هيئات تحذر من شلل الخدمات الصحية في بويزكارن 

هيئات تحذر من شلل الخدمات الصحية في بويزكارن 
صورة: هسبريس
الثلاثاء 27 أبريل 2021 - 00:53

دقت هيئات مدنية ناقوس خطر تراجع الخدمات الصحية بمستشفى القرب بجماعة بويزكارن إقليم كلميم، داعية الجهات المسؤولة إلى التدخل قبل تطور الأوضاع نحو الأسوأ.

وفي هذا الإطار قال بيان صادر عن الهيئات المذكورة إن مستشفى القرب ببويزكارن، الذي تستفيد من خدماته أكثر من 30 ألف نسمة، “يعيش منذ شهور وضعا كارثيا بكل المقاييس، ما يهدد استمرار المرفق العام وينذر في القادم من أيام بشلل تام للخدمات الاستشفائية وبوقوع كارثة إنسانية”.

وأوضحت الوثيقة التي توصلت بها هسبريس أن “الوضع المتدهور للمؤسسة الاستشفائية ببويزكارن يؤكده طلب الإعفاء الجماعي من المهام الذي تقدمت به أطرها الإدارية، على خلفية وجود عراقيل تحول دون ممارسة المهام في ظروف جيدة؛ فضلا عن غياب طبيب التخدير والإنعاش والطبيب الجراح، إضافة إلى استمرار إغلاق مصلحة الطب العام وانعدام تجهيزات المختبر الضرورية الخاصة بمجموعة من التحاليل الطبية المهمة”.

وأعلنت التنظيمات الموقعة على البيان شجبها وإدانتها ما وصفته بـ”استمرار عنصرية وعنترية رئيس قطب الشؤون الإدارية بمستشفى القرب بويزكارن، وتطاوله على المرتفقين، ما استدعى مرارا تدخل السلطة المحلية للحيلولة دون خروج الوضع عن نطاقه الطبيعي”، مشيرة إلى أن “المسؤول المذكور سبق أن كانت سلوكياته وامتناعه عن القيام بمهامه موضوع مراسلات رسمية للمدير السابق لمستشفى القرب بويزكارن سنة 2017”.

ودعت الجمعيات ذاتها المدير الجهوي للصحة إلى التدخل لإصلاح الأوضاع سالفة الذكر، “بما يضمن حق الساكنة في الاستفادة من خدمات صحية ترقى إلى مستوى الكرامة الإنسانية، وكذا الاستجابة الفورية لمراسلة مدير مستشفى القرب بويزكارن لإعفاء رئيس قطب الشؤون الإدارية من مهامه وفق ما يمليه القانون”.

وحملت هيئات بويزكارن مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا لوزارة الصحة ومديريتها الجهوية بكلميم وادنون على وجه التحديد، مؤكدة عزمها على “خوض كافة الأشكال النضالية التصعيدية دفاعا عن مطالبها المشروعة”.

بدوره أكد مصدر مسؤول في إدارة مستشفى القرب ببيوزكارن جميع النقاط التي أشار إليها بيان التنظيمات المحلية، موضحا أن “تقديم خدمات في المستوى المطلوب لفائدة المواطنين أضحى أمرا مستعصيا في ظل وجود صراعات داخلية سببها الأول والأخير موظف بالمستشفى، نتيجة ما يخلقه من نعرات في أوساط الأطر الصحية والتمريضية ذهبت إلى حد تقديمها طلب الإعفاء من المسؤولية”.

وأورد المتحدث ذاته أن إيفاد لجنة مركزية لمشفى بويزكارن للوقوف على مجموعة من الأمور أضحى ضرورة ملحة، “خصوصا أن المصالح الجهوية سبق لها أن تفاعلت مع الموضوع عبر لجينة من المركز الاستشفائي الجهوي، التي لم تخرج بأي نتيجة تذكر”، مؤكدا على أن كافة الأطر الإدارية مازالت متشبثة بقرار الإعفاء إلى حين إيجاد حل نهائي يضمن العمل في ظروف ملائمة.

إقليم كلميم بويزكارن خدمات صحية هيئات مدنية

‫تعليقات الزوار

1
  • طارق
    الثلاثاء 27 أبريل 2021 - 05:04

    ان الوضع الصحي في البلاد ككل وضعه كارثي سبحان الله كل مسؤول في أي مركز قرار اذا أراد الوصول الى مأربه يصبح ينشد أسطولنة مصلحة الشعب……أخر شيء تفكرووون فيه هو الشعب اتقوا الله فينا يا صناع القرار مثلا مشفى القرب هذا فيه صراعات ذاخلية بين أطره من يعاني ؟؟؟؟؟!!!! طبعا الساكنة

صوت وصورة
شرف تطلق "العرس في دارنا"
السبت 12 يونيو 2021 - 12:41 2

شرف تطلق "العرس في دارنا"

صوت وصورة
قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا
السبت 12 يونيو 2021 - 04:49 7

قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 5

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 10

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 24

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 9

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب