24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  3. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  4. قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية الريسوني (5.00)

  5. في ذكرى معركة أدْهَار أُوُبَرَّانْ .. إنذار الخطابي وغطرسة سلفيستري (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | طالعون | يوسف العزوزي

يوسف العزوزي

يوسف العزوزي

يوماً بعد يوم، يكشف المغاربة معدنهم النفيس في كبريات المسابقات الدولية؛ فبعد تتويج مغاربة مؤخراً بجوائز "العقل الخارق" (روسيا) والابتكار (كوريا الجنوبية) والوصول إلى الدور النهائي من مسابقة تحدي القراءة العربي (الإمارات)، حصد الدكتور المغربي الشاب يوسف العزوزي لقب أفضل مخترع في العالم العربي بدولة قطر.

يوسف العزوزي، ابن البروفيسور الشهير مصطفى العزوزي ومدينة القصر الكبير التي أنجبت الكثير من الأسماء الوطنية، استطاع أن يبرهن أن العقل المغربي لو أتيحت له الفرص والإمكانات لبصم على تفوق لائق يرفع راية المغرب خفاقة بين الأمم.

الشاب المغربي، الذي يبلغ من العمر 27 عاماً، وبعد منافسة شرسة، استحوذ على النسبة الأكبر من أصوات الجمهور ولجنة التحكيم وهو يقدم مشروعه الناجح "دعامة لتعديل تدفق الدم"، بمعدل بلغ 93.8 ليحصد لقب "نجوم العلوم".

ويهم هذا الاختراع الطبي 26 مليونا ممن يعانون مرض القلب، ويمكن من إلغاء تكاليف الصيانة في وسائل العلاج الحالية؛ وهو ما يعني مساعدة مرضى فشل القلب الاحتقاني على توفير الكثير من المال على المدى الطويل.

وعلى الرغم من توالي تتويج المغاربة في مسابقات الفكر والابتكار، فإن هذا الأمر يبقى غير محفز لحكومات المغرب التي تتوارث أزمة البحث العلمي جيلا بعد جيل منذ الاستقلال إلى اليوم.. وما يدل عن ذلك فشل المغرب في تحويل البحث العلمي إلى منتج استثماري تتسابق القطاعات العمومية والخاصة للاستفادة منه، في وقت نجحت فيه بلدان صاعدة في الوصول إلى هذا الهدف.

والأكيد أن الشاب الطموح يوسف العزوزي، الذي درس في جامعات أنجلوساكسونية مرموقة، سيتلقى العديد من العروض من لدن بلدان ومنصات عالمية الباحثة عن العقول المبدعة لوضع آخر الإمكانات العلمية تحت تصرفهم، ليتواصل مسلسل نزيف الأطر والكفاءات خارج البلاد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - محمد الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:06
يخصص المغرب مامجموعه 0.1 في المئةتقريبا من الناتج الداخلي الخام على البحث العلمي وبعد اختصام ماسيتم نهبه فيتبقى للطلبة المغاربة الف درهم في سلك دكتوراه للتكفي حتى للتنقل . فالبطبع ليس لدينا بحث علمي وبالمقابل نرى وزارات لا تسمن ولا تغني من جوع تستحوذ على المليارات كوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والجامعة ووو
2 - علي الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:10
هؤلاء هم الشباب الدين نريدهم في وطننا الحبيب حتى يتمكن من الرقي وليس أولائك الدين يريدون تخريبه بمسميات يتفننون فيها واللجوء إلى أسيادهم ليرفعوا عليه دعاوي باسم الحقوق ؟
3 - هم.....هم الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:33
نحيي صادقين هذا الطبيب الشاب الذي لمع نجمه في سماء الاختراع العلمي ، هذا هو الطبيب القدوة ، هذا هو الشاب الذي وجب علينا اتباع غرزه، نفتخر بك دكتور و نلتمس من السيد وزير الصحة الجديد تشجيع مثل هؤلاء و الأخذ بأيديهم لعلهم يعيدون نسج صورة جميلة في ذهون المغاربة لأطر الصحة التي للأسف الشديد تمعنت في التسابق نحو المصحات الخاصة و لم يعد لها هم سوى جمع المال ثم المال ، مجددا نشد بيد هذا الدكتور الشاب و نتمنى له مزيدا من التوفيق و أن يجعل جهده في ميزان حسناته يوم لا ينفع مال و لا بنون الا من أتى الله بقلب سليم .
4 - Saïd الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:39
ماشاء الله ولا قوة الا بالله اللهم بارك في أمثالك يارب
5 - عبدالقادر وجدة الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:43
بسم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وفقك الله ورعاك وابقاك ذخرا وفخرا للعرب والمسلمين اجمعين، ومزيدا من التألق هذا هو المثل الذي يجب أن يحتذى به أبناءنا،
6 - ولد الحاج الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:03
هنيءا للمخترع بالجاءزة. لكني ساحتفظ بفرحتي حتى أرى الاختراع على أرض الواقع وبالنجاعة التي توقعها صاحب الاختراع
7 - مغربية الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:28
هنيئا لهذا الشاب المجتهد المبتكر والعبقري، تعرفون لماذا هو كذالك؟ لأنه خريج جامعات أنكولوساكسونية وليس جامعة مغربية التي لا تنتهي مشاكلها مع طلبة كل الشعب، جامعات لا تستطيع تدبير أيسط الملفات، كالمنح وبرنامج التكوينه والتأطير ونظام الامتحانات وغيرها. ألف مبروك للشباب المغاربة الذين أبانوا عن قدراتهم العلمية الهائلة.
8 - مغربي الجمعة 15 نونبر 2019 - 11:55
ماعندك زهر يا وليدي جيتي مع الحملة ديال ابطال الخوا الخاوي التلاثي الكناوي
9 - شىء يفرح الجمعة 15 نونبر 2019 - 12:08
سماهم في وجوههم تبارك الله اللهم بارك في عمله وعلمه وأشكر والديه على حسن التربية والتعليم والمراقبة فالمجهود كله يعود بالدرجة الأولى لوالديه اللذين احسنا تعليمه ولكن وجدوا التربة الصالحة للغرس ادعو صاحب الجلالة الملك محمد السادس ان يمنحه وساما لتشجيعه و الدفع به إلى الامام
10 - مرتن بري دو كيس الجمعة 15 نونبر 2019 - 12:14
يقول مثلنا المغربي." المش ما يهرب من دار العرس " العقول المهاجرة..والابدان المسافرة..والأرواح الغارقة في البحار للهروب من واقع أصبح عليه المغرب .بعد أن تعرت حقيقة هذا الأخير وأصبح المستقبل المجهول هو مصيره مع حكومات الربع المتتالية..وحكومة (باك صاحبي) ..والمعارف .والمحسوبية..واكل وتهريب أموال المغاربة إلى وجهات لا يعرفها سوى الفاسدون في بلد توالت عليه الأيادي المخربة ولا أحدا يقول اللهم هذا منكر..فهؤلاء الهاربون من جحيم بلادهم وعدم الرضى عليه واللجوء إلى دول يجدون فيه العناية والاهتمام بمؤهلاتهم وجعلهم كباقي أبناءهم ..لهم حقوق وعليهم واجبات.من حقهم البحث عن يعتني بهم .في بلدان غير المغرب ...فلما بجد القط الملاذ الصحيح .اين يأكل واين يشرب وينام ويحن عليه..فإنه لا يفارق المنزل وأهله....
11 - باغي نعرف الجمعة 15 نونبر 2019 - 12:52
مبروك لك اخي يوسف واتمنى من صادق قلبي التوفيق لجميع أبناء الشعب....لكن ما يحز في نفسي هو هاته البهرجة للحكومة و وزارة التربية والتعليم.... سيقع لهذا الشاب حفظه الله ورعاه ما حل بسابقيه سوف يهاجر إلى من يعرفون قدره ... لأن المسؤولين عندنا لايهمهم العلم و النوابغ والكفاءات ولايبالون إلا بالمناصب والكراسي وتوزيع الكعكة فيما بينهم ... انظروا إلى الإمارات العربية المتحدة التي قدمت إقامة من ذهب إلى كل نابغة وعالم ومستثمر ومن يقوم بنهضة بلادها وازدهارها... أين مسؤولينا من ذلك لك الله يا مغرب
12 - وعليكم السلام الجمعة 15 نونبر 2019 - 14:57
التغذية الجيدة والعناية الفائقة يرادفها دوما التفوق الفقر ينتج العوز المعرفي.
13 - hassan الجمعة 15 نونبر 2019 - 14:59
مع الاسف دائما تضيع الكفاءات المغربية ولا يستفيد منها المغرب .مثل هذا الدكتور يجب الا يخسره المغرب لازم يمولو المشروع ديالو باش يعطي اضافة طبية واقتصادية للمغرب....اتمنى ذلك .
14 - ماريا الجمعة 15 نونبر 2019 - 15:15
تباااارك الله.مااااشاء الله عليك يا ابني .الله يحميك وينصرك ويتولاك ويكثر من امثالك. هنيئا لك ولوالديك ولكل المغاربة. المغرب فيه النوابغ لكن ليس فيه من يوجههم ويعينهم ان لم يكن الوالدين. فالمسؤولون يشجعون شطيح ورديح
15 - rachid marmadi الجمعة 15 نونبر 2019 - 15:26
المغاربة يكفيهم موازين ومهرجانات في كل مكان الله اشوف من حالنا
16 - الراوي الجمعة 15 نونبر 2019 - 15:39
اتمنى لك التوفيق في مسيرتك انشاء الله
17 - ابو مروى الجمعة 15 نونبر 2019 - 23:35
بارك الله فيك ولك وجعلك قدوة لشباب هذا البلد
18 - mouhayed السبت 16 نونبر 2019 - 10:31
ما شاء الله، اللهم بارك وزد في ذلك، كل متمنياتي ان تتاح لي الفرصة لكي التقي بك يا دكتور، بالنجاح والتوفيق ان شاء الله
19 - khalid السبت 16 نونبر 2019 - 22:57
بالتوفيق وهنيئا لكل المغاربة, ولكن ما اثار انتباهي ان خلال النهائيات كان هناك متباري مشروعه الذي تقدم به لنيل الجائزة هو '' سجادة للصلاة '' وهذا الامر يفقد قيمة الانجاز العظيم لهاذا الطبيب
20 - عبد العظيم الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 10:07
اجمل ماقيل:

سيتلقى العديد من العروض من لدن بلدان ومنصات عالمية. الباحثة عن العقول المبدعة لوضع آخر الإمكانات العلمية تحت تصرفهم، ليتواصل مسلسل نزيف الأطر والكفاءات خارج البلاد.

والسلام
21 - EFFORT PERSONNEL الجمعة 22 نونبر 2019 - 09:20
درس في المدرسة الأمريكية بالرباط، قبل أن ينتقل إلى جامعة أوكسفورد البريطانية حيث درس مدة ثلاث سنوات، وبعدها انتقل إلى جامعة بوسطن الأمريكية، وصولا إلى دراسة الطب باللغة الإنجليزية في جامعة أجيبادام التركية
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.