يوميات ألمانية في المغرب، شمس وتحرش وسعي للاندماج

يوميات ألمانية في المغرب، شمس وتحرش وسعي للاندماج
الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 20:18

اختار عدد من الألمان التوجه إلى المغرب والاستقرار فيه، بعضهم جاء للعمل أو لتعلم اللغة العربية، وبعضهم انتقل إلى هنا ليلبي نداء قلبه الذي اختار شريكا مغربيا.”أوته” شابة ألمانية تحكي لنا قصتها مع المغرب.

قبل عام من الآن حزمت “أوته”، الشابة الألمانية ذات 26 عاما، حقائبها وتوجهت إلى المغرب، هذه المرة في زيارة طويلة سببها الرئيسي العمل، بعدما كانت زيارتها الأولى سياحية تفقدية للبلد.

ولدت هذه الشابة في مدينة غوتنغن الألمانية و فيها ترعرعت، قبل أن تلتحق بجامعة ماربورغ حيث درست اللسانيات، ثم اشتغلت بمركز للدراسات الشرقية. وهناك بدأت قصتها التي تستكتشف من خلالها تضاريس حياة الناس على حقيقتها في مجتمع مسلم “هناك بدأ اهتمامي بالثقافة العربية و الإسلامية. في ألمانيا نسمع الكثير عن العرب والمسلمين لكننا لا نعرف عنهم الكثير” قبل أن تضيف أن على الأوروبيين عموما الاهتمام أكثر بهذه الثقافة، لأن عدد كبيرا من المهاجرين في القارة العجوز ينتمون إليها”.

اعتادت وسائل الإعلام الغربية و العربية على إثارة نقاشات مطولة وسجالات حول قضايا المهاجرين الوافدين من دول العالم الثالث إلى أوروبا و أميركا، والصعوبات التي تواجههم ومشاكل العنصرية والاندماج…لكن يندر أن تتطرق إلى “هجرة معاكسة” لها أيضا تبعتاها ومميزاتها.

“حياتي هنا أصعب بسبب شعري الأشقر”

تعمل أوته مع الوكالة الألمانية لخدمات التبادل التبادل الأكاديمي (DAAD)، واختارت المغرب ضمن ثلاثة بلدان أخرى غير أوروبية، للعمل كمدرسة للغة الألمانية. قبل أن توفدها الوكالة إليه “كان قرارا جيدا، أنا أعرف أوروبا كلها وسافرت لمعظم الدول الأوروبية. أردت ان اكتشف وان أجرِب شيئا جديدا”.

تشتغل الشابة الألمانية كمدرسة للغة الألمانية في إحدى الكليات بالرباط، في إطار برنامج تعاون يجمع بين الوكالة الألمانية وجامعة محمد الخامس. وبعد انتهاء مهمتها، سوف تنتقل للعمل في معهد غوته في الرباط.

طقس المغرب انعكس على ما يبدو على هذه الشقراء الألمانية، تبدو حيوية ومرحة، بمزاج مرح تروي مختلف المواقف والمتاعب التي تتعرض لها أحيانا. حتى “الفوضى المغربية” انتقلت إليها، صارت تعبر الطريق دون الانتباه لإشارة أضواء الطريق. وصارت تتعايش مع مختلف العبارات التي يسمعها إياها المتحرشون بها في الشارع. شخصية منفتحة لكنها تفضل أن تلف تفاصيلها بالغموض والكتمان بما يضمن “احترام” حياتها الشخصية.

“التحرش، هو أكثر ما يضايقني”، تجيب أوته ردا على سؤالي حول صعوبات عيشها في المغرب، “حياتي هنا أصعب بسبب لون شعري، الرجال يتحرشون بي لأني أبدو للوهلة الأولى أجنبية” كما أن الصداقة بين الرجل و المرأة أكثر تعقيدا هنا بسبب عدم تفريق كثير من الرجال المغاربة بين المرأة والصديقة”.

صعوبات أخرى جعلت أوته تغير “اضطراريا” طريقة عيشها، فهي مثلا لا تستطيع السفر لوحدها لأنه قد يكون في ذلك خطر عليها، كما أنها لم تعد تتجول ليلا لوحدها لنفس السبب، ولا تستطيع أن ترتدي نفس الملابس التي ترتديها في ألمانيا خلال الصيف، “صحيح هناك فتيات هنا يرتدين بشكل مشابه للأوروبيات، لكن الجميع يرمقونني بنظراتهم عندما أرتدي ملابس معينة، المجتمع المغربي محافظ”.

“لا أستطيع الزواج بمغربي”

خلال مقامها بالمغرب تعرفت أوته على الكثير من المغاربة، وكونت صداقات مع فتيات وشبان و سافرت لعدة مدن مغربية، اطلعت أيضا على حياة النساء القرويات في بوادي المغرب النائية وسجلت ملاحظاتها الخاصة. “في الرباط الأجواء تقريبا مثل أوروبا، لكن أكثر ما أثارني في بوادي المغرب هو أن النساء يتكلفن بالأدوار والأعمال الشاقة، بينما الرجال لا يقومون بشيء”.

بعد عام من الاستقرار في المغرب تمكنت هذه الشابة الشقراء من التوصل إلى حقيقة مفادها “صعوبة” العثور على عريس مغربي مناسب وبالتالي “لا يمكنني الزواج من مغربي”تستنتج. فارس أحلام أوته هو رجل متعلم جيدا ومثقف، سافر كثيرا و منفتح، يعمل، يعيش ويفكر باستقلالية على عائلته بالإضافة إلى أن لا يكون متدينا “كثيرا”. هذا النموذج حسب أوته يصعب العثور عليه في المغرب بينما في ألمانيا لدينا “خيارات أكثر”.

طيلة الحوارمعها كانت تجيبني تارة بالفرنسية وتارة بعربية متعثرة تمزج بين اللهجة الدارجة المغربية والعربية الفصحى، و أحيانا بالألمانية. اللغة من أبرز الصعوبات التي تواجه أوته في المغرب، لكنها تبدو مصرة على التأقلم مع الوضع. تتعلم منذ سبتمبرأيلول الماضي اللهجة المغربية، بينما توقفت عن تعلم العربية الفصحى التي ستستأنفها بعد أشهر” كان من الصعب أن أتعلم اللهجة المغربية و في نفس الوقت العربية الفصحى، لذا قررت أن أعطي الأولوية للدارجة بما أني أحتاجها أكثر، ورغم محاولاتي للحديث مع المغاربة بلهجتهم لكن معظمهم يجيبونني بالفرنسية بمجرد رؤيتهم لشعري “تقولها وهي تبتسم.

“الألمان يخافون الإسلام”

أمام الصعوبات التي تواجهها أوته، تظهر بالمقابل جوانب إيجابية وتنوع يثير إعجاب الألمانية الشابة. ” في المغرب هناك كل شيء…المحافظون المتمسكون بالتقاليد، العصريون، الليبراليون، هذا خليط متميز” ثم تضيف بإعجاب” كل شيء في هذا البلد ممكن وفيه كل الاصناف من الناس”. الطقس الجميل، دفء العلاقات الإنسانية هنا، وسهولة التواصل بين الناس، كلها عوامل تسعد أوته وتسهل مهمتها في المغرب.

عن تجربتها في المغرب تقول عموما إنها جيدة، ومكنتها من التعرف على مجتمع جديد “لقد أتيحت لي فرصة التعرف على أنماط عيش جديدة وغريبة عني. مثل هذه التجارب تغير نظرتنا لأنفسنا و للأشياء من حولنا وتغير تقييمنا لأمور كثيرة في حياتنا” .الوطن، الأسرة، الأصدقاء…مفاهيم اتخذت معاني جديدة في حياة هذه “المهاجرة”.

ورغم إيجابية هذه التجربة إلا أن القرار صار واضحا” لا يمكنني البقاء هنا لأنني لا استطيع الاندماج هنا مهما فعلت، لغتي بالنسبة للناس غير مفهومة، أنا دائما بارزة وواضحة جدا في الشارع بسبب شكلي المختلف عن الناس، هذا يشعرني بأنني غريبة هنا”.ثم يظهر سبب آخر مهم وهو أن “المجتمع المغربي يقوم على مبدأ العائلة وأنا أعيش وحيدة، سيتعين علي الزواج وتأسيس أسرة إن أدرت العيش بشكل طبيعي هنا”، هو تقييمها بعد عام من الاستقرار في المغرب وهو تقييم “قد يتغير بعد عام آخر، الناس قد يغيرون مواقفهم و شاعرهم مع مرور الوقت”كما تقول.

أوته هي ربما واحدة من الألمان “القلائل” الذين أتيحت لهم فرصة التعرف على مجتمع إسلامي وعلى ثقافة شعبه وتقاليده بشكل معمق، تجربة غيرت أفكار كثيرة في ذهن هذه الشابة الطموحة، لكن الكثيرين من أبناء بلدها مازالوا يحملون صورة “مغلوطة” عن الإسلام والعرب كما تقول.”كنت مؤخرا في ألمانيا ومما قرأته في الجرائد هناك، يبدو واضحا أن الألمان لديهم خوف من الإسلام وذلك لأنهم لا يعرفونه جيدا، لكن عليهم أن يفهموه و يتعرفوا عليه جيدا” من أهم دوافع ذلك، تقول، هو أن مستقبل أوربا قد يكون مرتبطا بالدول الإسلامية والعربية التي تشهد الآن أحداث الربيع العربي “كلانا يشهد تغييرات جذرية، الأزمة في أوروبا و في بلدان الربيع العربي لذا علينا أن نتوحد أكثر و نفهم بعضنا البعض”.

*نقلا عن موقع دويتشه فيله

‫تعليقات الزوار

81
  • deutsche mann oder frau
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 21:59

    الألماني كسول وسكير ومغرور. لأن بلدهم عودتهم على دفع تعويض البطالة والسكن والعلاج على
    ظهر الكادح والتعيس الحظ المهاجر حيت يدفع دمه وعرقه وماله منبوذ من أحفاد هتلر شاؤوا
    أم أبوآ. يعتقدون أنهم أفظل العالم ويحتقرون من هو غير ألماني

  • walo
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:12

    Morocco is not a good country for learning Arabic because in Morocco we speak a dialect which is very different from the standardized arabic

  • adil
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:13

    السلام عليكم بصفتي كنت متزوج بألمانية و عايش هنا 10 سنوات سأحاول نلخص ليكم عقلية الألمان في جملة واحدة
    يعرفون الحلال جيدا ويعرفون حرام جيدا ولكن يختارون الحرام حيث ولفوا عليه و باغين يعيشوا بدون قيود
    لو يتخلصو من قسوحيات الراس و بعض المفاهيم لرسخاتو فيهم اليهود بعد الحرب تيسلموا بسهولة و كثير منهن دايرين النقاب

  • Moroccan Forever
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:15

    أجمل شيء قالته :

    "كنت مؤخرا في ألمانيا ومما قرأته في الجرائد هناك، يبدو واضحا أن الألمان لديهم خوف من الإسلام وذلك لأنهم لا يعرفونه جيدا، لكن عليهم أن يفهموه و يتعرفوا عليه جيدا"… ان مستقبل أوربا قد يكون مرتبطا بالدول الإسلامية والعربية التي تشهد الآن أحداث الربيع العربي "كلانا يشهد تغييرات جذرية، الأزمة في أوروبا و في بلدان الربيع العربي لذا علينا أن نتوحد أكثر و نفهم بعضنا البعض

  • Salam
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:31

    Ein Jahr im Ausland, hier in Marokko, ist sicherlich zu kurz. Die Sprachbarierre muss zuerst fallen, dann wird das Bild viel bunter und sicherlich nicht unkomplizierter.
    Ich wunsche Ute alles Gute in meiner Heimat Marokko. Das Land von Goethe und Schiller ist mittlerweile meine zweite Heimat geworden.Es hat aber etwas gedauert…..durchhalten!!

  • H96
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:31

    Ich finde es schade, dass Sie sich nur so was gemerkt hat! In Marokko gibt´s gennug positive und schöne sachen, was man hier in Deutschland nicht mal kennt!. Auf jeden fall das ist Ihre Meinung, und das respektieren wir auch. Wir wünschen Ihnen willkommen in Marokko. Danke Hespress

  • OMARABOUMEHDI
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:37

    فعلا هذا المقال اثار في نفسي شيئا غريبا و سؤالا لم يخطر لي على بال من قبل: متى كنا نحن المغاربة متفاهمين ,في ربوع الوطن في المدينة او القرية في الحي في القسم في الزنقة في نفس العائلة في البرلمان في الحكومة في الاحزاب …..هذة الشابة اكتشفت ما هو عادي جدا عندنا.الغريب عندنا هو الانسجام و احترام الاخر .الجميع عندنا يلتوي على القانون والدين لتوظيفه لمصلحته الخاصة .الكل يتهافت وراء شيء واحد مهما اختلفت الشعارت و المناورات شيء واحد :السلطة ثم المال…

  • aksil siclamyas
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:38

    إن المصاعب التي تواجهينها ليس بسبب لون شعرك الأشقر!! ولكن بسبب لون عقليتنا السوداء المنغلقة وبسبب فهمنا المحدود في التعايش, هذه العقلية التي بنتها عهود طويلة من الإنطواء والخوف من الإنفتاح على الأخر لأن هناك من يريد أن تبقى عقليتنا مناسبة لما تقتضيه مصلحته, لأن الإنفتاح والتعايش مع العديد من الثقافات المختلفة يولد لدى المرء طاقة هائلة للتفكير والإبداع ويزيد من حبه في التحرر.
    أنا مهاجر مقيم في بلاد الباسك عندما أعود إلى بلدي أجد صعوبة في التأقلم مع الواقع المعاش في بلدي فما بالك أنت؟

  • kamal
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:39

    Je ne sais pas pourquoi à chaque fois elle répète "à cause de mon chevaux blond"
    mais je pense que les gens de rabat et casa et.. ont trop abuser à parasiter les blondeuses, mais je suis sur s'elle était à Tanger ou Tétouan ou une ville du nord elle n'aura plus de difficulté à intégrer la société puisque on est habitué à voire des étrangères qui vivent sans aucun problèmes
    Changeons notre comportement afin de laisser une bonne image à l'homme Marocain dans les yeux des étrangères.

  • nkaila1
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:42

    الثقافة المسيحية الغربية التي تتسم بها ألمانيا باتت مهدّدة، وأن ألمانيا ربما تصبح في نهاية هذا القرن جزءًا من الغرب الإسلامي

  • Abdel Halim
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:51

    الرقم 1 المعلق يعرف الكراهية فقط وليس لديه فكرة عن الثقافة الألمانية….

  • moro japanese
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:52

    i agree with brother #3
    growing up in united states, i used to ask my dad to teach me arabic but he used to tell me that moroccan arabic is different from arabic spoken in the middle east or that toilet the persian gulf since moroccans spoke the moorish dialect. that's right i see your point, all though my arabic sucks , i do manage some times. .
    most of my arabic i learned from the holy quran , believe it or not
    thank god for that.

  • des remarques
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:58

    هذ ه الالمانية لخصت معاناة المراة المغربية التحرش في الشوارع والاماكن العامة وكان الشارع للرجل وحده المغربي لايفرق بين المراة التي تدرس او تعمل معه ويجب ان يكون اساس تعاملهما هو الاحترام وبين اللواتي بدون اخلاق نحن في مجتمع مختلط يستوجب الاحترام بين الجنسين كما انها لاتستطيع ان تلبس ما تريد او ان تخرج ليلا لانعدام الامن هو اذن العيش في الخوف والنساء في البوادي يعملن بدون انقطاع والرجال كيبرككو لكن الحمد لله ان لاحظت اننا في لباسنا نختلف لكن نحترم اختياراتنا فمن اراد اللباس الاوربي فهو حر ومن اراد اللباس الذي يظن انه اسلامي فهو الاخر حر هذه حسنة لاحظتها الالمانية وكذلك اننا مجتمع اساسه الاسرة ولااحد يذهب ليسكن وحده حتى لو كان له عمل يمكنه من ذلك التكافل الاسري لازال قويا واالحمد لله

  • حــــــــدو
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 22:59

    هذه الشقراء الجميلة التي تظهر عليها الوداعة لم تأتي إلينا حبا في شمسنا.
    إما أنها تنتمي إلي جهاز مخابرات بلادها في مهمة لاختراق الشباب المغربي لتزويد بلادها بتقارير حول الحراك الشعبي ومشاريع الشباب وسياسة البلد… لكي تحدد ألمانيا سياساتها تجاهنا فهي تبحث عن الاستقرار لاستثماراتها وتسعى لتقدير المخاطر عليها…
    وإما أنها مستشرقة تريد أن تصبح من طاقم مستشاري حكومة بلدها في شؤون العرب وهي من سيفتي ويحدد سياسة بلادها تجاهنا، وأمثالها من مختلف الجنسيات الغربية ينتشرون في بلدنا لدراستنا وتشريحنا، ويهمهم أن يعرفوا عنا، تاريخنا، اقتصادنا، جغرافيتنا، لغتنا، آدابنا، فنونا، ديننا، فلسفتنا، آثارنا. فمنهم من يأتينا في هيئة عسكري، طبيب، معلّم، أو رجل أعمال، طالب، تاجر أو مجرد عابر سبيل وشبه مشرد لكي يسهل عليه اقتحام بيوت المغاربة في المغرب العميق، كما أن بعضهم يكون من قساوسة الكنيسة هدفهم التنصير بالدين المسيحي. وعلى العموم يبقى دائما السبب الحقيقي لوجود مثل هذه الفتاة الجميلة غامض ويجب أن نتعامل مع أمثالها بأدب واحترام ولكن بحدر شديد لا نفشي أسرارنا ولا مشاكلنا ولا مشاريعنا (واخا تغريك).

  • صنطيحة السياسة
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:07

    بصراحة رغم أنني أؤمن أن "المزيان والخايب كاين في كل بلد" الا أنني لا أحبد مخالطة الألمان … ولا ننسى أن هتلر صنف العرب في مرتبة أقل من الكلاب أعزكم الله …
    هده السيدة تقول أنه يصعب أن تجد مغربيا لترتبط به ، ونسيت أنها تضع الكثير من التحفظ والتعقيد في حياتها "المغاربة ما كيبغيوش التعقيد" ثم ان رئيسة وزراء ألمانيا اعترفت أن سياسة ادماج الأجانب في المانيا بائت بالفشل لأن الألمان "حدوديين"…
    تشتكي السيدة من التحرش وأنا أيضا يضرني أن أسمع دلك ، لكن في المقابل ألا ترى في بلادها كيف يعاملون الأجانب رجال ونساء خصوصا ادا كانوا بلباس اسلامي"ادا مرت محجبة بالشارع أو رجل ملتحي" يسمع صيحات "عد لبلدك … ألمانيا ليست بلدك …"
    ثم لمادا الرجال الألمان أصبحوا يرتبطون بالمغربيات الا ادا كانت الألمانيات حياتهن معقدة .تعرفت في المسجد الى ألماني تزوج بمغربية سلاوية مقيمة بألمانيا بعد أن تركته زوجته الألمانية الخائنة ،أقسم بالله أنه كان يصلي أكثر مما أصلي ويشكر الله على نعمة الإسلام والمرأة المغربية …

  • maria
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:09

    اجمل ما قالته هو
    ( بعد عام من الاستقرار في المغرب تمكنت هذه الشابة الشقراء من التوصل إلى حقيقة مفادها "صعوبة" العثور على عريس مغربي مناسب وبالتالي "لا يمكنني الزواج من مغربي"تستنتج. فارس أحلام أوته هو رجل متعلم جيدا ومثقف، سافر كثيرا و منفتح، يعمل، يعيش ويفكر باستقلالية على عائلته بالإضافة إلى أن لا يكون متدينا "كثيرا". هذا النموذج حسب أوته يصعب العثور عليه في المغرب بينما في ألمانيا لدينا "خيارات أكثر".)
    يعني كل الشباب المغربي لم تجد فيه العقلية المتحضرة والمعتدل تدينا عجبا

  • نسرين
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:19

    يا اخونا لا تحكموا على الناس من الجنسيات الالمان فيهم الصالح والطالح مثل كل الناس المشكل ان الاروبيات الناس واخدة عنهم فكرة سيئة انهم منحلات ووو لكن ما يجب ان تعرفوه ان هناك اوربيات ملتزمات ايضا ويرفضون التحرر ولو وجودوا مجتمعا و بيئة يعيشون فيها يتكيفون بسرعة وحين يدخلون الاسلام يكون بصدق وبالافعال فقط يجب ان تجد الانسان المناسب

  • Hassan
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:21

    Guten schönen Tag an allen,
    ich möchte zurest Frau Ute ganz hezlich heissen dass sie sich für Marokko entschieden hat. Aber Dazu möchte sagen dass das Leben in Deutschland lockerer für die
    deutschen Bürger ist ,für die Ausländer aber nicht
    es ist doch ganz deutlich dass es einen grossen Unterschied zwischen den beiden Ländern
    Marokko ist islamisches Land und man hält sich an Islam und man versucht nach dem Islam zu leben aber in Deutschland gibt viel Freiheit sodas es sehr schelcht
    auf die Geselschaft wirkt.
    ich habe in beiden ländern gelebt und habe gesehen dass keins von den beiden vollständig ist es gibt immer Vor und Nach-teile
    Zum schluss sage ich Frau Ute dass sie sehen würde was sie nicht erwartet hat .

  • OpiniO
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:32

    Das ist ein Land wie überall und du hast deine erfahruhg gemacht ..exitance zugrunden ist nicht einfach egal wo man sich befindet es braucht mut und lust auf abentuer und eine junge blondine aus Deutschland ist wie Gott,s geschenck…hh haupsache du hast es man geschafft .Gluckwunsch

  • العقل
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:34

    غريب أمر هاته الفتاة حقا ،، قالت عيون الناس ترمقني لاني شقراء !!! الا يوجد مغربيات شقروات !! في مدينتي الكثير من الشقروات يمرنا بالشارع وينظر اليهم الناس مثل الباقي الفتيات .
    ثم قولها لا يمكنني لبس اشياء بصيف مثل المانيا !! يا سلام على اساس ان فتيات المغرب لا يلبسن الملابس التي تتحدث عنها.
    و حديتها عندما قالت فارس احلامي يجب ان يكون متعلم ومثقف ومن صعوبة اجاد عريس مغربي بهذه الموصفات ؟!!!!
    الا يوجد رجال متثقفون بالمغرب.
    يخالجني شعور ان هذه الفتاة التقت ببوزبال فقط ومن تم اسقطت احكامهما

  • charki25
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:39

    إلى التعليق الرقم 1 لبد أنك من كوكب آخر الألمان شعب يحب العمل الألمان شعب يتقن العمل منتوجات الألمان الأكثر مبيعا في ألمانية لجودتها .

  • Moroccan
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:42

    كلّ الخزي عندما يأتي الأجانب لتعلم لغتنا العـــــربـــيــة ..
    وبنو علمان بلدنا يتهربون منها .

  • tarik
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:44

    Hello,
    I would like to get to know this lady, she said she could not find a husband that has certain characters. I would like to talk to her and discuss with her few things if its possible. please answer me here if you are interested. Thank you

  • السفير
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:45

    موضوع جميل.
    من الصعب تصور معاناة من يحاول الاندماج مع مجتمع يختلف عن مجتمعه في كل شيء و ان يخضع لقوانين و اعراف اي وطن غير وطنه لكن قابلية المغاربة للتوافق مع اي وافد تساعد الاجانب في ايجاد طريق النجاح.

  • med
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:53

    الله يجب لينا شي ألمانية تدينا لهديك لبلاد السعيدة ملينا من البطالة والدوران بلا خدما

  • meryame
    الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 23:58

    نصف الرجال لمغاربة مشوهين و ممربينش ومكيحترمو لأجنبية و لأمغربية يلاحقون الفتيات بنظرات تخترق ملابسهم وقدفهم بكلمات ساقطة وللأسف لايمكن للمرأة في المغرب أن تتجول بحرية للأسف.يجب ان يؤدي المتحرش غرامة مالية و دروس إجبارية في الأخلاق.
    أنا اعيش في ألمانيا لم ارى يوما تحرشا في شارع نهائيا والمرأة تتجول بحرية ولا أحد يلاحقها او يحدق في جسدها. الحمد لله انا مرتاحة هنا وأتجول بدون إزعاج.ولكن تنتابني الغيرة وأقول لماذا لانتجول في بلدنا بحرية…………………..؟
    وتحية للرجل المغربي الحر والغيور

  • سياسة الإندماج
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 00:09

    أعيش في ألمانيا مدة لا بأس بها, الألمان يعيشون حياة منفتحة ويدعون الأجانب إلى الإندماج و بأسلوب آخر أن يعيش الأجانب كالألمان و تجربة هاته الألمانية تبين بأن الإندماج ليس بالسهل ما دام المرء ليست له الرغبة في التخلي عن مبادئه.

  • منير الزاكي
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 00:14

    سؤال إلى الإخوة المغاربة الذين يعيشون في ألمانيا و ينتقدون الألمان، لماذا لا تعودون إلى وطنكم الحبيب أجمل بلد في العالم و تستقروا به نهائيا بما أنكم غير مرتاحين لا ماديا و لا نفسيا في تلك البلاك، هل يكبلكم الألمان بالأصفاد و يمنعونكم من العودة؟

  • nordin
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 00:17

    Cette jeune femme est venu au Maroc pour vivre une expérience différente et exotique, malheureusement elle est confronté à un style de vie anarchique et des jeunes mal éduqués et loin même des principes de l'Islam. Bref rien qui pourrait l'impressionner

  • nabeeel
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 00:31

    اش هاذ المان ولا ميريكان مازويناش كاعرفتش علاش حنا تندهشرو من الاخريين احد الفلاسفة قال الجحيم هم الاخرين عندنا عقدة مع الغرب ديما مفضلينهم علينا والله الى نمشيو للاطلس والشمال وتشوف الزين الاصيل ديال بصح والمغرب كامل زين انا بنات بلادي وولاد بلاد من دمي . بنادم تيسمع غربية كيقول واو علاش اش زايد.

  • اضحان
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 00:31

    لاتخافوا من الاسلام انه دين الله وهو كاسمه السلام والامان لكننا شوهناه بتصرفاتنا واخلاقنا الغش الكذب المعاملات القبيحة صرنا حجر عثرة للبشرية في التعرف على الاسلام والدخول فيه انتسابنا اليه لايشرفه فينا من يحاربه وهو ينتسب اليه هكذا وصلت بنا الغباوة واغلبنا يجهل ابجدياته لكننا كلنا نتخذه قصعة مستباحة لنا كلنا كلنا يتحدث عنه ولوكان تخصص المتحدث بعيدا كل البعدعنه كل شي ء يحترم فيه التخصص الا الدين هذا احتقار منكم للدين يامن تتحدثون وانتم تجهلون اليمين والشمال فيه

  • nawal
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 00:50

    أنا متفقة مع حدو 16 لأن هكذا بدأت سياسة الشباب في الإندماج مع شباب مصر تونس ليبيا … تحت غطاء رياضة ثقافة …لكن الواقع غير ذلك لتعليم الشباب كيف يشعلون ثورة
    أو لنشر المسيحية عن طريق التبشير أو نشر الماسونية…
    لذلك على الشباب أن يكون أكثر وعيا
    والتشبت بالوطنية تحت شعار الله الوطن الملك

  • Amin Saida
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 00:54

    بادرة طيبة قامت بها هاته الفتاة، ذلك عندما بادرت بالإستقرار ببلد إسلامي، حتى تتمكن من معرفة هذا الدين و الخاصيات و المقومات التي تمييز بلدا محافظا، مقدسا للأعراف و التقاليد، و هذا في حد ذاته شجاعة من الفتاة و دليل رغبتها و رغبة العديد من المثقفين و الاكادميين الالمان قصد التخلص من الصور النمطية التي رسختها وسائل الإعلام الغربية مع بعض الدعم غير المفهوم من بعض وسائل إعلامنا !!!! أتمنى لك التوفيق و الحظ الوفير خلال مقامك بالمغرب ، وأن تكون معرفتك اكثر تركيزا على الإسلام كدين وحضارة، ولا على الإسلام كأشخاص و طرق معاملاتهم ……….

  • bouchra
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 01:09

    من يرى في المرأة سوى الجسد فهو لم يتعدى مرحلة الحيوان بعد

  • عبد الرحيم هلم
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 01:40

    نرجوا الله يهديها للاسلام ويوحد على يديها ذاك الاتحاد الاروبي المغربي

  • Stalker
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 01:40

    I'm down with all what that girl said, but german girls are complicated too, it's my own experience.
    I need to give one message to all my brothers in Morocco, please, we are a welcome people, don't treat foreigners like that, we don't need to be like some of them…
    احبكم في الله

  • hak marrakech
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 02:14

    انا بحكم اني متزوج من انجليزية 4/سنوات ومعرفتي بالاوروبيات كل مغربي متزوج باوروبية غير متنقة لاسلام عايش فذل ومحكور الا ان استطاع ان يعيش كاروبي متحرر.من كل شيء معاملاته كمسلم او كمغربي وهذا ما لم استطع فعله لان ضميري لم يسمح لي.ومسلم ومغربي حر يقبل راس امه وينصت لنصيحتها ويسجد لربه ولله الحمد ولا اكره احد ومنفتح الى حد ما

  • Mohamed
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 02:32

    أنا طالب بألمانيا ومن خلال تجاربي في الحياة بهذا البلد أقول لكم أن هذه الفتات لم تجد شخصا يهتم لأمرها في هذا البلد السعيد … أما الشباب المغربي فهو أرقى من أن ترفضه هذه التعيسة . عاش الشباب المغربي بعزة الإسلام.
    أما هنا الدريات غي مشتتين … أو ماباغيهم حد . لأن الهدف هو الدراسة أما الزواج فسيكون بمغربية أصيلة بنت أصول … أحبك أيتها المرأة المغربية .
    أنشري يا هسبريس

  • دردان
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 02:47

    انها لا تريد الزواج من مغربي . هيهات هيهات المغربي مثل العملة الصعبة المحظوظة هي التي تتزوج المغربي .
    اذا تزوجت من الماني سيطلقك بعد 3 اشهر من الزواج . في الغرب لا توجد امراة واحدة غير مطلقة . اغلب نساء اوروبا يبحثن بالاخص عن المغربي للزواج به . المغاربة في اوروبا لا يجدون اية صعوبة للزواج بالاوروبيات.

  • Jamal Falmany
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 04:15

    Weno!yo estoy completamente de acuerdo con(los marroquies no saben como diferenciar entre una amiga y una novia Xd)td esto es normal prk nuestra cultrura en primer lugar no nos permire roborar lazoos de amistadd con una alguna mujer si no nos une ninguna relacion(cercania,,,,,)yo de mi parte me opto por !!!los marroquies como sabe tdodo el mundo no es una pais que actua bajo el lema del racismo!yaaaaaaaaaa!!

  • HATIM
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 07:24

    مشكلة المغاربة انهم شبعاين عقد يرون في كل فتاة اوربية لقمة سائغة والكبت عاميهم ما قالته هده الالمانية اكدته لي صديقة بولندية كانت تحلم بزيارة المغرب وكانت تتخيله كانه جنة لكثرة ما سمعت عنه وعندما تحقق حلمها وزارته تحولت حياتها الى جحيم بسبب شعرها الاشقر فلما عادت اقسمت اغلظ الايمان الا تطاء اقامها مرة اخرى ارض المغرب

  • مولاة لحريرة
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 08:10

    حتانا كنحس براسي غريبة فبلادي و كنكتب يوميات ولاكن حتاواحد مبغا يقراها. كيقولو ليا ديها فحريرتك، رجليك خرجو شواري وتحليك لفم. عايشة مابين تحنزيز رجال معمرين لقهاوي ولحوكرة. عارفة واجباتي ومعرفاش حقوقي. خافو يتحلو ليا لعينين ونسافر لمراكش بلا محرم. نتي كيقولو ليك واو . أنا سميتي عايشة ولاكن ماعيشة والو.

  • Berbere D'Afrique
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 08:50

    Elle n'est pas venue en visite pour les beaux yeux des Marocains……cette fille a une mission bien precise au service de ceux qui n'aiment ni les musulmans ni les arabes ni les maghrebins ni les noirs…..et le Marocain toujours souriant qui n'a aucune personalité.
    Est ce que les Allemands auraient accueilli facilement un ou une jeune Marocaine et lui donner des informations precieuses concernant leur pays.

  • Deutsche Ali
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 09:16

    بحكم أنني درست بألمانيا وتخرجت بها وأعمل بها كأكاديمي وأعرف حق المعرفة الشعب ألألماني وخاصة النساء منهم
    أستطيع أن أقول لكم أن هذه السيدة ذهبت للمغرب من أجل المخدرات و الفساد(SEX )
    لكن أشكر الأ لمان كثيرا لأ نهم وفروا لي تكوينا دراسيا عاليا لم توفره لي بلادي كما أنهم زرعوا في حب المطالعة وطلب العلم.
    وعموما أستطيع أن أقول بأن ألأ لمانيات مزوج معاك وتبحت عن واحد أخر.

  • ahmed taroudant
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 09:22

    زوجتي المانية تجد المشاكل التالية في المغرب , لا تستطيع السياقة في المغرب فقط لا نها تخاف من شرطة المرور والدرك بغض النظر عن طريقة السياقة. الخروج وحدها باستثناء مدينة الرباط مستحيل.المعا كسة والثحرش الجنسي مشكل حقيقي.

  • nouri
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 09:35

    والله إني أتعجب من بعض التعليقات بالألمانية أنا لي بغيت نعرف واش هادي عياقة ولا شنو سميتها مع العلم هناك أخطاء بالجملة ،تعلمو التواضع وكبرو الشان للغتكم ،أنا عايش في ألمانيا و أتقن الألمانية والبفارية مكنهدر غير بلغتي هاد اللغات مكنهدر بيهم إلا في حالة الضرورة حتى في الخدمة جواب ولا سؤال فقط وعواشركم مبروكة إنشري ياهسبريس من فضلك

  • abdou
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 10:23

    one interview and with a person send by his government to Morocco and you want to give a rule !

  • خولة
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 10:55

    و نقطة مهمة جدا في كلامها هي ان يكون الزوج مستقل عن عائلته !!هذا مستحيل ياعزيزتي لان الرجل المغربي مهما بلغت درجة تعلمه وثقافته ومكانته الاجتماعية والمادية وانفتاحه فهو يبقى ولد ميمتو واخواته وقراراته غير مستقلة بل حتى حياته اليومية مع الزوجة تكون مراقبة ومشوشة باراء وتدخلات العائلة التي تؤدي غالبا الى تعاسة الزوجة اوطلاقها اان هي لم تناسب عقليتهم ولم توليهم فروض الطاعة…

  • EL KADI
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 11:19

    حتى البنات المغربيات يتحرشون بهن كل يوم ، فما بالك بوحدة اوروبية جميلة و- شقراء ، المشكل أن الشباب المغربي وحتى الكبار عندهم نقص في التربية نقص في التكوين والمعاملة الحسنة نتيجة التخلف وإنعدام الضمير الدي يصل الى ركود اخلاقى وانعدامها احيانا

  • أبو طه
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 11:54

    متى يأتي اليوم الذي نعترف فيه أننا نحن المغاربة عنصريون و العنصرية تتغلغل في عروقنا فكل كلامنا عنصري فمثلا ننادي الأسول بعزي و الآخر بالشلح الكربوز و من من فاس بالفاسي و الدكالي و العروبي….
    نحن عنصريون و كفى …. لذلك تجدنا دائما ننظر للآخر بطريقة غريبة كما لو أنه ليس من البشر … العنصرية تزع فينا قيم هدامة كالأنانية و عدم التواصل مع الآخر بما أننا نرى فيه دائما إما أحسن أو أقل شأنا منا متى نعترف أننا سواسية…

  • ingenieur
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 12:16

    أكثر ما أثارني في بوادي المغرب هو أن النساء يتكلفن بالأدوار والأعمال الشاقة، بينما الرجال لا يقومون بشيء".

  • selami
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 12:20

    apres avoir lu qlq articles ici je pense que le problem n'est pas das les aides de cette femme mais le probleme est dans notre mentalité on doit accepter l'opinion des autres meme si ca nous ne passe pas et par ailleur essayer de changer les mauvaises aides et habitudes qui sont dépassés ok et pour cette fille allemande je dis
    versuch mal mehr von marokko zu lernen denn es gibt viele schoene seiten und marokko ist nicht nur rabat
    du hast eine erfahrung vielleicht aber in rabat nicht ueber marokko und um soche erfahrung zu haben solltest du mehr dich erkuendigen

  • abdenbi119
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 12:20

    من قال أن الألماني كسول فهو أغبى غبي سمعت عنه يا أخي الألمان هم المثل الأعلى في الجد والعمل واحترام حقوق الإنسان نساء ورجال وخاصتا حب الوطن الذي نفتقر إليه في بلدنا العزيز مع كل الأسف.لا قياس مع وجود الفارق أما بالنسبة للفتات فأينما دهبت في ربوع العالم فسوف تجد نفس المشاكل ولو في أمريكا وأنا في مدينتي عرفت العشرات من مثلها بل كن يسكن في حي عشبي و حسب حوارنا معهن لم يشتكين …ووجهة نظر شخص واحد ليست بالقياس ولا بالقاعدة ويا ليت الشعب المغربي اتسم بأخلاق الألمان والله لن يكون هناك عاطل ولامتسول ولاولا ومشاكلنا سوف تكون من نوع آخر

  • شيفور تحت الطلب
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 12:31

    في حينا ادا لم يتحرش الشباب بالفتاة هدا يعني ان الفتاة غير محبوبة و الفتاة اوته جد محظوظة لانها تتعرض للتحرش باستمرار و هدا معطى جد جيد في الحي هنا بالمدينة
    ما نعرفه مند الصغر يقينا ان المانيا هي مولاة المرسيدس و لي نطولوه نقصروه واش كاين شي مرسيدس كحلة بالزاج كحل و الروايد كوحل بغا مولاها شي خدام يخدم فيها شيفور
    و انشرو للراغبين فالشيفور ما عليهم الا الاتصال بالعنوان بالمغرب هنا

  • kammouna
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 13:03

    أفيقو من النعاس أيها المغاربة والمغربيات ، واعطو لأنفسكم قيمة مضافة، لماذا الحديث للأجنبية وليس لمغربيات أو مغاربة؟ المغاربة عندما يرون أجنبي يسيل لعابهم له كماسحي الأحذية . ماهذا أين هي الأنفة وعزة النفس .
    تقولين الأجنبية تحس بالمضايقة وهل في ألمانيا ليست مضايقة؟ نعم هناك فرق بالطبع ، هذه الألمانية لو كانت في ألمانيا وتحرش بها واحد لتناولت معه عشاء بينما الاجنبي (تدفع عليه اكبير).
    أمر آخر، عليك أن تعلمي وعلى المغاربة أن يعلموا بأن من السياح وبين البعثاث الطلابية أو التبادل الثقافي يوجد " مخابرون" تابعون لجهة تريد حقائق مثلا على المغرب . الأوروبيون يفهمون هذا ..ونراهم لا يتكلمون إلا في الأشياء التافهة . أما الامور الجدية فيقولون ليس لي علم. المغاربة من الوهلة الأولى يسردون للأجنبي القديم والجديد . وربما يستضيفونه على حسابهم.
    أقول في الثمانينات تعرف أحدهم على أستاذين ربما منهولاندا أو سويسرا كان يأتيان للمغرب ويطالبان صديقهما للبحث لهما على عائلات معينة ..يذهب الجميع وهناك يبدا البحث… الله أعلم على ما كان يبحثان، وهما أستاذان جامعيان كبيران.
    فاحض راسك ليفوز ببلدك العديان بالأجنبي..

  • Momo
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 13:32

    She is completely right. Im Moroccan, living in morocco and I was in many countries in Europe but never seen such crazy country like ours. In western culture people are the same, like man like woman. I'm suffering in country here even I was born and raised here and now I'm addicted to traveling and I travel to Europe twice a year bc I feel comfortable there than my country and I start having many friends there than .my country

  • Mohcie
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 13:34

    لماذا هذا الاهتمام بالاجانب ولماذا يهمنا ما يقولونه.. مادام رايا شخصيا لايعبر سوى عن وجهة نظر صاحبه???!!

  • وليد
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 14:30

    سأضيف قولي للأخ adil قد التقيت بالكثير من الأوروبيين والأوروبيا ف من الراجح دائما انهم مثل هذا النوع او كثر انفتاحا اتجاه المجتمعات الإسلامية٫ فانا انصح من يلتقي بهم ان لا يكون دائما الطرف المدافع عن نفسه ٫ ولكن يجب ان ننصف و نقول ان فيهم اناس رائعون ٫
    تعليقي على مسئل الزواج ٫٫فالمغربيا افضل و اطهر منهم بكثير مع وجود الكثير من التحفظات على المغربيات في الكثير من العادات و الطباع
    فهم لا يصلحون للزواج حتي في مجتمعاتهم

  • Anas Izilf
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 14:50

    in my opinion as a Moroccan person , Moroccan people are a welcome, co-exist, literate people, they can accept any one from any place all over the world

  • Laila
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:08

    Je pense que ce dont elle souffre cette fille, toutes les autres marocaines passe de la même chose, dans la rue, elles sont agressée verbalemnt et personne ne les protège, la poice surveille jsute els route pour encaisser l'argent!!!ca n'a rien à voir avce les cheuveux blonds, vivre suele est tjrs mal vu, la pauvre fille marocaine, hônnete et qui veut bosser bien pour réussir sa vie, a les mêmes problèmes dans son propre pays pareil à cette allemande!!!

  • عبد الله
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:15

    مالها غاع هذ الالمانية ملكة الجمال قالت ليك كيشوفوا فيها بسبب الزعورية وسيري فحالاتك ونت دايرة بحال شي جبلية المغربيات مقارينش وحسن منك بالف درجة

  • farisse
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:27

    ا لى صاحب التعليق 42دردان الاوربية اذا تزوجت مغربي وحصل على الجنسية الالمانية ستكون غبية الا ما عصراتش منو ثمن مساعدتها له الالماني يطلقها بد3اشهر وهي تطلق المغربي لما تحصل منه على ابناء ومنزل وسيارة ويعيلها للسنوات ويتحمل خيانتهاكذلك ملاحظة اخرى هادوك لي في العروبية المراة تشتغل تتعب وعندما تريد ان تنام لترتاح ياتي الزوج الذي لم يعمل اي شئ طول النهارليطلب حقه ا لشر عي وان اعترضت فان الملائكة تغضب عليها ولن تشم رائحة الجنة ياك الاسلام الزم الرجل بالنفقة وليس المراة *2ولا تنكحوا المشركات حتى يومن*اية تحرم الزواج بالمشركة اليس الذين يعبدون عيسى ومريم مشركون غريب احل الرجل المسلم لنفسه اشياء حرمها الله عليه والمسلمة حرموا عليها نفس الشئ الذي احلوه لهم الخلاصة الرجل المسلم فسر الدين لما يخدم مصلحته للاخ28الله اسهل ليك تخدم او تزوج في بلادك ابحث ولا تتكاسل المغرب كبير ليس فقط بمدينتك اما اذا تزوجت باوربية حتى هداك الدوران والحرية ستفقدهم او حاول الهجرة بتاشيرة بدون زواج الاجنبيات ربي اعاونك لكن يجب السعي والله يضيع من سعى في الحلال

  • الفكرون المهرطق
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:30

    الى صاحبة التعليق 36
    متافق معاك و لكن ماتنسايش من لا ترى في الرجل سوى ماله فهي لم تتعدى مرحلة العاهرة بعد.

  • R&D-US
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:43

    To walo #3, There is no Arabic country speaking Arabic, they have dialects for speaking and pure Arabic for writing; in fact Morocco is the best country to learn the correct Arabic grammar with testification of eastern scalars. To confirm this, pay attention to Arab non Moroccan (normal people) when speaking Arabic how many mistakes will do even in sample grammar, also when they reciting Quran

  • mahmoum
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:52

    there is no differences between Morocco or Germany even in Germany people looks at you like you are from another planet if you are black hair and dark skin not just that, racism , and disrespect of non white people, they judge from you skin color, so to be different is worst in Germany. Beside you are complaining about sexism here in Morocco, in Germany is worst, and Europe is a catastrophe. At least here in Morocco they treat you like a flower with different color than the other flowers in the garden which makes it more beautiful.

  • davos
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 17:10

    im Grund genommen hat sie viele Positives über Marokko gesagt allerdings bin ich mit ihre Meinung über anmachen nicht einverstanden das betrifft nicht nur westliche Frauen das ist in Marokko leider Standard durch die Offene Geselschaft die wir haben ,wir verstehen dass natürlich gut da wir ja in Europa leben und wissen was die Frau für eine Stellungswert ist.

  • mohammedbouacha
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 17:19

    أنا مع صاحب التعليق 16 ـ حدو
    إنهم جواسيس مدنيين يجمعون معطيات خاصة تهم الفرد المغربي العربي المسلم .
    على أساسها يقومون بقياس درجة إنتمائنا ورضانا عن ديننا وواقعنا المعاش، لا تأبهو بكلمات الغزل (مستقبل أوروبا مع العالم الإسلامي )…… متى كانت أوروبا المسيحية في الظاهر صهيونية القلب والمشاعر شريكة للعالم الإسلامي .
    وإذا عدنا لكلام الآنسة الشقراء،الألمان يخافون من الإسلام،أو بمعنى أصح اللإجتياح الإسلامي لأوروبا والعالم،والأرجح أن المعطيات المتوافرة لديهم تجعلهم في حيرة وإستغراب لسبب غريب :
    رغم أن العالم الإسلامي عاش ولازال يعيش الإنحطاط منذ سقوط نظام الخلافة إحتفظ الإسلام بنشاطه وإشعاعه رغم كل التقلبات والمتغيرات ومحاولة طمس معالمه الروحية والوجدانية والإنسانية .
    إذن لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم……
    إعتزوا بدينكم متحضر أو محافظ كن ماتشاء لتعلم أنك الأفضل عند الله …….
    تحياتي لهسبريس المشاكسة

  • نجيبة
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:07

    اطلب ممن لا يتقنون الالمانية ان لا يكتبوا بها لربما تقرا هده الالمانية التي تظن نفسها ملكة جمال تعاليقكم وتتاكد ان المغاربة ليسو مثقفين قالت لا تريدكم وشبعت فيكم معيور لا تعملون و تتحرشون بالنساء بقيتوا فيا هههه رغم كل العيوب ما تقبل عليكم غير المغربية

  • abou chama
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:13

    مسكينة .الله يحسن عون المغاربة .فقر وشمس وتحرش بالرجال .لم تلاحظ هذه السيدة . الحركات النسوية في الطرقات والقطارات والاسواق وسيارة الاجرة والبحر والبحر والطائرة والانترنيت والفيسبوك .وهن يصدن الرجال بكل الوسائل والمغريات .. نتلاقو فديك دريبة …نتلاقو فدك البلاصة .الهاتف يشتغل . والطاكسي يشتغل .رحم الله الركراكي وفلمها العجيب ..الكل خائف علي ولده .لو زرتم مدينة العرائش قبالة منز ل العامل .اخوة قدمو من دولة قطر فطعو الفيافي ونسو اتعاب العمل والاسر.بلباسهم التقليدي ..التحرش بهم من كل جانب .من قبل الفتيات ……… كلهن ياخذن يجبرهن علي اخذ صور .مجبرين .. هذه بانواع من المكياج …واخري بدون سروال .فماذا تقول الاخت الالمانية .فقر وحرمان

  • كمال
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:26

    الى الرقم 1 انت لم تدرس عقلية الالمان شعب عظيم تمكن بعد الحرب العالمية 2 من بناء دولة صناعية قوية اصبحث 3 اغنا دولة في العالم و لدبهم ادمغة ياربي سلامة في جميع المجالات الا وتجد الالمان ادلو بدلوهم البرت اينشتاي الماني حنا اندرت المانية في الفلسفة نجد ماكس فيبر هيغل كانت فيخته شلنج … هؤلاء يصعب عليك حنى ان تسلير فكرهم و ثقافتهم الحقيقة ان الشعب الالماني غير العالم اول من صنع صاروخ بي 1 هم الالمان طائرة نفاتة الالمان لا مجال لاختزال الشعب الالماني في الكسل و عدم المبالاة كما ان الاسلام يتغلغل في المانيا بشكل سريع و مقبول

  • مغربي
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:40

    18 – maria

    ادعوك الى قراءة تعاليق المغاربة التي توجد في فيديو النهاري الدي دعا الى قتل لغزيوي و سترين ان المغاربة فعلا معتدلون جدا جدا

  • Marocain et fier de l'etre
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 20:42

    elle est moche je ne vois pas pourquoi on va la draguer ou l'harceler quotidiennement ,la pauvre elle se fait des films toutes seule ,si elle n'aime pas notre pays elle n'a qu'a le quitter sans plus revenir le maroc tu l'aimes ou tu le quittes sachant que nous nous sommes un peuple tolérant,ouvert aux autres cultures donc il faut arreter de nous critiquer afin de se sentir supérieur

  • hayat
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 00:48

    le harassement sexuale.et un crime ds tout les paye du monde.au moins au maroc il faut qu il y a une penalite de 5000 dh au meme plus .pour arretez ces harassement.tout le monde et bargaga.il faut change cette mentalite avec l application de la lois de harassement.3 fois harassement c est un malade sexuale.est il faut faire la prison et des allez consultez un phycologue

  • Simo
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 04:59

    Es ist bedauernd, dass manche Leser die hier Kommentare verfasst haben Lob und Preis für die Deutschen machen, obwohl die keine Vorkenntnisse über diese Menschen und über ihre Kultur haben.
    Die deutsche Gesellschaft kann man auswendig kennen nur wenn man sich richtig integriert hat, und die Integration nach der deutschen Auslegung ist leben nach den westlichen Werten. Also die islamische Werte hinter dir lassen und anfangen mit dem Triebsleben; Kneipenbesuche ,sexpartys, Swingerclub und Fkk-kultur. Diese Frau mit dem was sie studiert hat , wird sicherlich keinen passenden Job in ihrem Heimatland finden deshalb hat sie sich ausgewandert und das erklärt ihrer Anwesenheit in Marokko. Dass sie keinen passenden Ehemann gefunden hat, ist für mich kein Wunder weil sie nach dem westlichen Modell leben will und sie sucht keine Integration was ist in einem islamischen Land nicht realiesbar ist. Die Stadt wo sie geboren ist oder wo sie studiert hat sind ziemlich kleine Städte das ist wahr

  • عمو
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 09:39

    اعتبر هذا المقال تقييم للعقلية الالمانية اكثر من المغربية. هذة الشابة تريد الاندماج لكن بالحفاظ على ثقاتها كاملة وهذا لا يعتبر اندماجا بل نشرا لثقافتها. كما يبدو لي ان فكرة الغرب طاغية على عقلها بحيث ترى ان اي شاب تفوه بكلام هو تحرش وان العريس الذي تريده يكون غير مرتبط بعائلته ووو. اولا ان ثلاثة ارباع المغاربة متزوجون بالطريقة التي تدعيها تحرشا جنسيا لاننا لا نتجوز في الحانات مثلهم(معذرة ل…) ثانيا المغاربة شعب له روابط عائلية وثيقة ولا يرضون ان يتنازلوا عنها من اجل مراهقة, والذليل على ذلك هو العدد الهائل من المغاربة الذين يتوافدون على المغرب محملين بالهدايا والامتعة لذويهم.

  • Atlasson75
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 12:12

    It's immoral and a shame to witness the presence of the sexual harassment in the streets of a muslim country, while this phenomenon is almost absent in the western non-muslim countries. I personnaly do not understand this contradiction between our set of beliefs and actual acts. It sounds that more studies are needed in that regard in order to solve that issue.

  • JAMAL
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 13:11

    وهل ثقافة الالماني هي ثقافة المغربي بالطبع هناك فرق شاسع .يصعب على الالماني ان يندمج مع المغربي وكذالك العكس .كل بني ادم في هدا العالم له مساوئه ومحاسنه الحياة اليومية في المانية ليست هي التي في المغرب يتمتعون بالقانون الدي يسري على الجميع لهم قيمهم ولنا قيمنا للاسف نحن المغاربة لا نعطي قيمة لبعضنا البعض. ما ان يحل اجنبي الى المغرب فنبدا نبجله ونتملق له ونتحرش به ونحدره من تصرفاتنا ونعطي صورة سلبية على بلادنا

  • Mouhcine
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 14:53

    salam Alle,
    ich will nur sagen, dass es in den lätzten Jahren viele Deutschen nach Marokko umgezogen sind. ich glaube ihr weisst schon die Gründe, Marokko ist ein schönes Land und man kann hier einfach ein gutes Leben führen, falls man einen guten Job hat. aus meiner eigenen Erfarung ich kenne viele Deutsche Frauen, die in Fes wohnen und mit Marokkaner verheiratet sind. also jetzt sehen wir eine neue Erscheinung die Marokkaner heiraten die deutschen Frauen nicht, weil sie nach Deutschland kommen möchten oder einfach Papier machen und das finde ich sehr positiv und ich glaube im nächsten Jahren werden viele deustche Frauen nach Marokko kommen und dann die schlechte Idee über Marokkaner wird automatisch geändert . Gruss an Alle und wünsche Ute viel Erfolg und warum nicht iher Glück in Marokkko zu finden salam

  • Azze
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 17:07

    Alles was Ute gesagt hat stimmt und ich verstehe sie ich bin Marokkaner und habe 27 Jahre in Marokko gelebt und lebe in Deutschland seit 87 .Die Deutsche sind sehr dezipliniert gut erzogen .Marokko ist ein schoenes Land das Volk ist nett nur diese Benehmung stoert und es gibt kein Respekt;Ich sage zu Ute weiter so du wirdst die Marokkaner gut kennenlernen und du wirst eine von denen mach keine Sorgen ;
    Viel Glueck
    Schoene Gruesse aus Dusseldorf bonne chance

  • ABARAN
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 17:13

    إلى السي حدو رقم 15 ولاكن أنك حدو بمعنى الكلمة.يتهم البنت ألألماني بالتجسس على المغرب الذي يعتبره الغرب الكافر من الدول البدائية المتهالكة.هل بقي شيئ لا يعرفه الغرب عن دول العالم الثالث أو العالم الذي يعيش بالهبات والمساعدات الأمركية. USAID هل تعرف أن المغرب يأتي في المرتبة الثامنة لتصدير البشر عبر العالم هل تعرف أن المغرب مديون عند البنك الدولي الكافر بـ 35مليار دولار

  • maria
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 17:39

    الى المغربي73
    أقول لك لا يهمني أمر أحد كل مسؤول عن نفسه أمام الله ، المشكلة هذه الألمانية تقول لم أجد شخص معتدل تدينا وعقلية متحضرة ، تعجبت لأنني درست في الجامعة وحينما إشتغلت وجدت بالفعل هناك أشخاص طيبون ومتدينون ومتحضرون
    وأغلب هؤلاء رحلوا من المغرب للأسف . فلابد أن هناك أمثال هؤلاء ربما جاورت أناسا كرهوها في المغاربة .

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 13

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 23

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 10

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى