24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | علماء الدين يوافقون على منتوج الاستصناع للأبناك الإسلامية بالمغرب

علماء الدين يوافقون على منتوج الاستصناع للأبناك الإسلامية بالمغرب

علماء الدين يوافقون على منتوج الاستصناع للأبناك الإسلامية بالمغرب

أصدرت اللجنة الشرعية للمالية التشاركية، التابعة للمجلس العلمي الأعلى، رأياً إيجابياً بخصوص منشور صادر عن والي بنك المغرب يتضمن المواصفات التقنية الخاصة بمنتوج عقد الاستصناع، واعتبرت أنه موافق لأحكام الشريعة الإسلامية ومقاصدها.

والاستصناع هو أحد المنتجات التي ستشرع الأبناك الإسلامية المغربية في توفيرها للزبناء، لينضاف إلى منتوجي تمويل العقار والسيارات، اللذين شرعت في العمل بهما منذ منتصف سنة 2017.

وحسب رأي صادر عن المجلس العلمي الأعلى، نشر في الجريدة الرسمية، فقد اعتمدت اللجنة الشرعية على دراستين بخصوص التكييف الفقهي لعقد الاستصناع.

ومنتوج الاستصناع هو عقد يشترى به شيء مما يصنع يلتزم بموجبه أحد المتعاقدين، البنك التشاركي أو الزبون، بتسليم مصنوع بمواد من عنده بأوصاف معينة يتفق عليها، وبثمن محدد يدفع من طرف المستصنع حسب الكيفية المتفق عليها بين الطرفين. ويمكن أن يكون المصنوع منقولاً أو عقاراً، وسيكون مخصصاً للعقود الخاصة بالشركات التي تعمل في مجال التطوير العقاري والشركات الصناعية.

ويتضمن عقد الاستصناع القواعد التي يمكن تطبيقها من أجل ترتيب الآثار على الحالة التي يتعذر فيها على الصانع الوفاء بالتزامه المتمثل في تسليم الشيء المصنوع، وكذا حق المستصنع في استرداد ما دفع من الثمن وأداء التعويض له عن كل ضرر فعلي ينتج عن عدم التسليم.

كما تم التأكيد على أن الاستصناع هو عقد بين المؤسسة البنكية والزبون من جهة، وعقد الاستصناع الموازي الذي قد تبرمه المؤسسة البنكية مع طرف ثالث بشأن الشيء المصنوع، من جهة أخرى.

وخلصت اللجنة الشرعية للمالية التشاركية إلى اعتبار هذا العقد بمثابة عقد بيع خاص يعتبر من حيث تكييفه الفقهي عقداً مستقلاً يخضع لأحكام وشروط خاصة تميزه عن عقدي السلم والإجارة بالنظر إلى اشتراط الصنعة فيه، ورأت أنه مطابق للشريعة للإسلامية، ويعتبر ذلك بمثابة الضوء الأخضر للشروع في توفيره بالمغرب.

ولا تزال منظومة المالية التشاركية تنتظر صُدور منتوج التأمين التكافلي، الذي يؤمن مختلف أنواع التمويلات التي تمنحها الأبناك الإسلامية، حيث لا يزال القانون المنظم لهذا الأمر في مجلس المستشارين، وعند انتهاء المسطرة التشريعية يتعين دراسته من قبل اللجنة الشرعية للمالية التشاركية قبل يدخل حيز التنفيذ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - Mann السبت 01 يونيو 2019 - 13:11
الفقهاء يتكلمون على الابناك و الاقتصاد ! و التي تتطلب من الطلبة اكثر من 4 سنوات جامعية على فهم العلاقات المعقدة المالية !!! الفقهاء يفهمون في مل شيء !!!
اقحام الدين في كد الأمور سيؤدي الى كوارث اكثر من التي نعيشها
2 - rachid السبت 01 يونيو 2019 - 13:11
أبناك إسلامية برأسمال ربوي أنعم وأكرم٠ يعني واحد كيبيع الشراب يتشارك معاك ويبني جامع٠ الدين الجديد على مقاس المجلس العلماني الأعلى٠
3 - سلام الصويري السبت 01 يونيو 2019 - 13:14
الدين ليس به علماء بل فقط فقهاء ولا يمكن إطلاق صفة عالم على رجل دين حسب المعايير الدولية الحديثة !!
فهذه الصفة فقط تدخل في إطار استغلال الدين لاهداف سياسية دنيوية !!
مفكر وفقيه وليس عالم من يختص في الدين والدين أصلا ليس علم !!
لان الحقيقة العلمية ليس بها اختلاف ابدا اما الدين فكل طرف يعبر فيه عن رأيه الشرعي حسب وضعه وانتماءه
4 - alami mohamed السبت 01 يونيو 2019 - 13:22
البنك الاسلامي هزيل لاتيقا يبيعونا صورة الدين عبر البنوك
5 - Rofex السبت 01 يونيو 2019 - 13:26
لا يوجد بنك اسلامي خالي من الارباح (الربا) بالمفهوم البسيط الذي يتصوره العاوام ،البنك له مصاريف ،اجار و كهرباء و ماء و موظفون و ووووووالخ ، كثرة المجالس العليا و دنيا و العلماء بدون علم
6 - خالد السبت 01 يونيو 2019 - 13:29
الى متى سيستمر هدا النفاق المسمى المجلس الاعلى يعلم جيدا ان هده البنوك هي بنوك ربوية مغلفة بغلاق اسلامي لمادا لانسمع لهدا المجلس أي راي في خصوص ملقات الفساد و لظلم الدي يتعرض له الشعب لمادا لا يتم حل كل هده المجالس الصورية التي تكلف الشعب ميزانية كبيرة؟
7 - عثمان السبت 01 يونيو 2019 - 13:36
ما هو الا لف و دوران و تغيير في الاسماء
ما نريده هو قرض حسن بصفر فوائد
او بفوائد 0.5
ماشي تاخذ 20 مليون و تخلصها 52
8 - Haytam السبت 01 يونيو 2019 - 13:39
قل فقهاء اهل دين ..اما العلماء لا علاقة بينهم ..هل سناخذ فقيه حفظ المعنعنات مع انشتاين وانشتاين وغيرهم ..لا مجال للمقارنة
9 - Youssef السبت 01 يونيو 2019 - 13:43
سبحان الله، الرأس المال له قدرة خارقة على تحليل المحرم وتحريم الحلال. وإقحام المجالس العلمية بسلطان المال لِتَزكِية الربح الرٌِبَوي. الأبناك منتوجها الوحيد هو المال، يعني مصدر ربحهم أصله بيع المال، و هدا ما يسمى في الإسلام بالرٌِبى. وتسمية أبناكِهم بالأبناك الإسلامية، وتسمية القروض البنكية بالتشاركية ماهو الا إلْتِفافا على ماهو شرعي.
10 - عادايز وكان السبت 01 يونيو 2019 - 13:44
العلماء الذين يوافقون على استنتاج البنك الإسلامي بالدول الإسلامية لا ندري من أين ياتون بالرخص ؟
هل من السنة النبوية الشريفة أم من القرآن الكريم؟
اما وان ياتوا به من اصحاب البنك مقابل مبلغ فهذا لا يكون عالم رباني بل عالم مادي وهذا من قال فيه الله عز وجل
وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ
11 - Mohammad السبت 01 يونيو 2019 - 13:59
عندي ملاحظة تبين الكذب الممارس من طرف هذه الابناك على الزبناء من خلال زيارة مواقع الانترنت الخاصة بها : تجد خدمة تقول لك فعل simulation de crédit dans 2min لكنك عندما تملأ البيانات وتنقر على زر النتيجة تفاجأ برسالة تقول لك ان طلبكم قد سجل و سيقوم agent commercial بالإتصال بكم لتزويدكم بالنتيجة و المعلومات الاظافية بعد ايام عوض 2min، في ظني هذا نوع من التدليس و سرقة المعلومات الشخصية.
12 - Samir r السبت 01 يونيو 2019 - 14:04
اذا قام البنك بقرضك مبلغا من المال بفائده 0/100 فمن يأدي فاتوره رواتب عماله وفاتوره الضوء والمبنى والمعدات والضرائب الخ..؟
يجب ان نكون واقعيين. ونقر بانه لا بد من هامش ربح و طبعا ان لا يكون مبالغا فيه.
الربا والمعترف عليه حتى في الديانات الاخرى هو ان اقرضك مثلا اليوم مئاه درهم مقابل ٢٠٠ درهم كما تفعل المنضمات المفيوزيه.
اما قائده ٣ -٤ -٥ /١٠٠ سنويا اكرر سنويا لا يمكن اعتباره ربا .
البنوك الاسلاميه لا بد ان يكون لها ربحا باي شكل من الاشكال والا فمصيرها الافلاس في الاسبوع الاول من انشائها. تأكد سيدي لا احدا يتبادل قطعه ماليه من فئه خمسه دراهم مقابل اخرى من فئه اربعه دراهم. والسلام.
13 - Ben السبت 01 يونيو 2019 - 14:14
لا يمكن لداءن ان يسترجع ماله ناقصا بعد 10او20سنة لانرهم اليوم لا يساوي شيءا بعد مدة.لذا. وجبت الفاءدة لاكن ما يعرض فاءدته عالية يجب ان يكون في حدود 1.5 الى2.5على الاكتر
14 - تازي السبت 01 يونيو 2019 - 14:14
و لماذا لا يتكلم الفقهاء عن بيت مال المسلمين و حقوق كل مسلم فيه و محاسبة المفسدين المتسلطين على المال العام هل حفظ الفقهاء ايات البنك دون ايات تغيير المنكر ....
15 - bouzerzi السبت 01 يونيو 2019 - 14:22
ا خوف ما نخاف منه ان نسثيقض دات يوم على وقع انشاء اللجنة الشرعية للخمر التشاركي، التابع للمجلس العلمي الأعلى،
16 - مهاجر السبت 01 يونيو 2019 - 14:24
تجار الدين.العالم هو لكيخترع و كيصنع و كيزيد بناس قدام.مادا نستفيد من فقيه الدين ياك كولشي كيعرف يصلي و يتوضى
17 - مواطن السبت 01 يونيو 2019 - 14:26
انا عندي سؤال واحد هل مصطلح بنك يوجد في الاسلام.لا حول ولا قوة الا بالله يحللون الحرام و يحرمون الحلال.هناك بيت مال المسلمين الدي تخرج منه المساعدات للفقراء.اما البنك الاسلامي براي هو وضع الغبار على الاعين
18 - أسد الإسلام السبت 01 يونيو 2019 - 14:27
يشتق اسم عالم من علم، سواء كان شرعيا أو دنيويا، و من تعلم العلم الشرعي، و أتقنه و شهد له مجتمعه العلمي (community ), فهو عالم (scholar),قد يختلف السياق حسب الموضوع، و الزمان و المكان، لكن لا ينبغي مهاجمة علماء الشرع، ولا ينبغي خلط المعنى العامي ل"فقيه" و التي تعني مؤذن، إمام، وحتى أمورا أخرى، مع فقيه الذي درس الفقه الإسلامي دراسة علمية دقيقة.
بعض التعثرات النفسية تجاه قبول الدين كحقيقة تجعل البعض ينتقد ما لا حاجة لنا بانتقاده، و تجاوز الأمور و القضايا المهمة و مهاجمة مصطلحات لغوية محسومة قديما و حديثا.
19 - اللهيديك السبت 01 يونيو 2019 - 14:34
العلماء الذين استصغوا الى هذا البنك واخرجوا فتوة لتحليل التعامل مقابل الالتزام وذالك بالاتفاق والرضى بين البائع والمشتري لا يجوز شرعا لان المشتري راض رغما عنه لانه لا مخرج له
إذا كان الاتفاق كما هو يقول العالم فاليشترط المشتري على البائع انه سيسدد متى كان لديه المال والمدة لا تحدد والمبلغ لا يحدد بالشهر آن ذاك تكون الرضى بين الطرفين لكن البائع لن يوافق الا إذا تمت هاذين الشرطين فاذن البيع باطل والشرى ربا وهذا حرام
فمن أين سياتي العالم بالرخصة ؟
أم تريدون فقط ان تلقوا بالناس في الحرام ؟
20 - Freethinker السبت 01 يونيو 2019 - 14:52
ههه، المجلس العلمي??!!! العلماء هم من أفنوا عمرهم في دراسة علوم الفيزياء والكيمياء والطب والهندسة والفلك وغيرها، أما هؤلاء فلا يجيدون سوى الحفظ والاجترار.
21 - مصطفى السبت 01 يونيو 2019 - 14:59
البنك الاسلامي يعني بدون فائدة...
22 - سكزوفرين السبت 01 يونيو 2019 - 15:01
بغيت نفهم فوقاش تخلقات الابناك باش يهدرو فيها.
ثانيا بغيت نفهم واش ما يسمى بالبنوك الإسلامية ماكا تربح والو ام حلوف كرموس.
قصة حلوف كرموس
سافر اثنان عابد يهودي وصديق له ثم حلا بمدينة لم يستضفهم احد.
فكر الصديق ثم قال لصاحبه المتعبد انتظر
فذهب للغابة واستطاع اصطياد خنزير ثم عاد وقال لصاحبه لقد ظفرت بصيد خنزير لنأكله فرض المتعبد بحجة انه حرام في دينيا.
فكر صديقه ثم دخل للسوق وباع الخنزير واشترى بثمنه الكرموس اي التين او تازارت.
عندئذ ارتمى المتعبد على الكرموس.
وتهكم منه صديقه وقال له
ما الفرق
حلوف كرموس
23 - damoun kasrawi السبت 01 يونيو 2019 - 15:05
ما يتقنه البعض هو الإنتقاد من أجل الإنتقاد بعيدا عن الموضوعية و المعطيات الدقيقة . فمشكلتنا هو فهم سطحي لدين . الإسلام هو دين حركية و تأقلم و مواكبة تطورات العصور هو ليس دين الجمود و الركود و التخلف . و الإجتهاد في دين يأجر صاحبه إن أصاب أجرين و إن لم يصيب يأجر علا إجتهاده . فمن ينتقد عليه بإعطاء بديل و إلا فكالمه مردود عليه
24 - حسن السويد السبت 01 يونيو 2019 - 15:26
لا احد مستعد للمجازفة بماله اذا لم يكن هناك ربح. لنكن واقعيين. بما في ذلك البنوك. لان البنوك لها مصاريف الموظفين و المقرات و الضرائب وووو.
من هنا يتضح ان الديون بدون ارباح اي بدون ربى غير ممكنة و بذلك يكون الطرح الاسلامي عن الديون بدون ربى غير قابل للتطبيق نهائيا.
تغير الزمن و اصبح التطور قائم على الديون و المرابحات. و يستحيل على الشركات انجاز مشاريع كبرى تعود على المجتمع بالنفع بدون تدخل الابناك و ديونها و ارباحها.
اصغر مثل هي شركات الاتصالات التي نستعملها يوميا من خلال هواتفنا. فلولا الديون البنكية لما استطاعت استثمار هذه المبالغ الضخمة و لما استطعت انت استعمال هاتفك الذكي. هناك مثل اخر هو الطريق السيار.
فانت عندما تدفع فاتورة الانترنت او الجوال او الطريق السيار فاعلم ان جزءا منه يروح كارباح للبنوك.
25 - rachid السبت 01 يونيو 2019 - 15:50
ليس هناك بنك ايسلامي هناك بنك ريابوي بحال البنك بحال تشاركي كيذبا علی الناس
26 - Fati السبت 01 يونيو 2019 - 15:56
اولا المجلس العلمي ليس له الحق ان يفرض علينا فنحن نعلم ونعي ان الربا حرام ولا نقاش في للموضوع أما للمجلس فيمتل نفسه لأن العلماء اللدينلا يبيعون دينهم ليس مسموحا لهم بالكلام.
27 - يونس السبت 01 يونيو 2019 - 17:35
كيف يعقل ان البنك المركزي يتعامل بالفائدة وان البنوك مرتبطة به .ستلغي الفائدة هدا شيئ من المستحيل .لو كانوا البنوك يردون التعامل بشكل شرعي ،يقمون ببناء الشقق ومشابه وبيعه بالآقساط للمواطن
28 - يوسف السبت 01 يونيو 2019 - 17:39
من خلال التعليقات أرى جهلا مطبقا ، لا يفهمون شيئا من المعاملات الإسلامية الحلال، ولا يعرفون عن المعاملات البنكية الإسلامية حتى الاسم ، ومع ذلك يخوضون في كل شيء، حتى الدين يدلون فيه بالرأي ، تمهلوا قليلا واقرأوا عن دينكم وعن شريعتكم وعن المعاملات الإسلامية ثم تكلموا بعدها ، قبح الله الجهل
29 - عبد الرحيم السبت 01 يونيو 2019 - 18:02
إذا كنتم تريدون خيرا بالدين فأبعدوه من فضلكم عن السياسة و الاقتثاد و المجالات العلمية لأن لكل اختصاصه و إلا سيفتح المجال للمنافقين و الدجالين وتجار الدين باقنحام حياتكم و محاصرتها بقوانين ضاربة القدم. مجال الفقهاء هو العبادات دون سواهاها
30 - ناموسة السبت 01 يونيو 2019 - 18:09
ياك بنك الصفاء ديال بنك اتيوفا بنك اللي هي بنك ربوية .. بطريقة أخرى إلى كان عندي بار أي حانة واستعملت ربح ديالها باش نحل مقهى هل المقهى حلال ام حرام مادام الرأسمال حرام؟
أنا شخصيا ما بقيت ندي عىى علماء ولا فقهاء كلشي تخلط. تاندير هداك الشي لي تانلقاه أقرب إلى المنطق والكمال على الله.
31 - حارك صايب وراقو السبت 01 يونيو 2019 - 18:37
شقة ب 26 مليون تتخلص ب 21 مليون ديال الرباح... هدي مشي مرابحة هدي استغلال
32 - فقهاء السوء السبت 01 يونيو 2019 - 18:43
متى سمعنا للفقهاء رأيا أو موقفا في قضية من القضايا التي تؤرق بال المواطن، اللهم التهليل للحكام وإسباغ الشرعية على ما يقومون به. لقد صدق ماركس الى حد ما عندما وصف الدين بانه افيون الشعوب، فهاهم فقهاؤنا يستخدمون قدراتهم التنويمية والتخديرية لتحليل الربا الحرام وإلباسه ثوب الحلال بتواطؤ مع قوى المال والاعمال الوكنية وحتى العالمية بامر من الحكام المسخرين بدورهم لخدمة هذه الدوائر مقابل البقاء في الحكم.
33 - كمال السبت 01 يونيو 2019 - 22:14
28 يوسف
بما انك انت العلامه والذكي والباقي جاهل . كان من المفروض ان تتفظل "وتصحح" او مجرد تعطي رأيك . وليس ان تدخل وتنفث سمومك علينا وتغادر كالثعبان.
34 - sa3don السبت 01 يونيو 2019 - 23:55
كيف لرجل دين يعرف بينه وبين خالقه..ان يفتي بأن عمل الأبناك التشاؤكية حلال...اليس هذا حرام بأم العين؟؟؟
35 - عبد اللطيف فاتح الأحد 02 يونيو 2019 - 01:52
تعاملت مع بنك ا**** اذا كان مبلغ الشقة 20 مليون يبيعها للزبون ب 30 مليون اي انربح هو نصف ثمن العقار
36 - يوسف الأحد 02 يونيو 2019 - 01:58
يوم الجمعة ذهبت للاستفسار عن قرض سيارة قالو لي مستحيل شراء سيارة مستعملة مع كل الضمانات التي أعطيت زد على ذلك لما سألت عن الاقساط قام الوكيل بعمل عملية حسابية والعملية الحسابية هي ضرب الثمن في interet وهو ما يوجد بالضبط لظى الابناك الاخرى ولما سألت انت ستبيعوني سيارة اخترتها اذا اليس لي الحق في التفاوض في الثمن قال ان النسبة ( الربح) لايمكن مناقشته اذا ما الفرق بين هذه البنوك اذا
37 - استرجاع IGR الأحد 02 يونيو 2019 - 04:26
المطلوب ايجاد حل لاسترجاع IGR في تمويل السكن
38 - انشدوا طريق الوااقع الأحد 02 يونيو 2019 - 09:25
هل من الممكن لأي دولة كانت أن تسير اقتصادها دون ربى
بمعنى هل صاحب المال يمكن أن يقرضك ماله لسنين مكتفيا برأس ماله؟
فالحركة المعمارية والصناعية كلها مبنية على الربى فالنجار والحداد والبناء والصباغ... لولا الربى لما وجد عملا
وكم من ملتحي يتاجر في العقار يبيع لك عن طريق البنك وهو يعلم دالك
نحن مجتمع منفصم الشخصية
نعيش ونعلم ونتناسى
نحن منافقون المساجد مملوؤة والغش منتشر
39 - مواطن الأحد 02 يونيو 2019 - 10:41
لا وجود للابناك في النظام الإسلامي و هذه البنوك الإسلامية او ما يصطلح عليه بالتشاركية هي مجرد بنوك عادية لابسة الفوقية او دايرة اللحية تقدم لك مبالغ و تاخدها منك اضعافا مضاعفة بدعوى احل الله البيع و حرم الربا،فين راها وذنك؟......
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.