية ليست بريئئة.ادن الحماية خيانة و ضهير ماي 1930 خيانة و ايكس ليبان خيانة بوزبال تيندوف خيانة و شباط – بن كيران خيانة وتتستمر……الخيانة..

  • med germany
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 19:15

    السلام عليكم اسمعوا أيها الناس هاذا الباحت متواطء مع هاذه العاءله لذالك قام بنفي تهمت ا لخيانت عن القاءد. من له جد كبير في السن فليسءله عن دور ذالك القاءد المهم لحكره فهاد لبلاد

  • Khiri
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 19:56

    Il s'est avéré donc que tout ce qui a été écrit sur l'histoire du Maroc était faux.
    Faut donc que nos historiens réécrivent notre histoire et

  • مغربي حر
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 20:03

    إلى كل من يدافع عن عميل خائن قتل 3000 مقاوم مغربي صحراوي مع مربيه ربو بن الشيخ ماء العينن في سيدي بوعثان ونكل بكل قبائل الرحامنة أحسن تنكيل و أجد في التعاليق بعد الخونة الدين يطبلون له ويقولون بأنه وطني بقي مع الشرعية تبا لشرعيتكم التي تريدونها على حساب أرواح من قاوموا على الشرعية منذ البداية وآمنوا بها لكن الإنتهازين من أمثال العيادي الدين كان يتحرك بأوامر الفرنسوية لما أحس بدنوا أجلم لعب على وثر الشرعية أو المصلحة لكي لا يفقد مصالحه و الدليل ابن عقيد في الجيش وو ابنة تسلقت حتى وصلت إلى مجلس النوام عفوا النواب و أصبحت تحكم وترسل اللجان لأن الحكومة الفاسدة اه نسيت التي جاءت بشعار افساد البلاد والعباد تسمح بدالك . وفي الأخير هل تريدون تغيير التاريخ نعم لنغير العيادي ليس خائن و بن عرفة ليس خائن و الكلاوي ليس خائن وووووووو كلهم ليسوا خونة حتى ابن ىعرفة تمسك بالشرعية وحافظ على النظام الديني والسياسي للمملكة في انتظار عودة المغفور له محمد الخامس فالحركة الوطنية هي التي لم تفهمه تبا لكم من خونة تستغلون في البلاد والعباد الخائن يبقى خائن ومن أراد أن لا يلحقه العار فليغير إسمه

  • بنحمو
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 20:04

    إلى رقم 13
    تعنون مقالك ب:"فقه الأولويات" كأنك قرأت الفقه و متضلع في أبوابه, إذا كان كذلك, فبنعتك من يحكمون المغرب ب"أولاد الشيخات" لا يعطيك قيمة "مرانك متقوب" في الفقه. نعتك هذا يقلل من قيمة و يرفع من قيمة من يدبرون شؤون موطننا. ثم أضفت أن أبناء القواد أبناء أصول, و بالتالي حكمت على كل المغاربة بأنهم غير مؤصلين, هنا يظهر جليا أنك لا تفقه شيئا لا في الدين و لا في علم الإجتماع و لا في السياسة, و أن كلامك مبني على الحقد و الإقصاء. غفر الله لك و لأمثالك. و إذا كان كثير من أبناء القواد بما فيهم أنت, فليتساءلوا من أين أتى ما كان لأباءهم و لماذا تبخر.
    أما كاتب المقال فقد رمي بالحمل على ظهر السلطان مولاي عبد الحفيظ ليدافع عن ما كان يقوم به القواد من بينهم العيادي,و هذا بطلان يراد به الحقيقة. القواد كان يهمهم الظهير و ما يجلب الظهير من شأن و عز و سلطة. أما المواطنون الذين رفضوا الإستعمار, فقد رفضوا كل شيء و حملوا السلاح في وجه المستعمر, هؤلائ الوطنيين الذين كلما وقع أحدهم في يد القواد بما فيهم العيادي رموه في سجن لا يرى النور – متمورة – , إلى أن يمون أو أن يطلبه المستعمر لكي يأخد منه ما يريد..

  • احمد
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 20:11

    السلام عليكم
    تاريخ المغرب لم يكتب بالشكل الصحيح بل التاريخ الرسمي هو الذي كتب وهو الذي يدرس وهو تاريخ مزور يمجد الخونة ويهمل المقاومين والعيادي منهم بدون شك هل يعرف المغاربة ان اكبر مقاوم في المغرب والعالم المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي لم يكتب عنه الاثلاثة اسطر في مقرر الثانية باك اما الخونة فتم تمجيدهم واظهرهم كانهم مجاهدين لكن المغاربة يعرفون ان العيادي وامثله من اكبر الخونة .

  • aziz momani3
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 20:35

    اتضح لي ان صاحب المقال يريد بتوظيفه للمنهج التاريخي ان يبرىء العيادي من تهمة التعاون مع الفرنسيين ضدا على المقاومة مستعملا عملية التهدئة الذي اخترعه ليوطي للبطش بالمقاومة ,,,,, التهمة تابتة فالتاريخ ليس كتلك المراة الي تريد ان تبدو اكثر جمالا بالمساحيق فالتاريخ هو التاريخ

  • salim abdelkader
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 20:50

    )vous savez bien que el glaoui aussi a fait un revirement et a demandé pardon au sultan mohamed ben youssef…ces caid sont des alliés du protectorat contre le pouvoir illimité que l'administration coloniale leur octroyé pour de plumer les tributs…et les archives sont pleines des injustices de ces caid tels el ayadi errahamni.et aissa ben omar el aabdi.et taib el goundafi .et abdelmalek el mtouki.et leur patron thami el glaoui.et ce n'est pas un revirement de la derniere minute a l'approche de l'independance qui va effacer la complicité de ces caid et leur odieux passé et leurs effortspour ecraser la résistance comme c'est le cas de ce ayadi..qui a contribué a la defaite de el hiba a ..sidi i bou otman.

  • محمد
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 20:59

    كان خائنا للوطن ووفيا للسلطان فالوطن ليس السلطان ان السلطانليس الا مواطن من مواطني المغرب وقيمته ليست اعلى من قيمة الوطن ابدا ومن باع وطنه لايشفع له حب السلطان ووفاؤه له

  • رابح
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 21:23

    قال لي أبي رحمه الله ، وهو مقاوم مهمش لم يعترف له بتضحياته من طرف أحد أبناء الخونة الذين كانوا في لجنة تصفية ملفات الحصول على صفة مقاوم .
    قال لي رحمه الله بالحرف الواحد : كل القواد آنذاك كانوا خونة لأنهم كانوا اليد اليمنى للمستعمر الفرنسي ، ويكفي أن تسمع اسم القائد فما عليك إلا أن تنفذ اوسيكون مصيرك ما لا يحمد عقباه … و أمثال أبي كثيرون ماتوا حزنا وغيضا حسرة على وطنهم لما تسلمته أيادي أبناء الخونة…..

  • sliman
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 21:49

    استشهدفي معركة صخور الرحمانة عدد من المجاهدين كما قتل فيها عدد من الجيش الفرنسي.

    ظل العيادي على اتصال دائم وسري بمنجان على الرغم من أن القوات الفرنسية اكتسحت بلاده الرحمانة و قتلت و شردت الاسر وعند دخول مانجان مراكش وشحه بوسام الشجعان.
    ……
    دس الخونة في صفوف المجاهدين فوجئ الشيخ أمربيه ربه و المجاهدون بإطلاق نار مكثف ممن جهة الخلف التي من المفروض ان تكون الجهة الأمنة. عمد هؤلاء الخونة و العملاء إلى الانقضاض على إخوانهم المجاهدين نصرة للعدو الغاشم فقتلوا الكثير من المجاهدين الشرفاء و بعد ساعات طاحنة وثبات مستمر و قتال شرس انهزم المجاهدون (اليوم الاول )في ساحة الشرف و أهدى القواد المتآمرين و من معهم النصر للاستعمار الفرنسي و الذي كان سيكون من حليف المجاهدين بل تم النصر إلى أن فوجئوا بالخيانة. كما قام القائد العيادي ومن معه من الجيوش بإضرام النار في معسكر المؤن و عتاد المجاهدين و انقض على الفتك بإخوانه في الدين قتلا ونهبا ، كما حاصر قواد الحوز الكلاوي و المتوكي مراكش و أغلقوا أبواب المدين

  • élève
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 22:09

    Messieurs , puisque vous n'êtes pas sur de l'Histoire , pourquoi on l'étudie pourquoi on perd notre temps pour des choses que personne n'arrive à les savoir ,sa reste du passé avec qui on souffre nous les élèves , oui on etudie bien que Sois Lgulawi ou 3Iyadi ou Ben 3mer etaient tous pareils , ils ont tous trahi Notre royaume mais quoi faire , faut reparer le present et oublier ce passé Amer qu'on avait Vecu . Et au moins cHanger les manuels d'histoire Puisque on étudie que de mensonges , que des choses qui servent LA POLITIQUE c

  • mohamed
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 22:35

    le plus pire de tous ces caids etait bouhafa de beni meskine allez voir les vieux de la tribue vous allez decouvrir l incroyable il etait impitoyable criminel et arriviste

  • محمد
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 23:00

    لمعرفة فيما إذا كان قائد ما خائن أم لا، عليكم بإحصاء ما سطى عليه من أراضي.
    فاعلموا أن قواد الإستعمار كلهم إقطاعيين حيث تتناسب مساحات الأراضي التي يملكونها ومدى خيانتهم لأوطانهم و بطشهم

  • baamrani
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 23:00

    L histoire de notre pays que nous aimons a glorifié les traitres et grattifié leurs enfants.Mais il a oblier les enfants des moujahidines ,laissés dans La misere et La resistance de leur parent à l oblie.Regardez. autour de vous et demandez dans quelle situations sont les enfants des resistants et celles des traitres.ALLAH raleb

  • amazigh/arabe
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 23:02

    etre un representant du grneral lyautey pendant le colonialisme francais au maroc est une grande trahison du pays.car la resistance faisait rage par les moujahidines marocains khattabi. assou baslam. cheikh ma alainin…..et la porte du djihad est ouverte.

  • aziz aziz
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 23:33

    svp informez nous sur d'autres Caids qui ont souteni les colonisateurs contre les hommes de liberation comme le pére de Habib elmalki ;laglaoui;si AISSA ETC

  • amzzour
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 23:45

    vous chercherz la realité il faut réviser l hidstoire……..

  • ذ عمر من أهل الدار
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 23:56

    حقيقة لا بد منها حول موضوع القائد العيادي
    تبين بالملموس أننا لازلنا نعيش ملامح عصر محاكم التفتيش.و عصر استغلال النفوذ و السلطة. اتخذ الموضوع أبعادا غير بريئة بحكم تدخل النائبة البرلمانية التي تناست أن الموضوع الذي أثيرت فيه شخصية القائد العيادي هو موضوع للتاريخ ؛إلى جانب كونه موضوعا للذاكرة الجماعية، أجزم أن الموضوع لم يُتداول باعتباره امتدادا عائليا لفلان أو علان، كما أن شخصية القائد العيادي ليست مِـــلْــكاً لأحد من حيث تناوله بالدرس و التحليل باعتباره شخصية فاعلة في التاريخ المغربي سواء أكان ذلك بالإيجاب أم بالسلب. السيدة النائبة تناست؛ أو لم تفهم أن من خصائص دراسة النصوص التاريخية وفق مناهج التربية الوطنية و تحديدا الدليل الخاص بقراءة و تحليل تلك النصوص؛ يؤسس لقراءة شمولية للأعْلاَم و الأماكن الجغرافية؛ بالإضافة إلى ظروف ومناسبة النص / المقطع ,فليس وجود اسم لتلميذ أو تلميذة بالقسم تَصادَفَ تطابق اسمه مع اسم عميل للاستعمار أو مقاوم محترم يعني ذاك التلميذ. أبدا ما هكذا يجب أن تفهم الأمور.

  • AZIZ AZIZ
    الخميس 30 ماي 2013 - 00:02

    المرجو منكم تزويدنا بمعلومات تاريخية عن تاريخ والد القيادي الاشتراكي الحبيب المالكي.هل هو كذلك كان خائنا ? ذلك ماسمعت .اريد ان اتاكد وشكرا.

  • استاد غيور
    الخميس 30 ماي 2013 - 01:28

    معظم الاغنياء والمتجبرين في المدن المغربية هم ابناء القياد والخونة لاحظ وحكم .اما الشعب…………

  • qassid abdellah
    الخميس 30 ماي 2013 - 09:55

    الاخطر من هذا هو ان القواد كانوا يجدون مبررات الاستعمار او ما شابه ذلك.لكن الان ابناء الخونة يسرقون و ينهبون بلا محاسب شرطولاءهم للملك.والد الذكتور الحبيب المالكي (الاتحاد الاشتراكى-وزير سابق) كان قاءدا ضواحي مدينة ابوالجعد يدعى قايد محمد.اعماله لا توصف بمقارنة مع ما ورد في اراء القراء الكرام.جدى كان من عمره و مقاوما .يسجنه القايد هو واولاده كل موسم الحرث,ياخد قطعان الغنم والمعز والبقر بدعوى اجتاجوا الحدود المخزنية,كل من باع شيءا في السوق ياخد عليه ضريبة احيانا تصل الي النصف.وووووووو….
    المهم هو الحاضر.اجابة جينات الخونة تثوارث لا شىء بل للمصلحة و الطغيان.شكرا لهسبرس

  • * ذ عمر
    الخميس 30 ماي 2013 - 13:03

    إن إفهام التلاميذ موضوع المقاومة المسلحة بالمغرب في عهد الاستعمار الفرنسي يستتبع حتما وضرورةً تقديم السياقات العامة و الخاصة للحدث التاريخي موضوع الدرس؛ إلى جانب استكمال تلك السياقات بتوضيحيات دقيقة؛ كل هذا لتمكين المتعلم من تكوين فكرة عن حقيقة الدور الذي لعبه هذا الشخص أو ذاك في تقديم العون للمستعمر و تسهيل مأموريته لإجهاض ثورة المقامة والأحرار؛ أو العكس كما هو الحال بالنسبة للمقاومين الشرفاء أمثال حمان الفطواكي والزرقطوني و غيرهم كثير…..

  • Slimane d'Argenteuil
    الخميس 30 ماي 2013 - 13:29

    Après un XIXe siècle caractérisé par des pressions énormes, le Makhzen cède, le 30 avril 1912, en signant la convention du Protectorat. Le sultan Hafid accepte la présence française et abdique ,profitant d'un séjour doré en France, au profit de son frère le sultan Youssef, le 13 août. Le Maréchal Lyautey, le Résident général, rencontre, le 11 octobre, les principaux chefs tribaux, les caids: El Glaoui, El Mtougui, El Coundafi, Aissa ben Omar et El Iyadi. La politique des Grands Caîds est née; Elle consiste à utiliser ces derniers comme moyens d'imposer sa domination sur le territoire et le peuple marocains. La contrepartie est de laisser la main libre à ces potentats pour leur permettre d'asseoir leur pouvoir et de faire fortune. De 1912 à 1956, ces individus ont participé à toutes les actions visant à mettre à pas les petites gens, à opprimer toute velléité indépendantiste, à reprimer dans le sang toute révolte du peuple marocain. Ils étaient du côté de la puissance coloniale.

  • عملاء أبطال
    الخميس 30 ماي 2013 - 15:49

    لقد تحدثت عن مطارحة علميةـ وتعامل هادئ وبدون تشنج مع القضية، وأول من خرق ذلك هو أنت، حيث لم تستشهد ولو بوثيقة أو مرجع علمي يؤكد ما تزعم.
    وودعوت إلى قراءة النصوص في سياقها التاريخي، فأنت كذلك لم تلتزم بهذا، فالنص الذي هو محل الخلاف إذا قرءناه في سياقه التاريخي بالاضافة إلى كاتبه الذي هو المختار السوسي الذي قلت أنه صديقه فيؤكد أن العيادي خائن ويد الاستعمار المسلط على المقاومة، وهو الذي قتل زعيم المقاومة وهزم المقازمين في معركة بوعثمان، أما قولك أن كان من خدام السلطان، فكل الخونة الذي لعبوا دورا في بسط الاستعمار نفوذه على المغرب، بعد واقعة نفي محمد الخامس واشتداد المقاومة المسلحة تؤكد لهؤلاء الخونة أن الاستقلال أت لا ريب فيه فتحولوا إلى جهة السلطان فاصبحوا يتملقون له من أجل الحفاظ على الممتلكات والغتائم التي غنموها ابان الاستعمار، فالتحول تحول مصلحي لا مبدئي.

  • Hancock
    الخميس 30 ماي 2013 - 15:54

    يتضح لي من هذا المقال أن صاحبه أراد أن يعطي صفة المقاوم للقائد العيادي و لو بعد حين اي في واقعة نفي محمد الخامس
    من وجهة نظري يصعب على تلاميذة السنة الأولى باكلوريا قبول هذه الفكرة أصلا ( لا راه كان خايين و من بعد ولا مقاوم ) كيف ذلك الخائن خــائن يا أستاذي
    خلاصة القول ان هذه النائبة البرلمانية ارادت تسييس هذا الموضوع من أجل حذف هذا النص من مقررات سنة الباكلوريا لا أكثر و لا أقل

  • rachid
    الجمعة 31 ماي 2013 - 23:33

    الحقيقة ان كتابة التاريخ تتطلب الدقة و التحري و الصدق الى اقصى الحدود و مع ذلك فإن الخطأ وارد جدا لغياب الارشيف و قلة الكتابات و الوثائق المعاصرة للقائد ، و العارفون بالتاريخ جيدا يعلمون ان كل القياد الذين خدموا فرنسا اثناء الاحتلال متعاونون مع المحتل الذي دخل بالتوافق و تحت طلب الحماية من الاسرة الحاكمة و معاهدة الحماية المنشورة في الجريدة الرسمية لسنة 1912 واضحة جدا ، فهي عقدت لحماية السلطان و عرش اسلافه ، و لإستمرار النظام ، ثم العمل على نشر السلم و الاستقرار و محاولة التجديد و هي امور نجحت فرنسا فيها ، غير انها استعانت و ثبتت القياد الكبار الذين إنقاذوا طبعا لسلطان و الدولة الحامية ، و أبقت على النظام المخزني و سياسته القمعية التي اكل عنها الدهر و شرب ، لا أعلم صحةالمعلومات التي ادلى بها الاستاذ و لا ارى ان الاعتماد على كتابات المختار السوسي و حدها كافية لإثباث الحقيقة ، غير اننا لا يجب ان نتسرع في الحكم على هذا الطرف او ذاك لأنا محاسبون امام الله و امام التاريخ الوطني الذي يجب ان نكتبه او نعيد كتابته كما يجب دون اي تحريف او تحيز و تعصب لأي جهة لأن هذا البلد بلد الجميع . شكرا لكم

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 2

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة