24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | هل ينقذ قانون مالية تعديلي قطاعات اقتصادية متضررة من "كورونا"؟

هل ينقذ قانون مالية تعديلي قطاعات اقتصادية متضررة من "كورونا"؟

هل ينقذ قانون مالية تعديلي قطاعات اقتصادية متضررة من "كورونا"؟

لاجئة إلى آخر الأوراق للعمل على استقرار الاقتصاد الوطني، رمت حكومة سعد الدين العثماني بـ"قانون مالية تعديلي" لعله يعيد بعضا من التوازن المفقود ويخفف من آثار اضطرار العديد من القطاعات إلى التوقف مؤقتا عن الإنتاج.

وقد تضررت قطاعات حيوية في تنشيط الاقتصاد المغربي من وضع التوقف الحالي، حيث تمضي نحو شهرها الثالث دون حركية مالية وعمالية في ظل قرار السلطات اعتماد "الحجر الصحي" لمواجهة تفشي فيروس كورونا بأرجاء البلاد.

وتعد وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة مشروع قانون مالية تعديلي، ضمن إجراءات مواجهة تداعيات جائحة "كورونا" عقب إحداثها تغييرات كبيرة في الفرضيات التي بنت عليها الحكومة قانون المالية لسنة 2020.

وقالت الوزارة، في توضيحات لها، إنها تقوم حاليا بصياغة مشروع قانون مالية معدل، سيشمل تحيين الفرضيات التي تم اعتمادها في إعداد مشروع قانون المالية لسنة 2020، مبرزة أنه تم وضع توقعات جديدة أخذا بعين الاعتبار تأثير الأزمة على عجز الميزانية وميزان الأداءات والدين.

وقال رشيد أوراز، باحث بالمعهد المغربي لتحليل السياسات، إن أهم النقاط التي سيمسها التغيير هي تلك المتعلقة بتقدير موارد ميزانية الدولة؛ فتأثيرات كورونا على الاقتصاد المغربي ستحد من المداخيل، وخصوصا الضريبية منها، التي تشكل النصيب الأكبر من الميزانية.

وفي نظر المصرح لهسبريس، فإن ذلك سيكون له انعكاس كبير على مصاريف الدولة وميزانياتها القطاعية، موردا أن "ميزانيات الاستثمار مثلا قد تحجب، لأن ما سيتوفر من موارد بالكاد سيمكننا من أداء ميزانيات التسيير".

ومعلوم أيضا أن كتلة الأجور تبقى مرتفعة في المغرب، وسيؤدي الحفاظ عليها إلى التأثير على ميزانيات أخرى، يقول أوراز، مسجلا أن المغرب على العموم سيتجه إلى اللجوء إلى سياسات تقشفية لمواجهة آثار كورونا على الاقتصاد الوطني.

وحسب الباحث المغربي، سيظهر ذلك لما سيقدم قانون المالية التعديلي الذي سيكون أقل من حيث المواد والمصاريف من قانون المالية الرئيسي لسنة 2020، مؤكدا أن التعديلات لن تحمي الاقتصاد الوطني.

وأضاف أوراز "أننا في إطار تدبير أزمة ومحاولة تجاوز الأسوأ، خصوصا من الناحية الاجتماعية، وهناك قطاعات متوقفة حالية تماما، بعضها يستطيع أن يعود إلى العمل ولو جزئيا خلال أسابيع، وبعضها ربما لن يستطيع ذلك إلا بعد أشهر".

وستكون لذلك تأثيرات كبيرة، خصوصا على مستوى معدل البطالة، يشدد الباحث الاقتصادي ذاته الذي تابع بأن "هذا سيؤدي بطبيعة الحالة إلى مشاكل اجتماعية كبيرة، وهناك قطاعات جد مشغلة مثل قطاع السياحة الذي سيعاني من العودة إلى النشاط خلال سنة أو حتى سنتين".

ومهما كانت المقترحات الجديدة، يقول أوراز، "فإنها لا تستطيع معالجة هذا المشكل. ففي نهاية المطاف قانون المالية التعديلي سيحاول تجاوز تأثيرات كارثية للأزمة على بعض القطاعات، ولكن لن يستطيع إنقاذ الاقتصاد الوطني".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - طنجة في خطر الأربعاء 13 ماي 2020 - 15:20
دابا لمواطن هو لي غاتجي فيه مقشفين و غانزيدو نتقشفوا
2 - ابن البادية الأربعاء 13 ماي 2020 - 15:21
يجب التفكير في الشعب وخصوصا الناس الملتزمة في حجر صحي مع وليداتهم وعائلاتهم،والعمال الذين لا يستفيذون من 2000 درهم،حتا الآن شهر 4 وشهر 5في شهر رمضان المبارك،كنتمنى ترسلوا فلوس في اقرب وقت ممكن في هاد الأسبوع بالضبط وشكرا هيسبريس على النشر.
3 - مواطن الأربعاء 13 ماي 2020 - 15:26
يجب رفع الحصار فورا...اعادة فتح جميع المحلات التجارية الصغرى والمتوسطة...لان اضرار الحصار اخطر من كورونا
استعدو ل الا حتقان الاجتماعي ...البطالة...الاجرام..الطلاق
الافلاس...الانفلات الامني...
الدول الاوروبية فكت الحصار...وستخرج باقل الاضرار

مادا عن حالنا؟؟؟
الا تغارونا على وطنكم؟؟الا تتجندون لمحاربة الفقر؟؟؟
4 - زين العرب الأربعاء 13 ماي 2020 - 15:42
اوا خاص شوية ديال التضامن
خاص الوزراء ينقصوا ليهم من الاجرة بمقدار 50%
كذلك البرلمانيين نفس المقدار
مدراء المؤسسات العمومية والشبه عمومية وربابنة الطائرات وكل من يتقاضا اجرة تفوق 20 الف درهم يجب عليه ان يتضامن مع الدولة ويساهم فنحن في حالة حرب مع عدو لا يظهر ماشي دائمآ العام زين
واش واحد كيربح في الشهر 10 مليون و15 مليون وواحد مسكين معندوش حتى ثمن الكراء ديال مقر سكناه ولا شوية ديال التضامن ماشي كلشي تلوحوه على الدولة
5 - البيضاوي الأربعاء 13 ماي 2020 - 15:45
للتخفيف من آثار وباء كورونا التي لا يعرف أحد سواء في المغرب أو خارجه مداها و شدتها فالخطوة الأولى التي على الحكومة اعتمادها فورا هي خفض الأجور الكبيرة على الأقل الى النصف و تجميد جميع الامتيازات كيف ما كان نوعها ثم العمل على اعادة حركية الاقتصاد و لو جزئيا على سكة الدوران بتليين حماية استمرارية القطاعات و تشديد اجراءات الوقاية و النظافة و التباعد
6 - Hassan Rasni الأربعاء 13 ماي 2020 - 15:46
أود أن أثير انتباه المسؤولين إلى خطورة ما اتخذوه من قرارات حول إعفاء بعض الشركات من الدعم المخصص من طرف CNSS الممول من صندوق كورونا. في حين أن هذه الشركات و أخص بالذكر التي تعمل في تدوير و رسكلة البلاستيك الرطب أنها متوقفة تماما عن العمل لارتباطها بعدة ممولين متوقفين عن العمل . و أن العمال لا دخل لهم و منهم من سافر إلى بلده . أنا أتسائل هل هذه اللجن المكلفة لا تقوم بدراسة ميدانية للوقوف على حقيقة الأمر الواقع. أن أنها تطبق هذا القرار و التهرب من المسؤولية .
7 - Sabrina الأربعاء 13 ماي 2020 - 15:53
الاتحاد الاوروبي يدعو الى انقاد الموسم السياحي .بفتح الحدود في اوروبا.اين انتم ايها المسؤولون .
8 - محمد الأربعاء 13 ماي 2020 - 16:02
السلام عليكم وأضيف شيء مهم بعد ثلاثة شهور من هم مديونين بالكراء للمحلات ااتجارية ولهم ديون عند أصحاب البضاعة والكل في أزمة سيقومون بالححز أو دفع الكمبيالات والشيكات المتأخرة وسيقع في قطاع هو من الأكبر المتضررين في زمن كورونا إضافة إلى الإفلاس الذهاب إلى السجون مع قانون الإكراه البدني الحكومة يجب أن تفتح ملف من أكبر الملفات اللتي سيتداعى عليه إقتصاد البلد وأتمنا أن نكون رحماء بيننا وأصعب محطة هي الأبناك اللتي لا ترحم ولا تحن بدعائهم أن لهم (سيستيم ) هو من يسيرهم كأنه منزل من السماء وفي الأخير حسبنا اللّٰه فيمن لايرحم بني جلدتهم
9 - عزالدين الأربعاء 13 ماي 2020 - 17:23
يجب على الدولة رفع الحجر الصحي ويجب على المواطن التعايش مع هدا الفيروس مع الاخد بعين الاعتبار طرق الوقاية منه وحصره فقط في المجال الصحي مع ضرورة عودة المقاولات الصغرى والمتوسطة للعمل ورفع صادرات المغرب من موارده الطبيعية والبحت عن اسواق جديدة للنخرج بأقل الاضرار مع البحت عن هبات ومنح من دول غنية كمعاونات ومنضمات للتغطية الضرر الصحي هدا هو تصوري للجائحة
10 - جمال الخميس 14 ماي 2020 - 01:19
اين مستحقات ترقية 1.1.2019.? الديون تراكمت علينا.
11 - mbarak الأحد 17 ماي 2020 - 02:53
ان كان ولابد من حك وخنق المأجورين فمن وجهة نظري يجب اعتماد المتوسط الأجري ، كل من يتقاضى راتبا يزيد عن متوسط الأجر في البلد يساهم بدءاً من الأجور العليا وما نزل ، كما يجب الاتجاه نحو الجهات التي انتعشت وبشكل جيد بسبب الوباء ، فالكثير من المقاولات جاءت الجائحة في صالحها .
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.