ياسمين براوي .. عنوان تفوق دراسي تحدى الإعاقة بالإرادة والأمل

ياسمين براوي .. عنوان تفوق دراسي تحدى الإعاقة بالإرادة والأمل
السبت 28 يونيو 2014 - 17:10

ليس في متناول الجميع الحصول على شهادة الباكالوريا بميزة حسن، خاصة في حالة معاناة ناجمة عن الإعاقة، وعن إعاقة من نوع “متلازمة داون” أو” ثلاثية الصبغ 21 “، لكن ياسمين برواي تمكنت من أن تكون عنوانا لتفوق دراسي تحدى بالإرادة والأمل الإعاقة وإكراهاتها .

فياسمين البراوي، التلميذة التي تتابع دراستها بإحدى ثانويات الدار البيضاء، كانت واعية بحجم المسؤولية المزدوجة الملقاة على عاتقها، وهي تتقدم لاجتياز امتحانات السنة الثانية باكالوريا التي نظمت مؤخرا إذ كانت، من جهة، تسعى إلى جعل والديها يفخران بها، ومن ثمة ورد الاعتبار لهما على تضحياتهما من أجلها، ومن جهة أخرى إفحام كل من تراوده بذرة شك في أن شابة تعاني من إعاقة “ثلاثية الصبغ 21” لا تقل ذكاء وقدرة على التعلم من بنات جنسها.

ربحت ياسمين الرهان، وتلقت وأسرتها، بفرحة عارمة، خبر نيلها شهادة الباكالوريا بمعدل ” 3ر12 ” في شعبة العلوم الفيزيائية، منهية بذلك مسارها الدراسي الثانوي على إيقاع التميز.

وكشف والدها، جمال براوي، الذي نقل لوكالة المغرب العربي للأنباء ،”فرحته الغامرة” بنجاح فلدة كبده، بأنها كانت على الدوام متفوقة في دراستها، بدليل حصولها على ميزة “حسن” في السنة السادسة من السلك الابتدائي وعلى ميزة “مستحسن” في السنة الثالثة من السلك الإعدادي، معتبرا ذلك إنجازا هاما بالنظر إلى الإكراهات المتصلة بإعاقتها.

وقال والد ياسمين إن هذا الإنجاز يثير الإعجاب على اعتبار أن ابنته لم تحظ بأي دعم خاص أو “معاملة تفضيلية” داخل المؤسسة التي تتابع بها دراستها، مضيفا “لقد كنا دائما أنا ووالدتها سندها الخاص على المستويين المادي والمعنوي، وحرصنا، علاوة على ذلك، على أن يتم التعامل معها على قدم المساواة مع باقي التلاميذ الآخرين،على اعتبار أنها تلميذة كباقي التلاميذ”.

وإذا كانت ياسمين، قد أصبحت تلميذة متفوقة، اليوم، فلأنها حظيت منذ نعومة أظفارها بعناية أبوية خاصة. فعند ولادتها، “أسر لنا الأطباء”، يقول والدها، ب”أنها لن تكون أبدا مثل باقي الأطفال، وأنه لن يكون لها نفس تصرفات نظرائها من نفس السن”، مؤكدا أنه لم يستسلم ووالدتها، بل وخلافا لبعض الآباء الذين ما إن يعلموا بإعاقات أبنائهم حتى يبادروا إلى إخفائهم عن الأنظار، “جاهدنا لضمان تعليم عادي لياسمين، وبعد دورات من التربية النفسية والدعم الطبي النفسي، إلى جانب التسلح بالأمل والإيمان القوي، تمكنا بفضل الله من التغلب على وقع هاته الإعاقة على ابنتنا”.

ومن أجل التخفيف من حجم العبء الملقى على كاهل أولياء التلاميذ المصابين ب”متلازمة داون 21″، يأمل والد ياسمين في أن يتم تطوير بنيات مخصصة لدعم مثل هذه الأسر داخل المؤسسات التعليمية.

ويصر والد ياسمين على التأكيد بأن الدرس الذي يتعين استخلاصه من هاته التجربة الرائعة التي كانت فيها الكلمة الأخيرة للإرادة والأمل، هي أن “التكفل بطفل مصاب ب”متلازمة داون 21 “، وتوجيه خطواته على درب النجاح، وإن بدا صعبا ومكلفا، فإنه طوع اليد شريطة التسلح بالشجاعة والإرادة، وحيثما كانت الإرادة يكون الحل”.

*و.م.ع

‫تعليقات الزوار

22
  • abbassi ali
    السبت 28 يونيو 2014 - 17:35

    مبروك عليك وعلى والديك حيث قال الله تعالى ولان شكرتم لازيدنكم صدق الله العظيم.

  • قاسم
    السبت 28 يونيو 2014 - 17:41

    هنيئا لك بنيتي، فكأنك ترددين قل الشابي مع بعض التحوير ,سأنجح رغم الداء والأعداء كالنسر فوق القمة الشماء, واصلي وثابري، فهنيئا للأخ جمال ولزوجته لأنه صديق عزيز، الآن برهنت يا أخي جمال قمت بواجبك الابوي على أحسن ما يرام، فنعم الأب ونعم الأم ، فأمثالكما يجب الاحتفاء بهما في حفل وطني تحت مسمى.°أبوان مثاليان° وتخصص لكما جائزة تقديرية لأنكما فعلا ناضلتما خير نضال ونغم النضال، ناضلتما بدون نفاق, برافو,,برافو,, وإلى الأمام

  • noureddine
    السبت 28 يونيو 2014 - 17:45

    يجب اعادة النظر في مصطلح اعاقة ذهنية اذ كيف يعقل ان تحصل التلميذة على هذا المعدل و ننعتها بمعاقة ذهنيا !!! اتمنى لها التوفيق في مسيرتها الدراسية. بحال هذ النماذج صراحة تثلج الصدر:)

  • Algerien
    السبت 28 يونيو 2014 - 17:50

    صحيح حيثما كانت الارادة كان الحل والحل الأمثل هو العزيمة والإرادة لتحقيق الهدف المنشود ليست الإعاقة هي الحد الفاصل بين الشخص المعاق والطموح اللا محدود بارك الله الله لكم في شعبان وتقبل منكم شهر رمضان

  • amal
    السبت 28 يونيو 2014 - 18:31

    تهانينا للتلميذة ياسمين واتمنى لها مسيرة موفقة في حياتها الدراسية والعملية والاسرية واتمنى ان يكون نجاحها هذا اثبات لكل من ينقص اويقلل او ينظر بشفقة لاطفال التلث الصبغي فهم يحتاجون منا لندعمهم ونساوي بينهم وبين الاخرين في التمدرس وولوج سوق الشغل

  • noureddine
    السبت 28 يونيو 2014 - 18:33

    بارك الله لكم في بنتكم و مزيدا من التألق فالاعاقة هي إعاقة الفكر.

  • moha
    السبت 28 يونيو 2014 - 20:50

    شخصيا لا اعتبرها معاقة.المعاق الحقيقي هو اللي العام كامل او واليديه كيخسرو فلوس الدروس الخصوصية او في الاخير ناجح ب 10.اما اللي ما كينجحوش من بعد التضحية ديال الوالدين فهادوك راهم ميتين او خاصنا نترحمو عليهم .

  • une maman/professeur
    السبت 28 يونيو 2014 - 21:11

    BRAVO et FELICITATIONS pour YASMINA, egalement pour ses parents .
    Yasmina je te serre tres fort dans mes bras et je t' embrasse , comme je fais avec mon fils ALI.
    Il a 14 ans , adorable et tres heureux.
    Nous , ses parents ,ses frere et soeur ,la famille les amis… nous le conciderons comme un enfant "normal" .
    je vous signale seulement que le degre de retard est particulier à chaque enfant , selon le taux d'une proteine( liee au syndrome de DOWN , et qui se concentre dans les cellules nerveuses ).Yasmina n'a pas de retard c' est sans doute du à sa trisomie en mozaique que seul le caryotype peut confirmer .
    Je suis professeur et je connais le programme de cette section et je peux te confirmer que YASMINE a un QI tout à fait normal .
    Enfin je deculpabilise les parents des enfants porteurs de la trisomie 21 ou tout autre handicap .
    BONNE CONTINUATION YASMINE ! ! !

  • Abdel
    السبت 28 يونيو 2014 - 21:16

    التميز يوجد فقط في المغرب،واصلي يا اختي ،هنيأ لكل بنت مغربية،مبروك والف مبروك،

  • ArchL
    السبت 28 يونيو 2014 - 21:20

    مبرووووك علينا وعلی الاخت المحترمة
    هكذا يكون الانجاز لتحقيق النجاح
    هكذا يجب ان يلتفت المواطن وان يفهم بان اشد المعاقين هم أولئك ااذين لايحبون عملهم
    بالارادة والعزيمة نتحدی الاعاقة

  • OUM MARWA
    السبت 28 يونيو 2014 - 21:29

    فنعم الأب ونعم الأم BRAVO BRAVO

  • أنا
    السبت 28 يونيو 2014 - 22:10

    لم تكن الاعاقة البدنية او.حتى العقلية.والنفسية يوما ما عائقا امام التفوق والنجاح وابراز المواهب الكامنة والطاقات التي يمتلكها الانسان في مجال ما فالكثير من الاشخأص من ذوي الاحتياجات الخاصة لهم قدرات يتفوقون بها على الأسوياء . وما هذه التلميذة المكافحة الا خير مثال على ما قلناه فبارك الله لها وبها وبارك بوالديها والله انه لشئ مفرح ومشجع ومخزي ايضا للكسالى الذين من الله عليهم بالصحة وسلامة البدن والعقل ومع ذلك يستثمرون هذه النعمة في السخافات والتفاهات والملاهي . الف مبروك يا ابنتي العزيزة واتمنى لك مستقبلا مشرقا ان شاء الله

  • tangerois
    السبت 28 يونيو 2014 - 22:41

    mabrok je suis ravi d'entendre ces nouvelles qui font joie au coeur
    dommage! notre Maroc est un pays Hagar hagar hagar n'estime jamais ses enfants peut_ etre à l'etranger elle trouvera un bel avenir ici je ne pense pas

  • soumia
    السبت 28 يونيو 2014 - 23:05

    Bravo yasmina et surtout bravo a son père et sa mère. Parseque je suis maman je sais très bien ce que sait .j ai un adorable bébé trisomique 21 moi aussi et j espère bien un jour le voir ainsi .mais ca dépend de quel genre de trisomie l essentiel c est de les aimés et les considéres comme les autres .c est un don du dieu .

  • bouarfaoui
    الأحد 29 يونيو 2014 - 00:55

    الإعاقة ،إعاقة الدهن وليس إعاقة الجسد .ألف مبروك أختي وشكرا لكل من ساعدك على هذا الإنجاز

  • kouar abdelilah
    الأحد 29 يونيو 2014 - 07:29

    i know yassmin you are the best from abdel of usa boston

  • Père de famille
    الأحد 29 يونيو 2014 - 10:19

    Je suis très heureux de commencer ma journée par la lecture d'une telle nouvelle. La notion d'handicap n'est pas ce qui est convenu au sein de la société et il faut la redéfinir et la classifier. Bravo Yasmine et bonne continuation. Un professseur de mathématiques

  • benabdesam
    الأحد 29 يونيو 2014 - 12:27

    salut Yasmine
    je souhaite tout simplement t'exprimer ma fierté
    pour tes réalisations et te dire BRAVO à toi et à tes chers parents pour les efforts fournis car je connais l'ampleur de ces efforts étant donné que je suis père d'un jeune autiste qui s'appelle Karim Benabdeslam qui continue, comme toi yasmine, à se frayer un chemin propre à lui et ce malgré l'handicap. Karim a eu sa License et il est maintenant en première année du Master. Ceci dit je suis certains que tu pourras faire de même ou mieux encore. Bravo

  • حسن بيزكارن
    الأحد 29 يونيو 2014 - 13:59

    الف مبروووووك ألاعاقة الجسدية ليست عائق على عكس الاعاقة العقلية …الاب والام سبب تفوقها تحياتي لهم

  • elhoucine
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:34

    ليست الإعاقة إعاقة الأعضاء بل إعاقة العقل …. بوركت أختاه واصلي وفقك الله…أنت متال يجب أن يحتدى به

  • MAN ANA
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 00:32

    هنيئا لجميع المغاربة بهذا اﻻنجاز وبهذه الفخرة لبﻻدنا

  • ام ايمن
    الأربعاء 6 غشت 2014 - 17:57

    الف مبروووووووووووك للطالبة المتالقة في كل شئ خاصة دراستها والله انا شخصيا فررا ياسمينحت بهذا النجاح خاصة انو عندي ابني ايمن من متلازمة داون الان عمره تقريبا 5 اشهر وانا الاحظ تطوراته لحد الان ممتاز مثله مثل الاطفال العاديين في عمره فرحت لك كثيرا لانك واثقة من نفسك وبقدراتك كانسان واع ارادتك قوية اتمنى لك التوفيق في حياتك المهنية والعائلية والزوجية امين يا رب

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 1

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 17

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية