24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل (5.00)

  2. المجر تسمح برجوع الجماهير إلى ملاعب كرة القدم (5.00)

  3. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  4. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  5. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | جدل "البطاقة المهنية للفنّان" يتواصل في المغرب

جدل "البطاقة المهنية للفنّان" يتواصل في المغرب

جدل "البطاقة المهنية للفنّان" يتواصل في المغرب

تستمرّ انتقادات أصوات فنية بعدما صدرت الدفعة الثانية الحاصلة على "البطاقة المهنية للفنّان"، شهر فبراير الجاري، التي تصدرها وزارة الثقافة والشباب والرياضة.

وفي انتظار صدور الدفعة الجديدة من البطاقات المهنية للفنانين، تعدّدت الانتقادات، من "حرمان الكاريكاتيريين المهنيين ذوي الخبرة الطويلة والمثبتة، رغم ورود مهنتهم في نصّ صريح ضمن المرسوم المحدّد للمهن الفنية"، إلى عدم استفادة فنانين ذوي خبرة طويلة، واستفادة أشخاص لا علاقة مباشرة لهم بالإبداع الفني.

عبد الغني الدهدوه، رئيس الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير، قال إنّ أعضاء من لجنة البطاقة الفنية اتّصلوا به بعد بيان الجمعية حول حرمان الكاريكاتيريين من البطاقة المهنية، وزاد موضحا: "قالوا لنا إنّ المشكل متعلّق بتراكم الملفات الكبير هذه السنة، ووعدونا بأنهم سيحاولون النظر في الملفّات من جديد "ويكون خير"".

وقال الدهدوه إن طلب الكاريكاتوريين ليس أن يأخذ الرسامون البطاقة بالضرورة، بل "التعاطي مع الملفات والنظر في مراعاتها شروط اللجنة، وإذا لم تكن تستوفي الشروط فلا مانع لدينا نهائيا، بل فقط يجب أن يتمّ فتح الملفّات، مثل ملفات جميع الفنانين الذين تقدّموا بطلبات، دون امتياز".

وزاد المتحدّث أنّ "الأساس أن تفتح الملفّات وأن يكون هناك تواصل (...) ولو بقول إنّها لم تستوف الشروط".

بدوره قال عبد الغني فتح، رئيس النقابة المغربية المستقلة لمحترفي الموسيقى والتّراث الشعبي، إنّ بطاقة الفنان "استفاد منها أشخاص لا يستوفون المعايير والشروط، أو أحضروا وثائق قد لا تكون حقيقية"، مضيفا أنّ هناك فنانين لهم أزيد من أربعين سنة في مهن الفنّ ولم يحصلوا على البطاقة المهنية.

وقدّم فتح مثالا بالفنّانين الذين يعملون دون وثيقة في العلب الليليّة، وتطلب منهم اللجنة عقد عمل، والشواهد التقديرية التي حصلوا عليها، علما أنّهم "يشتغلون بالحفلات والأعراس لا المهرجانات، ولكنّ حرفتهم هي الموسيقى، وبالتالي فهم مهنيّون".

من جهته عقّب محمد بنحساين، رئيس لجنة البطاقة الفنية، قائلا إنّ "البطاقة أصبح اسمها بطاقة الفنان وتقنيي وإداريي الأعمال الفنية"، في معرض تفاعله مع "عتاب بعض الفنانين على أخذ الإداريين والتقنيين البطاقة، فيما هم لم يحصلوا عليها".

ونفى بنحساين أن تكون اللجنة أقصت أحدا، مضيفا أنّها "لجنة مهنية لا إدارية"، وزاد: "لا يعقل أن يقصي المهنيون المهنيين مجانا؛ بل هناك لجنة تشتغل وتجتمع يومين في الأسبوع، وملفّات كثيرة، وفي فترة شهرين لدينا ما يقدّر بعشرة آلاف ملفّ".

وأردف المتحدّث ذاته: "هناك ملفات ترِد علينا وتكون ناقصة"، وزاد: "هناك مجموعة من الوثائق التي يجب الإدلاء بها، فالفنّان التشكيلي، مثلا، ينظّم معارض، يقدّم فيها مطبوع المعارض، ويكون مرتبطا بعقود… وبما أنّ هذه مهنٌ فهناك ضوابط، ولا يعقل أنّ كلّ من وضع ملفّه سيقبل، ولا يعني هذا أنّه ليس فنانا..فقط هذه بطاقة مهنية".

وذكر بنحساين أن اللجنة المكلّفة ببطائق الفنان "تستمع لنبض الشارع والفنانين"، وقدّم مثالا بتخصيص الأسبوع الفارط للكاريكاتوريين، لإعادة النظر في ملفّاتهم، قصد إثبات أن هناك ملفات ناقصة. كما صرّح رئيس اللجنة بأنّ "البطاقة نظمها قانون ومرسوم، وبالتالي من عندهم تظلّم أو استشارة أو أرادوا معرفة مآل بطاقتهم فأبواب اللجنة مفتوحة"، قبل أن يجمل: "اللجنة مازالت تشتغل، ومن المرتقب أن تصدر سبعمائة بطاقة أخرى".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - ابن رشد 14 الخميس 27 فبراير 2020 - 12:11
أظن الفنان الأصيل لا يحتاج إلى بطاقة مهنية، فعمله و إنتاجه الفني يعرفان به، فلا يمكن أن ننفي صفة الفنان مثلا عن عبد الهادي بلخياط أو عبد الوهاب الدكالي أو عبدالقادر البدوي أو الجم او الفد، ان الذي يطلب بطاقة الفنان هو الفنان الذي لا زال في المنطقة الرمادية. أو يريد أن يحصل على بعض الامتيازات ( الريع) من خلال الحصول على البطاقة.
2 - بلي محمد المملكة المغربية السبت 29 فبراير 2020 - 11:22
مرة اخرى نكرر ادا سمح لنا منبر هيسبريس شكرا الدراسة في المعهد شيء لابد منه المسرح يدرس وليس وحيا مدة الدراسة قد تتجاوز خمسة سنوات اد ا دعت الضرورة اد ا كان هناك فشل المسرح مثل بين قوسين السينما فهده لاخيرة بدورها تدرس فمن درس المسرح تعلم كيف يكتب كيف يتكلم لالغة الشوارع الحمقاء او الدروب فالمسرح يعالج القضايا بعيون فنية هادئة فهو لايلعب ومن توفرت فيه الشروط ومنها الدراسة يسثحق فالبطاقة ليست الا جواز المرور والمشاركة في التمثيل
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.