صندوق أممي يدعم العلماء وفقهاء الدين في محاربة تعنيف المغربيات

صندوق أممي يدعم العلماء وفقهاء الدين في محاربة تعنيف المغربيات
كاريكاتير: عماد السنوني
السبت 20 مارس 2021 - 20:00

وقّع صندوق الأمم المتحدة للسكان مخطط عمل سنويا مع الرابطة المحمدية للعلماء، بهدف محاربة العنف ضد النساء والفتيات عبر رجال الدين.

وجرى التوقيع على المخطط من طرف أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، ولويس مورا، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان بالمغرب.

وحسب المعطيات التي نشرها الصندوق، فإن المخطط يتضمن تعاون الطرفين من أجل تقوية قدرات رجال الدين والعلماء والطلبة الجامعيين في الدراسات الإسلامية فيما يخص المعارف المرتبطة بالصحة الجنسية والإنجابية والمساواة بين الجنسين.

وأكد صندوق الأمم المتحدة، عبر مكتبه في الرباط، أن هذا المخطط الموقع مع الرابطة المحمدية للعلماء يشمل تنظيم ورشات تكوينية من أجل تصحيح بعض التفسيرات الخاطئة للنصوص الدينية التي تعيد إنتاج أفكار نمطية تمييزية ضد المرأة.

وعلى الرغم من اعتماد عدد من التشريعات الساعية إلى محاربته في المغرب، فإن العنف ضد النساء لا يزال ظاهرة مقلقة للغاية في المملكة، إذ تؤكد عدد من الدراسات الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط ورئاسة النيابة العامة استمرار تفشي العنف ضد النساء والفتيات.

وذكر الصندوق إن تعاونه مع المملكة المغربية وصل السنة الجارية إلى دورته التاسعة، ويرتبط بشراكات إستراتيجية مع عدد من القطاعات والمؤسسات؛ منها الرابطة المحمدية للعلماء، بهدف تلبية حاجيات القادة الدينيين من حيث المعارف والمهارات.

والصندوق عبارة عن وكالة ضمن منظومة الأمم المتحدة، وهي تشتغل في مجالات متعددة؛ أبرزها صحة الأم، والصحة الجنسية والإنجابية، والمساواة بين الجنسين، ومكافحة العنف ضد النساء والفتيات، ودعم الشباب.

وتهدف الوكالة الأممية، عبر اشتغالاتها المتعددة، إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة في أفق سنة 2030 وأهداف خطة المؤتمر الدولي للسكان، على اعتبار أنها التزامات دولية صادق عليها المغرب.

الرابطة المحمدية للعلماء رجال الدين صندوق الأمم المتحدة محاربة العنف ضد النساء

‫تعليقات الزوار

21
  • Angel
    السبت 20 مارس 2021 - 20:09

    وجب صرف جزء من مبلغ هذا الصندوق لتكوين قوات الامن و التدخل السريع المغربية على احترام حقوق النساء و عدم التحرش بهن خصوصا أثناء تفريق المظاهرات .

  • ذلك الصندوق
    السبت 20 مارس 2021 - 20:16

    * ذلك الصندوق عليه يهتم بمعالجة أسباب العنف داخل البيوت ،
    التي في أغلبها مادية . ما عدا ذلك ، العلماء أو الفقهاء ليس لديهم
    عصا سحرية لحل المشكل .
    * أولئك الذين نعول عليهم ، سيستفيدوا من الصندوق إذا تأسس ،
    أما المشاكل ستبقى على حالها ، أو تزيد .
    * الناس تنصب فخاخاً لإصطياد المال دون عناء .

  • Freethinker
    السبت 20 مارس 2021 - 20:25

    هذا أكبر تناقض في العالم: كيف يستطيع المسلم الدعوة إلى وقف تعنيف المرأة وكتابه المقدس يقول: واضربوهن!!! تعنيف المرأة من التعاليم الإسلامية ومن يقول العكس إما جاهل بدينه أو متحرج منه.

  • مخطط. مخطط
    السبت 20 مارس 2021 - 20:32

    ماعلاقة الدين بالمرأة كأن اﻹسلام هو من يحرض على تعنيف المرأة. أغلبية النساء المعنفات أزواجهم لا يصلون ولا يذهبون إلى المساجد .يا إما تجده مدمن على المخدرات أو على الخمور أو على الميسر (التيرسي) أما المسلم يحسب زوجته مثل الملكة في المنزل. لماذا لا تسألوا أو تتحدثوا عن النساء اللواتي تكون ضحية في الولادة بسبب غياب الطبيب .أو النساء ضحية السرطان لا تجد الدواء لسرطان ولا مستشفى للعلاج .وماذا عن نساء اﻷرامل توفي زوجها وترك لها أطفال ولم تجد ما تطعمهم. على ما تضحكون . قال لك مخطط .نعم إنه مخطط ﻹفساد المجتمع….

  • احمد
    السبت 20 مارس 2021 - 20:50

    إذا كان هناك تعنيف ففي الاتجاهين يعني تعنيف الرجل للمرأة وكذلك لا ننسى تعنيف المرأة للرجل!
    لهذا يجب على المشرع أن يحضر قوانين صارمة ويصهر على تطبيقها.

  • zoro
    السبت 20 مارس 2021 - 20:52

    حسبي الله و نعم الوكيل غير بغينا نعرفو و الرجل كائن حي او ميت واش درتو ليه شي حقوق اتقو الله في سياسة الغرب بغاو يشتتو شملكم بسم الله الرحمان الرحيم الرجال قوامون على النساء

  • عابد
    السبت 20 مارس 2021 - 20:55

    هاد الوكالة اﻷممية يجب عليها أن تجري بحث بالمغرب في من يعنف النساء ?? والنتيجة هي أن العنف ﻻ يأتي من رجل متدين قارئ لكتاب الله يخاف ربه وإنما من متعصب أو مخمور جاهل لحقوق المرأة المتوفرة في القرآن وبكثرة . في ما يخص المساوات فﻻ علاقة لعلماء الدين بالموضوع إﻻ إن تمت عليهم ضغوطات لتحريف بعض النصوص القرآنية

  • نبيل
    السبت 20 مارس 2021 - 20:55

    إلى من يقول بأن الدين يأمر بضرب المرأة ويدعي التناقض في القول .اعرف دينك اولا فالله سبحانه وتعالي يقول *وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا * الضرب يأتي في حق المرأة الناشز ويأتي في المرتبة التالتة وحتى ان ضربت يكون ضربا خفيفا على سبيل التذكير كمن يربي أولاده وليس ان تتركها معيبة الوجه او العين .هدا مع العلم ان الرسول الكريم لم يتبت عليه قط ان ضرب إحدى زوجاته.

  • أيمن
    السبت 20 مارس 2021 - 20:56

    هاذا تدخل أجنبي مزوق
    فاش يعطيوا للمرأة الغربية حقها في ارتداء الثياب المناسب لها وعدم حضر الحجاب في بلادهم فرنسا والدانمارك وو
    حينئذ يتكلموا عن حقوق المرأة بكل مروأة

  • عبد الله الويهراني
    السبت 20 مارس 2021 - 21:15

    هذ المنظمات الأممية حتى تكون كترد بعدا على التظلمات بخصوص التمييز العنصري واضطهاد الأقليات عاد ديك الساعة تتكلم على حقوق المرأة.

  • marocain libre
    السبت 20 مارس 2021 - 21:23

    مايجب مراجعته هو النصوص التي تجيز للزوج ضرب زوجته، فهل يتحلى الفقهاء بالجرأة اللازمة للتراجع عن هكذا نصوص

  • عبدو الحبشي
    السبت 20 مارس 2021 - 21:36

    المرأة تستحق الضرب لأن الضرب يجعل المرأة تشعر بالأمان وبأنها مزوجة برجل حقيقي.

  • قهرتونا
    السبت 20 مارس 2021 - 21:41

    عندما يكون هناك عنف فهناك سبب لذلك. و المرأة ليست ملاكا

  • Kadiur
    السبت 20 مارس 2021 - 22:30

    مكاينش شي دولة فيها اكتر من المساوات اكتر من المغرب يمشيو يشفو الدول العربية الأخرى المراءة مواطنة درجة تانية وقابلة بالفرحة

  • الديانة الإبراهيمية الجديدة
    السبت 20 مارس 2021 - 22:32

    يجب على هدا المكتب ان ينصح الدولة المغربية بمحاربة المخدرات بجميع انواعها بما فيها الكحول وان يتم تشغيل الشباب ومحو الامية اما ادخال الدين في العنف ضد النساء فقد سئمنا هدا الخطاب الاسلاموفوبي الفاشل الدي يريدون به اخفاء مسؤولية الدولة اولا واخيرا.

  • ولد لبلاد
    السبت 20 مارس 2021 - 22:50

    لا لتدخل الأجانب في شؤوننا الداخلية، نحن اولاء بمشاكلنا الداخلية ولا يجوز أن يتدخل اي كان في شؤوننا الداخلية والمغرب ليس للبيع او للرهن ،نحن نعرف جيدا مشاكلنا مع لوبيات الفساد ولوبيات الاحزاب المرقاوبة والمنسباتية ولوبيات وزارة الداخلية ولوبيات جميع الوزارات الا من رحم ربك من بينهم وزات الصحة ونحن شيئا فشيئا لهم بالمرصاد ولا نحتاج اي تدخل اجنبي

  • نظام السعاية في البلد الغني
    السبت 20 مارس 2021 - 22:53

    المغرب بلد غني فيه شعب فقير و مفقر!السعاية تعطي الانطباع أن البلد فقير معدم!ذلك للتغطية على الفساد العظيم الذي ينخر جسم الدوائر المخزنية و الحكومية! الثروات تتبخر!الديون وصلت ما يقارب 110 مليار دولار!ديون مصر تعادل 125مليار دولار!أين تذهب الديون؟أين تذهب الهبات الدولية و المساعدات؟أين مداخيل الأوقاف؟أين الفوسفاط؟أين الذهب!إلى أين ذهب؟أين تحويلات المهاجرين المجدين المثابرين؟ ماذا تغير؟هل سنحصل على هبات دولية لجبر الأضرار المخزية للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان؟ الشعب خصو إينوض إشوف شنو غادي إيدير للمستقبل!باراكا من سياسة الإلهاء بالتفاهات!التعذيب الجسدي،السياسي،الاجتماعي والاقتصادي يسحقنا!الطبقة السياسية،مستفيدة،صامتة،فاسدة،متواطئة،متخاذلة،خائنة!دور العلماء سياسي،توعوي، تعبوي، نقدي، تحفيزي، تحريضي!لم نر الخير منذ تدجين مؤسسة العلماء الذين أصبح بعضهم أبواقا للفساد؛وبعضهم مغلوب على أمره!الصهيونية تبتلع البلاد!فينكم يا رجال؟

  • حكمة التصرف.
    السبت 20 مارس 2021 - 23:21

    أولا: إن تعنيف المرأة في العالم متفشي بدرجة كبيرة في الدول الغربية.
    ثانيا: إن الإنسان المتشبع بالقيم الأخلاقية والإنسانية لا يعنف أحدا وبالخصوص المرأة.
    ثالثا: الحكار والإنسان الجاهل والمتوحش وصاحب العقد النفسية والمنحرف خلقيا هو من يلتجئ إلى استعمال العنف.
    على الطرفين أن يتحابا في الله وأن يحترما بعضهما البعض وأن يعرف كل منهما حدوده، وذلك حفاظا على استقرار وسعادة بيت الزوجية وصونا للذرية، إذ هي أمانة سنسأل عنها أمام الله.
    وأخيرا: يقول المثل: ” أهل العقول في راحة ” و ” اللي تعزيه، عزيه فعقلو “.

  • karim
    السبت 20 مارس 2021 - 23:36

    وهد الصندوق لاممي خصو يفكر فرجال ويقول للفقهاء لي معندهمش لي يسنادهم ام النساء في المغرب مابقوش كيتعنفو بل كيعنفو وكيتمردو على لازواج لاسباب تافيها

  • ميمون القدوري
    الأحد 21 مارس 2021 - 12:54

    لو طبق الركن الثالث في الإسلام الا وهو الزكاة أجزم قطعا ان الفقر والهشاشة تنقرض إلى الأبد لو طبق الركن الثاني في الإسلام الا وهو الصلاة لاستقام البشر وترتاح المحاكم لو طبق الركن الأول في الإسلام لرايت الناس كلهم مؤمنين ويوحدون الخالق الواحد الأحد ولا يعتدون ولا يكثر الهرج أما تطبيق الركن الرابع فهو إشباع للقلب وليس للمعدة أما إن طبق الركن الخامس فهو تتمة للاركان الخمس يقصد به حج بيت الله الحرام لمن استطاع إليه سبيلا فذاك المؤمن المطبق للشريعة الإسلامية وتطبيق والعمل بهذه الأركان يبرز الى الوجود الايخاء والسلم والسلام واحترام الغير .
    نحن لسنا في حاجة إلى الصندوق الاممي ليرشد من هم في الحقيقة هم الذين يرشدون الصندوق بفضل مكارم أخلاقهم ودينهم.

صوت وصورة
شرف تطلق "العرس في دارنا"
السبت 12 يونيو 2021 - 12:41 2

شرف تطلق "العرس في دارنا"

صوت وصورة
قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا
السبت 12 يونيو 2021 - 04:49 7

قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 5

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 10

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 24

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 9

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب