24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5513:4516:5419:2620:41
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "ليلة الشعر" تؤثث لـ"نوستالجيا الفضاء والتاريخ"

"ليلة الشعر" تؤثث لـ"نوستالجيا الفضاء والتاريخ"

"ليلة الشعر" تؤثث لـ"نوستالجيا الفضاء والتاريخ"

استهلت "دار الشعر" بتطوان، مساء الجمعة، أنشطة السنة الجديدة بتنظيم "ليلة الشعر"، التي استضافت كلا من الشاعرة آمال هدازي، والشاعر مزوار الإدريسي، مع مرافقة موسيقية لعازف العود الفنان إدريس نيغرا.

وفي تصريح لهسبريس، قال مخلص الصغير مدير "دار الشعر": "انفتحنا اليوم على فضاء جديد، هو قاعة أزطوط بجماعة تطوان، وهي قاعة تاريخية أصيلة، تضم واحدة من أهم الجداريات بتطوان، أبدعها الفنان الإسباني أنطونيو صالص"، مضيفا أن "هذا الفنان كان من صناع المشهد الشعري العربي، الذي انطلق من تطوان في أربعينيات القرن الماضي، حينما أعد أغلفة مجلة "المعتمد"، أول مجلة شعرية في المغرب والعالم العربي".

وتابع الصغير حديثه قائلا: "حرصنا في هذه الأمسية على استعادة ذلك الحوار الشعري والفني المغربي الإسباني، من خلال تجربة شاعرين متميزين، ومتمكنين من لغتهما الشعرية، ويقدمان تجربتهما الشعرية باللغتين العربية والإسبانية.. فكان هذا الحوار ببن الحاضر والتاريخ، وبين الموسيقى والشعر، وبين الشعراء ودار الشعر وجمهور الشعر بتطوان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - azrou999 السبت 25 يناير 2020 - 12:53
ليلة مماثلة شعرية أقيمت يومه السبت 24 يناير بمدينة إيفران حظرتها اكثر من خمسة عشرة فرقة شعرية امازيغية و مع ذالك لم نسمع صدى لهذه الليلة الثقافية .
و حتى لا يكون هناك لبس لنزعة امازيغية فان موضوع هذه الليلة الشعرية الأمازيغية كان حول المقاومة بشكل
عام في المغرب .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.