24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  2. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  3. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  4. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

  5. في معنى النزاهة، ومعنى الشفافية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | هل يتضرر المغرب من انسحاب شركات تصنيع السيارات إلى فرنسا؟

هل يتضرر المغرب من انسحاب شركات تصنيع السيارات إلى فرنسا؟

هل يتضرر المغرب من انسحاب شركات تصنيع السيارات إلى فرنسا؟

آخر حلول إنقاذ قطاعات الصناعات الثقيلة تستنجد بها دول أوروبية، ففي فرنسا بدأ التفكير جديا في إعادة توطين شركات صناعة السيارات الموجودة في مختلف بقاع العالم داخل التراب الوطني، بغية استدراك النقص الذي خلفته جائحة كورونا.

وفي خطاب رسمي، تحدث إمانويل ماكرون، الرجل الأول في الإيليزيه، عن أن قطاع صناعة السيارات يمر من ظروف صعبة؛ ما يستوجب الإنقاذ عبر مخطط مالي وإستراتيجي، يلزم الشركات بالعودة إلى فرنسا في حال رغبت في مواصلة عملية التصنيع.

وبالرغم من عمومية خطاب الرئيس الفرنسي، حيث لم يذكر أي بلد بالاسم، فإنه معلوم أن مصنع شركة "رونو" بطنجة يمتص يدا عاملة مغربية كبيرة، بالإضافة إلى إمكانية ضيق أفق جذب الاستثمارات في هذا المجال خلال السنوات المقبلة، في حال سلكت دول أخرى نفس السبيل.

ويقول رشيد أوراز، باحث اقتصادي بالمعهد المغربي لتحليل السياسات، إن عملية انسحاب الشركات تبقى مسألة واردة الحدوث؛ فالاقتصادات الصناعية الكبرى تعاني مشاكل عديدة، تتقدمها البطالة، وباشرت مسلسل استرجاع صناعاتها.

ويضيف أوراز، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن بعض الدول بدأت تفكر في منح الشركات تحفيزات من أجل استرجاع الصناعات، خصوصا بعد فشل الصين وبعض الدول النامية في تدبير الأزمة، وبالتالي الوجهة ستكون الدول المتقدمة.

ويؤكد الباحث الاقتصادي المغربي أن الشركات تبحث عن الأمان وتبتعد عن الهشاشة وغياب الاستقرار، مستدركا أنه رغم ذلك فالوضع ليس متساويا لدى جميع البلدان النامية، مشددا على أن المغرب بحكم قربه من أوروبا قد يجذب الشركات المنسحبة من جنوب غرب آسيا.

لكن هذا الأمر، وفق أوراز، يبقى صعبا بالنظر إلى ضعف مؤسساته الاقتصادية ومحدودية موارده البشرية، مسجلا أن جذب شركات أخرى يحتاج مفاوضات، والاقتصاد العالمي الآن في بداية ما يشبه ركود، وبالتالي من المتوقع نشوب صراع قوي حول جذب الاستثمارات، والغلبة ستكون للأنظمة الأكثر شفافية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (156)

1 - المغرب الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:06
إلى مابغاتش فرانسا
عيطوا للشينوا ، راه عندهوم الريادة فهاد المجال،
2 - مغربي قح الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:08
شركات تصنيع السيارات الفرنسية تحتاج المغرب أكثر مما يحتاج لها المغرب،كلام ماكرون فقط لتنويم الفرنسيين وربح اصواتهم .ماكرون ليس الرئيس التنفيذي لأي مصنع سيارات ،قرارات رونو وبوجو وسيتروين بيد مدرائها .اليد العاملة المغربية اقل بكثير من نظيرتها الفرنسية رغم جودة اليد العاملة المغربية،اظف على ذلك انه بفرنسا هناك حرب حقيقية بين أرباب رؤوس الأموال والنقابات عكس المغرب فلن يتخلى أرباب رؤوس الأموال عن المغرب الذي معه ربح أكبر لصالح قرارات ماكرون.
3 - يعقوب الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:08
في حال انسحبت اتمنى من المغرب ان يأخذ العبرة وان ماما فرنسا لن تدوم لو قدر الله وقوع اي شيء مستقبلا فعلى المغرب أن يبدأ التفكير في صناعات اخرى قادر على تدبيرها وانتاجها بنفسه
4 - Mounir الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:09
قالوها ناس بكري" المغطي بديال الناس عريان" طالما لا توجد إرادة سياسية لولوج نادي المصنعين وطالما أن مسؤلينا الفوا الريع لأنه سهل ومضمون على الصناعة والتكنولوجيا المحفوفة بنوع من المخاطرة فلا نتوقع الامزيدا من الانتكاسات والصدمات
5 - بدون أوراق الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:09
عادي جدا ! كل بلد يدافع عن مصالحه في هاد الأزمة الخانقة !

ايوا هادوك الناس اللي يعيبون رونو و بوجو و داصيا و سيتروين ... اذهبوا الان عند ماماكم ميركيل و قولوا ليها تجيب ليكم للمغرب مصانع الميرسيديس و الفوسفاكن و البورش و اودي

ولا سيروا دأبا عند الشينوا و الكوريين و اطلبوا منهم ايجو للمغرب لديروا فيه المصانع ... غادي ايجيبوا ليكم الضباب!
6 - مجرد جواب الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:10
المغرب لن من انسحاب شركات تصنيع السيارات إلى فرنسا بل ستضرر فقط مجموعة من المستفيدين الذين يعدون على رؤوس الأصابع.
7 - simo danmark الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:10
لن يتضرر المغرب.لان الشركات الفرنسية مرتاحة بسبب تخفيف الضرائب. زيادة على دالك اجور العمال والموظفين المنخفظة ......المغرب هو علامة ربح بالنسبة لباريس.....
8 - N.H الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:11
تيقول واحد المثل شعبي(لمكسي بديال الناس عريان)كفى من التوكل على الغير يجب على الدولة أن تستفيق من سباتها و تغيير الجدري للنظام و الطريقة التي تسير بها البلاد و إدخال الأموال المهربة إلى الخارج و إستثمارها في المغرب كما يجب الإهتمام بالتعليم و الصحة و إعطاء كل دي حق حقه و محاسبة كل من بدر أو نهب المال العام كيفما كان و تغيير الحكومة بالكامل و تقليص أعضائها إلى أقصى حد ممكن كفى من الكسل و السرقة و الأنانية
9 - سمير الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:11
إذا كان الامر صحيحا على المغرب أن يتدخل فورا ويكمل ما بدأته فرنسا في تصنيع سيارات ذاخل المغرب في اسم العلامة تجارية جديد
10 - وادزامي الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:11
فرنسا التي ستضرر و ليس المغرب فالمغرب كان دائما أقوى منها لكن بعض المسؤولين يضعفونه أمام فرنسا
11 - العابر الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:12
لا يحتاج المرء لاي مستوى تعليمي كي يحدثك عن الاثار المدمرة لانسحاب الشركات المستثمرة ببلادنا فمنذ وصلت كان الناس العاديين يعرفون ان وجودها له ارتباط بالسياسة الخارجية و ارتباط بلوبي التجار الكبار المغاربة و جانب وهمي يتعلق بمناصب الشغل الوهمية التي تنتهي برحيل هذه الشركات.اذن الوطن خاسر كل شيء.
12 - نعم الرأي الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:13
حسنا يفعلون لو فعلوا فليذهبوا الى حيث الاستقرار أما البلد المحكومة بالقبضة الأمنية البوليسية القمعية فلا تصلح لشيء، ايوا يلاه اسي العثماني و سي لفتيت قالك صحة المواطن أولى من الاقتصاد باش بداك جوج سبيطارات ديال عام الفيل ايوا نوض دبر على الاقتصاد دابا
13 - مغربي الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:13
فرنسا رابحة في قطاع السيارات فوق التراب المغربي اكثر مما تكسبه فوق أراضيها الفرنسية .
لعدة أسباب منها ضعف أجور اليد العاملة .
14 - فارس الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:13
رب ذرة نافعة. تمشي رونو نيسان و يرجعو لينا الساعة العادية gmt
15 - Avis الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:14
وهل الشركة الفرنسية ستتحمل اتعاب اليد العاملة الفرنسية التي قد تبلغ 4اضعاف تكليفة اليد العاملة المغربية مما سيرفع بدوره من التكليفة النهانية للسيارات ، زد على ذلك الاستثناءات و التخفيضات الضريبية التي تستفد منها الشركة...
16 - محمد ريان الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:15
لقد شهدنا خلال هذه الأيام حس وطني وطاقات واعدة بين شبابنا وعلمائنا فقد حان الوقت أن نهتم بهم ونشجعهم ونستتمر فيهم .
17 - زائر غير مبالي بالأكاذيب الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:15
كل ما يتعلق بمنتوجات وصناعات فرنسا فل تدهب للجحيم. نريد قطع العلاقات الى الأبد مع فرنسا.
نريد شركات ألمانية في البلاد هم أهل الحق والاثقان في العمل ليس كثلك الديكة
18 - Abdel الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:15
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته... لمشاو هما نبداو حنا نصنعو سيارات ديالنا مغربية مالنا مخصوصين؟ الاضمغة واليد العاملة مجودة خاص هي حسن التدبير.
19 - مول الحانوت الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:15
حالية الادارات المغربية تتصدر الدول المنافسة في المماطلة والبروقيراطية و المحسوبية.
فقط الشركات العديمة الخبرة او العملاقة ستجرؤ على الاستثمار في المغرب.
بنادم كيجيب فلوسو كايتمرضنو عليه..
20 - hamid الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:16
اليد العاملة الرخيصة والمؤهلة هي التي تجعل الإستثمارات والخدمات تحول إلى الدول النامية. فحتى الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت لا تصنع العديد من الأجزاء ومنحت الرخص لتصنيعها خاصة في الصين كالآيفون والهامر، وتركيا بالنسبة للقطع الحربية. فجميع الدول المصنعة أصبحت تبحث عن الكلفة الرخيصة والربح المرتفع. وهناك عامل آخر هو صحة المشغلين مثلا مراكز النداء وكذلك التلوث البيئي خاصة الصناعات الكيمياوية.
21 - zak الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:16
جاء الوقت باش المغرب يعتمد على نفسو بارك من الاستعمار الاقتصادي الامكانتش فرنسا ميكونش المغرب كورونا عطاتنا فرصة باش ينتاعش المغرب بولادو مشي بالاجنبي
22 - Imad الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:17
Je pense pas car il sont oblige il sont au maroc parce que la main d ouvre est moins chere donc vous croyait qu un francais il va travaillait pour 400euro par mois.... il y aurais tjrs ce secteur
23 - مراقب الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:17
اتمنى من كل قلبي إن تسحب ماما فرنسا إستثمارتها حتى نجدها مناسبة وذريعة للتحالف مع الصين حيت ستقوم الصين بتعويض جميع استثمارات ماما فرنسا ، لكن هيهات فالمغرب ضرع لا ينضب.
24 - France الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:17
70 الف اسرة تعيش بفضل معامل رونو في كازا وطنجة,عطيونا الحل يا جماعة الهروي لي تيكرهو فرنسا ,يالاه وريونا ذكاءكم وعيطو للدول لي مزعوطين فيها تجي تعتق هاد الاسر
25 - Anass الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:18
بطبيعت الحال ستتضرر مادام فرنسا رفعت الحجر في 11 ماي و أدارت عجلت الإقتصاد رغم كونها من اكبر المتضررين بالفيروس وإن إستمر المغرب في التقدم إلى المجهول اكيد سوف ينتقلون إلى موطنهم.
26 - caprice الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:19
يجب التفريق بين الخطاب الموجه للعموم و التوجه الفعلي السياسيون دائما لديهم خطابين على الاقل. يتحدتون ايضن عن صعوبات للقطاع و اغلاق مصانع في فرنسا لتبرير دعم المصانع امام اراى العام المحلي. الدي لا نقاش فيه هو انهو مادام مصنع المغرب يحقق لهم ارباح فلن يغلقوه
27 - Anas fes الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:19
إدا إنسحبوا أخدوا الربح معهم . و إدا لم ينسحبوا أخد الربح معهم . هم في كلتى الحالتين رابحون.
28 - انور الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:20
لكي لا نستغفل الشعب. المستفيد الاول من هذه المجالات هي الشركات نفسها اما عن الاستعباد للعمال بملاليم و اجور رخيصة تجعل الفرنسي ينظر الى المغربي بنظرة احتقار. اذن الماء و الشطابة الى قاع البحر.
انا اومن بالنهضة الصناعية اذا فعلا الدولة تريد العزة لمواطنيها.
الشعب والله الى تعب من نهب المسؤول و قلة القيمة للمواطن. نبنب دولة قوية نعتز بمغربيتها او خليها اتريب.
نخدموا عند أسياد الاستعمار لااااااااااااااااااااا
29 - SKIZO الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:20
السيارات الفرنسية التي تباع من داخل المملكة المغربية تنافس نظيراتها في فرنسا سواء من حيث الجودة و بشكل من الاشكال من حيث العدد الكبير من السيارات المباعة .و لا اظن ان فرنسا سوف تقوم بهذه الخطوة مع المملكة المغربية لان المغرب ايضا سيتعامل بنفس الاسلوب المصلحاتي وربما سيعيد النظر في بعض الاتفاقيات الاقتصادية التي تخدم فقط فرنسا على غرار الصيد البحري والفسفاط و التعاون في مكافحة الارهاب.
30 - مواطن غيور1/ التصنيع الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:21
السلام عليكم
على الدولة التفكير في فتح السوق المغربي للتصنيع للشركات الألمانية و اليابانية دات التكنلوجيا العالية.
المستقبل هو للسيارات الهجينة و الكهربائية و هاتان الدولتان هما الرائدتان في هدا المجال.
الدول كلها تبحث على الحمائية و تشجيع الإقتصاد المحلي و فرنسا نمودجا، فالرجاء لا نضع بيضنا كله في سلة واحدة.
31 - وخدم عقلك الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:22
واش كتظن فرنسا باغ للمغاربة الخير هي ولا كاع الشركات الموجودة في بلادنا والله ما جايبهم الا المصلحة الخاصة اولا اليد العاملة الرخيصة الهروب من الضرائب الحفاظ على بلادهم نقية لانهم عندهم منظمات حقوقية حقيقية تمنع التلوت اما نحن غير عرض عليهم يتعشاو ودير الي بغيتي وفوق هذا اش كنستفدو حنا كمغاربة يلا كانت غير داسيا رها الدولة فرضتها على الجميع. علاش ما نديروش صناعة مغربية 100 في 100 باش فايتنا
32 - Sabrina الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:23
ماعندهم فين يمشيو.واش العامل فالمغرب كيشد 3000درهم والعامل افاوروبا كيشد 3000 euro والخدمة اللي كيديرها العامل المغربي الضوبل اديال العامل الفرنسي اوكتقوللي غادي يمشي .واش كاين شي مش كيهرب من دار العرس.هادوك راهم كيقلبو غير اعلى هداك الصندوق انتا ع كورونا خاصهم حتا هما الدعم.
33 - باسو الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:23
اسمحوا لي معذرة هذا تخليل سطحي للاوضاع
قضية اعادة توطين الصناعات فيها عوامل متعددة . وفيها بالتحديد المصالح المتبادلة.
نصالخ فرنيا والمغرب متشابكة.....والشركات الفرنسية لن تنسحب مت المغرب لات مصلخة الاقتصاد القرنسي قائمة في المغرب، والمغرب عنده اختيارات اخرى في حالة قررت فرنسا اعادة التوطين. واكثر من ذلك ذلك..ماهي الموديلات المصنوعة في المغرب؟ وهل نختزل قطلع السيارات فقط في علامتين ؟ واكثر من ذلم في عز الازمة عدة شركات عبرت عن استعدادها للاستثمار في المغرب.
34 - رضا الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:24
تحليل مجانب للصواب في كثير من النقاط التي تطرق إليها، فكيف يصيف أن الصين لم تتغلب على الوباء و هي أول دولة إستطاعت التغلب عليه، و من جهة أخرى لا يمكن لبعض الشركات أن تستغني عن فروعها في الخارج فهذه الفروع تستفيد من إمتيازات ضريبية عديدة و تشكل أيضا منصات للتصدير نحول دول أخرى و الأمثلة عديدة ...
35 - لحسن الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:25
المكسي بحوايج الناس عريان
ستنسحب هده الشركات عاجلا ام اجلا يجب بحث عن أليات تمكن المغرب من اقتصاد قوي حسب إمكانياته و طاقاته التي يجب أن تولى الاهتمام بمحاربة اقتصاد الريع و المحسوبية و الزبونية و هدر الطاقات و الكفأت
36 - رشيد الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:26
فلماذا لا يستثمر المغرب في شبابه المتفوق في الهندسة والطب وباقي الاختصاصات التقنية في الغرب وأمريكا على مستوى مشاريعه العلمية الابتكارية لصناعة سيارات صديقة للإنسان والطبيعة في آن واحد بدعم البحث العلمي والتكوين بشكل كبير في كل القطاعات الحيوية لركوب قاطرة الدول المخفظة لفاتورة الاستيراد وزيادة عائدات التصدير والله المستعان به .
37 - عبدالرحيم الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:26
كي قول واحد المثل مغربي: المكسي بديال الناس راك عريان.
من العبر التي علمتنا جاءحة كورونا أن نعتمد على مواردنا المحلية وأن ننهض بالتعليم والصحة وأن نشجع البحث العلمي.
38 - العرايشي الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:27
لن تستغني فرنسا عن مصانع المغرب ذات التكلف المنخفظة لما تقدمه من أرباح خيالية
39 - صادق المعروفي الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:30
ينبغي ادراك ان العالم تغير كثيرا كثيرا و لن تعد التقنيات و التكنولوجيا و الصناعات بما فيه الدقيقة جدا و العلوم البالغة الدقة حكرا على دول معينة و قليلة كما في القرن 19 م بل اليوم صار في متناول جميع الدول بما فيه الصغيرة التحكم و الابداع في التقنيات و الاختراعات اللازمة لوظيفة اية دولة او مجتمع - مثلا كوريا و اليابان و التايوان و اندنوسيا و كوبا الخ- بل اصبحنا نعيش مفارقات عجيبة - مثلا: متوسط العمر و شروط الصحة للسكان هي اليوم افضل بكثير من امريكا الذي يتناقص فيها متوسط العمر و ايضا ظروف العيش الخ- الدول الكبرى تخسر مئات البيليارات من الدولارات فقط في الصناعات العسكرية (غواصات طائرات حربية اسلحة الخ) التي لا تفيد في تحسين وضع السكان بقدر ما تعمل على تفقيرهم- هكذا صرنا نلاحظ دولا غنية شاسعة فيها كل الثروات لكن سكانها في عيش صعب و ايضا في اوربا- بعبارة اخرى هي دول تخسر الملايير في امور غير ضرورية مطلقا (الصناعات العسكرية) او السباق نحو صناعات اخرى لا فائدة فيها لعموم السكان- انه عالم مجنون متناقض، عالم فقد كل حس سليم، بدل العيش في السلم و الاخاء و التعاون بدون هيمنة او تبدير لموارد الارض
40 - Yassine el haddadi الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:31
على المغرب ام يفكر في المستقبل ويضع جميع الاحتمالات وان يكون البديل موجودا من الآن وان لاينتظر حتى ترحل شركات السيارات الى فرنسا ,
الحمد لله المغرب اصبحت له تجربة في هذا الميدان واصبح يمتلك يد عاملة محترفة ولا ينقصه الا المبادرة
41 - الأسد الاطلسي الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:31
إستمعت التقرير في قناة فرنسية مصانع رونو و بيجو المغرب غير معنية بالسياسة الجديدة للرئيس الفرنسي بل تهم بعض شركات فرنسية في شرق أروبا وهناك احتمالية للإستفادة من الدعم الحكومي الفرنسي لرونو المغرب
42 - Ali الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:32
الرءيس الفرنسي تحدث في رأيى على الموديلات الجديدة التي ستنتجها المصانع اَي ما سماه سيارات الغد. ثم ما ينتج اليوم في المغرب او في بلدان اخرى ليست هدايا فرنسية لهذه الدول بل هي عمليات تجارية لها مقابلها من الربح والمزايا فالمغرب يستورد أغلبية حاجياته من هذا البلد ويخصه كذلك بصفقات كالقطار السريع مثلاً.
43 - فيصل بركاني الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:32
خلاصة قول شركات اجنبية لا ربح من ورائها ...اعطيناهم كل شيء وسيقولون لنا عما قريب باي باي ياشيري باي باي.
نحتاج صناعة وطنية حرة بالله عليك سيارة لوغان هل تحتاج تكنولوجية ..... سيارات مصنعة في طنجة قادرين عليها اضعاف واضعاف نحتاج فقط رغبة ودليل هي جهاز التنفس مصنع هنا في المغرب
المغرب فتح باب غرفة نومه لهم فجعلونا تحت مصالحهم فقط لا ضمان لنا معهم
والسلام
44 - WE DONT WANT YOU الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:32
سير بحالك يا مانويل ماكرون سير بعد من افريقيا وعطينا التيساع
45 - Soufiane الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:33
لما لا تكون هذه فرصة سانحة للمغرب من أجل شراء علامة داسيا على شركة رينو لتصبح شركة مستقلة و برأسمال مغربي . لتستفيد رينو من بيع جزأ من أنشطتها بسبب فشلها المالي و يستفيد المغرب من بناء أولى لبنات صناعة السيارات وطنيا . علما ان علامة داسيا تصنع في المغرب و النمسا فقط و يعتبر مصنع طنجة أكبر من مصنع النمسا بكثير
46 - مهتم الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:34
نهار رونو قررو يفتحو فرع ليهم فالمغرب مفرحتش وهادا واحد من اسباب - وسبب رئيسي هوا اننا متنصنعو والو ومفيدنا والو - نهار نبقاو نصنعو سيارات جميع اجزاء نتاعها صنع محلي مغربي
وتكون سيارة مغربية %100 ديك ساعة انكون فخور ببلادي
47 - محمد المغربي الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:34
يجب العمل على دعم الصناعة المغربية المحلية و يجب مقاطعة كل المنتجات الأجنبية الغير الضرورية.
48 - زين العابدين الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:35
لوكان اعطينا لهاد المجال حقو ودعمات الدوله الشباب وساعدتهم لوكان حنا في المغرب كنصانعو ماشي نتنتكلو على اوروبا في كل شيء بحال لحنا في المغرب ما عندناس مؤاهيلات ومعندنش شباب في هاد الميدان خصنا بزاف
49 - Omar الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:36
qu'ils nous laissent leurs infrastructures et il est temps qu'on commence à produire nos propres marque comme la Corée du sud qui auparavant faisait juste l'assemblage des véhicules japonais puis après elle a commencé à produire ses propres marques. Au début c'était au dessous de la mpyenne maiq Après leurs voitures se vendent comme deq petits painq
50 - استاذ الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:36
ان جاءحة كورونا سببت انهيارا اقتصاديا وركودا في العديد من الدول وخاصة المتقدمة منها، إذن لابد لهذه ان تخطط لتحسين اقتصاداتها لحل مشكلة البطالة وتعويض خسائرها ، تضطر الى استدعاء شركاتها في الخارج لتعمل لصالحها.
51 - ولد حميدو الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:37
مجرد فرضيات فالشركات الضخمة هي التي تقرر و ليس الدولة الفرنسية او ماكرون فهي مع الربح فاليد العاملة برومانيا او البرازيل او الهند و المغرب و تركيا و غيرها ليس هو سميك فرنسا
ارتاحوا من هده الناحية فلوبي الصناعة لا يتدخل فيه اي احد
52 - lacel الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:38
لا رونو ولا غيرها يابه لكلام ماكرون كلهم شركات خاصة تبحت عن الربح فقط . ان كانت المحفزات التي يمتاز بها المغرب قد سمحت له باستقطاب عدد كبير من الفاعلين العالميين بالقطاع فانه قادر على دلك حتى في عز الازمات .
من جهة اخرى ربما قد يلجا المغرب الى لعب اوراق اخرى بحوزته ان تدخلت السياسات العمومية في اعادة توجيه هده الشركات . متلا بايباي استتمار تيجيفي مراكش اكادير و منحه للصين و استقطاب شركات سيارات صينية و هم يعلمون كفاءة المغاربة التي اكتسبوها مع رونو نيسان و يازاكي و سيوز و لابينال و غيرها .
المهم المغرب خصو يبعد غير من صداع عدم الاستقرار الامني و مايخافش
53 - am am الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:39
يعتقدون أننا فقدنا شيئًا ما ولكن بعد ذلك سيخسرون عملاء رائعين يشترون سيارة فرنسية إذا اعتقدوا أننا بحاجة إليها وهذا خطأ ، فيمكن أن يكون لدينا أي شركات صناعة السيارات (سياسة يستعملها ضعفاء العقل) إذا كانوا يريدون أن يفقدوا دعمًا كبيرًا لجميع المنتجات الفرنسية ، فعليهم تجربة ذلك
54 - Foad الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:39
نعم ستنسحب وإن لم تنسحب اليوم ستنسحب غدا لأن الأمر عادى شركتهم وهم احرار في ذالك لأن الاتفاقيات ما كانت تعلم أن الوباء سيذهر ومن هنى على من هم مركز القرارات أن يعلموا راسك عليك أن تغطيه بيدك وليس بايدى الاخرين يقول المثل علمنى كيف اصطاد السمك وليست كيف اطهيه من الأمهم على الدولة أن تستدعى علمائها من الخارج والداخل ويساهمو بافكارهم وعقولهم لوطنهم موجودين في العالم والكل يعلم وتكون لنى صناعة وطنية
55 - بنعبدالسلام الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:41
في هذا الصدد،الخاسرالأكبر ستكون هي فرنسا ، إذا تحلى المغرب بحَدِِّ أدنى من الشجاعة.فرنسا تستبيح كل شيء في المغرب وتعتبره حديقتها الخلفية. الرابح الأكبر في العلاقات الاقتصادية بين البلدين هي فرنسا. فرنسا قتلت الأقتصاد المغربي باستيلاء شركاتها على جميع دواليليب الاقتصاد المغربي. وحتى الساعة الإضافية المشؤومة والتي أمرضت نفسانيا جميع المغاربة، سببها محاباة شركات فرنسا في المغرب. على المغرب أن لا "يكبر الشان" لفرنسا وأن يعقد اتفاقات صناعية مع دول أسيوية على سبيل المثال والتي لا تعاني من عقدات ورواسب استعمارية كفرنسا . ولا شك أن الإتفاقيات مع هذه الدول ستكون أقل كلفة من الإتفاقيات مع فرنسا وستكون في صالح المغرب مائة في المائة. هذا إذا تحلى المغرب بالشجاعة كما قلنا ويقول لفرنسا وشركاتها "oust". لا يمكن للمغرب أن يبقى تحت ابتزاز فرنسا الى ما لا نهاية.
56 - رشيد الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:42
لايمكن للشركات المتخصصة في صناعة السيارات أن تنسحب من المغرب لسببين هما
اولا استغلالها لليد العاملة الرخيصة
تانيا اعفايها من الضرايب والرسوم
57 - hassan الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:43
يلزمنا بعد الجاىحة إعادة ترتيب الأولويات في المغرب :1. التعليم:أحداث ثورة علمية تقطع مع المخططات الفاشلة وايلاء أهمية كبيرة لما يدرس في الأقسام و ذالك بحذف الكثير من البرامج القديمة والتي لا تزيد المتعلم إلا غباء وجهلا.والاهتمام بالبحت العلمي من خلال تشجيع المتعلم على الابتكار منذ الرااحل الأولى التعليم .... 2. الكف من المزايدات السياسية والالتفاف لوضع ميثاق وطني يشارك فيه جميع الأطياف السياسية والثقافية. 3. سن سياسة تقشف وطني بدءا من الاعلى إلى العامل البسيط 3.الاهتمام بالجانب الصحي 4.تعزيز الانتماء والروح الروح الوطنية ....................
58 - عبده الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:46
لعل هذه احدى نتائج تبعية اقتصادنا لفرنسا و التي تعرضت في الماضي لعدة ضغوطات لاسترجاع الشركات التي تم توطينها بالخارج بالنظر الى انعكاساتها السلبية على سوق الشغل الداخلية . والامر يتعلق حتى بمراكز النداء العاملة بالمغرب. حيث كان ساركوي نفسه قد وعد بعودتها لفرنسا اثناء حملته الانتخابية الاان الروابط التقليدية بين المغرب و فرنسا كانت تحول دون ذلك. لقد كتبت موضوعا حول مصير المجموعة الاروبية بعد كرونا الاانه لم يعرف طريقه الى النشر عبر هسببريس .. و لا عرف سببا لذلك..اوضح فيه علاقة الدول الاروبية داخل المجموعة و خا رجها .اي مع شركائها و على رأسهم المغرب. اقد قال وزير الصناعة المغربي :"ان ازمة كورونا فرصة نادرة للاقتصاد المغربي لتحقيق تطور نوعي في هياكله .. و في جلب استثمارات جديدة .. "الا انه لم يوضح كيف سيتم ذلك..علما ان المصالح العليا للدول اصبحت تتحكم في طبيعة العلاقات بينها.. وتهدد بتغيير جذري في مفهوم الشراكة ..و التعاون الدولي...
59 - لا أعتقد دالك الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:46
فرنسا لن تتخلى على اليد المغربية الرخيصة جدا 2500 درهم الى 4000 درهم في حين اليد العاملة الفرنسية لا تقل عن 30000 درهم أي ثلاثة ملايين سنتيم او 3000 أرو.
أضف على دالك اليد العاملة المغربية يمكن ارتشاء نقابتهم أما في فرنسا الارتشاء قد يؤدي الى الافلاس والغلق كل هده الامتيازات لن تسمح فيها فرنسا.
60 - Omar fido الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:47
ما عندنا مانديرو بالسيارات. راه المغرب ولى كيصنع الكمامات و الحمد لله. أشنو بغيتو مازال.
61 - عبدالله الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:53
الحل هو تطوير البحث العلمي لخلق شركات مغربية لصنع السيارات بعلامة مغريبة وبجودة عالية لتنافس كبرى الشركات . ولا ينقصنا اي شيء لبلوغ دلك خاصة واننا نتوفر على مهندسين في المجال وعلى تقنيين بارعين وعلى يد عاملة ماهرة . وللاسف ينقصنا شيء واحد احزاب سياسية توفر راءسمال الاخلاقي والتنافسي للاغنياء المغاربة للاستتمار في بلدهم خاصة المغاربة في المهجر الدين يتعرضون لشتى انواع الابتزاز من طرف رؤساء وعمداء المدن ومديري الوكالات وغيرهم...........
62 - mounir الأربعاء 27 ماي 2020 - 17:55
المكسي بديل الناس عريان الماء والشطابة حتى قاع البحر اش ستفدنا من هد فرنسة من يوم استقلال وليس هناك استقلال
63 - ABC الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:01
المثل المغربي يقول المعطي لحوايج الناس عريان // واللي هددني ضربني . على صناع القرار في المغرب أن تكون لهم الشجاعة ليتخلصوا من اقتصاد الريع والزبونية والمقاولات الصغرى النسيج وغيرهم. والبدء في وضع مخطط التصنيع المغربي 100% برأسمال مغربي بأيادي مغربية وأدمغة مغربية.
64 - fouad الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:01
اذا ما ارادت فرنسا استرجاع الشركات العلامات الفرنسية عليها ان تنتج تحفيزات مهمة لضمان استجاب مدراء الشركات و لكن السؤال المهم هل اليد العاملة سستنازل عن مستحقاتها لضمان الجودة مع الربح لفاءدة الشركات والا فما قاله السيد ماكرون تيبقا غي الشفاوي
65 - كن اسدا وكلني الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:02
المغطي بحوايج الناس عريان !
الى متى يتم احتقار المصنوع المغربي ؟لمذا لا نطور سيارات 100٪مغربية ،وقد اكتسبت اليد العاملة في المصانع الاجنبية الخبرة الكافية ،
لمذا عقدة الاجنبي مترسخة فينا ؟ هل يصعب على البلد الذي انجب السلاوي و بنشقرون و عباقرة آخرين ان يبتكروا سيارات مثل اللوكان لداسيا؟
الى متى يتم اشغال الرإي العام بقضايا تافهة ، و صراعات عرقية و دينية ، و التخربيق لخدمة املاءات خارجية؟

الى متى نشحت العملة الصعبة ،و نستنجد بالبنك الدولي ونحن غارقين الى الذين في الديون و غرقنا اجيالا واجيالا واجيال

الى متى يلقي المغرب بشبابه الطامح الى عيش افضل في يكون الحوت ؟!!!!
الى متى يخون المغربي وطنه و أرض اجداده وخوانه لاثراء البنوك الخارجية ، كم يلزمه من ألف قرن لصرف كل الاموال المهربة؟
اتألم عندما ادخل الى المغرب في العطلة ،و أجبر اولادي على التكلم بلغة البلاد ،ارى الجامعات الاخريات اللواتي لم يغادرن المغرب يتكلمون الفرنسية في البيت ،والشارع والله مهزلة بكل المقاييس !
66 - soufiane الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:04
J ai entendu le discours de Macron , le Maroc ne sera pas touché Il a parlé des voitures électriques et les voitures à grande valeur ajoutée, ici au MAROC on fabrique des voitures low cost
67 - الامثال القديمة فيها فائدة الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:04
لهذا قال المغاربة القدامى المثل الخالد ألِّي مغطي بديال الناس عريان اعطاوك كاشّا تغطى بيها فالبرد غدا يجيو يقولو لك بغينا كاشتنا لماذا لانك تعتمد على غيرك لتدبير امرك .
68 - Adam الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:07
شركة رونو في المغرب اكبر مستفيد مع توطين صناعتها في المغرب والدليل ارغام المغرب على اعتماد التوقيت الصيفي _استغلال اليد العاملة الرخيصة _تسويق المنتوج بسعر مرتفع _الاستفادة من الاعفاء الضريبي والامتيازات الجباءية _التغلب على المنافسين في الاسواق .....فماذا استفاد المغرب اداكانت هده الصتاعة من الكماليات ...وهل نجح الذين يراهنون على جلب الاستثمار الخارجي في خلق صناعة وطنية مندجة بستفيد منه القطاع الفلاحى والخدماتي وهل حققت البلاد امنها الغداءي ... ..واخيرا لابد من الاتفاق ان التغلغل المالي والاقتصادي كان في يوم من الايام سببا في استعمار بلدان العالم الثالث ومنها المغرب
69 - Kar الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:08
Si l état français oblige les constructeurs Renault et PSA de fermer ces nouvelles usine ce j en doute. Le Maroc doit les poursuivre en justice pour clôture de contrat et devra demander des dédommagement en plus il doit impérativement prendre toutes les directives et stratégies de fabrication et usinages des moteurs carrosseries et chercher de nouveaux partenariats turcs ou chinois ou coréens ou indiens ou japonais.
70 - عبد. العزيز الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:11
اين هم العلمانيين من التكوين المهني العالي والموارد البشرية المتكونيين والمهندسين في هذا المجال فعليهم الحلول والعلمانيين هم من يسيطيرو على التعليم العمومي والتكوين المهني اما الائمة والخطباء وعلماء الفقه والقرآن فهم يتم تخريجهم من التعليم العتيق انكم تدلسون على المغاربة وما عليكم الا تتحملو المسؤوليات الملك نصره الله في واد والعلمانيين في واد آخر
71 - marocain الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:11
أنا أعتقد أن المغرب سيكون ربحاً إذا ماقررت فرنسا رحيل لإنه راكما تجربة لابأس بها في مجال صناعة السيارات. و بالتالي هناك عدة شركات أسيوية قد تعوض رحيل فرنسا و لسيما التسهيلات الضربية التي يقدمها المغرب .
72 - مغرب صناعي الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:12
كيقول المثال المغربي
المكسي بدال الناس عريان
و خاص المغرب اعتامد على راسو من بعد الله عز وجل
73 - المحجوب اوشقير الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:13
بعد كورونا الشفافية تبقى هي الحل الوحيد للنهوض و جلب اموال المستثمرين
74 - miloudi الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:14
الى المعلق 10 - وادزامي :ما عساني ارد على كلامك سوى بالقول لك ان لم تستحي فقل ما شئت .
75 - غالي الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:15
«  والغلبة ستكون للأنظمة الأكثر شفافية. » هذه هي النقطة التي يجب الإشتغال عليها للنهوض بالإقتصاد الوطني و جلب الإستثمارات و الشركات الأجنبية.
76 - Najwa الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:17
لي مكسي بحوايج الناس عريان اذا انسحبت شركات السيارات للدولة الام فستكون استفاقة للمواطن اامغربي من الوهم اللذي يعتقد ان المغرب اصبح قادرا على صناعة سيارة و هي في الحقيقة مجرد تركيب و سؤال موجه للدولة المغربية مذا حقق المغرب بعد ازيد من 60 سنة عن (الاستقلال)) لا امن غداءي و لا طاقي و امن صناعي ولا الدواء و لى حتى الامن الماءي فشل ذريع بكل مافي الكلمة من معنى ما يجسد التبعية للقوى الاستعمارية و عدم السيادة الوطنية و ااسؤال ماهي انجازات الدولة المغربية للشعب المغربي ؟؟؟؟ التعليم و الصحة و الشغل حديت ولا حرج و الفساد ينهش مختلف المجالات و ااقطاعات و الفقر المدقع...... لك الله يا وطني
77 - عادل الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:17
عندما ترجع هذه الشركات الى بلدها الاصلي ...ستكون احسن انطلاقة للمغرب ...كل الاطر المغربية التي تسير هذه الشركات و الموردين و اليد العاملة و المهندسين . ما ينقص هو الارادة فقط. فلو اجتمع الجميع على كلمة رجل واحد و الله سيصنعون علامة جديدة و نفس الخبرة فمن الرابح اذن ....لا تتشائموا اتركوهم يرحلو.
78 - مصطفى السوسي الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:18
الى نساحبات رونو من المغرب،ابدا المغرب تكرير الفوسفاط في المغرب. وها حنا تعادل 1#1
79 - هااام جدا الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:20
لابد ان تمنع الدول دخول السيارات الفرنسية للبلاد
80 - جواد حمان الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:25
في حالة انسحاب رونو من المغرب لا بد من البحث عن شركات أخرى منها هيونداي أو فورد الأمريكية والشركات الصينية الكهربائية أو التركية وتقديم التسهيلات الضريبية لتسويقها وطنيا وإفريقيا وآسيويا
81 - Tarik الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:25
يجب على الدولة تاخد الامور بجدية و تعطي الاولوية لوليداتها لي باغين يهزو البلاد و يستتثمرو ولكن في المقابل تعطيهمم من تسهيلات ما تعطي للاجانب واهم حاجة تبسيط الاجراءات للناس لي باغا تخدم و تزيد بالبلاد للقدام حنا احسن من دول كثيرة خاص غير الارادة و الشفافية و متبقاش باك صاحبي
82 - خالد F الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:27
الحكومة الفرنسية تمتلك أسهما مهمة في كل من رونو ومجموعة psa، كل شيء ممكن حتى يعلم الذين يسبون الجمهورية الفرنسية وينسون مصلحة بلدهم.
83 - حمزة الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:27
الخاسر الأكبر سيكون هو تلك الشركات الفرنسية لا المغرب ولا فرنسا. بحيث أن فرنسا لديها صرامة التعامل مع العائدات الضريبية واليد العاملة الفرنسية (لن أقول أنها مؤهلة أكثر من نظيرتها المغربية لكن كلفتها أعلى من هذه الأخيرة). وعليه إذا إنسحبت شركات السيارات الفرنسية من المغرب ستفقد إمتيازاتها العديدة التي كانت تحصل عليها من المغرب ككتلة الأجور المنخفضة التي كانت تخفف من نفقاتها أيضا أنها لم تكن تؤدي الضرائب للدولة باستثناء الضريبة على الدخل وبما أن أجور اليد العاملة المغربية منخفضة فالضريبة على الأجر ستكون هي الأخرى منخفضة. عندما سيعود الإنتاج في فرنسا سترتفع نفقات كتلة الأجور و ستكون الشركات مجبرة على دفع ضرائب إضافية.
84 - جبل العياشي الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:27
كنت افكر في ذلك قبل ايام قلائل على مستقبل صناعة السيارات في المغرب وخطر بعقلي استرجاع داصيا الى فرنسا بحكم اني اعرف هذه الصناعة التي اشتغلت فيها لمدة عشرون سنة في معمل بوجو بسوشو وكنت اشارك في بعض الاجتماعات مع المسيرين واعرف غضب الفرنسيين لما جاءوا الاسبان لرفع بعض الالات الى اسبانيا ونحن انتقلنا الى المعمل الرسمي هل بستطيع المغرب ان يعتمد على نفسه وقدرته وشباببه
85 - دا علي الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:29
- قلك واحد المتال مغربي - لي مكسي بحوايج الناس عريان - حنا راه بغنا دعم الشركات و الادمغة المغربية ماشي ديما متعلقين بالاخرين .
86 - محمد توير الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:35
انا أقترح في حالة قيام فرنسا بهذه الجريمة في حق المغرب وأبنائه قيام الجكومة بتاميم هذه المعامل وما تتضمنه من الآليات وخلق ماركة محلية بالاستعانة بدول اخرى كتركيا والصين....
87 - المغرب العريق الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:38
كيعجبوني الفلاسفة و العلماء لي منشورين عندنا فتعليقات كولشي عندهم ساهل.... علاش وعلاش مالنا حنا مانديرو.... بنادم مكيفكرش و يسول قبل ما يهضر
1- علاش العالم لي فيه 200 دولة يالله غادي تلقى تقريبا 10 أو 15 دولة هوما فقط لي عندهم صناعة السيارات. علاش الصين القوة الصناعية الأولى في العالم ماعندهاش حتى شي علامة ضخمة للسيارات ؟
راه ماشي غير اجي و صنع و دير و بيع..
2-هادوك لي تيهضرو على مرتبات العمال المنخفضة مقارنة ب السالير ف فرنسا و اوروبا . راه خصك كذلك تقارن ما بين تكاليف المعيشة فلمغرب و فرنسا ههه ماشي تاخد شي و تخلي شي . تكاليف المعيشة عندهم تعادل أكبر ب أربع مرات تكاليف عندنا. راه أرخص شقة للكراء عندهم ب 500 أورو يعني خمسالاف درهم. فاتورة الماء كيجي فيها 150 أورو لفوق. فاتورة الغاز كتوصل فوقت البرد ل 300 أورو... و زيد وزيد
3- هادوك صحاب زيادة ساعة بسباب فرنسا.... بلا بلا بلا
والله القسم أي إنسان كيقول هاد الهضرا عرف بلي عندو تأخر ذهني و تزاد ب دماغ غير مكتمل النمو. داكشي علاش ماغادي نكمل نهضر معاه لأنه ماشي بخاطرو مسكين الله يجيب الشفاء للجميع
88 - ابواسيل الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:43
أمام هدا الوضع يكفي الرجوع إلى مضامين الاتفاقيات المبرمة بين بلدنا وبلدان العالم الأخرى .
فالسواعد المغربية مسجل تاريخها من لدن هاته البلدان .
فلا ينسوا جيوش التحرير و موغا إلى المساهمة في الادراك الديمغرافي .و من تم "سبضهر الحساب و التوجه "
89 - الماني الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:44
ماكرون يضحك على دافعي الضرائب الفرنسيين بالوطنية كلما احتاج لسرقت أموالهم وتقاسمها مع لوبي لم يعد يدفع الضرائب بفرنسا
لكن أين تجد رونو بديل الحمار 2 فرنك الدي يشتغل بازهد الأتمان دون حقوق دون تطبيب
من دا الدي يشتري رونو غير المغاربة أساسا المفروضة عليهم
وهل رونو سياره اصلا
90 - عبدالرحيم الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:45
ليس من السهل سحب هذه الاستقمارات بكل هذه السهولة؟ هناك اتفاقيات؟ وأضرار كبيرة سيتكبدها المغرب من جراء نقل هذه الثناعات؟ إذا كانت فرنسا تضررت فهل نحن ارض فرنسية التصرف بكل هذه السهولة؟ من ناحية اخرى ألم تكن نفتخر بصناعة السيارات والطائرات ونعاير غيرنا بهذا؟ او كما يقول المثل السعبي" المغطي بمتاع الناس عريان"
91 - أبو بكر الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:45
3 تعليقات في الصميم ، الموضوع أن وزير الصناعة و التجارة الفرنسي اشترط تقديم الدعم لقطاع السيارات ( الشركات المصنعة للعلامات التجارية ) مشروط بعملها فوق التراب الفرنسي.

و منع هذا الدعم عن الشركات ذات الانتاج الكلي للسيارة خارج التراب الفرنسي ( délocalisation ).

و قد علل ذلك بأن الفرنسين لا ينالون من تلك السيارات سوى التلوث و المال يذهب للشركة و الدولة الحاضنة للمعمل .
92 - الرشيدي الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:45
أي شركة إنسحبت من المغرب ستعوض بشركة صينية أو مغربية مرحبا بالصين و تركيا و الإمارات العربية متحدة وداعا الإستعمار الفرنسي.
فرنسا إرحلي فرنسا غادري
93 - عبدالرحيم الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:48
على المغرب إذا كانت فرنسا جادة مواجهتها بما يمكن أن يضر بها من ناحية اقتصادية اخرى والمغرب يملك هذه الاوراق.
94 - Moriscos الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:49
J'espere que notre gouvernement prendera enfin de la graine de ce que tout miser sur la politique d'attraction des investissements etrangers est tjr a courte duree et en temps de crise c'est une arme a double tranchant contre notre pays a voir l'industrie automobile dont tt le monde parle il faut savoir rectifier que c'est juste l'assemblege pas plus et pas de transfert de competance donc a ce jour le Maroc n'est pas capable de construire des vehicules meme s'ils se referent a d'autre constructeurs avoir la masse salariale que offre ses entreprises depassent le SMIG de peu donc en fin de compte c'est du chomage deguise voila la realite des choses
95 - محمد بنحده الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:53
المغاربة اكتسبوا الخبرات والمعارف من الشركات الأجنبية ستكون شركات مغربية تعرف طرق التصنيع والتصدير لافربقيا واسيا هذه حرب تجارية عالمية شرسه يجب ان نكون عند الموعد المغرب قوي
96 - خالد الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:54
هل سبق لكم ان شاهدتم سيارة صينية او هندية 100% فكلها لشركات اجنبية مستثمرة بالصين
فعلا الصين استفادت من الخبرة و لكن حتى و ان صنعت سيارتها الخالصة فان الدول الغربية و غيرها ستحاربها و لن تشتريها منها فلو كانت روسيا تعرف بانهم سيشترون سياراتها فستصنع الملايين من اجل التصدير كما تفعل في بيع الاسلحة
97 - مغربي برشلونة الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:57
لم افهم شيئا،من زمان تقولون المغرب يصنع السيارات والان أصبحت فرنسا هي من تصنع في المغرب،انا في مضى اعتقدت ان المغرب يصنع السيارات،إذن المغرب كاري بقعة أرضية لفرنسا فقط
98 - Ali الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:06
اذا كان هذا سيحدث فإنها تعتبر فرصة للمغرب لاستغلال هذا المصنع (طنجة) و البدء في تاسيس صناعة وطنية.........
99 - Salassib alaouli الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:14
بدون لف ولا دوران أوروبا و الولايات المتحدة تخشى من اكتساح الصين لأفريقيا و تخشى من ان يصير المغرب حليفا سطرجيا لها و لروسيا و لن تجد شركات السيارات الفرنسية مثيلا للمغرب من حيث الاستقرار السياسي و السلم الاجتماعي و الموقع الجغرافي
أنها لعبة لربح المزيد فقط بل على المغرب التفكير في بعض التضريب
هي ذي الحكاية
100 - عثمان الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:14
شركات السيارات تتجه كلها نحو صناعة السيارات الكهربائية و كما يعلم الكل السيارات الكهربائية تحتاج إلى أجزاء أقل بتصنيعها عكس السيارات الحرارية. أما بخصوص تكلفة اليد العاملة فهاذا لم يمثل أي حاجز أمام Tesla لتحقيق مبيعات خيالية في العالم وهامش ربح دفع سهم البورصة يحطم أرقام قياسية في عالم السيارات علما أن التصنيع يتم بالولايات المتحدة الأمريكية و الصين و قريبا بألمانيا
101 - ع الله الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:20
مناورة فقط من الحكومة الفرنسية للضغط على الحكومة المغربية لدعم هذه الشركات والحصول على امتيازات اخرى
102 - مغربية الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:24
المكسي بحوايج الناس عريان... و فلوس اللبن يديهم زعطوط.
على المغرب ان يقيم صناعاته الخاصه حتى لا يظل تحت رحمه المستثمرين ااعجبهم البقاء ام لا
103 - مواطن الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:26
الامر لايحتاج الى الإفراط في التحليل فشركة رونو لايمكنها اغلاق مصانعها بالمغرب لسبب بسيط هو كلفة الانتاج المنخفضة أجرة عامل مغربي اقل بكثير من فرنسي و الاستثمارات التي وضعتها الشركة في البنيات لايمكن التخلي عنها بجرة قلم. كلام مكرون هو للاستهلاك الداخلي ليس الا.
104 - عثمان الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:35
الشركات الصينية تعتمد على سوقها الضخم لتغتني ومن تم تهجم على الشركات العالمية لكي تستحوذ عليها و تحقق مبتغاها، بحيث تستولي على الملكية الفكرية لتطوير علاماتها المحلية و تسرتجع حصصا مهمة من السوق العالمية ببيع سيارات عالمية بملكياتها. خير مثال شركة Geely الصينية التي استحوذت على شركة Volvo السويدية لسيارات وأصبحت أول مستثمر في شركة Daimler الألمانية وهي الشركة الأم لشركة Mercedes Benz كما أصبحت أيضا أول مستثمر في شركة Volvo AB المتخصصة في صناعة الشاحنات الكبيرة و آلات البناء العملاقة
105 - رشيد+ الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:39
السلام عليكم

إبتزاز فرنسي ناعم من أجل صفقة القطار السريع الرابط بين مراكش و أكدير.

والمغرب كذلك له سياسته الناعمة ويعرف جيدا من أين تؤكل الكتف.
106 - الاسباب التي ... الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:39
... فرضت ترحال الشركات الاوروبية الى الخارج لن تتغير لانها متعلقة بالمنافسة الدولية وبكلفة اليد العاملة المرتفعة في اوروبا.
المغرب سيكون الوجهة المفضلة لترحيل الشركات الاوروبية من الصين وغيرها من بلدان آسيا اليه بسبب قربه من اوروبا ووجود يد عاملة مناسبة.
107 - mohamed الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:41
هاد القطاع ديال السيارات و الله حتى كمثل ابشع إستغلال الاستعماري بعد المناجم و البحار. حيث تفرض جماريك خيالية على السيارات الغير الفرنسية و الضرائب التي لا تفرض حتى في فرنسا نفسها. هذا حعل هذا الوطن يتخلف لعقود ففي الوقت الذي صارت فيه أداة أساسية في الحياة بالنسبة للشعب الفرنسي ما تزال في مستعمراتها من الثانويات التي لا يمتكلها إلا علية القوم و هي في المجمل سيارات مستعملة لو وجدت في طرق فرنسا لتم حجزها و الذهاب بها إلى المكسرة... هل كان هذا أحد بنود الاحتقلال الملغوم...الم يحن الوقت لنستقل عن هذه الدولة التي جثمت على قلوبنا من زمان بعيد و شوهت ثقافتنا وهويتنا فأصبحنا نعيش غرباء في وطننا
108 - مصطفى- طنجة الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:44
إن سحبت فرنسا شركة رونو-ملوسة من طنجة فإنها ستجر تبعات سلبية كبيرة وطبعا ستتأثر كل الشركات التي تزود رونو بقطع الغيار بطنجة خصوصا الكابلاج
والمقاعد وقطع البلاستيك وإطارات العجلات وبالتالي سيتم تسريح الآلاف من العمال وسيفاقم مشكل البطالة عندنا رغم أن الرونو والشركات التابعة لها ستدفع مستحقات العمال وفق إتفاق على مستوى عال إلا ان الضرر سيكون كبيرا. لكن فرنسا لها مصالح كبرى ان تبقي الرونو في المغرب والسبب أنها تجني مليارات الأوروهات من ذلك لأن اليد العاملة هنا أرخص من فرنسا
إضافة إلى أنها تعتمد غالبا أسلوب التوظيف عن طريق سماسرة التشغيل للتهرب من المسؤولية.
كل هذا بسبب تدنى الأجور عندنا
مثلا الحد الأدنى عندنا للعامل في المغرب ما يناهز 260أورو يقابله 1350أورو.
واجر الحرفي و التقني هو 400أورو بالمغرب يقابله 5200أورو في فرنسا
من أجل كل هذا ستتشبت فرنسا بإبقاء الرونو بالمغرب لأنها تدر عليها الملايير من الأورو
109 - français الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:57
Je me demande pourquoi vous pleurez? c'est la crise, et la production a baissé, donc il y aura beaucoup de licenciement, même en France, alors au Maroc c'est tout à fait normale de fermer des usines. Pourquoi vous ne produisez pas vos propres voitures, avec des marques marocaines, ne serait ce que pour votre consommation locale au moins, pourquoi vous courrez toujours derrière la France. C'est la crise la France a fermé ses portes, prenez votre destin en main ou cherchez vous un autre pays.
110 - جواد الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:01
هذا درس واضح ..على اي دولة ان تكون هي المصنعة و ليست مستقبلة صناعات...
اذا أقدمت فرنسا على هذا..فعلى المغرب ان يتخلى عن اللغة الفرنسية في المقررات و سترى . كيف سيتراجعون ..وهم يعرفون أن بلغتهم يسيطرون على الدول...ولن تتقدم أي دولة خارج لغتها...هذه مسألة واضحة لاغبار و لا نقاش فيها
111 - اسماعيل100 الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:03
ستكون الغلبة ايضا للأنظمة الاكثر جاهزية والاكثر سلامة لنظامها الصحي والاكثر كفاءة في التصدي لمثل هذه الجاءحة لا قدر الله ويمكن الخروج سريعا منها.الشركات لا تقبل ان يضيع استثمارها ..
112 - ورزازات الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:07
فرنسا هي لي خرجات علينا وعلى افريقيا كاملة بداك حق الفيتو إلى بغات تخرج المغاربة قادين بشغلهم وراه عندنا الإكتفاء الذاتي من هاد المنتوج اللذي أصبح حرب أكثر من كورونا الطرقات كلها مزدحمة
113 - shakir الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:12
الجواب على التعليق 17 فرنسا حرة إلى بغات تمشي فحالها واش ولداتك ونساتك المانيا وخا المغرب يخدملها فابور ماتجيش فرنسا الي المغرب كيتنعش معاها سير دير درس في الإقتصاد
114 - الى المعلق 97 الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:14
... مغربي برشلونة.
يا اخي المغرب مثل التاجر المحترف. وهل التجار يصنعون كل ما يبيعون ؟.
المغرب يشغل شبابه من المهندسين والتقنيين و تحصل خزينته الضرائب.
و هناك نشاط تجاري غير مباشر يتمثل في شراء ما تحتاجه معامل الشركات الدولية من مواد ومرونة يستفيد من بيعها التجار المغاربة.
هذا من جهة ومن جهة أخرى فان المغرب يشترط على الشركات الدولية شراء بعض بعض اللوازم
المصنوعة محليا من شركات مغربية .
انها منظومة اقتصادية مدروسة ومتكاملة.
115 - Mounir الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:15
ماكرون تكلم عن السيارات دات التحريك الكهرباءي و التحريك المزدوج...المشكل الذي ستواجه رونو هو المنافسة الاسيوية التي تصنع بتكاليف قليلة... رونو ليست غبية لأن الإنتاج داخل أوروبا هو بمثابة انتحار...رونو عليها أن تصنع شيئا آخر من غير السيارات لأنها أصبحت عبئا ماليا على فرنسا...
116 - Kimi J الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:53
Comme un acteur très proche du quotidien de l'un des deux constructeurs automobiles au Maroc, je peux confirmer que l'annonce de Macron n'aurait aucun impact sur le future des usines d'assemblage dans notre pays. Les plans de recrutement, ainsi que les travaux d'extension des lignes de production sont toujours en cours, avec les mêmes vitesses. Ça peut mener à une révision des objectifs visés, comme le taux d'intégration local, qui ne va pas atteindre les pourcentages accordés avec le département de MHE d'ici 2022, équivalent de dire que des nouveaux équipementiers ne vont pas s’installer dans les zones franches marocaines, mais c'est très difficile de parler d'un départ de ces unités vers la France. Même les gammes des véhicules assemblés jouent en faveur du Maroc.
117 - مواطن الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:56
أولا السيارات اللتي تصنع في المغرب هي السيارات الاقتصادية من نوع داسيا لوغان، داستر، ستيب وي.... وهي في الأساس موجهة للاستهلاك في السوق المغاربي و الشرق الاوسط و افريقيا... و ثمنها يبقى مرتفع رغم أنها ذاتى جودة ضعيفة مقارنة أونقول اقتصادية و أن اليد العاملة رخيصة في المغرب. لذا فمن الصعب انتاجها في فرنسا لآن العامل اللذي يصنعها في المغرب بأجر 6000 درهم فالشهر يقابله عامل في فرنسا سيعمل ب 1500 اورو...ايوا الى خلصات رونو عامل في فرنسا ب 1500 اورو و 2000 اورو و تزيد عليهم تكاليف التخزين و الشحن و الجمارك باش توصلهم للسوق المغاربي و الافريقي، بشحال غادي يولي يخصها تبيع هاد السيار الاقتصادية باش تحقق هامش ربح؟ تولي تبيعها بثمن رونو ميغان؟ و شكون غادي يشريها ديك الساع في المغرب؟ لدا فمن المستبعد جدا تخلي هذه الشركة عن مصنعها في المغرب
118 - الفارض الأربعاء 27 ماي 2020 - 20:58
Moroccan gov might creat and take the opportunity and try to take back that car industry and go on with it by countries endevors
119 - الموساوي لاهاي الأربعاء 27 ماي 2020 - 21:04
عامل القرب وأجور العمالة والإعفاءات الضريبية وظهور جيل السيارات الكهرابئية وتكاليف الإنتقال، كلها عوامل تستبعد خيار رحيل مصانع السيارات من المغرب.
ولا قدر الله ذلك، فإن اليد العاملة المحترفة ستظطر للهجرة حالما لم يتوفر لها بديل لإستثمار مهاراتها داخل المغرب.
من هنا أهمية التوطين الصناعاتي.
120 - Abou amine الأربعاء 27 ماي 2020 - 21:15
البرجوازية الفرنسية هي برجوازية وطنية يعني أنها مستعدة للعودة إلى وطنها الأم متى كانت في حاجة لها.. هذا معروف ويعرفه كل اقتصادي سياسي .. ما لا نعرفه هو هل أصحاب المال- لا أقول برجوازية- في المغرب الذين يستثمرون ويخزنون اموالهم خارج المغرب هل هم مستعدون لإدخال أموالهم في حالة ما إذا كان المغرب في حاجة.. شخصىيا لا أعتقد انهم سيفعلون... لاعتبارات كثيرة منها بل أبرزها كون هذه الأموال مهربة في الغالب ولا تخضع لأي رقابة زائد كون هذه هي للتأمين في حالة ما إذا...au cas ou
121 - مغرب المستقبل الأربعاء 27 ماي 2020 - 21:33
أولا لمن لا يفهم في الإقتصاد فمن واجبه إلتزام الصمت وعدم التعليق على الموضوع لأن الأمر له عواقب وخيمة على الإقتصاد المغربي وهناك العديد من الشباب بالآلاف العمال والمهندسين سيجدون أنفسهم في الشارع بدون عمل مما سيترتب عنه من مشاكل إجتماعية نحن في غنى عنها.
ثانيا هذه فرصتنا للبحث عن بدائل تغنينا في المستقبل عن هذه الإسثمارات التي تبقى دائما مهددة بالزوال في أي وقت بمجرد رحيل رؤوس الأموال أو ترحيلها إلى البلد الأصلي. عندي فكرة تراودني منذ مدة لمذا لا نسثتمر في صناعات أو خدمات لا تكلف كثيرا ولا تتطلب تجهيزات ولا آلات ولا قياسات ولا ولا بل تتطلب عقولا ذكية وكمبيوتر وإتقان لغة البرمجة le développement informatique. بفضل البرمجيات فقط الصين تربح ما يعادل ثلاث مرات الدخل الخام للمغرب في سنة. لهذا أنصح الشباب الإتجاه إلى هذا الميدان ففيه مستقبل كبير والسلام.
122 - الجنرال قيبو الأربعاء 27 ماي 2020 - 21:39
Si la production retourne en France, alors c'est la fin pour ces marques françaises. Elles ne sont pas compétitives. Achèterez vous une Renault pour plus que le prix d'une japonaise? Je ne pense pas
123 - français الأربعاء 27 ماي 2020 - 21:49
C'est l'état de la France, oui Renault est une société privée, mais si elle veut avoir le soutien de l'état elle sera obligée de céder aux obligations de l'état. Ce n'est pas comme le Maroc, tu as de l'argent tu peux faire ce que tu veux. La France est un état d'institution, de lois et de droits.,
124 - مغربي الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:00
إذا أرادت فرنسا إرجاع مقاولاتها الى بلدها الأم فهذه خطوة فاشلة يمكن اعتبارها "كورنا 2" لأن الأسواق التقليدية ستضرر اقتصاديا وبالتالي سيتضرر الاقتصاد الفرنسي مرتين و يقع تضحم لانظير له مما سيضطر فرنسا بإقراض أسواقها ...و الحل من جهة الدول المعنية بسحب مصانع فرنسا مواجهة فرنسا بسحب أموالها مسبقا من الابناك الفرنسية و بيع الأسهم في الشركات الفرنسية وهكذا تتم مقايضة فرنسا.
125 - HBM الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:03
أريد إدا سمحتم وتكرمتم وتفضلتم ان أنقل إلى فراء هسبريس ما نشرته france يوم 26 ماي الحالي. لقد كتبت تقول:
Renault Maroc ne connaît pas la crise

Depuis le 27 avril, les usines Renault de Tanger et Casablanca ont commencé à reprendre leurs activités en mode pré-déconfinement. Ce retour de certains cadres laisse entendre que les usines montent en puissance. Une nécessité pour Renault, mais aussi pour le Maroc devenu le pays africain leader dans la construction automobile. On évoque même la construction prochaine à Tanger d'un nouveau Kangoo, version low cost, vendu moins de 10 000 euros.
وبه التبليغ والسلام
126 - عبد الحليم حافظ الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:07
في نظري المتواضع قد ان الاوان لانتاج نوع اخر من السيارات :الكهربائية هي احسن حل اولا نتوفر على كفاءات في هذا المجال و ثانيا سنتخلى عن استيراد الوقود الاحفوري الذي انهكتنا وارداته ولم يفد الا شردمة التماسيح التي تمتص اموال الدولة ليل نهار ومن جهة اخرى ستدعو لنا الطبيعة اذ ستنقص الانبعاثات الغازية و اذ ذاك سنقول لرونو وبوجو وللغرب عامة اكبر طز لسياراتهم و لشركاتهم
لكن اظنني احلم كثيرا هذه الايام فمعذرة لمن قرا تعليقي
127 - اعتقاد الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:12
اعتقد انها مجرد طلقات نارية تحذيرية من اجل الحصول على امتيازات جديدة خلال و بعد مرحلة كورونا
128 - Anwar الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:26
تعتبر فرنسا المستفيد الأول والأخير من تجميع السيارات وليس تصنيع.كما أنها تجمع في بلدنا المغرب و بشروطها.
المنافسة موجود من هو أفضل منها.الصين...كوريا....وتركيا الحضارة.لماذا تبقى فرنسا تستعملها.
حتى زيادة الساعة ونقصانها حسب بعض المصادر بسبب السيدة فرنسا.
129 - عزالدين الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:32
ماكرون ليس بيده الامر الامر بيد مسؤلي هده الشركات التي وجدت في المغرب امتيازات ضريبية مشجعة ويد عاملة محترفة واجور ضعيفة بالمقارنة مع الفرنسيين زائد ان المنتجات هي موجهة للافريقيا ودول الشرق الاوسط وهنا تكلفة الشحن تكون مخففة بالمقارنة مع اي دولة اوربية لهدا فرنسا لن تستغني عن المغرب مادامت تاكل منه
130 - مواطن الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:34
صحيح أن كل الدول المصنعة تعيش أزمات خانقة خاصة حين وبعد الجائحة الكرونية، وقد تضطر الى اعادة سياستها الصناعية. بالنسبة لانسحاب الشركات الفرنسية المستثمرة في المغرب، أرى أن فكرة الانسحاب هي ضئيلة وضئيلة جدا وذلك للعلاقات المتينة بين المملكة والدولة الفرنسية.
131 - siba الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:35
استمرار صناعة السيارات الفرنسية في المغرب ستبقى للأبد لانه يمثل بالدرجة الأولى بوابة التسويق في أفريقيا... أما أراء بعض الأخوة والذي يتميز بعدائهم لفرنسا... فأقول لهم ان فرنسا والمغرب صديقين حميمين وكل منهما يكمل الاخر... أما توجهكم نحن المعسكر الشرقي فلا تحصدون سوى كورونا وووا...
132 - Le révolté الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:45
Les usines de montage automobiles installées au Maroc ne sont pas concernée par le discours de E.Macron. il ne faut pas oublier que c'est Renault Tanger qui a tardé la faillite de Renault en 2019. Renault Tanger fabrique des voitures low costs impossible de fabriquer en Europe. Le président Français veut sauver l'industrie automobile française en l'orientant vers la voiture du future, c'est à dire la voiture électrique. Une chose est sûre c'est que dans le futures aucune société française opérant dans ces nouveaux secteurs de nouvelles technologies ne sera délocalisée en dehors de la France,
133 - هرمنا الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:58
سؤال الى المختصين بالعلوم الاقتصادية او الاقتصاد السياسي..ما مدى مساهمة قطاع السيارات الاجنبية في الناتج الوطني الاجمالي؟عندنا في المغرب طاقات و ذكاء لا يستهان بهما ، توظيفها الجيد و إعطائها الفرص و دعمها و استثمارها كفيل لبلوغ مستوى معين من الاكتفاء الذاتي ،ليس فقط في قطاع السيارات، بل في مجالات أخرى متعددة و مختلفة و على الله فليتوكل المومنون
134 - Jalal - Asfi الأربعاء 27 ماي 2020 - 23:17
Quand 'notre' ministre de l'industrie porte la nationalité française!!!Il ne cherche qu'à faire profiter son pays d'adoption! Ce qu'il oublie c'est que pour les français, malgré ses yeux éblouissants, restera un indigène! Vive la technologie allemande ou germanique!!!
135 - tantan الأربعاء 27 ماي 2020 - 23:20
وفقا لبنود العقود التي أبرمها المغرب مع تلك الشركات سيتم تقييم حجم الضرر
136 - لحرش عادل الأربعاء 27 ماي 2020 - 23:27
السلام عليكم يجب على المهندسين المغاربة البدء في مشروع السيارة المغربية مائة بالمائة لان البنية التحتية المصنع والعمال المتمكنين و المتمرسين في صناعة السيارات متوفرين اذا أرادت شركات السيارات الانسحاب بسبب كورونا فانها في نفس الوقت تعطينا فرصت العمر الاخراج سيارت مغربية خالصة ولدي التقة الكاملة الهندسة المغربية و ارجو ان ياخد هذا بعين الاعتبار
137 - Abdessamad الأربعاء 27 ماي 2020 - 23:27
Dans notre intérêt, on devrait plus nous concentrer sur les points forts de notre pays qui ont encouragé les investisseurs étrangers à considérer de venir investir chez nous en premier lieu.
Si nous capitalisons nos forces, nous resterons toujours un pays attractif non seulement pour ce secteur important, mais aussi les autres secteurs stratégiques tel que l'aéronautique, le tourisme, l'agriculture.......
Ne jamais oublier que la vie est un défi de tous les jours, et rien n'est acquis
Restons positifs et le succès sera notre inchaallah
Vive le maroc, fort et ambitieux, et toujours uni, car notre union est notre véritable force
138 - ابن البلد الأربعاء 27 ماي 2020 - 23:44
إذا كان ماكرون يدافع عن اليد العاملة الفرنسية فذاك حقه ودوره. أما المغرب فلن يبقى له إلا أن يفتح المجال لشركات أخرى لتعويض الشركات الفرنسية من خلال بعض الامتيازات وأولها فتح السوق المغربية لمنتجات الشركات البديلة عن طريق خفض الضريبة على السيارات مقابل رفع الضريبة على السيارات الفرنسية. حينها، ليبحث ماكرون عن اسواق اخرى لسياراته عوض السوق المغربية الذي يمكن ان نقول أن السيارات الفرنسية تحتكره.
139 - Youesp الخميس 28 ماي 2020 - 00:01
اصلا فرنسا محتاج اسواق خارجية لتسويق منتجاتها،ادا خرجة من المغرب سوف تترك المجال لدوال اخرى التى تنتضر الفرسة ،المغرب دولة استقرار للمستتمرين و عبور لدوال افريقيا تتوفر على يد عاملة كفؤة و رخيسة .
140 - MABCHOUR الخميس 28 ماي 2020 - 01:23
شركات السيارات الفرنسية لموجودة فوق تراب المملكة هي لمحتاجة للمغرب و ليس العكس بإستفادات و إمتيازات لا حصر لها و يد عاملة رخيصة (الأجر) و حرفية عالية...على أي حال المغرب وصل إلى 80% من تصنيعها يعني إلى غبروا علينا كمامرهم غادي إديروا فينا نفس و عطونا حافز باش الأطر الوطنية توصلها ل100% وتكون سيارة وطنية خالصة ولكن حتى هما إديروا نفس و خرجوا دوك شركات الفرنسية لمهرسة الإقتصاد الوطني و ما أكترهم (centrale laitière, lydec
Les banques françaises participent de façon significative (10% au minimum) dans le capital de cinq banques marocaines. Outre la BNP qui détient la majorité du capital de la BMCI et le Crédit Lyonnais majoritaire dans Crédit du Maroc, la Société Générale a des participations importantes dans le capital de la SGMB.
Dans le tourisme, le groupe Accor renforce sa position au Maroc en prenant la tête d'un fonds d'investissement d'un montant global de 100 millions de Dollars, destiné au développement du secteur hôtelier.
141 - العوني الخميس 28 ماي 2020 - 01:36
الله يعاونهم فعلى المغرب ان يحتاط من ماما فرنسا حيت ماتايعرففوا غير مصالحهم و شوف في أولاد بلادى ويشجع المستثمرين المغاربة و المهاجرين اللي مابقاوش تايقين في الاستثمار داخل البلاد
142 - papa الخميس 28 ماي 2020 - 01:41
le maroc n a pas de leader qui a une strategy de future,la fabrication de piece de rechange c est la voiture elle meme et pas l assemblage
le maroc doit pense a fabrique des voiture electrique a son nom avec des societe prive nationale et doivent etre vendu au maroc et apres pense au societe francaise qui domine le marche marocain avec l avantage de taxes plus credit bancaire terrain et locale et main d oeuvre a bas prix ou esclavage modern
allez pense a fabrique vous meme des voiture de future moteur electric plus batterie pas plus,si vous ne pouvez pas faire ca,travaille comme serveure de societe francais
faite une industrie made in moroc 100% pas juste montage et vous dit made in morocco
et oublier le term politique Renault maroc, Renault et francaise utilize le clien marocain plus d autre.
sa fait 10 ans d experience quand les marocain von faire leur projet de future
n attendais pas othmani ni alami le people doit pense
143 - 010101.... الخميس 28 ماي 2020 - 02:15
ةالراسمال جبان .هدف الرأسمالي هو الربح .الاقتصاد يحركه الطلب .
استيعاب السوق المغربية للسيارات الجديدة محدود .تضرر عشرات الآلاف من المغاربة من إغلاق مصنع رونو لا شك فيه ولا بديل فوري للاخذ بيدهم .فرنسا تدافع عن مصالحها ولا تعطي الصدقة لاحد .ساعة GMT لا علاقة لها برونو مجرد كذبة إعلامية صدقها الكثيرون ولم يستطيعوا ان يتراجعوا :فاذا كان التوقيت الصيفي يوقظ مبكرا فانه يسمح بالعودة من العمل مبكرا ويترك مثلا للتلاميذ الوقت للتحصيل خارج القسم اكثر ولو ترافق مع التوقيت المستمر لكان افضل (اب والكلام عن تجربة ).
هذه مساهمة في نقاش اظنه مفيد رغم اختلافي مع بعض المعلقين بالطبع .والتشغيل اولا واخيرا
144 - Aziz الخميس 28 ماي 2020 - 02:44
كل السياسيين اجمعو على ماقبل أزمة كرونا وبعد الازمة من اختلاف كبير جدا
الاستعداد لمرحلة ما بعد كرونا كارثية بما تعنيه الكلمة للدول النامية
145 - رأي الخميس 28 ماي 2020 - 03:05
(الخير فلي طيب عشاتو وخيط كساتو)
لهذا لابد من إدخال اللغة الإنݣليزية وحتى بعض اللغات الأسيوية الى جانب اللغة الفرنسية في المنظومة التعليمية المغربية وتشجيع الشباب في دروس مسائية خصوصا في المدن الصناعية كطنجة والقنيطرة والدار البيضاء وغيرها، خصوصا اللغة الإنݣليزية هي لغة التكنولوجيا ولغة مخاطبة العالم. لدا يجب أن نستعمل هذه اللغة قبل فوات الأوان.
146 - Mohamad الخميس 28 ماي 2020 - 03:34
السلام عليكم أعتقد أن إمكاناتها لا نستطيع لأن تعليمنا ليس في الريادة اللهم أن أسعدتنا الكوادر المهاجرة بفضل الله أما فمستوانا التعليمي وتسيير ومسيرته فلا اعتقد
147 - مسلم الخميس 28 ماي 2020 - 03:42
قال إنشتاين كل ما هو متاح لأحد، متاح للآخر... التفلسيف ديال، صحاب زواق الهضر و الشكل و التكبر على البشر السيارة أصبح يركبها رجل بتكوين داتي في بيته في دول الخدمة ماشي الهضرة و العگز و الحضية ولا بوليسي يحضيك حد ضارك باش ياخد 100 وزيد و زيد ولو يكون الناس قادرة أن تصنع، مكوكا في هدا البلد لحبط، بكترت المرض لفقلوب بعض المتحكمين في و
الشؤون و المنفخ الخاوي
148 - فكرة ديجيتالية الخميس 28 ماي 2020 - 03:52
كل مسستتمر لا يرى إلاٌ أرباحه و مصالحه سواء إستتمر دكانا في قرية أو مصنعا في مدينة صناعية إداً يجب على سكان تلك القرية أو المدينة أن يعرفون كيف يقنعون المستتمر أن أرباحه عندهم ونجاحه معهم. ويشتغل الكل معا في القرية أو المدبنة بجد وإخلاص في سبيل المصلحة العامة.
149 - الشفافية الخميس 28 ماي 2020 - 05:49
أحسن كلام في المقال "وبالتالي من المتوقع نشوب صراع قوي حول جذب الاستثمارات، والغلبة ستكون للأنظمة الأكثر شفافية."
لو كانت عندنا شفافية لكانت أزمتنا أقل بكثير مما هي عليه الآن
150 - مواطن عابر للحدود الخميس 28 ماي 2020 - 07:22
السيارات القادمة ...هي بالاساس سيارت كهربائية ....ففي 2030 ..ستستولي السيارة الكهربائية على اكبر حصة من سوق السيارات في فرنسا .....هم يفكرون في مستقبل بلدانهم ....فعلينا نحن ايضا ان نتسلح بنفس النظرة ....مثلا نفكر في تطوير البطاريات ...وصناعتها اعتمادا على ما نتوفر عليه من امكانات منجمية وبشرية... في ارضنا التى حباها الله بالكثير من الخيرات .....ونفكر تطوير قطاع الطاقة الشمسية .....الخخخخخخخ.
151 - مهندس من المانيا الخميس 28 ماي 2020 - 10:41
لماذا لا تقوم الدولة المغربية بشراء مصنع الرونو باكمله و تطوير محرك يتحمل المناخ الصحراوي الافريقي (made in morocco) . ستكون ثورة صناعية حقيقىة في المغرب.
152 - مغربي حر الخميس 28 ماي 2020 - 10:57
الى التعليق رقم 5 وامثاله انت لا تفهم ماذا يمثل الوجود الفرنسي في المغرب بكل بساطة استمرار وجود استعمار اقتصادي اخر و تحكم في سياسة البلاد و تهديد خفي الوجود الفرنسي بهذا الثقل اثر على هويتنا اللغوية ، مؤخرا وزير من وزرائهم هدد بسحب مصانع تصنيع السيارات من المغرب في حال حظيت الصين بمشروع tgv بين مراكش و اكادير، هذا هو الوجه الحقيقي لمماكم فرنسا...شخصيا اتنمنى ذلك اليوم الذي ارى فيه ان جو المغرب اصبح خاليا من اي شىء اسمه فرنسا....
153 - [email protected] الخميس 28 ماي 2020 - 12:36
Dacia يصنعوها في فرنسا؟ اوا بحال غادي يبيعوها؟ ما يمكنش .. اصلا المغرب كيصنع عدغير السيارات المنخفضة التكلفة
154 - المغرب قبل كل شيء الخميس 28 ماي 2020 - 13:10
أعلنت شركة نيسان اليابانية انسحابها من اسبانيا ومن كاتالونيا بالضبط وسيفقد حوالى3000 عامل شغله بطريقة مباشرة وحوالي20000 بطريقة غير مباشرة وتحاول الحكومة الإسبانية إغراء الشركة بتحفيزات ضريبية وجمركية ولكن الشركة يقال انها ستذهب إلى بولونيا أو رومانيا والمغرب .استبعد هذا الأخير فاليد العاملة رخيصة جدا ولكنها غير مؤهلة. على مولاي حفيد العلمي استعمال مهاراته لإقناع الشركة للقدوم إلى المغرب.
155 - السيارة الحمراء الجمعة 29 ماي 2020 - 04:07
كل عمل مستقيم يقوم به الشخص في حياته هي تجربة يجب الإستفادة منها.
وكل مستتمر لا يرى إلاٌ أرباحه و مصالحه سواء إستتمر دكانا في قرية أو مصنعا في مدينة صناعية فعلى سكان القرية أو المدينة أن يعرفون كيف يقنعون المستتمر أن أرباحه في العمل معهم ونجاحه عندهم. ويشتغل الكل معا في القرية أو المدبنة بجد وإخلاص في سبيل المصلحة العامة لأن كل المشاريع تبدأ صغيرة تم تكبر وتكبر معها طاقة الإنسان وأحلامه
156 - اسماعيل الجمعة 29 ماي 2020 - 09:26
الصين احسن منا ف صناعات متفق معك لكن لما لا نكون في ابناء وطوننا هادا المجال
المجموع: 156 | عرض: 1 - 156

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.