24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

  5. باحثة: المعتقد الديني يضع مواجهة وباء "كورونا" بين الشكّ واليقين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "كورونا" يدفع المغرب إلى رفع وتيرة الاقتراض إلى مستوى قياسي

"كورونا" يدفع المغرب إلى رفع وتيرة الاقتراض إلى مستوى قياسي

"كورونا" يدفع المغرب إلى رفع وتيرة الاقتراض إلى مستوى قياسي

منذ اعتماد حكومة سعد الدين العثماني قانونا يسمح لها بتجاوز سقف التمويلات الخارجية المسموح بها بسبب أزمة كورونا، ارتفعت وتيرة اللجوء إلى القروض دولياً وعربياً لتمويل الإجراءات والتدابير المتخذة لمواجهة هذا الوباء وتخفيف آثاره الاقتصادية والاجتماعية.

وكما دول العالم، يواجه المغرب انكماشاً في الاقتصاد الوطني، إذ ستضيع نسبة مهمة من الإيرادات بسبب توقف عدد من القطاعات الاقتصادية، كما سينخفض مستوى رصيد العملة الصعبة اللازم لاقتناء المواد الأساسية من الخارج.

وبدأت وتيرة الاقتراض في المغرب بطلب استخدام خط الوقاية والسيولة من صندوق النقد الدولي للحصول على 3 مليارات دولار لمواجهة الأثر الاجتماعي والاقتصادي لجائحة "كوفيد-19"، من خلال الحفاظ على هوامش أمان خارجية قوية في سياق تتزايد أجواء عدم اليقين.

وبالإضافة إلى صندوق النقد الدولي، حصل المغرب على قرض قيمته 100 مليون أورو من الاتحاد الأوروبي بهدف دعم تمويل الأنشطة الصحية في سياق أزمة "كوفيد-19"، ومواكبة الحلول المستقبلية لمرحلة ما بعد الجائحة من خلال المساهمة في تعزيز قدرة قطاع الصحة على التصدي للأزمات الصحية المحتملة.

وخلال الأسبوع الجاري، حصل المغرب على قرض بحوالي 127 مليون دولار أمريكي من صندوق النقد العربي، بهدف توفير الموارد المالية بما يدعم الوضع المالي ولتلبية الاحتياجات الطارئة ومواجهة التحديات المختلفة.

كما بدأ المغرب في الأسابيع الماضية إجراء مشاورات مع أهم المقرضين الخارجيين، سواء الثنائيون أو متعددو الأطراف، لتحديد المبالغ الإضافية التي يمكن تعبئتها. كما شرعت وزارة الاقتصاد في الإعداد لإصدار سندات دولية في السوق المالي الدولي في أقرب فرصة ممكنة.

وكان سقف التمويلات الخارجية التي يسمح بها قانون مالية 2020 محدداً في 31 مليار درهم، لكن تم كسر هذا المقتضى بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد التي فرضت ارتفاع النفقات العمومية وتنذر بانخفاض كبير في إيرادات الدولة.

ويتوقع أن يصل اللجوء إلى الاقتراض الخارجي والداخلي خلال السنة الجارية إلى مستوى قياسي، لمواجهة تداعيات الانكماش المتوقع أن يصيب الاقتصاد المغربي بسبب الأزمة التي مست العالم بأكمله دون استثناء.

وسيبقى سبيل الاقتراض أمرا لا مفر منه، لأن الحجر الصحي يكلف المغرب مليار درهم عن كل يوم؛ وأخذاً بعين الاعتبار أن حالة الطوارئ الصحية مستمرة لحوالي 83 يوماً (من 20 مارس إلى 10 يونيو) فهذا يعني أن الحصيلة ثقيلة ويجب تعويضها.

وتوجد الدولة اليوم أمام تحد يتمثل من جهة في ارتفاع النفقات المرتبطة بمواجهة كورونا واستعادة النشاط الاقتصادي، ومن جهة أخرى في انخفاض في إيراداتها الضريبة، خصوصاً الضريبة على الدخل والضريبة على القيمة المضافة.

وأمام هذا الوضع الاستثنائي، ستكون على الدولة إعادة النظر في النفقات العمومية بالإبقاء على الأساسي والضروري، لكنها رغم ذلك ستواجه ارتفاعاً في عجز الميزانية أكثر مما هو متوقع ضمن قانون مالية 2020 الذي ضربت جائحة كورونا جميع فرضياته عرض الحائط.

ويتجلى أن الدولة ماضية في نهج الحفاظ على الإنفاق والاستثمار العمومي في مستوى أعلى رغم مخاطر عجز الميزانية وارتفاع الدين، وذلك بهدف ضمان فعالية الجهود المبذولة لمواجهة تداعيات الأزمة وتحقيق الإقلاع الاقتصادي لما بعد كورونا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (109)

1 - yass السبت 23 ماي 2020 - 15:06
البنك و التدخا الدولي يتربص بنا... باش ملين الامتيازات و اللحي و الكروش المنتفخة يحافظو على امتيازاتهم
2 - AIDE السبت 23 ماي 2020 - 15:06
أخيرا أخبار جيدة: كورونا بدأ بالتلاشي عالميا وسيتحول للركود خلال شهر

مع الكم الهائل من الأخبار التي تصلنا بشأن استمرار وباء فيروس كورونا المستجد "سارس كوف 2" المسبب لمرض "كوفيد-19″، تظهر أخبار جيدة عن تراجع التفشي في عدة أماكن من العالم، مع إعلان الصين الانتصار على المرض.

وقال تقرير في صحيفة "ليزيكو" الفرنسية إن جائحة كورونا بدأت بالتلاشي في كل أنحاء العالم تقريبا وإنه من المتوقع أن يشهد عدد الإصابات ركودا تاما في غضون شهر واحد.

خلليونا من الهم أو سمعوا الاخبار اللي كتفرح.
3 - اسوء جيل السبت 23 ماي 2020 - 15:07
الاقتصاد المغربي سوف يواجه اكبر أزمة في التاريخ لن يتعافى منها سنين عديدة بعد جائحة كورونا. كل القطاعات ستنخفظ بشكل رهيب.
4 - tatawi السبت 23 ماي 2020 - 15:08
صندوق تدبير جائحة كورنا.. "بْرقْ ماتقْشعْ"
5 - المكناسي السبت 23 ماي 2020 - 15:09
خاصكوم تهلاو فالأمن و الصحة و عمال النظافة تعطيوهم تحفيزات لحقاش هما لي شفنا فالميدان فزمن كورونا..
6 - Casaoui السبت 23 ماي 2020 - 15:09
D Après ce que je vois , votre pays , utulise que les dettes et les dons ,
7 - [email protected] السبت 23 ماي 2020 - 15:10
الله يجعلني نثيق واش مكاين تاشي صناديق مخبي لا سلعة مسطوكية لا والو راه ملي كتكون الأزمة تموت الإجراءات والبروتوكولات
8 - Brahim السبت 23 ماي 2020 - 15:10
هذه فرصتكم لتجدو ما تعلقون عليه شمعة فشلكم وتهميش وتفقير الشعب أكثر فأكثر خلال العشر سنوات القادمة
9 - HMIDA السبت 23 ماي 2020 - 15:10
المغرب يقترض على دور السنة ولا يوجد شهر واحد دون ان يوقع مع البنك الدولي على ديون فهذه البقرة الحلوب عند المستعر لن تنتهي في ظل سريان ما يسمى بالاءستغلال منذ الف وتسعمائة واثنا عشر
10 - كمال المنصوري السبت 23 ماي 2020 - 15:11
الإقتراض خطة الفاشلين العاجزين المغلوب على أمرهم.
لو كانت لدينا حكومة رشيدة و مسؤولة فإنها ستكون شجاعة و سوف تستطيع توفير مواد مالية الدولة عن طريق إرشاد النفقات، و التدقيق في حسابات الشركات و المصحات و المدارس الخاصة...هذه المؤسسات تتملص من الملايير من الضرائب، لكن الحكومة ليست لها تلك الشجاعة و الشخصية القوية كي تضرب من حديد على هؤلاء.
لا أدري لماذا يتم دفع رواتب شهرية بالملايين لوزراء عملوا لأشهر قليلة و تركوا مناصبهم منذ سنوات طويلة و لازالوا يستنزفون مالية الدولة، شأنهم شأن البرلمانيين و المستشارون....
على السلطة العليا للدولة أن تكون رشيدة كذلك، لانه لا يُعقَل في ظل الأزمة تشتري صواريخ و أسلحة بالملايير كي ترهب بها الجزائر و إسبانيا ثم نتركها تصدأ في المخازن.
ماذا فعلنا بملايير الدولارات من الاسلحة التي إشتريناها منذ عقود؟!!!
لو كانت للسلطة العليا في البلاد الرغبة في الإنتاج و الإبتكار و المحاسبة و ترشيد النفقات لما توجهنا نحو الإقتراض
11 - الاقتراض السبت 23 ماي 2020 - 15:12
الاقتراض لن يضر الطبقة الحاكمة مادامت تتلقى أجورها بانتظام و نفقاتها غير ممسوسة، الديون تؤدى من قوت هذا الجيل و الأجيال القادمة من البسطاء، نفقات الأجور المرتفعة للمسؤولين و المنتخبين هي التي تلتهم الميزانية مع الإنفاق العسكري غير المبرر و ميزانية القصور و غيرها. أما الاستثمار في ما يفيد الشعب فلا يكاد يذكر.
12 - الفيلالي السبت 23 ماي 2020 - 15:13
قال ليك الى ماقدك فيل زي فيلا ها لفلوس جمعناهم من عند الناس للتعاون ضد الحائحة و نزيد نقترضو ما فهمت والو فهم تتسطى
13 - مواطن غيور1/ السلف السبت 23 ماي 2020 - 15:14
السلام عليكم
لا حول و لا قوة إلا بالله، فلوسنا مشاو في الصواريخ و الأسلحة...
ولادنا يخلصو كولشي
14 - %%%% السبت 23 ماي 2020 - 15:15
en claire c quoi? nous somme endetté jusqu a l os donc combien d années de miseres nous seront imposées et avant nous etions dans la misere nous les pauvres nous serons tjs de plus en plus pauvres et les riches c l occasion de prendre les milliards d empreinte au non du peuple. le nouveau monde est né .
15 - Sabrina السبت 23 ماي 2020 - 15:16
ابغيت نعرف غير فين مخشي وزير السياحة .كيفاش وزير السياحة الاسباني قال باللي غادي يبدا يستقبل السياح الأجانب ابتداءا من يوليوز او لبلاد اديال كتنغل بكورونا واحنا اللي اقليل عندنا عدد الحالات ما اخرج حتا شي تصريح .واش كاتساين وزارة السياحة راه اللي ابغا ايصافر كيبىمج العطلة انتاعتو اعلى تيساع.والى ابغيتو الدوفيز طلقونا انخدموا.
16 - Momo السبت 23 ماي 2020 - 15:17
هذا هو الهدف الذي رسمه الماسونيون من تهويل فيروس كورونا و هو المزيد من الخسائر الاقتصادية و الاجتماعية و بالتالي اللجوء الى القروض و مزيدا من الطاعة و التبعية لهؤلاء .
17 - السوسي السبت 23 ماي 2020 - 15:17
3 مليار و 100 مليون اورو و 127 مليون اورو و البحث عن المزيد من القروض. فقط لتغطية عجز 84 يوم. هدشي بزاف.
18 - رشداوي مدغري السبت 23 ماي 2020 - 15:18
رغم ملايير المتبرعين للصندوق الخاص بكرونا
الحكومة تقترض من الخارح!!
المرجو توضيح مآل مبالغ هذا الصندوق؟
19 - العلوش السبت 23 ماي 2020 - 15:20
السلام عليكم، عيد مبارك، بغينا نعرفو فين كتخسروا هد المليارات من العملة. فالشعب وحالة البلاد كان الله وباقي الله ،غير كورونا عندها الصندوق ديالها. الله يستر او صافي
20 - خالد امير السبت 23 ماي 2020 - 15:22
الاقتراض من زمان حثى عندما تكون سنة مثالية .
وبالتالى الطبقة البرجوازية لا تؤدي الضرائب واصحاب الشركات الكبرى ايضا . وتبذير المال في التفاهة .
والدولة الحكيمة تجد نفسها في اختلال في الميزان .
وتزعم انها لا تعلم من اين تأتي بالمال سوى الاقتراض من الخارج.
21 - ايت الراصد:المهاجر السبت 23 ماي 2020 - 15:27
انها التبريرات الواهية هناك صندوق الجائحة يتوفر على حوالي أربعين مليار درهم وهناك قرض بحوالي ثلاثة مليار دولار في بداية الوباء وتزيدون قروضا متتالية لشراء أسلحة لافائدة منها الا للاقتصاد الفرنسي والأمريكي هل بالأسلحة تكون مواجهة كورونا؟!؟ فاين اموال الصندوق واين اموال العملة الصعبة المكدسة في الخزينة العامة هل تريدون اغراق كل الأجيال القادمة في اداء الفوائد لتنعموا ببذخكم انظروا الى شريط ذلك الشخص الذي يصعد الجبل من اجل استقبال إشارة في هواتف اهل الدوار حتى يقبضون دراهم معدودة والله له يقبضوها حتى يتسولوا ؟!؟ انه دليل على انكم لاتقومون باي خدمة للصالح العام مجرد مسرحيات تلفزية وإعلامية اما الحقيقة فهي انكم تعملون على تبذيركم لهاته القروض على مصالحكم الشخصية والأسلحة الغير نافعة وتخزينكم للاموال المفترضة في الملاذات الآمنة ...
22 - مواطنة بالصحة السبت 23 ماي 2020 - 15:28
ما بقيت فاهمة والو. اولا انا منذ بداية الأزمة و أنا مستمرة بالعمل حضوريا بالصحة اكتر من الايام قبل الجاءحة ثم اتفاجئ ب اقتطاع يوم أجرة للشهر الثاني على التوالي. البرلماني و المستشارين لم يعملوا خلال الجائحة و مع ذلك رفضوا حتى أن يتم نقص تعويض التنقل و الجريدة ووووو. هذه الاقتطاعات للموظفين إذا كانت تصل للمواطن الضعيف أح و بردات و لكن أنا كنشوف فطريق العمل ناس كيقلبوا فطارويات الزبل عن الأكل. صندوق كورونا و اقتطاعات و قفف توزع .... فلم لم يصل الدعم لكل الفقير الضعيف. هل كل هذه الأموال هي إذن للشركات الكبرى و المقاولات؟ تم مزيدا من الاقتراض ؟ من سيسدد... المواطن و الموظف... ربما لم أفهم جيدا
23 - Elbiuhali السبت 23 ماي 2020 - 15:29
الاقتراض الدي تقترضه دول العالم الثالث ليس لمصلحة الوطن بل لمصلحة ناهبي الثروات وشكرا
24 - المرابط السبت 23 ماي 2020 - 15:31
على الدولة أن تنتهج سياسة تقشفية بمعنى الكلمة بموازاة مع سياسة توسعية وإنفاقية في المجال الاجتماعي... الاقتراض وحده لن يكفي وإنما سيؤجل حل الإشكالات لوقت قصير. لقد حان وقت التغيير الجذري في كثير من الأمور... لا سيما على صعيد الخطاب العام. التعبئة العامة تحتاج إلى الصدق في العمل من جميع الفاعلين وإلى المصداقية. ثمة أفكار كثيرة اليوم يمكن أن تخفف الوضع وتسمح بنقلة نوعية في العمل السياسي والتنموي والجمعوي... فرغم أن الجائحة نقمة اليوم إلا أن المغرب قادر على تحويلها إلى نعمة... الحسن الثاني ترك للتاريخ عبقرية المسيرة الخضراء... اليوم نحتاج لمسيرة وثورة بيضاء عنوانهما الانتقال بالبلد نحو الأفضل بالاعتماد على النفس أولا وبتحسيس كل فرد بمسؤوليته وأهميته في عمل كهذا مهما كان متواضعا أو بسيطا... يجب ألا نخشى الكلمات... على الدولة أن تفتح صفحة جديدة مع الطاقات على اختلافها وتحديد أهداف بسيطة وعملية للعمل في هذا الاتجاه... لكن التعبئة لا يمكن أن تنجح بالحوار..
25 - Observateur السبت 23 ماي 2020 - 15:31
أنصح الحكومة عدم اللجوء إلى القروض الدولية. أنصحها بدل من ذلك تخفيض أجور الجميع بدون استثناء. تخفيض 40 في المائة مدة ثلاث سنوات لتخفيف آثار الوباء الاقتصادية والاجتماعية
26 - Mohamed السبت 23 ماي 2020 - 15:33
كاين شي ميزانيات كادوز في البرلمان بموافقة 99.99 % ، يجب النظر فيها هاد المرةو ينقصو منها شويا.
27 - Salmimistefa السبت 23 ماي 2020 - 15:34
ولقد نسيتم القرض ب200مليون اورو من البنك الفرنسي وشراء به صواريخ فرنسية
28 - Immigré السبت 23 ماي 2020 - 15:37
Je propose à notre état marocain une solution facile. Nous sommes 5 millions marocains dans le monde, et nous pouvons mettre l’euro et le dollar dans les banques marocains, par contre quand nous aurons besoin de notre argent, nous voulons les récupérer en devise . Et comme ça vous évite pas mal de soucis. Merci
29 - مصطفى السبت 23 ماي 2020 - 15:44
ولماد الاقتراض وصندوق كرونا لم يصل بعد إلى نصف كفى من ركوب على الموج واستغلال كرونا لنيات أخرى
30 - mohamed chrif السبت 23 ماي 2020 - 15:44
خاص نعرفو واحد الحاجة كونوا متأتكدين بأن هذه الحكومة ترتجل فقط لإزالة بعض الضغط على فئات المجتمع ( تادير لنا خاطرنا ) لأن الكلام شيء و الواقع شيء آخر و لو حتى 5% مما قالوه نفد

راه اللي خدا شي فرنك من الصدقة ( الدعم ) يوجد راسهم يرجعها أضعاف مضاعفة
بل و حتى اللي سيفط و لم يتلقى شيء
الحصول غاتجي فالطبقة الكادحة و جمع م طوي
الله يدير تاويل الخير
31 - محمد السبت 23 ماي 2020 - 15:46
اذا كان لا بد من الاقتراض ..فلماذا صندوق كورونا واستزاف الشعب الذي يمكنه ان يشتري تم تدور حركة الانتاج.....ولماذا التسلح ؟! فليس وقته ....
لو اننا انقصنا من الميزانيات الغير منتجة..و التقاعدات السمينة....و استغلال اموال الأباطرة ....ربما نجح المغرب..اقول لو
32 - مواطن السبت 23 ماي 2020 - 15:49
و هذا هو الهدف من كل هذه الخدعة العالمية المسماة كورونا هو تدمير اقتصاد الدول خطوة بخطوة لخلق اقتصاد عالمي جديد تماشيا مع النظام العالمي الجديد الذي كان ينادي كل رؤساء أمريكا منذ الستينات و هذا النظام ليس فيه عدة دول بل دولة واحدة عالمية بنك واحد عملة واحدة ... كل شيء موحد حتى البشر يريدون إلغاء التعددية و التميز بينهم و ظبط تحركاتهم و كل شيء فيهم عبر تتبيث شرائح الكترونية بأجسادهم ليصبحو مثل القطيع من الأغنام.. و ذلك عن طريق اللقاح و ما هاد كورونا الا سبة يجب الحذر و ألا يبقى الناس في سبات عمييق
33 - كاتب السبت 23 ماي 2020 - 15:53
كون غير يسلفنا من يمتلك ملايير الدولارات بالخارج
34 - مغربي متفائل السبت 23 ماي 2020 - 15:53
لو كنت وزير المالية لا اقترضت 30 مليار دولار لتحقيق رؤية 2030 وساستغلها في السدود والطاقات المتجددة و ربط المغرب بكل شبكات المواصلات وتطوير البنية التحتية والبحت العلمي والرفع من الانتاجية.
كل الدول الغربية عليها ديون تفوق ناتجها القومي.
35 - karim السبت 23 ماي 2020 - 15:54
منذ تولي العثمان الحكومة لم يضخر جهدا في اغراق البلاد بالقروض والتي ستؤدي من جيب المواطن البسيط
36 - عبدالله السبت 23 ماي 2020 - 15:55
قرض الصندوق الدولي هو قرض لبنك المغرب وليس لميزانية الدولة هدف توفير العملة الصعبة، ميزانية الدولة تمول العجز من القروض الداخلية والخارجية، لكن في ظل الازمة ستتجه أكثر الى التمويل بالعملات الخارجية لدعم احتياطي الدولة من العملة، جميع الحكومات مضطرة في العالم لتعديل ميزانيتها واللجوء الى الاقتراض لان الميزانيات العمومية هي من يحفز الاقتصاد في حالات الركود هذه نتمنى ان تستعيد شركة الطرق السيارة نشاطها في الاستثمار في اتجاه المناطق كالرشيدية ، ورزازات ، كلميم والخطوط الداخلية فاس طنجة عبر وزان وفاس مراكش عبر بني ملال، وخط السكك الحديدية اكادير الصويرة مراكش وبناء سدود كبرة لتعزيز المياه السطحية ...
37 - thenmonix السبت 23 ماي 2020 - 15:55
خاصنا غير يسالي كورونا كلشي ينوض يخدم بلا ميتسنا المقابل، وخى يشطب غير زنقة، ولا يصايب شي حاجة، مهم تكون صنع في المغرب، وخى تكون بسيطة وموجودة، لكن تكون ديالنا، يالله نضو نقراو ونخدموا بش نرجعو لمغرب كما كان فأيام المرابطين، كلنا نجحو ولا حتى واحد فينا.
38 - AIDE السبت 23 ماي 2020 - 15:55
28 - Immigré
احسن فكرة اسمعتها من انهار ابدا الحجر
39 - Immigre السبت 23 ماي 2020 - 15:56
PDJ=crédit=faillite du Maroc s’endetter pour foncer le peuple dans la merde pour des années no more comment
40 - مسلم ضد الربا السبت 23 ماي 2020 - 15:57
قبل الاقتراض بالربا التي حرم الله، يجب طلب رأي و فتوى المجلس العلمي الأعلى، و يجب أن تتوفر شروط قبول الربا و هذا ما نريد أن نقرأه في بلاغ أو ورقة رسمية، من التأكيد أن الأجيال القادمة هي من سيتحمل تبعات هذه القروض و مساوءها، و التجربة أثبتت أن الدول التي تقترض من صندوق النقد الدولي مصيرها الخراب و الهلاك، المرجو تقنيين النفقات و تقوية الإنتاج الداخلية حتى نتمكن من تحقيق الاكتفاء الذاتي و لا نحتاج أبدا للعملة الصعبة التي تفقدنا سيادتنا، خصوصا أن هذه القروض ان ننتفع منها يتوجه غالبا النفقات و ليس الاستثمارات و هذا سيء جدا و أمر سلبي فلن منتج شيء بل العكس خسارة في خسارة و زيادات خيالية في الفوائد التي تثقل كاهل الدول و لن تحقق النمو أبدا إذا ما استمرت في المزيد من القروض نتيجة حتمية، اللهم ارحمنا و ارزقنا من حيث لا تحتسب.
41 - عبدالله التطواني السبت 23 ماي 2020 - 15:59
وهل الاقتصاد كان متوقف حسب علمي المشاريع الصغيرة فقط كانت متوقفة وليست في جميع المدن اما المصانع والشركات فلم تتوقف حتى مصانع السيارات لم تتوقف الصيد كذلك وووووو مشاريع المواطنين فقط من تم إيقافا
42 - Samir.dz السبت 23 ماي 2020 - 16:00
اين٠هي٠المليون٠السيارة٠اللتي٠تصدعوننا٠بيها٠كل٠يوم٠واين٠الرفاهية٠اللتي٠تعايرون٠بيها٠غيركم٠انتم٩عبارة٠عن٠جعجعة٠في٠طحين٠كترة٠الكلام٠والمبالغة٠حتي٠اوهمتو٠انفسكم٠اكبر٠دولة٠وانتم٠الفقر٠والجوع٠ينهكم٠افيقو٩ايها٠المداويخ
43 - عبد الله السبت 23 ماي 2020 - 16:03
فلتحذر الحكومة من ازمة اقتصادية كتلك التي يعاني منها لبنان
ماشي كل حاجة خاص ليها قرض حتى نصدقو في مشاكل اقتصادية خانقة
44 - مواطن السبت 23 ماي 2020 - 16:05
واش هده الدولة مجمعات والوا مند 1956 عطونا bilan
45 - الضلم ضلمات السبت 23 ماي 2020 - 16:05
لم يتكلم احد من اعلى هرم الدولة الى اسفلها على نهج سياسة التقشف وترشيد النفقات كالغاء سيارات المصلحة (الشخصية) وكدالك ريع الوزراء و البرلمانيين الدين انتهت مهمتهم، غدا امام الله كلنا سناحسب من يحكم هدا البلد.
46 - sobhi السبت 23 ماي 2020 - 16:05
يا جماعة الخير ، نحن لسنا بأغبياء ، نحن ندرك و نستوعب بأن
مرض كورونا أو مؤامرة كورونا أو لعبة كورونا هدفها
السري هو تخريب الأقتصاد و تحكم في حرياتنا و تحطيم نفسيتنا
**** نحن المغا ربة نرفض أستغلال كورونا لتغيير نمط حياتنا ؛
بالأضافة أغلب البوفيسورات في علم القيروسات أكدوا بأن كورونا هو
مرض موسمي مثل مرض الزكام ، أذن كفاكم تخويف و تمريض
الشعب بمؤارة كورونا
47 - SIMO السبت 23 ماي 2020 - 16:06
لاحول ولاقوة الا بالله , يتم تدبير الازمات من اجل اغراق الشعوب بالديون التي لا تصب في مصلحة المواطن , لان الدين سيتم تسديده عبر الاقتطاعات الضريبية(ارهاق المواطن).
المعادلة واضحة : افتعال ازمة -> قرض ربوي->عبودية.
48 - العربي العربي السبت 23 ماي 2020 - 16:09
كل دول العالم عليها ديون ...و قد بلغت الى حدود 2019 ما قدره:
253 تريليون دولار وهذا قبل كورونا
حتى الدول المصدرة للبيترول لديها ديونها تفوق بكثير ديون المغرب
ايضا الدول الصناعية في اوربا ديونها تفوق ديون المغرب بسنوات ضوئية
حتى امريكا نفسها بلغت ديونها 22.000.000.000.000 دولار
اي 22 ثريليون دولار وهذا في سنة2019 اي قبل ان تحل كارثة كورونا
اذن ديون المغرب مقارنة بديون العالم هي تعتبر قطرة في المحيط الاطلسي
49 - الحساني السبت 23 ماي 2020 - 16:10
الحكومة باش ما تخفضش الرواتب ديالها وديال البرلمانيين واصحاب الرواتب العليا في جميع القطاعات لجأت لهذه القروض الممنوحة من الابناك الدولية.
50 - الحقیقه الاقتصادیه السبت 23 ماي 2020 - 16:12
رٸیس الحکومه الذی خرج منذ ایام فی التلفزه فقال کل شیء ولم یقل شیء وجب علیه مصارحه الشعب ٠٠لان الشعب عایق وفایق ان الحکومه لا تملک خاتم سلیمان وان الدین العام الذی فاق 100% من الناتج الخام للبلد متجاوزا الف ملیار درهم وبرقم اکتر من اربعین ملیار درهم وصل لحد ان الاقتصاد لا یرد الدین بل خدمه الدین فاتخاذ تدابیر جریٸه سیکون حل لا مفر منه اکبر ضرر علی الاقتصاد هو ان الوعاء الضریبی للموازنه بمنی علی سبعون بالمٸه بالضریبه علی الدخل یعنی الضریبه تٶدیها الاسر المغربیه اضافه الی رکود السیاحه وشح تحویلات المغتربین الذین سیدخرون اوروهاتهم للحجر اذن یجب مصارحه الشعب بدل لعب دور البطوله وحنا زوینین الضربه ستکون قاصمه ان علی الجبایه الداخلیه لان الاقتصاد متوقف وتعافیه لن یکون قریبا وان علی مستوی ااعمله الصعبه ٠٠اذن وجب اتخاذ اجراءات قاسیه ولکن هذه المره لیس علی حساب الشعب ولکن فرض الضریبه علی التروه وبااز من سلخ الموظف والمقاولات البسیطه یجب الاتجاه للطبقه البورجوازیه اصحاب الکروش الدهنیه التماسیح اما اذا لجات الخکومه الی اضعف طبقه وهی الشغیله ورفعت الدعم فلتستبشر بتوره فقراء قبل نهایه السنه الشریف
51 - مواطن صريح السبت 23 ماي 2020 - 16:14
كيف لبلد يقترض و البرلمانيون و الوزراء يحصلون على رواتب شهرية و امتيازات خيالية
كل من يبحث هو شخصيا لما يسمى خدمة البلاد و أتكلم عن الأحزاب فلا يجب يتقاضوا رواتب
52 - هشام السبت 23 ماي 2020 - 16:16
المهم البلاد ٥.غرقات بالقروض. مشينا واخد 100 عام اخرى. والله اعلم
53 - الجوع الابدي السبت 23 ماي 2020 - 16:18
اينك يا اردوغان ، يا من ارجعت تركيا بمصاف اكبر الدول بعد ما كانت غارقة في الديون ، و في قلب اسطمبول كان الناس يسقون الماء من الخارج و خلصتها من اكبر مزبلة في العالم .
انبهرت لما رأيت برنامجا في M6 باللغة الفرنسية يتكلم عن انجازاتك
نعلم انك يمكن ان تعطي دروسا لهؤلاء وووو،الذين سينهكون الاجيال القادمة كما انهكونا
حكومة العثماني او أيا كان اسمها من اضعف الحكومات واغباها
54 - مغربية السبت 23 ماي 2020 - 16:21
كنا نتمنى ان يبادر السادة الوزراء و البرلمانيين و الموظفون السامون او السامون بتشديد الميم الى تخفيض رواتبهم السمينة. و التخلي عن امتيازاتهم. و ان تبادر الاحزاب و الجمعيات الحقوقية التي تغيرت أحوال رؤسائها من حاله الفقر الى الغنى الى دعم صندوق التضامن. و ان يتم تقليص ميزانية القصور و الأوسمة. و ان يصدر من بيده الحل و العقد مرسوما و قرارا بالقطع مع اقتصاد الريع. و ان يساهم رجال الاعمال المنعمين و يتقدموا بطلب فرض ضريبة استثنائية لدعم موارد الدولة. و ان يساهم اثرياء المغرب ممن اكلوا الغلة ولو مرة في حياتهم و يثبتوا وطنيتهم. لكن الوطن دائما كان للاغنياء و الوطنية للفقراء...
55 - مواظف سابق السبت 23 ماي 2020 - 16:23
اجي وخد قرض... امريكا لديها 24 تريليون عاى ضهرها عرفة راسها عمرها تخلصو يجب ان تكون عندك ذائاب لكي تعرف كيف تقرض..من العالم.
56 - Med السبت 23 ماي 2020 - 16:33
سلحان الله
المؤسف والدي يدعو الى التشاؤم من هدا الجيل هو القصور و النقص الكبير في الوعي
انظر 90% من التعاليق برهان واضح على الميتوي المتدني لوعي المغاربة
بجب الاهتمام بقطاع التعليم و التربية على المواطنة
الله يستر
57 - امين السبت 23 ماي 2020 - 16:35
واحد الحسبة بسيطة نفرضو متال حنا المغاربة 40 مليون عطىتو لكل مغربي 1000 درهم فرد فرد كبير ولا صغير دكر ولا انتى جات 40 مليار درهم فين فلوس الصندوق و فين غادي فين المسيرين فين الساسيين فين الاطر المكلفة بالتدبير والاقتصاد علاش تجيبو مقاول يبني لكم قنطرة تعطيوه مليار وهو صرف على القنطرة 100 مليون و يشد المليار ويتهرب من الضريبة بشركة وهمية و زيد وزيد القاىمة طويلة و فين التسيير و العقلنة و المحاسبة كان الله و باقي الله
58 - سليمان السبت 23 ماي 2020 - 16:35
سلام الله على الجميع انا مهاجر في الديار الامريكية ارسل كل شهر مبلغ مالي لاهلي في المغرب وفي عقيدتى ان تعم الفائدة اهلي ووطني
دور المهاجرين الان لنصرة بلدنا و نحميه من البنك الدولي بتوفير العملة الصعبة للخزينة العامة كرامة المغرب من كرامتنا و لله الموفق
تحياتي لكم جميعًا
59 - أذكى شعب في العالم السبت 23 ماي 2020 - 16:39
غير بالشوية يا احبائي وغادي تفهمو. ها نتوما تبعو معايا.
دابا يا احبائي الأذكياء كل دولة خاصها احتياطي نقد بالدولار أو سلة عملات باش تستورد. حيت الاستيراد مايمكنش بالدرهم. يعني الى بغيتي تشري البترول كتخلصو بالدولار. ممنوع عليك تطبع عملة الدولار او اي عملة اذن واخا الندوق ديال كورونا عامر الدولة خاصها تقتارض العملة الصعبة باش تستورد. فهمتو يا احبائي الأذكياء جدا.
60 - وجهة نظر السبت 23 ماي 2020 - 16:49
أين المجلس الأعلى للحسابات ليقف على ما يجري في الكواليس ،فليس من الطبيعي أن أن تقترض الدولة بهذه الوثيرة لأن ذالك سينعكس فيما بعد على هذا الشعب المغلوب على أمره بارتفاع الأسعار مثلا وتراجع القدرة الشرائية للمواطنين.
61 - Hassane السبت 23 ماي 2020 - 16:52
هدشي خاصو توضيح ! كيفاش تغرقونا بالإقتراض ؟ فينا هي المساهمات ديال صندوق مواجهة الوباء ؟ فين مشات الإقتطاعات ديال الموظفين فين......؟!؟؟! ومازال رغم ذلك الأغلبية ماتوصلات بالمستحقات ديالها !!!! ما فهمتش أنا ، كاين لي تايستافد من هذا القروض على ظهر الشعب لي غا يخلصها مسكين !!! أما قضية صندوق وصناديق كذا وكذا ، فالتجارب السابقة علمتنا ما يحدث لها وكيف تندثر
62 - عزيز السبت 23 ماي 2020 - 16:52
كل أزمة تخلق فئة مستفيدة وفئة مطحونة
أما الاقتراض فاسألوا من يملأون بنوك سويسرا وبانما والملاذات الآمنة فهم يقترضون اليوم باسمنا وترجع عند أخواتها بالصحة والعافية والمدوخون يدفعون هم وأبناء أبناءهم.
63 - سيمو السبت 23 ماي 2020 - 17:00
وهل لم تكن قياسية من قبل منذ عشرة سنوات من مجيئ البيجيدي الى الحكم ونحن لا نعرف سوى الاقتراض دون تحسن الوضع لا الاقتصادي ولا الفردي للمواطن . اغرقوا هذا البلد ومع جائحة كورونا يريدون الاستمرار الى ما نهاية له من القروض . البيجيدي قبل عشر سنوات كان في المعارضة يقول انه لن يقترض ولا سنتيم واحد وان المغرب غني وان الاقتراض حرام ورفع شعار الذي اوصله الى الحكم "الاسلام هو الحل " . اظن ان لا حل سوى وكما اصبح ينادي به المغاربة عبر وسائل التواصل هو حل الغرفتين بالبرلمان وتعيين حكومة مصغرة فعلا من الكفاءات لانقاذ البلاد وتسريع اصلاحات ضرورية لسير البلاد
64 - BENT CHAWIYA DZ السبت 23 ماي 2020 - 17:02
بصراحة انا لا افهم عندما اراكم تسخرون من الجزائر وهي لم تمد يدها لاحد لاطعام ابنائها وخزينتها مملوءة بالمليارات وكل المشاريع الكبرى لن تتوقف وديونها الخارجية 000000 وزذ على هذا الكثير من المغربة لا يعرفون باءن بلدهم مدانة بي 5 ملايير دولار وما عليها الا تسديدها الى الجزائر اما الذين يسخرون من الجزائر اقول لهم ربي يهديكم واتمنى الا الخير لست حسودة ولا حقودة وعيدكم مبارك سعيد ولكل جميع الامة الاسلامية جمعاء
انشر يا اخي جزاك الله خيرا وشكرا
65 - ياسين السبت 23 ماي 2020 - 17:09
بعد رفع الحجر الصحي إن شاء الله يجب على الدولة إن كانت شجاعة وتملك قرارها بيدها وإن كان من يحكم هذا البلد يريدها فعلا أن تتخلص من الديون الخارجية : يتم الإعلان عن صندوق تسديد القروض الخارجية على شاكلة صندوق كورونا : ويزيد السي أخنوش والمجموعة الملكية المدى والمليارديرات ديال المغرب والوزراء والبرلمانيين واللي شحال وهو مستافد من خير لبلاد يعمرو الصندوق؛ وممكن يديرو فتوى يحطو فيه فلوس الزكاة لعام أو عامين، ومستعد كموظف نساهم بنصف الأجرة ديالي بشرط تكون الأرقام شفافة ويوضعو خطة واضحة لتسديد القروض، ومتأكد كل الموظفين يديرو بحالي، والله مايجي يكمل لعام حتى نكونو خلصنا كولشي والربح كولو يولي ديالنا.
ولكن واش غادي تخليك فرنسا تخلص من القيود ديالها وتولي مستقل ، وماتشريش السلاح من عندها فاش تكون ميزانيتها واكلة الدق. كايبانلي هادشي خلاوه فبنود اتفاقية اكس ليبان عند خروج المحتل الفرنسي من المغرب.
هاد الخطة هي الوحيدة اللي غادي تخرجنا من هاد المشكل واللي غادي تبين لينا واش فعلا الاستعمار خرج ولا مازال معشش.
66 - احمد شلفي السبت 23 ماي 2020 - 17:14
انا لا أفهم من ناحية التسليح تضهر الملايير
ومن ناحية توفير العيش الكريم للمواطنين تعجز الحكومة توفيرها وتلجئ لتسول وهل التسليح قبل العيش الكريم ام العكس
67 - Mido السبت 23 ماي 2020 - 17:16
من الطبيعي أن نرى هذه المسرحية برعاية الحكومة المغربية كنا نظن فيكم خيرا للأسف كل هذا راجع لمصلحتكم أين هي الوطنية أين المحاسبة .إن الله بصير بالعباد
68 - أبو بكر السبت 23 ماي 2020 - 17:16
هناك مثل عربي يقول :
غرسوا فأكلنا و نغرس ليأكلون .

هذا المثل أصبح اليوم :
اقترضوا فأدَّينا و نقترض فيؤَدُّون.

كلنا يريد التقشف و لكن للاخرين ، و كلنا يريد الرفاهية و لكن لنفسه .

مَثَلُنا مثل البنك الذي يُقرضنا. الأرباح له و الخسارة للزبون.

" لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسم " أية في القرأن الكريم .
أبدأ بتغيير نفسي في الاستهلاك ، و في الانفاق و لي اليقين أن لو غير كل مغربي طريقة " العيش " . سنصل بالمجتمع إلى ما نصبوا إليه.

لكن أن ننتظر الآخرين ليُغيِّرون أنفسم و بالتالي يُغَيروننا فهذا أمر مستحيل.
69 - Baz السبت 23 ماي 2020 - 17:17
العملة لي كيدخل لفوسفاط فين هي، فين و كيفاش كتخسر، و علامن كتخسر، و نزيدو بالسلف من عند البنك الدولي من الفوق، الله يرحم الوالدين لي عندو شي جواب و لاحول ولا قوة الا بالله.
70 - عابر سبيل السبت 23 ماي 2020 - 17:20
يبحثون دائما عن الدرائع للاقتراض من الخارج رغم كل ما يتم تحصيله من ضرائب في كل القطاعات والمجالات التي تهم المواطن المغربي ورغم اتفاقيات الصيد البحري ورغم كل المعادن والثروات ... لأن الاقتراض من الخارج أسهل طريقة تمكنهم من نهب الأموال وتحويلها الى أرصدتهم البنكية في الخارج لانه لا أحد يحاسبهم أو يسائلهم عن مصيرها.
71 - أولاش السبت 23 ماي 2020 - 17:23
كورونا مفترى عليه. فالحكومة تريد الاقتراص من دول أكثر تضررا من المغرب. ما يعني أن الخلل ليس في كورونا بل في السياسات الفاشلة التي ترهن مستقبل البلاد.
72 - Falcon السبت 23 ماي 2020 - 17:28
Un État corrompu en faillite et n'est prêt à rien, nous sommes les seuls qui s'endettent en ces moments signe que les caisses de l'État sont toujours vides malgré les impôts payés par le peuple jour et nuit
73 - ملييبت السبت 23 ماي 2020 - 17:34
واش تيصحاب ليكم الحكومة زادت الحجر من اجل صحتكم لا هدا من اجل صحتهم هم وهانتما تتشوفوا بغاو يتسلفوا على ضهر الشعب وكورونا . فين هو صندوق الدعم لتبخوا بيه راس بنادم . كل هده الاموال مشات جيوبهم والشعب ليه الله ديما مخلص الفاكتورة الله الله الله ليك يابلادي .
74 - حسن السبت 23 ماي 2020 - 17:37
تسلفتوا الملايير خلصوا اعلينا نحن النوظفين والمستخدمين وغيرنا الكريديات راحنا غارقين وهذا الشي حسبوه على الخزينة وصندوق كرونا واعفاء الناس من القروض بمناسبة جاءحة كرونا واتركوا المجال للتاريخ بان يكتب عنكم من ذهب .
75 - عبدالله السبت 23 ماي 2020 - 17:52
حكومة العدالة والتنمية افرغت كل الصناديق المغربية وافرغت كل جيوب المغاربة في الخارج والداخل وراكمت ديونا كثيرة على المغاربة الاحياء والاجيال القادمة والان انتقلت الى السرعة القصوى في الاستدانة لتبيع ما تبقى للمغاربة من كرامة وهدا كله لنفخ بطونها وبطون اشقاءها من الاحزاب عفوا من الدكاكين الباحثة عن مستقبلها ومستقبل ابناءها في الدول المجنسة لها ولن يتم دلك الا بالعملة الصعبة اما العملة الوطنية اي الدرهم لا يريدونه حيث ان صندوق جاءحة كورون مملوء .
76 - Karim السبت 23 ماي 2020 - 17:55
الدولة المغربية للاسف تغرق البلاد في الديون الخارجية لدرجة اصبت الدول العظمى تتحكم في سياستنا الداخلية والخارجية اضافة الى صندوق النقد الدولي. اود ان اطرح هنا سؤال ما دمتم تأخذون ديون لماذا جمعتم 33 مليار درهم اين هي؟ اين صرفت الديون؟ يجب ان نراقب ونحاسب جميع الاجهزة المسؤولة لان هناك اناس يسرقون المال العام ويراكمون تروات هائلة على ظهر الفقراء
77 - مغرب الغد السبت 23 ماي 2020 - 18:00
لقد سبق و أن اقترحت القطع مع اقتصاد الريع من رواتب و رخص و استغلال المناجم و المقالع إل آخره يجب على صفوة المجتمع أن يعطوا القدوة دون ذلك كأنكم تسكبون الماء في الرمال فمن المستحيل نخبة المجتمع تنهب و تفسد و نطلب من المواطن العادي أن يكون صالحا و مضحيا و محبا لوطنه من سابع المستحيلات ...
78 - غير كنفكركم السبت 23 ماي 2020 - 18:05
عقلتوا وقت اللي السعودية اتخذت اجراءات اقتصادية لمواجهة اثار كرونا وما ترتب على الركود الاقتصادي وفرحتم كأنكم أعداء وقلت لكم وقتها ان الاقتصاد العالمي متشابك وان اي هزة تصيب الاقتصاديات الكبرى فان اثارها ستكون كارثية على جميع الاقتصادات ، ها نحن نرى ذلك اليوم
79 - Said Targuist السبت 23 ماي 2020 - 18:06
دولة منذ سنوات كثيرة و هي تجمع في ثروات الشعب بكل انواعها و العديد من الهبات من الدول الصديقة على مر السنين لم تستطيع دعم شعبها لمدة لشهرين
حقا غريب امر المغرب حقا دولة فاشلة للاسف في نظري يجب حل كل الاحزاب و تاسيس حزب يسار و يمين فقط و تاسيس برلمان الشعب و حل جميع الجمعيات و تاسيس جمعية و حيدة و هي جمعية ملكية شعبية و لديها فروع في كل المدن و القرى للقيام بالاعمال التطوعية و خدمة المجتمع المدني
80 - Kar السبت 23 ماي 2020 - 18:10
Emprunter pour payer des salaires de fonctionnaires fantômes ou payer un train de vie des deux chambres parlementaires c est jeter l argent dans la mer. L emprunt doit être fait pour créer des richesses pas pour augmenter les salaires déjà haut de 50 fois par rapport à un smicard ou un commerçant petit
81 - نبيل المغربي السبت 23 ماي 2020 - 18:12
أؤيد اقتراح صاحب التعليق 28 فكرته جد مهمة
اغلب المغاربة في الخارج يتفادون وضع كل أموالهم في المغرب لأنهم عرفوا (ربما متأخرين) أنه يستحيل عليهم إخراجها من المغرب. هذا ليس منطقي، فحتى المستثمرون الخواص سينتبهوا يوما الى هذا الفخ و يتوقفوا نهائيا عن ضخ أموالهم في المغرب، نعم لمحاربة تهريب الأموال خارج المغرب لكن فقط الأموال التي مصدرها من المغرب، ليس عدلا و ماشي معقول مثلا أنني لا استطيع استرجاع اموالي للخارج بعد فشل مشروعي أو بعد تراجعي عن استثمار أموالي في شراء شقة او ما شابه ذلك. و هذا دفع الكثير الى الكف عن وضع اموالهم في المغرب
82 - perdue السبت 23 ماي 2020 - 18:22
Avec ce genre de decisions la dette extérieur va exploser!
Diriger et faire vivre un pays avec de l’argent extérieur, n’est pas digne du Maroc comme pays souverain.
Othmani va laisser un héritage lours plein de dettes et d’opportunités aux étrangers de s’ingérer dans la souveraineté du Maroc.
Le Maroc a toutes les richessses du monde et cette gestion pitoyable n’indique que sa gestion passe par la facilité et l’argent facile au lieu d’affronter les challenges en tans que pays souverain et bâtir son propre futur.
83 - الفلاح الصغير السبت 23 ماي 2020 - 18:26
الى 64 bent chawia
اعتقد انك لم تطلعي على موازنة بلدك التكميلية التي ستوقف جميع الاستمارات ماعدا مستشفى السرطان بالجفلة وان توقعات عائدات النفط ستنخفظ الى 20 مليار .
84 - مومو السبت 23 ماي 2020 - 18:27
المستفيد من هذه الجائحة هو صندوق النقذ الدولي تلذي سيغرق الدول بالديون وخاصة دول العالم الثالث. اضاف إلى شركات صناعات المعدات الطبية.
85 - ابن العاصمة DZ السبت 23 ماي 2020 - 18:31
إلى صاحب رقم 48
كلامك صحيح ولكن نسيت ان هناك جار غير بعيد عند ديونه الخارجية 0000 وخزينته مليئة ورغم هذا نرى البعض ينتقدون اقتصاده والله أرى أجيال القادمة سوف تدفعون كل الفواتير التي سوف تتراكم ويبغى دائما الفقير هو الذي يدفع الثمن
86 - لطيفة لحرش السبت 23 ماي 2020 - 18:35
وهل تعرف هذه الحكومة شيء اخر غير الاقتراض . تعودنا منذ وصول بن كيران الى رئاسة الحكومة انهم لا يعرفون شيئا اخر سوى اغراق البلد بالديون ولا يهمهم لا مستقبل المغرب وكيف سيجد الاجيال القادمة انفسهم غارقين حتى الاذنين بالمذيونية وكيف سيتدبرون امرهم لاداء ما بذمتهم . لنتصور لولا تدبير الملك محمد السادس لملف وباء كورونا وكان البيجيدي هو الذي يدير امور الوباء منذ حلوله الى المغرب .فهل كان سيكون عندهم نظرة ثاقبة للموضوع . لا اظن فارتباكات العثماني منذ البداية اظهر انهم "مساكن" فاشلين ولا كفاءات لهم ولا تصور لهم لتدبير اي مشكل .ولكنهم يملكون " السنطيحة" واستعمال الدين لكسب من هم مغسولي الدماغ بشعاراتهم الجوفاء
87 - Said السبت 23 ماي 2020 - 18:35
Il faut diminuer les gros salaires des ministres, les parlementaires, les hauts fonctionnaires d etat sans oublier les gros depenses des palais royaux vu que nous sommes tous des patriotes alors il faut sacrifier.
88 - حسن السبت 23 ماي 2020 - 18:40
زيدو غرقو البلاد .. فلوس صندوق كورونا لاش
89 - Amir السبت 23 ماي 2020 - 18:40
البلاد تعيش على الإقتراض، الصدقات، و الهبات... منذ سنوات. كورونا ستغرقنا و تفقرنا أكثر.
90 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي السبت 23 ماي 2020 - 18:47
مدارس خصوصية توقفت لشهرين بدأت تتأزم تطلب المساعدة . شركات كبرى اكثر من نصف قرن وهي تعلن ارباحها الخيالية توقفت شهرين صارت في خانة الإفلاس والدولة في الشهر الأول من الحجر بدأت تمد يدها للاقتراض.. فماذا يقول المواطن الذي طول عمره يعمل فترة ويتوقف فترات
91 - hamada السبت 23 ماي 2020 - 18:53
في كل وقت نسمع عن الديون الديون المغرب بلد دو تروات كتيرة بالإضافة إلى إستخلاص الضرائب من المواطنين و الطرق السيارة لي كتجني ارباح طائلة بالإضافة إلى صندوق كورونا لي تحطات فيه اموال كتيرة المهم الله يخد الحق
92 - الفاسي مول الكسكيطة السبت 23 ماي 2020 - 19:00
صباح مساء و انتم تقولون اننا احسن من الجارة الشرقية الجزاىر، و هي التي لا دين لها يعني صفر دين، و عندها اكثر من 50 مليار اورو احتياط من العملة الصعبة يكفيها لمواجهة اي طارىء لمدة ثلاث سنوات، سبحان الله متى يستفيق الشعب المغربي المغلوب على امره، نحن ذاهبون مباشرة الى الحائط و الايام بيننا.
93 - Zouhal السبت 23 ماي 2020 - 19:06
باختصار خص المغرب يعتمد على راسو في جميع الميادين
استورد المواد الأولية وقنن الأمور الفلاحية والتجارية والصناعية بمنتوجات مغربية خالصة.
بارك علينا من القروض فين غديين الهاوية رحنا فيها يجب إعادة النظر في المواد المستهلكة
94 - الياس السبت 23 ماي 2020 - 19:08
المغرب بلد فلاحي و البلدان الفلاحية تصمد دائما خلال الازمات و الحروب
و هذا ليس كلامي بل كلام رئيس وزراء البريطاني ونستون تشرشل .
فلا تقلقوا
95 - رابي السبت 23 ماي 2020 - 19:09
اكبر عربون للفشل الخطير للدولة المغربية ككل هو الغرق في الديون الخارجية كالية للسيطرة الامبريالية وطريق لفقدان السيادة .لا تحاولوا بعد كل هذه المذلة الادعاء بانكم حكومة او دولة قادرة على خلق التنمية اذ لا تنمية في ضل التبعية والانبطاح.
96 - مواطن2 السبت 23 ماي 2020 - 19:11
يظهر ان الدولة طرقت جميع الابواب للاقتراض ولم تنتبه الى الرواتب العليا والامتيازات التي يتمتع بها الكثير من الاطر في المغرب. ومن المعلوم ان الكثير من تلك الاطر قل نشاطها خلال فترة الوباء وكان من الضروري مساهمتها بنصف الراتب على الاقل طيلة مدة الوباء.هناك الكثير من الاسر لم تجد ما تنفقه .اقف امام بيتي واشاهد مناظر ينفطر لها القلب.قوم لا تظهر عليهم علامة التسول يتسولون لانهم توقفوا عن مزاولة انشطتهم.الدولة تبحث عن الحلول الصعبة التي لن تزيد الازمة الا استفحالا.في نظري المتواضع الصواب هو الاعلان عن حالة التقشف لمدة معينة لتجنب الاقتراض بطريقة مستمرة.الى اين المصير بعد الجائحة؟....
97 - anonyme السبت 23 ماي 2020 - 19:16
ما كانفهموا والو فين وكيفاش كتصرف هذا الميزانيات ولكن كايبان ليا الدولة ديالنا بحال واحد انسان مفلس وغارق كريدي ولكن مازال كيفكر اسافر ويشري طموبيل وحوايج العيد الخ .
98 - elyacoubi السبت 23 ماي 2020 - 19:18
الإنتاج و الإبتكار و المحاسبة و ترشيد النفقات
99 - Agadir السبت 23 ماي 2020 - 19:26
تعليق 28 برافو عليك فكرة جيدة.
100 - رشيد السبت 23 ماي 2020 - 19:30
دائما سنبقى في تبعية للغرب لأن بعض العقول المريضة لا تريد أن تخسر ولو سنتيما رغم تراكم عدة سنوات من الأرباح
101 - lahbil السبت 23 ماي 2020 - 20:06
الحجر الصحي يكلف المغرب مليار درهم عن كل يوم هدا في زمن كورونا مما يدل على ان الدولة تربح ملايير الدراهم في اليوم في الايام العادية وعندما يتعلق الامر بزيادة في الاجور او التعويضات او مايتعلق بماهو اجتماعي فاءنكم تديرو رؤوسكم وتدلون بمبررات واهية لااساس لها من الصحة لعل كورونا بينت عيوب الدولة
102 - سمير السبت 23 ماي 2020 - 21:46
لو فرضنا انتهى وباء كورونا وفتحت المحلات في الظروف الصعبة والركود الاقتصادي وارتفع سعر البنزين المغرب سيواجه مشكله ثانية سوف يعاني اصحاب الشاحنات من ارتفاع سعرة وسوف تضاعف عمليه نقل البضائع ولن تستطيع الاسر من شراء حاجيتها بسبب الغلاء هناك سوف ندخل في منعطف آخر المشكله ان المسؤلين المغاربة عمرهم ما وضعوا خطة مستقبليه وتذكروا كلامي المغرب سيصبح افقر دولة في افريقيا ولا تنسوا سوف يرجع جميع المغاربة الي في الخارج بسبب عدم توفر وظائف والغاء شرمات ومحلات نحن مقبلون على كارثة اقتصادية خطيرة
103 - الحر بالغمزة السبت 23 ماي 2020 - 23:26
لي عندو شي بلاد يحرتها ودير فيها الزرع ديالو والبطاطا ويربي الدجاج البلدي والبقر , باش ياكل مشي باش يبيع , وهادوك صحاب الحشيش يبداو يفكرو فكلامي من دبا , راه الحشيش مكتوكلشي الخبز , والسلام عليكم , خير الكلام ما قل ودل , والحر بالغمزة
104 - MOUGHRABI66 الأحد 24 ماي 2020 - 01:10
آنا والله ما عرفت فين كتمشي ها د الفلوس ديا ل صندوق النقد الدولي هل يستفيد منها الفقير المهمش المحقور العاطل عن العمل المريض الذي يطول عليه الموعد لسنة أو سنوات هل يستفيد منها الأسر المغربية التي تسكن
في بيت واحد مع مرحاض بالموعد لثلاث أسر مكونة من 6 أفراد .أنا ضد قولة جوع كلبك يتبعك أنا مع الكرامة ومع النخوة أنا مع قولة المثل الصيني الرائع القائل "علمني كيف أصطاد ولاتعطيني سمكة كل يوم" فالصين يعلمون شعبهم كيف يصطاد ولا يحرمونهم حتى يرغمونهم على التسول أنشري ياهسبريس
105 - El houssine الأحد 24 ماي 2020 - 01:17
لا أدري لماذا نلجا إلى الاقتراض مع تدني اسعار النفط، وأسعار السكر00"2 إلى 05"2درهم بالسوق العالمية إضافة لارتفاع وتيرة تصدير المواد الفلاحية..... ؟ وصندوق المقاصة متعافي وفق المعطيات، أفهم تتسطي.
106 - العكاري الأحد 24 ماي 2020 - 05:44
الإقتراض وصل للحد الأقصى وكل ما في المغرب من تحت الأرض وما فوقها وما في البحرين تحت رهان الأبناك الخارجية والبنك العالمي وفرنسا التي لها إستتمارات إذا لاحضت تدهور في الإنتاج سترجع آلياتها بلادنا كما فعلت ببولندا والضحية هم الجالية الذين أستتمروا في العقار
107 - عبدالله القنيطري الأحد 24 ماي 2020 - 10:37
انا بغيت غير نقول واحد الحاجة وكنطلب قبل ما نكولها السماحة من الطلبا والفقها عامة ولكن الطلبا ديال هذا الحكومة ماتيعرفوش شي حاجة تيكولوليها الشبعة من التخمة واخا يتفركعوا راه. ماغديينش يوقفوا من السلف راه عندهم في الدم سارية اللهفة والطمع والجشع ...
108 - هشام سیدی حجاج الأحد 24 ماي 2020 - 12:48
لنکن صرحاء
الدوله قررت فتح المجال الدیموقراطی بعد احدات فبریر وهی تعرف ان الاسلامیین یشکلون الاغلبیه بحکم امتطاٸهم للدین وعاطفیه المغاربه ولکن انتهجت نهجا وهو ضرب مصداقیه البیجیدی امام الشعب فاغرقت حکومه البیجبدی البلاد فی الدیون وهو ماشکل حقدا للمغاربه ضدهم ولکن المتامل فیما یحدت یعرف ان القطاعات الاستراتیجبه لیست فی ید المحکومه فالفلاحه والصناعه والطاقه والمعادن وحتی من یقرر الاقتراض لیست المحکومه بل حکومه الظل فنجحت حکومه الظل فی تصفیر شعبیه البیجیدی ولکن ماحدت هو انه فی خضم صراع حکومه الظل مع محکومه البیجبدی تم اغراق السفینه التی تقل الطرفین فموعد انتخابات 2021 حتی ولو تم ازاحه البیجیدی من الاغلبیه فان الکارته قد حلت وطریق الیونان والارجنتین واعلان الافلاس فی الطریق
فمتلا لو ارادت حکومه الظل الحل کم هو العجز فی المیزانیه 6 ملیار دولار؟
لو صرحت حکومه الظل باموال الفوسفاط الحقیقیه والذهب والاسماک الا یمکننا تغطیه العجز؟ هل کنا نلجا للاقتراض ؟ اترک لکم الاجابه
افهم تسطا
109 - خالد الاثنين 25 ماي 2020 - 11:28
وقبل بضعة أيام اقترض النظام المغربي 200 مليون euro لإنعاش الاقتصاد الفرنسي. حيث وقع على عقد شراء أسلحة فرنسية.
بالله عليكم، هل هذا من الأولويات .
المجموع: 109 | عرض: 1 - 109

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.